تطور روسيا مشروعا لبناء فئة جديدة من المدمرات البحرية من طراز "ليدير" (الزعيم)، وستصبح ثاني أكبر سفينة من بين السفن الحربية الحديثة.