أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

أمريكا دولة عظمى سابقاً!

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 أمريكا دولة عظمى سابقاً!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نادية الجزائرية

رقـــيب أول
رقـــيب أول



الـبلد :
المهنة : الحمد لله والشكر لله والله اكبر وسبحان ا
التسجيل : 12/10/2015
عدد المساهمات : 316
معدل النشاط : 533
التقييم : 21
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: أمريكا دولة عظمى سابقاً!   الأحد 3 يناير 2016 - 15:20




من علامات الساعة السياسية ذلك الاضطراب والتضارب وعدم الاتساق فى السياسة الخارجية


الأمريكية فى عهد الرئيس باراك أوباما!!  آخر هذه العجائب تصريح وزير الخارجية الأمريكى


جون كيرى حول سوريا الذى قال فيه: «إن الدور الروسى فى سوريا هو دور رئيسى لا يمكن


الاستغناء عنه». 


وأضاف «كيرى» قوله: «إن واشنطن وموسكو تنسقان مواقفهما معاً من أجل


الوصول إلى تسوية فى سوريا».


والذى يعود إلى مواقف واشنطن منذ 3 أشهر فقط حول التدخل العسكرى الروسى فى سوريا سوف


يسمع ويشاهد ويقرأ ساعات من التصريحات للرئيس أوباما وكيرى يرفضان فيها الوجود العسكرى فى سوريا ويعتبرانه تدخلاً سافراً فى الملف السورى.


 
والذى يقرأ تصريحات وزير الدفاع الأمريكى «أشتون كارتر» حول سوريا والتدخل الروسى فيها


سوف يجد «الرفض الشديد للبنتاجون الأمريكى للوجود الروسى فى سوريا والحديث عن المخاطر


العسكرية لهذا التدخل».


ومن تابع شهادة رئيس هيئة الأركان المشتركة الأمريكية أمام لجنة الشئون


الخارجية فى الكونجرس سوف يكتشف أن رئيس الأركان يؤكد أن معظم الخمسة آلاف غارة جوية التى


قام بها الطيران الحربى الروسى فى سوريا كانت ضد أهداف للمعارضة الشرعية وأن القليل منها


-فقط- هو الذى تم توجيهه ضد أهداف لـ«داعش».




وبصرف النظر عن مدى دقة كلام أوباما وكيرى ووزير الدفاع ورئيس الأركان الأمريكى فإن الأمر


المؤكد أنهم جميعاً يتضاربون تماماً فى مواقفهم من الوجود العسكرى الروسى فى سوريا، وأنهم


جميعاً انتقلوا من حالة الرفض الكامل لهذا الوجود إلى القبول واقعياً به ثم بدء التنسيق


بهدف التعامل والتعاون معه. 




إن براجماتية أو انتهازية أو واقعية المواقف الأمريكية «سمِّها ما شئت» تعكس سلوك دولة غير


عظمى، أو بالأصح سلوك دولة لم تعد الدولة الأعظم فى العالم.


يبدو أن العالم وأن العالم العربى لا يملكون سوى الصبر عاماً إضافياً لحين ظهور رئيس جديد فى


البيت الأبيض تتوافر لديه سياسات واضحة تجاه مناطق التوتر فى العالم وعلى رأسها عالمنا


العربى.


                                                                                        
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
DPIFTS

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 17/09/2015
عدد المساهمات : 2536
معدل النشاط : 2998
التقييم : 220
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: أمريكا دولة عظمى سابقاً!   الأحد 3 يناير 2016 - 15:24

امريكا لا تزال دولة عظمة...لاكن يبدوا و كان سطوتها قد خفت و لاكن هل هي استراتيجية و برنامج رئيس وصل الى البيت الابيض بدعوى الانسحاب عسكريا من هنا و هناك و عدم التدخل ام انها فعلا القبضة الامريكية التي بدات ترتخي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
منجاوي

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المهنة : Physicist and Data Scientist
المزاج : هادئ
التسجيل : 04/05/2013
عدد المساهمات : 2904
معدل النشاط : 2527
التقييم : 183
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: أمريكا دولة عظمى سابقاً!   الأحد 3 يناير 2016 - 16:07

اوباما اتى عن طريق برنامج انتخابي يدعو لتخفيف البصمة العسكرية الامريكية. و هذا ما انتخب على اساسه. و انسحب من العراق و من افغانستان و لم يتدخل في ليبيا الا ضمن تحالف متوازن. و تعامل مع ايران بالدبلوماسية. هذا هو الرجل و هذا هو اسلوبه. و بشكل عام الانطباع هو ان التعامل مع الملف السوري كان ضعيفا اكثر من اللازم.

الان نحن في السنة الاخيرة. و من غير المرجح ان يقوم الرئيس الامريكي بعمل تغيير كبير في الاستراتيجية حتى لا يكبل الرئيس القادم. و بالنظر الى المرشحين المحتملين للبيت الابيض. فعلى الارجح ستكون السياسة الامريكية الخارجية اقوى بشكل واضح.

القوة لا تقاس بمقدار التدخل. بل بالثروة و القدرة على التدخل او اردت. و على هذا لا تزال امريكا ليس قوة عظمى، بل القوة العظمى.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
DPIFTS

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 17/09/2015
عدد المساهمات : 2536
معدل النشاط : 2998
التقييم : 220
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: أمريكا دولة عظمى سابقاً!   الأحد 3 يناير 2016 - 16:11

@منجاوي كتب:
اوباما اتى عن طريق برنامج انتخابي يدعو لتخفيف البصمة العسكرية الامريكية. و هذا ما انتخب على اساسه. و انسحب من العراق و من افغانستان و لم يتدخل في ليبيا الا ضمن تحالف متوازن. و تعامل مع ايران بالدبلوماسية. هذا هو الرجل و هذا هو اسلوبه. و بشكل عام الانطباع هو ان التعامل مع الملف السوري كان ضعيفا اكثر من اللازم.

الان نحن في السنة الاخيرة. و من غير المرجح ان يقوم الرئيس الامريكي بعمل تغيير كبير في الاستراتيجية حتى لا يكبل الرئيس القادم. و بالنظر الى المرشحين المحتملين للبيت الابيض. فعلى الارجح ستكون السياسة الامريكية الخارجية اقوى بشكل واضح.

القوة لا تقاس بمقدار التدخل. بل بالثروة و القدرة على التدخل او اردت. و على هذا لا تزال امريكا ليس قوة عظمى، بل القوة العظمى.

هذا يوافق بعض ما قلت و لاكن هناك بعض المؤشرات التي لا تبدوا متعمدة....الكثير من الدول بدات تتجرا على مخالفة امريكا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mig29s

مراقب
المحكمة العسكرية

مراقب  المحكمة العسكرية



الـبلد :
المهنة : طالب علوم وتكنولوجيا
المزاج : هادئ لكن غيور على وطني
التسجيل : 16/03/2015
عدد المساهمات : 1713
معدل النشاط : 2145
التقييم : 56
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: أمريكا دولة عظمى سابقاً!   الأحد 3 يناير 2016 - 16:18

@DPIFTS كتب:
امريكا لا تزال دولة عظمة...لاكن يبدوا و كان سطوتها قد خفت و لاكن هل هي استراتيجية و برنامج رئيس وصل الى البيت الابيض بدعوى الانسحاب عسكريا من هنا و هناك و عدم التدخل ام انها فعلا القبضة الامريكية التي بدات ترتخي



أوافقك اخي
لكن أضيف عما اوردت ان الولايات المتحدة الامريكية لازالت دولة عظمى وهذا للاسباب التالية:
-سيطرتها على الاقتصاد العالمي : رغم الازمة الاقتصادية التي تضرب العالم اجمع وتضرب وم ا خصوصا لاتزال تسيره كما تريد من خلال عدة مِشرات منها :السيطرة على سوق النفط  و هنا نقطة ضعف الروس والعرب فهم اكبر المصدرين ولا يتحكمون بها و السيطرة على التجارة االعالمية لامتلاكها كبريات البورصات العالمية مثل بورصة نيويورك........
-السيطرة على سوق المال: وهذا راجع للسيطرة على سوق الذهب بالاضافة الى امتلاك كبرى البنوك التي بها اموال جل دول العالم وهنا مربط الفرس وهذا بسبب اتفاقية بروتن ووتس سنة 1949 هي التي هيأت للنظام المالي الدولي الجديد
- السيطرة على مؤسسات الامم المتحدة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Iraqi Phoenix

جــندي



الـبلد :
المهنة : مقاتل وكاتب
المزاج : اسعى في طريقي الى المجد برضى الله
التسجيل : 03/01/2016
عدد المساهمات : 8
معدل النشاط : 8
التقييم : 1
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: أمريكا دولة عظمى سابقاً!   الأحد 3 يناير 2016 - 21:00

بدون اي عاطفة امريكا لا تزال دولة عظمى لا يستطيع احد هزمها الا الروس والصينين ولكن الله اعلم يمكن بعد عشرات السنوات تنهار امريكا على نفسها فعندما الحرية تتخطى كل الخطوط الحمراء فانها تصبح فساد والفساد الى انحطاط والانحطاط الى دمار
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sami2013

عقـــيد
عقـــيد



الـبلد :
المهنة : مخابرات خاصة
المزاج : صائد اللبؤات ومن يدعون انهم اسود
التسجيل : 05/11/2013
عدد المساهمات : 1237
معدل النشاط : 1160
التقييم : 107
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: أمريكا دولة عظمى سابقاً!   الأحد 3 يناير 2016 - 21:18

تغير سياسة امريكا لا يعني انها  ليست دولة عظمى ..
هناك صراع على الطاقة  روسي صيني غربي امريكا تتحكم في ملفات حساسة ومناطق نفود كبيرة  و الفوضى الخلاقة  تخدمها من اجل سيطرة اسهل 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

أمريكا دولة عظمى سابقاً!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: مواضيع عسكرية عامة - General Topics-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين