أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

اكتشف الحقيقة المرة التي لا تعجب البعض منا

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 اكتشف الحقيقة المرة التي لا تعجب البعض منا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
souhail saadana

عريـــف
عريـــف



الـبلد :
العمر : 24
المزاج : غيور على الدين و الأمة
التسجيل : 07/07/2013
عدد المساهمات : 61
معدل النشاط : 137
التقييم : 8
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: اكتشف الحقيقة المرة التي لا تعجب البعض منا   الإثنين 22 أغسطس 2016 - 23:15

1
نلاحظ هذه الفترة سباق تسلح بين الدول العربية و تهافت على استيراد الأسلحة الغربية بعض هذه الدول تتباهى و تتفاخر بجيوشها و كل دولة تتدعي البطولة و القوة لكن للأسف تاريخ هذه الجيوش العربية كله خيانات و هزائم مع الكيان الصهيوني لماذا هذا الكم الهائل من الأسلحة المستوردة التي جلها سياكلها الزمن و تصدئ أو تتلف و البعض الآخر تستعمل في الحروب الأهلية نذكر من هذه الدول التي كانت في السابق السباقة في استيراد الأسلحة العراق ليبيا سوريا.... 
سؤال يطرح نفسه ماذا فعلت هذه الجيوش العربية هل حررت الأقصى؟ العرب اتحدوا و تحالفوا مرة واحدة النتيجة للأسف قصف اليمن
خلاصة القول و رأي الشخصي الدولة القوية هي من تصنع حاجياتها و معداتها العسكرية تصنيع محلي 100%
ملاحضة:  لا اقصد دولة معينة بل كل الجيوش على حد السو حتي من بلادي كلنا في الهوا سوا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

اكتشف الحقيقة المرة التي لا تعجب البعض منا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: مواضيع عسكرية عامة - General Topics-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين