مهما كانت شخصيه الرئيس القادم فشخصيته وكرهه للمسلمين او لاي شعبه كانت فهي لن تأثر كثيرا في السياسه لان السياسه تقوم علي المصالح وليست علي المشاعر الخاصه بالرئيس فمثلا انا رئيس الولايات المتحده واكره المسلمين ولكن انا مجبر علي التعامل معاهم لان هذا من مصلحتي وسياستي هذا مثال بسيط اخي