[rtl]واشنطن ـ موسكو ـ دمشق ـ ا ف ب ـ د ب ا: الاناضول:  قال الجيش الأمريكي اليوم الاثنين إنه يغير مواقع طائراته فوق سوريا لضمان سلامة الطواقم الجوية الأمريكية التي تستهدف تنظيم الدولة الإسلامية فيما يتصاعد التوتر بعد أن أسقطت واشنطن طائرة عسكرية سورية أمس الأحد.
وقال اللفتنتانت جنرال داميان بيكارت المتحدث باسم القيادة المركزية للقوات الجوية الأمريكية “نتيجة للمواجهات الأخيرة فيما يتعلق بالقوات الموالية للنظام السوري والقوات الروسية اتخذنا إجراءات جريئة لتغيير مواقع الطائرات فوق سوريا لمواصلة استهداف قوات داعش مع ضمان سلامة طاقمنا الجوي في ضوء التهديدات المعروفة في ساحة المعركة”.
وأعلنت روسيا، اليوم الإثنين، عن إجراء إطلاقات جديدة للصواريخ عند ساحل سوريا، وذلك في إطار مناورات عسكرية ستقام في الفترة ما بين 18- 30 يونيو/ حزيران الجاري.
وذكرت وكالة “سبوتنيك” الروسية الرسمية أن “الصواريخ ستطلق في 19 و20 و23 و28 و30 يونيو (حزيران)، في الساعة ما بين 08:00 و18:00 بتوقيت موسكو في المياه الدولية في البحر الأبيض المتوسط”.
وأجريت تدريبات مماثلة عند سواحل سوريا، في 29 مايو/ أيار الماضي و4 يونيو/ حزيران الجاري.
وتاتي المناورات الروسية على خلفية تصاعد التوتر الروسي – الأمريكي بسبب إسقاط التحالف الدولي ضد “الدولة الاسلامية”، أمس الأحد، مقاتلة تابعة للنظام السوري من طراز “سوخوي-22″ شمالي سوريا.
وأشارت وزارة الدفاع الأمريكية “بنتاغون” إلى أن إسقاط المقاتلة جاء بسبب قصفها مسلحي ‘قوات سوريا الديمقراطية” المدعومة أمريكيا، جنوبي مدينة الطبقة التابعة لمحافظة الرقة شمالي سوريا.
و اعلنت وزارة الدفاع الروسية الاثنين تعليق قناة الاتصال التي اقامتها مع البنتاغون لمنع حوادث اصطدام جوية بعد قيام طائرة اميركية باسقاط مقاتلة سورية الاحد.
وكانت موسكو اتهمت واشنطن بعدم “ابلاغ” الجيش الروسي بانها ستسقط هذه المقاتلة وطالبت بان تقوم القيادة الاميركية “بتحقيق معمق” في سلوك عسكرييها خلال هذا الحادث.
ومن جهته  تمكن الجيش السوري من إنقاذ الطيار السوري، الذي أسقطت طائرات التحالف الدولي طائرته أمس الثلاثاء في منطقة الرصافة في ريف الرقة الغربي .
وقال مصدر عسكري سورية لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن “الجيش السوري تمكن من الوصول إلى الطيار، الذي اسقطت طائرته يوم امس قرب بلدة الرصافة في ريف الرقة الغربي وهو مصاب بجروح طفيفة”.
كانت طائرات التحالف الدولي أسقط طائرة حربية سورية من طراز (سو22-) أمس الأحد، كانت تحلق في منطقة الرصافة في ريف الرقة الغربي.
وقال الناطق الرسمي لقوات سورية الديمقراطية طلال سلو لـ(د.ب.أ) اليوم الاثنين إن الطائرة الحربية التي أسقطت أمس كانت تقصف قوات سورية الديمقراطية.[/rtl]