أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

القوات الخاصة الإسرائيلية

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 القوات الخاصة الإسرائيلية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sniper elite

مـــلازم
مـــلازم



الـبلد :
المهنة : SAS agent
المزاج : cool
التسجيل : 30/01/2009
عدد المساهمات : 607
معدل النشاط : 704
التقييم : 27
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: القوات الخاصة الإسرائيلية   السبت 29 أغسطس 2009 - 13:38

1



وحده شايطيت 13
تم إنشاء الوحدة بصورة رئيسية للقيام بعمليات بحرية خاصة، على غرار ما كان يحدث على الأرض عام 1949 على غرار اللواء البحري الهاغانا خلال اندلاع حرب عام 1948م ، كانت الوحدة في بداية الأمر منخفضة الميزانية والاستعداد، إذ لم يتلق أفرادها التدريب الكافي مما أدى إلى فشلها في العديد من المهمات التي أوكلت إليها.

في السبعينيات تم إعادة بناء الوحدة مع التركيز على تدريب العناصر جيدا وإكسابهم المهارات البحرية إلى جانب الإلمام ببعض المهارات البرية.

في 1979 تم تعيين رئيس جديد للوحدة – عامي أيالون – والذي قام بإعادة تنظيم الوحدة وترتيبها إضافة إلى زيادة وتيرة التدريب في هذه الوحدة على غرار غيرها من الوحدات الخاصة الصهيونية، ومع انتهاء التدريبات أصبحت الوحدة أفضل عددا وجاهزية مما كانت عليه قبل.

في أواخر 1980 أدرك عناصر الوحدة أن الجيش لا يستغل كافة إمكانيات الوحدة ولا يعطيها القدر اللازم من الاهتمام مما دفع ضباط الوحدة إلى الانتقال إلى وحدات خاصة أخرى حديثة الإنشاء بمناصب أعلى من مناصبهم في الوحدة .
في السنوات الأخيرة تم التركيز على التدريب البري للوحدة وعلى تنفيذ عمليات برية خاصة إلى جانب أدائها المهمات البحرية الخاصة، مما جعلها تصنف من أفضل وحدات القوات الخاصة في دولة الاحتلال الصهيوني إضافة إلى سمعتها الجيدة في المجتمع الصهيوني الإرهابي.

التدريب
يستمر تدريب عناصر الوحدة 20 شهراً ويعتبر تدريبها الأكثر قسوة في تدريبات جيش الدفاع الصهيوني، وتدريباتهمكالتالي:
• يقضي المتدربون ستة أشهر من تدريب المشاة العادي مع وحدات الجيش العادية.
• 3أسابيع من التدريب على الباراشوت في مدرسة الدفاع الصهيوني للمظليين.
• 3 أشهر من تدريب المشاة المتقدم على الأسلحة الخفيفة والمعدات البحرية وقيادة الزوارق والبوارج إضافة إلى زرع المتفجرات.
• تدريب غوص متقدملمدة 4 أسابيع: ويتدرب خلاله الجندي على الغوص والقتال البحري وكيفية تحمل البرد وكيفية النجاة من الظروف القاتلة كازدياد الضغط.
• تدريب متخصص : ويستمر لمدة سنة يتركز بصورة عامة على التدريب البحري والتدريبات الخاصة اللازمة للقيام بمهامها.

وبعد هذا التدريب يتم تقسيم العناصر إلى 3 اقسام:
غارات : وتكون إما في البحر أو على اليابسة إضافة إلى عمليات التوغل والاغتيال والعمليات البحرية لإنقاذ الرهائن.
تحت الماء : وتقوم بجميع العمليات تحت الماء ، كتأمين الشواطئ قبل الهبوط ، ومهاجمة السفن.
فوق الماء : كاعتراض السفن ومهاجمة الشواطئ .
وفي حال تنفيذ العمليات و المهام الموكلة للوحدة فإن جميع الأقسام السابقة تتعاون مع بعضها البعض وبشكل وثيق.

إخفاقات ونجاحات الوحدة خلال أكثر من نصف القرن:
حرب الأيام الستة
مع اندلاع حرب الأيام الستة في عام 1967 لم تكن الوحدة قد تلقت ذاك التدريب الكافي. وهذا ما أدى إلى فشل العديد من المهمات التي كلفت بها في ذلك الوقت ، وأحد أبرز هذه العمليات الفاشلة كان في 5/6/1967م، عندما القي القبض على 6 من عناصرها خلال مهمة سرية في ميناء الاسكندرية، وقد تم الإفراج عنهم بعد أكثر من ستة أشهر في كانون الثاني / يناير 1968م.
في عام 1969 ، تلقت الوحدة ضربة جديدة، إذ قتل ثلاثة من عناصرها وجرح عشرة آخرون بجروح خطيرة خلال غارة الجزيرة الخضراء.

عملية ربيع الشباب
شاركت الوحدة أيضا عام 1973م في عملية ربيع الشباب بالاشتراك مع القوات الخاصة الصهيونية( سرية الأركان) والتي أغارت على بيروت سرا خلال الليل وقتلت كلا من كمال ناصر، وكمال عدوان، وأبويوسف النجار.

حرب لبنان:
ومع بدايات الثمانينيات ،أصبحت الوحدة تتدخل في الصراع اللبناني بصورة متزايدة وبشكل مباشر من خلال القيام بالعديد من العمليات الناجحة كل عام وبدون خسائر.وكانت أغلب العمليات في ذلك الوقت هي اعتراض سفن ما يسمونهم بالأعداء ، وتفجير مقراتهم والمرافق الرئيسية ،إجراء الكمائن وزرع الألغام في الطرق. إلا أنه وفي يوم 8 سبتمبر 1997،تلقت الوحدة صفعة قوية خلال غارة لها في لبنان ، عندما وقعت في كمين لحزب الله في منطقة الأنصارية،مما أدى إلى مقتل 11 جنديا بما فيهم قائد الوحدة.

انتفاضة الأقصى:
خلال انتفاضة الأقصى ، لم تقتصر مهام الوحدة على العمليات البحرية بل تعدتها لتشمل العمل البري كعمليات الاغتيال والاعتقال لنشطاء المقاومة في الضفة وغزة والتي كان آخرها اعتقال مهاوش القاضي في رفح، ومع ذلك إلا أنها لا زالت تقوم بالعمليات البحرية كاعتراض سفينتي كارين a وسانتوريني.

وفي عام 2002 و 2003، فاز رئيس الوحدة البحرية الخاصة (13) بجائزة للنجاح الذي شهدته عمليات هذه الوحدة.

حرب لبنان الثانية:
خلال حرب لبنان عام 2006 ، داهمت الوحدة مدينة صور ,إضافة لما سبق، لقد كشفت عدة فضائح لها علاقة بهذه الوحدة، منها فضيحة الإصابة بمرض السرطان أو أعراضه للمتدربين من أفراد الوحدة في نهر المُقطّع (قيشون) قرب حيفا، حيث أُصيب عدد من جنود الوحدة بأمراض سرطانية جراء تلوث مياه النهر بمواد جرثومية وكيماوية خطيرة للغاية. واستعمل هذا النهر لتنفيذ تمارين وتدريبات غوص لأفراد الوحدة كجزء من عمليات التحضير والإعداد للانتساب إلى الوحدة، أو تدريبات واستعدادات جارية وعادية تمارسها الوحدة على مدار السنة غير أن وزير الحرب السابق ،شاؤول موفاز قرر تعويض عائلات الغواصين والتغاضي عن الحادث

قافلة السودان:
شاركت في العملية حيث رست بجوار الشواطئ السودانية ,حيث قالت صحيفة يديعوت احرونوت الصهيونية في عددها الصادر اليوم الأربعاء أن وحدة مغاوير البحر الصهيونية قد شاركت في عملية نفذتها دولة الاحتلال الصهيوني ضد مهربي الأسلحة في السودان كما كشف مصدر أميركي للصحيفة أن مقاتلي وحدة الصاعقة البحرية الصهيونية المعروفة باسم (شايطيت 13) قد ساهموا في العملية العسكرية الصهيونية في شهر كانون الثاني يناير الماضي حيث تمت مهاجمة سفينة أسلحة كانت وصلت من إيران ورست بمحاذاة الساحل السوداني بهدف تهريب قطع أسلحة إلى حركة حماس في قطاع غزة عبر الأراضي السودانية وشبه جزيرة سيناء.

وأكدت "يديعوت احرونوت" أن وحدة مغاوير البحر المختارة التابعة للجيش الصهيوني تعمل عادة في الخفاء بعيدة عن الأضواء وتحقق إنجازات لافتة ما زالت محاطة بالكتمان التام


وحدة شايطيت 13
شعار الوحده

صور لتدريبات وحده شايطيت 13








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sniper elite

مـــلازم
مـــلازم



الـبلد :
المهنة : SAS agent
المزاج : cool
التسجيل : 30/01/2009
عدد المساهمات : 607
معدل النشاط : 704
التقييم : 27
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: القوات الخاصة الإسرائيلية   السبت 29 أغسطس 2009 - 13:42

وحدة ايجوز او النواة

النشئة
وحدة " ايجوز "او" النواة " ،قد تم تشكيلها في العام 93 لتكون رأس الحربة في مواجهة مقاتلي حزب الله في جنوب لبنان ، وقد استثمرت شعبة العمليات في الجيش الاسرائيلي الجهد والامكانيات في تشكيل هذه الوحدة ، التي كانت لاعادة الاحترام للجيش الاسرائيلي في اعقاب سلسلة اخفاقاته امام مقاتلي حزب الله .


وبعد انسحاب الجيش الاسرائيلي من جنوب لبنان ، تم تكليف عناصر الوحدة بعمليات الحراسة على الحدود مع لبنان ، لكن بعد في شهر مارس من العام 2001 اعلن في اسرائيل ان الوحدة تم استيعابها للعمل الميداني المبادر في الضفة الغربية وذلك بعد عام من انتفاضة الاقص الثانية .وعلى وجه التحديد وسط وجنوب الضفة الغربية .

ويقوم عناصر ايجوز بتسيير دوريات في محيط التجمعات السكنية الفلسطينية في الضفة الغربية في محاولة للاصطدام بمجموعات المقاومة الفلسطينية التي تتوجه لتنفييذ عمليات اطلاق نار على المستوطنات اليهودية او الاهداف العسكرية الاسرائيلية الاخرى


كما يقوم عناصر ايجوز بنصب كمائن مسلحة وحواجز طيارة على الشوارع الرئيسية في الضفة الغربية في مسعى للالقاء القبض على مطلوبين للاجهزة الامنية الاسرائيلية . بالطبع الى جانب قيامها بعمليات الاختطاف والتصفية طبقا لتوجيهات الشاباك .


آلية عملها
تولت الوحدات الخاصة الصهيونية التي تخصصت في ما أطلق عليه الجيش الإسرائيلي "عمليات جراحية" خلف الخطوط الفلسطينية. حيث شاركت وحدة المستعربين "دوفيديفان"، ووحدة "ايجوز" في مداهمة العديد من الأحياء السكنية واختطاف الفلسطينيين في ساعات الفجر الأولى.


وتتكون عملية الاختطاف من مرحلتين؛ الأولى: التسلل حتى الوصول إلى بيت المستهدف اعتقاله، حيث تتم محاصرته، ومن ثم تتم عملية انقضاض على البيت ، لخطف المطلوبين. والثانية: تدخل قوات الجيش لحماية الوحدة التي شاركت في عملية الاختطاف. ومن المفارقات ان شهر أكتوبر قد شهد مشاركة عملاء المخابرات الإسرائيلية من الفلسطينيين في عمليات الاعتقال، بحيث يرافق العملاء- وهم ملثمون- عناصر الوحدات الخاصة في عمليات الاعتقال لكي يقوموا بإرشادهم إلى بيت المستهدفين بالاعتقال.


ولا تتم عمليات الاعتقال عبر مداهمة البيوت فقط؛ فقد تتوفر معلومات استخبارية حول مطلوبين موجودين في سيارة ما، فيتم نصب كمين لها، وبعد ذلك الانقضاض عليها واعتقال من فيها. وقد اعتقل أكثر من مائتي كادر تنظيمي خلال احد الشهور وهذا يعد قفزة كبيرة في توجه المخابرات الإسرائيلية لاعتقال النشطاء الفلسطينيين.


اهم عملياتها
اغتيال اياد صوالحة "28 عاماً" قائد الجهاز العسكري لحركة الجهاد الاسلامي في شمال الضفة الغربية, بعد العثور على مكانه معتبرة قتله احد الانجازات الكبيرة, لما كان يمثله صوالحة من تهديد كبير, وقيادته لخلايا عسكرية تعتبر الاخطر في الضفة الغربية".
حيث تتهمه دولة الاحتلال بالمسؤولية عن عدة عمليات عسكرية وقعت داخل اسرائيل اسفرت عن مقتل 32 إسرائيليا وجرح ما لا يقل عن 200 آخرين, من بين القتلى 25 عسكريا.
وقال الجيش الصهيوني حينها على موقعه الالكتروني "ان العثور على صوالحة تم بفضل معلومات استخبارية قدمها جهاز الامن العام (الشاباك) للجيش الذي استخدم وحدات خاصة من المستعربين و"وحدة ايجوز" التي كانت تعمل سابقا في جنوب لبنان".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sniper elite

مـــلازم
مـــلازم



الـبلد :
المهنة : SAS agent
المزاج : cool
التسجيل : 30/01/2009
عدد المساهمات : 607
معدل النشاط : 704
التقييم : 27
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: القوات الخاصة الإسرائيلية   السبت 29 أغسطس 2009 - 13:47

خـاروف

النشئة
وحدة " خاروف" وتعتبر نسبيا من اقدم الوحدات الخاصة في جيش الاحتلال وقد شكلها في أوائل السبعينيات الوزير الصهيوني الجنرال رحبعام زئيفي الذي قام عناصر من الجبهة الشعبية بتصفيته في العام 2002 وهي تتبع لقيادة المنطقة الوسطى في جيش الاحتلال.

مهامها
- ومهمتها الأساسية تامين الطرق التي يسلكها المستوطنون اليهود في تحركاتهم من والى اسرائيل ، وهذه وحدة نخبوية تتولى عمليات اختطاف واعتقال بناء على معلومات تتلقاها من الشاباك .
- إطلاق النار على أي فلسطيني يتحرك في على هذه الطرق ويثير الشبهات.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sniper elite

مـــلازم
مـــلازم



الـبلد :
المهنة : SAS agent
المزاج : cool
التسجيل : 30/01/2009
عدد المساهمات : 607
معدل النشاط : 704
التقييم : 27
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: القوات الخاصة الإسرائيلية   السبت 29 أغسطس 2009 - 13:51

وحدتي " يمام " و" جدعونيم"

"وحدة يمام"
النشئة
هي وحدة شبه عسكرية وفي شرطةالحدود الصهيويونية ويقتصر نشاطها على داخل دولةالاحتلال والقدس.

وهي واحدة من أربع وحدات خاصة في شرطة الحدود الصهيونية إلى جانب وحدة الياماس و وحدة اليماغ و وحدة الماتيلان. يقدر عدد قوات اليمام ب 200 فرد.

ونظرا للحاجة الميدانية الخاصة فقد تولت يمام القيام بعمليات تصفية ، كان اهمها تصفية الدكتور ثابت ثابت امين سر حركة فتح في طولكرم.

امتدحها وزير الجيش الصهيوني ايهود باراك خلال زيارته مقر وحدة القوات الخاصة التابعه للشرطة "القوة الخاصة للشرطة يامام" بعدما اغتالت خمسة مقاومين خلال الانتفاضة الثانية.

أشهر عملياتها
تعرضت للمسائلة من قبل لجنة أور بعدما قامت، وللمرة الأولى منذ العام 1948، باستخدام القناصة لتفريق مظاهرات في الناصرة داخل الاراضي المحتلة عام 1948 وذلك لغاية الفتك الموجهة من خلال القناصة.
في الفترة الممتدّة ما بين الأول حتى الثامن من تشرين الأوّل عام 2000 حيث قُتل ثلاثة عشر شابًا عربيًّا وجرح المئات في المثلث والجليل على أيدي قوات شرطة الصهيونية. خلال مظاهرات احتجاجيّة لما جرى في من قتل للفلسطينيين في بداية الانتفاضة الثانية.


"وحدة جدعونيم"

النشئة
تم انشاءها أواخر العام 2006 في القدس وهي وحدة مختارة بهدف تعزيز التخصص في مكافحة الجريمة ومواجهة المقاومة الفلسطينية خصوصاً في منطقة القدس، حيث أن وحدة "جدعونيم" تعمل في شرقي القدس وحدودها وهي متخصصة في جمع المعلومات، ونشاطات صغيرة في مجال المتفجرات.

وحدة مختارة تابعة للشرطة الصهيوينة وتعمل في محيط القدس.وتتولى عمليات اختطاف واعتقال مطلوبين وقامت بعملية تصفية واحدة على الأقل

وحدة "يمام" الخاصه

شعار الوحده







تدريباتها












تجهيزات افراد وحدة يمام





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sniper elite

مـــلازم
مـــلازم



الـبلد :
المهنة : SAS agent
المزاج : cool
التسجيل : 30/01/2009
عدد المساهمات : 607
معدل النشاط : 704
التقييم : 27
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: القوات الخاصة الإسرائيلية   السبت 29 أغسطس 2009 - 13:56





الوحدة شمشون


النشئة
قائد المنطقة الجنوبية في ذلك الوقت الجنرال ماتان فلنائي، والذي شغل ايضا منصب نائب رئيس هيئة الاركان وقام بحلها شخصيا في تاريخ 5/1996, لكن تلك الوحدات بدأت العمل في بداية العام 88.
تلقت وحدة شمشون الدعم والمساندة من قبل الهيئات العسكرية، وكانت مطالبها واحتياجاتها توفر دائما، وقد حظيت بعلاقة خاصة مع القيادة الجنوبية في الجيش اضافة الى قيادة غزة، فقائد المنطقة الجنوبية في تلك الفترة ماتان فلنائي دخل مرة مستعربا مع اثنين آخرين الى مخيم جباليا.

في شهر 6/1994 اخليت قاعدة شمشون من غزة الى كيسوفيم، وذلك بعد تنفيذ خطة السلام في ذلك الوقت، وكانت الوحدة قد تم الاعلان عن كشفها للمرة الاولى بتاريخ 21/6/1991 عندما نشرت القناة الاولى في التلفزيون الاسرائيلي عنها، وكذلك عن وحدة دوفدوفان في الضفة الغربية،
ارسل الى وحدة شمشون ضباط محترفون من وحدات مختلفة في الجيش الاسرائيلي بغرض التدريب، وبعضهم كان في سلاح المظليين، او سييرت متكال مثل الضابط ازولاي الذي سقط بعدها في لبنان خلال عمله مع وحدة اجوز الخاصة، وفي العام 1992 وعندما اصيبت الوحدة ببعض الخسائر البشرية، ادخلت تعديلات على منهاج التدريب لوحدة شمشون.

في شهر5/1996 وصل فلنائي وكان في حينها نائب رئيس هيئة الاركان الى قاعدة شمشون في كيسوفيم واعلن عن حلها.
يقول فلنائي : قلت لهم " جئت غاضبا معكم على قرار نائب رئيس هيئة الاركان الذي بنى الوحدة وقرر الآن حلها، لكن هذا هو القرار الصائب ".
ويضيف فلنائي " نقلنا جزءا من اعضاء الوحدة الى وحدة دوفدوفان في الضفة الغربية لتعزيزها، وقسما الى وحدة اجوز العاملة على الحدود اللبنانية ".

أحداث لا تنسى
كشفت الإذاعة الصهيونية عن مقتل جندي صهيوني قبل 17 عاما في مدينة خان يونس جنوب قطاع غزة.
وقالت المراسلة العسكرية للإذاعة "أن الجندي كان ينتمي إلى وحدة المستعربين "شمشون"، وقد كانوا في مهمة لاعتقال أحد المطلوبين عندما دخل قائد القوة وأحد الجنود إلى المكان وتم إصابتهما، وعند الاستغاثة رفض نائب قائد القوة الدخول إلى المكان، ونزع سلاحه عن كتفه وألقاه أرضا".
وأضافت "وهنا تدخل أحد الجنود نيابة عن القائد، والذي كان يدعى (درور)، فتم قتله بعد أن أُصيب، وعندما طلب والد الجندي أن يطلع على ملف التحقيق في مقتل ابنه، رفض الجيش إعطائه الملف بحجة أن هناك أمور سرية".

اعادة التشكيل
مع اندلاع الانتفاضة تم إعادة بناء هذه الوحدة من جديد، لكنها تخصصت في العمل الميداني الخاص مثل عمليات اقتحام للقرى الفلسطينية في الضفة الغربية بغرض اختطاف مطلوبين، إلى جانب حراسة قوافل المستوطنين التي تتحرك ليلا بين المستوطنات ودولة الاحتلال، وتشارك في عمليات التصفية.

ثعالب شمشوم
وقد كشف جيش الاحتلال أنه أعاد في الأيام الأخيرة، تشكيل احدى الوحدات التي يعتبرها (اسطورة) منذ حرب عام 48 والتي يطلق عليها وحدة "ثعالب شمشون". وكان هذا هو الاسم الذي اطلق في تلك الحرب على كتيبة سيارات الجيب العسكرية التابعة للوحدة 54 في لواء جبعاتي. وقد أحتج أحد أشهر جنود وحدة "ثعالب شمشون"، اليساري أوري أفنيري، على إطلاق هذا الاسم على وحدة الدوريات الجديدة في لواء جبعاتي.

وقال إنه "تم سرقة أسم ثعالب شمشون من أجل تسخيره لخدمة أهداف آرئيل شارون. فثعالب شمشون الجدد يمارسون أعمال الكبت والاضطهاد المتوحش ضد شعب آخر"..
وقد بدأ تفعيل وحدة الدوريات الجديدة في جبعاتي " في إطار الوحدات الخاصة"، خلال الأشهر الأخيرة، ومن الأهداف التي يسعى جيش الاحتلال إلى تحقيقها من وراء توحيد الألوية الجديدة، إضافة أطر جديدة للفعاليات العسكرية في الاراضي الفلسطينية ضد الانتفاضة والمقاومة الفلسطينية.وفي باكورة عمل هذه الوحدة الاجرامية سلسلة من العمليات في غزة، قامت الكتيبة الجديدة بقيادتها في مختلف انحاء القطاع، والتي كان من بينها، اقتحام حي الشجاعية وحي الزيتون، جنوبي مدينة غزة مطلع شهر سبتمبر حيث ارتكبت مجزرة راح ضحيتها 9 شهداء من المواطنين ورجال المقاومة الذين تصدوا للاجتياح وكبدوا جيش الاحتلال خسائر في دباباته وآلياته وكان على رأس المقاومة " كتائب القسام" الذين فجروا 4 من دبابات.

وحدة شمشون


شعارها




تدريباتها







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sniper elite

مـــلازم
مـــلازم



الـبلد :
المهنة : SAS agent
المزاج : cool
التسجيل : 30/01/2009
عدد المساهمات : 607
معدل النشاط : 704
التقييم : 27
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: القوات الخاصة الإسرائيلية   السبت 29 أغسطس 2009 - 13:58

وحدة هيئة الأركان المختارة (سييرت متكال)

النشئة
هي الاسم غير الرسمي للوحدة 269، التي نفذت الإنزال الفاشل في بوداي. تعد هذه الوحدة من بين وحدات النخبة الخاصة في الجيش الصهيوني، تتبع هرمياً لشعبة الاستخبارات العسكرية (أمان)، وتعود إمرتها مباشرة لهيئة الأركان العامة، وهي غير خاضعة لقيادات المناطق في الجيش الإسرائيلي.

أنشئت «سييرت متكال» في العام 1957، بمباركة من رئيس اركان الجيش الإسرائيلي موشيه ديان، في اعقاب العبر الاستخبارية المستخلصة من العدوان الثلاثي عام 1956، والهدف الرئيسي من اقامتها هو الجمع الاستخباري وراء خطوط العدو، رغم ان افرادها يتلقون تدريباً خاصاً على انواع القتال البري، وخاصة مكافحة الإرهاب.

العناصر الاولى التي أُلحقت بالوحدة بعد تأسيسها كانت من خريجي قدامى سلاح الاستخبارات وخريجي الوحدة 101 التي اشتهرت بعمليات القتل والتصفية في الخمسينيات بقيادة اريئيل شارون، اضافة الى عناصر من وحدة المظليين.

عمل في اطار «سييرت متكال» العديد من الشخصيات الاسرائيلية التي اشتهرت لاحقاً كسياسيين أو عسكريين، منهم رئيس الوزراء السابق ايهود باراك، رئيس الوزراء السابق بنيامين نتنياهو، وزير الدفاع السابق شاؤول موفاز، الرئيس السابق لهيئة اركان الجيش الاسرائيلي موشيه يعلون، رئيس جهاز الشاباك السابق آفي ديختير، الرئيس السابق لجهاز الموساد داني ياتوم.
بقيت الوحدة 269 سرية لفترة طويلة جداً، ولم يصادق بشكل رسمي على وجودها الا في الثمانينيات، لكنها ما زالت شديدة السرية لجهة قدراتها ونشاطاتها.

اشهر العمليات
أشهر العمليات التي قامت بها الوحدة كانت عملية فردان بتاريخ 9 نيسان 1972 بقيادة ايهود باراك، ونتج منها اغتيال ثلاثة من مسؤولي منظمة التحرير الفلسطينية، وعملية مطار عنتيبي (اوغندا) في العام 1974 لتحرير رهائن على متن طائرة اسبانية (سابينا)، وعملية خطف الحاج مصطفى الديراني في العام 1994، وعملية (تساليم ب) في العام 1995 التي باءت بالفشل بعد ان قُتل خمسة من عناصرها خلال التدريب والإعداد لهـــا، وهدفـت الى اغتيـال الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله.

مهمات هذه الوحدة :
- في تخليص الرهائن.
-القيام بعمليات عسكرية معقدة خلف صفوف "العدو".
-عمليات التصفية المعقدة في الخارج

"بارك" ,"نتيناهو" ,"موشي يعلون" أشهر ضباطها
وخدم عدد من أشهر العسكريين والسياسيين الصهياينة في تلك الوحدة، من أمثال وزير الدفاع الحالي ورئيس الوزراء السابق إيهود باراك الذي قادها حتى أواخر سبعينيات القرن الماضي.
وفي نشرة باللغة الروسية وزعها باراك على المهاجرين اليهود الروس عشية انتخابات عام 1999 التي فاز بها، أشار إلى دوره في عمليات التصفية التي نفذها كضابط وكقائد لتلك الوحدة، والتي طالت عددا كبيرا من قادة منظمة التحرير الفلسطينية.

وكتب باراك في تلك النشرة أنه كان يشعر "بسعادة غامرة عندما كان يتطاير بياض عيون ضحاياه الذين يغتالهم".
ومن الضباط الذين خدموا أيضا في وحدة "سرية الأركان" رئيس المعارضة اليمينية بنيامين نتنياهو، ووزير الأمن الداخلي الحالي آفي ديختر، ورئيس الأركان السابق موشيه يعلون

اغتيال أبو جهاد الوزير
وكشف موشيه يعلون قبل عدة سنوات الذي لوسائل الإعلام الصهيونية قبل عدة أعوام عن كيفية تخطيطه وقيادته عملية اغتيال أبو جهاد الرجل الثاني في حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح" عام 1988. ويبلغ عدد أفراد تلك الوحدة نحو 300 جندي
.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sukhoy47

مقـــدم
مقـــدم



الـبلد :
المهنة : طالب جامعي
المزاج : مزاج بلاد الشهداء
التسجيل : 14/06/2009
عدد المساهمات : 1197
معدل النشاط : 968
التقييم : 15
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: القوات الخاصة الإسرائيلية   السبت 29 أغسطس 2009 - 14:13

بارك الله فيك على موضوعك الرائع و المدقق ..شكرا جزيلا



اضافة على انهم جبناء ...اي لا ينفع لا تدريب و لا شيء


تحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
وليد الساعة

جــندي



الـبلد :
المهنة : ضابط
المزاج : عال والحمد لله
التسجيل : 29/08/2009
عدد المساهمات : 7
معدل النشاط : 6
التقييم : 1
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: القوات الخاصة الإسرائيلية   السبت 29 أغسطس 2009 - 21:40

شكل بس لكن والله انهم اوهن من بيت عنكبوت
اسمهم عنا بفلسطين قوات البامبرز لانهم فى الحرب الاخيرةكانو ما بينزلو من عرباتهم
ويضلو اسبوع بس يفتحو الباب شوية يرمو البامبرز الى لابسينو ويسكرو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Sidali16

عريـــف أول
عريـــف أول



الـبلد :
المهنة : Multi-Role
المزاج : مزاج مغاربي .
التسجيل : 19/06/2009
عدد المساهمات : 127
معدل النشاط : 48
التقييم : 2
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: القوات الخاصة الإسرائيلية   الأحد 30 أغسطس 2009 - 14:34

ما كاين والو الريح في الشبك
المندبة كبيرة و الميت فأر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

القوات الخاصة الإسرائيلية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: القوات البرية - Land Force-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين