أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

الصاروخ حيتس טיל חץ

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول


شاطر | .
 

 الصاروخ حيتس טיל חץ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
imar088

عقـــيد
عقـــيد
avatar



الـبلد :
العمر : 51
المهنة : أخيراً متقاعد
التسجيل : 08/11/2015
عدد المساهمات : 1453
معدل النشاط : 1692
التقييم : 121
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: الصاروخ حيتس טיל חץ   الأحد 21 مايو 2017 - 14:10

الصاروخ حيتس טיל חץ

أعلن "يتسحاق كايا" مدير مشروع حيتس في الصناعات الجوية الصهيونية، عن تحضير الصناعات الجوية قريباً لإجراء أول تجربة على النموذج المتقدم للصاروخ الصهيوني المضاد للصواريخ البالستية بعيدة المدى من طراز حيتس3.
وأشار "كايا" إلى أن النوع المحسن للصاروخ يشمل جهاز رادار متطور بمقدوره التعامل بشكل أفضل مع تهديدات مستقبلية، وأن التحسن في قدرة هذه المنظومة على رصد الصواريخ المعادية سيزيد من فرص النجاح في اعتراض الصواريخ.
وفي هذا الصدد نستعرض وإياكم في موقع "المجد الأمني" تاريخ تصنيع هذا الصاروخ الذي تعتبره دولة الكيان الدروع الواقي أمام الهجمات المتوقعة من إيران.

تعريف بالصاروخ:

هو"السهم"، بالعبري "טיל חץ" هو نظام دفاعي مضاد للصواريخ الباليستية (ABM) وهو أول صاروخ يتم تطويره من قبل دولة الكيان والولايات المتحدة وقد صمم خصيصا لاعتراض وتدمير الصواريخ الباليستية على المستوى الإقليمي.
يقوم (الآرو- حيتس) باعتراض أهدافه عند طبقة الستراتوسفير من الغلاف الجوي(بعض أنظمة الدفاع مثل ار آي ام-161 يعترض اهدافه في الفضاء الخارجي بينما يعترض الباترويت (باك-3) اهدافه اسفل الغلاف الجوي اما نظام ثاد (THAAD) فيعترض اهدافه أعالي الستراتوسفير كذلك هو قادر على اعتراض الاهداف القادمة من الفضاء الخارجي).

التطوير:
شرعت دولة الاحتلال في تطوير صاروخ السهم بعدما اتفقت مع الولايات المتحدة على تمويل المشروع معا في 6 مايو 1986، وهذا المشروع تم تصميمه وبنائه في دولة الكيان وبتمويل أمريكي- صهيوني بتكلفة تقارب 2 مليار$ أمريكي.
أدارت وزارة الحرب الصهيونية المشروع تحت اسم "منهليت هوما" "Minhelet Homa" الذي يجمع مختلف الصناعات الصهيونية الأمنية مثل (الصناعات العسكرية الصهيونية، تاديران، الصناعات الصهيونية للفضاء الجوي).

التجارب:


التجربة الأولى : في يوليو 2004 جرّبت دولة الكيان والولايات المتحدة معا النظام حيث اطلق السهم على صاروخ سكود حقيقي وتم تدمير الهدف بنجاح، وفي ديسمبر 2005 تم اختبار النظام بنجاح باعتراضه صاروخ سكود- سي أو ما يعادل صاروخ شهاب-3 واعيدت هذه التجربة بنجاح أيضا في 11 فبراير 2007.

التجربة الثانية : عقدت في 2 ديسمبر 2005، حيث أطلق الصاروخ الساعة 10:30 صباحا، واعترض صاروخ " بلاك سبارو" قبالة ساحل قاعدة بالماهيم, وكانت التجربة ناجحة وتم اختبار قدرات النظام ضد تهديدات مثل التهديد الايراني.
(بعد هذه التجربة تم اختبار الصاروخ وسد الخلل الذي يوجد فيه وتم اضافة خاصية مواجهة زخات من الصواريخ البالستية لمنظومة حيتس).

التجربة الثالثة: في 11 شباط، 2007 تم إجراء تجربة أخرى ناجحة وتم من خلالها دراسة التحسن في الأداء، بما في ذلك تمديد قذيفة للاعتراض.
أطلقت الصواريخ الاعتراضية، وإنتاج مشترك لسلسلة من IAI وبوينغ، في ظروف من الظلام، ومثل سيناريو عملية اطلاق صورايخ من ايران.

التجربة الرابعة : في 26 مارس 2007 أجرت عملية اختبار ناجحة أخرى، تم من خلالها اختبار أنظمة الطيران فقط، وأنظمة أخرى (مثل رادار أو هدف صاروخي) .

التجربة الخامسة : في 16 نيسان، 2008 كان تجربة محاكاة ناجحة لنسخة من صاروخ "حيتس 2"، حيث اعترض "بلو سبارو" الذي يحاكي صاروخ "شهاب 3" الايراني.

التجربة السادسة : في 7 أبريل 2009 صاروخ أجري اختبار ناجح "لحيتس 2" وقد أطلق في البحر الأبيض المتوسط، حيث اعترضت صواريخ متطورة "بلو انكور"، من طائرة F15  تابعة لسلاح الجو الصهيوني على مسافة حوالي 1000 كيلومتر. وقد شارك في العملية رادار صهيوني ورادارات أمريكية حديثة, وهي (FBX-T -AN/TPY-2)، المتمركزة في منطقة النقب منذ عام 2008.

التجربة السابعة : في 22 فبراير، 2011 أطلق صاروخ (حيتس 2 بلوك 4 )ضمن عملية اختبار للصواريخ المضادة للصواريخ البالستية في الولايات المتحدة.

التجربة الثامنة: في عام 2009، بدأت دولة الكيان تطوير "حيتس 3" المضاد للصواريخ والمصمم لاعتراض الصواريخ الباليستية في الغلاف الجوي على علو شاهق.

المواصفات:

- صمم الصاروخ ضمن نظام (ايه بي ام) (ABM) لاعتراض الصواريخ الباليستية القصيرة والمتوسطة المدى والهدف من النظام جعله خطاً دفاعيا ضد برنامج إيران للصواريخ المتقدمة والتهديد السابق للعراق.

- يتكون النظام من ثلاثة أجزاء وهي صواريخ "حيتس" ونظام التحكم (control system) ويسمى (الكباد الاصفر) (Yellow Citron) "اسم نبات" وأخيرا رادار تتبع الهدف (آي ايه أي-اي ال/ام-2080) (IAI EL/M-2080) ويسمى الصنوبر الاخضر (Green Pine).

- يرتبط اطلاق هذا الصاروخ ببرنامج الدعم الدفاعي الأمريكي عبر الاقمار الاصطناعية حيت يستطيع رصد أي عملية إطلاق لأي صاروخ.

أول عملية نشر للنظام كانت وسط دولة الكيان في 14 مارس 2000 ضمن القاعدة الجوية العسكرية "بلماخيم" (Palmachim IAF Base)على سواحل المتوسط. احدث صاروخ لهذا النظام يسمى حيتس -3 ولا يزال قيد التطوير.

النشر في الميدان:

أول بطارية عاملة تم نشرها في أكتوبر 2000 ضمن قاعدة بلماخيم الجوية وبعد تأخير بسبب مواجهات قانونية بين السكان المحللين والحكومة بسبب تخوفهم من نظام الرادار (Green Pine) الذي قد ينتج عنه موجات اشعاعية, لكن سرعان ما تم حل المشكلة ونشر النظام قرب الخضيرة (Hadera) في أكتوبر 2002 وهناك بطارية ثالثة تم نشرها في بلماخيم.
كما أن أول عملية نشر للنظام كانت وسط دولة الكيان في 14 مارس 2000 ضمن القاعدة الجوية العسكرية "بلماخيم" (Palmachim IAF Base)على سواحل المتوسط. ونشير أن أحدث صاروخ لهذا النظام يسمى حيتس -3 ولا يزال قيد التطوير.

التصدير:
دخلت الهند في مفاوضات مع دولة الكيان بشأن بيع الأخيرة لنظام الارو للهند إلا أن الصفقة جمدت من قبل الولايات المتحدة وتم بيع الرادار Green Pine فقط حيث تقوم الهند بإعادة تصنيعه لاستخدامه في نظامها الدفاعي.
من جهة أخرى كان هناك صفقة أخرى بين دولة الكيان وتركيا تبيع بموجبها دولة الكيان اقمار أفق مع النظام الدفاعي حيتس لتركيا إلا أن الصفقة بقيت معلقة بانتظار موافقة الولايات المتحدة، وفي 6 ديسمبر 2007 الغت تركيا الصفقة من جانبها وقد فسر سبب الغاءها بأن روسيا عرضت على تركيا المشاركة في إنتاج نظام أس - 400 ترايمف ونقله بشكل كامل لتكنولوجية لتركيا.
في 31 يناير 2007 تم نشر خبر أن حكومة كوريا الجنوبية ستشتري 36 صاروخ حيتس 2 و6 رادارات كرين بن.

التصنيع:
قسم من الأجزاء التي تدخل في صناعة الصاروخ تصنع في مصانع شركة بووينغ في مسيسيبي وألباما، بتعاون مع الشركة الأصلية المصنعة لصاروخ حيتس، الصناعات الجوية الصهيونية, وقد اعتاد الكونغرس الأمريكي في السنوات الأخيرة على تخصيص ميزانيات لمشروع الحيتس بمبالغ أكثر من التي كانت تطلبها دولة الكيان.
حاليا ما زال تصنيع صاروخ الحيتس مستمرا في الصناعات الجوية، وقد استكملت الاستعدادات لتجربة إطلاقه بداية العام الجاري 2012 وفي هذه المرحلة لم تتمكن دولة الكيان من بيع الصاروخ إلى دول أخرى بسبب التمويل والدعم الأمريكي في تطوير الصاروخ والذي يمنح وزارة الحرب الأمريكية حق النقض على نقل التكنولوجيا إلى دول أخرى. وتعترض الولايات المتحدة على تصدير الصاروخ للهند ودول أخرى.

المصدر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

الصاروخ حيتس טיל חץ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: قسم الجيوش الإقليمية :: الجيش الصهيوني-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2017