أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

احذروا جريمة أمريكا المنتظرة.

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 احذروا جريمة أمريكا المنتظرة.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Mohammed Esmatt

جــندي



الـبلد :
العمر : 28
المهنة : طالب
التسجيل : 14/09/2008
عدد المساهمات : 24
معدل النشاط : 25
التقييم : 0
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: احذروا جريمة أمريكا المنتظرة.   السبت 22 أغسطس 2009 - 6:49

احذروا جريمة أمريكا المنتظرة
بقلم: أحمد عز العرب
نشرت جريدة الوفد يوم 21 يوليو خبرا يمثل غاية الخطورة علي مستقبل هذا الوطن وهو خطة أمريكية للسيطرة المباشرة علي منطقة الصعيد كلها والتسلل إليها عن طريق ما يسمي ببرامج التنمية والتطوير للصعيد. فقد قدم الكونجرس الأمريكي سنة 2006 إلي إدارة بوش مذكرة تهدف إلي إخضاع التنمية في مناطق صعيد مصر للإشراف الأمريكي المباشر وتحويل سيطرة الحكومة المركزية في القاهرة تدريجيا إلي مجرد سيطرة شكلية. وتضمنت المذكرة ضرورة إشراف الحكومة الأمريكية المباشر علي كل المعونات والمساعدات الاقتصادية الأمريكية لمحافظات الصعيد من المنيا حتي أسوان.



