أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

أحدث وأخطر الأسلحة في الجيش الروسي عام 2015

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 أحدث وأخطر الأسلحة في الجيش الروسي عام 2015

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبد المنعم رياض

مشرف
لـــواء

مشرف  لـــواء



الـبلد :
المزاج : سجِّل! أنا عربي..
التسجيل : 01/06/2010
عدد المساهمات : 2032
معدل النشاط : 2611
التقييم : 344
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: أحدث وأخطر الأسلحة في الجيش الروسي عام 2015   السبت 2 يناير 2016 - 16:28

قال وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو في اجتماع قيادات وزارة الدفاع الروسية الذي عقد في 29 ديسمبر/كانون الأول إن نسبة تزويد وحدات الجيش بالأسلحة الحديثة بلغت العام الجاري 47%.
إليكم بعض النماذج الحديثة من الأسلحة الروسية التي تسلمها واستخدمها الجيش الروسي عام 2015:

صاروخ "كاليبر" البحري الروسي
في الـ7 من أكتوبر/تشرين الأول عام 2015 أطلقت القوات البحرية الروسية 26 صاروخا من طراز "كاليبر" على مواقع "داعش" في سوريا من حوض بحر قزوين.
وقطعت الصواريخ التي أطلقت من على متن 4 سفن حربية روسية مسافة قدرها 1.5 ألف كيلومتر عبر أراضي إيران والعراق وأصابت 11 هدفا بدقة فائقة، من دون أن تلحق أضرارا بأي منشأة مدنية.
وبذلك حصلت روسيا على أداة فعالة للردع غير النووي يمكن استخدامها في منطقتي الشرق الأوسط والبحر الأبيض المتوسط. ولكن بعد إتمام بناء طرادي "إيركوتسك" و"الأميرال ناخيموف" عام 2018 فإن ذلك سيساعد على استخدامها في أي منطقة من الكرة الأرضية.
ويعتبر صاروخ "كاليبر" ( 3М14 ) الذي صمم عام 2012 وريثا لصاروخ "كلاب" المثيل لصاروخ "توماهوك" الأمريكي. ويبلغ مدى إطلاقه 1500 كيلومتر في حال تزويده برأس عادي (بوزن 450 كلغ) و2600 كيلومتر في حال تزويده برأس نووي (بوزن 100 كلغ). ويعادل باع جناحه 3.3 م، وطوله 5.33 م. أما وزن الصاروخ لدى إطلاقه فيبلغ 1700 كيلوغرام.
ويمكن أن يستخدم هذا الصاروخ كصاروخ مجنح قد يحلق منخفضا حتى ارتفاع 30 مترا. وقد يستخدم كصاروخ باليستي يحلق على ارتفاع عال.
وتزود بهذا الصاروخ حاليا الفرقاطات الصغيرة التابعة لأسطول بحر قزوين الروسي وبعض الغواصات. كما يخطط لتزويد طرادي "إيركوتسك" و"الأميرال ناخيموف" به بحلول عام 2018.


دبابة "تي – 14" (أرماتا)
تسلمت وزارة الدفاع الروسية العام الجاري دفعة جديدة تضم عشرات الدبابات من طراز "تي-14" (أرماتا")،
وتم الكشف عن تلك الدبابات لأول مرة في الاستعراض العسكري الذي أقيم بمناسبة الاحتفال بعيد النصر على النازية في الـ9 من مايو/أيار الماضي بالساحة الحمراء في موسكو.
يذكر أن دبابة "تي-14" (أرماتا) تم تصنيعها في مصنع "أورال فاغون زافود" بإقليم الأورال الروسي. وهي عبارة عن دبابة تنتمي إلى الجيل الثالث ولا مثيل لها في العالم.
دبابة "تي-14" هي دبابة أساسية مزودة ببرج غير مأهول يجري التحكم فيها عن بعد، الأمر الذي يتيح الحفاظ على حياة الطاقم حتى في حالة انفجار الذخيرة المتواجدة على متنها، كما تم تزويد الدبابة بآلية تعمير ومدفع من عيار 125 ملم.
ولا يوجد حاليا في العالم قذائف يمكنها اختراق دروع "أرماتا"، بينما مدفعها قادر على تدمير صواريخ مضادة للدبابات عند اقترابها منها، وحتى يمكنه إسقاط المروحيات.
بالتالي، فإن "أرماتا" ليست دبابة فقط، بل هي آلية قتالية شاملة تضم منظومة صاروخية تكتيكية ونظاما للدفاع الجوي وأجهزة خاصة للاستطلاع الميداني وتحديد الأهداف، وأخيرا الدبابة بعينها.

القاذفة المقاتلة "سو – 34"
تعد الطائرة "سو-34" المتعددة المهام بمثابة مستقبل للطيران الروسي. وهي عبارة عن مزيج من المقاتلة وقاذفة القنابل.
وتتصف الطائرة الجديدة بقدرتها الفائقة على تدمير أهداف صغيرة الحجم. وتمتلك القوات الجوية اليوم عشرات الطائرات من هذا النوع.
ويشارك بعضها بنجاح في العملية الجوية ضد تنظيم "داعش" في سوريا حيث دمرت هذه الطائرات العديد من أهداف "الدولة الإسلامية وغيرها من التنظيمات الإرهابية.
وتسلمت وزارة الدفاع الروسية بحلول عام 2015 نحو 32 طائرة "سو-34" لتحل محل قاذفات القنابل العملياتية "سو-24" و"توبوليف -22 ام3".
بوسع طائرة "سو-34" التعامل مع الأهداف البرية والبحرية والجوية، أيا كان موقعها الجغرافي وفي كافة الظروف الجوية. وقد تم تزويدها بمنظومات توجيه حديثة بالإضافة إلى محركات توفيرية في استهلاكها للوقود وخزانات وقود إضافية تمكنها من التحليق مسافات بعيدة. وتعتبر هذه الطائرة من الجيل الرابع.
مواصفات فنية تكتيكية
- سرعة الطائرة القصوى 1900 كم في الساعة ،
- السقف العملي للارتفاع 17000 متر ،
- وزن الطائرة عند إقلاعها 44360 كلغ،
- مدى الطيران الأقصى 4500 كم ،
- نصف القطر القتالي 600 - 1130 كلم،
- أسلحتها: صواريخ مجنحة موجهة، وصواريخ غير موجهة وقنابل جوية موجهة، ومدفع عيار 30 ملم،
- الطاقم - فردان

منظومة "إس - 500" للصواريخ المضادة للجو
في وقت لم تكف فيه وسائل الإعلام الغربية عن الحديث عن مدى فاعلية منظومة "إس 400" وطرق التغلب عليها والقدرة على اختراقها ترد معلومات تشير إلى قرب استلام القوات الروسية منظومة "إس – 500"
ويرى الخبراء أن القوات الروسية يمكن أن تستلم في القريب العاجل نماذج تجريبية أولية لأحدث منظومات الدفاع الجوي "إس – 500".

وكان قد أُعلن في وقت سابق أن بدء استخدام الجيل الجديد من منظومة الدفاع الجوية الصاروخية "إس – 500" سيكون في عام 2017، وهذه المنظومة تعتبر طرازا حديثا لصواريخ "أرض – جو" بعيدة المدى وذات قدرة اعتراضية على ارتفاعات عالية.
هذه المنظومة الواعدة ليست قادرة على ضرب الصواريخ الباليستية فحسب بل وكذلك الأهداف الجوية، ومن ضمنها الطائرات والمروحيات والصواريخ المجنحة على مسافة  600 كيلومتر، كما أنها قادرة على التعامل في آن واحد مع 10 أهداف باليستية فائقة السرعة تحلق بسرعة 7 كم في الثانية، بالإضافة إلى القدرة على ضرب أهداف ذات روؤس حربية بسرعة تفوق سرعة الصوت.
وستتجاوز منظومة إس – 500 في الخصائص إلى حد كبير سابقتها المنظومة إس 400 ومنافستها الأمريكية باتريوت ذات القدرة المتقدمة

زورق "رابتور" السريع
سلمت الصناعة الحربية الروسية العام الجاري للقوات البحرية زورق "رابتور" السريع والجديد.
وهو آخر زورق بحري سريع للدوريات من أصل ثمانية زوارق كانت وزارة الدفاع قد طالبت مجمع الصناعات الحربية الروسية بصنعها.
وتم بناء الزورق - شأنه شأن 7 زوارق أخرى بنيت قبله - من طرف شركة "بيلا" في سان بطرسبورغ.
وتستخدم زوارق "رابتور" لنقل مشاة البحرية بسعة تصل إلى 20 فردا ليلا ونهارا وتأمين إنزالهم السريع على الشاطئ.
ويعتبر زورق رابتور من أسرع السفن في البحرية الروسية حيث تبلغ سرعته القصوى نحو 47 ميلا بحريا ما يعادل نحو 90 كلم /ساعة.
وتصنع كل أجزاء الزورق من سبائك الألومينيوم المغطاة بدروع تتحمل تأثير الرصاص عيار 7.62 ملم. ويبلغ طوله 17 مترا. فيما لا يزيد وزنه عن 8 أطنان.
ويمكن أن تنفذ الزوارق من هذا النوع مهامها في منطقة بحرية قريبة تبعد 100 ميل بحري عن قواعدها، ويمكن أن تعمل في البحر والنهر على حد سواء.
وبمقدور تلك الزوارق أيضا احتجاز القراصنة، وإنزال الضفادع البشرية وتنفيذ عمليات إنقاذ البحارة، وحماية القواعد البحرية من نيران أهداف بحرية وجوية وبرية صغيرة الحجم.
المواصفات التكتيكية التقنية
الطول 18 مترا،
العرض 14.5 مترا،
الغطس 0.9 متر ،
الإزاحة 23 طنا،
السرعة 48 عقدة بحرية ،
الطاقم فردان ،
مدى الإبحار 300 ميل ،
المحرك: قاذفا الماء بقدرة إجمالية قدرها 2000 حصان،
الأسلحة: المدفع الأتوماتيكي الأمامي المتحكم فيه إلكترونيا عيار 14.5 ملم ، والرشاشان الجانبيان عيار 7.62 ملم.

عربة المشاة القتالية الروسية "بي أم بي ديريفاتسيا"
تعد عربة المشاة القتالية الروسية "بي أم بي ديريفاتسيا" نسخة مطورة ناجحة من عربة "بي أم بي – 3".
وصممت هذه العربة في مصنع "كورغانسك" للمدرعات والجرارات، وكشف عنها لأول مرة في معرض " Russia Arms Expo - 2015 " في مدينة نيجني تاغيل الروسية.
وما يميز عربة (ديريفاتسيا) عن عربة "بي أم بي – 3" هو وجود برج غير مأهول للأسلحة وأجهزة التسديد البصري الإلكتروني وإمكانية التحكم في الأسلحة عن بعد من قبل طاقم العربة.
وتضم أسلحة العربة المدفع الأتوماتيكي عيار 57 ملم الذي بوسعه تنفيذ مهام الدفاع الجوي وإسقاط المروحيات والطائرات المحلقة على ارتفاع منخفض إلى جانب تنفيذ مهمة تدمير الأهداف البرية والقوة البشرية للعدو، وتسلح العربة أيضا برشاشي كلاشينكوف عيار 7.62 ملم.
العربة قادرة على حمل 9 أفراد، ناهيك عن 3 أفراد من طاقمها.
ويتم التحكم في وحدة الأسلحة المتوزعة في برج الأسلحة غير المأهول عن بعد من قبل أفراد الطاقم، وذلك باستخدام منظومة التحكم الأتوماتيكي وأجهزة التسديد البصرية الالكترونية وكاميرات الفيديو وأجهزة الكمبيوتر.
المواصفات الالقية التكتيكية لعربة "بي أم بي ديريفاتسيا":
وزن العربة 19 طنا ،
الطاقم 3 أفراد،
القدرة على حمل الأفراد 9 أفراد،
قدرة المحرك 500 حصان.
السرعة القصوى 70 كلم / ساعة،
سرعة السير على الماء 10 كلم/ساعة،
الأسلحة : المدفع الأوتوماتيكي المتحكم فيه عن بعد "آ أو – 220 ام ، رشاش كلاشينكوف المزدوج عيار 7.62 ملم."

"مسدس سيرديوكوف" قوة فتاكة بحوزة أمن الرئيس الروسي
سلح عناصر الأمن الذين يتولون حراسة الرئيس الروسي بمسدس سيرديوكوف، وذلك بعد أن حقق مصممه بيتور سيرديوكوف ثورة في عالم تصميم المسدسات الروسية.
ومن المعروف أن أكثر المسدسات شعبية بين أفراد الجيش الروسي وأجهزة الأمن الروسية مسدسا ماكاروف ( بي أم) وتوكاريف ( تي تي). لكن لا يمكن اعتبارهما روسيي الصنع 100% لأن المسدس الأول هو نسخة مطورة عن مسدس الشرطة الألماني "فالتر" والمسدس الثاني اقتبست غالبية أجزائه من مسدس "براوننج".
وكان هذان المسدسان سلاحين فعالين وقتذاك. لكنهما مع تطور وسائل الحماية الفردية فقدا تماما قدرتهما.
وصار الجيش السوفيتي يواجه حاجة ماسة بتزويد ضباطه بسلاح شخصي جديد في نهاية الثمانينات. فأوكلت مهمة تصميم مسدس حديث إلى بضعة مكاتب تصميم. ففاز في المناقصة معهد الأجهزة الدقيقة في مدينة كليموفسك بضواحي موسكو الذي تولى إدارة مكتب التصميم فيه المصمم بيتور سيرديوكوف. ولكن تفكك الاتحاد السوفيتي ونقص الأموال الذي كانت القوات المسلحة الروسية تواجهه منعا الجيش الروسي من التزود بالمسدس الحديث الذي كان قد أنجز تصميمه سيرديوكوف وزملاؤه.
أما ضباط الوحدات الخاصة وإدارة الاستخبارات العسكرية في الأركان العامة وأفراد العمليات الخاصة فأعجبهم كثيرا هذا السلاح لقوته الفتاكة الهائلة وحجمه الصغير. فتم تزويد هؤلاء به في مطلع الألفية الحالية حين أطلق عليه بضع تسميات وهي " РГ055 " و"СР-1 فيكتور" و"غورزا".
وقد اخترعت طلقة لهذا المسدس، وهي بعيار 9*21 ملم، حيث تبلغ مسافة الرمي الدقيق 100 متر. على تلك المسافة تخرق رصاصة المسدس سترة مدرعة مؤلفة من صفيحتي تيتانيوم تبلغ سماكة كل منهما 1.4 ملم و30 طبقة من الكفلار (Kevlar) أو الصفائح الحديدية بسمك 4 ملم.
ويمكن أن يرمي المسدس بطلقات من عياري 9 ملم و7.62 ملم على حد سواء. وليس في المسدس مفتاح أمان حيث يحل محله زران: يوجد أحدهما في خلفية المقبض وثانيهما في الزناد.
وجمع المصمم سرديوكوف بين حجم المسدس الصغير والقدرة النارية الكبيرة التي تزيد عما هي عليه لدى مسدس (كولت) الأمريكي الذي يزيد عياره كثيراً عن عيار مسدس سيرديوكوف.
ويتزود حراس الرئيس الروسي بهذا المسدس. وما يجدر ذكره هنا هو أن هؤلاء الحراس يتركون مسدساتهم من طراز "غورزا" من تصميم سرديوكوف في موسكو حين يقوم الرئيس الروسي بزيارات للغرب كيلا يسرق عناصر المخابرات الغربية أسرار هذا السلاح الخطير

غواصة الديزل الكهربائية الروسية "روستوف على الدون"
غواصة "بي – 237" (روستوف على الدون) هي غواصة ديزل كهربائية روسية حديثة تتصف بتعدد مهامها.
وهي تدخل في قوام لواء الغواصات الرابع التابع لأسطول البحر الأسود الروسي. وهي الغواصة الثانية في مشروع "فارشافيانكا 636.3 ".
ويعتبر إطلاق صواريخ "كاليبر" الباليستية من على متن الغواصة إلى مواقع تنظيم "داعش" أول استخدام قتالي لصواريخ الغواصة في تاريخ وجودها.
المواصفات التقنية التكتيكية للغواصة:
الإزاحة 2350 طناً ،
الإزاحة تحت الماء 3950 طناً ،
الطول 73.8 متر، العرض 9.9 متر،
الغطس 6.2 متر،
محرك الديزل الكهربائي يولد قوة 190 حصانا، إضافة إلى محركين كهربائيين يولد كل وأحد منهما 102 حصان.
السرعة على سطح البحر 17 عقدة بحرية ،
السرعة تحت الماء 20 عقدة بحرية ،
عمق الغوص الأقصى 300 متر،
الوقت الأقصى للإبحار الذاتي 45 يوما،
الطاقم 52 فردا،
الأسلحة : 4 منظومات من صواريخ "كاليبر" المضادة للسفن، وتضم صواريخ باليستية ومجنحة، منظومتا "ستريلا – 3" و"إيغلا" المضادة للطائرات.
سعر الغواصة 300 مليون دولار.

نموذج تجريبي لمدفع هوتزر روسي حديث ينصب على منصة مدولبة
ظهر في روسيا نموذج تجريبي أول لمدفع هوتزر "كواليتسيا أس في" ذاتي الحركة ينصب على قاعدة سيارة "كاماز" المدولبة.
واختتم تصميم نموذج مدولب لمدفع هوتزر "كواليتسيا أس في" ذاتي الحركة. ويجري اختباره على قدم وساق. وتعد منصة شركة كاماز" هي قاعدة ممتازة للهوتزر. لكن قبل أن يصبح هذا السلاح في حوزة الجيش يجب أن يُختبر جيدا". لذلك من غير المعروف متى سيتم إطلاق إنتاج المدفع على دفعات.
يذكر أن مدفع هوتزر "كواليتسيا أس في" المجنزر الذاتي الحركة تم الكشف عنه لأول مرة في عرض النصر في موسكو بمناسبة الذكرى الـ 70 للانتصار على النازية.

قاذف اللهب الروسي الثقيل "بوراتينو"
حيرت مشاهد إطلاق الصواريخ من منظومة "بوراتينو" (سولنتسيبيوك) التي نفذتها القوات السورية والعرافية ضد وحدات تنظيم "داعش" حيرت المحللين العسكريين الغربيين.
وهذه المنظومة المنصوبة على دبابة بوسعها تحويل 8 أحياء سكنية إلى رماد.
وتقوم منصات منظومة "بوراتينو" أو بالأحرى قاذف اللهب الثقيل (ТОС) بإطلاق صواريخ ترموبارية. ويبنى مبدأ عمل المنظومة على أن الصواريخ تطلق حولها سحابة مكونة من المحروقات السائلة، ثم تشعلها ما يتسبب ليس في زيادة قوة الانفجار ورفع درجة الحرارة وقوة الموجة الضاربة فحسب بل وفي امتصاص الأكسجين الذي يحيط بالهدف المراد تدميره وتشكيل فراغ جزئي حوله.
ويمتلك هذا السلاح بفضل تلك المواصفات التقنية قوة مرعبة بالنسبة لأفراد المشاة المختبئين في الخنادق أو الكهوف.
أما الإطلاق المتتالي لـ24 صاروخا فبوسعه تغطية مستطيل بضلعي 400 متر و200 متر، بحيث يبدو جحيما لكل من في داخله.

الروبوت العسكري "أوران-9 "
 إن الروبوت العسكري المجنزر الجديد المتحكم به عن بعد مسلح بمدفع أوتوماتيكي ورشاش وصواريخ موجهة.
ويمكن أن تغير أسلحة الروبوت بناء على طلب الجهة التي تشتريه. لكن نسخته الأساسية تحتوي على المدفع الأتوماتيكي عيار 30 ملم من طراز "3 آ 72"، و رشاش عيار 7.62 ملم المزدوج معه، و4 صواريخ موجهة من طراز "آتاكا" قد تتزود برؤوس مختلفة موجهة ذاتيا.
وتم تزويد الروبوت بنظام الإنذار عن الإشعاع الليزري والأجهزة الخاصة بالتعرف على الأهداف واكتشافها ومرافقتها.
ويرى الخبراء أن استخدام روبوت "أوران – 9" سيسمح بتقليص الخسائر البشرية، وخاصة أثناء خوض عمليات حربية في داخل المدن والقرى.
وكان الروبوت قد خضع للاختبارات في ميادين التدريب الروسية. وأما تسويقه فاستمر على مدى الأعوام الأخيرة، وبصورة خاصة في إطار معرض " RAE - 2015 " في مدينة نيجني تاغيل الروسية.
وأعلنت شركة "روس أوبورون أكسبورت" الروسية في نهاية العام الماضي عن نيتها بيع روبوت "أوران – 9" متعدد المهام في السوق الخارجية.

المصدر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

أحدث وأخطر الأسلحة في الجيش الروسي عام 2015

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: الأخبـــار العسكريـــة - Military News-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين