أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

البنك المركزي المصري يحرر سعر صرف الجنيه - صفحة 2

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 البنك المركزي المصري يحرر سعر صرف الجنيه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2
كاتب الموضوعرسالة
fulcrum77

عمـــيد
عمـــيد



الـبلد :
التسجيل : 23/08/2013
عدد المساهمات : 1670
معدل النشاط : 1620
التقييم : 105
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :



متصل

مُساهمةموضوع: رد: البنك المركزي المصري يحرر سعر صرف الجنيه    الثلاثاء 8 نوفمبر 2016 - 9:17

@منجاوي كتب:
مسألة البطالة مسألة لا يبدو لها حل في كل البلدان العربية. المشكلة هي الدولة العميقة التي اعتادت ان ترشي المواطن مقابل سكوته. يا اخي الدولة هي المشكلة و ليست الحل. جهاز بيروقراطي ضخم و غير منتج. ايقاف التعيين في كل المرافق الحكومية ما عدا التعليم و الصحة (لمواكبة الزيادة السكانية) هو الحل. و كذلك يجب تبديل النظام الضريبي ليحاسب فقط على الاستهلاك و ليس الدخل. لماذا تعاقب الدولة من دخلة مليون دولار؟ الا تريده ان يربح اكثر و ان يتوسع اكثر في عمله و يشغل غيره؟ لكن في المقابل كل من يسكن بيتا فارها او يقود سيارة للفشخرة عليه ان يدفع ضرائب توازي هذا. يجب ان نشجع الانتاج لا الاستهلاك المبالغ فيه.





كل الكلام الذي قلته يا عزيزي صحيح, و لكن أيضا المواطن الذي يخلف 5 أولاد أو أكثر و أحيانا يعيل أبويه و مرتبه لا يعادل 100 دولار في الشهر هو جزء من المشكلة. لو تحدثت عن بلدي سوريا فسنجد أن الزيادة السكانية تلتهم أفضل أراضي البلاد الزراعية في ريفي حلب و دمشق و الساحل بينما الصحراء الواسعة و التي تشكل أكثر من 40% من مساحة البلد لا أحد يفكر بغزوها ( لو بنينا مدينة في الصحراء على بعد عشرات الكيلومترات من نهر الفرات و غذيناها مائيا بنفق مائي منه و أستغلينا المياه في أنشطة سكنية و خدمية و صناعية قبل تنقيتها و خلطها بمياه جديدة من نفس المصدر  ثم استعمالها في الزراعة الغابية لحولنا الصحراء الى أرض عامرة). تخيل أن تعداد سكان سوريا هو 24 مليون نسمة قبل الحرب و الزيادة السكانية السنوية كانت 2.6% (يعني لا أقل من 624000 طفل سنويا) الاّن لو فرضنا أن سدس سكان سوريا هم أطفال في عمر الدراسة فهذا يعني أنه بعد 6-7 سنوات سينضم لهم  624000 طفل سيزدادون كل سنة ضمن متوالية هندسية ستزيد الضغط على موارد التعليم المحدودة لدينا و الغير قادرة على النمو الا بمقدار محدود يعتمد الكم قبل النوع و كل من يترك منظومة التعليم سواء كخريج جامعة أو معهد أو متسرب أو نصف أمي سيكون من الضروري توظيفه أو اعالته أو الأنضمام لجيوش البطالة أو الهجرة.
على ذكر الرشوة من قبل الدولة العميقة مقابل السكوت فأنا متفق معك تماما و أقوى مثال على ذلك هو الحصص التموينية  أو مخصصات الجمعيات التي شاهدتها تهدر من قبل من تستهدفهم في بعض الدول العربية. الحل الأفضل هو توجيه ثمن الحصص التموينية الى حصص غذائية لطلاب المدارس و الجامعات و المعاهد (و هو ما سيزيد التزام الناس بالتعليم) و عمال المعامل و المشاريع الحكومية .

في أحدى برامج روسيا اليوم باللغة الأنكليزية قال أحد الضيوف الأمريكيين جملة في منتهى الأهمية ((أعتقد أن المستقبل سيكون للمزارع المنتجة للغذاء و المكتفية طاقويا)) و برأيي هذا هو الحل للدول العربية لو أخذنا طبيعة مشاكلها الأسكانية و الغذائية و الطاقوية.
 الفيديو أدناه لمزرعة مؤتمتة كليا  (طبعا الكثير من أدواتها مستقبلي و لكن تقنياتها الأساسية موجودة و فاعلة اليوم ) لو أنها مزودة بتقنيات الغاز العضوي و الخلايا الكهروضوئية و الأنترنت العالي السرعة ستكون البيئة المطلوبة لشبابنا الجامعي ليستوطن خارج المدن.


عدل سابقا من قبل fulcrum77 في الثلاثاء 8 نوفمبر 2016 - 13:13 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mi-17

مشرف
لـــواء

مشرف  لـــواء



الـبلد :
المزاج : الحمد لله
التسجيل : 23/02/2013
عدد المساهمات : 20370
معدل النشاط : 24828
التقييم : 960
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :





مُساهمةموضوع: رد: البنك المركزي المصري يحرر سعر صرف الجنيه    الثلاثاء 8 نوفمبر 2016 - 12:59

@تونسي و أفتخر كتب:






كلنا يمد يده للهبات و القروض فينا من يأخذها من الغرب و فينا من يأخذها من مال المسلمين.  41

أما أول سطرين في ردك يا صديقي مي-17 فأنا كما أعترف و يعترف الإخوة بنشاطك و معارفك العسكرية إلا أنك أثبت أن مداركك الإقتصادية متواضعة  14

التونسيون يستثمرون كثيرا في الخارج و يحققون أرباح جيدة تعود بالنفع على الجميع. 

المستثمرون التونسييون يستثمرون في تونس و خارج تونس خاصة في الفرص و الدول الشقيقة و الصديقة أو التي توفر فرص إقتصادية. لأن ذلك يسبب الربح للمستثمر التونسي و للإقتصاد التونسي أم يبدوا لي أنك لا تعرف أن تونس تملك أكبر عدد من الملياردارات في شمال إفريقيا. ( لا تقل لي لماذا و كيف لأنه ببساطة لايمكن للحكومة أن تسرق مال و حلال الناس حتى لو كانوا أغنياء ).

على سبيل الذكر هناك أكثر من 60 مشروع تونسي بالجزائر الشقيقة و تونس تملك شركة الإتصالات المالطية و العديد من الإستثمارات في دول عربية و إفريقية و آسيوية أساسا طبعا ليست بالإستثمارات الضخمة عموما تبلغ ثروة 7 رجال الأعمار الأبرز التونسيين المصرح بها نحو 6 مليار دولار و هذا ليس بالمبلغ الصغير. 

يوجد في تونس 6500 مليونير أخي مي-17 و 65 ملياردير على الأقل. تعتقد من أين جاؤوا بالمليارات؟ طبعا الإستثمار في الخارج.

لذلك أنا أشجعهم على الإستثمار في مصر و ربح المال.

اخي تونسي وافتخر 


لا ادعي انني اعرف بالاقتصاد الشئ الكثير لانه ليس اختصاصي على اي حال , لكن المنطق يقول انه اذا كان لديك رساميل تبحث عن استثمار فأن بلدها اولى بها خاصه ان كانت له حاجه الى الاستثمار وفي نفس الوقت يحتوي على مجالات كثيره للاستثمار 


 -----------


نعود لمصر ونقول ان الرأسمال الاستثماري الاقليمي الذي يحب الاستثمار الطويل في مصر هو الرأسمال الخليجي لاسباب تاريخيه واجتماعيه يطول شرحها ولايخلو الجانب السياسي منها 


للمقارنه : بلد مثل الاردن لديه استثمارات في مصر بقيمه 500 مليون دولار معظمها في القطاع الصناعي يليها القطاع الخدمي 


[url=http://www.khaberni.com/more-172793-2-%D9%86%D8%B5%D9%81 %D9%85%D9%84%D9%8A%D8%A7%D8%B1 %D8%AF%D9%88%D9%84%D8%A7%D8%B1 %D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%AB%D9%85%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%AA %D8%A3%D8%B1%D8%AF%D9%86%D9%8A%D8%A9 %D8%A8%D9%85%D8%B5%D8%B1]مصدر[/url]


اما الاستثمارات المصريه في الاردن فوصلت الى 1 مليار دولار ازدادت بعد مشروع بورتو البحر الميت !!


مصدر
 
الاستثمارات الاماراتيه في مصر تصل الى اكثر من 4.6 مليار دولار 


مصدر


اما الاستثمارات المصريه في الامارات فيمكننا ان نقول انها ضخمه الى درجه التالي :
- اشترى المصريون عقارات في دبي فقط بقيمه 350 مليون دولار في اول سته شهور من عام 2016 
- في عام 2015 بلغت استثمارات المصريين في القطاع العقاري في امارة دبي فقط قرابه 700 مليون دولار ! 


---------


المغزى هنالك مئات الملايين من الدولارات تمثل رساميل مصريه يمكن ان تعيد الاستثمار في مصر لو توفرت لها الظروف الملائمه 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
تونسي و أفتخر

نقـــيب
نقـــيب



الـبلد :
المهنة : ملازم أول
المزاج : Racist
التسجيل : 02/01/2011
عدد المساهمات : 810
معدل النشاط : 696
التقييم : 19
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: البنك المركزي المصري يحرر سعر صرف الجنيه    الثلاثاء 8 نوفمبر 2016 - 13:44

@mi-17 كتب:






اخي تونسي وافتخر 


لا ادعي انني اعرف بالاقتصاد الشئ الكثير لانه ليس اختصاصي على اي حال , لكن المنطق يقول انه اذا كان لديك رساميل تبحث عن استثمار فأن بلدها اولى بها خاصه ان كانت له حاجه الى الاستثمار وفي نفس الوقت يحتوي على مجالات كثيره للاستثمار 


 -----------


نعود لمصر ونقول ان الرأسمال الاستثماري الاقليمي الذي يحب الاستثمار الطويل في مصر هو الرأسمال الخليجي لاسباب تاريخيه واجتماعيه يطول شرحها ولايخلو الجانب السياسي منها 


للمقارنه : بلد مثل الاردن لديه استثمارات في مصر بقيمه 500 مليون دولار معظمها في القطاع الصناعي يليها القطاع الخدمي 


[url=http://www.khaberni.com/more-172793-2-%D9%86%D8%B5%D9%81 %D9%85%D9%84%D9%8A%D8%A7%D8%B1 %D8%AF%D9%88%D9%84%D8%A7%D8%B1 %D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%AB%D9%85%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%AA %D8%A3%D8%B1%D8%AF%D9%86%D9%8A%D8%A9 %D8%A8%D9%85%D8%B5%D8%B1]مصدر[/url]


اما الاستثمارات المصريه في الاردن فوصلت الى 1 مليار دولار ازدادت بعد مشروع بورتو البحر الميت !!


مصدر
 
الاستثمارات الاماراتيه في مصر تصل الى اكثر من 4.6 مليار دولار 


مصدر


اما الاستثمارات المصريه في الامارات فيمكننا ان نقول انها ضخمه الى درجه التالي :
- اشترى المصريون عقارات في دبي فقط بقيمه 350 مليون دولار في اول سته شهور من عام 2016 
- في عام 2015 بلغت استثمارات المصريين في القطاع العقاري في امارة دبي فقط قرابه 700 مليون دولار ! 


---------


المغزى هنالك مئات الملايين من الدولارات تمثل رساميل مصريه يمكن ان تعيد الاستثمار في مصر لو توفرت لها الظروف الملائمه 

المنطق المعقول يقول ذلك.. لكن حب الربح و المنطق الإقتصادي يقول لك أن تستثمر في دولة تعتبر قطب للإستثمار و توفر لك فرص نجاح كبيرة إلى جانب فرص ربح أكبر أفضل من الإستثمار في دول لا توفر مناخ جيد للإستثمار.

يمكن أن يتم إرسال ملايين الدولارات المصرية ليتم إستثمارها في مصر هذا وارد. لكن أجبني: هل عندك منظومة مكافحة فساد فاعلة؟ هل تظمن أنه لن يتم تلفيق تهم لك و وضعك في السجن فقط للإستيلاء على مالك؟ هل تظمن أنه ستكون هناك منافسة شريفة و لن يتم التحايل بالرشوة و غيره؟

14

قلة من أبناء البلد سيغامرون لأنهم أبناء البلد  7
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sukhoi flanker

مراسل حربي
فريق التحرير

مراسل حربي  فريق التحرير



الـبلد :
التسجيل : 23/02/2016
عدد المساهمات : 769
معدل النشاط : 1546
التقييم : 21
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: البنك المركزي المصري يحرر سعر صرف الجنيه    الثلاثاء 8 نوفمبر 2016 - 14:08

بقيمة تقارب 440 مليون دينار.. توقيع إتفاقية قرض بين تونس والبنك الإفريقي للتنمية
تم اليوم 8 نوفمبر 2016 توقيع اتفاقية بين تونس و البنك الافريقي للتنمية بقيمة 180مليون اورو اي ما يقارب 440 مليون دينار. 
وبين وزير التنمية والاستثمار والتعاون الدولي فاضل عبد الكافي ان هذا القرض سيسدد على امتداد 20 سنة منها 5سنوات امهال و تقدر نسبة الفائدة ب 0.4%.
واضاف عبد الكافي ان هذه الموارد موجهة الى دعم 16 ولاية ذات اولوية وهي: جندوبة ، قصرين ، القيروان، سليانة، الكاف، سيدي بوزيد، تطاوين، قابس ، باجة،قفصة ، المهدية ، قبلي ، زغوان ، توزرو بنزرت، وذلك من خلال التسريع في نسق التنمية وتحسين قدرتها على استقطاب الاستثمار العمومي و الخاص.
كما ستخصص هذه الموارد الى تحسين الادماج الاجتماعي على الصعيد المحلي و الجهوي وتحسين الحوكمة المحلية في اطار تفعيل اللامركزية من خلال ارساء قواعد الاطار المؤسساتي للجماعات المحلية. 
http://m.sahafaty.net/news7708807.htm
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
منجاوي

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المهنة : Physicist and Data Scientist
المزاج : هادئ
التسجيل : 04/05/2013
عدد المساهمات : 2898
معدل النشاط : 2523
التقييم : 183
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: البنك المركزي المصري يحرر سعر صرف الجنيه    الثلاثاء 8 نوفمبر 2016 - 14:38

من يستثمر في مصر هو انسان بين الشجاعة و التهور. البلد لا يوجد فيها اصلا قانون واضح للاستثمار (تم عمل نسخة منه منذ 18 شهر ولا نزال ننتظر!). غير ذلك مشاكل روتين لا حصر لها. الا لو شايف سكة و مدبر نفسك بطريقة ما. و هذا ليس اسلوب عمل تحضر به امول بعشرات المليارات.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mi-17

مشرف
لـــواء

مشرف  لـــواء



الـبلد :
المزاج : الحمد لله
التسجيل : 23/02/2013
عدد المساهمات : 20370
معدل النشاط : 24828
التقييم : 960
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :





مُساهمةموضوع: رد: البنك المركزي المصري يحرر سعر صرف الجنيه    الثلاثاء 8 نوفمبر 2016 - 16:58

@منجاوي كتب:
من يستثمر في مصر هو انسان بين الشجاعة و التهور. البلد لا يوجد فيها اصلا قانون واضح للاستثمار (تم عمل نسخة منه منذ 18 شهر ولا نزال ننتظر!). غير ذلك مشاكل روتين لا حصر لها. الا لو شايف سكة و مدبر نفسك بطريقة ما. و هذا ليس اسلوب عمل تحضر به امول بعشرات المليارات.



لي تساؤلات عطفا على هذه المساهمه :


- ماهي مشاكل قانون الاستثمار القديم في وقت نظام حسني مبارك " اي قبل يناير 2011 " حتى يتم استبداله بقانون جديد ؟
- الفساد الاداري موجود في كل بلد , لكن في الحاله المصريه كانت الامور تجري بشكل طيب والنمو السنوي يسجل معدلات جيده والاحتياطي الاجنبي سجل افضل قيمه وهو 36 مليار دولار , كما ان سعر صرف الجنيه مقارنه بالدولار كان معقولا  علما ان فتره مبارك وصفت بالفساد المالي كما اتضح بعد ثوره يناير 2011 ؟
- مصر سياسيا في عهد مبارك لم تكن مستقره مثاليا , كانت تحكم بقانون طوارئ مثلا , كيف جذبت مصر الاستثمارات الاجنبيه والسياحه في تلك الحقبه ؟ 
عمليات ضرب السياحه في وقت مبارك مثل تفجيرات ذهب وقتل السياح في الاقصر كان لها تأثير طفيف على مااذكر 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
منجاوي

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المهنة : Physicist and Data Scientist
المزاج : هادئ
التسجيل : 04/05/2013
عدد المساهمات : 2898
معدل النشاط : 2523
التقييم : 183
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: البنك المركزي المصري يحرر سعر صرف الجنيه    الثلاثاء 8 نوفمبر 2016 - 17:31

الحقيقة اخي مي-17 هذا سؤال مهم و متشعب. ليس من السهل الاحاطة بكل جوانبه بمساهمة واحدة. سأعطيك بعض اللمحات عن الاقتصاد المصري في اخر 10 سنوات. و بالتالي نغطي اخر فترات مبارك و مصر ما بعد الثورة:

1- انتاج النفط! مصر كانت تنتج حوالي مليون برميل في اليوم عام 1996 و الان الرقم وصل للنصف. هل هو توقف استكشاف ام ان هذا المصدر نضب لكن فارق مهم.
2- معدل النمو: مصر كانت تحقق معدلات نمو بين بحدود 4 في المئة. و هي نسبة ضعيفة لدولة مثل مصر تنمو سكانيا بشكل كبير. و هذا النمو كان بالكاد يزيد عن النمو السكاني و بالتالي لم يؤثر في وضع الناس. في سنة او سنتين وصل الرقم لأعلى من هذا و لكنه لم يستمر لفترات طويلة لينزل من الاعلى للأسفل و تتغير حالة المصري الفرد. 
3- منذ استلام مبارك و حتى الثورة، تضاعف معدل الدخل للفرد في مصر مرة واحدة.
4- الانتاج الزراعي في مصر زاد بشكل جيد خصوصا في المحاصيل المربحة للتصدير.
5- الاستثمار في مجال البناء و التصنيع لا يزال كبيرا ايام مبارك و بعدها بسبب النمو السكاني.
6- معدلات البطالة في مصر بقيت مرتفعه جدا سواء ايام مبارك او ما بعده (بحدود 10 في المئة).
7- الفارق المهم هو نجاح مبارك في ابقاء معدل التضخم منخفض. و ذلك بشبكة من العلاقات الدولية و المساعدات و الظروف. فلا ننسى مثلا كيف ان امريكا شطبت مليارات الدولارات ديون مصرية (40 مليار دولار) عقب حرب عام 1991. هذا اخرج الاقتصاد المصري من مصيبة (تشبه ما نحن فيه الان). و مكن الدولة من الاستمرار في سياساتها الفاشلة فترة اطول.
8- من اثر السياسة المباركية، كان تحرير السوق و بالتالي زادت المستوردات المصرية بشكل كبير في التسعينات و العقد الاول من الالفية. و لم يوافق هذا زيادة في التصدير بنفس المستوى. و بالتالي البلاد تفقد دولارات (حوالي 3-4 مليار في السنة) من هذا. كان التحويل و السياحة و دخل السويس يعوض هذا الكلام. لكن السياحة ضربت منذ الثورة و لم تقم لليوم على فكرة. و المساعدات العربية توقفت و هناك هروب لرؤوس الاموال المصرية من البلاد بسبب ان كبار التجار لا يزالون يجهلون اسلوب التعامل مع النظام (الذي تغير مرتين او ثلاثة في السنوات الاخيرة). كان نظام مبارك نظام امني، و لكن مع كبر الرجل بدأ يترك بعض المقاليد للمدرسة الجديدة التي تريد ان تنقل اقتصاد البلاد من سيطرة الامن و الجيش لسيطرة رجال الاعمال. و لكن هذا لم يتم دون مقاومة و اخيرا عادت الامور للمربع الاول. و الان رأس المال لايزال خائفا ان يعود.

9- قانون الاستثمار في مصر فيه ثغرات كثيرة. و هو ما يسبب تردد من الموظف الحكومي في السير في الاجراءات مخافة ان يحاكم (و حصلت محاكمات كثيرة لرموز النظام و انتهى كثير منها للبراءة بعد شهور و سنوات و هذا سيء جدا لأي رجل اعمال). و من معاملة لمعاملة و موافقة و غير هذا الكلام. و هذا يعكس ايضا ريبة نظام مبارك من رأس المال الاجنبي. حيث كان يدخل على مصر كاستثمارات ايامه 2-3 مليار دولار في السنة. و هذا رقم قليل جدا لدولة مثل مصر. و لم تتغير هذه العقلية لليوم.


@mi-17 كتب:












لي تساؤلات عطفا على هذه المساهمه :


- ماهي مشاكل قانون الاستثمار القديم في وقت نظام حسني مبارك " اي قبل يناير 2011 " حتى يتم استبداله بقانون جديد ؟
- الفساد الاداري موجود في كل بلد , لكن في الحاله المصريه كانت الامور تجري بشكل طيب والنمو السنوي يسجل معدلات جيده والاحتياطي الاجنبي سجل افضل قيمه وهو 36 مليار دولار , كما ان سعر صرف الجنيه مقارنه بالدولار كان معقولا  علما ان فتره مبارك وصفت بالفساد المالي كما اتضح بعد ثوره يناير 2011 ؟
- مصر سياسيا في عهد مبارك لم تكن مستقره مثاليا , كانت تحكم بقانون طوارئ مثلا , كيف جذبت مصر الاستثمارات الاجنبيه والسياحه في تلك الحقبه ؟ 
عمليات ضرب السياحه في وقت مبارك مثل تفجيرات ذهب وقتل السياح في الاقصر كان لها تأثير طفيف على مااذكر 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mi-17

مشرف
لـــواء

مشرف  لـــواء



الـبلد :
المزاج : الحمد لله
التسجيل : 23/02/2013
عدد المساهمات : 20370
معدل النشاط : 24828
التقييم : 960
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :





مُساهمةموضوع: رد: البنك المركزي المصري يحرر سعر صرف الجنيه    الثلاثاء 8 نوفمبر 2016 - 17:53

@منجاوي كتب:
الحقيقة اخي مي-17 هذا سؤال مهم و متشعب. ليس من السهل الاحاطة بكل جوانبه بمساهمة واحدة. سأعطيك بعض اللمحات عن الاقتصاد المصري في اخر 10 سنوات. و بالتالي نغطي اخر فترات مبارك و مصر ما بعد الثورة:

1- انتاج النفط! مصر كانت تنتج حوالي مليون برميل في اليوم عام 1996 و الان الرقم وصل للنصف. هل هو توقف استكشاف ام ان هذا المصدر نضب لكن فارق مهم.
2- معدل النمو: مصر كانت تحقق معدلات نمو بين بحدود 4 في المئة. و هي نسبة ضعيفة لدولة مثل مصر تنمو سكانيا بشكل كبير. و هذا النمو كان بالكاد يزيد عن النمو السكاني و بالتالي لم يؤثر في وضع الناس. في سنة او سنتين وصل الرقم لأعلى من هذا و لكنه لم يستمر لفترات طويلة لينزل من الاعلى للأسفل و تتغير حالة المصري الفرد. 
3- منذ استلام مبارك و حتى الثورة، تضاعف معدل الدخل للفرد في مصر مرة واحدة.
4- الانتاج الزراعي في مصر زاد بشكل جيد خصوصا في المحاصيل المربحة للتصدير.
5- الاستثمار في مجال البناء و التصنيع لا يزال كبيرا ايام مبارك و بعدها بسبب النمو السكاني.
6- معدلات البطالة في مصر بقيت مرتفعه جدا سواء ايام مبارك او ما بعده (بحدود 10 في المئة).
7- الفارق المهم هو نجاح مبارك في ابقاء معدل التضخم منخفض. و ذلك بشبكة من العلاقات الدولية و المساعدات و الظروف. فلا ننسى مثلا كيف ان امريكا شطبت مليارات الدولارات ديون مصرية (40 مليار دولار) عقب حرب عام 1991. هذا اخرج الاقتصاد المصري من مصيبة (تشبه ما نحن فيه الان). و مكن الدولة من الاستمرار في سياساتها الفاشلة فترة اطول.
8- من اثر السياسة المباركية، كان تحرير السوق و بالتالي زادت المستوردات المصرية بشكل كبير في التسعينات و العقد الاول من الالفية. و لم يوافق هذا زيادة في التصدير بنفس المستوى. و بالتالي البلاد تفقد دولارات (حوالي 3-4 مليار في السنة) من هذا. كان التحويل و السياحة و دخل السويس يعوض هذا الكلام. لكن السياحة ضربت منذ الثورة و لم تقم لليوم على فكرة. و المساعدات العربية توقفت و هناك هروب لرؤوس الاموال المصرية من البلاد بسبب ان كبار التجار لا يزالون يجهلون اسلوب التعامل مع النظام (الذي تغير مرتين او ثلاثة في السنوات الاخيرة). كان نظام مبارك نظام امني، و لكن مع كبر الرجل بدأ يترك بعض المقاليد للمدرسة الجديدة التي تريد ان تنقل اقتصاد البلاد من سيطرة الامن و الجيش لسيطرة رجال الاعمال. و لكن هذا لم يتم دون مقاومة و اخيرا عادت الامور للمربع الاول. و الان رأس المال لايزال خائفا ان يعود.

9- قانون الاستثمار في مصر فيه ثغرات كثيرة. و هو ما يسبب تردد من الموظف الحكومي في السير في الاجراءات مخافة ان يحاكم (و حصلت محاكمات كثيرة لرموز النظام و انتهى كثير منها للبراءة بعد شهور و سنوات و هذا سيء جدا لأي رجل اعمال). و من معاملة لمعاملة و موافقة و غير هذا الكلام. و هذا يعكس ايضا ريبة نظام مبارك من رأس المال الاجنبي. حيث كان يدخل على مصر كاستثمارات ايامه 2-3 مليار دولار في السنة. و هذا رقم قليل جدا لدولة مثل مصر. و لم تتغير هذه العقلية لليوم.








صحيح , لكن بشكل عام فأن الاداء الاقتصادي المصري شهد تحسنا مستمرا في الفتره التي قيلت ان رجال الاعمال بدأوا في تسلم زمام الامور وان كان هذا التحسن مليئا بالعيوب كما سنورد لاحقا  
هذه دراسه لعمرو حمزاوي " نشرت في سبتمبر 2010 , اي قبل اربعه اشهر فقط من ثورة يناير 2011 "  اقتبس منها الفقرات التاليه : 

فى عام 2000. وعلى الرغم من وعود الرئيس مبارك المتكررة منذ 1981 بتحقيق التنمية الشاملة فى مصر ومعالجة الأزمات المعيشية للمصريين الذين بلغ تعدادهم مع بداية الألفية الجديدة 63 مليون نسمة.

اتسمت المؤشرات الاقتصادية فى المجمل بضعف مخيف، آنذاك. ووفقا للتقديرات الدولية، لم يتجاوز الناتج المحلى الإجمالى 92.4 مليار دولار أمريكى (سنويا) وقبعت النسبة السنوية لنمو الناتج المحلى عند 3.2%.

أما الدين العام الداخلى ــ وهو إجمالى ديون الحكومة والمؤسسات والهيئات العامة تجاه الاقتصاد الوطنى ــ
فبلغ فى عام 2000 نحو 47 مليار دولار أمريكى وتجاوزت نسبته بذلك 50% من الناتج المحلى الإجمالى. وتبعت الديون الخارجية، 29.5 مليار دولار أمريكى، الدين العام الداخلى مسجلة نسبة تجاوزت بقليل 31% من الناتج المحلى.

وباستثناء نسب التضخم تلك نجحت الحكومات المصرية المتعاقبة خلال عقد التسعينيات فى السيطرة عليها بحيث لم تزد فى عام 2000 على 2.7%. وكذلك معدل البطالة المنخفض نسبيا (7.4%). لم تبشر بقية المؤشرات الاقتصادية بالكثير من الخير.

ففى حين
سجلت التقارير الدولية لعام 2000 حقيقة أن ما يقرب من 20% من المصريين كانوا يعيشون تحت خط الفقر (المحدد بدولار أمريكى كدخل اليوم الواحد) و25% آخرون على خط الفقر.

استحوذت الشريحة العليا من أغنياء المصريين (محددة بنسبة 10% من إجمالى السكان. أى 6 ملايين من إجمالى 63 مليون نسمة) على نسبة 25% من الناتج المحلى الإجمالى.

واليوم فى عام 2010. ومع قرب انقضاء العقد الأول من الألفية الجديدة. كيف يبدو مجمل المشهد الاقتصادى فى مصر وهل تقدمت بنا بالفعل حكومات الحزب الوطنى (كما تدعى قيادات الحكومة والحزب فى مؤتمرات الأخير السنوية) أم استمر سوء وضعف المؤشرات الرئيسية ليصل بنا إلى مهابط غير مسبوقة (كما تدفع المعارضة صباح مساء)؟ المؤكد أن النسب والمعدلات والأرقام التى تحويها التقارير الدولية المعتمدة تقدم من الإجابات المركبة عن الأسئلة السابقة ما يستحيل تطويعه أحاديا.

لا للتدليل على صحة الادعاءات الوردية الصادرة عن الحكومة والمسئولين ولا لإظهار موضوعية نقد المعارضة وكامل تجاهل الحكومة لحقيقة حالة مصر فى 2010.

وفقا لتقديرات نهاية 2009 بلغ الناتج المحلى الإجمالى 187.3 مليار دولار أمريكى. أى أنه تضاعف عن الرقم المسجل فى بداية عام 2000. كذلك حققت النسبة السنوية لنمو الناتج المحلى ارتفاعا غير مسبوق فى الأعوام من 2003 إلى 2007 تجاوز 8%.

ثم تراجعت إلى حد ما على وقع الأزمة المالية والاقتصادية العالمية لتستقر عند 5% للعامين 2009 و2010. وبينما كان المتوسط السنوى لنصيب الفرد الواحد من الناتج المحلى الإجمالى فى عام 2000 عند 1.447 دولار أمريكى. ارتفع هذا المتوسط فى عام 2009 إلى 1.990 دولار أمريكى على الرغم من استمرار الزيادة السكانية (بمعدل 1.76% سنويا) التى أوصلت تعداد مصر اليوم إلى 83 مليون نسمة.

وفى الأمور الثلاثة ــ إجمالى الناتج المحلى ونسبة نموه السنوية والارتفاع الطفيف فى المتوسط السنوى لنصيب الفرد من الناتج المحلى ــ دليل تقدم وتعافٍ اقتصادى يرتبط ولا شك ببعض السياسات والإجراءات الليبرالية التى نفذتها حكومة الدكتور أحمد نظيف منذ توليه رئاسة وزراء مصر فى 2004 بهدف تحرير الاقتصاد وتحرير السياسة النقدية والتجارية وتشجيع الاستثمار وإصلاح النظم الضريبية. إلا أن التقدم والتعافى الاقتصادى هذا لا يعدو أن يكون سوى الوجه الجميل لمشهد اقتصادى مصرى لايزال به من القبح الشىء الكثير.

ولننظر إلى بقية المؤشرات الاقتصادية، فنسبة الدين العام الداخلى من الناتج المحلى الإجمالى تجاوزت فى عام 2009 نحو 80% لتدق ناقوس خطر بالغا على المسار المستقبلى للاقتصاد المصرى. بينما بقى إجمالى الدين الخارجى تقريبا على حاله (29.5 مليار دولار أمريكى فى 2000 و28.1 مليار فى 2009) وإن انخفضت نسبته من الناتج المحلى بتضاعف الأخير خلال الأعوام الماضية.

كذلك خرجت نسب التضخم عن سابق سيطرة الحكومة عليها وبلغت العام الماضى 11.8% بعد أن كانت قد قاربت على 19% فى 2008. فى حين اقترب المعدل السنوى للبطالة من 10%. هيكليا، استمر غياب التوازن بين قطاع الخدمات من جهة وبين القطاعات الصناعية والزراعية من جهة أخرى. فعلى الرغم من السياسات الحكومية الرامية لتشجيع التصنيع.

لم يزد إسهام القطاع الصناعى فى الناتج المحلى بين عامى 2000 و2009 سوى بنسبة 2.4% ليصل إلى 38% فى مقابل 48% لقطاع الخدمات. بل وتراجع إسهام القطاع الزراعى من 16% فى 2000 إلى 13.8% فى 2009.

ثم يزداد المشهد الاقتصادى المصرى قبحا عندما نطالع النسب والأرقام الخاصة بالفقر وبالفجوة بين فقراء وأغنياء المصريين. وفقا للتقديرات الدولية. تصل اليوم نسبة المصريين الذين يعيشون دون خط الفقر إلى 25% (محددا بدولار أمريكى كدخل اليوم الواحد) وتتراوح نسبة من يعيشون على خط الفقر بين 15% و20%.

وهو ما يعنى أن التحسن الذى طرأ بين 2000 و2010 على الناتج المحلى الإجمالى ونموه السنوى والمتوسط السنوى لنصيب الفرد منه لم يرتب بعد تغييرات إيجابية بشأن ظاهرة الفقر ونسبة السكان المعانين منها. كذلك رفعت الشريحة العليا من أغنياء المصريين ــ أى 10% من السكان ــ نصيبها من الناتج المحلى الإجمالى إلى ما يقرب من 28% مقدمة بذلك الدليل البين على تنامى تركز الثروة بمصر واتساع الفجوة بين الفقراء والأغنياء.

إن كان هذا هو حال فقراء وأغنياء مصر وحال الفجوة بينهم. فأين تقف الطبقة الوسطى فى هذا المشهد الاقتصادى وهل تحسنت أم ساءت أوضاع المنتمين لها خلال الأعوام الماضية وهل هى إلى تراجع واختفاء كما يزعم بعض المتابعين لحالة مصر أم هى فى لحظة تنامٍ وصعود كما يدعى البعض الآخر؟ هذه وغيرها هى أسئلة مقال الأسبوع المقبل.


http://www.shorouknews.com/columns/view.aspx?cdate=05092010&id=a3393e5c-e74b-4daa-a041-7c8bb97985e4


هذه تكاد ان تكون اخر دراسه اقتصاديه غير حكوميه عن مصر قبل ثورة يناير 2011 
ولو نقارن الارقام انذاك بالرقم الحالي لوجدنا ان الوضع اقتصاديا في مصر اواخر 2011 كان افضل من 2016 وفقا للغه الارقام 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
منجاوي

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المهنة : Physicist and Data Scientist
المزاج : هادئ
التسجيل : 04/05/2013
عدد المساهمات : 2898
معدل النشاط : 2523
التقييم : 183
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: البنك المركزي المصري يحرر سعر صرف الجنيه    الثلاثاء 8 نوفمبر 2016 - 18:18

هذا صحيح. و هو لا يناقض كلامنا ان اقتصاد ايام مبارك افضل من الوضع الحالي. الوضع الاقتصادي في مصر لم يكن سبب الثورة. بل كانت ثورة ضد القمع و الاستبداد.

لو افترضنا حسن نية مجموعة جمال مبارك و الجيل الجديد من الحزب الوطني. فان تحقيق نمو كبير لسنة او سنتين لم يكن يكفي لتغيير الاحوال في مصر. في الاقتصاد المفتوح تحتاج نمو قوي لعقد من الزمن قبل ان تحس به الطبقة العاملة. كان هذا في الثورة الصناعية في اوروبا و ايام الازدهار في امريكا. الاغنياء يزدادون غنى اولا و من ثم تلحقهم الطبقة الادني فالادنى.

ادارة مبارك كانت تشبه قاعدة التلاوة المشهورة (سكن تسلم). ابق الجهاز البيروقراطي على ماهو، عالج المشاكل بالمسكنات و انتظر الفرج. و لا تأت للناس بالاخبار السيئة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sukhoi flanker

مراسل حربي
فريق التحرير

مراسل حربي  فريق التحرير



الـبلد :
التسجيل : 23/02/2016
عدد المساهمات : 769
معدل النشاط : 1546
التقييم : 21
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: البنك المركزي المصري يحرر سعر صرف الجنيه    الجمعة 11 نوفمبر 2016 - 20:46

مراد الحطاب: مصادر دولية تؤكد أنه سيتم "تعويم" الدينار التونسي
أكــد اليوم الجمعة الخبير الاقتصادي مراد الحطاب أن الدينار التونسي سيخضع لمنظومة "التعويم" وفق ما أكدته بعض التقارير الدولية.
وقال الحطاب فى حوار لبرنامج ستديو شمس "هناك قرار سياسي سيقع اتخاذه... ويؤسفني جدا أن أُعلم به التونسسين, قبل أن يضيف قائلا "سيقع تعويم الدينار التونسي على غرار ما حصل مؤخرا مع الجيني المصري .
 والمقصود بتعويم الدينار التونسي ،وفق مراد الحطاب هو أن تحريره فى تداولات سوق الصرف الأجنبي كباقي عملات الشرق الاوسط .
بمعنى رفع يد البنك المركزي (المسئول عن السياسة النقدية للبلاد) عن العملة بشكل كلي ليتركها تتحرك بكامل حريتها حسب قانون العرض والطلب.
واشار الحطاب الى أن الدينار التونسي سينهار الى ما لا يقل عن 30 بالمائة خلال الفترة القادمة .
وكان البنك المركزي المصري قد  قرر بداية شهر نوفمبر الجاري تحرير سعر صرف الجنيه المصريحيث سيحدد سعر العملة وفقا لآليات العرض والطلب، وهو ما يعرف أيضا بتعويم العملة.
وقال مسؤول كبير بالبنك المركزي المصري لوكالة رويترز إن البنك أطلق الحرية للبنوك العاملة في مصر في تسعير النقد الأجنبي من خلال آلية سوق ما بين البنوك (إنتربنك).

http://www.shemsfm.net/ar/153966/print/%D9%85%D8%B1%D8%A7%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%B7%D8%A7%D8%A8-%D9%85%D8%B5%D8%A7%D8%AF%D8%B1-%D8%AF%D9%88%D9%84%D9%8A%D8%A9-%D8%AA%D8%A4%D9%83%D8%AF-%D8%A3%D9%86%D9%87-%D8%B3%D9%8A%D8%AA%D9%85-%D8%AA%D8%B9%D9%88%D9%8A%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%8A%D9%86%D8%A7%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%88%D9%86%D8%B3%D9%8A.html
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

البنك المركزي المصري يحرر سعر صرف الجنيه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 2انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام غير العسكريـــة :: تواصل الأعضاء-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين