أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

القوة النارية للدبابة

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 القوة النارية للدبابة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mi-17

مشرف
لـــواء

مشرف  لـــواء



الـبلد :
المزاج : الحمد لله
التسجيل : 23/02/2013
عدد المساهمات : 20370
معدل النشاط : 24828
التقييم : 960
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :





مُساهمةموضوع: القوة النارية للدبابة   الثلاثاء 22 نوفمبر 2016 - 10:39

تتمثل قوة نيران الدبابة في قدرتها على تدمير أهداف مختلفة في ميادن القتال ( ساحة المعركة ) والدبابة كمعدة حربية مزودة بدرع واقية بسماكة تقاوم القذائف المضادة تمنعها من إختراق جسم الدبابة ، إضافة إلى أنها مزودة بقذائف ذات قدرة عالية على النفاذ والإختراق للأهداف المحددة لها .




تمتاز الدبابة بكونها آلية تسليح فائقة تضمن لها القدرة على القتال بضراوة ، إلى جانب أجهزة تصويب ومناظير رؤية تؤمن لها دقة في التصويب مع سرعة في التلقيم لتعطى كثافة نيران عالية.تعد الدبابة عربة مدرعة مزودة بأنواع مختلفة من العتاد ذات السرعات العالية في الإنطلاق والإندفاع والتسارع تجاه الهدف حيث تعتمد الدبابات في تسليحها بشكل رئيسي على مدفع ذو ماسورة ملساء بمختلف الأعيرة ومدفع رشاش.

لوحظ أن معظم أنواع الدبابات الحديثة مزودة بمدافع ذات ماسورة ملساء وذلك لتحقيق إصابات دقيقة مباشرة وغير مباشرة ، كما يلاحظ أن غالبية الدبابات الحديثة مزودة إما بمدفع عيار 120 ملم (تسليح حلف شمال الأطلسي NATO)



 أو بمدفع عيار 125 ملم ( نظام تسليح الإتحاد السوفيتي سابقاً )





 وعادة ما تغطى ماسورة المدفع " السبطانة" بغطاء معدني حراري وهذا الأمر يؤثر كثيراً على قوتها وقدرتها النارية وحجم تأثيرها في القتال.

تطلق المدافع أنواع مختلفة من القذائف والذخائر المصممة لتدمير الأهداف المدرعة والغير مدرعة ويرمز لهذه النوعية بالرمز (APFSDS) وتعني قواذف خارقة للدروع ، 





وقذائف (HESH) الساحقة شديدة الإنفجار وتسمى أيضاً بالقذائف البلاستيكية شديدة الإنفجار ، إضافة إلى قذائف مضادة للدروع شديدة الإنفجار (HEAT) وقذائف شديدة الإنفجار متعددة الشظايا (HE-FRAG) .




أما الأنواع الرئيسية من الذخيرة المضادة للدبابات عادة ما تكون قذائف خارقة للدروع (APFSDS) وقذائف مضادة للدروع شديدة الإنفجار ، وتخترق القذائف المذكورة الدروع والأهداف المحددة لها بواسطة قذيفة طويلة المدى مصنعة إما من معدن خاص أو التنجستن وهو الفلاذ المقوى أو اليورانيوم المنضب ، بينما تكون الأنواع الأخرى من القذائف  مقذوفات تقليدية  نفاثة مطلية بالنحاس .كما أن المدافع ذات الماسورة الملساء لها قدرة على إطلاق قذائف صاروخية مضادة للدبابات موجهة بالليزر والتي بإمكانها تدمير أهداف من مسافة تصل حتى 5 كم , بينما قذائف HEAT  وAPFSDS  تكون مؤثرة بمدى لا يتجاوز ال 3 كم كما تزود الدبابات الحديثة بمدفعين آليين على الأقل أحدهما منصوب محوريا مع المدفع الرئيسي ، بينما الآخر وهو المدفع الرشاش مثبت على سطح برج الدبابة ويستخدم لإطلاق النار على كلاً من الأهداف الأرضية والجوية بما يؤمن الحماية الذاتية للدبابة وهذا يؤثر أيضاً على قوة الدبابة النارية كآلية ثقيلة يعول عليها كثيراً في حالات التقدم والهجوم خلال العمليات القتالية.





مصدر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
anwaralsharrad

مقـــدم
مقـــدم



الـبلد :
التسجيل : 22/08/2007
عدد المساهمات : 1149
معدل النشاط : 1673
التقييم : 333
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: القوة النارية للدبابة   الثلاثاء 22 نوفمبر 2016 - 16:28

قوة النيران لدبابة المعركة الرئيسة هي حاصل جمع الذخيرة + المدفع + نظام السيطرة على النيران .. للأسف صاحب الموضوع الأصلي وقع في الكثير من الأخطاء العلمية والمعلوماتية التي قللت من قيمة الموضوع !! 

http://anwaralsharrad-mbt.blogspot.ae/2015/06/blog-post_23.html  
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

القوة النارية للدبابة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: القوات البرية - Land Force :: المدرعات-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين