أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

ضابط روسي منشق: حسناوات يقدن عمليات تجنيد بدول إسلامية

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 ضابط روسي منشق: حسناوات يقدن عمليات تجنيد بدول إسلامية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
تامر ابراهيم

رقـــيب أول
رقـــيب أول



الـبلد :
العمر : 76
المهنة : مدير المنتدى ساحات ااطيران العربى الجديد
المزاج : http://4flying.realmsn.com/index.htm
التسجيل : 22/03/2009
عدد المساهمات : 309
معدل النشاط : 604
التقييم : -2
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: ضابط روسي منشق: حسناوات يقدن عمليات تجنيد بدول إسلامية   الأربعاء 2 سبتمبر 2009 - 9:47




الضابط الروسي المنشق قسطنطين بريوبراجنسكي



أكد ضابط استخبارات روسي منشق أن موسكو تسعى لتأجيج الأوضاع في الشرق
الأوسط لكي تحافظ على أسعار النفط مرتفعة، مؤكدا وجود عميلات روسيات يسعين
للحصول على معلومات في دول إسلامية عبر زواجهن من مسؤولين محليين، وجاء
ذلك في حوار خاص لموقع "العربية.نت" أجري بالبريد الالكتروني.

وعقد الضابط الروسي السابق، قسطنطين بريوبراجنسكي، مؤخرا مؤتمرا صحفيا في
الولايات المتحدة كان عنوانه "التجسس الروسي في دول العالم الاسلامي".

وعمل بريوبراجنسكي في عام 1976 في قسم الاستخبارات الخارجية في جهاز
الاستخبارات الروسي "كي جي بي" المنحل، وبين عامي 1980 إلى 1985 كان مسؤول
محطتها الأمنية في طوكيو تحت غطاء مراسل صحفي، وفي عام 1991 غادر كي جي بي
وعمل صحفيا في "موسكو تايمز"، وانشق عام 2003 وسافر إلى الولايات المتحدة
حيث منح اللجوء السياسي.

وكان له لقاءات عديدة مع الجاسوس الروسي الشهير الكسندر ليتيفنكو قبل مقتل
الأخير في لندن، وعلق في وسائل الاعلام الغربية على عملية الاغتيال متهما
الحكومة الروسية.

يذكر أنه بعد حل جهاز "كي جي بي" عام 1991 انتقل عملاؤه إلى جهازين آخرين
هما جهاز الأمن الفيدرالي ( إف إس بي ) وجهاز الاستخبارات الخارجية.


عميلات في بلاد المسلمين

ويقول بريوبراجنسكي لـ"العربية.نت" إن "التجسس الروسي في العالم الاسلامي
له تاريخ طويل وقد تعلموا جيدا من الدرس الذي تلقوه في الثمانينات وهو خطأ
ساسة الاتحاد السوفيتي الذين سمحوا بانهيار أسعار النفط، لذلك هم يسعون
الآن لكي لا يتكرر هذا الانهيار.. ولهذا هم مهتمون جدا بالحفاظ على
استمرار التوتر في الشرق الأوسط من أجل هذا الهدف".

ويروي العمل الروسي السابق أنه في نهاية السبعينيات "كنت ضابطا صغيرا
وتعرفت على امرأة جميلة شابة من الأوزبك تعمل في كي جي بي، وكانت خريجة
حديثة في معهد آسيا وأفريقا في جامعة موسكو حيث تخرجت أنا أيضا".

وأضاف "كنت أعرف أنها من المفترض أنها تعمل في كي جي بي كجاسوسة غير
نظامية وهذا يعني أنه عليها أن تنهي جنسيتها الروسية وتختار جنسية بلد
آخر".

وتابع "أؤكد أن روسيا تستخدم النساء الجميلات خاصة في هذه الايام. في حقبة
الاتحاد السوفيتي معظم الضباط من الاستخبارات كانوا من الرجال، ولكن خلال
فترة حكم فلاديمير بوتين حصل اعتماد على النساء الجميلات، وهن ينشطن في
العالم الإسلامي".

ويوضح أن "العميلات ينشطن عادة في العالم الاسلامي تحت ستار العمل
الدبلوماسي او الصحفي، ولكن في حال كانت عميلة غير نظامية بمعنى أنها
تمتلك جنسية غير روسية فإنها تقوم بالاتصال مع النساء المحليات الناشطات
في مجال السياسة ودعمهن في أنشطة مؤيدة لروسيا ثم تبدأ عملية كسب الاصدقاء
والزواج من ضباط مخابرات محليين أو مسؤولين في الحكومات والأحزاب
السياسية".

وأضاف أن المخابرات الروسية هي عبارة عن تنظيم عسكري، لذلك فإن جميع النساء فيه لهن رتب عسكرية.

وميز العمل الروسي المنشق بين نوعين من العملاء لدى استخبارات روسيا: عميل غير نظامي يلغي جنسيته ويتخذ جنسية أخرى.

والعميل النظامي الذي يحتفظ بجنسيته وهؤلاء يعملون في السفارات ومعظهم من الرجال ولكن لايمنع وجود نساء مساعدات لهم ليس لهن دور مهم.

ويقول بريوبراجنسكي إن "قيادة الاستخبارات الروسية مطلعة بشكل كبير على
أحوال المسلمين من خلال الجماعات المسلمة في روسيا، وهم يعرفون أن نشاط
العميلات الروسيات في أوساط العالم الاسلامي يواجه صعوبات أبرزها أنه لا
يتم عادة دعوة نساء مسلمات إلى اجتماعات ولقاءات سياسية".

ويشير إلى أنه "لا يوجد قسم خاص بالنساء داخل الاستخبارات الروسية التي
تبني أقسامها وفق الوظائف والمناطق الجغرافية، مثلا لديهم قسم للاستخبارات
السياسية خاصة بمنطقة المغرب".


مسلمون بقلوب شيوعية

ويذكّر العميل الروسي السابق بأن الاهتمام بدور العالم الاسلامي لم يغادر
ذاكرة الروس منذ أن وجه لينين خطابا "إلى مسلمي روسيا والعالم" بعد ثورته
عام 1917 عندما اعتبرهم حلفاء لهم في ثورته لأنهم كانوا مستعمرين من
الغرب، فيما كانت أول دولة تعترف بالثورة الروسية دولة إسلامية وهي
أفغانستان.

ويقول "العراق كان ابرز محطة للاستخبارات الروسية في فترة حكم صدام، ولكنه
الآن بيد الأمريكيين وخسارة العراق دفعت بوتين إلى توطيد الصلات الروسية
مع إيران".

ويعتقد بريوبراجنسكي أن الكرملين "ورث اليوم تكتيكات ناجحة من
الامبراطورية الروسية حول كيفية التعامل مع الاسلام، كما أن هناك العديد
من الروس المسلمين بالاسم ولكن قلوبهم شيوعية وهؤلاء يتم تعيينهم سفراء
وأسماؤهم المسلمة تعطيهم ممرا إلى المجتمعات المحلية في الدول الاسلامية".


إيران وإسرائيل

وفي جانب آخر من الحوار مع "العربية.نت"، يقول العميل الروسي إن "موسكو
تدعم ضرب اسرائيل لإيران لكي تبقى اسعار النفط عالية، وهذا هو سبب تزويد
طهران بصواريخ مضادة للطائرات من الطراز الحديث من أجل تأجيج وإشعال
الوضع".

ويضيف "إن روسيا تؤيد استمرار الهوة بين طهران وواشنطن، ووفق الجنرال
ليونيد شيبرشن الرئيس السابق لجهاز كي جي بي، فإن روسيا تخشى من طرد
الشركات الروسية من إيران إذا تحسنت علاقات الأخيرة مع الولايات المتحدة".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

ضابط روسي منشق: حسناوات يقدن عمليات تجنيد بدول إسلامية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: المخابرات والجاسوسية - Intelligence-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين