أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

الجزائر ترفض نشر قوات خاصة وأعوان مخابرات أوروبيين على أراضيها

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 الجزائر ترفض نشر قوات خاصة وأعوان مخابرات أوروبيين على أراضيها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Krashua 4

مـــلازم أول
مـــلازم أول



الـبلد :
التسجيل : 21/02/2015
عدد المساهمات : 755
معدل النشاط : 819
التقييم : 46
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: الجزائر ترفض نشر قوات خاصة وأعوان مخابرات أوروبيين على أراضيها    الثلاثاء 31 مايو 2016 - 0:04


أبلغت الجزائر نظيراتها الأوروبية رفضها انتشار قوات خاصة في حدودها مع ليبيا، مكتفية بوعودها بتقديم معلومات استخباراتية عن تحركات المجموعات الإرهابية التي تملك الجزائر بنك معلومات ثري حول مختلف تحركاتها، متمسكة بنظرية الحل السياسي للأزمة الليبية.


 


 أكدت الجزائر رفضها المشاركة في قوة عسكرية مباشرة في ليبيا كما سبق لها أن رفضت المشاركة في التحالف العسكري الدولي الذي دعت إليه واشنطن لمواجهة تنظيم  داعش ، مؤكدة أنّ التدخل العسكري المباشر يعطي للإرهابيين مبررا للجوء إلى هذه الأراضي وضرورة إعلان حرب ضدها وهو ما يجعلها تفتح بابا جديدا من التهديدات التي تتربص بها، غير أن الجزائر تنسّق بشكل ثنائي مع الدول المعنية بمكافحة الإرهاب، ولا تعتقد أن الحل العسكري يكفي وحده لمحاربة الإرهاب، في ظل احترام مبادئ الأمم المتحدة للتعاون الدولي ضد الإرهاب. كما جاء الرفض كون المشاركة في تحالفات كهذه ترغمها على أن تفتح المجال لعبور طائرات حربية أجنبية وحتى عربية المجال الجوي الجزائري، وهو ما تعتبره السلطات بمثابة خطر حقيقي على أمنها وتعرض البلاد لعمليات جوسسة واسعة، وأوصت الجزائر الدول الأوربية التي تسعى لضرب معاقل  داعش  في ليبيا بالقيام بعمليات قصف دقيق لمعاقل التنظيم لاستئصاله وتفادي استهداف المدنيين. وفي سياق متصل، جددت الجزائر التزامها بمنح المعلومات اللازمة حول تحركات الإرهابيين والتطورات الميدانية، حيث تعمل على توفير الحد الأقصى الممكن من المعلومات حول الأوضاع الميدانية في المناطق الغربية لليبيا المجاورة، حيث قالت صحيفة  لوفيغارو  الفرنسية، مؤخرا، إنّ  المخابرات الفرنسية أعدت تقريرا مفصلا حول الأوضاع في ليبيا، وخطورة التنظيم الإرهابي، وأوصت بضرورة التدخل العسكري السريع هناك، مشددة على ضرورة الاستعانة بدول الجوار على غرار الجزائر ومصر لخبرتهما في مجال مكافحة الإرهاب. وكشف الناطق باسم الخارجية الأمريكية  مارك تونر  عن قنوات اتصال تجري بين الإدارة الأمريكية والحكومة الجزائرية لمواجهة تنظيم  داعش  الآخذ في التوسع من ليبيا نحو المثلث الحدودي مع تونس والجزائر، ويشكل موضوع التصدي لتنظيم  الدولة الإسلامية  في ليبيا أولوية أمنية بالنسبة للجيش للحيلولة دون تغلغلها في المغرب العربي والساحل الإفريقي.


وأكد مارك تونر، أمس، في تصريحات نقلتها  واشنطن بوست  على موقعها الإلكتروني أن بلاده  تبحث كافة الخيارات لمواجهة  داعش  في ليبيا، بالتشاور مع حكومات الجزائر، تونس ومصر المعنية بشكل أساسي بتطورات المشهد الأمني في هذا البلد .
مصدر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

الجزائر ترفض نشر قوات خاصة وأعوان مخابرات أوروبيين على أراضيها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: الأخبـــار العسكريـــة - Military News-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين