قام الجنود المصريون قبل المرحلة الأولى من المسابقة الدولية العسكرية "السماء الصافية" التي يتم فيها استخدام أنظمة الدفاع الجوي الروسية، بدورة تدريبية باستخدام الذخيرة الحية.