تستمر روسيا في التصعيد العسكري على حدود أوروبا، ثم تحريك أسطولها الحربي إلى المتوسط وأخيرا الكشف عن الصاروخ النووي "شيطان 2" القادر على تدمير بريطانيا كاملة، مما قاد دول أوروبا لأكبر تحركات انتشار عسكري في القارة منذ الحرب الباردة، في مسعى من دول حلف الناتو لتطويق طموحات الرئيس الروسي فلاديمير بوتن.