أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

متابعة الازمة بين أرمينيا وأذربيجان

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 متابعة الازمة بين أرمينيا وأذربيجان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عراقي وافتخر2

مراسل حربي
فريق التحرير

مراسل حربي  فريق التحرير



الـبلد :
المزاج : العراق يتعرض لهجمة شرسة من اعدائه
التسجيل : 29/03/2013
عدد المساهمات : 3454
معدل النشاط : 4781
التقييم : 251
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :






مُساهمةموضوع: متابعة الازمة بين أرمينيا وأذربيجان   السبت 2 أبريل 2016 - 12:53

اندلعت معارك عنيفة على خط التماس بين القوات الأرمنية والأذربيجانية في إقليم قره باغ المتنازع عليه بين البلدين اللذين يتبادلان حاليا الاتهامات بخرق الهدنة القائمة هناك منذ أمد بعيد.
ودعا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين طرفي النزاع إلى ضبط النفس والوقف الفوري لإطلاق النار، وأعلن المتحدث الصحفي باسم الرئاسة دميتري بيسكوف أن الرئيس شديد القلق بسبب استئناف القتال على خط التماس في قره باغ.

وقال بيسكوف إن الرئيس الروسي "يشعر بالأسف لأن الوضع يتجه من جديد نحو المواجهة المسلحة"، وأضاف أن جهودا نشطة يمكن أن تؤدي في النهاية إلى تسوية النزاع بذلت في الآونة الأخيرة في إطار الجهود الثلاثية (روسيا وأرمينيا وأذربيجان) ودوليا في إطار مجموعة مينسك لمنظمة التعاون الأوروبي (روسيا وفرنسا والولايات المتحدة).

ودعت وزارة الخارجية الروسية أيضا طرفي النزاع إلى ضبط النفس ووقف إطلاق النار، وقالت المتحدثة باسم الوزارة ماريا زاخاروفا "ندعو الطرفين إلى ضبط النفس والتخلي الفوري عن العنف"، منوهة بأن روسيا شرعت بالتشاور مع الشركاء في مجموعة مينسك.

كما اتصل وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف بنظيريه الأرمني والأذربيجاني إدوارد نالبانديان وإلمار ماميدياروف، داعيا إلى التأثير على الوضع لوقف العنف في قره باغ.

وقالت الخارجية "استكمالا لرد فعل الرئيس الروسي على استئناف الأعمال القتالية على خط التماس في قره باغ، وللخطوات التي تقوم بها روسيا من أجل تطبيع الوضع بما فيها الاتصالات مع الشركاء في مجموعة مينسك لمنظمة الأمن والتعاون الأوروبي، تحادث لافروف مع وزيري خارجية أرمينيا وأذربيجان داعيا إلى التأثير على الوضع من أجل وقف العنف".

من جهة أخرى أفاد مصدر في منظمة الأمن والتعاون الأوروبي أن مجموعة مينسك ستجتمع الأسبوع المقبل في فيينا لمناقشة تأزم الوضع في منطقة النزاع.

كما أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن الوزير سيرغي شويغو أجرى اتصالين هاتفيين السبت مع نظيريه الأرمني سيران أغانيان والأذربيجاني زاكير غاسانوف، حيث جرى الحديث حول ضرورة تدابير سريعة لتهدئة الوضع في منطقة النزاع.

وأعلنت وزارة دفاع أرمينيا السبت 2 أبريل/نيسان أن الجيش الأرمني يقوم بهجوم مضاد على عدة محاور في إقليم قره باغ، وكتب المتحدث باسم الوزارة أرتسرون افانيسيان على صفحته في الفيسبوك "العمليات القتالية مستمرة الآن. جيش أرمينيا قام بهجوم مضاد على عدة محاور".

وأشار المتحدث إلى وقوع قتلى من الجانبين، وقال "تكبد الجانب الأذربيجاني خسائر جسيمة بالأرواح والعتاد وفقد طائرة مروحية. المبادرة الآن في يدنا".



في هذا الفيديو مدينة ستيبانوكرت بعد تفاقم الوضع في المنطقة




المصدر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
DPIFTS

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 17/09/2015
عدد المساهمات : 2536
معدل النشاط : 2998
التقييم : 220
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: متابعة الازمة بين أرمينيا وأذربيجان   السبت 2 أبريل 2016 - 13:48

الازمة الروسية التركية ليست بعيدة عن هذا الصراع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
khaled-16

رائـــد
رائـــد



الـبلد :
المزاج : الحمد لله
التسجيل : 13/02/2012
عدد المساهمات : 962
معدل النشاط : 1010
التقييم : 32
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: متابعة الازمة بين أرمينيا وأذربيجان   السبت 2 أبريل 2016 - 14:14

قرات عن الخبر و قصة الصراع في بعض المصادر... و قد اعجبني هذا المصدر من موقع الجزيرة بالرغم من اني اكره هذه القناة الا انها احيانا تعطي معلومات و مصادر تاريخية بكل موضوعية و خاصة فيم يخص هذا الجزء ...

المواقف الإقليمية والدولية
 
تعقيدات المصالح الإقليمية والدولية وتشابكها واتساع الهوة بين مواقف هذه الأطراف تباعد بين ناغورني قرة باغ وفرص الحل السلمي.
تركيا
فتركيا تقف مع أذربيجان في تشديد الحصار على أرمينيا، ويساعد على توثيق العلاقات الأذرية التركية ما يربطهما من وشائج الدين واللغة.
ويزيد من حساسية الدور التركي العداء بين الأرمن والأتراك بسبب اتهام الأرمن تركيا بارتكاب المذابح بحقهم في الحرب العالمية الأولى حين ثاروا على الدولة العثمانية عام 1915.

روسيا
أما روسيا فتقف في صف أرمينيا رغم أنها أحد الوسطاء الدوليين لحل الأزمة، لدرجة تساءل معها البعض عن مدى حقيقة الدور "المحايد" لروسيا في الصراع القرة باغي، لا سيما بعد ما كشف عن إمداد روسيا لأرمينيا بالسلاح إبان حربها ضد أذربيجان 1992-1994.
ويقوم التحالف الروسي الأرميني على تطوير روسيا لأعمدة الاقتصاد الأرميني، وعلى رأسها إنشاء محطات الطاقة، وتعاون عسكري أقامت روسيا بموجبه قاعدة عسكرية في العاصمة الأرمينية يريفان.
إيران
بالنسبة لإيران فقد دعمت أرمينيا في أزمة قرة باغ لأسباب اقتصادية، أولها أن أرمينيا تحتاج إلى النفط الإيراني، بينما أذربيجان تبيع النفطكإيران.
وثانيها أن أذربيجان، في بداية استقلالها، تحالفت مع تركيا لترويج مشروع الجامعة الطورانية، الذي كان يعني نجاحه إزاحة إيران كلية عن المنطقة. هذا في الوقت الذي تمثل فيه إيران شريان الحياة لأرمينيا في ظل محاصرة الأخيرة من الشرق بأذربيجان ومن الغرب بتركيا.
ويأخذ بعض المتخصصين وعلى رأسهم الدكتور عاطف عبد الحميد في كتابه "ما بعد الشيوعية الدين والثروة والقومية في زمن التحولات" على إيران مفارقتها بين الإعلان الرسمي بدعمها القضايا الإسلامية في العالم بأسره، ووقوفها إلى جانب أرمينيا المسيحية على حساب أذربيجان المسلمة الشيعية.
ومن جانب تعلن إيران عن دعمها للحق الإسلامي في النزاع القرة باغي، بينما من جانب آخر توسع علاقاتها الوطيدة مع أرمينيا، وتعطي للأرمن في إيران مزايا أكبر مقارنة بالأذريين.
ويتداخل في هذا الجانب دور الأقلية الأذرية في إيران والتي يفوق عددها ثمانية ملايين نسمة، وبصفة خاصة في شمال إيران حيث يزيد عددهم عن عدد سكان أذربيجان ذاتها (6.5 ملايين نسمة) ويطالبون بحقوق يصل بعضها إلى الحكم الذاتي، أو الانضمام للوطن الأم، وتتكرر من فترة لأخرى حوادث صدامهم مع السلطات الحكومية.
الولايات المتحدة
موقف الولايات المتحدة من الصراع متناقض بين رغبتها في المحافظة على مصالحها الحيوية هناك، وبين ضغط اللوبي الأرمني كما يقول الكاتب الأذري طبيب حسينوف.
ففي الوقت الذي تنظر فيه واشنطن إلى أذربيجان على أنها شريك سياسي واقتصادي إستراتيجي في المنطقة، وبوابة بين أوروبا وموارد وأسواق الشرق الأوسط وآسيا الوسطى، وأحد الموردين الرئيسين للنفط والمنتجات النفطية في أوروبا في القرن الحادي والعشرين، نرى أن العلاقات بين باكو وواشنطن تتعرض في كثير من الأحيان للتوتر بسبب نفوذ اللوبي الأرميني القوي في الكونغرس.
وفي حين أن البيت الأبيض يدين احتلال الأراضي الأذرية ونزوح آلاف البشر وانتهاكات حقوق الإنسان، يرفض الكونغرس تقديم المساعدة الإنسانية لملايين اللاجئين الأذريين بموجب تعديله لقانون دعم الحرية المعروف بالبند 907 لعام 1992.
ويخصص الكونغرس معونة خارجية غير متوازنة لأرمينيا تجاوزت قيمتها كل موازنة أرمينيا، بما في ذلك الدفاع وجعلت منها ثاني أكبر دولة منتفعة بالمعونة الخارجية التي تقدمها الولايات المتحدة بعد إسرائيل (على أساس حسابات مدخول الفرد عام 1996). 
وفي الوقت نفسه تعتبر أذربيجان الدولة الوحيدة فيما بعد الحقبة السوفيتية التي لم تحصل على معونة من الولايات المتحدة.
ورغم جهود البيت الأبيض لرفع هذا القيد المفروض على الشعب الأذري، ما زال الكونغرس يواصل سياسته المؤيدة لأرمينيا التي يؤثر فيها اللوبي الأرمني.
أوروبا
أما الدور الأوروبي فيهتم بحل مشكلة قرة باغ أو على الأقل استمرار تجمدها، لضمان الأمن والاستقرار على هوامش أوروبا من ناحية، وضمان وصول النفط من قزوين إلى السوق الدولية، وبصفة خاصة بعد مد خط الأنابيب باكو-تبليسي-جيهان من ناحية ثانية.

...............
محاذير التفاؤل وسيناريوهات الحل
  
محاذير التفاؤل
أرمينيا وأذربيجان من الناحية الرسمية في حالة حرب رغم توصلهما إلى وقف لإطلاق النار عام 1994 في أعقاب الصراع على ناغورني  قره باغ. وعلى مدى 14 عاما تغيرت أوضاع واستجدت أمور دفعت البعض إلى التفاؤل بقرب حل النزاع والتوصل إلى تسوية سلمية، لكن دواعي التفاؤل وسيناريوهات الحل الكثيرة المعروضة تقف أمامها عراقيل ليست هينة.
دور النفط 
كان هناك توجه لدى بعض أطراف الصراع وعند بعض المحللين للمغالاة في تقدير تأثير النفط وخطوط أنابيبه على الإسراع في الانتهاء من مشكلة ناغورني  قره باغ  ، لكن هذا التفاؤل تراجع.
فالثروة النفطية لأذربيجان جعلت هذا البلد في بعض الأحيان يشعر بأنه أقل حماسا للوصول إلى تسوية، بل إن هناك من المحللين من يرى أن أذربيجان يمكن لها أن تستخدم عوائد النفط في شراء أسلحة تحسم بها الصراع وتستعيد أراضيها المحتلة عسكريا.
في حين أن خطوط الأنابيب التي تمر عبر القوقاز يمكن أن تصبح "رهينة" في أيدي الأرمن يمكنهم أن يوجهوها حسب مآربهم الخاصة، إذ يستطيعون استغلال خطوط أنابيب النفط للضغط على الأطراف الإقليمية والدولية في الصراع للوصول إلى تسوية سياسية لقره باغ   لكن بشروط أرمينيا.
طبيعة النظامين الأرمني والأذري
أرمينيا تعيش اقتصادا مأزوما، كما أن ضعف أداء الزعماء السياسيين وفقدانهم الثقة لدى شرائح وقطاعات واسعة من الشعب الأرمني أدى إلى تصلب موقف النظام السياسي الرسمي تجاه نزاع قره باغ  ، إذ أضحى هذا النزاع ورقة رابحة بيده يستغلها لإهاجة المشاعر القومية ويستغلها لزيادة شعبيته المتآكلة.
أما النظام السياسي في أذربيجان فإن نحو 20% من أراضيه محتلة وهو يواجه شعورا لدى قطاعات واسعة من الشعب الأذري بالخوف من احتمال إمكانية تفكك دولتهم وأن هذا التفكك يبدأ بضياع قره باغ   والأقاليم الستة الأخرى. 
وبالتالي فهم يوقنون بأن مستقبل وحدة أراضيهم يكمن في القرار الملائم المتعلق بنزاع ناغورني  قره باغ   ومن هنا يواجه النظام الأذربيجاني صعوبة في القبول بأي سيناريو من سيناريوهات التسوية المعروضة التي قد لا ترقى لتلبية رغبات شعبه وتهدئة مخاوفه.
غياب الضمانات الأمنية 
يمثل غياب الضمانات الأمنية المقدمة للأرمن والمطروحة على مائدة التفاوض إحدى مشكلات السلام. ومما يعقد هذه المشكلة سيطرة الأرمن على 20% من أرض الأذربيجانيين مما يجعلهم غير مهتمين حاليا بالحصول على ضمانات لأن هذه الأراضي المحتلة بالنسبة لهم هي خير ضمان.
سيناريوهات الحل
حلول كثيرة وسيناريوهات متعددة لحل مشكلة ناغورني قره باغ، كان أهمها وأبرزها ما يعرف بخطة منسك وهي الخطة التي عرضتها مجموعة منسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، والخطة الأميركية لحل الصراع.
سيناريو منسك 
في خطة منسك يتعين على الأطراف الثلاثة أرمينيا وأذربيجان وناغورني قره باغ الاتفاق على ضرورة الاعتراف بوحدة أراضي أذربيجان مقرونا بنظام حكم ذاتي لقره باغ من قبل الأرمن المحليين. 
السيناريو الأميركي 



أما سيناريو الولايات المتحدة لحل الصراع فيتأسس على أن تعترف جمهورية أذربيجان باستقلال إقليم قره باغ   وتتعامل معه على أنه دولة مستقلة ذات سيادة، وتؤول السيادة المطلقة على ممر لا تشين إلى أرمينيا وينتهي النزاع حوله ويتوقف القول بأنه أرض محتلة من قبل الجيش الأرميني، وفي مقابل ضياع هذه المساحة من الأراضي الأذرية تعوض أرمينيا أذربيجان بمنحها السيادة على منطقة "مِغْرِي" وهي المنطقة المهمة إستراتيجيا لأذربيجان لأنها تفصل بين أراضيها ومنطقة ناختشيفان الأذرية الواقعة في قلب الأراضي الأرمينية مع منح أرمينيا حق المرور عبر هذه المنطقة إلى إيران.
ولم يكتب النجاح والقبول لهذه الخطة حيث شعرت أرمينيا بأن وصل ناختشيفان بأذربيجان سيحول بينها وبين إيران وبالتالي ستخسر أرمينيا الممر الوحيد والمنفذ الحيوي لها للفكاك من سيطرة أذربيجان- تركيا فضلا عن ذلك فإن منح أذربيجان منطقة مغري ومنح الأرمن حق المرور عبرها إلى إيران غير كاف بالنسبة لأرمينيا، لأن منطقة مغري ستخضع في النهاية إلى سيطرة وتحكم الأذر. كذلك لم يكتب النجاح لهذه الخطة لأنها من وجهة نظر أرمينية منحت أذربيجان أراضي كانت بحوزة أرمينيا ولم تحصل في المقابل على ما يغريها بالتنازل.


لكن هذه التصورات لم يكتب لها النجاح حتى الآن نظرا للتعقيدات والمحاذير السابقة وتداخل وتشابك المصالح الإقليمية والدولية، ولا يزال هذا الصراع الطويل بين أرمينيا وأذربيجان على ناغورني  قره باغ   ينتظر انعطافة تاريخية تكسر دورة توريثه للأجيال القادمة.


-- المصدر:
http://www.aljazeera.net/specialfiles/pages/26f97625-ca70-4b9a-a3e1-5d166c0b627f
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
جندي عراقي

عمـــيد
عمـــيد



الـبلد :
المهنة : كاسب
المزاج : لله الحمد
التسجيل : 21/03/2014
عدد المساهمات : 1765
معدل النشاط : 2251
التقييم : 27
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: متابعة الازمة بين أرمينيا وأذربيجان   السبت 2 أبريل 2016 - 15:20

[size=32]في تأجيج النزاع بين أرمينيا وأذربيجان فتش عن السلطان[/size]
[size=11]تاريخ النشر:02.04.2016 | 13:20 GMT | أخبار العالم
[ltr]91.8K[/ltr][/size]

http://kostasxan.blogspot.ru/

الرئيس التركي
[ltr]A+[/ltr]
[ltr]A[/ltr]
[ltr]A-[/ltr]
انسخ الرابط
3798

صرح دافيد بابايان المتحدث الصحفي باسم رئاسة جمهورية قره باغ (غير المعترف بها) بأن تركيا قد تكون متورطة في تصعيد النزاع في المنطقة.
أعلنت الصحافة الأذربيجانية أن زيارة الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف من الخامس عشر من شهر مارس/آذار الماضي إلى تركيا كانت "من دون شك" أهم أحداث ذلك الشهر.
وحسب موقع "1 نيوز" الأذربيجاني الشهير، فإن "هذه الزيارة نفثت حياة جديدة في شعار الزعيم الأذربيجاني إلهام علييف عن الأمة الواحدة والدولتين".
وكان "نفث الروح" متوقعا بعد ذلك في نزاع إقليم ناغورني قره باغ، التي تعترف روسيا بسلطة باكو القانونية عليه. على الرغم من أن حوادث إطلاق النار المنتظمة الموضعية كانت تحدث دوما.
وتركيا تسعى لتحريك هذا النزاع المجمد منذ نحو 30 عاما بين أذربيجان وأرمينيا، عندما أعلن إقليم ناغورني قره باغ عن انفصاله عن أذربيجان.
ولبحث التفاصيل، كانت الوفود التركية تتوافد في الأشهر الأخيرة على باكو. بل إن السلطان الأكبر كان ينوي المجيء إلى أذربيجان لولا العمليات الإرهابية المتوالية في المدن التركية.
أما أذربيجان، فكانت في الفترة الأخيرة، تشتري الأسلحة من جيرانها ومن إسرائيل وتراكمها بانتظار ساعة الصفر.
ولدى أردوغان حساباته، ولا سيما أن جنون العظمة كان جليا في خطواته الأولى على المسرح السياسي (1998)، عندما كان يردد: "مساجدنا ثُكننا، قبابنا خُوذاتنا، مآذننا حرابنا، والمصلون جنودنا، وهذا الجيش المقدس يحرس ديننا.." ثم في تطبيقه فيما بعد سياسة "الله لا يقبل الشريك، والدولة لا تقبل الشريك، وعلى الجميع أن يعي ذلك جيداً". وانتهاء ببنائه قصرا رئاسيا جديدا بتكلفة تجاوزت 600 مليون دولار، وعلى مساحة 200 ألف متر مربع، يحرسه جنود بالأزياء الحربية الإمبراطورية العثمانية.
ولعل "السلطان" العثماني الجديد، عندما أمر بإسقاط قاذفة القنابل الروسية في 24 نوفمبر/تشرين الثاني، لم يكن يدرك أن الحماقة، التي ارتكبها ستكون سببا لتقزيمه على الساحة السورية، وإغلاق الأجواء السورية بأحدث منظومات الدفاع الجوي الروسية "إس-400" أمام طائراته الحربية.
ولعل أردوغان الآن يريد الانتقام من روسيا بتأجيج نزاع مسلح في حديقتها الخلفية، ما يعد أمرا بالغ الخطورة لوجود قاعدة عسكرية في أرمينيا، ولأن هذه الدولة عضو في منظمة معاهدة الأمن الجماعي. كما أن الممكن أن يصبح النزاع المحتدم ساحة جذب للمقاتلين من رابطة الدول المستقلة، وخاصة الأوكرانيين منهم.
كذلك، فإن تأجيج النزاع بين أذربيجان وأرمينيا، يعد ضربة موجعة توجه إلى إيران، التي تقيم علاقات جيدة مع أرمينيا من ناحية، وتشارك بالتنسيق مع موسكو في النزاع السوري.
ولمحاولة السيطرة العاجلة على الحريق المشرئب، اتصل وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو بنظيريه الأذربيجاني والأرميني. كما اتصل وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف بنظيريه الأذربيجاني والأرميني.
ويقول مدير مركز دراسة بلدان الشرق الأوسط وآسيا الوسطى سيميون بغداساروف إن "الجيش الأذربيجاني، بعكس المرات الماضية، تنتظره "مفاجآت" كثيرة. وهذا ما يردع قادة البلاد عن اعتداءات شبيهة بالصدام مع إسرائيل في عام 2006..".
وعلى أي حال، فمن المتوقع أن تُجرى اتصالات عاجلة بين الكرملين والرئيسين إلهام علييف وسيرج سركيسيان لتطويق النزاع في هذه المنطقة الحساسة من العالم ولدرء محاولات نقل النزاع السوري ونزاع شرق أوكرانيا إليها.
حبيب فوعانيhttp://ar.rt.com/hirv
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
جندي عراقي

عمـــيد
عمـــيد



الـبلد :
المهنة : كاسب
المزاج : لله الحمد
التسجيل : 21/03/2014
عدد المساهمات : 1765
معدل النشاط : 2251
التقييم : 27
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: متابعة الازمة بين أرمينيا وأذربيجان   السبت 2 أبريل 2016 - 16:17

[size=32]ردود الفعل على استئناف النزاع في قرة باغ[/size]
[size=11]تاريخ النشر:02.04.2016 | 15:27 GMT | أخبار العالم
[ltr]1[/ltr][/size]

Reuters

مقر الاتحاد الأوروبي في بروكسل
[ltr]A+[/ltr]
[ltr]A[/ltr]
[ltr]A-[/ltr]
انسخ الرابط
489

أعربت المفوضة العليا للسياسة الخارجية والأمن في الإتحاد الأوروبي، فيديريكا موغيريني، السبت 2 أبريل/نيسان عن قلقها البالغ إزاء تصعيد الوضع في قره باغ ودعت لوقف العمليات القتالية.
وقالت موغيريني، في بيان، إن "الأنباء عن القتال على امتداد خط التماس تثير قلقا بالغا. أدعو كافة الأطراف لوقف العمليات القتالية فورا والالتزام بالهدنة.. على كافة الأطراف التحلي بضبط النفس والامتناع عن خطوات أو تصريحات من شأنها أن تؤدي إلى التصعيد".
وبحسب موغيريني، فإن الاتحاد الأوروبي عبر عن أسفه لسقوط ضحايا مدنيين جراء القتال.
وقالت:" الاتحاد الأوروبي يدعم وبشكل كامل جهود مجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون الأوروبي، نحن نتوقع من الطرفين أن يلتزما بالهدنة، وأن يمتنعا عن استخدام القوة، وأن يبذلا كل ما في وسعهما لإحلال السلام في الإقليم المتنازع عليه".
من جهته، قال وزير الخارجية الألماني، فرانك فالتر شتاينماير:" يجب وقف كافة الأعمال القتالية في منطقة النزاع بإقليم قرة باغ".
وأضاف شتاينماير، الذي يشغل حاليا منصب رئيس منظمة الأمن والتعاون الأوروبي:" أدعو كافة الأطراف وقف كافة الأعمال القتالية فورا، واحترام الهدنة".
مجموعة مينسك الخاصة بمشكلة قره باغ تناقش تبعات استخدام القوة في الإقليم
ناقش الرؤساء المناوبون لمجموعة مينسك الخاصة بمشكلة قره باغ والتابعة لمنظمة الأمن والتعاون الأوروبي موضوع استخدام القوة العسكرية في الإقليم، ودعوا إلى وقف العمليات القتالية فورا.
جاء ذلك في بيان مشترك صدر السبت 2 أبريل/نيسان عن الرؤساء المناوبين في المجموعة (السفراء: إيغور بوبوف روسيا وجيمس وورليك الولايات المتحدة، وبيير أندريو فرنسا).
وأعرب المشاركون في اللقاء عن قلقهم بخصوص الانتهاكات الواسعة لنظام وقف إطلاق النار، وعن أسفهم لسقوط قتلى بينهم مدنيون، وشجبوا بقوة استخدام السلاح في قره باغ مؤخرا.
ودعا الرؤساء المناوبون أطراف النزاع إلى اتخاذ كافة الإجراءات الضرورية من أجل ضبط الوضع وعودة الاستقرار على الأرض، كما شددوا على عدم وجود بديل للتسوية السلمية للنزاع.
نيقولاي بورديوجا يناقش الوضع في قره باغ مع وزير خارجية أرمينيا
من جانب آخر، ناقش السكرتير العام لمنظمة معاهدة الأمن الجماعي، نيقولاي بورديوجا، الوضع في قره باغ مع وزير خارجية أرمينيا، إدوارد نعلبنديان.
وذكر فلاديمير زينتالدينوف، السكرتير الصحفي للسيد بورديوجا، أن الأخير تحدث هاتفيا مع الوزير الأرميني، واتفقا على ضرورة اتخاذ الخطوات اللازمة من أجل وقف الأعمال القتالية في منطقة النزاع.
وأشار السكرتير الصحفي إلى أن بورديوجا أجرى كذلك مباحثات مع وزير دفاع أرمينيا سيرغي أوغانيان.
المصدر: وكالاتhttp://ar.rt.com/hipd
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
the red general

مشرف
لـــواء

مشرف  لـــواء



الـبلد :
المهنة : دكتور
المزاج : الحمد لله
التسجيل : 09/11/2014
عدد المساهمات : 2720
معدل النشاط : 3422
التقييم : 401
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: متابعة الازمة بين أرمينيا وأذربيجان   الأحد 3 أبريل 2016 - 0:21

التسلسل الزمني للنزاع في قره باغ



تأجج النزاع في إقليم ناغورني قره باغ، السبت 2 أبريل/نيسان، بين الجانبين الأرميني والأذربيجاني ما ينذر بحرب شاملة بين الجارتين.

فيما يلي نقدم نبذة تارخية عن هذا الإقليم والأطراف التي تتنازع السيطرة عليه وتداعيات هذا النزاع على الأرض والإنسان.

تاريخيا، كان إقليم ناغورني قره باغ يسمى "أريستاخ" ويدخل ضمن أرمينيا القديمة.

بداية القرن التاسع عشر، بات الإقليم في عداد الإمبراطورية الروسية.

بعد ثورة 1917، دخل الإقليم في نطاق أذربيجان، وخلال المؤتمر الأول للأرمن تم إعلانه منطقة إدارية – سياسية مستقلة.

في العام 1920، وقعت الحرب الأرمنية –الأذربيجانية وتدخل الجيش السوفيتي لوقفها وعاد الإقليم إلى أذربيجان.

أطراف النزاع في قره باغ

أرمينيا: تصر على إجراء استفتاء عام في قره باغ من أجل تحديد الصفة النهائية لهذه الجمهورية. وتقدم الحكومة الأرمنية المساعدات المختلفة والدعم الكبير لجمهورية قره باغ ولكنها لا تعترف بها رسميا.

وتحتل القوات الأرمنية 7 مناطق أذربيجانية ولا يشكك أحد بتبعيتها لأذربيجان.

قره باغ: تؤكد قيادة جمهورية قره باغ بشكل قطعي على استقلالها كدولة، ولكنها لم تنل الاعتراف من أي جهة، ولا تشارك في المفاوضات التسوية التي تجري برعاية "مجموعة مينسك" التابعة لمنظمة الأمن والتعاون الأوروبي الخاصة التي تضم روسيا والولايات المتحدة وفرنسا، لأن أذربيجان لا تعترف بها كطرف في النزاع.

أذربيجان: تطالب بإعادة كل الأراضي المحتلة من قبل أرمينيا دون أي شرط. وقد أعلنت قيادة أذربيجان مرات عدة عن استعدادها لاستعادة هذه الأراضي بواسطة القوة المسلحة.

أما تركيا فتفرض مع أذربيجان حصارا على أرمينيا، ومن بين الشروط التي تطرحها أنقرة لفتح الحدود مع أرمينيا تسوية الخلاف على الأراضي مع أذربيجان.

التسلسل الزمني للنزاع في قره باغ:

20 فبراير/ شباط 1988:دورة مجلس نواب الشعب في قره باغ، تتوجه بطلب إلى أرمينيا وأذربيجان وقيادة الإتحاد السوفيتي لنقل الإقليم الى أرمينيا.

14 يونيو/ حزيران 1988: مجلس نواب الشعب في أرمينيا، يوافق على طلب ضم قره باغ إلى الجمهورية.

17 يونيو/ حزيران 1988: مجلس نواب الشعب في أذربيجان، يقرر إبقاء الإقليم في عداد الجمهورية.

1 ديسمبر/ كانون الأول 1988: مجلس نواب الشعب في أرمينيا ومجلس نواب الشعب في قره باغ، يقرران في جلسة مشتركة توحيد الإقليم مع أرمينيا. في السنة نفسها، وقعت اشتباكات بين الأرمن والأذربيجانيين وتخلل ذلك قتل وتدمير.

29 أغسطس/ آب 1991: أذربيجان، تعلن استقلالها عن الإتحاد السوفيتي.

23 نوفمبر/ تشرين الثاني 1991: أذربيجان، تلغي الحكم الذاتي لإقليم قره باغ.

10 ديسمبر/كانون الأول 1991: إجراء استفتاء حول الاستقلال في قره باغ.

6 يناير/ كانون الثاني 1992: إقرار بيان استقلال قره باغ.

يناير/كانون الثاني 1992: أذربيجان، ترسل قواتها إلى قره باغ. وبنتيجة القتال، تمكنت القوات الأرمنية وقوات قره باغ من تثبيت الاستقلال واحتلال 7 مناطق أذربيجانية.

5 مايو/أيار 1992: بوساطة رابطة الدول المستقلة، وقعت أرمينيا وأذربيجان وقره باغ على بروتوكول بيشكيك حول وقف إطلاق النار.

الخسائر العسكرية خلال النزاع:

-الجانب الأرمني: حوالي 6 آلاف شخص.

-الجانب الأذربيجاني: حوالي 11 ألف شخص.

اللاجئون:

الأرمن الذين نزحوا من أذربيجان – 390 ألفا

الأذربيجانيون الذين نزحوا من أرمينيا وقره باغ – 360 ألفا
1
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
the red general

مشرف
لـــواء

مشرف  لـــواء



الـبلد :
المهنة : دكتور
المزاج : الحمد لله
التسجيل : 09/11/2014
عدد المساهمات : 2720
معدل النشاط : 3422
التقييم : 401
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: متابعة الازمة بين أرمينيا وأذربيجان   الأحد 3 أبريل 2016 - 2:38

الدفاع الأذربيجانية: الجيش أسقط أكثر من 100 جندى أرمينى بين قتيل وجريح

قامت وحدات من القوات المسلحة الأذربيجانية بتحرير بعض الأراضي التي احتلتها القوات المسلحة الأرمينية في إقليم كاراباخ (قراباغ الجبلية) بهجوم شنته اليوم على مواقع الجيش الأرميني في مناطق آغدارا – تارتار – آغدام وخوجاوند – فضولي.

وأوضح بيان نشرته وزارة الدفاع الأذربيجانية، أنه نتيجة هجوم جوابي على مواقع قوات الأرمن في تلك المناطق تم الاستيلاء على مرتفعات في قرية تاليش ومنطقة سيسولان، وهضبة "لالا تابا" ذات الأهمية الإستراتيجية في محافظة فضولي الأذربيجانية.

وتقوم وحدات الجيش الاذربيجاني بتعزيز المواقع في تلك المرتفعات وخط الدفاع الجديد.

كما أعلنت وزارة الدفاع الاذربيجانية تدمير 6 دبابات وحوالي 15 مدفعية ومنشآت هندسية معززة لوحدات القوات المسلحة الارمينية الى جانب سقوط اكثر من 100 عسكري أرميني قتلى وجرحى.
كما جاء في بيان وزارة الدفاع الأذربيجانية، أن القوات المسلحة الأذربيجانية فقدت 12 من جنودها، إلى جانب خسارة مروحية من طراز "مي —24" ودبابة واحدة في الاشتباكات.

كذلك قتل أحد سكان القرية الاذربيجانية القريبة من خط الجبهة نتيجة تعرض منزله لقصف مدفعية ارمينية.

وكانت القوات الأرمينية بسطت نفوذها على إقليم قراباغ الجبلي (ناغورني كاراباخ) الأذربيجاني عقب نزاع مسلح نشب في عام 1988م، إضافة إلى السيطرة على المحافظات السبع الأذربيجانية الأخرى المجاورة له.

وتوصل الجانبان في إطار مجموعة مينسك، التي تضم في رئاستها روسيا وفرنسا والولايات المتحدة الأمريكية، إلى اتفاق لوقف إطلاق النار عام 1994م.

وتبنى مجلس الأمن الدولي أربعة قرارات تدعو أرمينيا إلى سحب قواتها من أراضي أذربيجان، لكن أرمينيا لم تمتثل لها حتى اللحظة.
1
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عراقي وافتخر2

مراسل حربي
فريق التحرير

مراسل حربي  فريق التحرير



الـبلد :
المزاج : العراق يتعرض لهجمة شرسة من اعدائه
التسجيل : 29/03/2013
عدد المساهمات : 3454
معدل النشاط : 4781
التقييم : 251
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :






مُساهمةموضوع: رد: متابعة الازمة بين أرمينيا وأذربيجان   الأحد 3 أبريل 2016 - 13:22

علييف يعلن وقف حرب قره باغ.. وأردوغان يتعهد بدعم أذربيجان "حتى النهاية"

أعلن رئيس أذربيجان إلهام علييف الأحد 3 أبريل/نيسان في اجتماع مجلس أمن أذربيجان أن باكو لا تريد الحرب وتدعو إلى التسوية السلمية في ناغورني قره باغ.
ووفق تلفزيون أذربيجان الحكومي، قال علييف "نحن نتخذ موقفا بنّاء من هذه القضية، وأنا قلت أكثر من مرة أن أذربيجان لا تريد الحرب، لكننا نطالب بالعدالة، نطالب بحقنا. نحن نريد تسوية سلمية للنزاع".

وكان الجانب الأذربيجاني أعلن قبل هذا عن اتخاذ قرار بوقف كل العمليات القتالية على خط التماس في قره باغ من جانب واحد، لكن وزارة دفاع أرمينيا وصفت هذا الإعلان بأنه مغاير للواقع.
أردوغان يتعهد بدعم أذربيجان حتى النهاية

على صعيد متصل تعهد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بدعم أذربيجان، حليفة أنقرة "حتى النهاية" في نزاعها مع أرمينيا حول إقليم ناغورني قره باغ.

ونقلت الرئاسة التركية الأحد 3 أبريل/نيسان، عن أردوغان قوله أثناء زيارته إلى الولايات المتحدة: "نصلي من أجل انتصار أشقائنا الأذربيجانيين في هذه المعارك بأقل خسائر ممكنة"، مؤكدا: "سندعم أذربيجان حتى النهاية".

وهاجم الرئيس التركي مجموعة مينسك التي تسعى منذ سنوات، في ظل رئاسة فرنسا وروسيا والولايات المتحدة، إلى إيجاد حل للنزاع حول قره باغ، لكن بدون جدوى.

وقال أردوغان: "لو اتخذت مجموعة مينسك إجراءات عادلة وحاسمة، لما كانت حصلت مثل هذه الأمور".

وتعتبر تركيا، التي تربطها علاقات ثقافية ولغوية قوية مع أذربيجان، حليفة أساسية لباكو. ولا تقيم في المقابل علاقات مع أرمينيا بسبب الخلاف حول المجازر بحق الأرمن في ظل السلطنة العثمانية عام 1915 والتي تعتبرها يريفان "إبادة جماعية"، وهو ما ترفض أنقرة الاعتراف به.


إيران تدعو إلى وقف القتال


من جانب آخر عبّرت طهران عن قلق شديد وطالبت جارتيها الشماليتين بضبط النفس والوقف الفوري للاشتباكات.
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية "نطالب جارتينا الشماليتين بضبط النفس وتجنب أي إجراء یؤدي إلی المزيد من تعقيد الظروف ونوصیهم بوقف فوري للمعارك وبذل قصارى جهدهم لإعادة الهدوء وتسوية الخلافات بالطرق السلمية في إطار فرق السلام والأمم المتحدة .

وأجری وزیر الدفاع الإيراني العمید حسین دهقان اتصالا هاتفیا الیوم الأحد مع نظیریه الأذربیجاني والأرمیني حيث شدد علی ضرورة الوقف الفوري للمواجهات العسکریة والعمل علی حل الأزمة عبر المباحثات والحوار.

المصدر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
the red general

مشرف
لـــواء

مشرف  لـــواء



الـبلد :
المهنة : دكتور
المزاج : الحمد لله
التسجيل : 09/11/2014
عدد المساهمات : 2720
معدل النشاط : 3422
التقييم : 401
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: متابعة الازمة بين أرمينيا وأذربيجان   الأربعاء 6 أبريل 2016 - 1:48

اذربيجان تستخدم هاروب الطائرة الانتحارية الاسرائيلية في تنفيذ عملياتها





1
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

متابعة الازمة بين أرمينيا وأذربيجان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: الأخبـــار العسكريـــة - Military News-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين