أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

ضغوط على أوباما لقبول التدخل في ليبيا

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 ضغوط على أوباما لقبول التدخل في ليبيا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سيف الدين الشارني

مقـــدم
مقـــدم



الـبلد :
المزاج : تونس حليف الناتو الاستراتيجي
التسجيل : 27/03/2015
عدد المساهمات : 1194
معدل النشاط : 1939
التقييم : 20
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: ضغوط على أوباما لقبول التدخل في ليبيا   السبت 6 فبراير 2016 - 21:25

واشنطن (وكالات)
قالت صحيفة «نيويورك تايمز» أن الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، تلقى ضغوطات قوية من طرف بعض مساعديه بغية المصادقة على قرار «استخدام القوّة العسكرية» في ليبيا، وذلك لفتح جبهة جديدة ضد تنظيم «داعش». وبحسب الصحيفة، فإن أوباما لا زال يرفض تلك الضغوطات، طالبا من مستشاريه مضاعفة جهودهم لتشكيل حكومة «الوفاق الوطني» الليبية.
ووفقا لنفس المصدر فإن وزارة الدفاع الأمريكية، تعكف على دراسة خياراتها المتاحة في ليبيا، والتي من ضمنها توجيه ضربات جوية لمواقع «داعش»، إضافة إلى تقديم المشورة للقوات الليبية.






http://www.alchourouk.com/158793/675/1/-%D8%B6%D8%BA%D9%88%D8%B7_%D8%B9%D9%84%D9%89_%D8%A3%D9%88%D8%A8%D8%A7%D9%85%D8%A7_%D9%84%D9%82%D8%A8%D9%88%D9%84_%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%AF%D8%AE%D9%84_%D9%81%D9%8A_%D9%84%D9%8A%D8%A8%D9%8A%D8%A7-.html

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

ضغوط على أوباما لقبول التدخل في ليبيا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: الأخبـــار العسكريـــة - Military News-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين