أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

البيروقراطية ساهمت في قتل المارينز بالعراق

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 البيروقراطية ساهمت في قتل المارينز بالعراق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
karem

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المهنة : اركان حرب
المزاج : عصبي
التسجيل : 02/11/2007
عدد المساهمات : 2463
معدل النشاط : 1339
التقييم : 33
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: البيروقراطية ساهمت في قتل المارينز بالعراق   الأحد 17 فبراير 2008 - 8:51

واشنطن، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN) -- أوقعت القنابل التي تزرع في الطرقات المئات من عناصر مشاة البحرية الأمريكية "مارينز"، بين قتيل وجريح، في العراق بسبب بيروقراطية قيادات "المارينز كورب" التي رفضت طلباً عاجلاً لتزويد القوات هناك بمركبات عسكرية مدرعة مضادة للقنابل، وفق ما خلصت له دراسة داخلية.
واتهمت الدراسة التي أعدها القسم المدني بـ"مارينز كورب"، وتحصلت الأسوشيتد برس على نسخة منها، قيادات الجناح العسكري بـ"سوء الإدارة" التي أدت لتعطيل تسليم المركبات المصفحة المعروفة باسم " مراب - MRAP" لأكثر من عامين.
ورجحت الدراسة التكلفة الباهظة لتلك المركبات المصفحة والضخمة الحجم، التي قد تصل إلى مليون دولار للواحدة، كإحدى العوامل المؤثرة في تأخير إرسالها للقوات الأمريكية في العراق.
ووضع وزير الدفاع الأمريكي روبرت غيتس، تلك المركبات المدرعة على سلم أولويات "البنتاغون"، منذ مايو/آيار العام الماضي، حيث بدأت في التدفق، وبأعداد كبيرة على قوات بلاده في العراق.
وأثبتت المركبة، التي يصل وزنها إلى 40 طناً، فعالية بالغة في حماية القوات الأمريكية من المتفجرات الخارقة للدروع، السلاح الفتاك والمفضل للعناصر المسلحة والذي ساهم في إسقاط عدد كبير من خسائر الجيش الأمريكي البشرية في العراق.
وعدد واضع الدراسة، فرانز جي. غيل، في بحثه بعض أوجه قصور قيادات "مارينز كورب" منها:
- فشل الجهات القائمة على الموازنة في تحديد الأضرار الناجمة عن استخدام المتفجرات الخارقة للدروع في أواخر عام 2004، وقناعتهم في مطلع عام 2005 بأن أفضل سُبل التصدي لتلك القنابل هي بإضافة مزيد من التعديلات المصفحة على مركبات "همفي" الأقل كلفة والمتداول استخدامها من قبل المارينز، والتي فشلت، وحتى ببعض الإضافات، تحجيم الخسائر التي تتسبب بها تلك المتفجرات، التي زادت قوة وفتكاً.
- ضل طلب عاجل من العميد بالجيش الأمريكي دينيس هيجيك في فبراير/شباط عام 2005، لإرسال 1169 مركبة "مراب"، سبيله بسبب بيروقراطية نظام "مارينز كورب". وجاء في طلب هيجيك- تولى قيادة القوات الأمريكية غربي العراق- أن "المارينز ليس في مقدورهم احتمال المزيد من الخسائر الفادحة والخطيرة" التي تلحقها تلك المتفجرات الفتاكة فيما "هناك حلاً تجارياً متاحاً."
- فشل بعض جهات "مارينز كورب" في إيصال مدى الحاجة الماسة والحقيقية لتلك المركبات المدرعة الأمر الذي نجم عنه إخفاق قائد القوة، الجنرال جيمس كونوي، في تقديم "معلومات دقيقة وغير متكاملة" إلى الكونغرس.
- نظر "قيادة التطوير القتالي"، التي تحدد أسلحة "مارينز كورب" إلى "MRAP" كعائق باهظ التكلفة لخططها، على المنظور البعيد، لحيازة أسلحة ومعدات خفيفة تتلاءم ورؤية القوة العسكرية كقوة تدخل سريع، ومن تلك الخطط استبدال "همفي" بأخرى تدعى" المركبات التكتيكية الخفيفة المشتركة" وأخرى مصممة لمهام الاستكشاف والاستطلاع.
- افتقاد بعض قيادات تلك القوة للخبرات التقنية المناسبة.
وأوضحت الدراسة أن مركبات "مراب" لم تتؤام مع معايير "التحرك السريع" للقوة، مما دعا "قيادة التطوير القتالي" للعزوف عن شرائها.
ووصفت الدراسة تلك السياسات بـ"توجه الحرب الباردة" الذي أفضى لخنق القدرات للتحرك أثناء الأوضاع الطارئة.
وحثت المفتش العام للمارينز كورب لفتح تحقيق للوقوف على قصور بعض القيادات العسكرية أو الحكومية التي تخفق في التجاوب مع حاجيات القيادات العسكرية في أرض المعارك.
هذا وقد بدأ البنتاغون في أغسطس/آب العام الماضي في السعي لتوفير الآلاف من تلك المركبات المدرعة المضادة للألغام، والمصممة لحماية الجنود من العبوات الناسفة المزروعة على جوانب الطرق، بعد الانتقاد الذي وجه إليه بسبب التأخير في إرسال هذه المركبات إلى العراق.
وقال العميد مايكل بروغان، قائد قوات مشاة البحرية (المارينز) المسؤول عن تسلم هذه المركبات المعروفة اختصاراً بـ MRAP، إن الشركات الخمسة المصنعة لهذه المركبات سلمت المئات منها.
وأضاف أن هذه الشركات تجهد من أجل الحفاظ على التقدم المطلوب في عملية التصنيع، وفي تزويد المركبات بكل المعدات اللازمة للجنود في ساحات الحرب خارج الولايات المتحدة، ومنها أنظمة لاسلكية للتشويش على إشارات تفجير العبوات الناسفة المزروعة على الطرقات.
وتشبه هذه المركبات عربات "همفي"، إلا أنها تحتوي على عجلات كبيرة مثل تلك التي توجد في الشاحنات.
وبإمكان هذه المركبات حماية الجنود الذين في داخلها من الانفجارات الناتجة عن العبوات الناسفة، من خلال دفع قوة الانفجار إلى جانبي المركبة، وذلك بفضل درع من الفولاذ على شكل حرف V يحمي أسفل المركبة.
وتبلغ تكلفة المركبة الواحدة مليون دولار تقريباً.
المصدر:http://arabic.cnn.com/2008/middle_east/2/17/MRAP.death/index.html
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

البيروقراطية ساهمت في قتل المارينز بالعراق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: مواضيع عسكرية عامة - General Topics-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين