أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

اليوم ذكرى اغراق المدمة ايلات ( ابراهيم سابقا )

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 اليوم ذكرى اغراق المدمة ايلات ( ابراهيم سابقا )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
النسر المصرى 1

عريـــف أول
عريـــف أول



الـبلد :
العمر : 34
التسجيل : 12/10/2009
عدد المساهمات : 124
معدل النشاط : 133
التقييم : 2
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: اليوم ذكرى اغراق المدمة ايلات ( ابراهيم سابقا )   الأربعاء 21 أكتوبر 2009 - 9:23

إيلات: ملحمة أكبر من إغراق مدمرة، أو بسالة جنود، أو حتى نقلة نوعية فى تاريخ الحروب، إنها معركة الكرامة واسترداد الثقة بعد الحزن الذى أحرق قلوبنا فى هزيمة سبعة وستين. انكسار الحلم، مطرقة الخزى التى صكت رؤوسنا، نحمل العار فوق كواهلنا، نجلد ذواتنا، نمشى بقامات منحنية، نراوغ اليأس بالنكات، نرثى لأنفسنا، نلعنها، نتسول الراحة بتعذيب النفس، ولأول مرة نشاهد عبد الناصر مهيض الجناح. لأول مرة نلاحظ شعره الأبيض ونظرة انكسار لم تكن موجودة أبداً فى عينيه.

نحن نحب بلادنا ولا حيلة لنا فى ذلك، المكان المريح الذى مارسنا فيه غفلة الطفولة، البقعة الوحيدة فى الأرض التى لعبنا فيها منذ استيقاظنا وحتى تحملنا أمهاتنا فى هدأة الكرى إلى مخادعنا، لذلك يمكنكم أن تتخيلوا بسهولة حالنا فى هذا اليوم الأسود.

إيلات، المدمرة الإسرائيلية التى أغرقت بواسطة زوارق الصواريخ المصرية فى أول معركة بحرية من نوعها يشهدها العالم، وقلبت موازين الحروب البحرية. إيلات الظالمة المتكبرة التى شاركت فى العدوان الثلاثى وفى حرب سبعة وستين، استفزاز مهين. التحرش هو الكلمة الوحيدة لوصف اقترابها مسافة خمسة أميال من شاطئ بورسعيد.

طاشت عقول جنود القوات البحرية حينما شاهدوها تتهادى قربهم فى استخفاف مهين، وكأنها تبصق فى وجوهم أو تخرج لسانها فى عبث الأطفال. الأمواج تصفع وجوه أبطالنا وكأنها تستنفر إرادتهم، وطعم الملح يملأ أفواههم فهل هو ملح البحر أم طعم الدموع؟.

الأوامر صدرت بخروج زورقين فى مهمة استطلاعية. اذكروا هذه الأسماء جيداً كلما شاهدتم الصهاينة يرتعون فى مرعانا الخصيب: الأول بقيادة عونى أمير عازر والثانى بقيادة ممدوح شمس.

حينما أطلقت إيلات النار ودمروا زورق النقيب شمس قام النقيب عونى بمهمة استشهادية، وكان فى إمكانه الهروب. وجّه زورقه فى اتجاهها، فاستشهد ورفاقه، وكان البحر شاهدا على بطولة الرجال.

سحبوها، أصلحوها، لكنها لم تتعلم الدرس. بغرور القوة عادت تتحرش من جديد. الإغراق الكامل هذه المرة تم بضربتين مباشرتين حولتها إلى كتلة نيران مشتعلة تغوص فى البحر كتنّين قادم من دنيا الأساطير.

غرقت إيلات واندلعت الفرحة فى قلوب الملايين، فهل تفهمون الآن مغزى إيلات؟، ولماذا بقيت- رغم تبدل الحال واختلاف المآل- رمزاً مقدساً فى قلوب المصريين. نحن يا مصر لم نزل نحبك فهل نحن بحاجة إلى إيلات جديدة تبعث الأمل فى نفوسنا من جديد؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
النسر المصرى 1

عريـــف أول
عريـــف أول



الـبلد :
العمر : 34
التسجيل : 12/10/2009
عدد المساهمات : 124
معدل النشاط : 133
التقييم : 2
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: اليوم ذكرى اغراق المدمة ايلات ( ابراهيم سابقا )   الأربعاء 21 أكتوبر 2009 - 9:59

قصة المدمرة إيلات التى أصبح يوم إغراقها عيدا للبحرية المصرية


احد زوارق الصواريخ المصرية الذى دمر ايلات
شهد الرئيس حسنى مبارك القائد الأعلى للقوات المسلحة يوم الاحد الإحتفال بعيد القوات البحرية المصرية الذى يوافق ذكرى مرور 40 عاما على إغراق المدمرة الإسرائيلية " إيلات " بواسطة زوارق الصواريخ المصرية فى أول معركة بحرية من نوعها يشهدها العالم ، الأمر الذى قلب موازين الحروب البحرية والعقيدة القتالية للبحريات العالمية.
فماذا عن المدمرة "إيلات"..ومن أين حصلت عليها إسرائيل .. وماذا عن مشاركتها فى العمليات العسكرية العدوانية ضد مصر..وما هى الظروف التى أدت الى رصدها وإغراقها ؟.
فى العشرين من يونيو عام 1956 وصلت أول مدمرتين للبحرية الاسرائيلية تم شراؤهما من إنجلترا وأحضرهما طاقم إسرائيلى وكانت إحداهما "إيلات" والثانية "يافو" نسبة الى الميناءين إيلات ويافا.
إشتركت "إيلات" فى حرب العدوان الثلاثى على مصر عام 1956..وكذلك فى حرب يونيو 1967 ، وسرعان ما تقدمت إسرائيل تحت نشوة الإنتصار فى حرب 1967 وغرور القوة الجيش الذى لا يقهر بدفع بعض قطعها لإختراق المياه الإقليمية المصرية فى منطقة بورسعيد فى محاولة لإظهار سيادتها البحرية..كما أظهرت من قبل سيادتها الجوية والبرية بضربها الطيران المصرى وإحتلال سيناء.
وإستمرت إسرائيل فى إختراقها للمياه الإقليمية المصرية حتى جاء 5 يونيو 67 وتفجرت الأزمة على نحو مأساوى مثير .. ففى الساعة الحادية عشرة من صباح ذلك اليوم صدرت الأوامر بخروج زورقين من زوارق الطوربيد المصرية فى مهمة استطلاعية أمام شاطىء بورسعيد .. وكان الأول بقيادة النقيب عونى أمير عازر والثانى بقيادة النقيب ممدوح شمس وفى أثناء مهمتهما أبلغا بوجود وحدات بحرية اسرائيلية تتكون من المدمرة "إيلات" وثلاثة لنشات طوربيد فى المياه المصرية وكانت الأوامر للقطع المصرية تنص على عدم الإشتباك والإستطلاع فقط.
الا أن العدو الإسرائيلى اكتشف وجود الزورقين المصريين فأطلق عليهما النار فى الحال فدمر زورق النقيب ممدوح شمس ولم يتمكن من تدمير زورق النقيب عونى عازر الذى كان فى امكانه الإنسحاب بزورقه .. إلا أنه أراد الثأر للنقيب ممدوح شمس فأمر بتجهيز الصواريخ إستعدادا للاشتباك ، غير أن العدو سارع بإطلاق النيران على الزورق فاستشهد عامل أنابيب اطلاق الصواريخ.
وعلى الفور قرر النقيب عونى القيام بعمل انتحارى فوجه زورقه فى إتجاه المدمرة ليصطدم بها ويحدث بها أكبر خسارة ممكنة ، وتم له ما أراد واستشهد النقيب عونى ورفاقه فى مشهد تاريخى بطولى مؤثر زاد حماس ومعنويات رجال البحرية المصرية عندما علموا به.
ونتج عن هذه المعركة اصابة المدمرة "إيلات" باصابات كبيرة ولكن أمكن سحبها الى ميناء أسدود حيث تم اصلاحها..وأحدثت هذه المعركة فعل السحر فى ارتفاع الروح المعنوية لجنود البحرية المصرية بعد اصابة هذه المدمرة
نتج عن هذه المعركة اصابة المدمرة "إيلات" باصابات كبيرة ولكن أمكن سحبها الى ميناء أسدود حيث تم اصلاحها..وأحدثت هذه المعركة فعل السحر فى ارتفاع الروح المعنوية لجنود البحرية المصرية
وعقب معركة زورق النقيب عونى مع المدمرة "إيلات" تم بلورة واجبات العمليات البحرية الصادرة عقب حرب يونيو 67 لتعطى لقائد البحرية المصرية الحق فى التعامل مع أى قطع بحرية معادية دون الرجوع للقيادة العامة للقوات المسلحة مما يمكنها من حرية العمل وسرعة التعامل مع الوحدات والقطع البحرية المعادية .. وكذلك تم تثبيت وتحديد درجات الإستعداد للبحرية داخل المياه الإقليمية. وبعد اصلاح المدمرة "إيلات" عادت مرة أخرى وبعنجهية وغرور تستعرض أمام شواطىء بورسعيد قرب المياه الإقليمية وتحت أبصار رجال البحرية المتربصين للثأر منها.
وفى 21 أكتوبر 67 تم رصدها بواسطة أجهزة الإستطلاع البحرية وعلى الفور انطلقت الزوارق الصاروخية لتدمرها.
ولقد تعددت الروايات فى قصة تدمير "إيلات"..فالرواية الإسرائيلية التى أذاعها قائد البحرية وقتها شلومو إيريل أوضحت أن تدمير "إيلات" نتج عن إطلاق صواريخ سوفيتية الصنع من زورق صواريخ سوفيتى الصنع من طراز (كومار) وأن الزورق كان داخل بورسعيد ..وأن السوفيت قد يكونون هم الذين أطلقوا الصواريخ وأن هذه هى المرة الأولى التى تستخدم فيها صواريخ (بحر - بحر) فى معركة بحرية.
وكرر بن جوريون نفس الرواية بينما نقل موشى ديان رواية مشابهة .. مضيفا أن عملية الإغراق تمت على مسافة 5ر13 ميل بحرى خارج المياه الإقليمية المصرية وأن المدمرة أغرقت بصاروخين الأول أوقف المحرك والثانى أصابها وأغرقها ، وأن الخسائر وصلت الى 47 ما بين قتيل وجريح.
أما الرواية المصرية فكانت على لسان اللواء مصطفى كامل المتحدث العسكرى حيث أكد أن المدمرة "إيلات" ضربت داخل المياه الإقليمية بميل واحد تقريبا أى أنها كانت على بعد 11 ميلا بحريا من الشواطىء المصرية وأنها أغرقت بالتالى داخل المياه المصرية وأنها ضربت من البحر وليس من البر..وأن زوارق الصورايخ المصرية كانت داخل قاعدة بورسعيد حين اكتشفت أجهزة الإستطلاع البحرى المدمرة .. فتحركت الزوارق على الفور ووجهت ضربتها المباشرة اليها وأطلق عليها صاروخان فقط الأول الساعة 25ر5 مساء..والثانى 26ر5 مساء.
وأشار المتحدث العسكرى المصرى وقتها الى أن هناك صاروخين آخرين أطلقا على هدف متحرك ظهر على شاشة الرادار بنفس حجم المدمرة "إيلات" بعد ساعتين من ضربها فوجهت
اليها ضربتان مباشرتان فى الساعة 19ر7 مساء.
والحقيقة أن المدمرة "إيلات" قامت فى الحادية عشرة والنصف من صباح 21 أكتوبر 67 بإختراق المياه الإقليمية المصرية حتى وصلت الى مسافة خمسة أميال فقط من الشاطىء المصرى فبلغت بذلك قمة الإستفزاز على أن طلعات الإستطلاع الجوى والبحرى المصرية التى انطلقت على الفور جعلتها تنسحب على الفور خوفا من التدمير.
ثم عادت المدمرة مرة أخرى فى الخامسة مساء قادمة من نفس الإتجاه الشمالى الشرقى لبورسعيد لتقترب من المياه الإقليمية المصرية ثم اخترقتها مرة أخرى وفى هذه الأثناء كانت الأوامر التى أصدرها قائد البحرية لقائد قاعدة بورسعيد هى تدمير المدمرة "إيلات" فور إختراقها وعدم اعطائها فرصة للهروب.
وروى النقيب أحمد شاكر عبدالواحد الذى أطلق الصواريخ على المدمرة أنه بعد رصد الهدف أصدر أوامره باتخاذ تشكيل الهجوم و"يبدو أن العدو كان قد تنبه لوجودنا وبدأ فى توجيه المدفعية نحونا ..فأصدرت أوامرى باطلاق الصاروخ رقم واحد فأصاب المدمرة فى وسطها وبعد دقيقتين أصدرت الأمر بإطلاق الصاروخ الثانى ليصيب الهدف إصابة مباشرة ليحوله إلى كتلة من النيران المشتعلة وبدأ يغوص بسرعة .. ثم أبلغنى الرادار باصابة الهدف وتدميره واختفائه من على شاشة الرادارالرئيسية وبقية الأجهزة".
وكان ذلك هو البلاغ النهائى بغرق المدمرة "إيلات" لذلك أصدر النقيب أحمد شاكر عبدالواحد قائد السرب الأمر بالغاء هجوم الزورق الثانى قيادة النقيب بحرى لطفى جاد الله ثم تحرك السرب متخذا تشكيل العودة.
ونظرا للموقف المثير والسرعة وجو المعركة فإن النقيب أحمد شاكر اعتقد أن المدمرة "إيلات" قد غرقت تماما .. إلا أن الحقيقة تثبت أن المدمرة قد أصيبت بالفعل ولكنها كانت لاتزال واقفة فى مكانها تنتظر مصيرها المحتوم وهو الغرق الذى أخذ وقتا طويلا مما جعل قائد قاعدة بورسعيد يصدر أوامره مرة أخرى الى زورق النقيب لطفى جاد الله باستكمال إغراق "إيلات" وهو ماتم بعد حوالى ساعتين من الضربة التى وجهها اليها زورق النقيب أحمد شاكر عبدالواحد.
وقد صدر قرار جمهورى بمنح جميع الضباط والجنود الذين اشتركوا فى تدمير المدمرة الإسرائيلية الأوسمة والأنواط تقديرا لما قاموا به من أعمال مجيدة .. وتم إتخاذ هذا اليوم ليكون عيدا للقوات البحرية المصرية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
النسر المصرى 1

عريـــف أول
عريـــف أول



الـبلد :
العمر : 34
التسجيل : 12/10/2009
عدد المساهمات : 124
معدل النشاط : 133
التقييم : 2
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: اليوم ذكرى اغراق المدمة ايلات ( ابراهيم سابقا )   الأربعاء 21 أكتوبر 2009 - 10:01

منقول عن موقع نت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
قناص بغدادة

مـــلازم
مـــلازم



الـبلد :
المهنة : قناص
المزاج : ممتاز بوجود منتدنا الغالي
التسجيل : 08/07/2009
عدد المساهمات : 627
معدل النشاط : 700
التقييم : 15
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: اليوم ذكرى اغراق المدمة ايلات ( ابراهيم سابقا )   الأربعاء 21 أكتوبر 2009 - 10:36

الف مبروك
وعقبال المدمرات والغوصات الطائرة ودبابة والدولة الاسرئيلية
ان شاء الله
مشكور اخي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سوخوى

عريـــف أول
عريـــف أول



الـبلد :
المهنة : مدافع عن بلدى
المزاج : هادئ لكن عصبى جدا مع المتعصبون
التسجيل : 30/11/2008
عدد المساهمات : 117
معدل النشاط : 72
التقييم : -4
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: اليوم ذكرى اغراق المدمة ايلات ( ابراهيم سابقا )   الخميس 22 أكتوبر 2009 - 9:24

انى افتخر انى مصرى عربى مسلم وافتخر بجيش بلدى العضيم ربنا يحفظة ويحفظ كل ابطالة وتحية للشهداء والابطال الاشواس
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

اليوم ذكرى اغراق المدمة ايلات ( ابراهيم سابقا )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: القوات البحرية - Navy Force-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين