أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

دور السودان في إستراتيجية الولايات المتحدة

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 دور السودان في إستراتيجية الولايات المتحدة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
imar088

عقـــيد
عقـــيد
avatar



الـبلد :
العمر : 50
المهنة : أخيراً متقاعد
التسجيل : 08/11/2015
عدد المساهمات : 1453
معدل النشاط : 1692
التقييم : 121
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: دور السودان في إستراتيجية الولايات المتحدة   الثلاثاء 11 أبريل 2017 - 15:03

بات السودان ضمن إهتمامات الولايات المتحدة التى اضحت تدرك أن مستقبل القارة الافريقية مرهون بإستقرار السودان الذي يشكل صمام أمان للقارة ككل لجهة أنه غني بثرواته النفطية والمائية والزراعية والمشاريع مع إمكانية استقباله للمشاريع التنموية الكبرى .


ودفع موقع السودان الجغرافي الرابط بين دول أفريقيا وساحله الكبير الذي يطل على البحر الأحمر بجانب مساحة أراضيه التى تمتد من مجرى حوض نهر النيل الذى تتشاط على حوضه عدد من الدول بأن يكون دولة دائمة الإتصال بالقارات الثلاث (الأفريقية والعربية والأسيوية).
ومؤخراً ادركت الولايات المتحدة أن سياساتها المستقبلية في القارة الأفريقية لابد أن يكون السودان محوراً أساسياً فيها ، خاصة بعد الجهود التي ظل يبذلها في الأونة الأخيرة جراء التغييرات الإقليمية وأدواره في إحلال السلام والإستقرار في القارة الأفريقية بجانب دوره الرائد في الإتحاد الأفريقي الذي يعتبر مصدر قوة الأفارقة في مواجهة القضايا التى تؤرق بلدانهم.
ويوضح السفير حسن عيسى الطالب أن الولايات المتحدة لديها مصالح حقيقة في السودان ولديها كذلك مصالح في جنوب السودان لا يمكنها تحقيقها الا بالتصالح مع السودان ، كما ان لديها مصالح مع جمهورية افريقيا الوسطي وايضا لا تستطيع تحقيقها الا بوجود السودان وكذلك لديها مصالح في ليبييا ومصر ، وكل هذه الدول صديقة للسودان الذي يعتبر دولة محورية لمصالح الولايات المتحدة .
ويضيف الطالب أن للولايات المتحدة مصالح إقتصادية كبيرة في السودان لجهة أنه اكبر الدول إنتاجاً للصمغ العربي والولايات المتحدة أكبر الدول استيراداً له ، وكذلك السودان من اكبر الدول استيراداً للآليات الزراعية ويضيف من جانب آخر يساهم السودان في تأمين المنطقة استراتيجياً من سواحل وارض شاسعة وحدود مفتوحة ، وقال : أن طرح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الذي يريد أن يتوسع تجارياً في العالم يمكن تحقيقة من بوابة السودان اذ يمكن أن يساعد في هذا التوسع من خلال ثمانية دول مجاورة ، فيمكن أن يكون منصة لإنطلاق التبادل التجاري ، وقال : السودان يسعي الي التعاون مع دول العالم بما يحفظ امنه واستقلاله ، فالأن توجد عدد من التعاملات مع دول العالم في مجالات المياه والبيئة وغيرها من القضايا الدولية.
ولا شك أن السودان يمثل رقماً أفريقياً فى تحقيق النمو الإقتصادى لدول القارة الأفريقية ، ولما كانت خلفية الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إقتصادية من المتوقع بحسب المراقبين أن يضع في أولوياته المكاسب الإقتصادية المشتركة مع السودان الذي يعتبر قاعدة لجميع الإستثمارات القارية والدولية كما أنه دولة محورية بذلت ولا زالت جهوداً حقيقية فى تحقيق الأمن والسلم الإقليمى والعالمى .
في ظل العقوبات الإقتصادية التي كانت تفرضها الولايات المتحدة أتجه السودان شرقاً تماشياً مع نظرية “العالم لن ينتظر” بغرض تعزيز التبادل التجاري والإقتصادي وكان للصين ودول اسيا والشرق الأوسط وشمال أفريقيا نصيباً أكبر في حجم هذا التبادل ، كما مثل الصُعود الصيني في السودان دافعاً للمسارعة برفع العقوبات في إطار التنافس الأمريكي الصيني في المجال الإقتصادي عامة ومجال النفط على وجه الخصوص ، ووفرت هذه الشراكات السياسة الخارجية البدائل والحلول السياسية والإقتصادية للسودان.
ويوضح د. ياسر عثمان استاذ العلوم السياسية بجامعة الرباط أن الولايات المتحدة تحتاج الى السودان في عدد من المحاور أهمها قضية الإرهاب فالسودان متعاون في محاربة الظاهرة بحسب ما أعلنته الولايات المتحدة مشيراً الى أن تحديات الإرهاب لا زالت قائمة ، وجهود السودان في مكافحة الظاهرة مستمرة ، ويضيف توجد حوجة اقتصادية من قبل امريكا للسودان الذي يذخر بالموارد والمعادن وابان أن للسودان دور كبير في استقرار شرق افريقيا والقرن الأفريقي الذي يجد اهتماما ًمن قبل الولايات المتحدة فهي بذلك تحتاج الى تعاونه لأنها تعتقد أن للسودان موقف استراتجي في الحفاظ على استقرار القرن الأفريقي.
ظل السودان يسعى لاقامة علاقات خارجية مبنية وفق تحالفات إستراتيجية تهدف الى تعزيز سيادتة ومصالح شعبه وتعتبر الولايات المتحدة كغيرها من الدول التى يحرص على إقامة علاقات ثنائية متطورة معها ، وفقاً لمبادئة بما يخدم مصالح الشعب السوداني في إطار الإحترام المتبادل الذي يمكنة من القيام بدوره في تحقيق السلام والأمن الإقليمي والدولي ، وحرص على المحافظة على تلك العلاقات وتجوهها القائم على الاحترام المتبادل بين الدول، والمحافظة على السيادة الوطنية ، وتوطيد تلك العلاقات بما يخدم خطط السودان الإستراتيجية.
ودعت مراكز البحوث والإعلام في الغرب الولايات المتحدة لضرورة تعزيز علاقاتها مع السودان لتحقيق مصالحها الإقتصادية والإستراتيجية في القرن الأفريقي ، اذ أثبتت تلك المراكز أن السودان يعتبر بوابة الولايات المتحدة لتحقيق مصالحها الإقتصادية في دول القارة الافريقية نظراً للمعطيات التى سبق ذكرها.+


تقرير: رانيا الأمين


المصدر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mi-17

المشرف العام
فريق

المشرف العام  فريق
avatar



الـبلد :
المزاج : الحمد لله
التسجيل : 23/02/2013
عدد المساهمات : 24329
معدل النشاط : 30171
التقييم : 1207
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :





مُساهمةموضوع: رد: دور السودان في إستراتيجية الولايات المتحدة   الأربعاء 17 مايو 2017 - 15:06

البشير يزور السعودية الجمعة.. ولا حديث عن لقاء مع ترامب


قال وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور اليوم (الأربعاء)، إن الرئيس عمر البشير سيسافر إلى السعودية بعد غد، لكن من دون تأكيد على أنه سيلتقي بالرئيس الأميركي دونالد ترامب الذي سيزور المملكة أيضاً.
وأضاف غندور للصحافيين في جنيف: «بوسعي تأكيد أن الرئيس البشير سيذهب إلى السعودية بعد غد». وأحجم عن تأكيد ما إذا كان البشير سيتحدث إلى ترامب. وأشار أيضاً إلى أن مبعوث اليمن إلى الأمم المتحدة اقترح وقفاً لإطلاق النار لأسباب إنسانية في اليمن خلال شهر رمضان. وقال غندور إنه يتمنى تنفيذ هذا الاقتراح.




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
imar088

عقـــيد
عقـــيد
avatar



الـبلد :
العمر : 50
المهنة : أخيراً متقاعد
التسجيل : 08/11/2015
عدد المساهمات : 1453
معدل النشاط : 1692
التقييم : 121
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: دور السودان في إستراتيجية الولايات المتحدة   الأربعاء 17 مايو 2017 - 17:31

@mi-17 كتب:
البشير يزور السعودية الجمعة.. ولا حديث عن لقاء مع ترامب


قال وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور اليوم (الأربعاء)، إن الرئيس عمر البشير سيسافر إلى السعودية بعد غد، لكن من (1)دون تأكيد على أنه سيلتقي بالرئيس الأميركي دونالد ترامب الذي سيزور المملكة أيضاً.
وأضاف غندور للصحافيين في جنيف: «بوسعي تأكيد أن الرئيس البشير سيذهب إلى السعودية بعد غد». وأحجم عن تأكيد ما إذا كان البشير سيتحدث إلى ترامب. 
(2) وأشار أيضاً إلى أن مبعوث اليمن إلى الأمم المتحدة اقترح وقفاً لإطلاق النار لأسباب إنسانية في اليمن خلال شهر رمضان. وقال غندور إنه يتمنى تنفيذ هذا الاقتراح.

(1) يؤكد هذا ان هنالك مساعي من طرف الحكومة مقابل تمنع ورفض امريكي لذلك رفض التاكيد حتي يجعل لتصريحه خط رجعة ان احرجهم ترامب


(2) اشارة ضمنية الي السعودية ان مشاركتنا باليمن لم نحصد تائجها كاملة ويجب عليكم الضغط ومتابعة المساعي بفاعلية لرفع العقوبات واهمها رفع اسم الرئيس من قائمة مجرمي الحرب

عموما السودان طوال تاريخه في مؤخرة الاهتمام العربي ونادر جدا ان يشكل لاعب مهم في الشان العربي اذا استثنينا مشاركاته في الحروب العربية ودور رئيسه جعفر نميري ابان ازمة ايلول الاسود والوقيعة بين الملك حسين رحمه الله وحركات التحرير الفلسطينية حينذ وقد يكون مرد ذلك نتاج انغماس السودان في شانه الداخل في حرب اهلية طويلة ولاكن رغم ذلك تصبح احتمال بعيد فقد دعم العرب الحركات الانفصالية الجنوبية سياسيا واعلاميا وفتحت لهم اراضيها مقرات واقامة لقادتها والاخطر عسكريا وتسليحيا وماليا لا نندب حظنا او واقعنا بل لتوضيح الواقع
بناء عليه فبعد العراق الذي اعطي دون مقابل او من ووقف دون دعوة وناصر دون هدف وقادة الامر العربي دون تفرقة وقاتل من اجل الجميع دون ذكر وذاك زمن قد ولي وولت معه زعاماته واحترامهم لاوطانهم وانفسهم فقبل اليوم منعت طائرة الرئيس من عبور الاراضي السعودية وبعدها ذهب للسعودية متناسيا الاهانة الكبري ولاكننا تجاهلنا هذا واحترمنا الرجل في مسعاه نحو واقع عربي موحد مع الشقيقة السعودية بل اثنينا علي حكمته في عدم تاجيج الخلاف وقتها بهذا ومردنا في هذا تناولهم لملف حلايب وشلاتين مع الشقيقة مصر وتبعيات ذلك من امور اعلامية وامنية واخرها رفض مصر لرفع العقوبات عن السودان كل هذا تمت مقابلته بسعة صدر ام بعدم مبالاة ويبقي الامر ان اهم مسعاه ان يسحب اسمه من قائمة محكمة العدل الدولية واعتقد ان هذا كان ثمن مشاركته باليمن رفع العقوبات الامريكية وقبلها ازالة اسمه من قائمة المتهمين لذلك تغاضي عن كل شئ وركض للتقارب مع السعودية اللاعب الاكبر والمهم من حلفاء امريكا وذو قوة مؤثرة 


بناء عليه ان فشلت السعودية في تامين لقاء له مع ترامب سيكون هنالك تلويحا بالقضية اليمنية وغالبا لن يحدث بها اي رد فعل يذكر عداء بعض التلويحات الاعلامية وقد ادت السعودية دورها بكل شرف ونبل ونجحت في تليين الجانب الامريكي بشان العقوبات وما سمعناه اعلاميا سابقا الا تاكيد لانفراج قريب ولاكنها الي الان لم تنجح او لم تسعي لرفع اسمه من قائمة محكمة العدل الدولية وقد يكون هذا متعمدا من السعودية لضمان استمراريته في جانبهم ان جد في الامر شئ وهي كرت رابح احترم فيه الساسة السعوديون بل اعجب جدا بدهائهم في هذه الخطة الدبلوماسية السياسية العبقرية (رحمة الله علي ثعلب العرب وعميد الدبلوماسيون) واكيد ان هذه الخطة ليست نتاج اللحظة بل نتاج الكثير من المواقف العربية الغادرة لبعض العرب ضد السعودية التي سبق وان قدمت لهم من الدعم والتاييد الكثير والكثير ولذلك اصبحت الحوجة لتفعيل سياسة صحيحة تواكب التغيرات في شكل السلطة والاقتصاد والمنهاج العسكري للسعودية
علي كل حال لا نتمني تقارب مع الامريكان اقلاه حاليا ففي اي تقارب امريكي او مسعي لكسب رضاهم يكون مقابله تنازلات ضخمة فبعد انقسام الجنوب الان مركزا للمخابرات الامريكية والله اعلم ماذا اتي في جعبتهم وحكومتنا الله يهديهم يقدمون دون مقابل ودون امتلاك اي اوراق رابحة للضغط او مؤثرة في مقابل هذا يصبح نفضل حصار شبيه بما حدث لايران ويحدث لكوريا اشرف من صداقة يتبعها فقدان للسيادة الوطنية والتفريط في خريطة البلاد حتي لا يصبح السودان تاريخ يدرس هنا كان دولة اسمها السودان
اسف علي الانحراف عن المسار انما الجرح غائر والدول تضيع والمستقبل مظلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mi-17

المشرف العام
فريق

المشرف العام  فريق
avatar



الـبلد :
المزاج : الحمد لله
التسجيل : 23/02/2013
عدد المساهمات : 24329
معدل النشاط : 30171
التقييم : 1207
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :





مُساهمةموضوع: رد: دور السودان في إستراتيجية الولايات المتحدة   الجمعة 19 مايو 2017 - 13:44

البشير لن يحضر لقاء القمة مع ترامب


أعلن الرئيس السوداني عمر البشير الجمعة أنه لن يحضر القمة العربية الإسلامية الأميركية التي ستنعقد الأحد في الرياض.
وفي أول زيارة خارجية له منذ تسلمه منصبه في البيت الأبيض، يزور الرئيس دونالد ترامب يومي السبت والأحد السعودية ويشارك في اليوم الثاني من زيارته في "قمة عربية إسلامية أميركية".
ونقلت وكالة الأنباء السودانية الرسمية عن رئاسة الجمهورية السودانية أن البشير لن يحضر القمة "لأسباب خاصة".
وكانت واشنطن قد أعلنت الأربعاء رفضها مشاركته لأنه مطلوب أمام القضاء الدولي.
قالت السفارة الأميركية في الخرطوم إن موقف واشنطن واضح من مسألة سفر الرئيس السوداني عمر البشير.
وأضافت في بيان الأربعاء أنها ترفض أية دعوات أو تسهيلات أو دعم لسفر أي شخص صدرت بحقه مذكرة توقيف من المحكمة الجنائية الدولية.



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
imar088

عقـــيد
عقـــيد
avatar



الـبلد :
العمر : 50
المهنة : أخيراً متقاعد
التسجيل : 08/11/2015
عدد المساهمات : 1453
معدل النشاط : 1692
التقييم : 121
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: دور السودان في إستراتيجية الولايات المتحدة   الجمعة 19 مايو 2017 - 14:39

@mi-17 كتب:
البشير لن يحضر لقاء القمة مع ترامب

أعلن الرئيس السوداني عمر البشير الجمعة أنه لن يحضر القمة العربية الإسلامية الأميركية التي ستنعقد الأحد في الرياض.
وفي أول زيارة خارجية له منذ تسلمه منصبه في البيت الأبيض، يزور الرئيس دونالد ترامب يومي السبت والأحد السعودية ويشارك في اليوم الثاني من زيارته في "قمة عربية إسلامية أميركية".
ونقلت وكالة الأنباء السودانية الرسمية عن رئاسة الجمهورية السودانية أن البشير لن يحضر القمة "لأسباب خاصة".
وكانت واشنطن قد أعلنت الأربعاء رفضها مشاركته لأنه مطلوب أمام القضاء الدولي.
قالت السفارة الأميركية في الخرطوم إن موقف واشنطن واضح من مسألة سفر الرئيس السوداني عمر البشير.
وأضافت في بيان الأربعاء أنها ترفض أية دعوات أو تسهيلات أو دعم لسفر أي شخص صدرت بحقه مذكرة توقيف من المحكمة الجنائية الدولية.

اذا لم تنجح المساعي السياسية والدبلوماسية السعودية في زعزعت الموقف الامريكي ضد الرئيس فيما يعتبر الصداع المزمن للحكومة الا وهو محكمة العدل الدولية
وغالبا اتوقع انها بجانب تقترب وبجانب تبتعد واعني امريكا يكون الاتي:
- سيتم العمل علي ازالت البشير مع المحافظة علي نظامه الحاكم اما بانقلاب داخل الحكومة او بالاغتيال (ويمكن تبريره بمرض) او التنحي السياسي اذا علم الرجل قدر نفسه واثر الانسحاب بهدؤ وبناء عليه التغيرات السياسية السودانية والمشهد العام يشير الي مقدمات لامر جلل قادم ومتوقع وبما يتم من تلميع رجال الصف الثاني وبعض رجال الصف الاول في المنظومة الحاكمة اقتراب هذا الاجل
-الملف اليمني والعربي وفق المعتاد من قرارات انفعالية ولحظية فمتوقع انقطاع حبل الود قصير الاجل عربيا باليمن
- بموجب الحملة الموجهه امريكيا وعربيا ضد مصر ووجود ملفات شائكة بين مصر والسودان (حلايب وشلاتين - سد النهضة) زيادة في التوترات قد تتطور لاشتباكات وقطيعة بين البلدين بمباركة امريكية عربية تركية زعزعتا للامن المصري وهذا ملموس جدا تحت ظل التقاربات والاحداث المتعاقبة والسريعة النهج خلال السنة الماضية اضف الي هذا الحكم العسكري المصري الذي اتي علي رقاب الاخوان وكاره لهم في مقابله الحكم الاخواني السوداني المتعسكر (اضافة الصبغة العسكرية للحزب الاصولي) وهذان النهران لا يصبان في مكان واحد ابدا
- يصبح السؤال اين الحكمة العربية من كل هذا نظرا للتهديدات للامن العربي؟

تحياتي وتقييمي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Fawzy

خبير استراتيجي
خبير استراتيجي
avatar



الـبلد :
العمر : 37
المهنة : الادارة
المزاج : Rothmans
التسجيل : 19/08/2007
عدد المساهمات : 1984
معدل النشاط : 549
التقييم : 59
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: دور السودان في إستراتيجية الولايات المتحدة   الجمعة 19 مايو 2017 - 15:00

@imar088 كتب:
الحكم العسكري المصري الذي اتي علي رقاب الاخوان وكاره لهم في مقابله الحكم الاخواني السوداني المتعسكر
لا يوجد لدينا حكم عسكرى
@imar088 كتب:
واخرها رفض مصر لرفع العقوبات عن السودان
هذا الكلام غير صحيح وسبق ان صدر نفى من الخارجية المصرية لكنه ليس غريب على نظام حكم ارهابى ورئيس مطلوب للمحكمة الجنائية الدولية

اخيراً لا تتحدث بغير علم ولا تتدخل فيما لا يعنيك لانك حتماً ستلقى ما لا يرضيك ,,,

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Fawzy

خبير استراتيجي
خبير استراتيجي
avatar



الـبلد :
العمر : 37
المهنة : الادارة
المزاج : Rothmans
التسجيل : 19/08/2007
عدد المساهمات : 1984
معدل النشاط : 549
التقييم : 59
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: دور السودان في إستراتيجية الولايات المتحدة   الجمعة 19 مايو 2017 - 15:01

الاخ المحترم mi-17 , لن اسمح بترديد الاكاذيب عن بلادى ,,,
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبدالله الشيخ

رقـــيب
رقـــيب
avatar



الـبلد :
العمر : 43
المهنة : مستشار عسكري أمني
المزاج : بارد
التسجيل : 12/01/2015
عدد المساهمات : 251
معدل النشاط : 279
التقييم : 29
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: دور السودان في إستراتيجية الولايات المتحدة   الجمعة 19 مايو 2017 - 15:04

@imar088 كتب:






(1) يؤكد هذا ان هنالك مساعي من طرف الحكومة مقابل تمنع ورفض امريكي لذلك رفض التاكيد حتي يجعل لتصريحه خط رجعة ان احرجهم ترامب


(2) اشارة ضمنية الي السعودية ان مشاركتنا باليمن لم نحصد تائجها كاملة ويجب عليكم الضغط ومتابعة المساعي بفاعلية لرفع العقوبات واهمها رفع اسم الرئيس من قائمة مجرمي الحرب

عموما السودان طوال تاريخه في مؤخرة الاهتمام العربي ونادر جدا ان يشكل لاعب مهم في الشان العربي اذا استثنينا مشاركاته في الحروب العربية ودور رئيسه جعفر نميري ابان ازمة ايلول الاسود والوقيعة بين الملك حسين رحمه الله وحركات التحرير الفلسطينية حينذ وقد يكون مرد ذلك نتاج انغماس السودان في شانه الداخل في حرب اهلية طويلة ولاكن رغم ذلك تصبح احتمال بعيد فقد دعم العرب الحركات الانفصالية الجنوبية سياسيا واعلاميا وفتحت لهم اراضيها مقرات واقامة لقادتها والاخطر عسكريا وتسليحيا وماليا لا نندب حظنا او واقعنا بل لتوضيح الواقع
بناء عليه فبعد العراق الذي اعطي دون مقابل او من ووقف دون دعوة وناصر دون هدف وقادة الامر العربي دون تفرقة وقاتل من اجل الجميع دون ذكر وذاك زمن قد ولي وولت معه زعاماته واحترامهم لاوطانهم وانفسهم فقبل اليوم منعت طائرة الرئيس من عبور الاراضي السعودية وبعدها ذهب للسعودية متناسيا الاهانة الكبري ولاكننا تجاهلنا هذا واحترمنا الرجل في مسعاه نحو واقع عربي موحد مع الشقيقة السعودية بل اثنينا علي حكمته في عدم تاجيج الخلاف وقتها بهذا ومردنا في هذا تناولهم لملف حلايب وشلاتين مع الشقيقة مصر وتبعيات ذلك من امور اعلامية وامنية واخرها رفض مصر لرفع العقوبات عن السودان كل هذا تمت مقابلته بسعة صدر ام بعدم مبالاة ويبقي الامر ان اهم مسعاه ان يسحب اسمه من قائمة محكمة العدل الدولية واعتقد ان هذا كان ثمن مشاركته باليمن رفع العقوبات الامريكية وقبلها ازالة اسمه من قائمة المتهمين لذلك تغاضي عن كل شئ وركض للتقارب مع السعودية اللاعب الاكبر والمهم من حلفاء امريكا وذو قوة مؤثرة 


بناء عليه ان فشلت السعودية في تامين لقاء له مع ترامب سيكون هنالك تلويحا بالقضية اليمنية وغالبا لن يحدث بها اي رد فعل يذكر عداء بعض التلويحات الاعلامية وقد ادت السعودية دورها بكل شرف ونبل ونجحت في تليين الجانب الامريكي بشان العقوبات وما سمعناه اعلاميا سابقا الا تاكيد لانفراج قريب ولاكنها الي الان لم تنجح او لم تسعي لرفع اسمه من قائمة محكمة العدل الدولية وقد يكون هذا متعمدا من السعودية لضمان استمراريته في جانبهم ان جد في الامر شئ وهي كرت رابح احترم فيه الساسة السعوديون بل اعجب جدا بدهائهم في هذه الخطة الدبلوماسية السياسية العبقرية (رحمة الله علي ثعلب العرب وعميد الدبلوماسيون) واكيد ان هذه الخطة ليست نتاج اللحظة بل نتاج الكثير من المواقف العربية الغادرة لبعض العرب ضد السعودية التي سبق وان قدمت لهم من الدعم والتاييد الكثير والكثير ولذلك اصبحت الحوجة لتفعيل سياسة صحيحة تواكب التغيرات في شكل السلطة والاقتصاد والمنهاج العسكري للسعودية
علي كل حال لا نتمني تقارب مع الامريكان اقلاه حاليا ففي اي تقارب امريكي او مسعي لكسب رضاهم يكون مقابله تنازلات ضخمة فبعد انقسام الجنوب الان مركزا للمخابرات الامريكية والله اعلم ماذا اتي في جعبتهم وحكومتنا الله يهديهم يقدمون دون مقابل ودون امتلاك اي اوراق رابحة للضغط او مؤثرة في مقابل هذا يصبح نفضل حصار شبيه بما حدث لايران ويحدث لكوريا اشرف من صداقة يتبعها فقدان للسيادة الوطنية والتفريط في خريطة البلاد حتي لا يصبح السودان تاريخ يدرس هنا كان دولة اسمها السودان
اسف علي الانحراف عن المسار انما الجرح غائر والدول تضيع والمستقبل مظلم

أبن بلدي الحبيب ..تحياتي واحترامي .....كعادتك الموضوع جميل وفي توقيته المناسب ولكن ...العلاقات السودانية السعودية وتطوراتها ما بعد عاصفة الحزب لم تكن مبنية علي مبدأ المناورات السياسية ولكنها بنيت علي الشفافية و التفاهم  المشترك وتبادل المصالح بعيدا عن أي مناورات كما اسلفت ...وحينما لعبت المملكة دورا بارزا في اقناع الولايات المتحدة برفع العقوبات عن السودان لم يطلب منها ذلك ولكنها بادرت من تلقاء نفسها ودعمت موقف السودان العادل  مثلما بادر السودان من تلقاء نفسه بالانضمام الي  عاصفة الحزم  ..... أعتقد أن هذا التحالف من أنجح السياسات الخارجية مع نظام البشير ورغم اختالفي معه في كثير من القضاياء ولكني أدعم توجهات السودان الخليجية وخصوصا مع المملكة العربية السعودية ......فيما يتعلق بالعلاقات مع الولايات المتحدة الامريكية من الواضح أن المصالح ستلعب دورا كبيرا وأن السمة البارزة للعلاقة ستكون متأرجحة ما بين الأحتواء و التناحر ....هنالك أرتباطات استراتيجية للسودان مع المعسكر الشرقي ستجعل من الصعب علي الولايات المتحدة تطويع السودان بالصورة الكاملة وخصوصا في ظل وجود حالة عدم الثقة المتبادلة بين الدولتين ....ولكن السودان مرشح فعلا لادوار اقليمية كبيرة علي حساب بعض الدول الاخري نسبة للقرب والمعرفة بافريقا والعلاقات الجيدة مع معظم الدول الافريقية  بالاضافة الي محاولة اللحاق بنصيف من مخزون الموارد السودانية .... خالص تحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
imar088

عقـــيد
عقـــيد
avatar



الـبلد :
العمر : 50
المهنة : أخيراً متقاعد
التسجيل : 08/11/2015
عدد المساهمات : 1453
معدل النشاط : 1692
التقييم : 121
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: دور السودان في إستراتيجية الولايات المتحدة   الجمعة 19 مايو 2017 - 15:24

@Fawzy كتب:





لا يوجد لدينا حكم عسكرى





هذا الكلام غير صحيح وسبق ان صدر نفى من الخارجية المصرية لكنه ليس غريب على نظام حكم ارهابى ورئيس مطلوب للمحكمة الجنائية الدولية

اخيراً لا تتحدث بغير علم ولا تتدخل فيما لا يعنيك لانك حتماً ستلقى ما لا يرضيك ,,,


لك تقييم مني
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
imar088

عقـــيد
عقـــيد
avatar



الـبلد :
العمر : 50
المهنة : أخيراً متقاعد
التسجيل : 08/11/2015
عدد المساهمات : 1453
معدل النشاط : 1692
التقييم : 121
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: دور السودان في إستراتيجية الولايات المتحدة   الجمعة 19 مايو 2017 - 15:36

@عبدالله الشيخ كتب:
أبن بلدي الحبيب ..تحياتي واحترامي .....كعادتك الموضوع جميل وفي توقيته المناسب ولكن ...العلاقات السودانية السعودية وتطوراتها ما بعد عاصفة الحزب لم تكن مبنية علي مبدأ المناورات السياسية ولكنها بنيت علي الشفافية و التفاهم  المشترك وتبادل المصالح بعيدا عن أي مناورات كما اسلفت ...وحينما لعبت المملكة دورا بارزا في اقناع الولايات المتحدة برفع العقوبات عن السودان لم يطلب منها ذلك ولكنها بادرت من تلقاء نفسها ودعمت موقف السودان العادل  مثلما بادر السودان من تلقاء نفسه بالانضمام الي  عاصفة الحزم  ..... أعتقد أن هذا التحالف من أنجح السياسات الخارجية مع نظام البشير ورغم اختالفي معه في كثير من القضاياء ولكني أدعم توجهات السودان الخليجية وخصوصا مع المملكة العربية السعودية ......فيما يتعلق بالعلاقات مع الولايات المتحدة الامريكية من الواضح أن المصالح ستلعب دورا كبيرا وأن السمة البارزة للعلاقة ستكون متأرجحة ما بين الأحتواء و التناحر ....هنالك أرتباطات استراتيجية للسودان مع المعسكر الشرقي ستجعل من الصعب علي الولايات المتحدة تطويع السودان بالصورة الكاملة وخصوصا في ظل وجود حالة عدم الثقة المتبادلة بين الدولتين ....ولكن السودان مرشح فعلا لادوار اقليمية كبيرة علي حساب بعض الدول الاخري نسبة للقرب والمعرفة بافريقا والعلاقات الجيدة مع معظم الدول الافريقية  بالاضافة الي محاولة اللحاق بنصيف من مخزون الموارد السودانية .... خالص تحياتي

يا فارس الحوبة افتقدناك كثيرا عسي المانع خيرا وحمدلله علي عودتك
يا صديقي لن نجمل الموقف السوداني السعودي بان الامر اخوي ونصرة دينية او غيره من الشعارات الرنانة فهو امر منفعة متبادلة بحته ومبني علي المصالح المكتسبة بدون اي وازع من ما تذكره الشعارات 
فحوجة السعودية للقوات السودانية علي الارض باليمن وابعاد ايران من ظهرها الغربي وتامين حدودها بالبحر الاحمر شئ لا يخفي علي احد وهو ضروري وحق مكتثب وتشكر عليه وخالي من لبس
وحوجة السودان لدولة قوية مؤثرة تفيده في تدعيم ساسته الخارجية وتثبيت تطوره الاقتصادي ويتحدث بموقفها امام امركيا نيابة عنها وكسر الحصار والجمود واكيد لا يوجد اصلح من السعودية لهذا الدور الجلل وفي ذات الوقت تسمح للسودان بالمحافظة علي علاقاتها بالكتلة الشرقية والصين كما تفضلت وذكرت وهو كذلك حق وواجب في سبيل مصلحة الوطن ان صدقوا
كل هذا لا خلاف ولا غبار عليه بل هو شئ جميل ونؤيده ويصب في نهر الاتفاق العربي
ولاكنه في ذات الوقت لا ينفي ان هنالك مصالح شخصية موجودة في هذا التوافق يكفيني ان اتحدث عن الجانب السوداني في هذه النقطة فكون الرئيس مطالب لمحكمة العدل يحتم عليه النظر بمنظور شخصي للاستفادة من هذا التوافق واللعب ببعض الاوراق في سبيل ازالة اسمه من القائمة وقد يصل اللعب الي تهديد المصالح المشتركة وجوهر التوافق 
فنحن بلد خبر من الثورات والانقلابات اكثر واقدم من كل الدول العربية والمحيطة مما يجعل الجالس علي الكرسي غير واثق في ديمومته وعندما تحدث ثورة اخري او انقلاب عسكري فوقتها ستنتفي حوجة الدول التي تدعمه له ويصبح مادة دسمة لمحكمة العدل هذا ان لم يتفضل قادة الثورة او الانقلاب بتسليمه بانفسهم وهنا الرجل يامن مستقبله في بلد لا ضمان لبقائه في منصبه فيه مهما فعل
وهذه الجزئية هي ما اتحدث عنه في جوهر مشاركتي


تحياتي واحترامي اخي الكريم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبدالله الشيخ

رقـــيب
رقـــيب
avatar



الـبلد :
العمر : 43
المهنة : مستشار عسكري أمني
المزاج : بارد
التسجيل : 12/01/2015
عدد المساهمات : 251
معدل النشاط : 279
التقييم : 29
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: دور السودان في إستراتيجية الولايات المتحدة   السبت 20 مايو 2017 - 8:59

@Fawzy كتب:





لا يوجد لدينا حكم عسكرى





هذا الكلام غير صحيح وسبق ان صدر نفى من الخارجية المصرية لكنه ليس غريب على نظام حكم ارهابى ورئيس مطلوب للمحكمة الجنائية الدولية

اخيراً لا تتحدث بغير علم ولا تتدخل فيما لا يعنيك لانك حتماً ستلقى ما لا يرضيك ,,,

تحياتي ...يوجد حكم عسكري دكتاتوري في مصر ..نحن هنا مهنيين و لسنا بصدد الدفاع  عن انظمة دولنا ...وايضا النظام السوداني نظام دكتاتوري وعسكري ..ولكنه الأن يحاول التحول الي نظام مدني بعد حوار الوثبة الشهير والاصلاحات الداخلية والدستورية فيما يتعلق بالحريات وحقوق الانسان ...فيما يتعلق بالتصويت علي قرار تمديد الحظر علي بيع الاسلحة للسودان فقد صوت المجلس بالاجماع علي تمديد الحظر ومن ضمن الذين صوتوا مندوب مصر ....خالص ودي وتقديري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبدالله الشيخ

رقـــيب
رقـــيب
avatar



الـبلد :
العمر : 43
المهنة : مستشار عسكري أمني
المزاج : بارد
التسجيل : 12/01/2015
عدد المساهمات : 251
معدل النشاط : 279
التقييم : 29
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: دور السودان في إستراتيجية الولايات المتحدة   السبت 20 مايو 2017 - 9:11

@imar088 كتب:






يا فارس الحوبة افتقدناك كثيرا عسي المانع خيرا وحمدلله علي عودتك
يا صديقي لن نجمل الموقف السوداني السعودي بان الامر اخوي ونصرة دينية او غيره من الشعارات الرنانة فهو امر منفعة متبادلة بحته ومبني علي المصالح المكتسبة بدون اي وازع من ما تذكره الشعارات 
فحوجة السعودية للقوات السودانية علي الارض باليمن وابعاد ايران من ظهرها الغربي وتامين حدودها بالبحر الاحمر شئ لا يخفي علي احد وهو ضروري وحق مكتثب وتشكر عليه وخالي من لبس
وحوجة السودان لدولة قوية مؤثرة تفيده في تدعيم ساسته الخارجية وتثبيت تطوره الاقتصادي ويتحدث بموقفها امام امركيا نيابة عنها وكسر الحصار والجمود واكيد لا يوجد اصلح من السعودية لهذا الدور الجلل وفي ذات الوقت تسمح للسودان بالمحافظة علي علاقاتها بالكتلة الشرقية والصين كما تفضلت وذكرت وهو كذلك حق وواجب في سبيل مصلحة الوطن ان صدقوا
كل هذا لا خلاف ولا غبار عليه بل هو شئ جميل ونؤيده ويصب في نهر الاتفاق العربي
ولاكنه في ذات الوقت لا ينفي ان هنالك مصالح شخصية موجودة في هذا التوافق يكفيني ان اتحدث عن الجانب السوداني في هذه النقطة فكون الرئيس مطالب لمحكمة العدل يحتم عليه النظر بمنظور شخصي للاستفادة من هذا التوافق واللعب ببعض الاوراق في سبيل ازالة اسمه من القائمة وقد يصل اللعب الي تهديد المصالح المشتركة وجوهر التوافق 
فنحن بلد خبر من الثورات والانقلابات اكثر واقدم من كل الدول العربية والمحيطة مما يجعل الجالس علي الكرسي غير واثق في ديمومته وعندما تحدث ثورة اخري او انقلاب عسكري فوقتها ستنتفي حوجة الدول التي تدعمه له ويصبح مادة دسمة لمحكمة العدل هذا ان لم يتفضل قادة الثورة او الانقلاب بتسليمه بانفسهم وهنا الرجل يامن مستقبله في بلد لا ضمان لبقائه في منصبه فيه مهما فعل
وهذه الجزئية هي ما اتحدث عنه في جوهر مشاركتي


تحياتي واحترامي اخي الكريم
بلدياتي يا لزام التقيلة ...تحياتي واشواقي ..ابعدتنا عنكم بعض المشاغل وها نحن نعود وانتم كما انتم تفاعلا وتميزا في تقديم  المواضيع....فيما يتعلق بالعلاقات السودانية السعودية لا أنفي تبادل المنافع والمصالح بين البلدين وهذا وضع سياسي جيد ..ولكني استبعدت سياسة المناورات وذلك لما اتسمت به العلاقة من شفافية ودعم شعبي في البلدين الشقيقين ...اما فيما يتعلق بمصير البشير فهناك رؤيتين الاولي تتحدث عن اكماله متبقي مدته الرئاسية وعدم تؤشحه مرة اخري وحتي ذلك الوقت المحاولات جارية لتسوية موضوع الجنائية ...والرأي الثاني يتحدث عن التخلص منه حاليا اختيارا منه أو اجبارا له ...وانا ارجح الرؤية الاولي .....خالص تحياتي ورمضان كريم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mi-17

المشرف العام
فريق

المشرف العام  فريق
avatar



الـبلد :
المزاج : الحمد لله
التسجيل : 23/02/2013
عدد المساهمات : 24329
معدل النشاط : 30171
التقييم : 1207
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :





مُساهمةموضوع: رد: دور السودان في إستراتيجية الولايات المتحدة   السبت 20 مايو 2017 - 11:34

الرئيس السوداني يكلف وزير الرئاسة الفريق طه الحسين بحضور قمة الرياض بعد معارضة واشنطن لمشاركته فيها 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

دور السودان في إستراتيجية الولايات المتحدة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: الدراسات الاستراتيجية - Military Strategies-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2017