أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

إنتصار علمي لمخترع سوداني بجامعة الملك سعود

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 إنتصار علمي لمخترع سوداني بجامعة الملك سعود

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
imar088

عقـــيد
عقـــيد
avatar



الـبلد :
العمر : 50
المهنة : أخيراً متقاعد
التسجيل : 08/11/2015
عدد المساهمات : 1453
معدل النشاط : 1692
التقييم : 121
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: إنتصار علمي لمخترع سوداني بجامعة الملك سعود   الجمعة 23 ديسمبر 2016 - 3:01


Professor

Inorganic Chemistry

Chemistry Department 

Science College 

K.S.U

Office No: 2A101 Tel. +966-1-4675973
PO Box 2455 
riyadh 11451
Kingdom of Saudi Arabia

تحت عنوان براءة اختراع لجامعة الملك سعود من المكتب الاوروبي كتب الدكتور صالح بجريدة الرياض السعودية وقد قال:


حصلت جامعة الملك سعود على براءة اختراع من مكتب براءات الاختراع الأوروبي توصل إليها الأستاذ الدكتور معتصم إبراهيم خليل عضو هيئة التدريس بقسم الكيمياء بكلية العلوم برقمEP 2505558 B1 وتاريخ 16/1/2013م، بعنوان:
Process for Preparing Magnetic (Fe304) and Derivatives Thereof
وهذا الاختراع عبارة عن تصنيع المجناتيت عالي المغناطيسية ومشتقاته الأسبنيلية والهلامية المغناطيسية، الذي يستخدم في عدة مجالات صناعية وطبية، وصيدلانية، وبيئية. حيث يستخدم صبغة ثابتة فى الدهانات ذات الأساس العضوى، وفى صناعة مواد التلميع، كما يستخدم فى صناعة الزجاج، وحماية الدهانات من التحلل الحراري، بالإضافة إلى استخدامه كملون للأطعمة والمنتجات الصيدلانية والتجميلية لأنه ممتص قوى للأشعة فوق البنفسجية ويمتاز بانعدام سميته.
الجدير بالذكر أن الاختراع يتميز بكفاءته الاختزالية العالية، وبالتالي يستخدم للتخلص من الملوثات المعدنية فى مياه الشرب وفى إعادة تدوير مياه الصرف الصحي، والتخلص من النفايات المشعة مثل اليورانيوم والتكنيتيوم بالمفاعلات الذرية. ولخاصيته المغناطيسية الفائقة يستخدم فى صناعة الأحبار المغناطيسية، وفى صناعة الشرائح والأفلام الممغنطة لحفظ المعلومات وتخزينها.
كما أن مشتقات المجناتيت الجديد عالي المغناطيسية كالأسبينالات تستخدم فى مجال الحفز، والتصميمات الإلكترونية، وتلوين البلاستيك، ومواد التجميل، كما يستخدم بعض منه مواد مضادة للتآكل. هذا إلى جانب اليود الناتج الذي يستخدم في صناعة الأصباغ مثل صبغة الأنلين والفثلين وتحضير الأملاح اليودية، وصناعة الصابون وزيوت التشحيم.
وقد أوضح الدكتور خالد بن سعد الصالح، المشرف على برنامج الملكية الفكرية وترخيص التقنية بأنه نظراً للقيمة التسويقية العالية لهذا الاختراع تم تمديد الحماية في أكثر من دولة، لتوسيع القاعدة التسويقية له. فالاختراع مودع في المملكة العربية السعودية، والمكتب الدولي وفقاً لاتفاقية التعاون بشأن البراءات PCT والذي يضم 146 دولة أو كيان دولي، وبالدخول في المرحلة الوطنية سوف يتم اختيار دول ذات أهمية علمية وتجارية واسعة.


تحت عنوان المخترع برفيسور معتصم إبراهيم خليل: هجرة العقول السودانية أحدثت فجوة بين الأجيال كتبت الصحفية نادية عثمان مختار بصحيفة الخرطوم السودانية


عندما يتفوق ويتميز واحد من أبناء السودان داخل حدود الوطن يكون لذلك التفوق مذاقاً بطعم البهجة وعندما يتفوق ذات السوداني خارج الحدود يكون (الفخر) سيد الموقف( بحسبان أن السودانيين سفراء لبلدانهم وأي إنجاز يحققونه هو إنجاز للوطن بالمقام الأول ! السوداني البروفيسور معتصم إبراهيم خليل كان سبباً في انتصار علمي كبير تحقق لجامعة الملك سعود بالمملكة العربية السعودية ، حيث نال د. معتصم براءة اختراع ( المجانتيت ) من مكتب براءات اللاختراع الأوروبي ! الخرطوم حاورت البروفيسور خليل وكانت هذه الإفادات المهمة:
حوار / نادية عثمان مختار
- بداية حدثنا عن شعورك لحصولك على براءة الاختراع لتصنيع الماجتنتايت وهو إنجاز كبير يحسب لك كعضو هيئة تدريس بقسم الكيمياء بكلية العلوم بجامعة الملك سعود ؟
أبعث لك ولأسرة جريدة الخرطوم كل الشكر على اهتمامكم وتشريفي بهذا الحوار، وأود أن أبدي إعجابي بمجهوداتكم المستمرة والمتجددة في إثراء الساحة الإعلامية والثقافية.
أنا سعيد بنيل براءة الاختراع، أما شعوري فهو شعور من أكمل عمل يومه راضياً ويتطلع لفجر يوم جديد. إلا أن أكثر ما أسعدني هو سماع صوت من لم ألتقهم من سنين بعيدة من الدفعة التاسعة بخور طقت الثانوية الذين اتصلوا مهنئين.. فلهم ولكل الإخوان والأخوات الوفاء والحب والتقدير.
عرّفنا عن ماهية (الماجتنتايت) والفوائد التي ستعود على البشرية من تصنيعه؟
إن كل ما يقوم به الباحثون ماهو إلا الكشف عن ما بثه وأوجده ويسره الخالق سبحانه في هذا الكون.. والماجتنتايت واحد منها, تنافست مراكز الأبحاث في تحضيره وتحسين خواصه. وهو أكسيد حديدي يتكون الجزيء فيه من ثلاث ذرات حديد وأربع ذرات أكسجين ترتبط مشكلة بنيات فراغية ثمانية ورباعية الأوجه وهو مغنطيسي الصفة.
أما الفائدة العائدة فتتمثل في تميز براءة الاختراع ببساطتها العملية وجدواها الاقتصادية العالية وتقليل تكلفة التصنيع بنسبة عالية معطية ناتجاً نانوي الحجم عالي المغنطيسية، ولقد حققت براءة الاختراع كل شروط الكيمياء الخضراء ومكنت من تصنيع مشتقات للمجنتايت وسهلت من تصنيع الهلاميات المغنطيسية.
- وماهي استخداماته؟
يستخدم الماجنتايت في عدة مجالات هي:
الصناعية، والطبية، والصيدلانية، والبيئية.
فهو يستخدم صبغة ثابتة في الدهانات ذات الأساس العضوي، وفي صناعة مواد التلميع، ونسبة لأنه ممتص قوي للأشعة فوق البنفسجية فإنه يستخدم في صناعة الزجاج ولحماية الدهانات من التحلل الحراري ولانعدام سميته يستخدم ملوناً للأطعمة والمنتجات الصيدلانية والتجميلية.
ولكفاءته الاختزالية العالية يستخدم للتخلص من الملوثات المعدنية في مياه الشرب وفي إعادة تدوير مياه المجاري والتخلص من النفايات المشعة مثل اليورانيوم والتكنيشيوم بالمفاعلات الذرية.
ولخاصيته المغنطيسية الفائقة يستخدم في صناعة الأحبار المغنطيسية، وفي صناعة الشرائح والأفلام الممغنطة، وفي حفظ المعلومات وتخزينها، وفي صناعة الفيرايت المستخدم في الصناعات الإلكترونية، وفي صناعة الهلاميات اللدائنية المغنطيسية القادرة على تحويل الطاقة (الكهربية والحرارية والكيميائية) مباشرة إلى شغل ميكانيكي. وهي قادرة على حمل ونقل الاندفاع المغنطيسي، وتستخدم في صناعة العوازل. كما يستخدم في التعدين. 
ويستخدم الماجنتايت في عملية التوجيه المغنطيسي للأدوية نحو الأعضاء المصابة ـ خاصة الخلايا السرطانية ـ مباشرة ويتم ذلك بتشبيع الكبسولات بهذا المركب. كما شرعت مراكز الأبحاث الطبية في استخدامه في التصوير بالطنين النووي المغنطيسي.
تستخدم الأسبينالات المشتقة منه في مجال الجفز، والتصميمات الإلكترونية. وفي تلوين البلاستيك، ومواد التجميل، كما يستخدم بعض منها مواد مضادة للتآكل.
أما الناتج الجاني وهو اليود فتتمثل جدواه الاقتصادية في استخدامه في صناعة صبغة الأنلين والفثلين، وفي الحفز، وتحضير الأملاح اليودية، وفي صناعة الأدوية. وفي النقش وفي الطباعة الحجرية. وفي صناعة نوع خاص من الصابون، وفي الطب، وفي الكيمياء التحليلية، وفي صناعة زيوت التشحيم. كما يستخدم كمضاف لملح الطعام.
للاختراع قيمة تسويقية عالية مما جعلكم تمددون الحماية في أكثر من دولة لتوسيع القاعدة التسويقية فهل السودان من بين الدول المعنية؟
نعم لهذا الاختراع قيمة تسويقية عالية، فبجانب التكلفة المنخفضة للإنتاج فإن للنواتج الجانبية قيمة اقتصادية ـ وهو أحد شروط الكيمياء الخضراء كما ذكرت.. لذا سارعت جامعة الملك سعود بتسجيل حمايته في مائة وستة وأربعين بلداً.. وستضاف لها المملكة العربية السعودية لاحقاً.. وللأسف السودان ليس من بين هذه الدول. ولابد أن أذكر هنا أن براءة الاختراع سجلت باسم جامعة الملك سعود وهي المتصرف الوحيد في تسويقه.
- بحسب ما جاء في الصحف حول الاختراع فإنه يتميز بكفاءته الاختزالية العالية مما جعله مناسباً للتخلص من الملوثات المعدنية في مياه الشرب حدثنا عن ذلك؟
ملوثات المياه عضوية وغير عضوية وما يقع في مجال اختصاصي تلك الملوثات غير العضوية السامة مثل مركبات الزرنيخ الخماسي والزئبق الثنائي واليورانيوم السداسي والتكنيشيوم السباعي الذائبة في الماء. ويقوم الماجنتايت باختزالها وذلك بمنحها الإلكترونات فيحيلها إلى هبئات غير ذوابة أو شحيحة الذوبان في الماء ويمكن التخلص منها بواسطة الترسيب و الترشيح.
- هل يمكن أن يكون هذا الحديث (بشرى سارة) لبعض السودانيين ممن يشكل تلوث المياه هاجساً لديهم؟
نعم، فنسبة لعدم سميته فيمكن إضافته مسحوقاً أو كتلاً صغيرة. نحن الآن نعد لتحضير نماذج من الأغشية والمصافي والأقطاب المغنطيسية لتقوم بالمهمة ـ وهي نماذج ضرورية في عملية التسويق. ونسبة لأن المحصول المنوي يقارب 100% فإن توفير المادة بكميات كافية وأسعار مناسبة سهل التحقيق.
- مخترع المغناتيت يستخدم كذلك في إعادة تدوير مياه الصرف الصحي والتخلص من النفايات المشعة كاليورانيوم وغيره فهل كل ماسبق لايجعل استخدامه في السودان ضرورة ملحة ولو مستقبلياً؟
يعتمد ذلك على دراسة البيئة المائية في السودان ـ النهرية منها والجوفية ـ والتعرف على نوع الملوثات أهي عضوية أم غير عضوية أم كلاهما. وتحديد كمياتها، ويصبح استخدام الماجنتايت ضرورة ملحة إن وجدت تلك الملوثات غير العضوية متعدية حدود السلامة.
- بفضل اختراعك لتصنيع الماجنتايت حصلت جامعة (الملك سعود) على براءة الاختراع من قبل مكتب براءات الاختراع الأوروبي كيف استقبلت الجامعة السعودية خبر هذا النصر الذي حققه سوداني؟
تعمل جامعة الملك سعود جاهدة لتحتل مكانة عالمية متقدمة من بين الجامعات العالمية. وبراءة الاختراع هذه التي سجلت باسمها دفعتها لأعلى سلم التقييم وزادت من مكانتها. لقد سارعت الجامعة والجهات الرسمية بإعلان خبر منح براءة الاختراع على البوابة الإلكترونية باللغة العربية والإنجليزية وعلى صفحات جريدة الشرق الأوسط والجزيرة والرياض وجريدة عكاظ والتلفزيون والإذاعة السعودية. وتلقيت شاكراً تهاني جميع المسئولين بالجامعة والزملاء والأصدقاء وطلابي.
- البعض من السودانيين داخل الوطن عندما يسمعون بتحقيق إنجاز كبير كهذا لواحد من أبناء السودان وقد ناله باسم دولة أو مؤسسة غير سودانية يصيبه الحزن والحسرة لأن أي إنجاز علمي كان سيكون مفرحاً لو تحقق من داخل الوطن، ماهو رأيك؟
لهم كل الحق في ذلك. فقد جبلوا على حب السودان والغيرة عليه.. وهو نوع من الانتباهة لما غفل عنه. إلا أنني أطمئن كل غيور على السودان أن الغد أفضل و أن فى صدور أبنائهم أسرارا لن تكشف الا لسودانهم.
هجرة الكفاءات السودانية من مختلف المجالات لدول أخرى تستفيد من عقولها وإنجازاتها العلمية كيف تقرأ ذلك؟ وهل من حلول للفراغ الذي يخلفه هجرتهم؟
لابد أن ندرك أن عالمنا اليوم يعيش عصر "الاقتصاد المعرفي" ومعناه البسيط هو تحويل المنتج البحثي لقيمة اقتصادية وفي أسرع وقت وإلا سبقك عليها عكاشة. ولذلك تتنافس وربما تتقاتل الدول على استقطاب العقول.. وبعضها يسطو على المعلومات لتحويلها لفائدته الاقتصادية، وأمثلة ذلك كثيرة، انظر إلى دور العلماء الألمان بعد الحرب العالمية الثانية في تقدم الولايات المتحدة.. وماتفعله اليابان وماقامت به الصين مؤخراً بإرجاع علمائها من أمريكا.
إن هجرة العقول السودانية ـ وما أكثرها وما أكفأها ـ قد تركت بلاشك فجوة بين الأجيال.. كانت نتائجها سالبة على جميع الميادين إلا أن البذرة الصالحة موجودة وأجيال الشباب الحديثة قوية الشكيمة وإلا لما عبرت بنجاح زمنها القاسي.. فعلينا رعايتها وتوجيه إمكانياتنا الشحيحة وجهة صحيحة لتنمو تلك البذور نمواً معافى في زمن وجيز.. وقديماً قالوا:
سم الهلال إن عاينته قمرا.. فكل الأهلة بعد وشك لأقمار !
وللإسراع بذلك النمو لابد من عودة تلك العقول السودانية.. وهي فئة لاتطمع إلا في بيئة علمية مواتية ولأن الوقت باتر وخير البر عاجله، فإن أفضل وقت للإنجاز هو الآن!!
بروف معتصم ماهي خططك المستقبلية أكاديمياً؟
أعمل الآن على مستخلص الكركومين من نبتة الكركم الهندية وهي مادة ذات فوائد علاجية عديدة نشرت عنها مئات الأبحاث وادعى الباحثون كفاءتها العالية في علاج السرطانات المختلفة والالتهابات وهي مادة مضادة للتأكسد.. أنصح بتناولها في وجبات الطعام.. وقد دلت أبحاثنا على ارتفاع كفاءة الكركومين العلاجية عندما ترتبط بالمعادن.
وقد تقدمت لتسجيل براءة اختراع أخرى عن استخدام الكركومين بديلاً للكيمياويات الضارة في صناعة منتج صناعي... أحجم عن ذكره الآن للسرية.
كما أنني توصلت لإنتاج مشتق من الكركومين يفوق في كفاءته في قتل الخلايا السرطانية كل ماهو معروف الآن عدة مرات. هذا ما بشرنا به البروفسير إقبال شودري الذي اختبر المادة بمعامل أبحاثه بالباكستان وسنعلن النتائج حال التأكد التام منها.
وما يشغل بالي الآن هو تحلية مياه البحر. وكما تعرفين هناك تناقص متزايد للمياه العذبة بإزدياد سكان الأرض وارتفاع مستوى المعيشة وتزايد النشاط الصناعي والزراعي، ولابد من إيجاد طريقة للتحلية بديلة لطرق التبخير والنضح الأسموزي العكوس المستخدمة الآن.
فما رأيك أن أخص جريدة الخرطوم دون المجلات الكميائية العالمية بالخبر التالي؟ وهو نتيجة في رأيي مبهرة:
"تخريم وتشكيل بلورات ملح الطعام " ولكي لايظن البعض أن الخبر ادعاء... (الصورة المرفقة وهي مكبرة ألف مرة). 
هذا المشروع البحثي مثل و مازال تحديا نحاول التغلب عليه وسأقنع أهل الكيمياء بمصطلح "الإبر الكيميائية" مصطلحا جديدا في قاموس الكيمياء. تخيلي أن نحشو هذه الفجوات بمادة تمنع الملح من الذوبان فى الماء و لا شيء يمنع من ركوب حصان الخيال والأحلام. سأبني تصاميم تجاربي المستقبلية على هذه النتيجة.
ونسبة لاهتمامي بالصدأ الأخضر، فقد تقدمت للخطة الوطنية الإستراتيجية السعودية يوم 3/3/2013م بمشروع لتصنيع "الزبالة" معملياً.. وهي نفس الزبالة التي يصنعها أهلنا البسطاء في السودان ويستخدمونها لحماية المباني الطينية من الأمطار، هناك كيمياء بديعة وثرة تحدث داخل هذه الزبالة سأحاكيها معملياً بدون استخدام روث الحيوانات. 
الهدف من هذا المشروع هو إنتاج زبالة عالية الخاصية "البلاستيكية" واستخدامها في قفل مسام التربة الرملية لحصد وتخزين أكبر كمية من مياه الأمطار على قلتها في المملكة العربية السعودية. ولأن هذه المحاكاة ستعتمد على المخلفات الزراعية فستكون أقل تكلفة من المواد الأسمنتية وقد تكون قابلة للتصدير.
- متى ستودّع غربتك وتحط رحالك على أرض الوطن؟
تتعدد وتتباين أسباب ومقاصد الهجرة والاغتراب إلا أن المغتربين يشتركون في حقيقة واحدة وهي بقاء الأسباب وتزايدها واستحالة تحقيق المقاصد. فنغوص جميعاً أكثر الى أعماق رمال الغربة الناعمة. إننا نبرر بقاءنا في الغربة بترديد مقولة: "الولف كتال" 
ولكن لابد من عودة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
imar088

عقـــيد
عقـــيد
avatar



الـبلد :
العمر : 50
المهنة : أخيراً متقاعد
التسجيل : 08/11/2015
عدد المساهمات : 1453
معدل النشاط : 1692
التقييم : 121
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: إنتصار علمي لمخترع سوداني بجامعة الملك سعود   الجمعة 23 ديسمبر 2016 - 3:04

كتبة الصحفية اشواق بندر بصحيفة الشرق الاوسط تحت عنوان
جامعة الملك سعود تسعى لتسويق أحدث اختراعات أعضاء هيئة التدريس

تمكنت جامعة الملك سعود، بالعاصمة السعودية الرياض، من الحصول على براءة اختراع، من قبل مكتب براءات الاختراع الأوروبي، مقابل اختراع قام به الدكتور معتصم إبراهيم خليل، عضو هيئة التدريس بقسم الكيمياء بكلية العلوم، حيث كان الاختراع عبارة عن تصنيع المغناتيت عالي المغناطيسية، ومشتقاته الأسبنيلية والهلامية المغناطيسية، والذي يستخدم في عدة مجالات صناعية وطبية، وصيدلانية، وبيئية.
وأوضح الدكتور خالد الصالح، المشرف على برنامج الملكية الفكرية، وترخيص التقنية بالجامعة لـ«الشرق الأوسط»، أنه نظرا للقيمة التسويقية العالية للاختراع، تم تمديد الحماية في أكثر من دولة، لتوسيع القاعدة التسويقية له، مؤكدا أن الاختراع تم إيداعه في السعودية، ولدى المكتب الدولي وفقا لاتفاقية التعاون بشأن البراءات.
ولفت الصالح إلى أن الاختراع يستخدم صبغة ثابتة في الدهانات ذات الأساس العضوي، وفي صناعة مواد التلميع، كما يستخدم في صناعة الزجاج، وحماية الدهانات من التحلل الحراري، بالإضافة إلى استخدامه كملون للأطعمة والمنتجات الصيدلانية والتجميلية لأنه ممتص قوي للأشعة فوق البنفسجية، ويمتاز بانعدام سميته.
وبين الصالح أن مشتقات المغناتيت الجديد عالي المغناطيسية كالأسبينالات، تستخدم في مجال الحفز، والتصميمات الإلكترونية، وتلوين البلاستيك، ومواد التجميل، مشيرا إلى أن بعضا منه يستخدم مواد مضادة للتآكل، هذا إلى جانب اليود الناتج، الذي يستخدم في صناعة الأصباغ مثل صبغة الأنلين والفثلين وتحضير الأملاح اليودية، وصناعة الصابون وزيوت التشحيم.
الجدير بالذكر أن الاختراع يتميز بكفاءته الاختزالية العالية، وبالتالي يستخدم للتخلص من الملوثات المعدنية في مياه الشرب، وفي إعادة تدوير مياه الصرف الصحي، والتخلص من النفايات المشعة مثل اليورانيوم والتكنيتيوم بالمفاعلات الذرية. ولخاصيته المغناطيسية الفائقة يستخدم في صناعة الأحبار المغناطيسية، وفي صناعة الشرائح والأفلام الممغنطة، لحفظ المعلومات وتخزينها.
يشار إلى أن جامعة الملك سعود استهدفت توثيق أحدث اختراعات أعضاء هيئتها التدريسية بالمكتب الدولي، والذي يضم 146 دولة أو كيانا دوليا، وبحسب مصادر مطلعة بالجامعة، فإنها تسعى خلال الدخول في المرحلة الوطنية، من توثيق الاختراع، إلى أن يتم اختيار دول ذات أهمية علمية وتجارية واسعة، لتوثيق اختراع لديها، ليكون محصنا حال الشروع في مرحلة التصنيع والتسويق للاختراع.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
imar088

عقـــيد
عقـــيد
avatar



الـبلد :
العمر : 50
المهنة : أخيراً متقاعد
التسجيل : 08/11/2015
عدد المساهمات : 1453
معدل النشاط : 1692
التقييم : 121
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: إنتصار علمي لمخترع سوداني بجامعة الملك سعود   الجمعة 23 ديسمبر 2016 - 3:08

وكان قد ذكرت وكالة سونا للانباء السودانية في سياق ابحاث الدكتور معتصم في عام 2015 وتحت عنوان 
عالم سوداني ينجح في تحضير مشتق من نبات الكركم الهندي ذو فعالية عالية فى تخفيض سكر الدم
نجح عالم سوداني في تحضير مشتق جديد مستخلص من نبات الكركم الهندي له خواص طبية مفيدة في مجال تخفيض سكر الدم وانزيم بيتا-جلوكورونيديز وانزيم يريز وبفعالية عالية تفوق فعالية العلاجات المعتمدة بأضعاف ، وبنسبة تخفيض بلغت أعلى من90%.
 وأكد الأستاذ بقسم الكيمياء بجامعة الملك سعود بالرياض بروفيسور معتصم إبراهيم خليل الذي نجح في التشخيص اختبار فعالية المركب بمعامل المركز العالمي للعلوم الكيميائية والطبية – مركز الدكتور بنجاواني لأبحاث الأدوية والطب الجزيئى بجامعة كراتشى بباكستان وذلك تحت إشراف الأستاذ الدكتور محمد إقبال شودرى.
وأوضح ان الدراسة أثبتت فعالية المركب في تخفيض سكر الدم بنسبة 92.833% وبجرعة أقل ثلاث أضعاف الجرعة المستخدمة في العلاجات القياسية الحالية المعتمدة ، لافتا إلى أن عملية ارتباط جزيئات البروتين بجزيئات السكر – جلوكوز وفركتوز عملية طبيعية في الجسم إلا أنها تتفاقم عند مرضى السكر وتتسبب في تجلط الدم وفى أمراض كثيرة أخرى تؤدى للسكتة القلبية.
 وأشار بروفيسور معتصم إبراهيم خليل إلى ان الدراسة أثبتت أيضا مقدرة المركب على تخفيض عالي لأنزيم بيتا- جلوكورونيديز Glucuronidase وذلك بنسبة 90.7% وبجرعة أقل تسعة أضعاف عن لاكتون حمض السكاريك المستخدم وهو أنزيم يحفز تكسر النشويات المعقدة ويوجد في لبن الأم ويساهم في مرض الصفراء لدى حديثي الولادة. ( neonatal jaundice ) .

كما أثبتت الدراسة أن لهذا المشتق مقدرة عالية في تخفيض أنزيم اليوريز Urease بنسبة 92.1% وبجرعة مساوية لجرعة العلاج المعتمد.
من جانبه أوضح رئيس قسم الكيمياء بكلية العلوم بجامعة الملك سعود الأستاذ الدكتور زيد بن عبد الله العثمان ان هذه الأبحاث المكثفة التي تجرى في قسم الكيمياء ممثلة في أبحاث المواد المتقدمة والثانوية والبتروكيميائية تأتي في إطار تحقيق الأهداف الإستراتيجية للجامعة في الوصول إلى اقتصاد المعرفة.
 وأكد العثمان ان قسم الكيمياء يعد أحد أهم روافد البحث العلمي بجامعة الملك سعود وقد ساهم مساهمة فعالة في دفع مسيرة الجامعة لتتبوأ مكانة مرموقة ومتميزة بين الجامعات العالمية.
 يذكر أن أبحاث البروفيسور السوداني معتصم إبراهيم خليل في مجال الكركمين تضمنتها مجلة الجمعية الملكية البريطانية في مسح شامل تحت عنوان:(مركبات الكركمين المعدنية :-طرق تحضيرها وتطبيقاتها الطبية) في طبعتها بتاريخ 12 مايو 2015م.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
منجاوي

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المهنة : Physicist and Data Scientist
المزاج : هادئ
التسجيل : 04/05/2013
عدد المساهمات : 3194
معدل النشاط : 2700
التقييم : 197
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: إنتصار علمي لمخترع سوداني بجامعة الملك سعود   الجمعة 23 ديسمبر 2016 - 4:30

اخبار مهمة و نبارك للجامعة و للباحث. اهم حاجة ان الابحاث تنشر في مجلات محكمة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mi-17

المشرف العام
فريق

المشرف العام  فريق
avatar



الـبلد :
المزاج : الحمد لله
التسجيل : 23/02/2013
عدد المساهمات : 25975
معدل النشاط : 32219
التقييم : 1288
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




متصل

مُساهمةموضوع: رد: إنتصار علمي لمخترع سوداني بجامعة الملك سعود   الجمعة 23 ديسمبر 2016 - 8:52

imar088 كتب:
وكان قد ذكرت وكالة سونا للانباء السودانية في سياق ابحاث الدكتور معتصم في عام 2015 وتحت عنوان 
عالم سوداني ينجح في تحضير مشتق من نبات الكركم الهندي ذو فعالية عالية فى تخفيض سكر الدم
نجح عالم سوداني في تحضير مشتق جديد مستخلص من نبات الكركم الهندي له خواص طبية مفيدة في مجال تخفيض سكر الدم وانزيم بيتا-جلوكورونيديز وانزيم يريز وبفعالية عالية تفوق فعالية العلاجات المعتمدة بأضعاف ، وبنسبة تخفيض بلغت أعلى من90%.
 وأكد الأستاذ بقسم الكيمياء بجامعة الملك سعود بالرياض بروفيسور معتصم إبراهيم خليل الذي نجح في التشخيص اختبار فعالية المركب بمعامل المركز العالمي للعلوم الكيميائية والطبية – مركز الدكتور بنجاواني لأبحاث الأدوية والطب الجزيئى بجامعة كراتشى بباكستان وذلك تحت إشراف الأستاذ الدكتور محمد إقبال شودرى.
وأوضح ان الدراسة أثبتت فعالية المركب في تخفيض سكر الدم بنسبة 92.833% وبجرعة أقل ثلاث أضعاف الجرعة المستخدمة في العلاجات القياسية الحالية المعتمدة ، لافتا إلى أن عملية ارتباط جزيئات البروتين بجزيئات السكر – جلوكوز وفركتوز عملية طبيعية في الجسم إلا أنها تتفاقم عند مرضى السكر وتتسبب في تجلط الدم وفى أمراض كثيرة أخرى تؤدى للسكتة القلبية.
 وأشار بروفيسور معتصم إبراهيم خليل إلى ان الدراسة أثبتت أيضا مقدرة المركب على تخفيض عالي لأنزيم بيتا- جلوكورونيديز Glucuronidase وذلك بنسبة 90.7% وبجرعة أقل تسعة أضعاف عن لاكتون حمض السكاريك المستخدم وهو أنزيم يحفز تكسر النشويات المعقدة ويوجد في لبن الأم ويساهم في مرض الصفراء لدى حديثي الولادة. ( neonatal jaundice ) .

كما أثبتت الدراسة أن لهذا المشتق مقدرة عالية في تخفيض أنزيم اليوريز Urease بنسبة 92.1% وبجرعة مساوية لجرعة العلاج المعتمد.
من جانبه أوضح رئيس قسم الكيمياء بكلية العلوم بجامعة الملك سعود الأستاذ الدكتور زيد بن عبد الله العثمان ان هذه الأبحاث المكثفة التي تجرى في قسم الكيمياء ممثلة في أبحاث المواد المتقدمة والثانوية والبتروكيميائية تأتي في إطار تحقيق الأهداف الإستراتيجية للجامعة في الوصول إلى اقتصاد المعرفة.
 وأكد العثمان ان قسم الكيمياء يعد أحد أهم روافد البحث العلمي بجامعة الملك سعود وقد ساهم مساهمة فعالة في دفع مسيرة الجامعة لتتبوأ مكانة مرموقة ومتميزة بين الجامعات العالمية.
 يذكر أن أبحاث البروفيسور السوداني معتصم إبراهيم خليل في مجال الكركمين تضمنتها مجلة الجمعية الملكية البريطانية في مسح شامل تحت عنوان:(مركبات الكركمين المعدنية :-طرق تحضيرها وتطبيقاتها الطبية) في طبعتها بتاريخ 12 مايو 2015م.

موضوع  التجارب على الكركم ليست بالجديده
هنالك دراسات كثيره اجريت في الهند واليابان والكثير منها نشر في دوريات معتمده مثل ال American Diabetes Association 
مثل هذه التجربه عام 2012 على المرضى في مرحله " ماقبل الاصابه بالسكرين النوع الثاني " ووجد ان النتائج كانت واعده




كما كانت هنالك دراسه هامه حول تأثير الكركم في اعاده بناء جزيرات لانكرهانز المسؤوله عن انتاج الانسولين في الفئران المصابه بالسكري النوع الاول 




طبعا الباحثين السودانيين ليسوا متأخرين عن اقرانهم في دول اخرى 


-------------


ملاحظه " خارج النص ": وصلني فديو قبل سنتين على هاتفي النقال من احد الاصدقاء 
ويظهر هذا الفديو شخصا سودانيا " تمت الاشاره له بلقب دكتور " يروج للقرفه على اعتبارها مناسبه لعلاج السكري 
وفي وقتها راجعنا الموضوع علميا ووجدنا بالفعل ان القرفه او Cinnamon من البهارات التي تقلل من مقاومه خلايا الجسم للانسولين وهو احد اسباب السكري النوع الثاني ......حيث ان القرفه مضاد للاكسده 




ولكن علاج السكري بشكل نهائي لايزال حاليا تحت البحث ونتمنى فعلا ان يتم الوصول الى علاج مناسب واقتصادي في المستقبل القريب 



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سكنان

لـــواء
لـــواء
avatar



الـبلد :
المهنة : ايضاح الحقيقه فقط لاغير
المزاج : رايق جدا جدا
التسجيل : 13/06/2011
عدد المساهمات : 3549
معدل النشاط : 3221
التقييم : 308
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: إنتصار علمي لمخترع سوداني بجامعة الملك سعود   الجمعة 23 ديسمبر 2016 - 10:25

ماشاء الله ومزيداً من التقدم في مجال العلم والأختراع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
imar088

عقـــيد
عقـــيد
avatar



الـبلد :
العمر : 50
المهنة : أخيراً متقاعد
التسجيل : 08/11/2015
عدد المساهمات : 1453
معدل النشاط : 1692
التقييم : 121
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: إنتصار علمي لمخترع سوداني بجامعة الملك سعود   الجمعة 23 ديسمبر 2016 - 12:59

منجاوي كتب:
اخبار مهمة و نبارك للجامعة و للباحث. اهم حاجة ان الابحاث تنشر في مجلات محكمة.

طموحي ذهب لاكثر من هذا تطوير مركز بحوث متخصص يشتمل علي جميع ضروب العلوم ومطور بافضل الاجهزة العليمية وحقول التجارب كل هذا برؤوس اموال عربية قطاع خاص تجمع فيه خيرة العقول العربية يصاحب كل هذا مدينة صناعية بالمعني الحرفي لمدينة صناعية يتم فيها انتاج وتصنيع الاختراعات والابحاث بشكل تجاري تستعيد به روؤس الاموال ما صرفته مضاف اليه الارباح مع ايجاد الدعام اللازم لزيادة التمويل وبالتالي استمرارية الابحاث
حقيقي اصابني الاحباط من الحكومات لذلك الفرصة للقطاع الخاص لرجال اعمال ذوي بعد نظر ورغبة في خلق شراكة مستقبلية وتطوير تقنيتهم الخاصة وفي ذات الوقت تكون لهم العقلية الاخلاقية اللازمة لتوفير مناخ جيد للعلماء والعلوم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
imar088

عقـــيد
عقـــيد
avatar



الـبلد :
العمر : 50
المهنة : أخيراً متقاعد
التسجيل : 08/11/2015
عدد المساهمات : 1453
معدل النشاط : 1692
التقييم : 121
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: إنتصار علمي لمخترع سوداني بجامعة الملك سعود   الجمعة 23 ديسمبر 2016 - 13:07

mi-17 كتب:

موضوع  التجارب على الكركم ليست بالجديده
هنالك دراسات كثيره اجريت في الهند واليابان والكثير منها نشر في دوريات معتمده مثل ال American Diabetes Association 
مثل هذه التجربه عام 2012 على المرضى في مرحله " ماقبل الاصابه بالسكرين النوع الثاني " ووجد ان النتائج كانت واعده


كما كانت هنالك دراسه هامه حول تأثير الكركم في اعاده بناء جزيرات لانكرهانز المسؤوله عن انتاج الانسولين في الفئران المصابه بالسكري النوع الاول 

طبعا الباحثين السودانيين ليسوا متأخرين عن اقرانهم في دول اخرى 
-------------
ملاحظه " خارج النص ": وصلني فديو قبل سنتين على هاتفي النقال من احد الاصدقاء 
ويظهر هذا الفديو شخصا سودانيا " تمت الاشاره له بلقب دكتور " يروج للقرفه على اعتبارها مناسبه لعلاج السكري 
وفي وقتها راجعنا الموضوع علميا ووجدنا بالفعل ان القرفه او Cinnamon من البهارات التي تقلل من مقاومه خلايا الجسم للانسولين وهو احد اسباب السكري النوع الثاني ......حيث ان القرفه مضاد للاكسده 
ولكن علاج السكري بشكل نهائي لايزال حاليا تحت البحث ونتمنى فعلا ان يتم الوصول الى علاج مناسب واقتصادي في المستقبل القريب 
كالمعتاد مشاركاتك اضافات قوية لكل موضوع غنية بالمعلومة وجميلة في وجهة النظر وفقك ربي



حقيقي لا استطيع ان افيد في هذه الجزئية فيما تخص السكري وعلاجه وذلك لقناعة شخصية ان كل ما يطرح ضربا من الصدفة ان صدق او الجنون ان كذب فمرض السكري انواع تختلف بنوعية سبب الاصابة لذلك ايجاد علاج شامل امر غير منطقي فلذلك تعلن علاج شافي للسكري وهذا تعميم شامل غير دقيق ربما ذلك الذي يدعي ان القرفة تشفي السكري قد صدف وانه عاني من نوع سكري تم علاجه بالقرفة او ربما كان شئ عرضي تصادف معا تناول شئ ما


عامتا لم اذكر خبر الدكتور معتصم والسكري للدلالة عن بحثه القديم بل لعدم وجود معلومات وفيرة عن شخصه فجعلت ابحاثه تتحدث عنه زد علي ذلك لتاكيد ان الرجل باحث ومبتكر له ثوابق مما يصبغ مصداقة اكثر للخبر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
imar088

عقـــيد
عقـــيد
avatar



الـبلد :
العمر : 50
المهنة : أخيراً متقاعد
التسجيل : 08/11/2015
عدد المساهمات : 1453
معدل النشاط : 1692
التقييم : 121
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: إنتصار علمي لمخترع سوداني بجامعة الملك سعود   الجمعة 23 ديسمبر 2016 - 13:13

سكنان كتب:
ماشاء الله ومزيداً من التقدم في مجال العلم والأختراع

الست معي ان تمنياتك ناقصة قليلا اخي  17 17 17 17 17
لماذا لا تكملها بالتمني ان يستفاد منها هنا في وطننا بمصانعنا وايادي شبابنا
للاسف نحن نكتشف ونبتكر والغير يستفيد ويصنع ويبني علي ما صنعته عقولنا ويرجع لنا كمستخدمين فقط ومتاخرين وهم صاعدين ومصنعين ومستفيدين
لذلك اكثر من النداء بان تتم بلورة تلك الابتكارات ونتائج عقولنا بايادنيا وبارضنا 
فلا توجد الية او رؤية واضحة لتوفير بئات مناسبة لتلك العقول مع المعينات اللازمة ولا توجد بالتالي روؤية واضحة للاستفادة من النتائج
بالله عليك كما براءة اختراع تسجل سنويا من عقول عربية؟ افيدني ماذا استفدنا منها؟ 
اصبحت مجرد حبر علي ورق وارقام وهذا جل انجازهم
لذلك اكمل التمني والدعوة يا صديقي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
منجاوي

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المهنة : Physicist and Data Scientist
المزاج : هادئ
التسجيل : 04/05/2013
عدد المساهمات : 3194
معدل النشاط : 2700
التقييم : 197
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: إنتصار علمي لمخترع سوداني بجامعة الملك سعود   الجمعة 23 ديسمبر 2016 - 16:38

انا معك تماما في غسل اليد من الحكومات في اتخاذ خطوات مهمة في هذا المجال (مع قليل من الاستثناءات). لكن في مجتمعاتنا لا يوجد ايمان بالبحث العلمي و اهميته في حل مشاكل المنطقة الاقتصادية و الاجتماعية و الصحية. عشرات الجامعات لا تخرج اكثر من مستخدمين للتقنية المستوردة (و يا ريت يستخدموها بكفاءة).

عموما، ما تطلبه يحتاج ميزانيات كبيرة جدا للبحث العلمي. و قليل من الدول العربية (او حتى الجامعات) تخصص اي اموال كافية للبحث العلمي (النسبة المفروض ان تكون 3% من الدخل القومي!). و لو تم تخصيص اقل القليل فسيضيع على الابتعاث و الرواتب و التدريس... الاستثناء الوحيد المهم الذي اعرفه هو السعودية و الامارات. في السنوات الماضية كان هناك اندفاع لارسال الشباب من هذين البلدين بالالاف للخارج للتعلم. لست ادري ما هي الخطط لهذا الشباب حين يعود لكنني متحمس للتجربة الاماراتية تحديدا. فحتى المبتعث يكون مجتهدا جدا و يعرف ان اي تقصير سيعود عليه بالضرر. و الان نجد عندهم مراكز جيدة لأبحاث الاقمار الصناعية مثلا. و هذه خطوة جيدة. و هناك ايضا مركز ابحاث دراسات اشعة السينكوترون الذي افتتح في الاردن قبل شهر. و هو مشروع بمئات الملايين من الدولارت ثمرة تعاون بين 9 دول من الشرق الاوسط (يشمل ايران و اسرائيل و مصر و الاردن و قبرص و البحرين و غيرها). و هذا المشروع سيوفر اشعة ضوئية غاية في الحساسية تستخدم لتصوير المركبات الكيميائية لتستخدم في الابحاث التطبيقية.

لكن على المستوى القطاع الخاص، لا يزال ايضا القطاع الخاص يحبو في مجال البحث العلمي. و لا تجد الصناعة او الزراعة تستثمر شيئا لتطوير معداتها و دراساتها. ببساطة يسترخصون شراء الحلول الجاهزة من الشرق و الغرب. الاستثناء الذي احب اذكره هو شركة الحكمة للأدوية التي انشأت في الاردن قبل 40 عام. و صارت الان شركة كبيرة لها فروع في كل العالم و مدرجة في بورصة لندن. هذه الشركة تدعم كليات الصيدلة و تحرص على جذب افضل الصيادلة للعمل في معاملها.

هناك منظومة للبحث العلمي غائبة تماما عندنا. فالطالب يدخل الجامعة متوقعا ان يكون الامر امتحانات و ملخصات و امشي. و على الاقل ايامي، كان كل التركيز على هذا. انا كنت خريج فيزياء و لم اكتشف ان الحاسوب يستخدم في الفيزياء الا في اخر سنة... بينما في الخارج العكس هو الصحيح، كل التركيز هو على التواصل العلمي و البحث العلمي و النشر و توليد قيمة مضافة.




imar088 كتب:






طموحي ذهب لاكثر من هذا تطوير مركز بحوث متخصص يشتمل علي جميع ضروب العلوم ومطور بافضل الاجهزة العليمية وحقول التجارب كل هذا برؤوس اموال عربية قطاع خاص تجمع فيه خيرة العقول العربية يصاحب كل هذا مدينة صناعية بالمعني الحرفي لمدينة صناعية يتم فيها انتاج وتصنيع الاختراعات والابحاث بشكل تجاري تستعيد به روؤس الاموال ما صرفته مضاف اليه الارباح مع ايجاد الدعام اللازم لزيادة التمويل وبالتالي استمرارية الابحاث
حقيقي اصابني الاحباط من الحكومات لذلك الفرصة للقطاع الخاص لرجال اعمال ذوي بعد نظر ورغبة في خلق شراكة مستقبلية وتطوير تقنيتهم الخاصة وفي ذات الوقت تكون لهم العقلية الاخلاقية اللازمة لتوفير مناخ جيد للعلماء والعلوم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
the red general

مشرف
لـــواء

مشرف  لـــواء
avatar



الـبلد :
المهنة : دكتور
المزاج : الحمد لله
التسجيل : 09/11/2014
عدد المساهمات : 3357
معدل النشاط : 4237
التقييم : 625
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: إنتصار علمي لمخترع سوداني بجامعة الملك سعود   السبت 24 ديسمبر 2016 - 19:44

الف مبروك , اخبار مفرحة في وسط سيول الاخبار ال,,,,
خصوصا انها في مجال العلم (المنقذ الحقيقي للعرب) بعد الله عز و جل
كنت سافرح اكثر لو كان في السودان , لكن كلنا اشقاء
و بالتوفيق و دوام التفوق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
imar088

عقـــيد
عقـــيد
avatar



الـبلد :
العمر : 50
المهنة : أخيراً متقاعد
التسجيل : 08/11/2015
عدد المساهمات : 1453
معدل النشاط : 1692
التقييم : 121
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: إنتصار علمي لمخترع سوداني بجامعة الملك سعود   الأحد 25 ديسمبر 2016 - 0:57

منجاوي كتب:
انا معك تماما في غسل اليد من الحكومات في اتخاذ خطوات مهمة في هذا المجال (مع قليل من الاستثناءات). لكن في مجتمعاتنا لا يوجد ايمان بالبحث العلمي و اهميته في حل مشاكل المنطقة الاقتصادية و الاجتماعية و الصحية. عشرات الجامعات لا تخرج اكثر من مستخدمين للتقنية المستوردة (و يا ريت يستخدموها بكفاءة).

عموما، ما تطلبه يحتاج ميزانيات كبيرة جدا للبحث العلمي. و قليل من الدول العربية (او حتى الجامعات) تخصص اي اموال كافية للبحث العلمي (النسبة المفروض ان تكون 3% من الدخل القومي!). و لو تم تخصيص اقل القليل فسيضيع على الابتعاث و الرواتب و التدريس... الاستثناء الوحيد المهم الذي اعرفه هو السعودية و الامارات. في السنوات الماضية كان هناك اندفاع لارسال الشباب من هذين البلدين بالالاف للخارج للتعلم. لست ادري ما هي الخطط لهذا الشباب حين يعود لكنني متحمس للتجربة الاماراتية تحديدا. فحتى المبتعث يكون مجتهدا جدا و يعرف ان اي تقصير سيعود عليه بالضرر. و الان نجد عندهم مراكز جيدة لأبحاث الاقمار الصناعية مثلا. و هذه خطوة جيدة. و هناك ايضا مركز ابحاث دراسات اشعة السينكوترون الذي افتتح في الاردن قبل شهر. و هو مشروع بمئات الملايين من الدولارت ثمرة تعاون بين 9 دول من الشرق الاوسط (يشمل ايران و اسرائيل و مصر و الاردن و قبرص و البحرين و غيرها). و هذا المشروع سيوفر اشعة ضوئية غاية في الحساسية تستخدم لتصوير المركبات الكيميائية لتستخدم في الابحاث التطبيقية.

لكن على المستوى القطاع الخاص، لا يزال ايضا القطاع الخاص يحبو في مجال البحث العلمي. و لا تجد الصناعة او الزراعة تستثمر شيئا لتطوير معداتها و دراساتها. ببساطة يسترخصون شراء الحلول الجاهزة من الشرق و الغرب. الاستثناء الذي احب اذكره هو شركة الحكمة للأدوية التي انشأت في الاردن قبل 40 عام. و صارت الان شركة كبيرة لها فروع في كل العالم و مدرجة في بورصة لندن. هذه الشركة تدعم كليات الصيدلة و تحرص على جذب افضل الصيادلة للعمل في معاملها.

هناك منظومة للبحث العلمي غائبة تماما عندنا. فالطالب يدخل الجامعة متوقعا ان يكون الامر امتحانات و ملخصات و امشي. و على الاقل ايامي، كان كل التركيز على هذا. انا كنت خريج فيزياء و لم اكتشف ان الحاسوب يستخدم في الفيزياء الا في اخر سنة... بينما في الخارج العكس هو الصحيح، كل التركيز هو على التواصل العلمي و البحث العلمي و النشر و توليد قيمة مضافة.

اذا نحن في حاجة لخلق بئية مناسبة من مخرجات تعليمية وتطوير للفكر المجتمعي كل هذا مع تحفيز راس المال الخاص بالدخول في الاستثمار طويل الاجل في البحوث والاختراع بناء علي ذلك يمكن مبدئيا ان يكون الامر شراكة مابين لدولة وراس المال مع منهجت الابحاث لتتوافق مع مصادر الدخل الاساسية للبلد مثل دولة زراعية يتم التركيز علي التطوير والبحث العلمي في الزراعة وهكذا دواليك وبالتدرج تنفصل الدولة عن راس المال الخاص مع استمرار التحفيز للاستمرارية 
اكيد كل ما اقوله مجرد احلام يتخيلها اي متطلع انها اوهام مستحيلة مع العلم اننا لو قللنا الصرف قليلا علي الاجهزة اشرطية والامنية او الجيش حتي لو بمعدل 0.003 من ميزانيتها ستجد اننا رصدنا مبالغ ضخمة اكبر من ما نتصور لمراكز البحوث طبعا كل هذا اذا اهملنا الشراكة الحقيقية بين دول المنطقة او اقلاه دولتين 
البداية فقط تحتاج لشجاعة ولرئيس يؤمن بشعبه
استحضرت نكته تعبر عن هذا الواقع
قيل ان اساتذة احدي الجامعات الهندسية ركبوا طائرة واعلن لهم ان الطائرة من صنع طلابهم فهلع الجميع الا استاذ واحد كان هادئ جدا وسئل لماذا انت هادئ؟ اكيد انك قد اخلصت واجدته في تعليم طلابك لذلك كلك ثقة في صنع ايديهم قال لهم لو ان من صنعها طلابي اذا لن تقلع ابدا
وبعدها يبقي الصمت فضيلة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
imar088

عقـــيد
عقـــيد
avatar



الـبلد :
العمر : 50
المهنة : أخيراً متقاعد
التسجيل : 08/11/2015
عدد المساهمات : 1453
معدل النشاط : 1692
التقييم : 121
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: إنتصار علمي لمخترع سوداني بجامعة الملك سعود   الأحد 25 ديسمبر 2016 - 1:08

the red general كتب:
الف مبروك , اخبار مفرحة في وسط سيول الاخبار ال,,,,
خصوصا انها في مجال العلم (المنقذ الحقيقي للعرب) بعد الله عز و جل
كنت سافرح اكثر لو كان في السودان , لكن كلنا اشقاء
و بالتوفيق و دوام التفوق

فلتفرح يا اخي ولتسعد قلبك وفق ما يجري الان يتم الاعداد لبرنامج حكومي سوداني لاغراء العقول العلمية للعودة لحضن الوطن مع دعم مركز الابحاث وهئية الابحاث السودانية بالتعاون مع هيئة التصنيع الحربي السودانية وباذن الله يتوفقوا في هذا المسعي وقبل اقل من اسبوع قدمت ورقة عمل بقاعة الصداقة بالخرطوم تبشر بنجاح المساعي مع عدد محترم من العلماء وقد كان اول الواصلين دكتور احمد حاج حمد قادما من لندن وحاطا لرحاله بالسودان دون رجعه ومتوقع في الايام القادمة عودة دكتور عبدالسلام احمد عبدالسلام عبقري الطاقة وصاحب عدد كبير من الابتكارات في مجالات الطاقة النظيفة عائدا من كندا ايضا عودة دكتور المعز عالم الكمياء الحيوية من السويد وساوافيك بكل قادم عائد لبلاده ومتوقع بقوة بعد قرارات السعودية الاخيرة فيما يتعلق بالمقيمين فيها عودة العقول السودانية لديارها امنة فرب ضارة نافعة باذن الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

إنتصار علمي لمخترع سوداني بجامعة الملك سعود

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام غير العسكريـــة :: تواصل الأعضاء-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2017