أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

وهم تجديد الخطاب الديني في منهاج الازهر للثانوية - حكم الاثار و من اكتشفها - صفحة 2

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 وهم تجديد الخطاب الديني في منهاج الازهر للثانوية - حكم الاثار و من اكتشفها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2
كاتب الموضوعرسالة
fulcrum77

لـــواء
لـــواء
avatar



الـبلد :
التسجيل : 23/08/2013
عدد المساهمات : 2078
معدل النشاط : 2116
التقييم : 234
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: وهم تجديد الخطاب الديني في منهاج الازهر للثانوية - حكم الاثار و من اكتشفها   الأحد 31 يوليو 2016 - 17:26

تنظيم الدولة الإسلامية يمنح رخص التنقيب عن الآثار في دير الزور


2015/08/25
أخبار سورية






متحف ديرالزور

ARA News / سرباز يوسف – أربيل
بدأ تنظيم الدولة الإسلامية خلال الأسبوع المنصرم، بمنح تصاريح خطية تسمح لحامليها بالتنقيب والبحث والإتجار بالآثار في جميع المناطق الخاضعة لسيطرة التنظيم بدير الزور وريفها الشرقي والغربي، شرقي سوريا.
التنظيم يشترط على حاملي الترخيص أن يكون على اتصال مع المسؤولين في ‹الولاية›، وبيان الكميات والمواد المكتشفة والتجار والمتداولين بالمهنة وحتى طرق بيعها، وفقاً لما صرح به مجاهد الشامي، مؤسس حملة ‹دير الزور تذبح بصمت› لـ ARA News.
الشامي أوضح أن «الكتب تصدر من ديوان الركاز، إحدى الدواوين الخاصة بالآثار والمتاحف، حسب تصنيف التنظيم، والذي يترأسه القاضي أبو عبد الله الكويتي، الذي قام بمنح الرخص للمواطنين شريطة أن يكونوا من أهالي وسكان المنطقة حصراً»، وأشار إلى أن «الرخصة لا تعطى للغرباء».
وأضاف «المنقبين بدورهم يقومون بعرض المواد المكتشفة على خبراء آثار متواجدين في المنطقة وهم على الأغلب موالون لتنظيم الدولة الإسلامية، ويتم شرائها حسب التقديرات، ومن ثم تحسب العمولة مع تكلفة تهريبها إلى خارج أراضي سوريا، وعلى الأغلب تهرب إلى تركيا أو لبنان أو الاردن أو حتى ضمن الأراضي العراقية نفسها، حسب مكان تواجد التاجر وعلاقاته».
تنظيم الدولة كان قد فجر قبل أيام معبداً رومانياً ‹بعل شمّين› في مدينة تدمر السورية بحجة أنه «وثن ويبتغى به عبادة غير الله».
داعش لديه ديوان ركاز يتعامل بالاّثار كمصدر دخل, أليس هذا هو نفس ما طرحه أحد الرجلين في الفيديو؟!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Abd_elrahman2011

لـــواء
لـــواء
avatar



الـبلد :
العمر : 32
المهنة : ( مدرس لغة فرنسية )
المزاج : لله الحمد والمنة
التسجيل : 09/02/2011
عدد المساهمات : 2659
معدل النشاط : 2556
التقييم : 151
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: وهم تجديد الخطاب الديني في منهاج الازهر للثانوية - حكم الاثار و من اكتشفها   الإثنين 1 أغسطس 2016 - 7:39

@the red general كتب:
هناك فرق بين الحرية في ابداء الراي و بين ايذاء الاخرين
انت لك وجهة نظر في شئ ما هذه حريتك لكن ان تنتهز الفرص للطعن في الاساس هذا هو المرفوض
اكاد اري حملة منظمة للدعاية لعاداتك و اعتقاداتك




أحب أن أعرف المخالفة التي أزعجت شخصك المحترم .. والإيذاء الذي أصدرته بحق الآخرين، هذا أولا
ثانيا: أن يحضر أحدهم مادة مفبركة يزعم أن بطلها أحد علماء أهل السنة السلفيين للطعن في دعاة السنة والسلف وأرد عليه في خطئه الذي يصر على أنه حق ووجهة نظر ثم يزعجك ردي وبياني لخطئه فهذا ليس من العدل ..
ثالثا: تعلمنا أول ما تعلمنا أنه عندما يتصدر أحد لفتح موضوع ما فلابد أن يجمع عنه مادة علمية بشكل جيد ثم يبدأ في تنظيمها ومن ثم دراستها بمنتهى الحيادية والبعد عن الأهواء حتى يصدر الحكم عليها بشكل صحيح يتصف بالحيدة .. وهذا ما لم يلتزم به الزميل المُنظر، وبالتالي فموضوعه أصلا (غير موضوعي)
رابعا: الزميل الذي يصف محمد حسان بالسلفية ويطنطن حول الكارنيهات والعضويات .. هل يدري أصلا معنى السلف ومن هم؟
إن أخبرني أحدكم -وأدعوك معهم كشخص مثقف ومحترم للمشاركة في الأمر- فسأكون شاكرا ممتنا.. ولكننا نعشق ثقافة السمع وننفض أيدينا من العلم الحقيقي ووسائله
أخيرا: لست من دعاة الأحزاب ولا الجماعات ولا الفرق الضالة حتى أقوم بالحملات المنظمة للدعايات والسخافات .. لست إلا رجلا صاحب مبادئ .. تختلف معها أو تتفق هذا شئ لا يهمني ولا يضيرني في شئ..

وأذكر أني كنت بالمنتدى وشخصك الكريم ليس معنا إبان ثورة يناير 2011 وكان معي ضد تلك الجماعات إذ ذاك معارك اتفق معها من اتفق واختلف معها من اختلف، لكن المنصف أدرك بعدُ أن كل ما نقلته من أدلة الكتاب والسنة ونقولات السلف هو الحق الذي توصل إلى صحته بعد ذلك حتى بائعي البطاطا في الأزقة والحارات، عرف ذلك من عرفه وجهله من جهله؛

وأما حكمك على شخصي بتلك الصورة فيس إلا محض ظلم أنت وحدك المسؤل عنه أمام الله .. لأنك في الأصل لا تدري ما هي السلفية ومن هم السلف .. تدري لماذا؟ لأن الإعلام المغرض نجح في تضليلكم بتصوير السلف على أنهم حزب النور أو الوجه الآخر للجماعات التكفيرية .. في حين أنكم تبيتون على فُرُشكم منعمين ونحن وحدنا من يحمل عبء محاربة الفكر المنحرف والمتطرف لهؤلاء .. ثم يأتي من يأتي ليقول: حملة ومنظمة ودعائية .. وأفكار وكارنيه وعضوية..!!
فالله المستعان .. أتمنى أن تعني نفسك حضرة المشرف بمطالعة ما سأرسله إلى بريدك، وإن يكن ثمّ بعدُ كلام فتفضل بمراسلتي على الخاص..
تحياتي لشخصك الكريم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Abd_elrahman2011

لـــواء
لـــواء
avatar



الـبلد :
العمر : 32
المهنة : ( مدرس لغة فرنسية )
المزاج : لله الحمد والمنة
التسجيل : 09/02/2011
عدد المساهمات : 2659
معدل النشاط : 2556
التقييم : 151
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: وهم تجديد الخطاب الديني في منهاج الازهر للثانوية - حكم الاثار و من اكتشفها   الإثنين 1 أغسطس 2016 - 8:29

@منجاوي كتب:
لن ادخل معك في دور ان فلان يرى نفسه سلفي و لكنه ليس سلفي لأن مجموعة اخرى من الاشخاص لا ترى انه سلفي. لا يوجد كارنيه عضوية للمجموعة. هناك نظام و شكل عام للسلوك و التفكير و الاستنباط يعم على الفكر السلفي و من يتخذ هذا الخط لن نجاوز الصواب لو قلنا انه سلفي الفكر.

مسألة انني غير مصري لا علاقة لها - كما ذكرت سابقا - بهذا الكلام. يا حضرة الاستاذ، المادة الفلمية امامك و هي انتاج مصري 100% سواء مقدم البرنامج او المنهاج الثانوي او المتحدث الاول او الثاني. هل وجدت ذكرا انه يجب احترام قانون الدولة؟ بل كلام واضح في حالة الشيخ الاول ان هذا حقك مهما قالت الدولة و كان الحل عندك ان فلان ليس سلفي. ارجوك استمع و شاهد ما نعرضه عليق قبل ان ترد! انا اعرض لك مادة من منهاج الازهر تعطيك حكم استخراج الكنوز من ارض. هذا ما يقوله الازهر و لا يذكر ان هذا الحكم ينسخه القانون.



ومَـا بَـقِـيَـتْ مِـنَ اللَّـذَّاتِ إلَّـا *** مُـحَـاوَرَةُ الـرِّجَـالِ ذَوِي الـعُـقُـولِ
وَقَـدْ كُـنَّـا نَـعُـدُّهُـمُ قَـلِـيـلًـا *** فَـقَـدْ صَـارُوا أَقَـلَّ مِـنَ الـقَـلِـيـلِِ

أرجو حضرة الزميل أن تلتزم الموضوعية والحيدة في طرحك قبل أن تطرح ما تسميها مواضيع ..

أما بخصوص مقدم الحلقة الذي تخصص في الطعن في الصحابة وأمهات المؤمنين ويعـد أحد المبشرين بالمذهب الشيعي في مصر
فمثل هذا لا يلتفت إليه فضلا عن أن يرد عليه، لأنه بالأساس خصم غير شرف، فكيف تحكم على طرف من خلال ما يقوله أحد ألد خصومه؟!

هدم الإسلام في مصر أصبح هو الخط الوحيد الذي تنتهجه مؤسسات إعلامية بعينها في مصر .. يريدونها كأوربا .. لا في تطورها التقني، بل في تسفلها وانحطاطها الأخلاقي، والبعض بالمقابل يشاركهم منهجم .. بعلم أو بجهل!

وممن يمارسون هذا الدور في مصر قناة القاهرة والناس و On tv وغيرهما من المؤسسات الممولة، ومعلوم من يمتلكهما ويوجه مساراتهما

أما أن يوجد ضعف في الأزهر في الحقبة الحالية فهو مما لا ينكره أحد، والأزهر كما رأيته منذ كنت في الخامسة من عمري كالسفينة العظيمة التي ألم بها خرق ..
والناس فيها وحولها قد انقسموا في أمرها إلى فريقين:
فريق يقول بإصلاح الخرق واستمرار السفينة في سيرها ومسارها الجليل، وفريق آخر يرى إغراقها بمن فيها!!

والعجيب أننا في مصر -على ديموقراطيتها- لم نسمع يوما من الدهر مثل هؤلاء المشوهين يتحدثون في أخطاء الكنيسة المصرية مع أن أخطاء الأزهر إلى جانبها لا تكاد  تذكر .. وإنما هي الحيدة يا سادة .. محض الحياد والإنصاف!!

وللحفاظ على الوحدة الوطنية فليذهب إسلامنا إلى حيث ألقت رحلها أم قشعم ولا نتعرض للكنيسة ولو ببنت شفة!!
ألم أقل لك إنها الموضوعية والحيادية والبعد عن الهوى .. كبر عليهم يا خليلي أربعا وصل عليهم صلاتك على الميت!!
حسبنا الله ونعم الوكيل

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
منجاوي

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المهنة : Physicist and Data Scientist
المزاج : هادئ
التسجيل : 04/05/2013
عدد المساهمات : 3165
معدل النشاط : 2674
التقييم : 194
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :



متصل

مُساهمةموضوع: رد: وهم تجديد الخطاب الديني في منهاج الازهر للثانوية - حكم الاثار و من اكتشفها   الإثنين 1 أغسطس 2016 - 15:50

صديقي، نحن لا نخلط الحابل بالنابل. و ليس كل شخص يفتح موضوع معين ان تقول له "لم تدرسه من كل جوانبه و لم تحط بكل الكتب و الدراسات و الشهادات - بكل اللغات" حتى تتكلم فيه. هذا ليس دوري و ليس دور ابراهيم عيسى (كإعلامي، الذي واجبه كشف الخطأ و عرضه للملأ كسلطة رابعة و للنقاش بين الناس). الرجل شخصية اعلامية فترة طويلة و له انحيازاته المعرفية (مثلنا كلنا). و لكن ان تغير الموضوع و تفتح مسائل اخرى مثل موقفه من الفتنة و غير هذا هو تغيير في الموضوع. سؤال واضح و صريح لك بما انك تبدو متعاطفا مع المنهج السلفي: هل تؤمن حقا بأنه يجب دلق الماء المقروء عليه قبل الحفر؟ و يجب ان يكون مكبر و تالي يكبران و يتلوان اثناء الحفر؟ هل تؤمن ان على المواطن المصري (ايا كان) ان يستمع للقانون؟

بما انك تتفق معه بأن الازهر يعاني مشاكل تعليمية (و هو ما قاله طه حسين و غيره من المثقفين و كان يكفر وقتها و ربما سمع نفس كلام المؤامرة) فهذا امر حسن. و لعلمك، الازهر الذي تدافع عنه اليوم انشئ لتدريس المذهب الشيعي و بقي كذلك عقودا قبل ان تتغير الاحوال. و سبحان مغير الاحوال.

الموضوع في نظري المتواضع اننا حين نقول: طوروا المناهج و التعليم الديني، يكون الرد هذا رمي بدون علم. و ماذا نحتاج ان نطور. وبالتالي حين يأتي الاستاذ ابراهيم او غيره بمثال واضح و صريح (و قد فعلها من قبل و فعلها غيره في دول عربية اخرى) فهو يضع الحجة، و يضع الجميع امام مسؤولياتهم. و هذا الضغط يثمر احيانا و لو بعد حين.


@Abd_elrahman2011 كتب:






ومَـا بَـقِـيَـتْ مِـنَ اللَّـذَّاتِ إلَّـا *** مُـحَـاوَرَةُ الـرِّجَـالِ ذَوِي الـعُـقُـولِ
وَقَـدْ كُـنَّـا نَـعُـدُّهُـمُ قَـلِـيـلًـا *** فَـقَـدْ صَـارُوا أَقَـلَّ مِـنَ الـقَـلِـيـلِِ

أرجو حضرة الزميل أن تلتزم الموضوعية والحيدة في طرحك قبل أن تطرح ما تسميها مواضيع ..

أما بخصوص مقدم الحلقة الذي تخصص في الطعن في الصحابة وأمهات المؤمنين ويعـد أحد المبشرين بالمذهب الشيعي في مصر
فمثل هذا لا يلتفت إليه فضلا عن أن يرد عليه، لأنه بالأساس خصم غير شرف، فكيف تحكم على طرف من خلال ما يقوله أحد ألد خصومه؟!

هدم الإسلام في مصر أصبح هو الخط الوحيد الذي تنتهجه مؤسسات إعلامية بعينها في مصر .. يريدونها كأوربا .. لا في تطورها التقني، بل في تسفلها وانحطاطها الأخلاقي، والبعض بالمقابل يشاركهم منهجم .. بعلم أو بجهل!

وممن يمارسون هذا الدور في مصر قناة القاهرة والناس و On tv وغيرهما من المؤسسات الممولة، ومعلوم من يمتلكهما ويوجه مساراتهما

أما أن يوجد ضعف في الأزهر في الحقبة الحالية فهو مما لا ينكره أحد، والأزهر كما رأيته منذ كنت في الخامسة من عمري كالسفينة العظيمة التي ألم بها خرق ..
والناس فيها وحولها قد انقسموا في أمرها إلى فريقين:
فريق يقول بإصلاح الخرق واستمرار السفينة في سيرها ومسارها الجليل، وفريق آخر يرى إغراقها بمن فيها!!

والعجيب أننا في مصر -على ديموقراطيتها- لم نسمع يوما من الدهر مثل هؤلاء المشوهين يتحدثون في أخطاء الكنيسة المصرية مع أن أخطاء الأزهر إلى جانبها لا تكاد  تذكر .. وإنما هي الحيدة يا سادة .. محض الحياد والإنصاف!!

وللحفاظ على الوحدة الوطنية فليذهب إسلامنا إلى حيث ألقت رحلها أم قشعم ولا نتعرض للكنيسة ولو ببنت شفة!!
ألم أقل لك إنها الموضوعية والحيادية والبعد عن الهوى .. كبر عليهم يا خليلي أربعا وصل عليهم صلاتك على الميت!!
حسبنا الله ونعم الوكيل

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Abd_elrahman2011

لـــواء
لـــواء
avatar



الـبلد :
العمر : 32
المهنة : ( مدرس لغة فرنسية )
المزاج : لله الحمد والمنة
التسجيل : 09/02/2011
عدد المساهمات : 2659
معدل النشاط : 2556
التقييم : 151
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: وهم تجديد الخطاب الديني في منهاج الازهر للثانوية - حكم الاثار و من اكتشفها   الإثنين 1 أغسطس 2016 - 19:54

@منجاوي كتب:
صديقي، نحن لا نخلط الحابل بالنابل. و ليس كل شخص يفتح موضوع معين ان تقول له "لم تدرسه من كل جوانبه و لم تحط بكل الكتب و الدراسات و الشهادات - بكل اللغات" حتى تتكلم فيه. هذا ليس دوري و ليس دور ابراهيم عيسى (كإعلامي، الذي واجبه كشف الخطأ و عرضه للملأ كسلطة رابعة و للنقاش بين الناس). الرجل شخصية اعلامية فترة طويلة و له انحيازاته المعرفية (مثلنا كلنا). و لكن ان تغير الموضوع و تفتح مسائل اخرى مثل موقفه من الفتنة و غير هذا هو تغيير في الموضوع. سؤال واضح و صريح لك بما انك تبدو متعاطفا مع المنهج السلفي: هل تؤمن حقا بأنه يجب دلق الماء المقروء عليه قبل الحفر؟ و يجب ان يكون مكبر و تالي يكبران و يتلوان اثناء الحفر؟ هل تؤمن ان على المواطن المصري (ايا كان) ان يستمع للقانون؟

بما انك تتفق معه بأن الازهر يعاني مشاكل تعليمية (و هو ما قاله طه حسين و غيره من المثقفين و كان يكفر وقتها و ربما سمع نفس كلام المؤامرة) فهذا امر حسن. و لعلمك، الازهر الذي تدافع عنه اليوم انشئ لتدريس المذهب الشيعي و بقي كذلك عقودا قبل ان تتغير الاحوال. و سبحان مغير الاحوال.

الموضوع في نظري المتواضع اننا حين نقول: طوروا المناهج و التعليم الديني، يكون الرد هذا رمي بدون علم. و ماذا نحتاج ان نطور. وبالتالي حين يأتي الاستاذ ابراهيم او غيره بمثال واضح و صريح (و قد فعلها من قبل و فعلها غيره في دول عربية اخرى) فهو يضع الحجة، و يضع الجميع امام مسؤولياتهم. و هذا الضغط يثمر احيانا و لو بعد حين.





العجيب أننا نُتّهم بخلط الحابل بالنابل، والأعجب أن الذين يتهموننا بذلك هم الغارقون في هذا الأمر حتى آذانهم وهم لا يدرون، وقديما قال العرب في أمثالهم:
رمتني بدائها وانسلت .. والآن أعود إلى حديثك وردك على كلامي بقولك:


(وليس كل شخص يفتح موضوع معين ان تقول له "لم تدرسه من كل جوانبه و لم تحط بكل الكتب و الدراسات و الشهادات - بكل اللغات" حتى تتكلم فيه. هذا ليس دوري و ليس دور ابراهيم عيسى (كإعلامي، الذي واجبه كشف الخطأ و عرضه للملأ كسلطة رابعة و للنقاش بين الناس). الرجل شخصية اعلامية فترة طويلة و له انحيازاته المعرفية (مثلنا كلنا). و لكن ان تغير الموضوع و تفتح مسائل اخرى مثل موقفه من الفتنة و غير هذا هو تغيير في الموضوع) .. اهـ

وأقول لك: هذه هي مصيبتنا نحن العرب، وهذا سبب تخلفنا وما نحن فيه من فوضي وتسفل بين الأمم ..
أن يكون هناك من لا يعرف شيئا عن موضوع ما ثم يفتح فيه نقاشا ليعرف ما كان يجهله فهذا أمر محمود،
وأما أن يفتح الجُهّال من أمثال هذا المتهوك - إبراهيم عيسى- مواضيع تمس صميم الدين والمعتقد واستقرار هذا الوطن،
وهو ممن لا يعرف كوعه من بوعه من كرسوعه ويتصدر ليُلبِّس على العوامِّ أنه صاحب فكر وثقافة واتجاه تجديدي وفكر تنويري وأمثال هذه الخزعبلات، فهذا بالتأكيد مما لا يقبله عاقل ولا يقول به
منصف حتى من أعدى أعداء هذه الديانة وذيّاك الوطن، حتى الذين يقولون حرية الرأي لا يقولون بمثل هذا الكلام .. وديننا -دين الإسلام العظيم-
دين يعظم شأن الكلمة جدا، كما قال -صلى الله عليه وسلم- لمعاذ حينما سأله:
(وَإِنَّا لَمُؤَاخَذُونَ بِمَا نَتَكَلَّمُ بِهِ؟) فقال -صلى الله عليه وسلم-:" ثَكِلَتْكَ أُمُّكَ يَا مُعَاذُ وَهَلْ يَكُبُّ النَّاسَ فِى النَّارِ عَلَى وُجُوهِهِمْ -أَوْ قَالَ عَلَى مَنَاخِرِهِمْ- إِلاَّ حَصَائِدُ أَلْسِنَتِهِمْ "
فهذا أول ما يعقد عليه الخِنصر في موضوعنا، فإن أقررت به فبها وقرة عين، وإلا فلا حديث بعدُ لأنه سيصير محض جدال لأجل الجدال، وهذا
مما نهانا عنه نبينا -صلى الله عليه وسلم- بقوله:
(أنا زعيم بيت في ربض الجنة لمن ترك المراء وإن كان محقا)

وأما السير على منهاجك وفكرك فيما يتعلق بالتصدّر للنقاش والطرح والتنظير فهو ليس إلا دعوة صريحة
لأن تصبح الدنيا فوضى وليَتَّهِم من شاء بما شاء ومتى وكيف شاء، وليتكلم كل من أُوتيَ لسانا وحُرم عقلا فيما ليس لأحد فيه كلام سوى العلماء ..

ولا أدري صراحة أين ذهب ما كنا نتشدق به بخصوص التخصصات، وأنه لا يتكلم في تخصص ما إلا أهله والمتعمقين فيه، لماذا نهاب التنطع في الحديث في أي فن
مهما كان وضيعا لا قيمة له، ثم لا نرى تلك الجرأة الوقحة والهجمة الفجّة إلا على دين محمد -صلى الله عليه وسلم- كتابا وسنة وصحابة..؟!

نحن الشعوبَ العربية لا نفهم المصطلحات على وجهها، وإنما لابد أن نضيف إليها مفاهيمنا العقيمة الخاصة، كالحرية مثلا .. مقصودها عندنا نحن العرب غير ما هو عليه
عند دعاة من نزعم أننا نسلك سبيل الحرية خلفهم (حَذْوَ النَّعْلِ بِالنَّعْل)، وهذا بيِّنٌ جدا ولا حاجة فيه لبسط مقال ..

إذا كان أمثال هذا المتهوك الداخل في زمرة من يسمون مينا وكذبا (النخبة) لا يعرف حتى الحدود العامة للموضوع الذي يَدُس فيه ما يَدُس من أراجيفه وكذبه،
لا أقول يحيط علما بكل ما كتب ولا بكل اللغات، بل أقول أنه لا يعرف حتى حدوده العامة فضلا عن مسائله وتفريعاته ..
فكيف يعرض ما لم يُحط بمفهومه الأدنى على شعب قِوامه صار يتخطى التسعين مليون مواطن؟!
هذا إذا عصرنا على أنفسنا الليمون وتغافلنا عن سوء نيته وخبث طويته تجاه ما يَطرح من رجيعه ونتْنه الذي يسميه مواضيع ..!!

شخصيته الإعلامية والسلطة الرابعة التي تتحدث عنها هذا يلزم سلطات الدولة، أما أنا ومثلي من الشعب المبتلى بالنظر فهي هذه الوجوه الكالحة صباح مساء
فليس له عندنا أدنى درجة من الاعتبار .. مثل هذا كبَّرنا عليه أربعا وصلينا عليه من قديم صلاة الجِنازة وغسلنا منه أيدينا ..
من يطعن في أصحاب محمد  -صلى الله عليه وسلم- ويمتهن مهنة أُسُّها وأساسها العبث بمقومات هذا الدين فهو عندنا ساقط لا كينونة له ولا اعتبار
ونسأل الله أن لا يرحم فيه ولا فيمن على شاكلته مغرز إبرة..
وأما سؤالك:
(سؤال واضح و صريح لك بما انك تبدو متعاطفا مع المنهج السلفي: هل تؤمن حقا بأنه يجب دلق الماء المقروء عليه قبل الحفر؟ و يجب ان يكون مكبر و تالي يكبران و يتلوان اثناء الحفر؟ هل تؤمن ان على المواطن المصري (ايا كان) ان يستمع للقانون؟) ..اهـ

فلست متعاطفا مع المنهج السلفي .. لأن السلف الذين سألتك عن كُنههم ولم تجبني (هم الصحابة) -رضوان الله عليهم- ثم من تبعهم بإحسان من التابعين -رحمهم الله-
وعليه
فكل مسلم سلفي بالأساس ما لم ينحُ ناحية ويتخذ لنفسه فرقة أو جماعة أو مذهبا مخالفًا لما كان عليه أصحاب محمد -صلى الله عليه وسلم- كالخوارج
والمعتزلة والجهمية وغيرهم ..
وأما عن سؤالك عن معتقدي في سكب الماء المقروء عليه قبل الحفر وهذا الكلام ، فأعود بك إلى سؤالي الأول
لك عن كونك مصريا أم لا .. وسؤالي لك آنذاك
 لم يكن اعتباطا ولا كان بقصد الاستهزاء، وإنما كان لإقرار شئ ما هو مستقر عندنا في ثقافتنا نحن المصريين وهو:

أن من يقوم بهذا الشئ وهو الحفر والتنقيب عن الآثار يشمل كل أحد ويمكن أن تقوم به أي فئة في المجتمع، إلا السلفيين الخُلَّص من العلماء وطلاب العلم؛

 يقوم بهذا المسلم والنصراني، الموظف والعامل، الذي يصلي والذي لم يصلِّ ركعة منذ ولد، الذي مع الدولة والذي هو ضد الدولة .. يقوم بهذا من يقوم طلبا لزينة الدنيا وبقصد تخطي حالة الفقر العام التي تنتاب معظم أبناء الوطن .. فما علاقة هذا بالسلفيين وما هو وجه صلتهم بهذا الأمر، وهم الذين هُدِّدُوا بالتعليق على المشانق
من قِبل الجماعات المنحرفة التي كانت تتقلد الحكم بغرض الصمت وعدم فضح المستور فأبوا إلا بيان الحق وإن تدلت حبال المشانق بأجسادهم ..
وإن ألقت بهم الريح من أعالي الشناخيب (رؤس الجبال) .. أفهؤلاء يفكرون أصلا فيما تتهمهم به أنت وغيرك؟

أقول هذا لأجعلك على ذُكر مما قلته لك سلفا بأن محمد حسان ومن على شاكلته ممن ادعى السلفية ليس منها في قبيل ولا دبير .. وأضرب لك مثلا ..
إن من أخص خصائص أهل السنة سَمْعُهُم لولاة أمورهم في المعروف، في المنشط والمكره وأثرة عليهم، كما أمرهم رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ويُحرّمون
الخروج على الحكام المسلمين وإن كانوا فجرة، وإن كانوا فسَقة، وإن كانوا جوَرة، وإن كانوا ظلَمة .. لا تجد سلفيا واحدا يخرج عن هذا الأمر ولا طرفة عين ..
فهل هذا ما فعله محمد حسان ومن على شاكلته في فوضى 25 يناير؟! بل عملوا بضده تماما وهو مذهب الخوارج..فكيف يصير سلفيا؟!
أترك لك الإجابة وأرجو منك الإنصاف ..

وعليه: فإن أهل السنة -السلفيين- لا ينظرون أصلا لما طرحته في مادتك الفيلمية، ولو أُلقِيَت كنوز الأرض تحت أرجلهم ما نظروا إليها فضلا عن أن يمدوا إليها يدا، فكيف تدخل بي أصلا في مسلك سكب ماء وقراءة قرآن وتكبير وهذا العبث العابث الذي يقول به هؤلاء المجرمون ..

أما عن اعتقادي في هذا الأمر فهو ما قاله -صلى الله عليه وسلم-: (تسمع وتطيع للأمير وإن ضرب ظهرك وأخذ مالك)
فإذا كانت هذه طاعتي فيما يسلبه الحاكم من مالي الخاص الذي شقيت فيه وتعبت، فماذا تُراها تكون عقيدتي فيما هو مال عام للوطن كله تتعلق به ذمة ما يربو على تسعين مليون مواطن؟! الذي لا يفهمه أغلب الناس أن هذه الآثار بحكم القانون -الذي لم يخالف الشرع في هذه المسألة- هذه الآثار مال عام تستخدمه الدولة في الإنفاق على المؤسسات العامة وتطوير البِنَى التحتية وغير ذلك، فالذي يفعل ما تقول به (حسب الشرع) يكون قد سرق 90 مليون مواطن في مصر، تراني أقبل بهذا؟!

وأما قولك:

(بما انك تتفق معه بأن الازهر يعاني مشاكل تعليمية (و هو ما قاله طه حسين و غيره من المثقفين و كان يكفر وقتها و ربما سمع نفس كلام المؤامرة) فهذا امر حسن. و لعلمك، الازهر الذي تدافع عنه اليوم انشئ لتدريس المذهب الشيعي و بقي كذلك عقودا قبل ان تتغير الاحوال. و سبحان مغير الاحوال.) اهـ

فأقول: كون أن الأزهر يعاني مشاكل تعليمية فهذا مما لا يماري فيه سوى الجُهّال، وأما أن يتكلم في هذا الأمر طه حسين وغيره فهذه هي البلوى التي عمّت
والمصيبة التي طمّت؛ لقد اتفقنا سلفا أنه من العقل عند كل ذي عقل أنه لا يتكلم في أي صنعة سوى شيوخها والمتخصصون فيها، فهل طه حسين الذي قال في القرآن
ما قال، وطعن فيه ما طعن، وأنكر وجود أنبياء الله أصلا كإبراهيم وإسماعيل -عليهما السلام- وقدّم بعد ذلك لكتاب الضال المنحرف المتشيع محمود أبي رية
والذي عنوانه (أبو هريرة شيخ المضيرة)، فضلا عن كتابه (أضواء على السنة المحمدية) ،واللذان لم ينشرا إلا بين طوائف الشيعة، طعنا في السنة النبوية وهدما لها، أمِثل هذا ممن يتكلم في تطوير الأزهر وعلاج مشاكله؟!
إن قلت بهذا فأنت ممن يقول بأن حل جميع مشاكل مصر والأمة العربية لا يكون إلا باحتلال الكيان الصهيوني لها!! وحاشاك أن تكون كذلك وأنت
من أنت في ثقافتك وعقلك ..

وأما عن تكفير الأزهر له، فأنت لم تقرأ ما كتب طه حسين أصلا في تلك الحِقبة من التاريخ لتعلم لماذا كفره الأزهر، ثم لماذا تلوم الأزهر في تكفيره
وقد قالت زوجته سوزان في كتابها:
Avec toi ( معك ) أنه -أي طه- قد تنصَّر في إحدى كنائس فرنسا..!!
بل هذا مما نشرته قبلُ مجلة الإذاعة والتليفزيون المصرية؛ ومع أنني لست من المصدقين لها فيما قالته، إلا أن هذا لا ينفي أنها كانت أعرف الناس به إذ هي زوجته، فإن كنت لائمًا فلُم زوجته سوزان أولا ثم اقرأ بعدُ ماذا كتبه طه وبماذا رد عليه الأزهر حتى لا تكون ممن يسوق الكلام على عواهنه، وحاشاك أن تكون من
هذه الفئة من الناس..


وخذ إليك هذا الموضوع الصغير كبداية لك في هذا البحث .. (إن أردت)
http://www.masralarabia.com/%D8%B3%D8%A7%D8%AD%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%B1%D9%8A%D8%A9/1039454-%D9%8A%D8%A7%D8%B3%D8%B1-%D8%A8%D9%83%D8%B1-%D9%8A%D9%83%D8%AA%D8%A8-%D8%B7%D9%87-%D8%AD%D8%B3%D9%8A%D9%86-%D9%87%D9%84-%D8%AA%D9%86%D8%B5%D8%B1-%D9%81%D9%8A-%D9%81%D8%B1%D9%86%D8%B3%D8%A7-%D8%9F

والخلاصة: أن أهل العلم (وحدهم) هم من لهم الحق في معالجة هذه المشكلات التي يعاني منها الأزهر منذ وطأته حوافر خيول نابليون بونابرت الذي كان الراعي
الرسمي لمشروع
( ابتعاث طلاب الأزهر للدراسة في فرنسا ) حتى يكونوا لهم أداة ومِعولًا بعد ذلك في هدم الأزهر عند رجوعهم إلى مصر،
وأحسب أنك تعرف أن طه حسين كان إحدى الثمرات المُرّة لهذا المشروع الذي بدأه
المستشرق فانتور (خليل نابليون وصديقه المقرب)
ثم طوره بعدُ المهندس آدم فرانسوا جومار المعروف بـ (المسيو جومار)
والذي كان مشاركا لنابليون أيضا في حملته على مصر ..
وارجع في هذا الأمر إن أردت لكتاب العلامة الأستاذ محمود محمد شاكر
(رسالة في الطريق إلى ثقافتنا) وكتاب الدكتورة نفوسة زكريا سعيد
(
تاريخ الدعوة إلي العامية وآثارها في مصر)، وكتاب الأستاذ محمد جلال كشك (ودخلت الخيل الأزهر)..

وأما عن الأزهر وإنشائه على المذهب الشيعي .. فهل هذا مما يسوغ عند شخصك الكريم أن يستمر الأزهر على مذهب الشيعة؟!
هل تقصد أنك من أصحاب نظرية: فليظل الخطأ خطأ ولا يجوز إصلاحه طالما أنه نشأ أول ما نشأ على صورته الخاطئة؟!

ثُم .. أين كان الشيعة من مصر قبل عام 358 هـ ، بل أين كانت الشيعة عند دخول الإسلام مصر عام 18 هـ وافتتاحها بالكامل عام 21 هـ؟ أين كان الشيعة حينئذ؟!
أنا أجيبك .. كان رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ولم يكن الشيعة، وكانت الخلافة الراشدة حتى علي رضي الله عنه ولم تكن الشيعة، ثم كان علي رضي الله
عنه الذي حرق الشيعة القائلين بالوصية ثم بإلهيته وخدّ لهم الأخاديد، ثم ظلت مصر إسلامية لقرون وقرون ولم تكن الشيعة، وستستمر مصر إن شاء الله
سنية سلفية وإن رغمت أنوف!!


وأما قولك:
(الموضوع في نظري المتواضع اننا حين نقول: طوروا المناهج و التعليم الديني، يكون الرد هذا رمي بدون علم. و ماذا نحتاج ان نطور. وبالتالي حين يأتي
الاستاذ ابراهيم او غيره بمثال واضح و صريح (و قد فعلها من قبل و فعلها غيره في دول عربية اخرى) فهو يضع الحجة، و يضع الجميع امام مسؤولياتهم.
و هذا الضغط يثمر احيانا و لو بعد حين.)

فأقول:
أما قولك بالحجة والبيان والأمثلة والأشياء العجيبة التي قال بها إبراهيم عيسى وغيره من المتهوكين، فأحسبك -وعلى نفس نسجك ومنوالك-
ستكون أول المعارضين لشخصي المتواضع إن قررت أنا أو غيري إلغاء الطب والمستشفيات لأن طبيبا ما أو أكثر في مصر قد أخطأ فترك مقصا
أو غيره في أحشاء مواطن إبان إجراء عملية له؛
فإن أنا حاججتك بالمشاكل الموجودة بالمؤسسة الطبية في مصر، فستحاجني بقولك أنك معترف بها لكن أمر تطويرها إنما يرجع إلى المتخصصين فقط
في الشأن الطبي، وليس لكل متهوك خبيث البطانة يضمر الحقد على الطب وأهله!!
فإذا كان هذا الرد المنطقي في حالة الطب وأهله، فأحرى أن نطبقه في دين الله -عزوجل- وأهله، إن كنا نخشى أن نكون ممن قال الله -عزوجل- فيهم:

{ مَا لَكُمْ لَا تَرْجُونَ لِلهِ وَقَارًا } ..

وفي النهاية أسوقك إلى أصل الّداء العضال، ومن ثَمّ إلى طريقة العلاج إن شاء الله .. إن صحَّت النية ..


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ahmed606066

مـــلازم أول
مـــلازم أول
avatar



الـبلد :
المهنة : طالب
المزاج : سعيد الحمد لله
التسجيل : 22/09/2012
عدد المساهمات : 741
معدل النشاط : 634
التقييم : 30
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: وهم تجديد الخطاب الديني في منهاج الازهر للثانوية - حكم الاثار و من اكتشفها   الإثنين 1 أغسطس 2016 - 23:41

@rebwar1 كتب:
اعضاع المحترمون , اولا انا شاركت في هذا الموضوع و تم مسح مشاركتي لاسباب غير معروفة و اتمنى ان يكون خطئا بسيطا و ليس منهجا للاخوة المشرفين.

ان للدين الاسلامي اشياء يخصه و لايمكن المساس به على اساس التطور الفكر الانساني و من بين هذه الاشياء القران بكل محتوياته, اما السنة و كل ما يتضمنه فهنالك اختلاف بين المسلمين في هذا و من هذا الاختلاف ظهر المذاهب الاسلامية المختلفة (سنة , شيعة ,صوفين ...الخ) , التغير في هذه المناهج ليس بالامر السهل و ليس مسموحا حتى , لكن للاسف البعض لايريد ان يرى ذالك , بل يحاول ان يضهر الشيئا غير واقعي للناس ايضا.

شيء اخر يجب ان نضعه بااعتبارنا ان المسلم يعبد ربه ليدخله الجنة و يقيه من عذاب النار (حسب الديانة الاسلامية) لذالك فاغلبهم سيتجنب الافعال و الافكار التي لم يكن يفعلها و يتبناها المحمد او نهى عنها , بل سيكتفون بما امرهم بها و وعدهم بالجنة اذا فعلوها و النار اذا خالفوها,و التجديد يسمى في الاسلام "البدعة" اي فعل او فكر لم يكن في القران و لا السنة و ليس عليه اجماع العلماء و هو شيء محرم و مخالف للشريعة. 
و من تلك الاحاديث التي نها فيها محمد البدعة
(من عمل عملا ليس عليه أمرنا فهو رد)-صحيح مسلم.
( إياكم والمحدثات فإن كل محدثة بدعة)ابو داود.


تحياتي

العضو  الكريم اولا احب الفت نظرك لخطاء املائى يبدو نتيجة السرعه كلنا يخطاء

وانا اولهم لكن لزم التنبيه لان الامر يتعلق بالنبى صلى الله عليه وسلم

لا شئ اسمه (المحمد) ابدا 

ثانيا

ام عن الحديثن الذى اوردتهم  ليس معناهم اننا كمسلمين  نوقوم فقط بما كان يقوم به النبى عليه الصلاه وافضل السلام

انما معناهم

 أنه لا يجوز التعبد بعمل إلا بشرط أن يكون مما دل عليه الدليل, وإلا كانت العبادة مردودة على صاحبها، وهو آثم لإقدامه على التعبد بما لم يشرعه الله تعالى
وسوف اعطيك رابط لتتاكد ان هذه فتوى من موقع معتبر

ومثل للايضاح فلا يجوز ان اتعبد الى الله انى لا اتزوج مثلا لان الله سبحانه وتعالى ما قال ذلك فلا يجب ان اخترع شئ من دماغى اتعبد به   


وابدعه معنها 

فالبدعة إذن عبارة عن طريقة في الدين مخترعة تضاهي الشرعية). يقصد بالسلوك عليها المبالغة في التعبد لله سبحانه
وهذا اختصار وسوف اوفيك بالروبط 


وديل ذلك ايضا ان سيدنا عمر ثانى الخلفاء الراشدين  رضى الله عنه استحدث امور كثيره بضوابط شرعيه رضى الله عن سيدنا عمر





كالدواوين مثلا
عدم اقامة حق السرقه فى المجاعه
وايضا


اول من وضع تأريخا للمسلمين و أتخذ التاريخ من هجره رسول الله صلى الله عليه و سلم.
وايضا
-أعطى فقراء أهل الكتاب من بيت مال المسلمين.
وامور اخرى  كثيره فعلها الصحابه مستنيرين بالاسلام لان الاسلام دين حياه وهو اخر الاديان لذلك يصلح لكل  زمان وبه الايات ذلك
والمشكله ليست كما فهمت المشكله حالة التخالف التى يقبع فيها الشرق من فتره ادت الى جمود فكرى
عام والا قل لى لماذا لا نخترع كمسلمين الاسلحه بدل استيرادها  مثل
هل حرام مثلا او حتى المصليات  الامر ليس مشكله فى الدين مشكلة عقول تحجرت وايادى عجزت بع ان اعتادت على الاستيراد بدلا من الصماعه والاستيرات بدلا من الصناعه 
لا ابداع كله استيراد فى كل شئ حتى اغلب الافلام هى ممجرد تعريب اضافة بعض امور وحذف اخرى وتكرار هذا جمود فكرى ليس بسبب الدين هذا جمود عام وليس سببه الدين لما تمسكنا بالدين كنا فى مقدمة الامم
ام لم نكن الاول على الاطلاق كمان وهتمامنا بعلوم متنوعه فلك وبصريات وطب  وغيره
واخير ا نحن لا نعبد الله سبحانه وتعالى فقط من اجل الجنه وان لا ندخل النار لا بل
بل اننا نسعى لرضاه الله عنى ورضا الله لدينا اعظم واكبر من الجنه كما قال الله
بسم الله الرحمن الرحيم

(وَرِضْوَانٌ مِنَ اللَّهِ أَكْبَرُ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ)

صدق الله العظيم

وايضا
كان يقول احد الزهاد
اللهم إن كنت أعبدك خوفا من نارك فاحرقني بنار جهنم وإذا كنت أعبدك طمعا في جنتك فاصرفني منها.. أما إذا كنت أعبدك من أجل محبتك فلا تحرمني من رؤية وجهك الكريم.
وهذا بالطبع ليس معنه ان من يعبد الله ليدخل الجنه لن يدخلها ومن يعبده اتقاء النار سيحرق فيها لا  ابداء  انما القصد هو اظهار حب الى االله تعالى
 ومحبة الله نعمه عظيمه  فكما قيل
وقال النبى الكريم  صلى الله عليه وسلم
ان لم يكن بك غضب على فلا ابالى
الى اخر دعاءه صلى الله عليه وسلم
فالمهم هو رضا الله تعالى وليس فقط جنه والبعد عن النار
 
المصدر للتفسير
المصدر للتفسير
مصدر التفسير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
rebwar1

مراسل حربي
فريق التحرير

مراسل حربي  فريق التحرير
avatar



الـبلد :
التسجيل : 12/08/2014
عدد المساهمات : 745
معدل النشاط : 853
التقييم : 100
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: وهم تجديد الخطاب الديني في منهاج الازهر للثانوية - حكم الاثار و من اكتشفها   الثلاثاء 2 أغسطس 2016 - 7:24

@ahmed606066 كتب:






العضو  الكريم اولا احب الفت نظرك لخطاء املائى يبدو نتيجة السرعه كلنا يخطاء

وانا اولهم لكن لزم التنبيه لان الامر يتعلق بالنبى صلى الله عليه وسلم

لا شئ اسمه (المحمد) ابدا 

ثانيا

ام عن الحديثن الذى اوردتهم  ليس معناهم اننا كمسلمين  نوقوم فقط بما كان يقوم به النبى عليه الصلاه وافضل السلام

انما معناهم

 أنه لا يجوز التعبد بعمل إلا بشرط أن يكون مما دل عليه الدليل, وإلا كانت العبادة مردودة على صاحبها، وهو آثم لإقدامه على التعبد بما لم يشرعه الله تعالى
وسوف اعطيك رابط لتتاكد ان هذه فتوى من موقع معتبر

ومثل للايضاح فلا يجوز ان اتعبد الى الله انى لا اتزوج مثلا لان الله سبحانه وتعالى ما قال ذلك فلا يجب ان اخترع شئ من دماغى اتعبد به   


وابدعه معنها 

فالبدعة إذن عبارة عن طريقة في الدين مخترعة تضاهي الشرعية). يقصد بالسلوك عليها المبالغة في التعبد لله سبحانه
وهذا اختصار وسوف اوفيك بالروبط 


وديل ذلك ايضا ان سيدنا عمر ثانى الخلفاء الراشدين  رضى الله عنه استحدث امور كثيره بضوابط شرعيه رضى الله عن سيدنا عمر





كالدواوين مثلا
عدم اقامة حق السرقه فى المجاعه
وايضا


اول من وضع تأريخا للمسلمين و أتخذ التاريخ من هجره رسول الله صلى الله عليه و سلم.
وايضا
-أعطى فقراء أهل الكتاب من بيت مال المسلمين.
وامور اخرى  كثيره فعلها الصحابه مستنيرين بالاسلام لان الاسلام دين حياه وهو اخر الاديان لذلك يصلح لكل  زمان وبه الايات ذلك
والمشكله ليست كما فهمت المشكله حالة التخالف التى يقبع فيها الشرق من فتره ادت الى جمود فكرى
عام والا قل لى لماذا لا نخترع كمسلمين الاسلحه بدل استيرادها  مثل
هل حرام مثلا او حتى المصليات  الامر ليس مشكله فى الدين مشكلة عقول تحجرت وايادى عجزت بع ان اعتادت على الاستيراد بدلا من الصماعه والاستيرات بدلا من الصناعه 
لا ابداع كله استيراد فى كل شئ حتى اغلب الافلام هى ممجرد تعريب اضافة بعض امور وحذف اخرى وتكرار هذا جمود فكرى ليس بسبب الدين هذا جمود عام وليس سببه الدين لما تمسكنا بالدين كنا فى مقدمة الامم
ام لم نكن الاول على الاطلاق كمان وهتمامنا بعلوم متنوعه فلك وبصريات وطب  وغيره
واخير ا نحن لا نعبد الله سبحانه وتعالى فقط من اجل الجنه وان لا ندخل النار لا بل
بل اننا نسعى لرضاه الله عنى ورضا الله لدينا اعظم واكبر من الجنه كما قال الله
بسم الله الرحمن الرحيم

(وَرِضْوَانٌ مِنَ اللَّهِ أَكْبَرُ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ)

صدق الله العظيم

وايضا
كان يقول احد الزهاد
اللهم إن كنت أعبدك خوفا من نارك فاحرقني بنار جهنم وإذا كنت أعبدك طمعا في جنتك فاصرفني منها.. أما إذا كنت أعبدك من أجل محبتك فلا تحرمني من رؤية وجهك الكريم.
وهذا بالطبع ليس معنه ان من يعبد الله ليدخل الجنه لن يدخلها ومن يعبده اتقاء النار سيحرق فيها لا  ابداء  انما القصد هو اظهار حب الى االله تعالى
 ومحبة الله نعمه عظيمه  فكما قيل
وقال النبى الكريم  صلى الله عليه وسلم
ان لم يكن بك غضب على فلا ابالى
الى اخر دعاءه صلى الله عليه وسلم
فالمهم هو رضا الله تعالى وليس فقط جنه والبعد عن النار
 
المصدر للتفسير
المصدر للتفسير
مصدر التفسير

شكرا على التصحيح اللغوي.

و اما التجديد فهذا حديث عن محمد يقوم بشرح التجديد في الاسلام بشكل واضح و اتيت به مع الشرح ,الأصل في مشروعية التجديد قول النبي - صلى الله عليه وسلم - في الحديث الذي رواه أبو هريرة وأخرجه أبو داوود والحاكم والترمذي وسنده صحيح "إن الله يبعث لهذه الأمة على رأس كل مائة سنة من يجدد لها دينها". وتجديد دينها يضمن لها الثلاثة المحاور التي اصطلح عليها علماء الشريعة، فإما أن يكون التجديد في محور إزالة تراكمات الانحرافات التي وقعت على تعاليم الإسلام بفعل سلوكيات المسلمين، أو أن يكون التجديد بإزالة البدع والخرافات التي ابتدعت في هذا الدين وخيمت عليه بسبب سوء الفهم مثلا، أو أن يكون التجديد في نشر محاسن الإسلام في باب العقائد وباب الأحكام وباب الأخلاق وباب المعاملات وفي سائر جوانب الشريعة ودعوة الناس للعمل به وامتثاله
http://islamselect.net/mat/80417
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ahmed606066

مـــلازم أول
مـــلازم أول
avatar



الـبلد :
المهنة : طالب
المزاج : سعيد الحمد لله
التسجيل : 22/09/2012
عدد المساهمات : 741
معدل النشاط : 634
التقييم : 30
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: وهم تجديد الخطاب الديني في منهاج الازهر للثانوية - حكم الاثار و من اكتشفها   الأربعاء 3 أغسطس 2016 - 0:02

@rebwar1 كتب:



شكرا على التصحيح اللغوي.

و اما التجديد فهذا حديث عن محمد يقوم بشرح التجديد في الاسلام بشكل واضح و اتيت به مع الشرح ,الأصل في مشروعية التجديد قول النبي - صلى الله عليه وسلم - في الحديث الذي رواه أبو هريرة وأخرجه أبو داوود والحاكم والترمذي وسنده صحيح "إن الله يبعث لهذه الأمة على رأس كل مائة سنة من يجدد لها دينها". وتجديد دينها يضمن لها الثلاثة المحاور التي اصطلح عليها علماء الشريعة، فإما أن يكون التجديد في محور إزالة تراكمات الانحرافات التي وقعت على تعاليم الإسلام بفعل سلوكيات المسلمين، أو أن يكون التجديد بإزالة البدع والخرافات التي ابتدعت في هذا الدين وخيمت عليه بسبب سوء الفهم مثلا، أو أن يكون التجديد في نشر محاسن الإسلام في باب العقائد وباب الأحكام وباب الأخلاق وباب المعاملات وفي سائر جوانب الشريعة ودعوة الناس للعمل به وامتثاله
http://islamselect.net/mat/80417





شكرتنى على التصليح اللغوى واقول لك على الرحب والسعه لكن لماذا لم تعدل المشاركه اذا ؟!
ثانيا
للحديث الشريف "إن الله يبعث على رأس كل مائة سنة من يجدد لهذه الأمة أمر دينها" أهمية في القضية، فماذا تعني كلمة (مَنْ) كما وردت في الحديث؟ وهل تظل عملية ترقب المسلمين لفرد مجدد ملازمة لتفكير المسلم في بداية أو نهاية كل قرن هجري؟ في ظل الفهم الإسلامي لدور الجماعة في حياة الفرد يبدو مفهوم الحديث يحمّل المسلم مهمات وتبعات في إطار تجديد أمر الدين.

** هذا الحديث الذي رواه أبو داود في سننه، والحاكم في مستدركه، والبيهقي في معرفة السنن والآثار، والطبراني في الأوسط، يمد الأمة بشعاع قوي من الأمل، يطرد عنها ظلام اليأس، ويبعث فيها الروح والأمل في أن الله لا يدعها طويلاً لأنياب الضعف حتى تفترسها، ولا لدخان الهمود حتى يخنقها، ولا لمخالب التمزق حتى تقتلها، بل يهيء لها بين قرن وآخر،من يجمعها من شتات، ويحييها من موات، ويوقظها من سبات، وهذا بعض معاني التجديد، فهو يجددها بالدين، ويجدد بها الدين.

وقد فهم شراح الحديث أن المراد بـ (من) يجدد الدين فيه: فرد واحد، يهبه الله من الفضائل العلمية والخلقية والعلمية ما يجدد به شباب الدين، ويعيد إليه الحيوية والقوة عن طريق كلم نافع، أو عمل صالح، أو جهاد كبير، وهذا ما جعلهم يحاولون تحديد هذا المجدد على رأس كل قرن، فاتفقوا حينًا، واختلفوا حينًا آخر؛ فقد اتفقوا على أن مجدد المائة الأولى: خامس الراشدين عمر بن عبد العزيز، ومجددة المائة الثانية: الإمام محمد بن إدريس الشافعي، ومجدد المائة الخامسة: أبو حامد الغزالي، ومجدد المائة السادسة: ابن دقيق العيد، واختلفوا فيما عدا ذلك اختلافًا شاسعًا.

وأرى أن (مَنْ) في الحديث، وفي لغة العرب عامة تدل على الجمع، كما تدل على المفرد، وهي هنا تدل على الجمع كذلك، فمن يجدد الدين في كل قرن ليس بالضرورة فردًا معينًا، بل جماعة من الناس، قد يكون منهم العلماء، منهم الولاة، ومنهم القواد، ومنهم المربون. وقد يكونون في بلد واحد، وقد يكونون في عدد من البلاد. وقد يعمل كل منهم وحده في مجاله، وقد يتعاونون فيما بينهم فيما يشبه الرابطة أو الجمعية، وقد يكون تجديد بعضهم في مجال الدعوة والثقافة، وآخر أو آخرين في مجال الفقه، وجماعة في مجال التربية والتكوين، وغيرهم في مجال الإصلاح الاجتماعي، وفئة أخرى في المجال الاقتصادي،وسواها في مجال السياسي. ولا مانع من تعدد هذه المجالات واختلاف ألوان العمل والتجديد، على أن يكون اختلاف تنوع وتخصص، لا اختلاف تضادّ وتناقض، أعني: أن يكون هناك تكامل وتناسق وتعاون بين هذه الأنواع المختلفة من العمل، بحيث يكمل بعضها بعضًا، ويشد بعضها أزر بعض، لا أن ينكر بعضها على الآخر، أو يعوق بعضها بعضًا؛ فيؤدي ذلك إلى ضعفها جميعًا وقوة أعدائها.

إن ربط التجديد بفرد واحد فذّ، يجعل الناس يعيشون على أمل ظهوره، وكل ما عليهم انتظاره حتى تنشق الأرض عنه ليجدد ما عجزوا عنه.
والذي أراه أن يُربط التجديد بجماعة أو مدرسة أو حركة، يقوم كل مسلم غيور فيها بنصيبه في موكب التجديد، ويسهم على قدر طاقته في مسيرته، ولا يصبح السؤال: متى يظهر المجدد للدين؟ بل يكون: ماذا أعمل لتجديد الدين


[b]منقول واضع لك الرابط
وهذا لا يمننع الاجتهاد
[/b]
سوف اوضح لك اموراجتهد فيها الصحابه رضوان الله عليهم
 والمقصود من تجديد الخطاب هو الاجتهاد فى فهم وتفسير  القران الكريمم الاحاديث  الشريف  وهذا ما نطلبه ونتمناه وعدم الاكتفاء بالنقل من السلف اى السابقين  وهو مسموح لكل من يملك العلم الشرعى
وقد اوضخت لك المقصود بالبدع التى نها عنها الرسول صلى الله عليه وسلم فلا يجوز مثلا ان استحدث فرض غير الفروض الخمسه او اجعل صلاة الفجر ثلاث ركعات لكن لا مشكله من ان افسر القران تفسير لم يقل به احد مدامت لدى العلم الكافى ولا يخالف صريح النص ودليل ذلك اختلاف الصحابه رضوان الله عليهم فى التفسير وختلاف الامه فى الاراء
وقد عرضة قبل ذلك اختلاف الاراء بين المذاهب فى الخروج على الحاكم مثلا
وايضا كما قال قال السيوطي في رسالته "تقرير الاستناد في تفسير الاجتهاد" ص 53 "ومن الأحاديث الدالة على استمرار الاجتهاد إلى قيام الساعه
فهذا يدل على استمرار التجديد فى  الدين وليس كما قلت انت ان المسلمين فقط فقط يقوموا بما قام به النبى
وايضا  حديث معاذ رضي الله عنه حين أرسله النبي صلى الله عليه وسلم إلى اليمن، وسأله:بماذا تقضي إن عرض لك قضاء؟ فقال: بكتاب الله، قال: فإن لم تجد؟ قال: فبسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم ، قال: فإن لم تجد؟ قال: أجتهد برأيي ولا آلو، فأقره وأثنى عليه. وهو حديث مشهور جوّد إسناده عدد من الأئمة مثل ابن تيمية، وابن القيم، والذهبي، وابن كثير وغيرهم. وقد اجتهد عدد من الصحابة في عدد من القضايا في غيبتهم عن النبي صلى الله عليه وسلم ،
فلم يقل القران والسنه والا ادخل جهنم لالالالا وكان النبى حى لكن هو بعيد عن النبى ولو كان الامر على ما تقول لقال له النبى لا لا تفعل شئ قبل ان ترسله لى ولا مش صحيح ؟! وكان الصحابه يجتهدون  ويقر الرسول صلى الله عليه وسلم  بعض الاجتهادات ولا يقر بعض  اجتهادت  وهذا مربط الفرس الاجتهاد بلا شك لم يغلق لكن بسبب العقول الجامده هم توقفو ا عن الاجتهاد ولو صح رئيك  فى الاسلام ما كان لهذا الحديث الصحيح ان يكون
وايضا

موقف عثمان رضي الله عنه من ضالّة الإبل ، فقد جاء في الحديث الأمر بتركها، وقال لمن سأله عنها: "ما لك وما لها؟ معها حذاؤها وسقاؤها، ترد الماء، وتأكل الشجر حتى يأتي ربّها" ، وهكذا كانت تترك ضوالّ الإبل في عهد أبي بكر وعمر مرسلة تتناتج، لا يمسها أحد، حتى يجدها صاحبها، فلما كان عهد عثمان، وجد الناس قد تغيروا، وامتدت الأيدي إلى ضوالّ الإبل، فلم يعد بعضها يصل إلى أصحابها، فرأى المصلحة تعينت في التقاطها، فعين راعيًا يجمعها ويعرّفها، فإن لم يجد صاحبها باعها وحفظ الثمن له حتى يجيء.

وفي عهد علي رضي الله عنه رأي تضمين الصنّاع إذا ضاع ما في أيديهم من متاع الناس، مع أن يدهم في الأصل يد أمانة، ولكن عليًّا قال: " لا يصلح الناس إلا ذاك ".
رضي الله عنهم

وايضا 

الإمام السيوطي (المتوفى 911هـ) يعلن أنه بلغ مرتبة الاجتهاد المطلق

ويرجو لنفسه أن يكون مجدد المائة التاسعة كما هو المشهور في فهم الحديث الوارد في التجديد، ويؤلف كتابه [الرد على من أخلد إلى الأرض، وجهل أن الاجتهاد في كل عصر فرض].
ولا تنسى ان
المجتهد المخطاء له اجر  حتى وهو مخطاء مش يروح على جهنم كما نقول انت
نهاية الامر احب اقول لك الاجتهاد فى كل عصر مفتوح بلا شك
والامر ليس ان المسلمين فقط يقوموا بما قام به النبى فقط ولا ويفكرون ولا يجتهدون النبى قدوتنا لكن هذا لايمنع الاجتهاد ابدافى غيبته (انتقاله للرفيق الاعلى ) وفاته يعنى  وقد وضحت لك اجتهادات للصحابه الكرام
والموضوع هنا عن الاجتهاد فلا يجب ان نقف على كلام العالم فلان والعالم فلان  مع احترامنا لجهدهم
واختم بابو حنيفه
: ما جاءَ عن اللهِ تعالى فعلى الرأسِ والعينين، وما جاءَ عن رسولِ الله صلى اللهُ عليه وسلم فسمعاً وطاعةً، وما جاءَ عن الصحابةِ رضي الله عنهم تخيرنا من أقوالهم، ولم نخرجْ عنهم، وما جاءَ عن التابعين فهُمْ رجالٌ ونحنُ رجالٌ)) وهو يقول منجز والله هذا ما اردته
اطلع على هذا يتضح لك الامر اكثر واكثر

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

وهم تجديد الخطاب الديني في منهاج الازهر للثانوية - حكم الاثار و من اكتشفها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 2انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام الاداريـــة :: الأرشيف :: مواضيع عامة-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2017