وطبعا رددت مذكرة الكونجرس الأسطوانة المشروخة بأن هذه المناطق مرتع خصب للجماعات الإرهابية ولا يجدي لمواجهتها اعتماد السلطات المصرية علي الإجراءات الأمنية وحدها. والخطة التي يقترحها الكونجرس هي تنمية هذه المناطق اقتصاديا و»فكريا« من خلال تنفيذ برنامج هدفه إحداث تغيير ثقافي وفكري مثل إنشاء مدارس أمريكية في كل محافظات الصعيد للمراحل الابتدائية والإعدادية والثانوية يتحمل الجانب الأمريكي كل نفقات إنشائها وإدارة العملية التعلمية بها. وأن هذا العمل بالنسبة لأمريكا سيكون أفضل استثمار للحفاظ علي المصالح الأمريكية داخليا وخارجيا في حربها ضد »الإرهاب«. وركزت المذكرة الأمريكية علي أنه رغم غياب دور المرأة في الصعيد إلا أنها تلعب دوراً أساسيا في الأفكار والمعتقدات. وتنتهي المذكرة الأمريكية الي اقتراح إنشاء طاقم أمريكي من الخبراء والمشرفين يكون له حق الإشراف المباشر علي هذا النشاط الأمريكي لتكون هناك فرصة للاحتكاك المباشر مع الشباب المصري.
ولعل قارئ الوفد يذكر ما نشرناه في 15/9/2006 نقلا عن مجلة الجيش الأمريكي نفسه عدد يونيو 2006 من خطة واضحة المعالم دون أي مواربة لتفكيك دول الشرق الأوسط وإعادة تركيبها في كيانات جديدة تطابق مصالح الاستعمار الأمريكي تماما ومعها خريطة توضح الدول أو الكيانات الجديدة المقترحة وتشمل:
أ- إقامة دولة كردية تضم إقليم كردستان العراقي وأقاليم أكراد تركيا وإيران وسوريا وأن هذه الدولة ستكون أخلص حليف لأمريكا في المنطقة لاعتمادها الكامل علي أمريكا في قيامها وبقائها.
ب- إقامة دولة شيعية في العراق تضم جنوبه والإقليم الشرقي في السعودية حيث تعيش الأقلية الشيعية وإقليم عربستان الإيراني.
ج- ضم الإقليم السني وسط العراق إلي سوريا لإنشاء دولة سنية أكبر من اقتطاع بعض أجزاء سوريا وضمها للبنان.
د. - فصل شمال شرق السعودية وضمه إلي الأردن الذي يصبح في هذه الحالة الأردن الكبري ويستوعب كل اللاجئين الفلسطينيين لإنهاء الصراع العربي الإسرائيلي للأبد. واختصار السعودية إلي إقليم نجد والأماكن المقدسة حيث تقام دويلة لكل طوائف المسلمين تكون بمثابة فاتيكان إسلامي وتعيش علي عوائد الحج والعمرة.
هـ - تقسيم مصر إلي دويلة إسلامية من شمال المنيا حتي البحر الأبيض ودويلة قبطية من شمال أسيوط حتي أسوان يكون لها ممر صحراوي في الصحراء المغاربية إلي مرسي مطروح التي تصبح ميناءها علي البحر الأبيض. وأخيرا دويلة نوبية تضم نوبة جنوب مصر وشمال السودان.
و- أما السودان فمصيره واضح أمامنا حيث تم فصل الجنوب عن الشمال باتفاقية ماشاكوس سنة 2005 التي تنتظر الاستفتاء الشكلي بعد ثلاث سنوات لإعلان قيام دولة جنوب السودان المستقلة. ويجري حاليا الإعداد لفصل غرب السودان في دولة دارفور.. وبعد قيام دولة النوبة يبقي شرق السودان الذي تعد العدة لفصله بدوره وقيام دويلة جديدة به.
إن شياطين الاستعمار الغربي عموما والأمريكي خصوصا حاليا ليسوا أهل هزل وفرقعات إعلامية وألعاب أتاري علي الكومبيوتر بل يضعون خططهم الشريرة ويسيرون حثيثا في تنفيذها مستعينين بالحكومات المحلية العملية التي يقتصر دورها علي قمع شعوبها إذا وقفت في وجه المخططات الاستعمارية مقابل حماية الاستعمار لهذه الحكومات وإبقائها في السلطة طالما كانت تنفذ أهدافهم. ولا شيء يفسد مخططات الاستعمار ويدمر أطماعه الشريرة سوي وقوف الشعوب اليقظة في وجه هذه المخططات كما فعل الشعب الفيتنامي وكما فعل حزب الله مع العدو الصهيوني سنة 2006 وأفسد مخططه لابتلاع لبنان وأذل العسكرية الإسرائيلية.
وإذا كان لنا في التاريخ دروس فلعنا نذكر ان أول خطوات فصل جنوب السودان عن شماله وضعها الاستعمار البريطاني في نهاية القرن التاسع عشر. فبعد سحق الثورة المهدية سنة 1899 علي يد الجيش البريطاني الذي كان يحتل مصر عندئذ ومعه قوات مصرية وقعت اتفاقية بين مصر وبريطانيا لإدارة السودان إدارة مشتركة اسما بريطانية فعلا. ونجحت بريطانيا خلال نصف قرن في عزل جنوب السودان عن شماله ثقافيا ودينيا وعدم السماح بأي تواجد مصري في الجنوب ومنع بعثات الأزهر من دخوله مع فتح الباب علي مصراعيه لبعثات التبشير الغربية الكاثوليكية والبروتستينية دون الأرثوذكسية حتي لا تقوم في الجنوب جماعات قبطية مرتبطة بالكنيسة المصرية. ولذلك فعندما اعلن استقلال السودان في مطلع عام 1956 كان جنوبه منفصلا عن شماله لغويا ودينيا وثقافيا. وما هي إلا سنوات قليلة حتي بدأت الحروب الأهلية بدءا بحركة أنيانيا الجنوبية لفصل جنوب السودان في دولة مستقلة. وتلي ذلك حروب أهلية عدة انتهت باتفاق ماشاكوس الذي وضع الأساس الواضح لفصل الجنوب بعد ثلاث سنوات من الآن عندما يحين موعد الاستفتاء الصوري.
واليوم يأتي الاستعمار الأمريكي بمخطط واضح المعالم لفصل أقباط مصر عن مسلميها كل في دويلة منفصلة. وتتوالي أحداث الفتنة الطائفية المشبوهة المصادر ويزداد التوتر الطائفي وتتصاعد نبراته. ثم يأتي الاستعمار الأمريكي بالحل السعيد في صورة مذكرة الكونجرس بالإشراف الأمريكي المباشر علي تنمية محافظات الصعيد من المنيا حتي أسوان وهي بالتحديد المنطقة المخصصة للدويلة القبطية. وبعد سنوات قليلة نجد أنفسنا أمام دارفور مصرية ننساق معها كالقطيع نحو تقسيم الوطن وتقطيع أوصاله.
نقولها بصراحة ودون أي تردد أداء لأمانة الكلمة وإرضاء لضميرنا نحو الله والوطن انه ما لم ينته نظام الحكم الشمولي في القريب العاجل ويمسك مسلمو مصر وأقباطها بزمام أمورهم في أيديهم بعد التخلص من أدران الدكتاتورية ويعجلوا بإقامة نظام حكم مدني ديمقراطي تكون المواطنة فيه وليس الدين هي أساس الحقوق والواجبات كما فعلوا في أعقاب ثورة 1919 الخالدة فلا أمل ولا مستقبل لهذا الوطن.
إن الأمر جد غاية الجد والوقت الباقي قبل الكارثة لا قدر الله أقصر كثيرا مما يظن المغيبون عن الوعي. ألا قد بلغت اللهم فاشهد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
F-5 TUNISIA

رقـــيب
رقـــيب



الـبلد :
العمر : 23
المهنة : تلميذ سنة اولى ثانوي بالمعهد الثانوي ابن رشد
المزاج : nace but bed
التسجيل : 23/08/2009
عدد المساهمات : 263
معدل النشاط : 317
التقييم : 3
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: احذروا جريمة أمريكا المنتظرة.   الأحد 23 أغسطس 2009 - 12:23

شكرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

احذروا جريمة أمريكا المنتظرة.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: مواضيع عسكرية عامة - General Topics-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين