أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

صفقات الغواصات: نتنياهو وأذرع الأخطبوط..

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 صفقات الغواصات: نتنياهو وأذرع الأخطبوط..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mi-17

مشرف
لـــواء

مشرف  لـــواء



الـبلد :
المزاج : الحمد لله
التسجيل : 23/02/2013
عدد المساهمات : 20415
معدل النشاط : 24885
التقييم : 960
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :





مُساهمةموضوع: صفقات الغواصات: نتنياهو وأذرع الأخطبوط..   الخميس 17 نوفمبر 2016 - 18:29

تتبُعْ القضية التي تفجرت في اليومين الأخيرين، حول صفقة مشبوهة تشتري بموجبها إسرائيل ثلاث غواصات أخرى من طراز 'دولفين' إضافة إلى ست غواصات اشترتها قبل سنوات قليلة، يشير إلى نهج متأصل لتسريب المال العام إلى أيدي أشخاص يعملون في مجال وساطة بصفقات الأسلحة بالتعاون مع جهات حكومية مؤثرة، وغالبيتهم الساحقة ضباط سابقون في الجيش الإسرائيلي.

ووفقا لما كشفته وسائل الإعلام الإسرائيلية حتى الآن، فإن الحكومة الإسرائيلية وقعت في السر على مذكرة تفاهمات لشراء ثلاث غواصات 'دولفين' مع حوض بناء الغواصات الألماني 'تيسينكروب'، بعد أن كانت إسرائيل قد اشترت ست غواصات من الطراز نفسه، قبل عدة سنوات، وتسلمت خمس غواصات من تلك الصفقة وهي بانتظار تسلم الغواصة السادسة.

وقد عارض الجيش الإسرائيلي، وكذلك وزير الأمن السابق، موشيه يعالون، صفقة الغواصات الثلاث الجديدة، وحتى أن سجالا عاصفا جرى بين يعالون ورئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، الذي قال مجلس الأمن القومي في بيان، أمس، إنه هو الذي طرح الصفقة الجديدة. ورغم معارضة الجيش، إلا أنه جرت مفاوضات سرية مع الشركة الألمانية، وصادق عليها المجلس الوزاري المصغر للشؤون السياسية والأمنية (الكابينيت)، بذريعة 'الحصول على التخفيض من الألماني قبل أن تخسر المستشارة أنجيلا ميركل في الانتخابات'.

لكن يبدو أن 'التخفيض' ليس السبب الحقيقي للصفقة. بل لا يمكن أن يكون سببا لصفقة بحجم مليارات الشواقل. وكشفت القناة العاشرة للتلفزيون الإسرائيلي، أمس الأربعاء، عن أنه ضالع في الصفقة الجديدة المحامي دافيد شيمرون، وهو محامي نتنياهو الشخصي ومقرب منه وحافظ سره، كما تصفه الصحافة الإسرائيلية. وتبين أن شيمرون هو محامي رجل الأعمال ميخائيل غانور، الذي يمثل شركة 'تيسينكروب' في إسرائيل.

وفي هذا السياق أشارت صحيفة 'معاريف' اليوم، الخميس، إلى أن شيمرون قدم خدمات قانونية لعائلة نتنياهو تقدر بملايين الشواقل في السنوات الماضية، لكنه كان يرفض دائما الإجابة على سؤال حول حجم الأتعاب التي تلقاها، فيما قالت مصادر عليمة إنه لم يتلق أتعابا أبدا من عائلة نتنياهو. وهناك أمر لافت آهم، وهو أن شريك شيمرون في مكتب المحاماة هو المحامي يتسحاق مولخو، مبعوث نتنياهو الخاص في المجال السياسي – الأمني والذي تتركز بين يديه صلاحيات هائلة في مجال العلاقات الخارجية.

ومع تفجر قضية الغواصات الثلاث الجديدة، يتبين الآن أنه دار خلاف حول الغواصة السادسة في الصفقة السابقة. فالجيش أعلن أنه ليس بحاجة إلى غواصة سادسة. وخلال ولاية حكومة ايهود أولمرت، عارض وزير الأمن في حينه، ايهود باراك، شراء الغواصة السادسة. لكن باراك نفسه، الذي تولى حقيبة الأمن في حكومة نتنياهو، غير موقفه ودفع باتجاه شراء هذه الغواصة رغم معارضة الجيش وسلاح البحرية.

ويتبين الآن أيضا، أن المسؤول السابق في مجلس الأمن القومي، أفريئيل بار يوسف، كان ضالع في المفاوضات حول الصفقة الجديدة سوية مع المحامي شيمرون وغانور. وبار يوسف هذا، أوقفته الشرطة الإسرائيلي أول من أمس بشبهة تلقيه رشوة في إطار قضية تتعلق بصفقات غاز طبيعي. والمثير في الأمر أن نتنياهو عارض تعيين بار يوسف نائب لرئيس مجلس الأمن القومي، لكنه، لسبب ما، غير رأيه وعينه رئيسا لمجلس الأمن القومي. لكن بار يوسف سحب ترشيحه للمنصب بعد أن التصقت شبهات فساد به.

إضافة إلى كل ما تقدم، فإن هناك علاقة قديمة بين الضالعين في هذه القضية: شيمرون محامي نتنياهو؛ بار يوسف تجند لسلاح البحرية في العام 1972 سوية مع صديقين حميمين هما غانور (الذي شيمرون محاميه أيضا) وتسفي ماروم، الذي كان نتنياهو يعمل في شركته 'باتم'. وادعى نتنياهو أنه لا يعرف غانور، لكن من الواضح أنه يعرف أصدقاءه، شيمرون وبار يوسف وماروم.

وهناك معلومة هامة جدا، أشارت إليها القناة العاشرة، وهي أنه بموجب صفقتي الغواصة السادسة والغواصات الثلاث الجديدة، فإن صيانتها أخرجت من أيدي الجيش لصالح شركة خارجية. ودفع غانور وشيمرون بوضع هذا البند في الصفقة. وقالت صحيفة 'ذي ماركر' اليوم، إن 'الكنز' موجود في هذا البند، إذا أن صيانة الغواصات تكلف أموالا طائلة.

في غضون ذلك، بدأت النيابة أمس بإجراء تدقيق حول مدى وشكل ضلوع نتنياهو في هذه القضية، وما إذا تعين فتح تحقيق جنائي ضده، وذلك بعد توجه جهات عدة إلى المستشار القضائي للحكومة، أفيحاي مندلبليت.

واعتبر خبراء قانونيون إن 'هذه القصة شبيهة جدا بقضية مركز الاستثمارات التي أدين بها رئيس الحكومة السابق ايهود أولمرت وصدر ضده حكم ليس بسيطا' بالسجن.

ليس واضحا ما ستفضي إليه هذه القضية، لكن يبدو أنه يتحكم فيها شخص أو جهة أشبه ما تكون بالأخطبوط الذي يمسك بأذرعه صلاحيات واسعة، يستفيد منها أشخاص لجني أرباح طائلة لا تعود بالفائدة على غيرهم.    




مصدر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mi-17

مشرف
لـــواء

مشرف  لـــواء



الـبلد :
المزاج : الحمد لله
التسجيل : 23/02/2013
عدد المساهمات : 20415
معدل النشاط : 24885
التقييم : 960
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :





مُساهمةموضوع: رد: صفقات الغواصات: نتنياهو وأذرع الأخطبوط..   الأحد 20 نوفمبر 2016 - 21:16

نتنياهو يدافع عن صفقة الغواصات الألمانية ويعتبر مبرراتها “أمن إسرائيل وتفوقها العسكري”

دافع رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، عن صفقة الغواصات الألمانية، معتبراً “تعزيز التفوق العسكري” كان السبب الرئيسي وراءها، وذلك في رده على اتهامات له بشبهات فساد تتعلق بالصفقة.

جاء ذلك خلال لقاء لوزراء حزب “الليكود” الذي يتزعمه نتنياهو، الأحد، والذي سبق جلسة الحكومة الأسبوعية، ونشر مكتبه مقتطفات منها.

وعلّق نتنياهو، لأول مرة، على صفقة الغواصات الألمانية، والتي كانت سببا لزوبعة من الاتهامات بالفساد وجهت له مؤخرا، بأن “المداولات التي رافقت المفاوضات من أجل إبرام صفقة الغواصات مع الشركة الألمانية كانت موثقة، بالمستندات والبروتوكولات”.

وبرزت قضية الغواصات الألمانية على الساحة الإسرائيلية خلال الأسابيع الماضية، عقب توجيه اتهامات لرئيس الوزراء، نقلتها القناة العاشرة في التلفزيون الرسمي عن وسائل إعلام ألمانية، حول شبهات فساد تتعلق بالصفقة.

ولم تعلن الشرطة أو الجهاز القضائي عن التحقيق في القضية، ولكن مسؤولين في البلاد سارعوا إلى الدفاع عن نتنياهو الذي التزم الصمت سابقاً.

ويستند تحقيق القناة العاشرة، إلى علاقة تجمع محامي رئيس الوزراء الإسرائيلي دافيد شيمرون، مع محامي مندوب الشركة الألمانية الضالعة في صفقة شراء غواصات الشركة الألمانية.

وقالت القناة العاشرة إن “هناك علاقة تجمع بين المحامي شيمرون ورجال الأعمال، ميكي جنور، مندوب الشركة الألمانية للغواصات في البلاد”.

وفي السياق، صرّح نتنياهو “لا علم لي حيال ما نشر عن علاقة شيمرون ورجل الأعمال الذي يمثل الشركة الألمانية المنتجة للغواصات”.

وتعالت الأصوات الإسرائيلية المطالبة بفتح تحقيق جنائي ضد نتنياهو ومحاميه، إضافة إلى مندوب الشركة الألمانية.

وعارض الجيش الإسرائيلي، وكذلك وزير الدفاع السابق، موشيه يعالون، صفقة الغواصات الثلاث الجديدة.

وقال يعالون في بيان نقلته الإذاعة الإسرائيلية سابقا، إنه “عارض بشدة قبل اعتزاله مهام منصبه عقد صفقة الغواصات”، معتبراً أن “ملابسات عقد الصفقة مزعجة جدا وتتطلب فحص الأمر بشكل مستفيض”.

بدوره، طالب وزير الدفاع الإسرائيلي السابق “إيهود باراك”، خلال حديث له مع القناة العاشرة، بفتح تحقيق معمق مع نتنياهو، حول القضية “التي قد تنطوي على فضيحة”، على حد تعبيره.

وتعتزم النيابة العامة الإسرائيلية، التدقيق في معلومات نشرها الصحفي “رافيف دروكر” في القناة العاشرة، حول صفقة الغواصات والاتهامات الموجهة لنتنياهو ومحاميه.

وذكرت تقارير إعلامية إسرائيلية، أن قرار النيابة جاء عقب توجهات إلى المستشار القضائي للحكومة الإسرائيلية، “أفيحاي مندلبليت”، طالبته بفتح تحقيق جنائي ضد نتنياهو ومحاميه.

وسبق أن تسلمت إسرائيل منذ عام 1998 أربع غواصات ألمانية، تعد من أهم الغواصات على مستوى العالم، لتمتعها بقدرات عسكرية مختلفة كإطلاق صواريخ بعيدة المدى.

كما تسلَم سلاح البحرية الإسرائيلية في 2014، غواصة (الخامسة) من ألمانيا أطلق عليها اسم (تنين)، ويبلغ طولها 68 متراً، وتستطيع حمل صواريخ ذات رؤوس نووية، بحسب وسائل إعلام إسرائيلية.

وكان نتنياهو قد واجه في الماضي عدة اتهامات بالفساد، غير أن المحققين والمدعي العام الإسرائيلي لم يجدوا أنها تصل حد إدانته جنائيا.




http://www.alquds.co.uk/?p=633094
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Hesham Elokda

رقـــيب
رقـــيب



الـبلد :
المزاج : الحمد لله
التسجيل : 29/06/2015
عدد المساهمات : 226
معدل النشاط : 320
التقييم : 37
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: صفقات الغواصات: نتنياهو وأذرع الأخطبوط..   الإثنين 21 نوفمبر 2016 - 2:45

هل يخططون لأن يشغلوا الثلاث غواصات الجديدة مع الغواصات القديمة بحيث يكون إجمالي العدد 9 غواصات أم أنهم سيخرجون الثلاث غواصات الأقدم من الخدمة ؟
سؤال آخر لما يحتاجون لغواصات جديدة أصلا و سواحلهم قصيرة نسبيا و غواصاتهم الحاملة للرؤوس النووية كافية لردع أي عدو لهم طوال السنين القادمة ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mi-17

مشرف
لـــواء

مشرف  لـــواء



الـبلد :
المزاج : الحمد لله
التسجيل : 23/02/2013
عدد المساهمات : 20415
معدل النشاط : 24885
التقييم : 960
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :





مُساهمةموضوع: رد: صفقات الغواصات: نتنياهو وأذرع الأخطبوط..   الأربعاء 23 نوفمبر 2016 - 21:11

إسرائيل: فتح تحقيق في صفقة غواصات مع ألمانيا

وزارة العدل الإسرائيلية تأمر النائب العام بفتح تحقيق في صلة محامي رئيس الوزراء نتنياهو بشركة ألمانية تم التعاقد معها على بناء ثلاثة غواصات، في صفقة تبلغ قيمتها حوالي 600 مليون يورو.


وجاء في بيان الوزارة: "في أعقاب المعلومات التي وردت اليوم من الشرطة وفي ضوء تطورات أخرى في القضية ... أمر النائب العام الشرطة بفتح تحقيق في الأوجه المختلفة للموضوع".
وخضعت الصفقة للتدقيق العام في إسرائيل بعدما كشف النقاب عن أن دافيد شمرون، المحامي الشخصي لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، يمثل أيضاً الوكيل المحلي للمجموعة الألمانية العملاقة التي ستبني الغواصات.

ونفى كل من نتنياهو وشمرون أي مخالفات، فيما نفت مجموعة "تيسن كروب مارين سيستمز" لبناء السفن أيضاً أي صلة تعاقدية مع المحامي.
وكانت إسرائيل قد تعاقدت مع الشركة الألمانية، التي تتخذ من مدينة كيل مقراً لها، على بناء ثلاث غواصات من طراز "دولفين" يقول خبراء في التسليح إنها قادرة نظرياً على حمل وإطلاق أسلحة نووية، وذلك في صفقة قدرت قيمتها بنحو 600 مليون يورو.


http://www.dw.com/ar/%D8%A5%D8%B3%D8%B1%D8%A7%D8%A6%D9%8A%D9%84-%D9%81%D8%AA%D8%AD-%D8%AA%D8%AD%D9%82%D9%8A%D9%82-%D9%81%D9%8A-%D8%B5%D9%81%D9%82%D8%A9-%D8%BA%D9%88%D8%A7%D8%B5%D8%A7%D8%AA-%D9%85%D8%B9-%D8%A3%D9%84%D9%85%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A7/a-36498337
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mi-17

مشرف
لـــواء

مشرف  لـــواء



الـبلد :
المزاج : الحمد لله
التسجيل : 23/02/2013
عدد المساهمات : 20415
معدل النشاط : 24885
التقييم : 960
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :





مُساهمةموضوع: رد: صفقات الغواصات: نتنياهو وأذرع الأخطبوط..   الأربعاء 23 نوفمبر 2016 - 21:14

قصة الغواصات: "الصفقة" التي مرت من تحت الرادار !

تثير الصورة التي تتضح من قضية الغواصات تساؤلات خطيرة جداً حول سلسلة «الصدف» وتضارب المصالح التي تستدعي تحقيقا شرطيا. واليكم تسلسل الأمور بالترتيب الزمني:
تشكلت في سلاح البحرية في بداية العقد الماضي مديرية لمشروع يسمى «ساعر 5 جيل 2». وكان الهدف التخطيط للسفينة الحربية التالية لسلاح البحرية، لتعمل أيضا في وظائف حراسة، دورية وقتال، وتكون كبيرة، ثقيلة، ومتطورة أكثر من سفن الصواريخ الحالية.
كان في المديرية بين 20 الى 30 شخصاً. وعلى رأسها وقف ضابط برتبة عقيد، تحته غير قليل من المقدمين، الرواد، وغيرهم من الضباط. وكانت النية شراء السفن في شركة أميركية (فحصت امكانية لوكهايد مارتن ورث أون ضمن شركات اخرى). وانكب رجال المديرية على التخطيط، العروض، والخيارات المختلفة، سافروا عشرات المرات الى الولايات المتحدة، وبلوروا السفينة المستقبلية لسلاح البحرية. وكان الاستثمار المالي في هذه المديرية هائلا.
«فجأة»، يروي أحد الضباط، الذين شاركوا في العملية: «في محيط 2009 أو 2010 ببساطة أغلقوا المديرية بقرار مفاجئ، بين ليلة وضحاها، دون تحذير مسبق ودون تفسير، وضاع كل الاستثمار هباء». في وقت لاحق تبين أن احدا ما في مكان ما قرر هجر الخيار الأميركي. «نتوجه الى الالمان»، قالت محافل مخولة. أي ألمان؟ «تيسنكروف»، بالطبع. حوض السفن في كيل الذي يبيع لاسرائيل أيضا غواصات «دولفين».
جاء قرار اغلاق مديرية «ساعر 5 جيل 2» بعد وقت غير طويل من تغير الحكم في اسرائيل، حين عاد بنيامين نتنياهو الى مكتب رئيس الوزراء في القدس. وينبغي أن يضاف هنا بانه عند شراء السفن في الولايات المتحدة فإن الامر يتم بأموال المساعدات الأميركية. هذه الاموال شفافة، محددة، و»ملونة». امكانية اللعب فيها بالعلاوات، السمسرة، والارباح الخفية للوسطاء ومساعديهم أدنى بكثير من إمكانية عمل ذلك عند الحديث عن شراء أمني من دول اخرى مثل المانيا.
في الحالة الألمانية يدور الحديث عن مال اسرائيلي صرف، يأتي بالشيقل، يحول الى اليورو في مستوى شفافية أدنى بكثير. هذه مساحة يعشعش فيها الوكلاء، الوسطاء، ومحاموهم. قابل للوصول وسهل أكثر.
في الوقت ذاته الى هذا الحد او ذاك، يحصل شيء ما مفاجئ أيضا في حوض السفن نفسه. «رجال «تيسنكروف» يقررون إقالة الوسيط الاسرائيلي القديم، الذي كان رجال الارتباط مع اسرائيل على مدى السنين التي بيعت فيها الغواصات الخمس. الرجل، شايكا بركات، ابن 82 اليوم، ضابط سابق كبير في سلاح الجو، وأحد الاشخاص الاكثر تقديرا في جهاز الامن على أجياله. لم تكن عناك ابدا شكاوى ضد أدائة من أي من الاطراف، وصفقات الغواصات بين إسرائيل وألمانيا نفذت وتمت برضى الجميع.
لماذا استبدل فجأة شايكا بركات؟ من بادر الى ابعاده عن الجهاز ومن بادر الى جلب ميكي غانور من اللامكان؟ «كان منطقيا أن يؤتى بدلا من بركات بوكيل خبير مع سجل ووصولات لصفقات مشابهة»، قال لـ «معاريف» مصدر ضالع في القضية، «ولكنهم جلبوا غانور، الذي كان وكيل عقارات في شرق اوروبا، ولم يعمل في المجال في السنوات الاخيرة. لم أحد يفهم هذا».
اليوم يمكن البدء بالفهم. جلب غانور معه دافيد شمرون. حتى الاسبوع الماضي عمل شمرون مع غانور من تحت الرادار. وكما كشفنا هنا، الخميس الماضي، عمل المحامي شمرون مع غانور أيضا على الغواصة السادسة، التي اتخذ القرار بشرائها بخلاف موقف الجيش الاسرائيلي وموقف سلاح البحرية. وبخلاف ما فكرنا ونشرنا حتى الان  ليس ايهود باراك هو الذي بادر الى الغواصة السادسة، بل بنيامين نتنياهو. وقد اكتملت الان هذه الصفقة، ويفترض بهذه الغواصة أن تصل بعد أكثر من سنة.
ولكن كل هذا لم يكفِ. فقد كشفت «معاريف» منذ تشرين الاول قرار شراء ثلاث غواصات أخرى. وزير الدفاع السابق، موشيه بوغي يعلون، عارض، وبالتالي أزاحوه. الوزير الحالي، الذي صورته مع الوكيل ميخائيل غانور تزين المواقع المختلفة، لا يعارض. ومرت هذه الصفقة هي أيضا من تحت الرادار، تقريبا بلا نقاش جماهيري و «على رأس» الجيش الذي لم يكن مطلعا معظم الطريق.
وبين هذا وذاك تمكنت إسرائيل من شراء أربع سفن حراسة من الالمان في مشروع ورث مشروع «ساعر 5 جيل 2». اضافة الى ذلك طرح اقتراح لشراء سفينتين مضادتين للغواصات، عرقله الجيش الاسرائيلي وسلاح البحرية. كما بذل ميكي غانور والمحامي شمرون جهدا لخصخصة أحواض سفن سلاح البحرية وكذا المنظومة اللوجستية التي بنيت حول الغواصات، لصالح ذاك حوض السفن الالماني.
ونشر يوسي يهوشع في «يديعوت احرونوت»، أول من أمس، النبرة المهددة التي توجه بها المحامي شمرون لرجال الهستدروت الذين عارضوا الخصخصة. وكشف رفيف دروكر، أول من امس النقاب، عن أن المحامي شمرون، بخلاف نفيه، الاسبوع الماضي، بأنه كان على اتصالات مع محافل رسمية في الحكم الاسرائيلي عن الغواصات/السفن. وتوجه للمستشار القانوني في وزارة الدفاع، المحامي أحاز بن آري، واشتكى بان الدولة تجرأت على الخروج في عطاء دولي في كل ما يتعلق بسفن الحراسة. وعقب شمرون: «هذا كان مجرد سؤال».
كشفت «معاريف»، الخميس الماضي، النقاب عن ان العميد احتياط أفريئيل بار يوسيف مرتبط هو أيضا بقضية الغواصات ونبش في الموضوع على مدى السنين. بار يوسيف، الذي اعتقل، الاسبوع الماضي، للاشتباه بتلقي رشوة تتعلق بصفقة تسييل الغاز الطبيعي، هو صديق قريب من الوكيل ميكي غانور. وعلمت «معاريف» بان بار يوسيف نفسه زار حوض سفن «تيسنكروف» أكثر من مرة، بما في ذلك بصفته مسؤولا كبيرا في مجلس الامن القومي.
رد المحامي جاك حن، الذي يمثل بار يوسيف، أول من أمس، باسمه فقال: «زار بار يوسيف حوض السفن مرة واحدة في إطار منصبه في مجلس الامن القومي، في زيارة رسمية موثقة اثناء احتفال تدشين احدى الغواصات في العام 2011 أو 2012. زيارات أخرى الى حوض السفن جرت حين كان يخدم في سلاح البحرية، في إطار منصبه».
ونشرت صحيفة ألمانية، أول من أمس، بأن الوسيط الاسرائيلي، ميكي غانور، الذي مثله المحامي شمرون، سيجرف 125 مليون شيقل من صفقة الغواصات. ورد غانور، أول من أمس، لاول مرة ودحرج روايته حول تسلسل محاولة خصخصة أحواض السفن لصالح حوض السفن الالماني. وعلى حد قوله، فان من بادر الى الخطوة هو سلاح البحرية الاسرائيلي وليس هو أو المحامي شمرون.
وحسب وثائق وصور اليوميات التي نقلت لـ «معاريف» فان من بادر الى خطوة الخصخصة هو العميد يوسي اشكنازي، رئيس حوض سفن بحري، بعد أن عين في المنصب في نهاية 2015. وبعد أن التقى به نقل سلاح البحرية نموذج طلب لتلقي معلومات رسمية الى حوض السفن الالماني، بهدف الشروع في اتصالات لنقل كل عمل حوض السفن الى الالمان واغلاق أو التقليص الشديد لحجم العمل في حوض السفن الاسرائيلي. كل شيء حصل بمبادرة الاسرائيليين، يقول غانور لمقربيه، ويعرض معلومات مفصلة عن سلسلة طويلة من اللقاءات بينه، مع كبار «تيسنكروف»، في منشأة سلاح البحرية مع كبار رجالات السلاح.




http://khbrpress.com/post/81322/%D9%82%D8%B5%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%BA%D9%88%D8%A7%D8%B5%D8%A7%D8%AA--%D8%A7%D9%84%D8%B5%D9%81%D9%82%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%8A-%D9%85%D8%B1%D8%AA-%D9%85%D9%86-%D8%AA%D8%AD%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%A7%D8%AF%D8%A7%D8%B1-!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

صفقات الغواصات: نتنياهو وأذرع الأخطبوط..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: قسم الجيوش الإقليمية :: الجيش الصهيوني-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين