أكد المتحدث باسم الحكومة التونسية، خالد شوكت، أنه في حال تأكد سيناريو شن حرب أطلسية جديدة ضد "داعش" في ليبيا، فإن السلطات التونسية قررت أن لا تشارك فيها حتى وإن كانت تحت مسمى "الحرب الدولية ضد "داعش".