أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

محققون يجدون مقتنيات نازية في ثكنة للجيش الألماني

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 محققون يجدون مقتنيات نازية في ثكنة للجيش الألماني

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sukhoi flanker

مراسل حربي
فريق التحرير

مراسل حربي  فريق التحرير
avatar



الـبلد :
التسجيل : 23/02/2016
عدد المساهمات : 1628
معدل النشاط : 3333
التقييم : 47
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: محققون يجدون مقتنيات نازية في ثكنة للجيش الألماني   الأحد 7 مايو 2017 - 20:03

في ظل التحقيقات في قضية الضابط، الذي انتحل شخصية لاجئ سوري، وجد محققون ألمان في ثكنة للجيش قاعة للاجتماعات مزينة بتذكارات تعود للحقبة النازية. مسؤولون ألمان طالبوا باتخاذ إجراءات صارمة للتصدي للتطرف اليميني في الجيش.
ذكر الموقع الإلكتروني لمجلة "دير شبيغل" الألمانية اليوم السبت (السادس من أيار/مايو 2017) أن محققين ألمان وجدوا تذكارات ومقتنيات تعود للجيش النازي في ثكنة للجيش الألماني في دوناويشينغن بولاية بادن فورتمبيرغ جنوب البلاد.
وقال الموقع إن المحققين اكتشفوا غرفة للاجتماعات مزينة بتذكارات تعود لجيش الحقبة النازية. وتوقعت وزيرة الدفاع الألمانية أورزولا فون دير لاين الكشف عن المزيد. فيما طالب وزير العدل هايكو ماس باتخاذ إجراءات "صارمة" ضد التطرف اليميني في الجيش الألماني كرد على فضيحة الضابط "ماركو أ." الذي انتحل شخصية لاجئ سوري.
وبين الموقع الإلكتروني للمجلة الألمانية أنه وُجد في مطعم ثكنة للجيش في دوناويشينغن خزانة عرض زجاجية تحتوي على خوذ حديدية تعود للجيش النازي. وسترسل صور المعاينة والتفتيش إلى وزارة الدفاع فورا. 
من جانبه، ذكر وزير العدل الألماني هايكو ماس في حوار مع صحيفة "راينيشين بوست" في عددها الصادر اليوم السبت، أن الجيش الألماني " يتحمل مسؤولية خاصة جدا للوقوف ضد التطرف اليميني". وأضاف: "من يمجد الجيش النازي لا يوجد له مكان في الجيش لألماني الحالي". وذكر الوزير أنه من "اهتمام الجيش الألماني أن يتم القضاء على مثل هذه الأشياء في مهدها وان يتم التعامل معها بصرامة".
ويشار إلى أن التحقيقات في قضية الضابط "ماركو أ."، الذي انتحل شخصية لاجئ سوري والمشتبه في إعداده لعمل إرهابي، قادت إلى نتائج تشير لوجود لليمين المتطرف داخل الجيش الألماني.
1
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sukhoi flanker

مراسل حربي
فريق التحرير

مراسل حربي  فريق التحرير
avatar



الـبلد :
التسجيل : 23/02/2016
عدد المساهمات : 1628
معدل النشاط : 3333
التقييم : 47
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: محققون يجدون مقتنيات نازية في ثكنة للجيش الألماني   الأحد 7 مايو 2017 - 20:07

الجيش الألماني يفتش جميع ثكناته بحثاً عن شعارات نازية
فيما أمرت قيادة الجيش الألماني بتفتيش جميع الثكنات بعد العثور على رموز وشعارات نازية في اثنتين منها، اتهم المفتش العام الأسبق للجيش الألماني وزيرة الدفاع بالإضرار بقوات الجيش الألماني.
أعلنت قيادة الجيش الألماني اليوم الأحد (السابع من مايو/ أيار 2017) أنها أمرت بتفتيش جميع الثكنات بعد فضيحة العثور على رموز للجيش النازي في اثنتين منها. وقال ناطق باسم وزارة الدفاع لوكالة فرانس برس إن "كبير مفتشي الجيش أمر بإجراء عمليات التفتيش هذه في كل ممتلكات الجيش للتحقق مما إذا كانت بقايا للجيش النازي موجودة فيها، ونزعها إن وجدت".
ويأتي هذا القرار في إطار فضيحة تهز الجيش الألماني منذ أسبوعين إثر اعتقال فرانكو إيه، الضابط في القاعدة الفرنسية الألمانية في إلكيرش قرب ستراسبورغ في فرنسا. ويشتبه بأن هذا الضابط كان يخطط لاغتيال شخصيات يسارية أو أجانب مدعياً أنه لاجئ سوري.
وتبين أن الرجل البالغ من العمر 28 عاماً، مؤيد منذ سنوات للأفكار القومية المتطرفة وكراهية الأجانب. وعند تفتيش الثكنة في إلكيرش عثر على رموز للجيش النازي (1935-1945) معروضة منذ فترة في قاعة مشتركة في القاعدة من دون أن يهتم أحد بالأمر.
وفي إطار هذه القضية عثرت الوزارة التي تمنع هذه الرموز حالة مماثلة في قاعدة أخرى في ألمانيا في دوناوشنيغن جنوب غرب البلاد. وكشفت الصحف أن فضيحة سابقة مماثلة حدثت في قاعدة إلكيرش في فرنسا عام 2012 عندما رسم جنود ألمان صليباً معقوفاً كبيراً على أرض هذه القاعدة للكتيبة الفرنسية الألمانية، من أجل استفزاز الفرنسيين قبل مباراة لكرة القدم بين ناديي بايرن ميونيخ الألماني وليل الفرنسي.
ودعت وزيرة الدفاع الألمانية أورزولا فون دير لاين القريبة من المستشارة أنغيلا ميركل الضباط إلى الانضباط بعد توقيف فرانكو وطلبت منهم إلتزام الصرامة مع التيارات اليمينية المتطرفة. وقالت لصحيفة بيلد الأحد إن "عملية التحقيق جارية وتتطلب بعض الشجاعة والحزم". وأضافت "يجب علينا جميعاً دعم هذه العملية من الجنرال إلى المجندين الشباب لأنها ترتبط بسمعة الجيش الألماني".
إلى ذلك اتهم المفتش العام الأسبق للجيش الألماني هارالد كويات وزيرة الدفاع الألمانية أورزولا فون دير لاين بالإضرار بقوات الجيش الألماني. وقال في تصريحات خاصة لصحيفة "فيلت أم زونتاغ" الألمانية الأسبوعية في عددها الصادر اليوم الأحد "إن الانتقاد الجزافي من جانب الوزيرة لإجراءات (الجيش) والقيادة وروح العمل الجماعي كان غير مقبول وضار بالجيش الألماني. واعتذارها كان غير واضح".
وتابع المسؤول الأسبق "ويظل فقدان سمعة القوات وفقدان الجنود للثقة في القيادة السياسية بمثابة أضرار ملازمة لهذا الأمر".
وكانت وزيرة الدفاع الألمانية قد اتهمت الجيش الألماني بضعف القيادة والفهم الخاطئ لروح العمل الجماعي على خلفية حالة ضابط الجيش فرانكو إيه. ولكنها بعد تعرضها لانتقاد شديد أعربت عن أسفها لعدم تحديدها لانتقاداتها.
واتهم كويات الوزيرة الاتحادية أيضاً بأنها لم تسبر أغوار الجيش حتى بعد مرور نحو ثلاثة أعوام ونصف من توليها هذا المنصب، وقال: "إنها تقف في الخارج، ويبدو أنه ليس لديها النية في تغيير شيء به". وأضاف "يتكون انطباع لدى المرء تجاه السيدة فون دير لاين بأنها تستغل الجيش الألماني لصالح مواصلة تقدمها".
http://www.dw.com/ar/الجيش-الألماني-يفتش-جميع-ثكناته-بحثاً-عن-شعارات-نازية/a-38741241
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mi-17

المشرف العام
فريق

المشرف العام  فريق
avatar



الـبلد :
المزاج : الحمد لله
التسجيل : 23/02/2013
عدد المساهمات : 26129
معدل النشاط : 32392
التقييم : 1288
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




متصل

مُساهمةموضوع: رد: محققون يجدون مقتنيات نازية في ثكنة للجيش الألماني   الجمعة 12 مايو 2017 - 8:32

تطوير الجيش الألماني.. جذرياً


مع تصاعد الاتهامات لعناصره بالميل نحو الأفكار النازية الجديدة والفكر اليميني المتطرف، قالت وزيرة الدفاع الألمانية، أمس الأربعاء، إنها ستعمل على إدخال بعض الإصلاحات "الجذرية" داخل الجيش.
جاءت تصريحات الوزيرة قبل جلسة طارئة للجنة الدفاع في "البوندستاغ" (البرلمان) للتحقيق في قضايا بعض الجنود المشتبه في صلتهم بالإرهاب.
وقالت الوزيرة: "أمامنا عملية واسعة داخل الجيش يتعين علينا أن نخوضها سويا بداية من المجند حتى الجنرال والوزيرة"، مضيفةً: "أنوي إطلاع البرلمان على هذه العملية اليوم".
وأوضحت أن الاصلاحات "تتعلق بالقيادة الداخلية للجيش والنظام الانضباطي والتثقيف السياسي للجنود ومرسوم تقاليد الجيش الصادر عام 1982"، حسب ما نقلته مجلة "دير شبيغل".
وتابعت الوزيرة: "أريد أن أحسّن ثقافة الجنود السياسية، وجعل عملية الإبلاغ عن الحوادث داخل القوات المسلحة أكثر سرعة وكفاءة، وكذلك مراجعة وتعديل ما يعرف بمرسوم تقاليد الجيش".
وحسب "دير شبيغل"، تعتزم الوزيرة إطلاع لجنة الدفاع على الجهود المبذولة داخل الجيش لمواجهة التطرف اليميني وخططها لإدخال إصلاحات جذرية على المؤسسة العسكرية، بعد أكثر من أسبوع على اكتشاف انتحال جندي يدعي "فرانكو ايه" صفة لاجئ سوري والاشتباه في تخطيطه لهجوم كبير ضد شخصيات سياسية بارزة بالتعاون مع جندي آخر، وطالب ألماني.
أما مرسوم تقاليد الجيش الصادر عام 1982، فيشمل مجموعة من القواعد لم يدخل عليها أي تعديل منذ ذلك الحين، وتنظم كيفية تعاطي القوات المسلحة مع ماضيها خلال الفترة النازية (1933 - 1945) وتقدير مدى جاهزية القوات وكذلك كيفية الدفاع عن البلاد، ودائما ما يتعرض المرسوم للانتقادات لكونه "غامضا"، حسب ما ذكرت "دير شبيغل".
وتتعرض الوزيرة لضغوط كبيرة مع تفجر قضية الجندي فرانكو ايه وتوسعها لتشمل جنود آخرين؛ إذ ألقت السلطات القبض على جندي آخر يدعي ماكسمليان تي، الثلاثاء، للاشتباه باشتراكه مع فرانكو في التخطيط لهجوم يستهدف سياسيين بارزين ورموزاً في المجتمع، فضلا عن اكتشاف تذكارات نازية في ثكنة للجيش، وما تبع ذلك من أمر القيادة في 7 مايو الجاري بتفتيش واسع لكل الثكنات والمقار التابعة للجيش.
وحسب "دير شبيغل"، كلما استمرت واتسعت قضية فرانكو، كلما زادت الانتقادات الموجهة للوزيرة حتى داخل الائتلاف الحاكم.
يقول الخبير بشؤون الدفاع في حزب الاشتراكيين الديمقراطيين، رانير ارمولد، إن الوزيرة مسؤولة عن القضية برمتها. وأضاف في تصريحات للصحفيين قبل جلسة لجنة الدفاع، إن "الوزيرة تتعامل كتنويرية عظيمة، لكنها في الواقع تسببت في العديد من المشاكل داخل الجيش نتيجة لإدارتها له".
كما قال عضو البرلمان البارز عن الحزب الاشتراكي، توماس أوبرمان، إن أرسولا يجب أن تتحمل مسؤولية قضية التطرف اليميني داخل الجيش.
فيما قال حزبا المعارضة الرئيسيان اليسار والخضر (يسار)، في بيانات منفصلة قبل الجلسة، إن الوزيرة فشلت في إدارة الأزمة.
وقبل أيام، وجهت وزيرة الدفاع انتقادات كبيرة للجيش قالت فيها إنه يعاني أزمة سلوكية وقيادة ضعيفة، ما أثار انتقادات كبيرة من سياسيين وعسكريين، الأمر الذي دفع رابطة الجيش الألماني (النقابية)، للرد بالقول إن التصريحات أغضبت العسكريين وعائلاتهم، واضطرت الوزيرة إلى الاعتذار.




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

محققون يجدون مقتنيات نازية في ثكنة للجيش الألماني

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: الأخبـــار العسكريـــة - Military News-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2017