أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

التدخــل الأجنبي في ليبيـــا، هل يضع الجزائر أمام العاصفة؟

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 التدخــل الأجنبي في ليبيـــا، هل يضع الجزائر أمام العاصفة؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سيف الدين الشارني

مقـــدم
مقـــدم



الـبلد :
المزاج : تونس حليف الناتو الاستراتيجي
التسجيل : 27/03/2015
عدد المساهمات : 1194
معدل النشاط : 1939
التقييم : 20
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: التدخــل الأجنبي في ليبيـــا، هل يضع الجزائر أمام العاصفة؟   الأحد 21 فبراير 2016 - 21:36

تنظر الجزائر إلى التدهورالخطير في الوضع الأمني والسياسي في ليبيا بعين الريبة،نتيجة انعدام التوصل إلى حلول توافقية بين الأطراف المتصارعة، نظرا لتمسك كل طرف بمواقفه، مما أحال المشهد السياسي إلى اقتتال عسكري تصاعدي بفعل عوامل عديدة دفعت إلى ظهور مساع لتدخلٍ عسكري غربي محتمل.
وتدرك الجزائر،ان أمنها من امن دول الجوار،وبحكم عقيدة جيشها الدستورية، فان الجزائر تنأى بنفسها عن أي مغامرة بقواتها خارج الحدود، ورفضت عروضا للدخول في تحالفات عسكرية والتدخل في شؤون الغير، وتكتفي بضمان امن وسلامة الحدود.
وترى ان أي تدخل غربي في ليبيا بالتاكيد ستكون له انعكاسات خطيرة عن الوضع في الجزائر سواء على الصعيد الانساني او الامني، بعد تناول تقارير عن امكانية قيام داعش بمحاولة خلق بؤر توتر جديدة او الاطراف التي تقف وراء التنظيم، والتي تستهدف الجزائر، محاولة خلق فتن في الجزائر وقلاقل أمنية.
فالجزائر التي اتخذت موقف الحياد منذ اندلاع ما أطلق عليه ثورة 17 فبراير بليبيا،ونأت بنفسها عن الدخول في أتون ما أطلق عليه الربيع العربي،حيث عملت السلطة الحاكمة على اتخاذ مجموعة من التدابير والاصلاحات وكان آخرها حلّ جهاز الاستخبارات،واسناده لرئاسة الجمهورية،إضافة إلى التعديلات الدستورية في هذا الشهر من فبراير –فيفري لضمان نوع من الاستقرار الداخلي وتجنب رياح التغيير، بما تحمله من مخاطر مجهولة النتائج وخاصة أن الجزائر شهدت عشرية سوداء سنوات التسعينات أدت إلى اقتتال مسلح وضحايا يعدون بعشرات الآلاف.
أما على المستوى الخارجي فإن الجزائر كانت ولاتزال تحذر من التدخل الأجنبي نتيجة لعدة عوامل ومنها:
أولا: هناك عقيدة عسكرية راسخة لدى الجيش الجزائري تجذرت منذ عهد الرئيس الجزائري الراحل هواري بومدين بعدم التدخل في أي نزاع عسكري خارجي. 
ثانيا: سيكون التدخل الخارجي مبررا لجعل ليبيا منطقة قواعد عسكرية متقدمة، لأن التدخل الجوي لن يحسم المعركة نتيجة خبرة هذه الجماعات في المعارك وسيطرتها على مواقع هامة،ومن ثم سيليه تدخل بري سيؤدي إلى زيادة أمد الصراع.
ثالثا: سيؤدي ذلك إلى محاولة التنظيمات الارهابية التسلسل إلى الجزائر وما يشكله ذلك من مخاطر بتسلل تلك الجماعات وخاصة أن حدود الجزائر مع ليبيا صحراوية وممتدة جدا يصعب مراقبتها بشكل دائم مما يعني أن الخطر الجوي سيتقاطع مع الحدود الجزائرية وهذا على غرار ما حصل في الحرب على الارهاب في مالي، وما أثاره من جدل داخلي كبير.
رابعا: قد تتخذ قيادات هذا التنظيم قرارا بإعادة تموقعها من داخل الجزائر أوتونس إذا ما تعرضت للقصف أو الحرب الضروس.
ومن ثم تعتبر الجزائر أن الحل الدبلوماسي هو السبيل الأمثل، وهو الحل المستحيل كما يبدو حاليا نتيجة عدم ايمان أو نية التنظيمات التكفيرية به، ولذلك يبدو أن تدخل الدول الغربية شبه حتمي دون أن تكون تلك الدول بحاجة الى مبررات فهي قادرة على استحضار عناوين مختلفة للتدخل خاصة أنها تملك تفويضا أمميا يتمثل في «قرار مجلس الأمن رقم 2214» الذي «يطلب من جميع الدول محاربة الإرهاب في ليبيا»،وهوتفويض واضح يتطلب فقط إبلاغ الحكومة الليبية المنتظرة مسبقا والتنسيق معها.
ولذلك سيبقى الطرح العسكري قائما بالنسبة للدول الغربية بضرورة التدخل العسكري نتيجة الفراغ السياسي وغياب القوة الرادعة الداخلية في ليبيا، وستكون الجزائر أمام خيارات صعبة تضعها أمام أتون الحرب، ولكن هل ستذهب إلى حد المشاركة في التحالف الاسلامي بظهور متغيرات ومعطيات جديدة أم أنها ستلتزم الحياد أو الرفض؟ ذلك ما ستجيب عنه الأيام والشهور القادمة.






http://www.alchourouk.com/161498/675/1/%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%AF%D8%AE%D9%80%D9%80%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%AC%D9%86%D8%A8%D9%8A-%D9%81%D9%8A-%D9%84%D9%8A%D8%A8%D9%8A%D9%80%D9%80%D9%80%D8%A7%D8%8C--%D9%87%D9%84-%D9%8A%D8%B6%D8%B9-%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%B2%D8%A7%D8%A6%D8%B1-%D8%A3%D9%85%D8%A7%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A7%D8%B5%D9%81%D8%A9%D8%9F-.html

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

التدخــل الأجنبي في ليبيـــا، هل يضع الجزائر أمام العاصفة؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: الأخبـــار العسكريـــة - Military News-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين