أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

ارهابييون يستعملون الغاما زرعها النازييون في مصر

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 ارهابييون يستعملون الغاما زرعها النازييون في مصر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جندي عراقي

عمـــيد
عمـــيد



الـبلد :
المهنة : كاسب
المزاج : لله الحمد
التسجيل : 21/03/2014
عدد المساهمات : 1765
معدل النشاط : 2251
التقييم : 27
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: ارهابييون يستعملون الغاما زرعها النازييون في مصر   الخميس 11 أغسطس 2016 - 15:57

[size=32]إرهابيون يستعملون ألغاما زرعها النازيون في مصر[/size]
[size=11]تاريخ النشر:11.08.2016 | 10:40 GMT | أخبار العالم العربي
[/size]

Reuters Asmaa Waguih

صورة أرشيفية
[ltr]A+[/ltr]
[ltr]A[/ltr]
[ltr]A-[/ltr]
انسخ الرابط
2233

أفاد تقرير نشرته مجلة "نيوزويك" بأن مسلحين من تنظيم "داعش" وغيره من التنظيمات الإرهابية يستعملون متفجرات من بقايا ألغام الحرب العالمية الثانية بمصر في تنفيذ هجماتهم الإرهابية.
يذكر أن "الفيلق الأفريقي" الألماني الهتلري كان قد زرع ملايين الألغام على مساحة تتجاوز 40 ألف كيلومتر مربع بمصر في بداية أربعينات القرن الماضي في أثناء مواجهته مع الجيش الثامن البريطاني من أجل السيطرة على شمال إفريقيا.
وذكر مسؤولون عسكريون ومدنيون في القاهرة أن المسلحين يقومون باستخراج هذه الألغام الألمانية من أجل استعمالها في صنع قنابل يدوية وعبوات ناسفة.
وأضاف التقرير أن حوالي 23 مليون لغم قد تكون باقية في صحراء مصر، أي قرابة 20% من إجمالي الألغام المزروعة في العالم.
ويشار إلى أن المسلحين قد استعملوا متفجرات الألغام النازية القديمة في هجوم طابا في عام 2004 الذي أودى بحياة 34 شخصا، وكذلك في مارس/آذار الماضي في هجوم على قافلة عسكرية قتل فيه 5 جنود مصريين.
وأضاف التقرير أن الجيش المصري أشار إلى أن مسلحين استعملوا ألغاما ألمانية قديمة في هجماتهم 10 مرات على الأقل.
المصدر: نيوزويكhttp://ar.rt.com/hx7w
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
منجاوي

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المهنة : Physicist and Data Scientist
المزاج : هادئ
التسجيل : 04/05/2013
عدد المساهمات : 2896
معدل النشاط : 2522
التقييم : 183
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: ارهابييون يستعملون الغاما زرعها النازييون في مصر   الخميس 11 أغسطس 2016 - 15:59

يا سلام. فقط الالمان من زرع الالغام؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
جندي عراقي

عمـــيد
عمـــيد



الـبلد :
المهنة : كاسب
المزاج : لله الحمد
التسجيل : 21/03/2014
عدد المساهمات : 1765
معدل النشاط : 2251
التقييم : 27
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: ارهابييون يستعملون الغاما زرعها النازييون في مصر   الجمعة 12 أغسطس 2016 - 11:07

@منجاوي كتب:
يا سلام. فقط الالمان من زرع الالغام؟
اخي هذا الخبر يستدعي اكثر من وقفة .
1)مساحة الارض المزروعة بالالغام 40 الف كم مربع وهي مساحة ضخمة اكبر من مساحة عديد من الدول .
2)عدد الالغام 23 مليون و هو عدد مرعب .
3) هذه الالغام مضى عليها اكثر من 70 سنة و قد غطتها طبقات من الرمال .فمن اين للارهابيين خريطتها ؟
4) الارهابييون استخدموها في سيناء و الالغام مزروعة في الصحراء الغربية .فهل هناك من يستخدموه لنقلها لهم ؟
و تساؤل اخير .الى القوات المسلحة المصرية .الا يستطيعون السيطرة على هذه المنطقة او على الاقل مراقبتها بالمروحيات او بطائرات الاستطلاع ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
منجاوي

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المهنة : Physicist and Data Scientist
المزاج : هادئ
التسجيل : 04/05/2013
عدد المساهمات : 2896
معدل النشاط : 2522
التقييم : 183
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: ارهابييون يستعملون الغاما زرعها النازييون في مصر   الجمعة 12 أغسطس 2016 - 13:03

الغريب يا صاحبي ان الجيش الانجليزي هو من كان يدافع عن مصر و قناة السويس. و الفيلق الالماني الافريقي يهاجم. و من يهاجم يضع كل هذه الالغام؟ ثم كم كان عدد جنود هذا الفيلق ليقوموا بوضع كل هذه الالغام بشكل يدوي و كم مكثوا!

من ناحية سحب الالغام و فكها و استخدام المواد التي تحتويها فهي ممكنة. لكن الامر فعلا يحتاج المزيد من الدراسة و التدبر في هذه الارقام.
@جندي عراقي كتب:





اخي هذا الخبر يستدعي اكثر من وقفة .
1)مساحة الارض المزروعة بالالغام 40 الف كم مربع وهي مساحة ضخمة اكبر من مساحة عديد من الدول .
2)عدد الالغام 23 مليون و هو عدد مرعب .
3) هذه الالغام مضى عليها اكثر من 70 سنة و قد غطتها طبقات من الرمال .فمن اين للارهابيين خريطتها ؟
4) الارهابييون استخدموها في سيناء و الالغام مزروعة في الصحراء الغربية .فهل هناك من يستخدموه لنقلها لهم ؟
و تساؤل اخير .الى القوات المسلحة المصرية .الا يستطيعون السيطرة على هذه المنطقة او على الاقل مراقبتها بالمروحيات او بطائرات الاستطلاع ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
DPIFTS

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 17/09/2015
عدد المساهمات : 2529
معدل النشاط : 2995
التقييم : 220
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: ارهابييون يستعملون الغاما زرعها النازييون في مصر   الجمعة 12 أغسطس 2016 - 13:25

الالغام في مصر من حسن الحظ اغلبها مضاد للدبابات و ليس الافراد...
بالنسبة لاستغلالها من طرف داعش فلامر سيكون محدود لانه من الصعب اكتشافها و استخراجها ...يجب ان تتوفر لديهم امكانات و مهارات لفعل دلك بالاضافة للحرية في العمل يعني الا يضايقهم احد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبد المنعم رياض

مشرف
لـــواء

مشرف  لـــواء



الـبلد :
المزاج : سجِّل! أنا عربي..
التسجيل : 01/06/2010
عدد المساهمات : 2028
معدل النشاط : 2608
التقييم : 344
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: ارهابييون يستعملون الغاما زرعها النازييون في مصر   الجمعة 12 أغسطس 2016 - 14:24

مشكلة الألغام الأرضية في مصر و الموقف منها

المصدر: الموقع الرسمي لوزارة الخارجية - ج.م.ع
أولا: مشكلة الألغام في مصر:
1. تأخذ مشكلة الألغام في مصر حجما وبعدا بالغي الأهمية والخصوصية معا، حيث إن مصر تعد من أكثر دول العالم تضرراً من الألغام والآثار المترتبة عليها،  من خسائر في أرواح الآلاف من المدنيين، وإعاقة تحقيق الاستفادة المثلي من كافة الموارد المتاحة في المناطق التي توجد بها. فهناك ما يربو علي 22,7 مليون لغم وأجسام أخرى قابلة للانفجار تم زرعها علي الأراضي المصرية إبان الحرب العالمية الثانية، مما يمثل ما يزيد عن 20 % من إجمالي الألغام المزروعة في العالم، ومنها حوالي 17,2 مليون بمنطقة العلمين بالصحراء الغربية. ورغم ضخامة هذا العدد فلا يجب إغفال أن القوات المسلحة المصرية قامت وحدها بتطهير 3 مليون لغم من مساحة 38730 هكتار في الصحراء الغربية منذ عام 1981 حتى الآن بتكلفة تقدر بحوالي 27 مليون دولار. 

2. هذه الكميات الهائلة من الألغام والتي تغطي مساحة حوالي 248 ألف هكتار، يتطلب الكشف عن مواقعها و إزالتها موارد مالية طائلة، وهي بذلك تمثل أحد أكبر العقبات أمام تحقيق طفرة تنموية في المناطق التي توجد بها سواء من خلال استصلاح الأراضي لأغراض زراعية أو استغلالها لأغراض الجذب السياحي أو استكشاف الثروات المعدنية بها. فقد أدى تواجد تلك الألغام والأجسام القابلة للانفجار إلى العديد من المشاكل الاقتصادية والاجتماعية لمصر حيث تسبب وجود الألغام في عدم استفادة مصر على مدى أكثر من 60 عاما من مناطق واعدة مزروعة بالألغام وتوقف استصلاح حوالي مليون فدان صالحة للزراعة و عرقلة تنفيذ العديد من المشروعات القومية منها مشروع منخفض القطارة، وهو مشروع يعادل مشروع السد العالي في أهميته وفوائده. كما أن المنطقة المزروعة بالألغام (وخاصة منطقة الساحل الشمالي الغربي) تتمتع بثروات بترولية وتعدينية هائلةمن البترول و ألغاز الطبيعي. وقد أدت مشكلة الألغام إلى مساهمة منطقة الساحل الشمالي الغربي حاليا بنسبة 14 % فقط من الإنتاج الكلي من البترول والغاز الطبيعي في مصر، كما يتوافر بالمنطقة مخزون كبير من المعادن التي يتم استيرادها حاليا وما يتيحه هذا المخزون من اكتفاء ذاتي وإمكانية التصدير. وتمثل المنطقة التي تتركز بها الألغام أحد مراكز الجذب السكاني والخروج من الوادي الضيق وخلق مجتمع تنموي جديد بين الإسكندرية ومطروح. كما تعيق الألغام إمكانية الاستفادة من القدرات السياحية الهائلة المتوفرة بالمنطقة، والتي توفرها المحميات الطبيعية والطبيعة المعتدلة للمناخ، بالإضافة إلى سياحة الصحاري والواحات.
3. كما أن هناك بعدا إنسانيا هاما لمشكلة الألغام في مصر حيث تسببت في إحداث وفيات وإصابات بالغة لأهالي المناطق المتضررة. وتشير البيانات إلى أن إجمالي الخسائر البشرية منذ عام 1982 في نطاق الصحراء الغربية بلغت 8313 فرد منهم 696 قتيل و 7617 جريح مصاب بجانب وجود الكثير من الحالات غير المسجلة. كما بلغت الحوادث المسجلة لانفجار الألغام أكثر من 50 حادثة.
4. مع بدء إعداد وزارة الدفاع خطة شاملة لإزالة الألغام في مصر، ظهرت مشكلة رئيسية عند التخطيط لإزالة الألغام في منطقة الصحراء الغربية (الاتجاه الإستراتيجي الشمالي الغربي) وهى النقص الخطير في المعلومات سواء عن مناطق حقول الألغام أو الأنواع المختلفة للألغام أو المناطق المشبوهة والمحتمل أن يتواجد بها مخلفات الحروب، الأمر الذي دعا القوات المسلحة إلى عقد ندوة دولية لإزالة الألغام من الصحراء الغربية في مقر الهيئة الهندسية في مارس 1983 حضرها مندوبي فرنسا، ألمانيا، بريطانيا، إيطاليا والولايات المتحدة، وقام بعضها بتسليمـنا خرائط/ كروكيات لبعض مناطق حقول الألغام
5. وقد أعدت وزارة الدفاع خريطة باستخدام الوثائق التي تم استلامها من بعض الدول ومع بدء استطلاع حقول الألغام تبين أن الخرائط والمواقع المسلمة لنا تعكس مساحة أقل كثيرا من الواقع. هذا، ورغم وجود بعض الخرائط التي توضح مواقع الألغام، فقد واجهت القوات المسلحة مصاعب عديدة خلال أعمال الإزالة تمثلت في عدم وجود تسجيلات دقيقة لحقول الألغام، وزيادة حساسية الألغام نتيجة لمرور أكثر من 50 عاما على زرعها، فضلا عن تحركها من أماكنها بتأثير العوامل الجوية، أو تحرك الرمال في بعض المناطق لردمها، الأمر الذي أثبت عدم جدوى الخرائط المتاحة حول الألغام المزروعة في الصحراء الغربية وهو ما أدى إلى زيادة المساحات التي يشتبه في وجود ألغام بها، ومن ثم زيادة تكلفة تطهيرها لتتعدى الإمكانيات الاقتصادية للدولة. وقد حددت القوات المسلحة مطالبها لاستكمال عمليات الإزالة بكفاءة في ضرورة توفير التمويل اللازم لإزالة الألغام وتقديم مكتشفات ألغام حديثة قادرة على كشف الألغام في عمق أكثر من متر وإجراء عمليات مسح (حراري – ليزر – إشعاعي) لمسرح عمليات الحرب العالمية الثانية لتأكيد حدود المناطق الملغمة.
6. كما تجدر الإشارة الى قيام المجلس القومى لحقوق الإنسان، بالتعاون مع البرنامج الإنمائى للأمم المتحدة بعقد مؤتمر عالمى للتنمية وإزالة الألغام فى منطقة الساحل الشمالى الغربى فى القاهرة خلال الفترة من 27-29/12/2005 ،حيث شاركت وزارة الخارجية  ضمن وزارات أخرى فى معاونة المجلس القومى للاعداد للمؤتمر، وخلص الى عدة توصيات، لعل من أهمها دعوة الدول المتقدمة والمنظمات الدولية الى تزويد مصر بالخبرات والوسائل والأساليب الفنية والتكنولوجيا المتطورة التى تكفل الإسهام الفعال فى عملية تطهير المنطقة من الألغام وإنشاء صندوق مخصص لتطهير الساحل الشمالى الغربى من الألغام على أن يتم تمويله من جانب الدول التى كانت طرفاً محارباً فى الحرب العالمية الثانية، وغيرها من الدول والهيئات والمؤسسات الدولية، ودعوة المنظمات الدولية غير الحكومية للمبادرة في إطلاق حملة دولية  تهدف إلى تعضيد الجهود المصرية لتطهير الساحل الشمالى الغربى من الألغام وإبراز المشكلة  من منظورها الإنسانى والتنموى، كما دعى المشاركون فى المؤتمر مصر لإعادة النظر فى موقفها الرافض للإنضمام لإتفاقية أوتاوا  لمنع الألغام.  

ثانيا: جهود وزارة الخارجية في إزالة الألغام:
7. ركزت وزارة الخارجية المصرية منذ أوائل التسعينات على طرح مشكلة الألغام على الساحة الدولية باعتبارها أحد أولويات السياسة الخارجية المصرية. وتقوم البعثات الدبلوماسية المصرية بالخارج بجهد ملموس لتعريف المجتمع الدولي بالأبعاد المختلفة لمشكلة الألغام في مصر والعمل على طرحها في كافة المحافل الدولية. 
8. وقد أسفرت جهود بعثات مصر في الخارج عن توفير مساعدات رمزية من المملكة المتحدة و ألمانيا و فرنسا كما تجري حاليا اتصالات مع الجانب الياباني لبحث إمكانية مساعدتهم لمصر في مجال إزالة الألغام، حيث قام وفد من جامعة كيوشو اليابانية بزيارة إلى مصر لتجربة احدث المعدات التكنولوجية الخاصة بالكشف على الألغام في الأراضي المصرية وذلك بالتعاون مع القوات المسلحة. 
9. وفي ضوء قلة المساعدات التي تلقتها مصر مقارنة بحجم مشكلة الألغام، طورت وزارة الخارجية الموقف المصري تجاه المشكلة لتقوم بطرحه بصورة تعكس أبعادها المختلفة، بحيث يتم التركيز على مشكلة الألغام من منظور تنموي وإنساني بدلا من التركيز فقط على مسئولية الدول التي زرعت الألغام عن إزالتها حتى يتسنى الاستفادة من المساعدات التي تقدمها دول أخرى مهتمة بعمليات إزالة الألغام وإن لم تشارك في زرعها، فضلا عن تحفيز الدول الغير معترفة بمسئوليتها عن زراعة الألغام بالمشاركة في تمويل عمليات إزالة الألغام وذلك عن طريق إشراكها في تبني المنظور التنموي الذي يتم من خلاله تناول المسألة وبالتالي الاستثمار في المشروعات التي تمثل إزالة الألغام مكونا من مكونات تكلفتها الاقتصادية التي يتم تقديرها عند إجراء دراسات الجدوى الخاصة بها. 
10. أما بالنسبة لمساعي وزارة الخارجية مع المنظمات الدولية، فقد نجحت الوزارة وبالتنسيق مع سكرتارية الأمم المتحدة في ترتيب زيارة لبعثة من الأمم المتحدة لتقييم مشكلة الألغام في مصر Assessment Mission خلال الفترة من 12 إلى 22 فبراير 2000، وضمت البعثة في عضويتها ممثلين من وحدة أنشطة الألغام التابعة لإدارة عمليات حفظ السلام بالأمم المتحدة واليونيسيف وبرنامج الأمم المتحدة للتنمية ومنظمة الصحة العالمية. وقامت البعثة بزيارة منطقتي العلمين والعين السخنة للتعرف على حقيقة مشكلة الألغام وعلى المجهود القومي الذي تقوم به القوات المسلحة المصرية لتطهير تلك المنطقة من الألغام، والتقت بعدد من ضحايا الألغام من المواطنين المصريين، إضافة إلى لقاء البعثة بعدد كبير من الوزراء والمسئولين للتعرف على سياسات تنمية وتطهير المناطق الشمالية والغربية من الألغام واستغلالها في مجالات الزراعة والسياحة والتعدين والبترول. واعدت بعثة الأمم المتحدة تقريراً شاملاً عن مشكلة الألغام في مصر ويعد التقرير إيجابياً بصفة عامة من حيث عرضة لحجم المشكلة وأسبابها ودور الحكومة المصرية والقوات المسلحة في مواجهة المشكلة، وكانت من أهم التوصيات آلتي توصلت إليها  اللجنة:
‌أ-  الإشادة بجهود القوات المسلحة المصرية في تطهير المناطق المتضررة.
‌ب- توصيات محددة بالنسبة للاحتياجات المصرية في القطاعات المختلفة (الصحة، وتأهيل المصابين ...).
ج- أهمية الدور الذي يمكن أن تقوم به المنظمات الدولية والدول المانحة فى تقديم المساعدات الفنية والمالية لإزالة تلك الألغام.
‌د- التوصية بإنشاء صندوق ائتمانTrust Fund ، بالاشتراك مع الأمم المتحدة، لمعالجة مشكلة الألغام.
11. هذا، وأخذا في الاعتبار أن التقرير صدر كوثيقة رسمية عن الأمم المتحدة وهى جهة تتسم بالحياد والموضوعية، قامت وزارة الخارجية بتعميم التقرير على بعثات مصر في الخارج للاستعانة به في طرح مشكلة الألغام في مصر، وذلك بالتنسيق مع نشاط وتوصيات اللجنة القومية للإشراف على إزالة الألغام التي شكلت بموجب قرار السيد الدكتور رئيس مجلس الوزراء رقم 750 لعام 2000 والتي ترأسها  السيدة وزيرة التعاون الدولي - والتي تم تعديل اسمها فيما بعد إلى اللجنة القومية للأشراف على إزالة الألغام وتنمية الساحل الشمالي الغربي- وتشمل في عضويتها الوزارات والهيئات الحكومية والمحافظات المعنية ومنظمات العمل الأهلية.  وقد نجحت اللجنة في إنشاء صندوق ائتمان – Trust Fund – بالاشتراك مع البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة يهدف إلى مساعدة الحكومة المصرية في برنامجها الخاص بالتنمية وإزالة الألغام، وذلك من خلال تلقى التمويل من الجهات والدول المانحة بالإضافة إلى القطاع الخاص.
12. قامت اللجنة القومية بإعداد الاستراتيجية الوطنية للتعامل مع قضية الألغام وتوصلت إلى عدد من التوصيات في الاجتماعات الأخيرة تهدف إلى تفعيل موضوع إزالة الألغام وربطها بقضية التنمية بحيث تكون عملية الإزالة جزء لا يتجزأ من أي مشروع يتم تنفيذه بالمنطقة، وقد قام مجلس الوزراء باعتماد الخطة التي أعدتها اللجنة القومية وهي خطة متكاملة تضم رؤية استراتيجية شاملة وخطط تنموية لمنطقة الساحل الشمالي الغربي حتى عام 2022 بإجمالي استثمارات تصل إلى 60 مليار جنيه مصري وتشمل قائمة متكاملة من المشروعات (صناعية-زراعية-بيئية-سياحية-بنية أساسية-عمران وإسكان- خدمات اجتماعية) ذات الأولوية في نطاق التنمية المختارة بغرض الترويج للاستثمار.

ثالثا: الأطر القانونية الخاصة بمسألة الألغام:
أما فيما يتعلق بالأطر القانونية، فإن مصر لم ولن تأل جهداً في دعم الجهود الدولية التي تستهدف وضع أطر مشروعة وملزمة للمجتمع الدولي تحد من استخدام الألغام المضادة للأفراد. من هذا المنطلق فقد شاركت مصر في كافة الأعمال التحضيرية للتفاوض حول اتفاقية أوتاوا وصياغتها خلال عامي 1996 و1997، وذلك عقب فشل الاتفاق على تطوير البروتوكول الثاني الملحق باتفاقية حظر الأسلحة التقليدية CCW، ولكنها آثرت عدم الانضمام إليها نظراً لما يشوبها من أوجه قصور في معالجة بعض المسائل الجوهرية المرتبطة بموضوع الألغام والتي تعذر الاتفاق بشأنها ومعالجتها خلال عملية التفاوض. وعلي الرغم من رفض مصر الانضمام إلى الاتفاقية إلا أننا نتفق مع الأهداف الإنسانية التي دعت في الأساس لإبرام هذه الاتفاقية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
منجاوي

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المهنة : Physicist and Data Scientist
المزاج : هادئ
التسجيل : 04/05/2013
عدد المساهمات : 2896
معدل النشاط : 2522
التقييم : 183
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: ارهابييون يستعملون الغاما زرعها النازييون في مصر   الجمعة 12 أغسطس 2016 - 15:34

الحكومة المصرية يجب ان ترفع قضية ضد المانيا و بريطانيا للمطالبة بتعويضات و ازالة هذه الالغام. 22 مليون لغم هذا رقم خرافي و لن تزيله مصر لوحدها خلال 100 عام!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
DPIFTS

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 17/09/2015
عدد المساهمات : 2529
معدل النشاط : 2995
التقييم : 220
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: ارهابييون يستعملون الغاما زرعها النازييون في مصر   الجمعة 12 أغسطس 2016 - 16:31

@منجاوي كتب:
الحكومة المصرية يجب ان ترفع قضية ضد المانيا و بريطانيا للمطالبة بتعويضات و ازالة هذه الالغام. 22 مليون لغم هذا رقم خرافي و لن تزيله مصر لوحدها خلال 100 عام!

فعلا معك حق لاكن سيكون تصرف رمزي فقط لان الدول العظمى لا تابه للضعاف نحن بالنسبة لهم زيادة
فرنسا مثلا زرعت حوالي 11 مليون لغم مضاد للافراد على الحدود مع جيراننا و لم تسلمنا الخرائط حتى 2007 بعد ان اصبحت دون فائدة لان الالغام تحركت من اماكنها
كما ان الجيش الشعبي الوطني بمجهودات وطنية بحتة استخرج حوالي 9 ملايين لغم...مند 1963
اتمنى ان يحصل تعاون جزائري مصري في قضية استخراج الالغام و احراج القوى الكبرى في المحافل الدولية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
fulcrum77

عمـــيد
عمـــيد



الـبلد :
التسجيل : 23/08/2013
عدد المساهمات : 1669
معدل النشاط : 1620
التقييم : 105
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: ارهابييون يستعملون الغاما زرعها النازييون في مصر   الجمعة 12 أغسطس 2016 - 17:40

لقد عشت في ليبيا لسنوات و هناك أعداد مهولة من الألغام الإيطالية في أراضي و شواطئ ليبيا كانت ما تزال تقتل البشر و الأغنام و تشوه الأطفال و البالغين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mkd_1971m

مقـــدم
مقـــدم



الـبلد :
العمر : 45
المهنة : محامي
المزاج : متوتر
التسجيل : 09/08/2009
عدد المساهمات : 1109
معدل النشاط : 1470
التقييم : 27
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: ارهابييون يستعملون الغاما زرعها النازييون في مصر   الجمعة 12 أغسطس 2016 - 19:32

4 من حروب مصر واسرائيل الم تزرع فيها الغام 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبد المنعم رياض

مشرف
لـــواء

مشرف  لـــواء



الـبلد :
المزاج : سجِّل! أنا عربي..
التسجيل : 01/06/2010
عدد المساهمات : 2028
معدل النشاط : 2608
التقييم : 344
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: ارهابييون يستعملون الغاما زرعها النازييون في مصر   الجمعة 12 أغسطس 2016 - 21:25

@mkd_1971m كتب:
4 من حروب مصر واسرائيل الم تزرع فيها الغام 

تجد بعضاً من الإجابة على تساؤلك في ثنيات المقال بالمساهمة التالية...


عدل سابقا من قبل عبد المنعم رياض في الجمعة 12 أغسطس 2016 - 21:31 عدل 1 مرات (السبب : تعديل التنسيق)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبد المنعم رياض

مشرف
لـــواء

مشرف  لـــواء



الـبلد :
المزاج : سجِّل! أنا عربي..
التسجيل : 01/06/2010
عدد المساهمات : 2028
معدل النشاط : 2608
التقييم : 344
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: ارهابييون يستعملون الغاما زرعها النازييون في مصر   الجمعة 12 أغسطس 2016 - 21:29


الألغام‏..‏ قضية قومية كبري
بقلم‏:‏ د‏.‏ أميرة الشنواني

دكتوراه في العلوم السياسية


قضية الالغام في صحرائنا الغربية وفي سيناء مشكلة مأساوية ومن الاهمية أن تكون علي رأس مشكلاتنا الاساسية لانها تتعلق بحياة وأمن وسلامة الانسان المصري‏.‏ فقضية الألغام في الصحراء الغربية عمرها الآن حوالي‏60‏ عاما‏,‏ تعاقب خلالها انظمة ووزارات عديدة ـ ولم تجد المشكلة من يوليها الاهتمام الواجب‏.‏ حتي تم أخيرا تشكيل لجنة وزارية تعني بالقضية عام‏1999,‏ وهذه الالغام زرعت في ارضنا الغالية ابان الحرب العالمية الثانية التي نشبت في سبتمبر سنة‏1939‏ بين دول المحور وهي المانيا وايطاليا واليابان‏,‏ والحلفاء وهم بريطانيا وفرنسا والاتحاد السوفيتي وامريكا التي انضمت فيما بعد لهذه الحرب المدمرة‏.‏ وقد قامت ثلاث دول هي المانيا وايطاليا وبريطانيا بزراعة هذه الالغام حيث كانت معاركهم الحربية تدور رحاها علي ارضنا الطاهرة‏.‏ فقد وضع مونتجمري‏14‏ مليون لغم لوقف تقدم روميل في العلمين‏,‏ وباقي الالغام وضعت في اماكن متفرقة في اكثر من‏286‏ ألف هكتار زرعت بالالغام‏.‏ وتشغل هذه الالغام ما يقرب من ربع صحرائنا الغربية واكثر من عشرة في المائة من أرض وطننا العزيز‏.(‏ ونشير في هذا المجال إلي أنه قد بدأ استعمال الالغام الأرضية لأول مرة خلال الحرب العالمية الاولي وذلك لوقف عبور الدبابات والمركبات العسكرية لخطوط القتال‏).‏

وترجع أهمية هذه القضية القومية إلي أنها متعلقة بالدماء المصرية الطاهرة التي تتبدد مع كل انفجار للغم في هذه الصحراء‏,‏ كما انها تحرمنا من استغلال صحرائنا الغربية والاستفادة بها في عملية التنمية الاقتصادية‏.‏
فيوجد بالصحراء الغربية‏23‏ مليون لغم أرضي‏,‏ منها‏17,2‏ مليون لغم في منطقة العلمين‏,‏ الأمر الذي حرمنا من البحث عن الثروات المعدنية في الصحراء الغربية واستثمار منطقة العلمين سياحيا مما كان سيشكل حلا للكثير من مشكلاتنا في مصر‏.‏ وتعادل الالغام في مصر أكثر من خمس الالغام الأرضية العالمية‏(‏ وفي احصائيات أخري تعادل ثلث الالغام الأرضية في العالم‏)‏ وهناك احصائية تشير إلي وجود‏110‏ ملايين لغم مزروعة علي مستوي العالم يخص مصر منها حوالي‏22%,‏ كما تشير احصائيات الأمم المتحدة إلي أن مصر تتصدر قائمة الدول التسع علي مستوي العالم الاكثر احتواء علي الالغام الأرضية المزروعة في الأراضي والبالغ عددها‏23‏ مليون لغم‏.‏

وقد زارت مصر في‏10‏ فبراير الماضي لجنة خاصة من الأمم المتحدة بعد انشاء صندوق الأمم المتحدة التطوعي للمساعدة في ازالة الالغام ـ حيث تساهم الدول في هذا الصندوق لازالة الالغام‏.‏ وتأتي زيارة بعثة الامم المتحدة المعنية بمشكلة الالغام لمصر في اطار الاتصالات التي تجريها مصر مع الدول والمنظمات الدولية بشأن مشكلة الالغام بالصحراء المصرية حيث تفقدت اللجنة مناطق الصحراء الغربية والبحر الأحمر التي دمرت الغامها حياة الكثيرين وعطلت انطلاقة التنمية ومنها اكتشاف البترول‏.‏ وقد انهت بعثة الأمم المتحدة مهمتها لتقويم مشكلة الالغام في مصر اواخر فبراير الماضي وقد اعدت تقريرا شاملا عن حجم المشكلة واثارها السلبية علي مصر‏,‏ بالاضافة إلي تقدير تكلفة ازالة تلك الالغام‏,‏ حيث كشفت بعثة الامم المتحدة ايضا عن وجود‏1500‏ لغم ارضي في شبه جزيرة سيناء ناتجة عن مخلفات حروب مصر واسرائيل من مجموع‏6‏ ملايين لغم قامت اسرائيل بزرعها في شبه جزيرة سيناء وغرب خليج السويس كنتيجة للحروب التي وقعت بين مصر واسرائيل في الفترة ما بين‏1967‏ و‏1973.‏ وقد استخدمت اسرائيل اساليب المماطلة والمراوغة في تسليم خرائط حقول الالغام الي الحكومة المصرية بعد عقد اتفاقية السلام المصرية ـ الاسرائيلية في كامب ديفيد وذلك للتهرب من مسئوليتها القانونية في ازالة هذه الالغام وتطهير هذه المناطق او دفع التعويضات اللازمة لازالة هذه الالغام التي زرعتها اثناء احتلالها لاراضي السويس وسيناء‏.‏
لقد سقط علي مدي السنين الالاف من الضحايا حيث بلغ مجموعهم فقط في الصحراء الغربية والعلمين‏8660‏ ضحية ما بين قتيل ومشوه ومصاب بعجز دائم طبقا لارقام وزارة الدفاع المصرية‏,‏ ومع ذلك فهذه ليست احصائيات دقيقة حيث ان هناك مصابين لم يتم اسعافهم لان الذئاب اكلتهم‏.‏ ومع ذلك لم تتحرك هذه الدول المسببة لهذه المآسي الانسانية لتعويض هؤلاء الضحايا وازالة ما زرعوه من خراب ودمار في ارضنا‏.‏
ولقد تمكنت الحكومات المصرية المتعاقبة من ازالة‏11‏ مليون لغم عن طريق القوات المسلحة حيث تمكنت من تطهير‏103‏ آلاف هكتار من الاراضي المصرية بتكلفة قدرها‏100‏ مليون دولار في الفترة من‏1981‏ الي‏1991‏ ـ تحملتها موازنة الدولة‏,‏ ثم توقفت القوات المسلحة بعد ذلك لفقد ارواح كثير من ابنائها فضلا عن نقص الامكانيات حيث تبلغ تكاليف الازالة حوالي‏34‏ مليار دولار‏.‏

لقد تضاعفت حوادث انفجار الالغام في الشهور الماضية لأن هذه الالغام قد تم زراعتها في مناطق كثبان رملية متحركة مما جعلها تنتقل ـ بفعل العوامل الجوية المختلفة ـ من اماكنها الي المناطق المأهولة بالسكان‏.‏
ان قضية الالغام المزروعة في الصحراء الغربية وسيناء هي قضية تمس الحقوق المصرية قبل المجتمع الدولي‏,‏ هذه القضية في أمس الحاجة إلي اخراجها من حالة الركود واللامبالاة العالمية الي دائرة الضوء في ظل الشرعية الدولية‏.‏ والسبب في التراخي الدولي في علاج مشكلة الالغام هو القصور الذي يشوب الاتفاقيات الدولية الخاصة بهذا الموضوع‏,‏ وتأتي اتفاقية اوتاوا في المقدمة‏.‏ فقد عقد مؤتمر اوتاوا في‏2‏ ابريل سنة‏1997,‏ وشاركت فيه‏135‏ دولة في مدينة اوتاوا الكندية من اجل مناقشة منع انتاج واستخدام الالغام الارضية المضادة للافراد خلال الحروب والصراعات‏..‏ وعلي الرغم من تصديق مائة دولة علي هذه المعاهدة ـ من بينها المانيا ـ الا ان امتناع الدول الرئيسية في مجال انتاج واستخدام الالغام الارضية مثل الولايات المتحدة وروسيا والصين وباكستان والهند قد اضعف من النتائج المتوقعة لهذه المعاهدة‏.‏

وفي تصريح لميري فولر مساعدة السكرتير العام للامم المتحدة أخيرا ذكرت ان ما قدمته بريطانيا لمصر لازالة الالغام في الصحراء الغربية لا يصل إلي‏500‏ ألف جنيه استرليني‏,‏ وأن المانيا المتسبب الحقيقي في زراعة
هذه الألغام لم تقدم أي مساعدات وترفض تقديمها بحجة أن مصر لم توقع علي اتفاقية اوتاوا‏.‏
وجدير بالذكر أنه قد تم إنشاء لجنة من الوزارات بقرار من رئيس مجلس الوزراء رقم‏866‏ لعام‏1999‏ للاختصاص بموضوع الألغام‏.‏ ولكن هذا لا يكفي فيجب العمل علي إيقاظ ضمير العالم الغائب ليشعر بهذه الكارثة الإنسانية والمطالبة بإزالة الألغام وبتعويض الأبرياء الضحايا التعويض العادل‏.‏ كما يجب عل الحكومة المصرية مطالبة هذه الدول الثلاث ـ التي تركت وراءها خمس ألغام العالم لتحول حياتنا إلي جحيم ـ ضرورة العمل علي إزالتها في أقرب وقت ممكن‏.‏ ويكون ذلك كالتالي تباعا‏:‏ ـ

أولا‏:‏ دعوة مصر لعقد لقاء رباعي علي مستوي القمة ـ ولا أقول علي مستوي وزراء الخارجية أو الدفاع ـ من مصر وإيطاليا وألمانيا وبريطانيا‏,‏ نطالب فيه بكل اعتزاز ان تتحمل هذه الدول الثلاث مسئوليتها القانونية دوليا بالكامل عما ارتكبته من قتل وتشويه لأبناء مصر وتوفير المساعدة لضحايا الألغام وإعادة تأهيلهم‏,‏ نحن لا نستجدي ولا نطالب بمساعدات دولية ولا نفعل كما تفعل إسرائيل في كل مناسبة وبدون مناسبة في استغلال عقدة الذنب لدي الشعوب والحكومات والمطالبة بالتعويضات‏,‏ ولكننا نطالب بحقنا العادل في حماية أرواح أبناء مصر وهي أبسط حقوق الإنسان‏.‏

ثانيا‏:‏ من الناحية القانونية الدولية تختص منظمة الأمم المتحدة بهذه القضية‏,‏ فيمكن ان نقدم شكوي رسمية إليها‏.‏ حقيقة ان الأمم المتحدة حتي الآن ومنذ انشائها لم تستطع ان تحسم أي نزاع يكون طرفا فيه أحد الدول الخمس الكبري ذوي حق الفيتو‏,‏ الا ان عرضها علي الأمم المتحدة حتي في حالة فشلها في الوصول الي حل ـ سيجعل القضية تبرز امام الضمير العالمي كقضية انسانية حية‏.‏

ثالثا‏:‏ الضغط علي الحكومة الإسرائيلية لدفع تكاليف إزالة الألغام التي زرعتها في‏650‏ الف فدان بالأراضي المصرية وضرورة الحصول علي الخرائط الخاصة بالألغام‏.‏

رابعا‏:‏ عرض القضية أمام محكمة العدل الدولية وهي مختصة بالنزاعات بين الدول في ضوء أحكام القانون الدولي‏,‏ وذلك كحل آخير في حالة فشل مساعينا الدبلوماسية‏,‏ ولا ننسي أننا حصلنا علي حقنا في طابا عن طريق التحكيم الدولي‏.‏
وأقول أنه بالنسبة لألمانيا‏,‏ فمن الممكن عن طريق القضاء الدولي مطالبتها بدفع التعويضات بالمليارات خاصة وان القانون الألماني يعطي الحق للأفراد في الحصول علي التعويضات كتلك التي حصل عليها غيرهم ورفع القضايا علي الدولة الألمانية من جانب الأفراد‏.‏ ولا يكفي ماأعطته ألمانيا لمصر في عام‏1999‏ من ثلاثة أجهزة للكشف عن الألغام لا تتجاوز قيمتها‏750‏ الف مارك‏.‏ ومن الممكن أيضا استثمار فرصة وجود حزب الخضر ضمن الائتلاف الحاكم في ألمانيا‏,‏ والذي يهتم بقضايا البيئة وبالتالي يحوي علي مصداقيته أمام الناخبين‏.‏
ان إسرائيل كانت ولاتزال تتبع منهج الضغط للحصول علي ماتراه من حقوقها مثلما فعلت مع ألمانيا حين اثارت عبر وسائل الإعلام القضايا الخاصة بمصير اليهود في الحرب العالمية الثانية والعمل الاجباري في معسكرات النازي‏,‏ مما جعل ألمانيا تذعن لدفع ملياري دولار سنويا لإسرائيل ضد مايقرب من خمسين عاما‏,‏ كما تدفع مليارات الدولارات الأخري من آن لاخر باعتبارها أجر المعتقلين في سجون النازي‏.‏

ان مصر يجب الا تطالب فقط بتطهير الأراضي المصرية من الألغام‏,‏ وبتعويض الضحايا الذين قتلوا وشوهوا وبالتعويض عن الأضرار الاقتصادية التي تحملتها من جراء عدم إمكانها استغلال هذه المساحات الصالحة للزراعة والتنقيب علي المعادن‏,‏ بل ان تطالب أيضا باعتذار من جانب دول المحور ودول الحلفاء لاتخاذهم الأراضي المصرية مسرحا لمعطياتهم العسكرية دون ان يكون لمصر أي مصلحة في هذه الحروب والمعارك‏.‏ فقد اعتذرت أوروبا لليهود عن مزاعمهم بإبادة اليهود في ألمانيا وإدعائهم بان هتلر اقام محرقة لليهود‏,‏ وان كان هذا الإدعاء مازال محل جدل علي مدي صحته‏,‏ وقامت إسرائيل بابتزاز سويسرا وألمانيا في هذه الإدعاءات‏.‏ كذلك اليابان اعتذرت عما فعلته في الكوريتين خلال الحرب العالمية الثانية‏.‏ والولايات المتحدة أبدت استعداداتها هي الأخري للاعتذار لفيتنام‏,‏ وآخر هذه الاعتذارات جاءت من جانب بابا الفاتيكان الذي اعتذر عن الحروب الصليبية واخطاء الكنيسة في المراحل التاريخية السابقة‏.‏
وأخيرا أقول‏..‏ أنه يجب علي مصر ان تطالب بحقها استنادا الي المواثيق والأعراف الدولية في قضية المسئولية المباشرة عن الأضرار الواقع علي الأفراد والدول نتيجة للسياسات العدوانية كما هو الوضع في حالة الحرب‏..‏ فقضية الألغام في مصر قضية قومية كبري‏.


الأهرام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
DPIFTS

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 17/09/2015
عدد المساهمات : 2529
معدل النشاط : 2995
التقييم : 220
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: ارهابييون يستعملون الغاما زرعها النازييون في مصر   الجمعة 12 أغسطس 2016 - 21:42

حسب المقال البراطنيين هم من زرعوا اغلب الالغاب و ليس الالمان و هدا منطقي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

ارهابييون يستعملون الغاما زرعها النازييون في مصر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: الأخبـــار العسكريـــة - Military News-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين