أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

بعض من تاريخ الجزائر

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 بعض من تاريخ الجزائر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
2009

مســـاعد أول
مســـاعد أول



الـبلد :
التسجيل : 10/01/2008
عدد المساهمات : 509
معدل النشاط : 60
التقييم : 1
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: بعض من تاريخ الجزائر   الأحد 1 نوفمبر 2009 - 9:10

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
اردت ان انقل هذا الموضوع و هو عبارة عن مجلة
فارجو من الادراة ان لا تحذفه
فاني ارى ان معظم المواضيع التي اكتبها او انقلها تحذف
و ان راى الاخوة انه يوجد اخطاء فارجو تصحيحها
و بسم الله نبداْ

الجزائر رسمياً الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية دولة عربية إسلامية تقع في شمال القارة الأفريقية.

يحدها شمالا البحر الأبيض المتوسط و غرباً المغرب و الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية و من الجنوب الغربي موريتانيا و مالي و في الجنوب الشرقي النيجر و شرقاً ليبيا و في الشّمال الشّرقي تونس.



الجزائر عضو مؤسس في اتحاد المغرب العربي سنة 1988، و عضو في جامعة الدول العربية و منظمة الأمم المتحدة منذ استقلالها، و عضو في منظمة الوحدة الأفريقية والأوبك و العديد من المؤسسات العالمية و الإقليمية.

و تعد ثاني أكبر بلد أفريقي وعربي من حيث المساحة بعد السودان، و الحادي عشر عالميا.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
2009

مســـاعد أول
مســـاعد أول



الـبلد :
التسجيل : 10/01/2008
عدد المساهمات : 509
معدل النشاط : 60
التقييم : 1
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: بعض من تاريخ الجزائر   الأحد 1 نوفمبر 2009 - 9:13

التسمية

يُختلف في المرجعية التاريخية للتسمية ، إلا أن المؤكد هو أن اسم البلد مستمد من اسم العاصمة ، أطلق أنتوان فيرجيل شنيدر -أيام الفرنسيين سنة 1839 - رسميا اسم الْجَزَائِر على البلد ككل.

بعض المصادر التاريخية تقول بأن بلكين بن زيري (بولوغين) مؤسس الدولة الزيرية، حين وضع أسس عاصمته عام 960 على أنقاض المدينة الرومانية إكوسيوم (Icosium) أطلق عليها هذا الاسم، جزائر بني مزغنة. وجود 4 جزر صغيرة جدا قرب المدينة جعلها تسمى هكذا (صارت الآن قطعة واحدة، بعد أن هيئها العثمانيون).

المصادر الأقدم، تنسب التسمية للجغرافيين المسلمين قبلها (ياقوت الحموي والإدريسي) لوصفهم البلد تابعا لبني مزغنة.

نفس المصادر العربية تنسبها أيضا لجزر الحياة، جزائر السعديّات (تنجيم) مع شريطها الساحلي الخصب، مقابل الصحراء القاحلة.

تاريخيا لم تكن العاصمة الحالية وحدها ، فقد كانت هنالك عواصم داخلية لعدد من الممالك العربية والأمازيغية التي استقرت على التراب الحالي.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
2009

مســـاعد أول
مســـاعد أول



الـبلد :
التسجيل : 10/01/2008
عدد المساهمات : 509
معدل النشاط : 60
التقييم : 1
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: بعض من تاريخ الجزائر   الأحد 1 نوفمبر 2009 - 9:14

الحدود السياسية


ورثت الجزائر حدودها السياسية الحالية من الاستعمار الفرنسي بعد أن نالت استقلالها في 5 يوليو 1962. وبالرغم من المشاكل والنزاعات الحدودية، كما حدث في حرب الرمال مثلا، فإن الجزائر تمكنت من الاتفاق مع جيرانها على رسم الحدود المشتركة.

مع تونس : اتفاق على رسم الحدود بين البلدين موقع في 6 يناير 1970 ما بين بير رمان والحدود الليبية . ثم اتفاق على تعليم الحدود موقع في 19 مارس 1983.

مع المغرب : اتفاقية متعلقة برسم الحدود بين البلدين موقعة في 15 يونيو 1972.

مع موريتانيا : اتفاقية على تعليم الحدود بين البلدين موقعة في 13 ديسمبر 1983.

مع مالي : اتفاقية على تعليم الحدود بين البلدين موقعة في 8 ماي 1983.

مع النيجر : اتفاقية على تعليم الحدود بين البلدين موقعة في 5 يناير 1983.


الشريط الساحلي: يمتد الشريط الساحلي في الشمال على طول 1213 كم، من تونس شرقا إلى المغرب غربا.

الحدود البحرية: تطالب الجزائر بـ 12 كم بحريا شمال ساحلها كحدود، وبين 32 إلى 52 كم كنطاق للصيد البحري.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
2009

مســـاعد أول
مســـاعد أول



الـبلد :
التسجيل : 10/01/2008
عدد المساهمات : 509
معدل النشاط : 60
التقييم : 1
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: بعض من تاريخ الجزائر   الأحد 1 نوفمبر 2009 - 9:16

العلم و النشيد الجزائريين



خصائص العلم الجزائري معرفة بالقانون رقم 63-145 لـ 25 أبريل 1963.


علم الجزائر يتألف من لونين:
أخضر و أبيض. و يتوسط العلم هلال و نجمة حمراوين. استخدم العلم لأول مرة في 3 يوليو 1962. ابتكر العلم الأمير عبد القادر الجزائري في القرن التاسع عشر والذي احتوى على اللونين الموجودين الآن (الأبيض و الأخضر)و الذي هو نفس علم الأندلس، أما الهلال و النجمة فقد كانا موجودين في العلم الجزائري بين القرنين السادس عشر والتاسع عشر، والذي تكون من هلال ونجمة أبيضان على خلفية حمراء، كعلم الدولة العثمانية حيث أن الدولة الجزائرية الأولى كانت تابعة سياسيا للخلافة العثمانية في تركيا.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
2009

مســـاعد أول
مســـاعد أول



الـبلد :
التسجيل : 10/01/2008
عدد المساهمات : 509
معدل النشاط : 60
التقييم : 1
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: بعض من تاريخ الجزائر   الأحد 1 نوفمبر 2009 - 9:19


النشيد الوطني الجزائري







قَسَمًا نشيد الجزائر الوطني ، كتبه الشّاعر مفدي زكريا داخل سجن فرنسي عام 1956 ، و لحّن النّشيد ، الملحّن المصري محمد فوزي .





طالبت فرنسا بنزع مقطع يا فرنسا لكن المجاهدين الجزائريين احتجوا فقاموا بارجاعه و هو لا يزال مقطع رئيسي من النشيد الوطني الرسمي.لكن في الفترة الماضية اهتز قطاع التعليم من فضيحة حذف المقطع من النشيد من أحد كتاب التعليم المرحلة الابتدائية

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
2009

مســـاعد أول
مســـاعد أول



الـبلد :
التسجيل : 10/01/2008
عدد المساهمات : 509
معدل النشاط : 60
التقييم : 1
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: بعض من تاريخ الجزائر   الأحد 1 نوفمبر 2009 - 9:20

عملة الجزائر


الدينار هو الوحدة الأساسية لعملة الجزائر، و يتكون الدّينار من 100سنتيم صادرة عن مصرف الجزائر المركزي، و يرتبط الدينار الجزائري بالأورو بسعر مقداره 86.913 دينارا للأورو الواحد قابل للتغير حسب السوق[4] ويختصر دج باللغة العربية DZD باللغات الأجنبية






نبذة تاريخية



طُرح الدينار الجزائري عام 1964 للتداول بدلاً من الفرنك الجزائري عملة رسمية، واستمرت الجزائر عضوا في منطقة الفرنك الفرنسي، وعند تعويم الدولار الأمريكي في عام 1971، أبقت الجزائر على صلتها بالفرنك ولم يتغير المحتوى الذهبي للدينار مما رفع سعره مقابل الدولار. لكن صلة الدينار بالفرنك الفرنسي قُطعت، وحاليا يتحدد سعر الدولار بربطه بسلة عملات مختلفة يختارها البنك المركزي الجزائري. وفي الفترة الأخيرة كان الدينار الجزائري ينخفض أمام الدولار الأمريكي بمتوسط سنوي قدره 25% طبقًا لتقارير صندوق النقد العربي وما زالت هناك قيود على التعامل بالعملات الأجنبية طبقًا لنفس المصدر السابق.


الفئات المتداولة

عملات معدنية متداولة: 1 دج - 2 دج - 5 دج - 10 دج - 20 دج - 50 دج - 100 دج.

أوراق نقدية متداولة: 100 دج - 200 دج - 500 دج - 1000 دج.

تعادل 14.6 دولار = 1000 دينار جزائري سعر صرف
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
2009

مســـاعد أول
مســـاعد أول



الـبلد :
التسجيل : 10/01/2008
عدد المساهمات : 509
معدل النشاط : 60
التقييم : 1
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: بعض من تاريخ الجزائر   الأحد 1 نوفمبر 2009 - 9:21

التقسيم الإداري






تنقسم الجزائر إلى 48 ولاية, كل ولاية مقسمة إلى دوائر التي يبلغ العدد الإجمالي لها 553 دائرة, وكل دائرة مقسمة إلى بلديات, ويبلغ العدد الإجمالي للبلديات 1541 بلدية.



الولايات الجزائرية حسب التقسيم الإداري لسنة 1983 هي:


• 1 ولاية أدرار
• 2 ولاية الشلف
• 3 ولاية الأغواط
• 4 ولاية أم البواقي
• 5 ولاية باتنة
• 6 ولاية بجاية
• 7 ولاية بسكرة
• 8 ولاية بشار
• 9 ولاية البليدة
• 10 ولاية البويرة
• 11 ولاية تمنراست
• 12 ولاية تبسة
• 13 ولاية تلمسان
• 14 ولاية تيارت
• 15 ولاية تيزي وزو
• 16 ولاية الجزائر
• 17 ولاية الجلفة
• 18 ولاية جيجل
• 19 ولاية سطيف
• 20 ولاية سعيدة
• 21 ولاية سكيكدة
• 22 ولاية سيدي بلعباس
• 23 ولاية عنابة
• 24 ولاية قالمة
• 25 ولاية قسنطينة
• 26 ولاية المدية
• 27 ولاية مستغانم
• 28 ولاية المسيلة
• 29 ولاية معسكر
• 30 ولاية ورقلة
• 31 ولاية وهران
• 32 ولاية البيض
• 33 ولاية اليزي
• 34 ولاية برج بوعريريج
• 35 ولاية بومرداس
• 36 ولاية الطارف
• 37 ولاية تندوف
• 38 ولاية تسمسيلت
• 39 ولاية الوادي
• 40 ولاية خنشلة
• 41 ولاية سوق أهراس
• 42 ولاية تيبازة
• 43 ولاية ميلة
• 44 ولاية عين الدفلى
• 45 ولاية النعامة
• 46 ولاية عين تموشنت
• 47 ولاية غرداية
• 48 ولاية غليزان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
2009

مســـاعد أول
مســـاعد أول



الـبلد :
التسجيل : 10/01/2008
عدد المساهمات : 509
معدل النشاط : 60
التقييم : 1
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: بعض من تاريخ الجزائر   الأحد 1 نوفمبر 2009 - 9:24

نبذة تاريخية عن التقسيم الإداري


بعد استقلالها عن فرنسا كانت الجزائر مقسمة إلى 15 مقاطعة. تم استحداث تقسيمات جديدة (الولايات)، واستقر عددها بين الفترة من 1974-1983 م على 31 ولاية، ولا زالت هذه الولايات الأصلية تحتفظ إلى اليوم بترقيمها الأصلي سنة 1983 م تم استحداث 16 ولاية جديدة (من 32-البيض إلى 48-غليزان) ... و أصبح بذلك العدد الإجمالي للولايات هو 48 كما هو موضح في القائمة أعلاه.


قائمة 31 ولاية من 1974 إلى 1983



هذه الصورة تم تصغيرها تلقائياً. اضغط على هذا الشريط لعرض الصورة بكامل حجمها. أبعاد الصورة الأصلية 583x600 وحجمها 36 كيلو بايت.








ولايات الجزائر من 1962 إلى 1974


من 1962 إلى 1968 كانت تدعى الولاية مقاطعة ثم تم تغيير الاسم إلى ولاية في عهد الرئيس هواري بومدين








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
2009

مســـاعد أول
مســـاعد أول



الـبلد :
التسجيل : 10/01/2008
عدد المساهمات : 509
معدل النشاط : 60
التقييم : 1
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: بعض من تاريخ الجزائر   الأحد 1 نوفمبر 2009 - 9:34

الأعياد و العطل


عطل رسمية:


تغيرت العطلة الأسبوعية في سنة 1976 بقرار رسمي، إلى يومي الخميس والجمعة.
و غيرت الان الي الجمعة و السبت من طرف بوتفليقة و مساعديه

عطل دينية:

الأول من محرم.

عيد الأضحى.

عيد الفطر.

يوم عاشوراء.

المولد النبوي الشريف.


عطل وطنية

5 جويلية عيد الاستقلال.

1 نوفمبر عيد اندلاع الثورة التحريرية.


مناسبات أخرى:

أعياد الأمازيغ الخاصة: عيد يناير لرأس السنة، 12-13 جانفي. تافسوت، 20 أفريل، عيد الربيع.

ذكرى 8 مايو 1945، ذكرى مجازر الفرنسيين شرق الجزائر. مؤتمر الصومام، و يوم المهاجر.


الإتصالات في الجزائر


خارج المدن، الإتصالات في الجزائر ضعيفة مقارنة باوروبا. الملكية العامة للهواتف، الحواسب، والتلفزيون محدودة .و لكن بعد دخول القطاع الخاص، جعلها المدة الصغيرة، في يوم واحد، يركب الخط الهاتفي من إحدى شركات الهاتف الخاصة.


تحتكر الجزائر للاتصالات، الاتصال الأرضي واللاسلكي، بموجب ميثاق من وزارة الإتصال.




معلومات عامة

هواتف - خطوط رئيسية قيد الاستعمال: 2.3 مليون (1998)

هواتف - خلوي نقّال: 17 مليون (2006)

النظام الهاتفي: محلي: الخدمة الجيدة في الشمال لكن متناثرة في الجنوب ؛ نظام القمر الصناعي المحلي بـ 12 محطة أرضية (20 محطة أرض محلية إضافية مخطّط لها) دولي: 5 كابلات تحت الماء؛ تقوية موجة مايكروية الإذاعية إلى إيطاليا ، فرنسا ، إسبانيا ، تونس، و المغرب ؛ الكابل المحوري إلى تونس و المغرب ؛ مشارك في ميدارابتال ؛ محطات أرضية للقمر الصناعي - 2 انتال سات (المحيط الأطلسي 1 والمحيط الهندي 1)، 1 انتار سبوتنيك ، و 1 عرب سات

محطات إرسال إذاعي: إي إم 25, إف إم 1، موجة قصيرة 8 (1999)

الراديوات: 7.1 مليون (1997)

محطات إرسال تلفزيوني: 46 (زائدا 216 مكرّرات) (1995)

تلفزات: 3.1 مليون (1997)

مزوّدو خدمات الإنترنت (م خ إ): 30 (2005)

رمز البلد:: ‏دزdz
أدت التحولات الاقتصادية الكبرى التي اعتمدتها الجزائر و التي ارتكزت على الانفتاح على الأسواق الدولية ألى تحرير قطاع الاتصالات السلكية و اللاسلكية و هو ما أدى إلى ثورة اتصالات داخل المجتمع الجزائري من خلال التطور الكبير الدي عرفه الهاتف المحمول. فبالاضافة إلى المتعامل التاريخي "موبليس" فقد تعززت هده الوضعية بدخول متعاملين جدد و هما المتعامل المصري اوراسكوم تليكوم تحت إسم جازي و الكويتي الوطنية للاتصالات بإسم نجمة و هذا ما أدى إلى الزيادة في المنافسة و زاد في عدد مستعملي الهاتف النقال حيت قدر سنة 2007 بأزيد من 22 مليون مشترك موزعة كالتالي :


• 11مليون جازي

• 8 ملايين لموبليس

• 4 ملايين لنجمة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
2009

مســـاعد أول
مســـاعد أول



الـبلد :
التسجيل : 10/01/2008
عدد المساهمات : 509
معدل النشاط : 60
التقييم : 1
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: بعض من تاريخ الجزائر   الأحد 1 نوفمبر 2009 - 9:35

طبوغرافيا السطح


يتألف سطح الجزائر من أربعة أقسام:


القسم الشمالي: السواحل الشمالية التي تطل البحر المتوسط وهي ضيقة في بعض الأماكن بسبب امتداد جبال الأطلس.

مرتفعات الأطلس: والتي تتكون من سلسلتين جبليتين تعرف باسم أطلس التل وهي موازية للسواحل.

الهضاب الداخلية: وهي مناطق مرتفعة أهمها مرتفعات تبسة، الحضنة، أولاد نايل العمور والقصور.

الصحراء: وهي التي تمثل جزء كبير من الصحراء الكبرى.



الموارد الطبيعية: بترول، غاز طبيعي، حديد، فوسفات، رصاص، زنك، زئبق، يورانيوم.

استخدام الأرض: مساحة الأرض الصالحة للزراعة: 3%، المروج والمراعي: 13%، الغلابات والأحراج 2% أراضي أخرى: 82%.

النبات الطبيعي: تنمو الغابات الكثيفة في إقليم البحر المتوسط خاصة المرتفعات منها: السنديان، الفلين، السرو، الخروب، وغيرها من نباتات البحر المتوسط كذلك تنمو نباتات الحلفاء في الهضاب والنباتات الشوكية في الصحراء.



التضاريس



هذه الصورة تم تصغيرها تلقائياً. اضغط على هذا الشريط لعرض الصورة بكامل حجمها. أبعاد الصورة الأصلية 626x599 وحجمها 78 كيلو بايت.



تتباين التضاريس بين الشريط الساحلي الخصب، وزوج جبال الأطلس المتوازي، والصحراء الواسعة من الجنوب.


السهول


تقسم سلسلة جبال الأطلس التلي سهول الجزائر إلى سهول ساحلية وأخرى داخلية.

تتميز السهول الساحلية بضيقها وانحصارها بين الأطلي التلي و البحر الأبيض المتوسط. حيث لا يزيد طولها عن 150كم وعرضها عن 30كم بارتفاع أقصى عن سطح البحر بـ 100م. تتميز بخصوبتها وتعدد المجاري المائية بها، أشهرها سهول متيجة.

ترتفع السهول الداخلية عن سطح البحر ما بين 500م و800م أشهرها سهول تلمسان


في الشمال، وعلى امتداد ساحل المتوسط، تمتد سهول التل الجزائري بعرض متباين (من 80 إلى 190 كلم) وتضم معظم الأراضي الزراعية للجزائر وتتركز بها كذلك الكثافة السكانية عالية. سهول متيجة التي كانت مستنقع ملاريا قبل أن يوظفها الفرنسيون مع سهول بجاية وكان الفرنسيون أيضا من أدخل الحمضيات في هذه المنطقة.



الهضاب العليا و الأطلس الصحراوي:

تتوزع الهضاب على 600 كم شرق الحدود المغربية، أراضي سهبية، متعرجة، بين التل والأطلس الصحراوي. ارتفاعها بين 1100 و1300 متر من بارتفاع من الغرب لتنزل في الشرق حدود 400 كم. تربتها رسوبية، من آثار نحت الجبال مع بحيرات مالحة.


يأتي بعدها حزام مشكل من 3 سلاسل جبلية، جبال القصور على حدود المغرب، جبال العمور، ثم أولاد نايل جنوب الجزائر. تحصل الجبال على قسط أوفر من الأمطار مقارنة بالهضاب، تجاورها أراضي خصبة، لكن مياه هذه الجبال تغيب في الصحراء، ممدة الواحات بمياه جوفية، خلال الخط الشمالي للصحراء. بسكرة، الأغواط وبشار، مدن تتواجد في المنطقة.


لهذا الحزام أيضا الفضل في إبقاء الشمال الشرقي بشتاء بارد و مثلج.


الشمال الشرقي:

شرق الجزائر عبارة عن جبال و أحواض وسهول. يختلف عن غرب البلاد كونه غير مواز للساحل. جزؤه الجنوبي: الجرف ومرتفعات الأوراس التي لعبت دورا تاريخيا منذ زمن الرومان. الشمال يجاور القبائل الصغرى المعزولة عن الكبرى بأطراف التل وواد الصومام. الساحل عندها جبلي، والقليل جدا من الأراضي المنبسطة في بجاية، سكيكدة، عنابة.

داخليا، نجد كثيرا من السهول المرتفعة، في سطيف وقسنطينة، تم تطويرها خلال الحقبة الفرنسية، لتصبح موردها من القمح. تتجمع المياه السطحية في المنطقة (الشطوط) (النقطة الدنيا: شط ملغيغ، 40 مترا تحت مستوى سطح البحر).


الجبال


تشكل الجبال في الجزائر سلسلتين تكاد تكونان متوازيتين ممتدتان من الشرق إلى الغرب :

سلسلة الأطلس التلي : بقمم تتميز بالحدة تتراوح بين 1000م و2000م أعلاها قمة لالا خديجة بجبال جرجرة. تمتد هذه السلسلة من جبال سوق أهراس شرقا إلى جبال تلمسان غربا. وتشكل حاجزا طبيعيا لتأثيرات البحر الأبيض المتوسط على باقي البلاد.
سلسلة الأطلس الصحراوي : تمتد من جبال النمامشة وتبسة شرقا إلى جبال القصور في الجنوب الغربي للبلاد. يتراوح ارتفاع قممها ما بين 1200م و 2000م وتعتبر قمة شيليا بجبال الأوراس أعلاها بارتفاع 2328م. تشكل هذه السلسلة حاجزا مضاعفا لإيقاف تأثيرات الصحراء جنوبا والتأثيرات المتوسطية شمالا.


الصحراء الكبرى:

جنوب الأطلس الصحراوي، تمتد الصحراء الجزائرية، التي تمثل لوحدها أكثر من 80 % من المساحة الكلية للجزائر. ليست كلها (كما يعتقد البعض) رمالا، عدة هضاب صخرية وسهول حجرية تتخللها منطقتان رمليتان (العرق الغربي الكبير والعرق الشرقي الكبير) واللتان تمثلان مساحات شاسعة من الهضاب الرملية. في منطقة الهقار بالقرب من تمنراست(ولاية تمنراست) (أو تمنغاست بالأمازيغية) تتواجد أعلى قمة في البلاد وهي قمة تاهات 3,303 م.


يحوي الجزء الشمالي منها واحات كثيرة، أشهرها واحة أنفوسة، وورقلة، وحاسي مسعود في الجنوب الشرقي.


لا توجد أنهار دائمة الجريان في الجزائر، وإنما وديان كوادي الشلف وهو أطولها (725 كم من الأطلس التلي للبحر المتوسط) تمتلىء بالمياه في الشتاء، ثم تنضب لتتحول إلى مراعٍ خصبة، أو تصير أحواضا مغلقة (الشطوط) وأهمها شط الحضنة ومليلغ، وتتكوّن من صحار رملية (العرق) وحجرية (جمادة).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
2009

مســـاعد أول
مســـاعد أول



الـبلد :
التسجيل : 10/01/2008
عدد المساهمات : 509
معدل النشاط : 60
التقييم : 1
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: بعض من تاريخ الجزائر   الأحد 1 نوفمبر 2009 - 9:38

تتحكم الظروف الناشئة عن تداخل الموقع بالنسبة لدرجات العرض وتوزع اليابسة والماء و التضاريس و اتجاهاتها و ارتفاعاتها واتساع مساحة الجزائر في رسم الصورة المناخية العامة للبلاد حيث تظهر ثلاث نطاقات مناخية رئيسة لها بصمات مميزة تمتد على شكل نطاقات عرضية من الغرب من الشرق و مرتبة إلى الشمال من الجنوب كالتالي:



مناخ البحر المتوسط :

و يغطي المناطق المحاذية لساحل البحر شمال الأطلس التلي ومن تنس إلى القالة وهو نطاق ضيق مقارنة باتساع مساحة الجزائر طقسه معتدل و يتميز بفصلين متباينين الأول مطير و دافئ و طويل و هو الشتاء والثاني جاف و حار وقصير وهو الصيف و المدى الحراري ضئيل عموما . ويمكن التمييز ضمن هذا النطاق بين مناخ المتوسط الرطب الذي يغطي منطقة القبائل الصغرى من الجرجرة إلى القل وهو أكثر رطوبة حيث يزيد معدل المطر عن 1000ملم في الجرجرة والبابور وحوالي 2000 ملم في القل حيث توجد منطقة الزيتونة أكثر مناطق الجزائر مطرا بنحو 2443ملم /سنة كما تدوم الثلوج في هذه المنطقة لفترة تزيد عن 10 أيام في السنة و الغطاء النباتي فيه كثيف من نوع الغابة أساسا و النوع الثاني هو مناخ المتوسط شبه الرطب الذي يغطي باقي مناطق التل بمعدل مطري يبلغ 700ملم/سنة.



مناخ الاستبس:


ويغطي الهضاب العليا وهو مناخ انتقالي بين المناخ المتوسط والصحراوي وهنا تبدأ ملامح المناخ المتوسطي في الانحسار تدريجيا من الشمال لتفسح المجال للمناخ الجاف المتميز بالظروف القارية فالأمطار تتراوح مابين 300-500ملم/سنة فهي غير منتظمة والفوارق الحرارية الشهرية متطرفة و الهضاب العليا الشرقية شبه جافة مناخها قاري (50يوم جليد في السنة و 30 يوم سيروكو) والهضاب العليا الوسطى والغربية تحت الجافة فالأمطار فيها اقل كمية و انتظاما فلا تزيد عن 400ملم /سنة



مناخ الصحراء:


ويغطي أوسع أنحاء الجزائر ويشكل الأطلس الصحراوي الحد المناخي الفاصل بين شمال وجنوب البلاد الأمطار قليلة وغير منتظمة تقل عن 200ملم/سنة و الجو جاف و الحرارة عالية والفوارق الحرارية اليومية والفصلية مرتفعة باستثناء منطقة الهقار المتأثرة بالمناخ المداري حيث الأمطار تسقط صيفا والحرارة أكثر اعتدالا يتدرج هذا المناخ تدريجيا ابتداء من السفوح الجنوبية للأطلس الصحراوي الذي يقدم صورة مناخية فريدة حيث السفوح الشمالية تكسوها الغابات وقممها تغطيها الثلوج بسبب وصول التأثيرات البحرية الرطبة الباردة وبمعدل مطري يتراوح ما بين 800-900ملم/سنة و السفوح الجنوبية المواجهة للصحراء تتأثر بالمناخ الصحراوي القاحل وهكذا تتعايش غابات الصنوبر و السدر مع واحات النخيل على بعد 30 كلم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
2009

مســـاعد أول
مســـاعد أول



الـبلد :
التسجيل : 10/01/2008
عدد المساهمات : 509
معدل النشاط : 60
التقييم : 1
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: بعض من تاريخ الجزائر   الأحد 1 نوفمبر 2009 - 9:39

العوامل المؤثرة في مناخ الجزائر :


1-الموقع الفلكي:

تمتد الجزائر بين العروض الحارة في الجنوب والعروض المعتدلة في الشمال مما يؤدي إلى ارتفاع في درجات

الحرارة واتجاه هبوب الرياح


2- منطقة الضغط المرتفع الازوري :

تتمركز في المحيط الأطلسي قرب جزر آزور منطقة الضغوط المرتفع.في فصل الشتاء يشمل هذا الضغط المغرب

العربي لذلك تهب رياح غربية على شمال الجزائر وتؤدي إلى سقوط أمطار .في فصل صيف تتحرك منطقة الضغط

المرتفع نحو الشمال فتصبح الجزائر خارج نطاق الرياح الغربية وتنعدم بذلك الأمطار


3- الموقع الجغرافي:

تطل الجزائر على البحر الأبيض المتوسط الذي يسمح للرياح بالتشبع ببخار الماء قبل وصولها إلى اليابس


4- هبوب الرياح الحارة:

تهب الرياح الجنوبية الحارة (السيروكو) وتسمى الشهيلي في فصل الصيف نحو الشمال مما يؤدي إلى ارتفاع درجة الحرارة في هذا الإقليم


5- امتداد التضاريس:

تتعرض سلسلة الأطلس التلي الرياح الممطرة فتسقط معظم الأمطار في الشريط الساحلي للجزائر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
2009

مســـاعد أول
مســـاعد أول



الـبلد :
التسجيل : 10/01/2008
عدد المساهمات : 509
معدل النشاط : 60
التقييم : 1
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: بعض من تاريخ الجزائر   الأحد 1 نوفمبر 2009 - 9:40

خصائص المناخ في الجزائر :



1-الحرارة:

-يتأثر توزيع الحرارة في الجزائر بالتضاريس والبعد أو القرب من البحر المتوسط

- تكون الحرارة في الشريط الساحلي معتدلة صيفا وشتاء ولذلك ينخفض المدى الحراري

- كلما ابتعدنا عن المنطقة الساحلية ازداد المناخ قاريا فتنخفض درجة الحرارة في المناطق الداخلية

شتاء وترتفع صيفا فيزداد المدى الحراري

2- التساقط :

-تسبب الرياح الغربية والشمالية الغربية في سقوط الأمطار في النطاق الشمالي وتزيد كميتها عن 1000

ملم في الشريط الساحلي الشرقي أما في المنطقة الغربية فتقل كميات التساقط عن 600ملم بسبب الحاجز

التضاريسي في كل من المغرب الأقصى و شبه الجزيرة الايبيرية الذي يعترض وصول الرياح المشبعة ببخار الماء

إلى المنطقة

- وتقل كميات التساقط كذلك في الهضاب العليا و تتراوح ما بين 200-400ملم

- أما فيما وراء الأطلس الصحراوي فانه يسيطر الجفاف ولا تزيد كمية الأمطار عن 200ملم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
2009

مســـاعد أول
مســـاعد أول



الـبلد :
التسجيل : 10/01/2008
عدد المساهمات : 509
معدل النشاط : 60
التقييم : 1
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: بعض من تاريخ الجزائر   الأحد 1 نوفمبر 2009 - 9:43

المجاري المائية


تتميز المجاري المائية في الجزائر بالتذبذب فشتاء تمتلئ بالمياه وتتحول إلى سيول جارفة ، بينما تجف اغلبها صيفا لانعدام التساقط . وتنقسم المجاري المائية إلى ثلاثة أقسام :


1-أودية شمالية :

ينبع معظمها من الاطلس التلي وهي أوفر مياها وتصب في البحر الأبيض المتوسط أهمها :

ا-وادي الشلف :
ينبع من جبال عمور وجبال فرندة ويصب في البحر المتوسط قرب مستغانم طوله 650كلم

ب- وادي سيق:
تبلغ مساحة حوضه 1850كلم2 ، ينبع من جبال الضاية

ج- وادي الهبرة :
تبلغ مساحته 4982كلم2 ، يستمد مياه من جبال الضاية و جبال سعيدة و يلتقي بوادي سيق في مصب واحد

د- وادي سيبوس:
حوض هذا الوادي واسع 5488كلم2 ينبع من جبال الأطلس التلي و الأطلس الصحراوي ويصب قرب عنابة و يمتد من 45كم من الجنوب إلى الشمال وغيرها : التافنة ، الصومام ، يسر ، الكبير



2- أودية داخلية :


واد في منطقة سوق أهراس ينبع معظمها من السلسلتين الأطلسيتين ومن جبال الهقار تصب في الشطوط و الأحواض وهي قصيرة الطول ، ومن أهمها : وادي العرب ، وادي جدي ، وادي القصوب

3-أودية صحراوية :
تفيض أحيانا لكنها تجف بسرعة لذا تسمى الأودية الكاذبة ومنها : وادي اغرغار ، وجارت ، والساورة

الوادي الأبيض :
الذي يمتد على مسافة 120 كلم محفوف بأشجار النخيل تزيده جمالا آثار القرى المنتشرة على حافتيه والتي بقيت شاهدة على حضارة سكان المنطقة




البيئة


أحد العوامل الخطيرة على البيئة، زحف رمال الصحراء على الهضاب العليا والشمال الزراعي البلاد، ما يسمى بظاهرة التصحر. الزراعة التقليدية والاستغلال غير العقلاني للأراضي الزراعية ساهما في تعريتها، حيث عانت الثروة الغابية أثناء الاستعمار وقدرت سنة 1967 بـ 2.4 مليون هكتار، حين كانت 4 ملاين قبل 1830.


قامت الحكومة بحملات تشجير ضخمة خلال السبعينات (السد الأخضر) على مستوى خط الأطلس الصحراوي، من المغرب لتونس، 1500 كم طولا، إلى 20 كم عرضا. وقع الخيار على شجرة الصنوبر، المقاومة للجفاف، لإعادة التوازن المفقود للمحيط الغابي، حيث دخلت الصحراء لغاية مدينة بوسعادة، الموجودة في الهضاب العليا. تخلت الدولة عن البرنامج أواخر 1980، لضعف الدعم المالي.
إضافة لهذا، تفريغ للمجاري والفضلات الكيمياوية يدمر السواحل، ونهب رمال الوديان، الشيء الذي يغير مجرى سيرها وندرة مياه رغم حملات ترشيد الاستهلاك عبر الإعلانات على التلفزيون والإذاعات الوطنية.


تحلية مياه البحر صارت ضرورة، في حين بدأت جنرال إلكتريك عام 2005 أضخم مشروع لتحلية المياه في إفريقيا.


الموارد الطبيعية: موارد البلد تتمثل في البترول، الغاز الطبيعي، الحديد الخام، الفوسفات، اليورانيوم جنوبا، الرصاص والزنك. مخزونها من النفط يقدر بـ 12 مليار برميل. مخزونها من الغاز الطبيعي (ثامن مخزون في العالم) 80 مليار متر مكعب. اكتشف الذهب خلال التسعينيات، إلا أن استغلاله ما زال ضعيفا.


استغلال الأرض: 3.5 من أراضيها للزراعة، 0.25 خضراء دائمة، 96.5 غيرها. أكثر من 4/5 أرضها صحراء.


الحياة البرية: كانت الجزائر لحد قريب (دخول الفرنسيين) غنية بأنواع الحياة البرية، حيث تواجد أسد الأطلس مثلا، إلى غاية شمال البلاد. التغير العنيف في المساحات الغابية سبب انقراض كثير من الأصناف، لم يبق ملفتا منها سوى: فنك الصحراء، رمز الدولة الرياضي، وحيوان اليربوع، وتيس الجبال، والخنزير الوحشي شمالا، وابن آوى، والأرانب البرية، والزواحف، والظبيان وعدد من قطط الصحراء. انقرضت ظبيان المها وغزلان الداما في 1990
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
2009

مســـاعد أول
مســـاعد أول



الـبلد :
التسجيل : 10/01/2008
عدد المساهمات : 509
معدل النشاط : 60
التقييم : 1
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: بعض من تاريخ الجزائر   الأحد 1 نوفمبر 2009 - 9:44


السكـــان
يبلغ عدد سكان الجزائر 35,7 مليون نسمة حسب نتائج إحصائيات أفريل 2009 .



هذه الصورة تم تصغيرها تلقائياً. اضغط على هذا الشريط لعرض الصورة بكامل حجمها. أبعاد الصورة الأصلية 725x426 وحجمها 20 كيلو بايت.


النمو الديمغرافي

الأمراض، المجاعات و سياسات فرنسا سابقا ضربت الجزائر في الصميم، أصيبت التركيبة السكانية بخلل، نقص عدد السكان كان واضحا قبل الستينات، حين كان لا يجاوز سكان الجزائر العشرة ملايين. شاهدت الجزائر نموا سكانيا مفاجئا، أسبابه الرعاية الصحية السخية، نسبة الأمية العالية، كذلك الرخاء التي عاشته البلاد أثناء فترة الإستقلال.







التوزع البشري

تقدر نسبة توزيع السكان ب 13.6 نسمة/كلم2، الرقم لا يعكس الواقع الحقيقي، حيث يعيش 94% منهم في المناطق الشمالية والتي تمثل مساحتها 17 % فقط من مساحة البلاد الكلية. تقديرا، هي 100 نسمة/كلم2 شمالا، متناقصة بشدة كلما توجهنا جنوبا.

أنشأ الفرنسيون قبلا قرى استيطانية في الأرياف، وفرت غطاء للتعايش مع البدو الرحل، دمرتها ثورة 54، مستبدلة إياها بحولي 400 قرية الإشتراكية جيدة التخطيط، والتي كانت وراء زحف الريف نحوها، مع تخلي البدو الرحل عن التنقال. تخلت الدولة عن هذا البرنامج، في الثمانينات، سبيلا إلى فتح القطاع الخاص. تشجيع الإستيطان مع غنى موارد الجنوب، شكل مدنا مثل تمنراست و جانت المأهولة بالطوارق و البدو الرحل.

يوجد حوالي 1.5 ملايين نسمة تعيش في المناطق الصحراوية الجنوبية (الواحات) إضافة إلى الأعراب و التوارق المتنقلة عبر الحدود الجنوبية و الجنوبية الغربية.

عشرية السبعينيات كانت وراء الزحف الريفي الكبير، أين أخذت المدن الكبيرة، كوهران، والجزائر العاصمة، قسنطينة حظها من الفوضى التي رافقته، في حين استفادت مدن أخرى منه لتعمر، حين كانت غير مأهولة، كالمسيلة و المدية.

أهم و أكبر مدن الجزائر هي الجزائر و ضواحيها، بحوالي 446 947 2 ملايين نسمة، غير الداخلين و الخارجين يوميا، وضعها التاريخي، و تخطيط المدينة القديم، دفع و يدفع بحل تغيير العاصمة التاريخية لمناطق داخلية أكثر اتساعا. تشييد القرى الإشتراكية لم يتبعه توسيع و تخطيط جيد للمدن، وضعية سببت مرضا مزمنا (أزمة السكن)
من المدن الكبيرة الأخرى وهران، قسنطينة، عنابة، باتنة، البليدة، سطيف.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
2009

مســـاعد أول
مســـاعد أول



الـبلد :
التسجيل : 10/01/2008
عدد المساهمات : 509
معدل النشاط : 60
التقييم : 1
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: بعض من تاريخ الجزائر   الأحد 1 نوفمبر 2009 - 9:48


المجتمع الجزائـــري
يتشابه المجتمع الجزائري بشكل متقارب مع المجتمعات المغاربية مع فروق داخل المجتمع الجزائري كنتيجة تاريخية لإحتكاك الأجناس التي عاشت على الأرض، العزلة التي أختارتها فئات، كذلك أنواع التواصل التي شهدتها فئات أخرى.


الأعراق

الجزائر عربية أمازيغية



هذه الصورة تم تصغيرها تلقائياً. اضغط على هذا الشريط لعرض الصورة بكامل حجمها. أبعاد الصورة الأصلية 710x400 وحجمها 39 كيلو بايت.



سكان الجزائر الأصليون هم الأمازيغ و الذي يعني الرّجل الحر.
سبب تواجدهم في المكان تاريخيا غير واضح، هجرات من غرب أوروبا (هناك أمازيغ بيض، زرق الأعين) و من الشمال الشرقي الليبي، أيضا من الطرف الصحراوي الإفريقي، شكلت كلها المجتمع الأمازيغي قديما. لا يلاحظ فرق جسمي واضح بين عرب الجزائر و الأمازيغ، يدل هذا على تمازجهم لفترات.

البربري (بتخفيف الراء) كلمة يونانية أطلقت على سكان شمال إفريقيا زمن الوندال، لها علاقة ب (البرابرة) BARBARES، أطلقها القديس أوغستين على الأمازيغ التي اعتنقت مذهب الدوناتسيين لتصبح Berbères (بربر)
لم يعرف المؤرخون العرب أصل الكلمة، فظهرت تأويلاتهم مبنية على الخيال:

من كتاب العبر لابن خلدون، الجزء السادس ص 104: يقال إن أفريقش بن قيس بن صيفي من ملوك التبابعة لما غزا المغرب وإفريقية، وقتل الملك جرجيس وبنى المدن والأمصار، وباسمه زعموا سميت إفريقية، لما رأى هذا الجيل من الأعاجم وسمع رطانتهم ووعى اختلافها وتنوعها تعجب من ذلك وقال: ما أكثر بربرتكم فسموا بالبربر، والبربرة بلسان العرب هي اختلاط الأصوات غير المفهومة ومنه يقال بربر الأسد إذا زأر بأصوات غير مفهومة.

وقال الصولي البكري: أن الشيطان نزغ بين بني حام وبني سام، فانجلى بنو حام إلى المغرب ونسلوا به. وقال أيضاً إن حام لما اسود بدعوة أبيه فر إلى المغرب حياء واتبعه بنوه وهلك عن أربعمائة سنة. وكان من ولده بربر بن كسلاجيم فنسل بنوه بالمغرب.

وصف الرومانيون للأمازيغ أكثر دقة، النوميديون، أو الموري، نعتهم المصريون ب ريبو (أو الليبو) أو المشواش نسبة لأصولهم الليبية. نعتهم الإغريق بالليبين.

ظهرت كلمة مازيك زمن البيزنطيين، كتحريف لاسم مازيغ. والتي تمسك بها أهال المنطقة، نسبة لجدهم الأكبر مازيغ. تعني كلمة إمازيغن: الحر
واجه الأحرار و اختلطوا بالغزو الروماني، البيزنطي، الوندالي قديما، ثم العربي. العرب قدموا فاتحين على يد أبو المهاجر دينار ثم غزاة تحت وطئ قبائل بني هلال و بني سليم (300000 حسب تقدير ابن خلدون و شارل أندري جوليان و غيرهم) التي أستوطنت تونس و شرق الجزائر و دحرت بربر زناتة شيئا فشيئا نحو الغرب.

وبينما ظل بربر صنهاجة وزناتة مستقلين، تدفق على الجزائر مئات الآلاف من عرب الأندلس ضاقت بهم مدن الجزائر، حتى اضطر عرب الأندلس في تشييد مدن جديدة كمدينة البليدة و مدينة القليعة.
نفوذ كلا الطرفين في الآخر، العربي مع الأمازيغي، تمازجه أيضا، منع تشكل قالبين منفصلين، إلا في حالات إنعزالية تاريخية، مثلا:

• لدى القبائل، نظام العروش، حيث تتحد القرى القبائلية المبنية على قمم الجبال أوقات الشدة، للأمور الطارئة، كالغزو العربي مثلا. لدى العروش ما يسمى الجماعة، من نسل واحد، خلية تلتقي بعدة خلايا، مكونة من ذكور العائلة. هذا النظام ديموقراطي، صلب، متين، لم تفلح الدولة في كسره، واصلت الجماعة آداء دورها الإجتماعي خاصة، في أحلك ظروف الإستعمار.

• الشاوية نصف عدد القبائل، و أقل تجمعا، استوطنوا جبال الأوراس الوعرة، شرق الجزائر.
شكلهم في شمالها كفلاحين، زارعي قمح و شجر فاكهة. في الجنوب، تجدهم شبه رعاة، حين تكثر مواسم بيع الماشية في الصيف. الفرق بين الفئتين غير واضح مؤخرا، نظرا للحركة الداخلية.
عاش الشاوية في عزلة أشد من القبائليين، و القليل منهم تعرف الفرنسية و العربية. إقتصادهم كان مغلق، والهجرة كانت محدودة جدا. أعتبرت الأوراس خلال حرب التحرير معقل الثوار، كما عزل أكثر من نصف سكانها في المحتشدات. تخلى الكثير منهم عن عزلته بعد الإستقلال، .

• أقل بكثير من القبائل و الشاوية، بني ميزاب، ساكني الخط الشمالي للصحراء، قرب وادي ميزاب، الذي أعطاهم إسمه. واحة غرداية مدينتهم الأهم، و يعرفون بالإباضية. تجار مشهورون، دورهم الكبير في التجارة وراء الصحراء، تحولوا بعدها للشمال أكثر، كالعاصمة، و تملكوا البقالة و الجزارة هنالك.

• تبقى فئة الطوارق الضئيلة، أقلهم مخالطة، يسمون الرجال الزرق، بسبب اللون النيلي للباسهم، كذلك بالرجال المحجبة، نظرا لإستعمال الرجال دون النساء الغطاء، كعادة و حاجز لرمال الصحراء. سكناهم الصحراء، من جنوب غرب ليبيا، إلى مالي. تواجدهم المكثف في الطاسيلي، و قمم أهقار، قدروا أعوام 1970 بين 5000 و 10000. متجمعون كقبائل، بثلاث فئات: النبلاء، الوكلاء، العبيد و الخدم من زنوج إفريقيا عامة.

ربما كانت نساء الطوارق قديما، أحظ نساء الجزائر، للتشريف الذي تحظى به، و المساواة التي تعامل بها مع الرجال.

الطوارق رعاة جمال، أدلة الصحراء، حماة قوافل بين غرب أفريقيا و شمالها، لكن هذا تراجع بعد القرن العشرين، بسبب الإستعمار و تأثير الإستقلال، التقنية، النفط في الصحراء، و أخيرا جفاف الواحات. تغيرت الوضعية، ليصبح الرحالة التوراق مستوطني تمنراست و جانت.


هناك أمازيغ غير المذكورة أعلاه
• أمازيغ الشلحة، في بني بوسعيد، جبال أصفور، تلمسان.
• أمازيغ الشنوي، في الأطلس البليدي، غرب البليدة.
• أمازيغ التاقارقرنت، نواحي ورقلة.
• كان المستعمرون، الممثل الرسمي للجزائر، بعد الإستقلال مباشرة، غادرها أكثر من مليون أجنبي، و 740 ألف يهودي. الأقدام السوداء صار إسمهم في فرنسا، و تجنسوا الفرنسية. كان هنالك جدار صمت بين العرب و الأوربيين، بقليل من التعايش، حالات نادرة، يميزها الترابط بالعائلات الغنية الجزائرية.

قدر عددهم عام 1950 ب 117 ألف نسمة، 75 ألف أوروبي، من بينهم 45ألف فرنسي. آخرون كانوا كمعلمين أو تقنيين فنيين.

• منذ 1966، تم إحصاء الجزائريين ذوي اللسان العربي او الأمازيغي، المنحدرين من الأمازبغ و العرب كمكون واحد للشعب الجزائري، تختلف تركيبتهم و معيشتهم من منطقة لأخرى. الأعراب الرعاة موجودون في السهوب أو قرب الصحراء، الفلاحون في التل و الهضاب، أما الأمازبغ و العرب الحضر فمقامهم الشريط الساحلي.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
2009

مســـاعد أول
مســـاعد أول



الـبلد :
التسجيل : 10/01/2008
عدد المساهمات : 509
معدل النشاط : 60
التقييم : 1
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: بعض من تاريخ الجزائر   الأحد 1 نوفمبر 2009 - 9:51

اعترف الدستور بعد تغييره (أزمة الهوية) بالمكونات الجزائرية: العربية، الأمازيغية و الإسلام كدين دولة.
اللغة و اللهجات المحلية
تاريخيا كانت الأمازيغية (بتعددها) لغة أهل الجزائر، تغيرت في عهد الرومان ثم البيزنطيين، لتصبح اللاتينية لغة مثقفيها، و اللغة الإدارية الرسمية، ثم العربية بعد الفتح اللإسلامي و أخذت موطنا في البلد.

العربية لغة سامية، يتحدثها أغلب المثقفين، البقية لهجة جزائرية أو الدارجة، وتختلف هذه اللّهجة نظرا لاتساع رقعة البلاد، فيستعمل يتكلم باقي السكان الأمازيغ حسب تقسيمهم، الأمازيغية، التي تكتب ب التيفيناغ الظاهرة أصولها في كتابات التوارق أهل الصحراء، أين تستعمل الرموز كمعاني أكثر منها للتواصل. الشاوية أقرب للعربية حاليا من غيرها.

إلى جانب اللغة العربية، يتكلم سكان العاصمة والمدن الكبرى لهجة تختلط فيها العربية بالفرنسية بنسبة كبيرة ، فيما يحافظ سكان المناطق الداخلية والصحراء على لهجتهم الأكثر قربا للفصحى.
الدارجة الجزائرية، تسريع للفصحى، يميزها الشين المصري في الأفعال، شرق البلاد، تحذف منها ألف الكلام بدايته، أو تخفيف لإدغام، اختلطت مع البربرية أيضا، أسماء النبات و الحيوان تعريب من الأمازيغية، أسماء مدن أيضا.

تدرس الفرنسية في المراحل الأولى للتعليم، تتبعها الأنجليزية.
يتم تداول اللغة الفرنسية بشكل واسع في الإدارات العمومية والهيئات الحكومية ، لسيطرة الجيل القديم (الجيل الذي تعلم في عهد الاحتلال الفرنسي) على المناصب الحساسة في الدولة وهيئاتها، كما صارت الإنجليزية (لأهميتها) في مراحل متطورة، متغلغلة بين مثقفي البلد.

تطالب الأحزاب الإسلامية بمواصلة سياسة التعريب الشامل، بعد نجاحه على مستوى وزارة العدل خلال السبعينات، تقابله مطالبة الأحزاب القومية بنظام لغتين في التعامل الإداري، و منهجية الأمازيغية من جديد في التعليم الجزائري.



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
2009

مســـاعد أول
مســـاعد أول



الـبلد :
التسجيل : 10/01/2008
عدد المساهمات : 509
معدل النشاط : 60
التقييم : 1
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: بعض من تاريخ الجزائر   الأحد 1 نوفمبر 2009 - 9:52



هذه الصورة تم تصغيرها تلقائياً. اضغط على هذا الشريط لعرض الصورة بكامل حجمها. أبعاد الصورة الأصلية 510x418 وحجمها 43 كيلو بايت.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
2009

مســـاعد أول
مســـاعد أول



الـبلد :
التسجيل : 10/01/2008
عدد المساهمات : 509
معدل النشاط : 60
التقييم : 1
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: بعض من تاريخ الجزائر   الأحد 1 نوفمبر 2009 - 9:53


الديانــــات و المذاهـــب
يضمن الدستور الجزائري حرية المعتقد لكل مواطن.الجزائر عضو في الامم المتحدة، و مصادقة على المبادىء الأولى لحقوق الإنسان، حرية المعتقد أولها، تتعرض للضغط الأجنبي بخصوص أي تضييق قد تشهده الجالية المسيحية الجزائرية. بشكل عام، تسمح الدولة بالتبشير أيا كان، بشرط ان يبقى محدودا، تفاديا لإثارة المشاعر، مصطلح (تحت-تحت) يعبر عن هذا.

الدين

• الإسلام : تعتنق الأغلبية العظمى من الجزائريين الدين الإسلامي.

• المسيحية :هناك أقليات مسيحية (كاثوليك و بروتستانت) و لا توجد أرقام ثابتة حول نسبتهم الحقيقية.

o الكاثوليك الرومان : أغلبيتهم الساحقة هم من أصول أوروبية لاسيما الفرنسيين.

o أما البروتستانت فغالبيتهم من الجزائريين الأصليين واتباعهم لهذه الديانة حديث العهد، نظرا للتبشير الذي انتشر في البلاد خاصة في التسعينات من القرن الـ 20 ويتركز تواجدهم في العديد من المدن وخاصة منطقة القبائل
• اليهودية : لقد تعايش اليهود مع المسلمين أثناء وقبل الإحتلال الفرنسي لكن عددهم تناقص بشكل كبير جدا فمنهم من توجه إلى فرنسا بعد الإستقلال ومنهم من رحل للعيش في إسرائيل. لم يبقى في الجزائر سوى عدد قليل من اليهود. بعض المصادر تقول أن عددهم يتراوح بين 700 و 1000 يهوديا الأغلبية السَّاحقة منهم لزالت تسكن مدينة بجاية السّاحلية.
• البوذية : أصبح هناك وجودا للديانة البوذية في الجزائر بسبب العمالة الأسيوية في البلاد.
• الإلحاد : بأنواعه، اللادينية المعتدلة، و الخارج الصرف، جاء عبر التاربخ، إلا أنها تعاظم مع قدوم الفرنسيين و علمانية الدولة، إلى مد الشيوعية العالمية في البلدان النامية، و أصحابه ينادون بالدولة المدنية اللائكية، لهم الباع في أعلى سلطات الجيش .



مذاهب اسلامية

• السنة : أغلبية المسلمين في الجزائر هم من السنة والمذهب المالكي هو المذهب الأساسي للإفتاء لدى الدولة وهو بمثابة المذهب التقليدي لدى غالبية الشعب. كما زاد انتشار المذهب الحنبلي في السنوات الأخيرة وهو المذهب الأساسي عند السلفيين. وتوجد نسبة قليلة مازالو يتبعون المذهب الحنفي وهم من السكان ذوي الأصول التركية لا سيما في بعض المناطق بالعاصمة والبليدة. كما يوجد أتباع للطرق الصوفية لاسيما في المناطق الغربية والداخلية، ومن أهمها : التيجانية،القادرية، الشاذلية و المهدية و ... وقد تغلغلت في المجتمع منذ القدم و عادت مؤخرا إلى البروز، و تحضى حاليا برعاية الدولة
• الإباضية : يتبعها بني ميزاب، من الأمازيغ المنتشرين في شتى أنحاء البلاد وأساسا في ولاية غرداية الواقعة شمال الصحراء



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
2009

مســـاعد أول
مســـاعد أول



الـبلد :
التسجيل : 10/01/2008
عدد المساهمات : 509
معدل النشاط : 60
التقييم : 1
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: بعض من تاريخ الجزائر   الأحد 1 نوفمبر 2009 - 9:54

الأسرة
قانون الأسرة

تحسنت نظرة المجتمع الجزائري كثيرا للمرأة، بعد الزيادة في نسب التعليم، و بلوغ نسب عالية في الجامعات للإناث، 65% من المسجلين، لكنه كالمجتمعات الشرق أوسطية، ذكوري، له عاداته و تقاليده.

كان يدور التغيير الذي أراده حقوقيو الأسرة حول قانون الأسرة، مجموعة الإجراءات القانونية المنظمة للزواج و العائلة. الجدال بين المتغربين و العلمانين و بين الإسلاميين أو على الأقل، المحافظين، مستمر إلى الآن. لقد تغير و عدل القانون 3 مرات على الأقل خلال عشريتين قبل أن يصادق عليه في 1984. قابلته في حادثة عام 1981، مواجهة عنيفة من كتلة النساء البرلمانيات، و مظاهرات للنساء شوارع العاصمة، شيء كان نادرا خلال تلك الأعوام.

رغم أن قانون 1984 أكثر تحررية من سابقه 1981، لم يمنع كونه إسلاميا بحتا، متوافقا للشريعة اللإسلامية لم يسمح فيه للمرأة أن تتخذ زوجا كافرا، تعدد الزوجات كان المسموح به ، كما لا يحق للمرأة نفس ميراث الرجل. لا يسمح أن تزوج المرأة رغم إرادتها، و كان لها الخلع إن أرادت (بشروط). كفالة الأولاد تحت 7 سنوات للمرأة، بعدها للرجل. إرتفعت معدلات الطلاق بعد الإستقلال، و كان هذا أسهل للرجل من المرأة.

غير القانون مرة أخرى في عهد الرئيس بوتفليقة، صار تعدد الزوجات أمرا مجرما و صار الطلاق أمرّ للرجل، بكفالة و نفقة متواصلة، أو فصل سكن للزوجة مع الأولاد إن وجد، ألغيت بعض قيود ولي الأمر، وسمح بتجنيس الأولاد من آباء أجانب
إقترحت الأحزاب الإسلامية قانونين في الواقع (حماية للشريعة من التأويلات) يطلب من الزوجين إختيار أحدها: ديني أو مدني (إسلامي أو علماني) كما هو معمول به في عدة دول، كاسبانيا و الأرجنتين، وحتى إسرائيل، لكن الخلل السياسي الراهن لم يزد الأمور إلى تعطيلا


تنظيم الأسرة

كانت الجهود التي بذلتها الدولة في حملة تنظيم الأسرة ناجعا، و خلقت: اللجنة الأسرية خلال الثمانينات، التي كان مبدأها، وضع التوازن بين الموارد الإقتصادية و المجتمع. ثلاث سنوات بعدها، دعم صندوق دعم الأسرة الدولي هذه المنظمة، في زيادة الرعاية بالأم و الولد، دعم التوعية بوسائل منع الحمل كذلك. كان هذا الصندوق وراء ترشيد سياسة الدولة في هذا المجال. 35% من النساء استعملت أحد وسائل منع الحمل أواخر الثمانينات.

• بلغ سكان الجزائر في جانفي 2007 م، 33.8 مليون نسمة، بمعدل نمو 1.21%. تقدم سن الزواج بالنسبة للبنات وتحسن مستوى تعليمهن، ساعد على انخفاض معدل الإنجاب من 7.4 (1970 م) إلى 1.86 (2007)
• بلغ متوسط عمر الفرد 74.8 عاما
• 71.9 عاما للرجل.
• 75.2 للمرأة.
• نسبة الولادات: 17.11 للألف.
• نسبة الوفيات: 4.62 من الألف.
• نسبة وفيات الرضع: 28.72 للألف.
• التشكيلة السكانية متوازنة، المواليد من الجنس الذكري أكبر قليلا من عدد الإناث، تتناقص مع السن، نظرا للوفيات التي تصيب الذكور.

• يغلب الشباب على تركيبة الفئات العمرية لسكان الجزائر، يشكل الذين تقل أعمارهم عن 15 سنة 39 % من السكان، فيما يشكل الذين تزيد أعمارهم عن 65 عاما 4.1 % فقط.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
2009

مســـاعد أول
مســـاعد أول



الـبلد :
التسجيل : 10/01/2008
عدد المساهمات : 509
معدل النشاط : 60
التقييم : 1
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: بعض من تاريخ الجزائر   الأحد 1 نوفمبر 2009 - 9:57

))


عدل سابقا من قبل 2009 في الأحد 1 نوفمبر 2009 - 10:04 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
2009

مســـاعد أول
مســـاعد أول



الـبلد :
التسجيل : 10/01/2008
عدد المساهمات : 509
معدل النشاط : 60
التقييم : 1
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: بعض من تاريخ الجزائر   الأحد 1 نوفمبر 2009 - 9:58

أبرز المحطات التاريخية للعاصمة

ما قبل الاسلام



قام ببنائها البربر الأصليين في زمن سحيق .

دعيت اٍيكوسيوم Ikosium(جزيرة النورس) لما حولت في العهد الفـينـيقي اٍلى مرفأ تجاري هام في المنطقة بأكـملها، تاريخ بناءها يـعود اٍلى الـقرن الـسادس قـبل الميلاد (هذا ما يدل عليه بقايا أوانى تعودللحقبةالكامـبـدية القرن الثالث ق/م أكتشفت في بئر عمقه 20متر في عام 1940 )

في عام202 ق/م غير اٍسم المدينة Icosium، و أدخلت تحت الهيمنة الرومانية، بعد حلف تم بين سكيبيون الأفريقي ضد قرطاج.

في حوالي القرن الرابع دخلت الديانة المسيحية المدينة.

في 429، يغزو الوندال المدينة يضلون فيها حتى عام 442 اثم معادة سمحت لروما باسترجاع اِيكوسيوم و هذا مدة 100 سنة التي ضلها الونذال بالجزائر.

بعد 533، بالكاد تحت السيطرة البيزنطية و الهجمات الدائمة لقبائل البربر أدت اِلي تدهور المدينة و اِنحطاطها.



بعد الاسلام أو العصر الوسيط


حوالي 702 بدأالفتح الاسلامي في الجزائر على يد عقبة بن نافع

في 960 بولوغين بن زيري بن مناد، يعيد بناءها و تحصينها موسعا في مساحتها المحتلة من قبل بني مزغنة و يعيد تسميتها الجزائر مزغنة أين اٍسمها العربي الحالي الجزائر، نسبتا لاربعة جزر صغيرة كانت قبالة ساحل المدينة.

في 1082 دخلت المدينة تحت حكم المرابطـين،حيث من أكبر آثارهم بناء الجامع الكبير في عهد يوسف ابن تاشفين.

في 1152 يدخلها الموحدون



العـصر الـحديث




وفد إليها كثيرون من سكان الأندلس الذين خرجوا هروبا من الاندلس بعد زوال الحكم الإسلامي عنها عام 1492.

مع بداية القرن السادس عشر و التحرش الأسباني على شمال افرقيا، أقام الأسطول الأسباني بحصار الجزائر، حتى بنو قلعتا احدى جزر الخليج لضرب المدينة بالمدافع و منعها من التزود.

بطلب من مشائخ الجزائر جاء فحررها الاخوة عروج و خير الدين بربروس عام 1511 ثم إحتلوها بعدما غدرو بالسلطان سليم تومي آخر حاكم جزائري لها.

1516 يتولى بربروس اتمام توحيد الجزائر و يتخذ المدينة عاصمة للامارة و يضعها تحت الخلافة العثمانية، لاول مرة يطلق اسم الجزائر على كامل المغرب الأوسط

1529 يقوم خير الدين بربروس بهدم القلعة الأسبانية و يصل الجزر الاربعة ببعضها و بالارض، يكون بذلك قد شيد أول ميناء للمدينة

وفي القرن الثامن عشر استقل داي الجزائر بها عن تركيا

1830 بعد حادثة المروحةالتي ادت بفرنسا لاحتلال الجزائر حيث حولوها منطلقا لكل حملاتهم الاستعمارية في الجزائر و المغرب العربي، اٍذ ان الجزئر هي أول مستعمرة فرنسية في أفريقا.



الاحتلال الفرنسي


في 9 ديسمبر 1848 ينشئ الفرنسيين محافظة الجزائر التي لحد ذلك التاريخ كانت عبارة منطقة من مقاطة الجزائر الفرنسية ، تربعت المحافظة علي مساحة 54.861 كم تضم 6 مقاطعات و هي سور الغزلان ،البليدة ،مليانة ،الشلف و تيزي وزو

في 20 مايو 1957 تقسيم اداري جديد للجزائر يقسمها الي 12 محافضة ،محافضة الجزائر لا تضم سوى مقاطعتين و هي البليدة و الدار البيضاء و 67 بلدية لمساحة قدرت ب 3.393 كم مربع




بعد استقلال الجزائر


في 1974 ولايتي البليدة و البويرة تقتطعا من ولاية الجزائر.

في 15 ديسمبر 1983 مع التقسيم الاداري الجديد تنفصل ولايتي بومرداس و تيبازة

في 2 أوت 1997 ينشئ محافظة الجزائر الكبري التي تقوم مكان ولاية الجزائر و التي يترأسها أول وزير محافظ الشريف رحماني و بهذا التنظيم يرتفع عدد بلديات ولاية الجزائر إلى 57 بلدية بعد أن كانت سوى 33 بلدية و هذا بضمها منالطق كل من البليدة و تيبازة و بومرداس.

أول مارس 2000 يقرر حل محافظة الجزائر الكبرى بسبب مخالفتها لأحكام دستور الجزائر لتعود للوجود ولاية الجزائر مع احتفاضها بالحدود التي ورثتها من التنظيم القديم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
2009

مســـاعد أول
مســـاعد أول



الـبلد :
التسجيل : 10/01/2008
عدد المساهمات : 509
معدل النشاط : 60
التقييم : 1
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: بعض من تاريخ الجزائر   الأحد 1 نوفمبر 2009 - 10:01

هندستها على مر العصور


تتميز مدينة الجزائر بقسميها الاسلامي القديم والاوروبي الحديث، ويعرف القديم باسم «القصبة» بشوارعها الضيقة ومساجدها العديدة وقلعتها التي بنيت في القرن السادس عشر. والقصبة تعد تراثا معماريا تاريخيا هاما وسجلت من قبل منظمة اليونسكو كتراث عالمي سنة 1992. ومن معالمها: الحدائق، المرصد الفلكي، والمتحف الوطني، ودار الكتب الوطنية وجامعة الجزائر التي تأسست عام 1909. وفي القصبة كثير من القصور والمنازل الفاخرة ذات الطراز العربي الاسلامي ومن ابرز مساجدها المسجد الكبير ومسجد كتشاوة.


بنيت القصبة على مرتفعات، تتخللها شوارع ضيقة و منحنية. تشكلت قصبة المدينة مع قدوم الأندلسيين ابتداءً من القرن الخامس عشر.


عرفت المدينة بعدها تحولات جذرية مع بداية الإحتلال الفرنسي. هدم شطر كبير من القصبة القديمة لفسح المجال للمدينة الأوروبية الجديدة. تحوي المدينة عدة مساجد على غرار الجامع الكبير الذي شرع في بناءه سنة 1018 م.، الجامع الجديد ، مسجد سيدي عبد الرحمن الثعالبي و الذي قام بتشييده الداي أحمد العلج سنة 1669 م. على ضريح الوالي المشهور ثم جامع كتشاوة الذي يعود إلى عهد الدولة الجزائرية الاولى1792 م.


معالمها


حي القصبة العتيق


يعد حي القصبة في الجزائر، معلم تاريخي عريق "حي البسطاء" ما زال شاهدا على الثورة الجزائرية ضد الاحتلال الفرنسي الطويل.

و يقع في أعالي العاصمة ‏الجزائرية كما يعتبر من اكبر الأحياء القديمة في الجزائر وصنف من قبل منظمة الاونيسكو من المواقع التي ينبغي أن ‏تحافظ عليها اللجنة الوطنية لحماية أملاك الدولة الجزائرية.

يعتبر حي القصبة بموقعه ومعالمه وهندسته شاهدا على ذاكرة الأمة وتاريخ الشعب ‏الجزائري لاحتوائه على اكبر تجمع عمراني لمبان يعود تاريخ بنائها إلى العهد ‏التركي ومنها قصر مصطفى باشا وقصر دار الصوف وقصر دار القادس و قصر سيدي عبد ‏الرحمن و دار عزيزة بنت السلطان وقصر دار الحمرة الذي تحول إلى دار للثقافة إلى ‏جانب قصر احمد باي الذي يستغله المسرح الوطني.


















رياض الفتح / مقام الشهيد


مقام الشهيد ويسمى أيضا رياض الفتح هو مجمع تجاري وثقافي يضم أسواقا حديثة ومطاعم وقاعات للسينما وفيه متحف المجاهدين الذي تعكس محتوياته المراحل التاريخية التي عرفتها الجزائر وفيه قرية لأرباب الصناعات والحرف الشعبية التقليدية وتتخلله المساحات الخضراء الجميلة، وهذا المجمع (المتحف) مبني تحت الأرض ، يقع في وسط الجزائر العاصمة، بني في عهد الرئيس السابق الشاذلي بن جديد في عام 1982 تكملة لمخطط الرئيس الراحل هواري بومدين التصنيف معالم جزائرية و الثورة الجزائرية.


البريد المركزي الكبير


حديقة التجارب


تعود نشأة حديقة "الحامة" في العاصمة الجزائرية إلى عام 1832، أي بعد عامين من الاستعمار الفرنسي للجزائر. وكانت تقدر مساحتها آنذاك بنحو 100 هكتار، إلا أن التوسع العمراني قلص مساحتها إلى 32 هكتارًا فقط
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
2009

مســـاعد أول
مســـاعد أول



الـبلد :
التسجيل : 10/01/2008
عدد المساهمات : 509
معدل النشاط : 60
التقييم : 1
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: بعض من تاريخ الجزائر   الأحد 1 نوفمبر 2009 - 10:10

العصور القديمة


دلت الأحفوريات التي عثر عليها في الجزائر (طاسيلي والهقار) على تواجد الإنسان قبل أزيد من500,000 سنة (العصر الحجري).

تطورت حضارات إنسانية بدائية مختلفة في الشمال: حضارة إيبيرية-مغاربية (13،000-8,000 ق.م) حسبما دلت عليه الآثار التي تم العثور عليها بالقرب من تلمسان، تلتها حضارة قفصية (نسبة إلى الفترة التي قامت فيها حضارات مشابهة في قفصة بتونس-7،500 إلى 4،000 ق.م-) بالقرب من قسنطينة، بالإضافة إلى حضارات أخرى في مناطق متفرقة فى الصحراء.


اهم مخلفات الفترات القديمة


طاسيلي ناجّر أو تاسيلي نعاجر هي سلسلة جبلية تقع علي الحدود الجزائرية الليبية. وهي هضبة قاحلة حصوية ترتفع بأكثر من 1000م عن سطح البحر عرضها من 50 إلى 60 كم و طولها 800 كم مشكلتا مساحة تقدر ب12000 كم مربع، أعلى قمة جبلية و هي أدرار أفاو ترتفع ب 2,158م على كل مساحتها ترتفع من على الرمال قمم صخرية متآكلة جدا و كأنها أطلال مدن قديمة مهجورة كل هذا بفعل قوة الرياح فقط.



هذه الصورة تم تصغيرها تلقائياً. اضغط على هذا الشريط لعرض الصورة بكامل حجمها. أبعاد الصورة الأصلية 600x600 وحجمها 13 كيلو بايت.



وتتكون كهوف تسيلي من مجموعة من تشكيلات الصخور البركانية والرملية الغريبة الشكل والتي تشبه الخرائب والأطلال، وتعرف باسم "الغابات الحجرية". وتوجد الكهوف فوق هضبة مرتفعة يجاورها جرف عميق في منطقة تتواجد بها نسبة كبيرة من الكثبان الرملية المتحركة. وقد عثر علي هذه الكهوف أحد المكتشفين الفرنسيين، ووجد في داخلها واحدة من أهم الاكتشافات في العصر الحديث، إذ وجد علي جدران هذه الكهوف مجموعة من النقوش الغريبة التي تمثل حياة كاملة لحضارة قديمة. ومن تحليل هذه الصور اكتشف الخبراء أن تاريخها يعود إلي 30 ألف عام. تتنوع الصور الموجودة بين صور لعمليات رعي الأبقار وسط مروج ضخمة، وصور لخيول‏‏، ونقوش لانهار وحدائق غناء، وحيوانات برية، ومراسم دينية، وبعض الآلهة القديمة.

تاسيلي نعاجر معروفة أكثر بمآثرها التي تعود إلى زمن ما قبل التاريخ وبالخصوص نحوثها الصخرية التي تزين آلاف الصخور والكهوف. كنز تاريخي يطلعنا على حياة الإنسان الذي عاش في المنطقة قبل أكثر من مليوني سنة.

وقد كان الوصول إلي اكتشاف هذه الكهوف صعبا ومتأخرا، نتيجة لوقوعها في قلب منطقة "جبارين" حيث الصحراء قاحلة والمناخ شديد الحرارة. يسكن السلسلة الجبلية فرع من الطوارق و هم كل الأجّر يتمركزون في عاصمة الطاسيلي جانت في 1982 أدخلت اليونسكو الموقع في قائمة التراث العلمي و في 1986 محمية الإنسان و البيوسفير حيوانات نادرة في طريق الإنقراض وجدت ملاذا في المنطقة كاللأروية (Ammotragus lervia) و أنواع عديدة من الغزال.

وبعد أن صنفتها اليونيسكو ضمن الإرث التاريخي الوطني في يوليوز 1972، تم إدراج تاسيلي نعاجر إرثا حضاريا عالميا سنة 1982 بفضل ثرواتها الثقافية ثم لقيت الاعتراف في شبكة برنامج اليونيسكو الإنسان والمجال الحيوي كمحمية إنسانية ومجال حيوي، في حين تم إدراج بحيرة إهرير سنة 2001 كمنطقة رطبة ذات أهمية عالمية ضمن لائحة معاهدة رامسار الدولية حول المناطق الرطبة.

يشكل الموقع أكبر متحف للرسوم الصخرية البدائة في كل الكرة الأرضية و قد تم احصاء أكثر من 30,000 رسم تصف الطقوس الدينية و الحياة اليومية لللإنسان الدي عاش في هذه المناطق أثناء حقبة ما قبل التاريخ. مما ينبهنا و يجعلنا نتخيل كيل كانت هذه المناطق القاحلة العقيمة تعج الخضرة و الحياة.



هذه الصورة تم تصغيرها تلقائياً. اضغط على هذا الشريط لعرض الصورة بكامل حجمها. أبعاد الصورة الأصلية 800x533 وحجمها 103 كيلو بايت.




هذه الصورة تم تصغيرها تلقائياً. اضغط على هذا الشريط لعرض الصورة بكامل حجمها. أبعاد الصورة الأصلية 800x533 وحجمها 86 كيلو بايت.




هذه الصورة تم تصغيرها تلقائياً. اضغط على هذا الشريط لعرض الصورة بكامل حجمها. أبعاد الصورة الأصلية 800x533 وحجمها 59 كيلو بايت.




هذه الصورة تم تصغيرها تلقائياً. اضغط على هذا الشريط لعرض الصورة بكامل حجمها. أبعاد الصورة الأصلية 800x600 وحجمها 101 كيلو بايت.




هذه الصورة تم تصغيرها تلقائياً. اضغط على هذا الشريط لعرض الصورة بكامل حجمها. أبعاد الصورة الأصلية 800x533 وحجمها 141 كيلو بايت.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
2009

مســـاعد أول
مســـاعد أول



الـبلد :
التسجيل : 10/01/2008
عدد المساهمات : 509
معدل النشاط : 60
التقييم : 1
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: بعض من تاريخ الجزائر   الأحد 1 نوفمبر 2009 - 10:13

الحقبات القرطاجية، الرومانية و المملكات النوميدية


مملكة نوميديا



هذه الصورة تم تصغيرها تلقائياً. اضغط على هذا الشريط لعرض الصورة بكامل حجمها. أبعاد الصورة الأصلية 777x599 وحجمها 127 كيلو بايت.



نوميديا هي مملكة أمازيغية قديمة عاصمتها سيرتا (حاليا تسمى قسنطينة) قامت في غرب شمال أفريقيا ممتدة من غرب تونس حاليا لتشمل الجزائر الحالية وجزء من المغرب الحالي, وكانت تسكنها مجموعتين كبيرتين، إحداهما تسمى: المازيليون, في الجهة الغربية من مملكة نوميديا, وهم قبيلة تميزت بمحالفة الرومان والتعاون في ما بينهم ضد قرطاج, اما القبيلة الأخرى فكانت تسمى بالمسايسوليون وهم على عكس المازيليين كانوا معادين لروما متحالفين مع قرطاج وكان موطنهم يمتد في المناطق الممتدة بين سطيف والجزائر العاصمة ووهران الحالية. وكان لكل قبيلة منهما ملك يحكمها إذ حكم ماسينيسا / ماسينيزا على القبيلة المزيلية في حين حكم سيفاكس على المسايسوليين.


تاريخ تأسيس نوميديا

لا يعرف تاريخ تأسيس مملكة نوميديا على وجه التحديد, فبعض المصادر القديمة سواء المصرية الفرعونية أو اللاتينية اشارت إلى وجود ملوك امازيغ في شمال أفريقيا, بحيث تروي بعض الروايات الأسطورية أو التأريخية ان الأميرة الفنيقية أليسا المعروفة بديدو ابتسمت باغراء لأرضاء الملك الأمازيغي النوميدي يارباس ليسمح لها بالإقامة في مملكته, وهو ما رواه المؤرخ اللاتيني يوستينيوس نقلا عن غيره. كما اشارت بعض المصادر اللاتينية ان كلا من الملكين الأمازيغيين: يارباس و يوفاس رغبا في التزوج بالأميرة الفينيقية أليسا, كما اشار الشاعر فيرخيليوس إلى أن يارباس كان يفرض زواجه على أليسا كما كان يقدم القرابين لأبيه جوبيتر-آمون في معابده الباهرة ليحقق له امنيته. غير ان هذه الأساطير ليست دقيقة فالأستاذ محمد شفيق يتساءل عما إذا كان المقصودون هنا هم زعماء القبائل. وحسب الأستاذ نفسه فأنه من المحقق انه كان هناك ملوك للأراضي النوميدية, وان جل المؤرخين يعتقدون ان أيلماس هو المؤسس لمملكة نوميديا, وللإشارة فان الملك ماسينيسا الذي ينتمي إلى أسرة ايلماس كان يطالب باسترداد أراضي اجداده في حربه ضد قرطاج ومملكة موريطانيا الطنجية (شمال المغرب) مدعوما بروما.


نوميديا في عهد ماسينيسا




صورة الملك ماسينيسا موحد نوميديا في شمال افريقيا



يعتبر ماسينيسا أشهر الملوك النوميديين, ولد ماسينيسا بسيرتا التي عرفت أيضا بـقسنطينة واتخذ منها عاصمة له ولا يزال قبره موجودا هناك. تميز ماسينيسا بقدراته العسكرية بحيث تمكن من هزم خصمه الأمازيغي سيفاكس, كما تمكن من هزم حنبعل القرطاجي اعظم الجنيرالات التاريخيين, في معركة زاما بتونس الحالية سنة 202 قبل الميلاد. ولربما لأسباب عاطفية تكمن في تزوييج القرطاجيين خطيبته : صوفونيسا لخصمه المسايسولي سيفاكس, رافعا شعاره الشهير: أفريقيا للأفارقة , متحالفا مع روما, عاملا على تأسيس دولة امازيغية قادرة على مواجهة التحديات الخارجية. وفي عهده برزت نوميديا في ميادين عسكرية وثقافية متبعا التقاليد الأغريقية في ما يتعلق بالطقوس الملكية, ومتبنيا الثقافة البونيقية في الميادين الثقافية. كما جهز الأساطيل ونظم الجيش وشجع على الاستقرار وتعاطي الزراعة وشجع التجارة الشيء الذي جعله يعتبر ابرز الملوك الأمازيغ القدماءغليزان.



نوميديا بعد ماسينيسا

ماسينيسا الذي بلغ من الكبر عتيا لم يأخذ بالحسبان المطلوب القوة الرومانية ، كما انه لم ينظم أمور الملك, فبعد وفاته قامت صراعات بين أبنائه لحيازة العرش, فتدخل الرومان ووزعوا حكم نوميديا التي اصبحت الخطر القادم بعد انهيار قرطاج, على ثلاثة من أبنائه, ونصبوا مكيبسا حاكما لنوميديا وعمل على مد جسور العلاقات الودية مع روما, في حين جعل أخوه غيلاسا قائدا للجيش, بينما جعل الأخ الثالث: ماستانابال القائد الأعلى في مملكة نوميديا, غير ان ميسيسا سينفرد بالملك بعد وفاة اخوته في وقت مبكر.



نوميديا بعد ميسيبسا

بعد وفاة ميسيبسا سيندلع أيضا صراع بين أبناء ميسيبسا وهم: هيمبسل وأدهربل واحد أبنائه الذي هو حفيد لماسينيزا, وعلى غرار التجربة الأولى عملت روما على التدخل لتوزيع مملكة نوميديا قصد اضعفها غير ان يوغرطا تميز بقوميته على غرار جده ماسينيسا حالما بإنشاء مملكة نوميدية امازيغية قوية, بعيدة عن تأثير القوة الرومانية.


نوميديا في عهد يوغرطة

بعد الصراع بين أبناء ميسيبسا تمكن يوغرطة من القضاء عليهم, ومن مدينته سيرطا التي اختارها كمنطلق لحروبه ضد الرومان كبد روما خسائر كبيرة في جنودها, غير انه وحسب الروايات المتداولة قام أحد ملوك موريطانيا الأمازيغ التي وجدت في منطقة المغرب الحالي وهو بوخوس غدر به في فخ روماني, وبذلك تم القبض عليه وسجن إلى تمكن منه الموت.




يوغرطة النوميدي


نوميديا بعد عهد يوغرطة

بعد هذه الهزيمة اصبحت شمال أفريقيا غنيمة في يد الرومان ، وبدل جعلها عمالة تابعة لروما, نصبوا ملوكا امازيغا على شرط قيامهم بمد روما بالثروات الأفريقية, وبذلك تم تقسيم مملكة نوميديا إلى ثلاثة مماليك, استأثر فيها بوخوس بالجزء الغربي جزاء عمالته, في حين حصل غودا على الجزء الشرقي, اما ماستانونزوس فقد حصل على الجزء الأوسط من مملكة نوميديا الموزعة.



نوميديا في عهد يويا الأول

بعد خلفاء بوخوس الذين تميزوا باقامات علاقات ودية مع روما, ظهر ملك امازيغي نوميدي آخر, وهو حفيد ليوغرطا وكان اسمه يوبا الأول. هذا الآخير حلم على نهج اجداده يوغرطا وماسينيسا لبناء دولة امازيغية نوميدية مستقلة تكفيهم التدخلات الأجنبية. وفي سنة 48 قبل الميلاد بدت الفرصة سانحة لتحقيق هذا المأرب, ذلك ان صراعا قام بين بومبيوس وسيزر حول حكم روما. واعتقد يوبا الأول ان النصر سيكون حليفا لبوميوس وراهن على حلف بينهما غير ان النصر كان مخالفا لتوقعات يوبا الأول وتمكن سيزر من هزم خصمه بومبيوس. ففي سنة 48 قبل الميلاد تمكن الجنود الرومان وجنود كل من بوشوس الثاني و بوغود الثاني من تحقيق نصر مدمر ضد جيوش يوبا الأول وبومبيوس. وعلى الرغم من تمكن يوبا الأول من الفرار إلى انه انتحر بطريقة فريدة دعا فيها أحد مرافقيه من القادة الرومان إلى مبارزة كان الموت فيها حليفا لكل منهما.




عملة عليها صورة الملك يوبا الأول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

بعض من تاريخ الجزائر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 2انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: التاريخ العسكري - Military History-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين