أدرك قادة كرواتيا أنهم وقعوا ضحية غش تجاري.