أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

المغرب محور اهتمام داعش

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 المغرب محور اهتمام داعش

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جندي عراقي

عمـــيد
عمـــيد



الـبلد :
المهنة : كاسب
المزاج : لله الحمد
التسجيل : 21/03/2014
عدد المساهمات : 1765
معدل النشاط : 2251
التقييم : 27
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: المغرب محور اهتمام داعش   الأربعاء 11 مايو 2016 - 18:41

[size=32]المغرب محور اهتمام "داعش"[/size]
[size=11]تاريخ النشر:11.05.2016 | 12:09 GMT | أخبار العالم العربي
[/size]

AFP

البعثة الأممية في الصحراء الغربية
[ltr]A+[/ltr]
[ltr]A[/ltr]
[ltr]A-[/ltr]
انسخ الرابط
4372

دعا تنظيم "داعش" الإرهابي مسلحيه إلى شن هجمات في المغرب ضد أهداف عديدة، بينها بعثة الأمم المتحدة في الصحراء الغربية.


  • الأمم المتحدة تقلص بعثتها في الصحراء الغربية بطلب من المغرب

[size]
وتوعد التنظيم في تسجيل صوتي باستهداف المجمعات السياحية ومقار الأمن والشركات الأجنبية في المغرب.
إلى المغرب
وتعدُّ هذه - المرة الأولى التي يدعو فيها "داعش" مسلحيه بشكل صريح إلى استهداف المملكة المغربية، في خطوة تعكس تحول استراتيجية التنظيم، كما يقول الباحث في مركز "كارنيغي للشرق الأوسط" محمد مصباح، في مقابلة مع صحيفة "اليوم 24" المغربية.
ويرى مصباح أن المغرب كان دائما ضمن لائحة البلدان المستهدفة من قبل "داعش"؛ لكنه ظل في أسفل اللائحة. ويرتبط هذا التحول بتنفُّذ مغاربة في التنظيم الإرهابي، ونجاحهم في تشكيل شبكة قوية أدت بالتنظيم إلى إعادة النظر في أولوياته.
وجاءت تهديدات "داعش" في تسجيل صوتي منسوب إلى أبي الوليد الصحراوي "أمير جماعة المرابطون"، التي بايعت تنظيم "داعش" عام 2013. وكان المثير في التسجيل هو دعوة التنظيم إلى استهداف بعثة الأمم المتحدة لتنظيم استفتاء في الصحراء الغربية "مينورسو"، التي غادرت الصحراء الغربية إثر خلاف بين المغرب والأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون.
وتضاعف، خلال السنوات القليلة الماضية، عدد الخلايا النائمة والشبكات الإرهابية المرتبطة بـ"داعش"، التي تمكنت السلطات المغربية من تفكيكها في مختلف مدن البلاد؛ حيث وصلت، وفق بعض الإحصاءات، إلى أكثر من 31 خلية منذ عام 2013.
فقبل أسابيع قليلة، تمكن المغرب من تفكيك مجموعة كانت تخطط لشن هجمات إرهابية في مدينة الناظور في شمال شرق البلاد، واكتتاب مقاتلين استعدادا لإقامة ولاية تابعة للتنظيم.
كما أعلنت السلطات في الثاني من مايو/أيار الجاري عن اعتقال أحد قادة التنظيم في مدينة السعيدية المحاذية للحدود مع الجزائر، بينما كان في طريق العودة من معاقل "داعش" في ليبيا، وقادت التحريات معه إلى اعتقال شخص آخر كان عائدا من معسكرات التنظيم في ليبيا في الثالث من مايو/أيار أيضا.
نجاحات وتحديات 
وعلى الرغم من نجاح المغرب في تفكيك عشرات الخلايا النائمة، وإحباط عدد من العمليات الاستخبارية والهجمات، التي كان التنظيم على وشك تنفيذها، فإن الوضع الأمني المتوتر في منطقة المغرب العربي عموما يثير ضغطا متزايدا على البلاد.
وتعدُّ المغرب رائدة دول الجوار في مجال محاربة الإرهاب بفضل وحدة مكافحة الإرهاب الأكثر جاهزية ونجاعة؛ وهي المكتب المركزي للأبحاث القضائية (يعرف محليا باسم FBI).
وقد تجاوز نجاح هذه الوحدة الأراضي المغربية إلى أوروبا حيث أعلنت دول أوروبية عن إحباطها هجمات إرهابية وشيكة بفضل معلومات استخبارية وصلت إليها عبر مكتب محاربة الإرهاب في المغرب.
لكن المغرب يخشى من تزايد نقاط التوتر في منطقة المغرب العربي، وضعف الرقابة الأمنية، والهجرة المعاكسة للمقاتلين المغاربة في صفوف "داعش"، والذين تصفهم المصادر الأمنية بأنهم كثر.
ويبقى التحدي الأكبر هو غياب التنسيق الأمني بين المغرب والجزائر؛ ما يتطلب المزيد من الحذر وتعزيز الرقابة على المناطق الحدودية، كما يقول مدير مركز الأبحاث القضائية المغربي عبد الحق الخيام، الذي أكد أن الغياب الكامل للتنسيق في مجال محاربة الإرهاب مع الجزائر يصعِّب مهمة السلطات المغربية؛ حيث يشترك البلدان الجاران في مناطق حدودية شاسعة ومهجورة قد تشكل بيئة خصبة لتكاثر الخلايا الإرهابية. كما أن الخلافات بين البلدين ألقى بظلال كثيفة من الشكوك وانعدام الثقة.
 وتوجد منطقة المغرب العربي في قائمة أهداف تنظيم "داعش" خلال المرحلة المقبلة؛ خاصة في حال القيام بأي تدخل عسكري لطرد التنظيم من ليبيا. ولذا تحاول الدول المغاربية تكثيف جهودها لمراقبة الحدود؛ لكن الأمر سيظل عصيا على الضبط، ما لم يكون هناك تعاون وتنسيق أمني محكم بين جميع هذه الدول.
سيد المختارhttp://ar.rt.com/hmu4[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

المغرب محور اهتمام داعش

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: مواضيع عسكرية عامة - General Topics-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين