أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

فشل المانيا وفرنسا

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 فشل المانيا وفرنسا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
imar088

رقـــيب أول
رقـــيب أول



الـبلد :
التسجيل : 08/11/2015
عدد المساهمات : 349
معدل النشاط : 414
التقييم : 22
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: فشل المانيا وفرنسا   الثلاثاء 1 ديسمبر 2015 - 1:40

* المتابع لتاريخ الحروب الالمانية سواء الحرب العالمية الاولي او الثانية يجد انها هزمت في الاثنين:
السؤال المطروح لماذا؟
1- الاسباب العسكرية ؟
2- الاخطاء الاستراجية في الحرب العالمية الاولي وتكررت في الثانية؟
3- هل للعقيدة العسكرية دورا في ذلك؟
4- مميزات الدول المنتصرة في الحربين
5- ماذا فعلت المانيا الان لتلافي اخطاء السابق؟

* فرنسا تم هزيمتها بل احتلالها في حرب المئة عام وبعدها الحرب العالمية الاولي وبعدها الثانية:
السؤال المطروح لماذا؟
1- ما القاسم المشترك عسكريا ادي لذلك؟
2- لماذا تم بكل سهولة احتلال كامل فرنسا او اغلبها في جميع الحروب السابقة 
3- مميزات الدول المنتصره او المحتلة في الحروب الثلاثة؟
4- ماذا فعلت فرسنا الان لتلافي اخطاء السابق؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صقر المملكة

عمـــيد
عمـــيد



الـبلد :
التسجيل : 25/01/2013
عدد المساهمات : 1596
معدل النشاط : 1645
التقييم : 27
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: فشل المانيا وفرنسا   الثلاثاء 1 ديسمبر 2015 - 9:33

اهلا وسهلا بك اخي الكريم ينقل موضوعك إلى قسم الاستفسارات العسكرية 
تحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mi-17

مشرف
لـــواء

مشرف  لـــواء



الـبلد :
المزاج : الحمد لله
التسجيل : 23/02/2013
عدد المساهمات : 20370
معدل النشاط : 24828
التقييم : 960
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :





مُساهمةموضوع: رد: فشل المانيا وفرنسا   الثلاثاء 1 ديسمبر 2015 - 12:58

@imar088 كتب:
* المتابع لتاريخ الحروب الالمانية سواء الحرب العالمية الاولي او الثانية يجد انها هزمت في الاثنين:
السؤال المطروح لماذا؟
1- الاسباب العسكرية ؟
2- الاخطاء الاستراجية في الحرب العالمية الاولي وتكررت في الثانية؟
3- هل للعقيدة العسكرية دورا في ذلك؟
4- مميزات الدول المنتصرة في الحربين
5- ماذا فعلت المانيا الان لتلافي اخطاء السابق؟

* فرنسا تم هزيمتها بل احتلالها في حرب المئة عام وبعدها الحرب العالمية الاولي وبعدها الثانية:
السؤال المطروح لماذا؟
1- ما القاسم المشترك عسكريا ادي لذلك؟
2- لماذا تم بكل سهولة احتلال كامل فرنسا او اغلبها في جميع الحروب السابقة 
3- مميزات الدول المنتصره او المحتلة في الحروب الثلاثة؟
4- ماذا فعلت فرسنا الان لتلافي اخطاء السابق؟



سؤال كبير بحاجه الى اجابه اكبر 
سأحاول الاختصار قدر الامكان وساورد في هذه المساهمه " اسباب هزيمه المانيا في الحربين "


سبب خساره المانيا في الحرب العالميه الاولى لايختلف كثيرا عن سبب خسارتها الحرب العالميه الثانيه 
المانيا في القرن العشرين بلد ذي طموحات كبيره منذ ان حقق بسمارك وحدتها 
لكن مشكله المانيا تتعلق بشكل رئيسي بنقص المواد الاوليه وضيق مساحتها " يمكن مقارنتها باليابان "
المانيا كانت بلد يريد التوسع عن طريق ضم الاراضي التي يسكنها الجرمان في اوروبا والوصول الى تسويات كبرى مع الدول المسيطره على المستعمرات انذاك " بريطانيا وفرنسا "
كان هاجس المانيا الاول هو ضروره عدم خوض الحرب على جبهتين 
كانت الخطط العسكريه الالمانيه تريد ان يهاجم الجيش الالماني احد الجبهات " الشرقيه او الغربيه " وانهائها ثم التحول للجبهه الاخرى 
الالمان ارادوا انهاء حروبهم بسهوله لانهم غير قادرين على توفير المواد الاوليه اللازمه لادامه اقتصادتهم والتهم الحربيه الا من المناطق التي يحتلوها !!


لذلك في الحرب العالميه الاولى هاجمت المانيا غربا على فرنسا من اجل دحرها ولكنها فشلت , لكنها اضطرت الى النظر شرقا من اجل صد الخطر الروسي القيصري 
وبالتالي اضطر الالمان الى خوض الحرب لاحقا على جبهتين شرقيه وغربيه وهذا ماكان الخبراء العسكريين الالمان يحذرون منه 


ولم تسعف المانيا انهيار روسيا القيصريه اواخر عام 1917 في انقاذها من مصيرها 
حيث دخلت الولايات المتحده بجنودها ومواردها الهائله لتحل محل الروس المنهزمين 
وانتهت المانيا عندما عمت فيها الفوضى واضطر الالمان الى طلب ايقاف الحرب من الحلفاء على الرغم من انهم كانوا لم ينهزموا عمليا !! 


في الحرب العالميه الثانيه اكدت المانيا سياستها بضروره الهجوم على جبهه واحده في وقت واحد وحسمها قبل الالتفات الى الجبهه الاخرى 
كان التحرك الالماني الاول هو شرقا ضد بولندا مشفوعه باتفاقيه لاقتسامها مع السوفييت من اجل المهادنه الى حين 
ثم التفت الالمان غربا وسحقوا فرنسا لكن هدفهم في انهاء الجبهه الغربيه لم ينتهي باركاع فرنسا لان بريطانيا ظلت متحصنه في جزرها ومتحينه الفرصه للرد 


انذاك حاولت المانيا " وقد شعرت بمازق " ان تكسب بريطانيا " عسكريا او سياسيا " لكنها فشلت 
وفي نفس الوقت لم تستطع تاخير هجومها على الاتحاد السوفييتي 
وهذا الذي حصل : بقيت الجبهه الغربيه غير محسومه وانهمك الالمان بحرب لاهواده لها مع السوفييت 
وزاد الطين بله دخول الولايات المتحده مره اخرى للحرب بجنودها واقتصادها ضد المانيا 
وانتهت المانيا الى موقف اشد سوءا من موقفها في الحرب العالميه الاولى وانتهت بنهايه سيئه للغايه " معروفه "


سبب فشل المانيا بالمختصر يعود للنقاط التاليه :


1- فشل المانيا في تطبيق خططها الاستراتيجيه القائمه في الحرب على جبهه واحده وحسم الجبهات الاخرى 
2- قله الموارد الاوليه والطاقه لدى المانيا 
3- ضعف حلفاء المانيا في الحربين والذين كانوا عبئا على المانيا اكثر من فائدتهم 
4- الالمان اخطأوا استراتيجيا عندما وضعوا امامهم دول عظمى ذات موارد غير محدوده ليحاربوها في وقت واحد !
5- اثبتت الحربين ان الكثره تغلب التكتيك في الاخير 
فبالرغم من التكيتيكات الالمانيه العسكريه الرائعه في الحربين الا ان وفره جنود الاعداء ومواردهم غير الناضبه ادت في النهايه الى هزيمه المانيا 


عدل سابقا من قبل mi-17 في الخميس 3 ديسمبر 2015 - 9:31 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
imar088

رقـــيب أول
رقـــيب أول



الـبلد :
التسجيل : 08/11/2015
عدد المساهمات : 349
معدل النشاط : 414
التقييم : 22
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: فشل المانيا وفرنسا   الثلاثاء 1 ديسمبر 2015 - 20:40

[quote="صقر المملكة"]اهلا وسهلا بك اخي الكريم ينقل موضوعك إلى قسم الاستفسارات العسكرية 
تحياتي[/quote]

هلا بيك ابو سعود تسلم علي المرور 
الفكرة موضوع للناقش في شكل اسئلة اخي لذلك طرحته هنا
في نهاية الامر انت اعلم مني بالموضع الصحيح وماعلينا غير السمع والطاعه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
imar088

رقـــيب أول
رقـــيب أول



الـبلد :
التسجيل : 08/11/2015
عدد المساهمات : 349
معدل النشاط : 414
التقييم : 22
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: فشل المانيا وفرنسا   الثلاثاء 1 ديسمبر 2015 - 21:07

اخي mi-17 تشرفت بشرحك المستفيض والعظيم
اسمح لي اخي ان اتناقش معك في بعض النقاط
1- فشل المانيا في تطبيق خططها الاستراتيجيه القائمه في الحرب على جبهه واحده وحسم الجبهات الاخرى

2- قله الموارد الاوليه والطاقه لدى المانيا 
3- ضعف حلفاء المانيا في الحربين والذين كانوا عبئا على المانيا اكثر من فائدتهم 
4- الالمان اخطأوا استراتيجيا عندما وضعوا امامهم دول عظمى ذات موارد غير محدوده ليحاربوها في وقت واحد !
5- اثبتت الحربين ان الكثره تغلب التكتيك في الاخير 
فبالرغم من التكيتيكات الالمانيه العسكريه الرائعه في الحربين الا ان وفره جنود الاعداء ومواردهم غير الناضبه ادت في النهايه الى هزيمه المانيا 
الملاحظ في هذه النقطة ان في الحالتين ان المانيا دخلت بدوافع عنصرية وتحت قيادة نرجسية وفي الاغلب انها مستعده للحرب من ناحية نفسية وتندفع دون تخطيط والغالب طمعها في الارض وقرارات لحظية تدفعها للحرب وطبعا يكون الخصم يا ضعيف او غير مستعد او بينه وبينهم اتفاقية فيؤخذ علي حين غره ويسبب اسلوب الحرب السريعة والنصر السريع حالة غرور فتندفع تحت حالة النشوة النصر لتدخل مع قوي اقوي واكبر دون سابق اعداد وايضا ضعف الاستخبارات وهذا انطبق جليا في العالمية الثانية عند خصمهم البريطاني اذ كانت مخابراتهم مطلعة علي كل الاتصالات واغلب الخطط مما ادي لنتائج كارثية
ايضا تعتمد المانيا علي اسلوب التعبئة علي اساس العرق السامي (الجرمان) وهنا تفقد الدعم اللازم من الدول المتعاطفة بالتالي تجد المقاومة بدل المناصرة وهذا يشغل الجيوش في حروب جانبية تفقد الجيش الاستعداد النفسي وتكبده الكثير من الخسائر والزمن
ايضا كما ذكرت سابقا ان قلة المواد الخام والبعد الاستراتجي الصغير نسبيا لها كل هذا واعتمادها علي دول اخري في ذلك يضعها تحت رحمة مخزونها الاستراتيجي وبعض العلاقات التي سرعان ما تقرر الهجوم عليها لتبقي تحت سيطرتها وهذا ما حدث في الحربين اياض عدم ايجاد بديل من خلف البحار وترك السيطرة البحرية لبريطانيا اذ ان في الحربين كانت السيطرة للاسطول البريطاني ونجاحه في احكام الحصار
نستخلص من ما مضي
1- عدم الاهتمام بالسيطرة البحرية بشكل جدي يؤدي لاحكام حصار يدمر عجلة الانتاج الحربي والمجاعة التي تدمر الجبهة الداخلية.
2- ضعف المعلومات الاستخباراتية والاعتماد علي بروبغاندا الاعلام يحرمهم من معلومات مهمة تغير معطيات الجبهة وعدم وجود مخابرات مضادة قوية
3- القيادة المركزية وسياسة الشخص الواحد التي تتسبب في القرارات الفردية الارتجالية والتي لها مردود كارثي علي ارض المعركة (معركة العلمين، اقتحام روسا اكبر الامثلة)
4- الاعتماد علي ثقافة التفرقة العنصرية في كلا الحربين مما سبب مقاومة داخلية كبيرة وايضا التعمية الاعلامية وتهويل الاخبار مما يسبب ايمان بالجيش الذي لا يقهر واعد اول هزيمة تكون انهارت الجيوش وفقد ايمانها


اخي mi-17 انتظرك في فرنسا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mi-17

مشرف
لـــواء

مشرف  لـــواء



الـبلد :
المزاج : الحمد لله
التسجيل : 23/02/2013
عدد المساهمات : 20370
معدل النشاط : 24828
التقييم : 960
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :





مُساهمةموضوع: رد: فشل المانيا وفرنسا   الثلاثاء 1 ديسمبر 2015 - 21:31

اقتباس :
الملاحظ في هذه النقطة ان في الحالتين ان المانيا دخلت بدوافع عنصرية وتحت قيادة نرجسية وفي الاغلب انها مستعده للحرب من ناحية نفسية وتندفع دون تخطيط والغالب طمعها في الارض وقرارات لحظية تدفعها للحرب وطبعا يكون الخصم يا ضعيف او غير مستعد او بينه وبينهم اتفاقية فيؤخذ علي حين غره ويسبب اسلوب الحرب السريعة والنصر السريع حالة غرور فتندفع تحت حالة النشوة النصر لتدخل مع قوي اقوي واكبر دون سابق اعداد وايضا ضعف الاستخبارات وهذا انطبق جليا في العالمية الثانية عند خصمهم البريطاني اذ كانت مخابراتهم مطلعة علي كل الاتصالات واغلب الخطط مما ادي لنتائج كارثية
ايضا تعتمد المانيا علي اسلوب التعبئة علي اساس العرق السامي (الجرمان) وهنا تفقد الدعم اللازم من الدول المتعاطفة بالتالي تجد المقاومة بدل المناصرة وهذا يشغل الجيوش في حروب جانبية تفقد الجيش الاستعداد النفسي وتكبده الكثير من الخسائر والزمن

الخطط العسكريه الالمانيه للحرب العالميه الاولى لم تكن وليدة لحظتها 
بل اعتمدت بشكل كبير على خطه وضعها الجنرال شليفين قبل الحرب بعقود 
وعندما دخلت المانيا الحرب تم تعديل الخطه فسميت بخطة شليفن مولتكه 


بخصوص اعتماد المانيا على العنصر الجرماني فهذا الامر غير صحيح
حتى هتلر صاحب النظريه النازيه اراد ان يجند غير الالمان للحرب , فقام الالمان بتجنيد اهل البوسنه المسلمين والرومانيين بل وحتى تجنيد القوقاز 


صحيح ان الالمان لم يستغلوا بشكل كبير التناقضات في الاتحاد السوفييتي بالشكل الامثل " مثل امتناعهم عن تسليح الاوكرانيين الناقمين على السوفييت بسبب الشيوعيه " الا ان هنالك فصائل غير المانيه حاربت الى جانب المانيا 


لاحظ اخي ان المانيا لم تمتلك مستععمرات في الخارج مثل فرنسا وبريطانيا حتى تستطيع استخدامهم في الحرب 

اقتباس :
اخي mi-17 انتظرك في فرنسا

ستجدها في المساهمه التاليه 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mi-17

مشرف
لـــواء

مشرف  لـــواء



الـبلد :
المزاج : الحمد لله
التسجيل : 23/02/2013
عدد المساهمات : 20370
معدل النشاط : 24828
التقييم : 960
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :





مُساهمةموضوع: رد: فشل المانيا وفرنسا   الثلاثاء 1 ديسمبر 2015 - 21:52

فرنسا بلد عاش على الامجاد وخاصه امجاد نابليون بونابرت 
لم تقم فرنسا بتطوير قدراتها العسكريه النظاميه او تكتيكاتها , فهي بلد يتمتع بثروات كبيره ومستعمرات غزيره الخيرات 
الجيش الفرنسي انشغل لفترات قبل الحرب العالميه الاولى بالنزاعات الداخليه للمستعمرات 


كانت الهزيمه الفرنسيه في حرب البروسيه - الفرنسيه عام 1870 من المفترض ان تكون ناقوس خطر يدق في باريس 
لكن ماجرى هو ان فرنسا عمدت الى بناء تحالفات مع بعض دول اوروبا من اجل مواجهه المانيا 


المشكله لدى الفرنسيين في الحربين الاولى والثانيه انها تركت المباداه في يد الخصم واعتمدت اعتمادا مفرطا على حلفائها خاصه بريطانيا 
كما انها اعطت اعتبارا كبيرا لحياد بلجيكا وهولندا ولكسمبورغ ليكونوا حائط منع تجاه اي تقدم الماني 


ببساطه كانت التكتيكات الفرنسيه في الحربين الاولى والثانيه هي تكتيكات قديمه , نظام التعبئه الفرنسي كان متاخرا عن نظيره الالماني 
ولولا تدخل بريطانيا ولاحقا امريكا في الحرب العالميه الاولى لانتهى الفرنسيون 


في الحرب العالميه الثانيه ظلت التكيتيكات العسكريه الفرنسيه مستكنه ومتاخره , ببساطه بنى الفرنسيون خط ماجينو ومركزوا قواتهم به 
لكن المثير ان هذا الخط سقط بسرعه البرق بعد ان هاجمه الالمان من الخلف بعد ان اخطأ الفرنسيون في تقدير احترام المانيا لدول الحياد 


اكبر خطا ارتكبه الفرنسيون في هذه الحرب هو انتظار المانيا من سبتمبر 1939- مايو 1940 وكانما كانوا ينتظرون ان يضربوت على قفاهم بدون ان يبادروا بالهجوم على غرب المانيا خاصه انه كان خالي من القطعات الالمانيه طيله تسعه شهور 


لو هاجم الفرنسيون غرب المانيا عندما هجم الالمان على بولندا لكان تاريخ الحرب العالميه الثانيه قد تغير 
ببساطه سلم الفرنسيون اعدائهم الالمان مفاتيح الفوز 
اختار الالمان وقت الهجوم ومحور الهجوم ولم يقم الفرنسيون الا بتلقي الصفعه تلوا الاخرى حتى وقعوا على استسلامهم 


لماذا انهزم الفرنسيون مرتين خلال ثلاثة عقود :


1- البيروقراطيه العسكريه الفرنسيه والتخبط في القرارات 
2- اهتمام الجيش الفرنسي باخضاع سكان المستعمرات عوضا عن تقويه قواته النظاميه 
3- الفرنسيون تركوا المباداه دائما في يد اعدائهم 
4- القاده العسكريين الفرنسيين كانوا كلاسيكيين للغايه واختفت عنهم روح الابداع والمبادره 
5- افتقد الفرنسيون للرابط القومي الذي كان الالمان يرتبطون به 


ماذا فعلت فرنسا بعد ذلك !؟


حاولت فرنسا ان يكون لها كيان عسكري مستقل , لم يربطوا انفسهم كثيرا بالناتو وان عادوا له لاحقا 
طوروا من صناعاتهم العسكريه وتدريبات جيشهم 


لكن هل ان التكيتيكات العسكريه الفرنسيه تطورت ؟ لا اعرف ففرنسا لم تخض حربا نظاميه بشكل واسع بعد حرب السويس اللهم الا بمشاركه فرقه واحده في حرب الخليج الثانيه كان اداؤها متواضعا 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
imar088

رقـــيب أول
رقـــيب أول



الـبلد :
التسجيل : 08/11/2015
عدد المساهمات : 349
معدل النشاط : 414
التقييم : 22
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: فشل المانيا وفرنسا   الأربعاء 2 ديسمبر 2015 - 2:45

سعادة اللواء
قلت فاكفيت وفصلت ومن علمك وتحليلك تنورت عقولنا
اسمح لي ببعض المناوشات سادتك
لم اقصد بالمستعمرات والسيطرة البحرية الدور الاستعماري بل كان بالامكان الحصول علي المواد الخام من اي دولة حتي لو من الدولة العثمانية او اليابانية او البرازيل او غيرهم كما لايطاليا الحليف لالمانيا مستعمرات كانت غنية بالمواد الخام الملطوبة وبالغذاء يبقي فشل المانيا الحقيقي قد يكون في عدم مقدرتها علي تامين خط نقل بحري وبالتالي تامين المواد الخام والغذاء اللازم لادارة حرب طويلة الاجل كالاولي والثانية وايضا لو لاحظت للخط وكيفية ادارتهما اعتقد كانت مجرد خطط تامينية وعلي ورق ولم تكون لادارة حرب حقيقية وعندما حدثت الحرب لم يكن امامهم غيرها
يبقي دور ثاني فشل المانيا وحلفائها في تنسيق متكامل اذ كانت لكل دولة جبهاتها وحساباتها الخاصة بالتالي لو نظرنا لدور الدولة العثمانية فمن الواضح انها انطلقت من مبداء استغلال الوضع العالمي لتصفية حسابات خاصة (عدو عدوي صديقي) ولم يكن هنالك حلف حقيقي وكذلك اليابان التي تضررت من المد الامريكي والذي وقف سدا اما طموحاتها التوسعية وكان حالة الحرب في اوربا افضل سبيل لتحقيق ذلك عليه لا يمكن الجزم او الاستناد الي معطيات واضحة لدور حليف اي لا يمكننا تسميتهم بحلفاء طبعا باستثناء ايطاليا والتي دخلت الحرب ايضا لتحقيق ما فقدته وطمعت فيه بالحرب العالمية الاولي (وهنا ايضا كانت اخر الواصلين بدور زهيد وفاشل) كما وكانت وفق النظام الفاشي قريبة بالافكار للنازية ورغم ذلك لا يمكنها ان تشكل مبداء الحلف اذ انها كانت ضعيفة من كل النواحي ودورها كان عبا علي المانيا ولنا في معركة العلمين اكبر دليل رغم اعتراض كل قادة هتلر الذين تدخلوا لمحاولة منع اهدار القوات والذين صدقوا فيه عند تدمر قوات رومل في الصحراء 
اما ما يخص الدول او الاثنيات التي حاربت في جيوش هتلر لنكون اكثر تحديد فهي مجموعات امنت او انبهرت بالنازية هذا فيما يخص من تجند بالجيش اما الدول فمن بولندا؟ لديها مشاكل مع روسيا وكانت هذه فرصة ليكونوا في حماء دولة قوية وفي ذات الوقت يحققون مطامعهم عليه قتالهم لم يكون بواجبات الحليف بل كلهم اعتبروها جسر يعبرون علي ظهرها لتحققي مبتغاهم
اي نعم كما قلت كل حلفاء المانيا في كلا الحربين كانوا ضعفاء وهذا ينطبق عليه المثل (عدو عاقل خير من صديق جاهل) فكانت مثل ما قلت لك مجرد مستغلون لظهر المانيا ليس الا عليه لا يمكن حسابهم بحسابات الحلفاء

فرنسا قلت فاوفيت ولم تترك المجال لقول بعد قولك فقط يتبقي سؤال وهو: حرب المئة عام؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mi-17

مشرف
لـــواء

مشرف  لـــواء



الـبلد :
المزاج : الحمد لله
التسجيل : 23/02/2013
عدد المساهمات : 20370
معدل النشاط : 24828
التقييم : 960
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :





مُساهمةموضوع: رد: فشل المانيا وفرنسا   الأربعاء 2 ديسمبر 2015 - 9:10



اقتباس :
ذاء يبقي فشل المانيا الحقيقي قد يكون في عدم مقدرتها علي تامين خط نقل بحري وبالتالي تامين المواد الخام والغذاء اللازم لادارة حرب طويلة الاجل كالاولي والثانية وايضا لو لاحظت للخط وكيفية ادارتهما اعتقد كانت مجرد خطط تامينية وعلي ورق ولم تكون لادارة حرب حقيقية وعندما حدثت الحرب لم يكن امامهم غيرها



هذا كلام صحيح للغايه 
في الحربين واجهت المانيا قوى بحريه اقوى منها بمرات واستطاعت في النهايه ان تحاصرها اقتصاديا وحتى عسكريا " حصار الحلفاء للفيلق الافريقي في شمال افريقيا مثلا "
ولذلك كان من اللافت ان المانيا اعتمدت في الحربين على سلاح الغواصات بشكل اساسي من اجل مواجهه اعدائهم بحريا 
لكن في النهايه استطاع الحلفاء ان يتغلبوا على الغواصات الالمانيه اعتمادا على تطوير وسائل لمكافحه الغواصات وتكتيكات جديده بالاضافه الى الوفره العدديه 

هنالك من يقول ان هتلر كان يفضل ان يتوصل الى تسويه مع بريطانيا " حتى لو اختلف فكريا معها " على ان يتحالف مع ايطاليا الفاشيه " والتي كانت نمرا على ورق " 
كما ان البحريه الامريكيه دخلت الحرب بكل ثقلها مما ادى الى الغاء البحريه الالمانيه نهائيا بشكل عملي 


----------



اقتباس :
 يتبقي سؤال وهو: حرب المئة عام؟؟



اعتقد انك تقصد الحرب الفرنسيه - البروسيه عام 1870-1871 ؟


سبب خساره فرنسا هو نفسه سبب خسارتها لاحقا في الحربين , البروس امتلكوا مرونه سريعه في التحرك مع كثافه عدديه " تعبئه سريعه " مع اسلحه افضل وتكتيك حديث
حققوا انتصارات سريعه في فرنسا وصولا الى باريس مما ادى الى تداعي الامبراطوريه الفرنسيه واعلان الجمهوريه !! 


ادناه المناطق التي سيطر عليها الالمان من فرنسا في تلك الحرب 





علما ان المانيا لم تخض هذه الحرب ككتله واحده لانها لم تكن موجوده كامه وبلد واحد بل خاضتها الامارات الالمانيه الشماليه 


الملونه بالاحمر 





ضربه البروس على فرنسا في هذه الحرب والتي ادت الى وحده المانيا كامه وضمها لاقليم الالزاس واللورين كان نقطه سوداء في تاريخ فرنسا 
وبالتالي سعى الفرنسيون الى استعادتها من المانيا بعد نهاية الحرب العالميه الاولى وفقا لمعاهدة فرساي 


تحياتي  36
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
imar088

رقـــيب أول
رقـــيب أول



الـبلد :
التسجيل : 08/11/2015
عدد المساهمات : 349
معدل النشاط : 414
التقييم : 22
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: فشل المانيا وفرنسا   الأربعاء 2 ديسمبر 2015 - 22:36

سلمك الله يا زعيم حقيق منك نستفيد اول مرة اعرف عن هذه الحرب وحقيقة احتاج لبحث هنا اذ كنت غافل عنها
المقصود بحرب 100 عام سلسلة الحروب الانجليزية الفرنسية ولاكنك الان فتحت عيني علي حرب مهمة اذ ان في الحربين الاولي والثانية وهذه الخيرة التي ذكرت يعتبر العدو واحد (المانيا) بالنسبة لفرنسا وهنا تتقارب نتيجة التحليل وتكون ذات اسس منطقية ويمكن قياس اسباب الهزيمة ومقارنتها بعدو مختلف وظروف مختلفة (انجلترا) كاختبار لماهية اساب الهزيمة في كل مرة


ما يخص المانيا في اعتقادي الشخصي الي الان ما زالت ذات الاستراتجية مستخدمة وهي الاعتماد علي الغواصات بغض النظر عن التحجيم لقدراتها ويقودني ذلك لمفهوم الحرب والهجوم السريع المتبع من قبل المانيا في اغلب حروبها ومعاركها وبما ان اسلوب الحرب السريعة يعتمد علي المباغته اذا التخفي اساس مهم وقد اتقن الالمان هذا الفن ونظام حرب الغواصات يؤكد ذلك اذا صح تخميني فهل انت معي في هذا المنحني؟

تقبل احترامي وتقديري وياريت لو لديك معلومات اكبر عن هذه الحرب وظروفها الاقتصادية والسياسية ان تثرينا بها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mi-17

مشرف
لـــواء

مشرف  لـــواء



الـبلد :
المزاج : الحمد لله
التسجيل : 23/02/2013
عدد المساهمات : 20370
معدل النشاط : 24828
التقييم : 960
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :





مُساهمةموضوع: رد: فشل المانيا وفرنسا   الخميس 3 ديسمبر 2015 - 9:27





اقتباس :
تقبل احترامي وتقديري وياريت لو لديك معلومات اكبر عن هذه الحرب وظروفها الاقتصادية والسياسية ان تثرينا بها





هذا ملف عن بسمارك " باني الدوله الالمانيه " ودوره في رسم السياسه الخارجيه الالمانيه بين الاعوام 1871-1890 

http://www.iasj.net/iasj?func=fulltext&aId=73460

--------------


الحرب البروسيه- الفرنسيه هي حرب اندلعت بين الامبراطوريه الفرنسيه الثانيه وبين الامارات الالمانيه للكونفيدراليه الالمانيه الشماليه للفتره بين 19 يوليو 1870 الى 10 مايو 1871 
سبب الحرب هو الطموحات الجرمانيه لتوحيد المانيا في دوله واحده وتحت علم واحد 
كان المستشار البروسي اوتوفون بسمارك يرغب بتوحيد المانيا عن طريق استفزاز فرنسا لكي تشن هجوم وبالتالي يقوم باستقطاب الامارات الالمانيه الجنوبيه " بافاريا , فورتنبيرغ , هاسن , بادن "  ليوحدها مع الشماليه ويؤسس لالمانيا تحت العرش البروسي 





تفتق ذهن بسمارك عن فكره : استغلال النزاع على خلافه عرش اسبانيا والكتابه عن لقاء جرى بين ملك بروسيا ووزير الخارجيه الفرنسي  بحيث يظهر ان وزير الخارجيه الفرنسي  تمت اهانته !! وبالتالي فرنسا اهينت من قبل بروسيا !!


تلقفت الصحافه الفرنسيه والبرلمان الفرنسي رساله بسمارك فسارعت الى المطالبه بحرب ضد بروسيا , كما ان جنرالات الجيش الفرنسي قالوا لامبراطور فرنسا " نابليون الثالث " بان الحرب ضد بروسيا ستكون سهله والنصر مضمون 
وفي نفس الوقت وجد امبراطور فرنسا ورئيس وزرائه بان خوض الحرب ضد بروسيا هو خيار جيد من اجل اجتناب القلاقل الداخليه في فرنسا والانقسام الداخلي فيها 
صوت البرلمان الفرنسي على قرار شن الحرب على بروسيا وبدات الاعمال القتاليه بعد 3 ايام من قرار البرلمان 
التحالف الالماني كان متفوقا في التعبئه على فرنسا حيث سارعت قوات بروسيه كثيره العدد وحديثه التسليح الى مهاجمه شمال شرق فرنسا 
وكان تفوق البروسيين على الفرنسيين عسكريا واضحا خاصه فياستعمال المدفعيه ونقل القطعات بالسكك الحديديه 


نجح الجيش البروسي في تحقيق انتصارات سريعه في شرق فرنسا , وفي معركة سيدان في سبتمبر 1870 تم القاء القبض من قبل البروسيين على امبراطور فرنسا نابليون الثالث !!





ادى هذا الامر الى تشكيل حكومه وطنيه في باريس واعلان الجمهوريه الثالثه في 4 سبتمبر 1870 مع الاستمرار بالحرب 
نجح البروسيين الالمان في هزيمه الجيش الفرنسي في شمال فرنسا وحاصروا باريس نفسها !!
 في 28 يناير 1871 حصل انقلاب ثوري داخل العاصمه الفرنسيه قاده اشتراكيون ثوريون دعوا انفسهم paris commune 
واستولى هؤلاء على العاصمه الفرنسيه لمدة شهرين " من مارس - مايو 1871 " لكن الجيش الفرنسي قضى عليهم اخيرا بعد معارك دمويه 


في ديسمبر 1870 اعلن الالمان عن وحدتهم باسم الامبراطوريه الالمانيه واصبح فيلهيلم الاول امبراطور المانيا 
" وذلك بوحده الجنوب مع الشمال في دوله واحده "








في 10 مايو 1871 تم التوصل الى اتفاقية فرانكفورت بين الطرفين 
وتخلت بموجبها فرنسا عن اقليم الالزاس ومعظم اقليم اللورين المتاخم لالمانيا " والغنيان بالحديد والفحم "








كما اعطت الاتفاقيه الحق لسكان الالزاس واللورين بالاختيار بين الانضمام الى المانيا " كمواطنين المان " او العوده الى فرنسا " كمواطنين فرنسيين "
كما نصت الاتفاقيه على قيام فرنسا بتقديم تعويضات لالمانيا بقيمه 5 مليار فرنك تسدد خلال 5 سنوات 
كما نصت الاتفاقيه على اعتراف فرنسا بالامبراطور فيلهيلم الاول كامبراطور على المانيا 
الابقاء على تواجد عسكري الماني في باريس الى حين تقديم كامل التعويضات من قبل فرنسا الى المانيا " وهذا الامر جعل فرنسا تدفع التعويضات سريعا "


خسائر الطرفين في هذه الحرب :


- المانيا : 28208 قتيل , 88488 جريح 
- فرنسا : 138871 قتيل , 143000 جريح , 417366 اسير 


للاسف كانت نهاية هذه الحرب مسيئه وجارحه للكرامه الوطنيه الفرنسيه , وكانت نهاية هذه الحرب هي احد بذور الحرب العالميه الاولى 
وكان من اللافت للنظر ان الرئيس الامريكي وودرو ويلسون اثناء طرحه للنقاط ال 14 لتحقيق السلام في العالم عام 1918 قد طرح في النقطه الثامنه رغبه الولايات المتحده في اعادة الالزاس واللورين الى فرنسا 
وهذا ماقبلت به المانيا بعد هزيمتها في الحرب العالميه الاولى ووقعت عليه في اتفاقية فرساي عام 1919 






https://en.wikipedia.org/wiki/Treaty_of_Frankfurt_(1871)


https://en.wikipedia.org/wiki/Franco-Prussian_War




تحياتي 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
imar088

رقـــيب أول
رقـــيب أول



الـبلد :
التسجيل : 08/11/2015
عدد المساهمات : 349
معدل النشاط : 414
التقييم : 22
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: فشل المانيا وفرنسا   الخميس 3 ديسمبر 2015 - 23:18

الزعيم mi-17
لابد من اعادة قراءة ما خطته يداك مرارا وتكرارا وان شاء الله لي عودة بعد اكمال وتفهم جميع المحيطات حول هذه الحرب ولك مني جزيل الشكر والتقدير

اشكرك جدا علي ملف الدراسة حقيقي انه اضافة رائعة ومهمة جدا وباذن الله تكون منارة اضافية عند عودتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
imar088

رقـــيب أول
رقـــيب أول



الـبلد :
التسجيل : 08/11/2015
عدد المساهمات : 349
معدل النشاط : 414
التقييم : 22
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: فشل المانيا وفرنسا   الخميس 10 ديسمبر 2015 - 17:47

سعادة اللواء ابن الرافدين mi-17
اسف علي التاخر في الرد كما وعدتك
بالطبع فيما يخص فرنسا قد قلت واوفيت وكفيت ولاكن مازال بعقلي توضيحات
لو تابعنا جميع حروب فرنسا سواء التي هاجمت فيها او تم احتلالها فيها سنجد اول شئ جميعها ترتكز علي ضعف المعلومة (المخابرات) وهنالك نوعا ما من التعنت من القادة العسكرين واعتقد مرد ذلك للتركيبة الثقافية لفرنسا وهذا يتضح جليا في اصرارها علي فرض الثقاتفة الفرنسية بكل مستعمراتها ومسح الثقافة والهوية الوطنية للشعوب المستعمرة ولنا في المغرب العربي وسوريا ولبنان وغيرهما خير مثال ويتضح جليا ان القادة الفرنسيون يتسمون بالصلف والتعنت وهذا كان حال هتلر حينما حول نصره لهزيمة وفي اعتقادي الشخصي هذه صفة مشتركة بين الفرنسيون والالمان مع اختلاف السب في فرنسا تعنت لثقافة وفي المانيا تعنت لعرق محدد وكلاهما يجتمع ايضا في غرور مابعد النصر الاول

ايضا فرنسا مشهورة بالثورات والمغامرات الشعبية ولو ربطنا كل هذا بالحروب فسنجد انقاسمات وثورات حدثت بالتزامن مع تلك الحروب

ايضا بعد دراسة وتمحيص نجد ان فرنسا تعتمد علي سياسة دفاعية بحته كانت سياسة انتظار العدو في القرون الوسطي وفي العالمية الاولي تحولت الي الخنادق وهي لا تختلف عن انتظار العدو وفي العالمية الثانية الاعتماد علي الخطوطالدفاعية وهي ذات المفهوم اي انها لا تعتمد سياسة لهجوم خير وسيلة للدفاع واعتقد انها ماذالت تتبع نفسالنهج في معاركها بافريقيا وسلوك جنودها وقادتها بافغانستان والعراق 

ايضا تعتمد فرنسا في حمايتها ودفاعها ايضا علي التحالفات (الاتكالية) وهنا يتضح جليا في اعتمادها بشكل كبير علي النيتو وحلف الاطلسي حتي انها بصدد التخلي عن الرادع النووي وهذا ما كان من امرها سابقا بجميع حروبها

وفق لما سبق تصبح النتيجة ان فرنسا اليوم ذات فرنسا الامس دولة يلزمها شهرين وتصبح محتلة بكاملها ان حيد حلفائها

اما مايخص المانيا فتعتمد علي الحروب الخاطفة والسريعة مع مقدرتها علي ادامة الحرب لفترة تطول ان لم تحاصر وهنا يصبح امر الموارد الخام نقطة ضعف كبيرة في سياسة المانيا الدفاعية بحكم الموقع وفقر البلاد في هذا الصدد كما ان مفهوم عداء الجميع عامل اساسي اذ انها عمدت في جميع حروبها لعداء الجميع دون قياس قوتهم مجتمعة وايضا تفتقر للمخابرات القوية وسلاح المعلومة وهذا يشركها مع فرنسا اذ حتي اليوم بالدولتين جهاز مخابرات يعتبر متواضع قياسا بالدول الاخري ومحلي اكثر من انه عالمي بمعني انها تهتم بالامور الداخلية ولا تركز علي التجسس العالمي بشكل مطور وكلاهما اهتمتا بالنواحي العلمية مع ان المانيا اكثر من ان تهتما بتطوير الاجهزة المعلوماتية لديها ولو تابعنا مجريات الحروب لديهما سنجد ان 90% من هزائمهم تمت يا اما لاختراقهم من قبل جواسيس الخصم او لعدم معرفتهم بمعلومات تفصيليلة للخصم وايضا اعتمادهما علي التخمينات لغياب المعلومات الاكيدة ومرد كل ذلك للمخابرات الضعيفة وهذا ما حدث مع اليابان ايضا اذ انها لو علمت ان الامريكان لا يملكون سواء قنبلتين فقط لكانت تفوقت علي امريكا وانتصرت ولاكن قصور المعلومة جعلها تعلن استسلامها خوفا من القادم

تكملة لهذه النقطة لو تمحصنا في الدول المنتصرة دائما سنجد لديها اجهزة مخابرات قوية جدا واهتمامها داخلي وخارجي بنفس القدر ومثال لا حصر بريطانيا، امريكا، روسيا وهذه الدول الي الان لديها اجهزة قوية جدا تؤهلها للتفوق الحالي

كنت اتوجه لنقطة الموارد كنقطة حاسمة ولاكني بعد التمحص في انجلترا نجدها جزيرة وفقيرة للموارد ولاكنها تغلبة عليها باساطيل بحرية قوية جدا علي مدي القرون تفوقت في اغلبها بالتالي يصبح موضوع عدم احتواء الدولة علي مصادر مواد خام ليست بالخطيرة اذ يمكن التغلب عليها باساطيل قوية 

صديقي mi-17 ان سمحت لي بتسميتك بصديقي
يمكنني تلخيص ان اهم اسباب هزيمت كلا منهما ترتكز علي ضعف المعلومة وهذا متواجد الي الان عليه افترض انهما لم تحسما نقاط ضعفهما السابقة وبالتالي تتكرر الاخطاء وستعود الهزيمة لهما سواء اليوم او غدا فهل انا مصيب؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mi-17

مشرف
لـــواء

مشرف  لـــواء



الـبلد :
المزاج : الحمد لله
التسجيل : 23/02/2013
عدد المساهمات : 20370
معدل النشاط : 24828
التقييم : 960
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :





مُساهمةموضوع: رد: فشل المانيا وفرنسا   الخميس 10 ديسمبر 2015 - 20:07

@imar088 كتب:
سعادة اللواء ابن الرافدين mi-17
اسف علي التاخر في الرد كما وعدتك
بالطبع فيما يخص فرنسا قد قلت واوفيت وكفيت ولاكن مازال بعقلي توضيحات
لو تابعنا جميع حروب فرنسا سواء التي هاجمت فيها او تم احتلالها فيها سنجد اول شئ جميعها ترتكز علي ضعف المعلومة (المخابرات) وهنالك نوعا ما من التعنت من القادة العسكرين واعتقد مرد ذلك للتركيبة الثقافية لفرنسا وهذا يتضح جليا في اصرارها علي فرض الثقاتفة الفرنسية بكل مستعمراتها ومسح الثقافة والهوية الوطنية للشعوب المستعمرة ولنا في المغرب العربي وسوريا ولبنان وغيرهما خير مثال ويتضح جليا ان القادة الفرنسيون يتسمون بالصلف والتعنت وهذا كان حال هتلر حينما حول نصره لهزيمة وفي اعتقادي الشخصي هذه صفة مشتركة بين الفرنسيون والالمان مع اختلاف السب في فرنسا تعنت لثقافة وفي المانيا تعنت لعرق محدد وكلاهما يجتمع ايضا في غرور مابعد النصر الاول

ايضا فرنسا مشهورة بالثورات والمغامرات الشعبية ولو ربطنا كل هذا بالحروب فسنجد انقاسمات وثورات حدثت بالتزامن مع تلك الحروب

ايضا بعد دراسة وتمحيص نجد ان فرنسا تعتمد علي سياسة دفاعية بحته كانت سياسة انتظار العدو في القرون الوسطي وفي العالمية الاولي تحولت الي الخنادق وهي لا تختلف عن انتظار العدو وفي العالمية الثانية الاعتماد علي الخطوطالدفاعية وهي ذات المفهوم اي انها لا تعتمد سياسة لهجوم خير وسيلة للدفاع واعتقد انها ماذالت تتبع نفسالنهج في معاركها بافريقيا وسلوك جنودها وقادتها بافغانستان والعراق 

ايضا تعتمد فرنسا في حمايتها ودفاعها ايضا علي التحالفات (الاتكالية) وهنا يتضح جليا في اعتمادها بشكل كبير علي النيتو وحلف الاطلسي حتي انها بصدد التخلي عن الرادع النووي وهذا ما كان من امرها سابقا بجميع حروبها

وفق لما سبق تصبح النتيجة ان فرنسا اليوم ذات فرنسا الامس دولة يلزمها شهرين وتصبح محتلة بكاملها ان حيد حلفائها

اما مايخص المانيا فتعتمد علي الحروب الخاطفة والسريعة مع مقدرتها علي ادامة الحرب لفترة تطول ان لم تحاصر وهنا يصبح امر الموارد الخام نقطة ضعف كبيرة في سياسة المانيا الدفاعية بحكم الموقع وفقر البلاد في هذا الصدد كما ان مفهوم عداء الجميع عامل اساسي اذ انها عمدت في جميع حروبها لعداء الجميع دون قياس قوتهم مجتمعة وايضا تفتقر للمخابرات القوية وسلاح المعلومة وهذا يشركها مع فرنسا اذ حتي اليوم بالدولتين جهاز مخابرات يعتبر متواضع قياسا بالدول الاخري ومحلي اكثر من انه عالمي بمعني انها تهتم بالامور الداخلية ولا تركز علي التجسس العالمي بشكل مطور وكلاهما اهتمتا بالنواحي العلمية مع ان المانيا اكثر من ان تهتما بتطوير الاجهزة المعلوماتية لديها ولو تابعنا مجريات الحروب لديهما سنجد ان 90% من هزائمهم تمت يا اما لاختراقهم من قبل جواسيس الخصم او لعدم معرفتهم بمعلومات تفصيليلة للخصم وايضا اعتمادهما علي التخمينات لغياب المعلومات الاكيدة ومرد كل ذلك للمخابرات الضعيفة وهذا ما حدث مع اليابان ايضا اذ انها لو علمت ان الامريكان لا يملكون سواء قنبلتين فقط لكانت تفوقت علي امريكا وانتصرت ولاكن قصور المعلومة جعلها تعلن استسلامها خوفا من القادم

تكملة لهذه النقطة لو تمحصنا في الدول المنتصرة دائما سنجد لديها اجهزة مخابرات قوية جدا واهتمامها داخلي وخارجي بنفس القدر ومثال لا حصر بريطانيا، امريكا، روسيا وهذه الدول الي الان لديها اجهزة قوية جدا تؤهلها للتفوق الحالي

كنت اتوجه لنقطة الموارد كنقطة حاسمة ولاكني بعد التمحص في انجلترا نجدها جزيرة وفقيرة للموارد ولاكنها تغلبة عليها باساطيل بحرية قوية جدا علي مدي القرون تفوقت في اغلبها بالتالي يصبح موضوع عدم احتواء الدولة علي مصادر مواد خام ليست بالخطيرة اذ يمكن التغلب عليها باساطيل قوية 

صديقي mi-17 ان سمحت لي بتسميتك بصديقي
يمكنني تلخيص ان اهم اسباب هزيمت كلا منهما ترتكز علي ضعف المعلومة وهذا متواجد الي الان عليه افترض انهما لم تحسما نقاط ضعفهما السابقة وبالتالي تتكرر الاخطاء وستعود الهزيمة لهما سواء اليوم او غدا فهل انا مصيب؟

اهلا بالاخ والصديق imar 


اتفق في كثير من النقاط التي تفضلت بها 
وسأورد رأيي في نقاط من اجل التصنيف :


1- لايمكن ان تقيس اداء اي دوله في العالم " سياسيا او اقتصاديا او عسكريا " الا اذا درست تاريخها 
بالنسبه لفرنسا وابتداءا من الثوره الفرنسيه في اواخر القرن الثامن عشر التزمت اتجاها توسعيا على يد بونابرت نابليون وغزواته المشهوره 
لكن هزيمة نابليون في الاخير على يد الحلفاء الاوروبيين اوجدا صيغه جديده في اوروبا في القرن التاسع عشر حيث تم تحييد دور فرنسا الى حد كبير " اوروبيا " لصالح بريطانيا 
واصبح المجال الحيوي الوحيد للفرنسيين للتوسع استعماريا هو التوسع في اسيا او افريقيا 


2- المانيا لم تكن دوله في نهايات القرن الثامن عشر والى حد حرب ال 1870 , كانت مجرد امارات صغيره وضعيفه 
وكانت النظره الاوروبيه عموما للجرمان بانهم من سلسله قبائل البرابره البدائيه 
ولذلك لم يكن احد يحسب حساب هذه العرقيه المتواجده في اواسط اوروبا " لافرنسيا ولاروسيا ولا بريطانيا " 
وبالتالي عندما قامت بروسيا باهانه فرنسا عشيه حرب 1870 " او هكذا كان التصور الفرنسي " فان خيار دخول الحرب لدى فرنسا كان خيارا سهلا باعتبار ان الجرمان هم ضعفاء وليسوا ذوي حضاره او امبراطوريه واسعه مثل فرنسا او بريطانيا او حتى روسيا القيصريه 


3- دور المعلومات الاستخباراتيه لم يكن يلعب دورا في معظم الحروب في القرنين الثامن عشر والتاسع عشر , ومااقصده ان المعلومه الاستخباراتيه لن تجد من يترجمها على ارض الواقع , فالملك او الامبراطور الاوروبي كان هو القائد العام ولم يكن بالضروره " عسكريا بالمعنى الحرفي او الاكاديمي "


4- عطفا على النقطه 1 , فان فرنسا التزمت بسياسه الدفاع في اوروبا لانها لم ترد ان تكرر تجربه نابليون 
اضف الى ذلك فان القرن التاسع عشر كان مرحله عدم استقرار سياسي في فرنسا 


تحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
imar088

رقـــيب أول
رقـــيب أول



الـبلد :
التسجيل : 08/11/2015
عدد المساهمات : 349
معدل النشاط : 414
التقييم : 22
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: فشل المانيا وفرنسا   الخميس 10 ديسمبر 2015 - 21:38

[quote="mi-17"]




[center][color=#dc143c]اهلا بالاخ والصديق imar [/color][/center]


[center][color=#dc143c]اتفق في كثير من النقاط التي تفضلت بها [/color][/center]
[center][color=#dc143c]وسأورد رأيي في نقاط من اجل التصنيف :[/color][/center]


[center][color=#dc143c]1- لايمكن ان تقيس اداء اي دوله في العالم " سياسيا او اقتصاديا او عسكريا " الا اذا درست تاريخها [/color][/center]
[center][color=#dc143c]بالنسبه لفرنسا وابتداءا من الثوره الفرنسيه في اواخر القرن الثامن عشر التزمت اتجاها توسعيا على يد بونابرت نابليون وغزواته المشهوره [/color][/center]
[center][color=#dc143c]لكن هزيمة نابليون في الاخير على يد الحلفاء الاوروبيين اوجدا صيغه جديده في اوروبا في القرن التاسع عشر حيث تم تحييد دور فرنسا الى حد كبير " اوروبيا " لصالح بريطانيا [/color][/center]
[center][color=#dc143c]واصبح المجال الحيوي الوحيد للفرنسيين للتوسع استعماريا هو التوسع في اسيا او افريقيا [/color][/center]


[center][color=#dc143c]2- المانيا لم تكن دوله في نهايات القرن الثامن عشر والى حد حرب ال 1870 , كانت مجرد امارات صغيره وضعيفه [/color][/center]
[center][color=#dc143c]وكانت النظره الاوروبيه عموما للجرمان بانهم من سلسله قبائل البرابره البدائيه [/color][/center]
[center][color=#dc143c]ولذلك لم يكن احد يحسب حساب هذه العرقيه المتواجده في اواسط اوروبا " لافرنسيا ولاروسيا ولا بريطانيا " [/color][/center]
[center][color=#dc143c]وبالتالي عندما قامت بروسيا باهانه فرنسا عشيه حرب 1870 " او هكذا كان التصور الفرنسي " فان خيار دخول الحرب لدى فرنسا كان خيارا سهلا باعتبار ان الجرمان هم ضعفاء وليسوا ذوي حضاره او امبراطوريه واسعه مثل فرنسا او بريطانيا او حتى روسيا القيصريه [/color][/center]


[center][color=#dc143c]3- دور المعلومات الاستخباراتيه لم يكن يلعب دورا في معظم الحروب في القرنين الثامن عشر والتاسع عشر , ومااقصده ان المعلومه الاستخباراتيه لن تجد من يترجمها على ارض الواقع , فالملك او الامبراطور الاوروبي كان هو القائد العام ولم يكن بالضروره " عسكريا بالمعنى الحرفي او الاكاديمي "[/color][/center]


[center][color=#dc143c]4- عطفا على النقطه 1 , فان فرنسا التزمت بسياسه الدفاع في اوروبا لانها لم ترد ان تكرر تجربه نابليون [/color][/center]
[center][color=#dc143c]اضف الى ذلك فان القرن التاسع عشر كان مرحله عدم استقرار سياسي في فرنسا [/color][/center]


[center][color=#dc143c]تحياتي[/color][/center]
[/quote]
الاخ الفاضل والصديق الذي اتشرف به طمعت بصداقتك وبطيب اصلك منحتني الاخوة لك الشكر والتقدير

كالعادة تمطرنا درر ولاكن تابي نفسي العنيده الا ان تناكفك :sm11: :sm11:
1- اجل اتجه نابليون لهذا الامر ولاكن تحت بند العظمة وليس تحت بند حماية الحدود او بمبداء الهجوم خير وسيلة للدفاع واغلبها طمعا في ان يصبح امبراطور اوربا الاعظم واكبر دليل علي ذلك تجاوزه علي اهانة ام الامبراطور الروسي له برفضها زواجه من (أن) بعد ان طلق حبه الذي عاش ومات به (جوزفين) بالمناسبة انا من المغرمين بسيرة نابليون ، قد يكون هنالك احتمال خفي في انه اتجه لروسيا خوفا من اتجاهها لبريطانيا ابان الازمة الاقتصادية التي عصفت بروسيا وقتها وان كان ذلك غير اكيد اذ انه استمر ثلاث سنوات في حلفه مع روسيا بعد ذلك مما ينفي هذا السبب وفق بعض المؤرخين

هنا تفتح الباب علي سبب غفل عني وهو وجود بريطانيا العظمي طوالي اغلب الفترات التي مرت علي فرنسا وتتعلق بموضوعنا هنالك عداء كبير اتجاه الفرنسين من قبل البريطانين حتي من قبل تشكل الامبراطوريات منذ القيصر كانت قبائل بريطانيا تتنازع وتضمر العداء لشعوب فرنسا فيما بعد وطبقا لميزان القوي قد تكون لعبت دورا حاسما ومحوريا في اضعاف فرنسا

2- نعم المانيا لم تكن دولة بالمعني المقصود ولاكنها كانت دولة بتوحد الاثنيات وتضامنها وهذا تبلور في سرعة تمكن بسمارك من توحيدها وظهورها بقوة في الحرب العالمية الاولي ومن ثم الثانية اما نقطة انهم كانوا امارات ضعيفة فحقيقي لا املك معلومة عن هذه النقطة ولاكني وان اقررت بها يبقي تابي الرماح اذا اجتمعنا تكسرا مثلهم كمثل التتار كتنوا قبائل متناثرة ولاكن وحدتهم الاثنية جعلت من السهل تشكيل اكبر الجيوش وقتها

3- مفهوم الاستخبارات كان موجود اي نعم كان الامبراطور هو القائد ولاكن كان هنالك مجلس قادة محنكين ولديهم فرق استطلاع تمدهم بالمعلومات عن اعداد العدو وتموينه وهكذا اي بمعني معلومات تفيد الجيش في معرفة من سيواجهون ونقاط ضعفهم وقوتهم اي نعم لم تكون استخبارات بالمعني المفهوم اليوم ولاكنها كلها تجتمع في معرفة العدو الذي امامك وان امكن معرفته قبل المواجهه وهذا ظهر جليا حين استخفوا بالجرمان اذ ان اغلب الجيوش وقتها تكون في الاغلب تمتلك معلومات عن الدول او الجيوش الاعداء ومدي قوتها وهذا ما حدث في حرب المائة عام بين بريطانيا وفرنسا والتي منيت فيها فرنسا بهزائم متكررة من بريطانيا في جل الحروب ولو تتبعناها بالتفصيل سنجد الانجليز تفوقا بالمعلومة والتي يمكن تسميتها استخباراتية اذا انهم كانوا يعرفون متي يكونوا اقوياء ومتي ضعفاء واحيانا يامنون عملاء لعونهم وبعض الاحيان يالبون اقاليم بالمال والرشوة وكل هذا علي مر مائة عام يتحركون وفق المعلومات

هنا اخي لفت نظري لنقطة مهمة وهي الامبراطور او الاسرة الحاكمة ودورها في قيادة الجيوش بشكل رئيسي طبعا كما معلوم لك ان الامبراطوريات الاوربية حكمة من اشخاص يمتون لبعضهم بصلات الدم والحقيقة المجردة ان اوربا حكمة من قبل اسرة واحدة قد يكون وفق ذلك ان الاسرة التي حكمة فرنسا هي الفرع الضعيف والفاشل من بقية الافرع لذلك انعكس سلبا علي قوة الدولة اذ ان قوة الدولة وقتها بقوة الملك او الامبراطور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mi-17

مشرف
لـــواء

مشرف  لـــواء



الـبلد :
المزاج : الحمد لله
التسجيل : 23/02/2013
عدد المساهمات : 20370
معدل النشاط : 24828
التقييم : 960
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :





مُساهمةموضوع: رد: فشل المانيا وفرنسا   الخميس 10 ديسمبر 2015 - 21:53

اقتباس :
الاخ الفاضل والصديق الذي اتشرف به طمعت بصداقتك وبطيب اصلك منحتني الاخوة لك الشكر والتقدير

كالعادة تمطرنا درر ولاكن تابي نفسي العنيده الا ان تناكفك 11 11 
1- اجل اتجه نابليون لهذا الامر ولاكن تحت بند العظمة وليس تحت بند حماية الحدود او بمبداء الهجوم خير وسيلة للدفاع واغلبها طمعا في ان يصبح امبراطور اوربا الاعظم واكبر دليل علي ذلك تجاوزه علي اهانة ام الامبراطور الروسي له برفضها زواجه من (أن) بعد ان طلق حبه الذي عاش ومات به (جوزفين) بالمناسبة انا من المغرمين بسيرة نابليون ، قد يكون هنالك احتمال خفي في انه اتجه لروسيا خوفا من اتجاهها لبريطانيا ابان الازمة الاقتصادية التي عصفت بروسيا وقتها وان كان ذلك غير اكيد اذ انه استمر ثلاث سنوات في حلفه مع روسيا بعد ذلك مما ينفي هذا السبب وفق بعض المؤرخين

هنا تفتح الباب علي سبب غفل عني وهو وجود بريطانيا العظمي طوالي اغلب الفترات التي مرت علي فرنسا وتتعلق بموضوعنا هنالك عداء كبير اتجاه الفرنسين من قبل البريطانين حتي من قبل تشكل الامبراطوريات منذ القيصر كانت قبائل بريطانيا تتنازع وتضمر العداء لشعوب فرنسا فيما بعد وطبقا لميزان القوي قد تكون لعبت دورا حاسما ومحوريا في اضعاف فرنسا

2- نعم المانيا لم تكن دولة بالمعني المقصود ولاكنها كانت دولة بتوحد الاثنيات وتضامنها وهذا تبلور في سرعة تمكن بسمارك من توحيدها وظهورها بقوة في الحرب العالمية الاولي ومن ثم الثانية اما نقطة انهم كانوا امارات ضعيفة فحقيقي لا املك معلومة عن هذه النقطة ولاكني وان اقررت بها يبقي تابي الرماح اذا اجتمعنا تكسرا مثلهم كمثل التتار كتنوا قبائل متناثرة ولاكن وحدتهم الاثنية جعلت من السهل تشكيل اكبر الجيوش وقتها

3- مفهوم الاستخبارات كان موجود اي نعم كان الامبراطور هو القائد ولاكن كان هنالك مجلس قادة محنكين ولديهم فرق استطلاع تمدهم بالمعلومات عن اعداد العدو وتموينه وهكذا اي بمعني معلومات تفيد الجيش في معرفة من سيواجهون ونقاط ضعفهم وقوتهم اي نعم لم تكون استخبارات بالمعني المفهوم اليوم ولاكنها كلها تجتمع في معرفة العدو الذي امامك وان امكن معرفته قبل المواجهه وهذا ظهر جليا حين استخفوا بالجرمان اذ ان اغلب الجيوش وقتها تكون في الاغلب تمتلك معلومات عن الدول او الجيوش الاعداء ومدي قوتها وهذا ما حدث في حرب المائة عام بين بريطانيا وفرنسا والتي منيت فيها فرنسا بهزائم متكررة من بريطانيا في جل الحروب ولو تتبعناها بالتفصيل سنجد الانجليز تفوقا بالمعلومة والتي يمكن تسميتها استخباراتية اذا انهم كانوا يعرفون متي يكونوا اقوياء ومتي ضعفاء واحيانا يامنون عملاء لعونهم وبعض الاحيان يالبون اقاليم بالمال والرشوة وكل هذا علي مر مائة عام يتحركون وفق المعلومات

هنا اخي لفت نظري لنقطة مهمة وهي الامبراطور او الاسرة الحاكمة ودورها في قيادة الجيوش بشكل رئيسي طبعا كما معلوم لك ان الامبراطوريات الاوربية حكمة من اشخاص يمتون لبعضهم بصلات الدم والحقيقة المجردة ان اوربا حكمة من قبل اسرة واحدة قد يكون وفق ذلك ان الاسرة التي حكمة فرنسا هي الفرع الضعيف والفاشل من بقية الافرع لذلك انعكس سلبا علي قوة الدولة اذ ان قوة الدولة وقتها بقوة الملك او الامبراطور

نابليون بونابرت اراد ان يغير وجه اوروبا ويوحدها تحت رايه فرنسيه 
وهنا اصطدم اولا ببريطانيا وثانيا عندما تجرأ ووصل الى شرق اوروبا حيث يرقد الدب الروسي !!


الرجل سحبته قدماه الى ماوصل اليه , فمن كان يتوقع ان تقوم فرنسا والتي كانت للتو تجفف من الدماء العالقه على مقاصل الثوره الفرنسيه وتوابعها بان تصل خلال عقد ونيف الى موسكو وتغزوها !!
العبقريه العسكريه البونابرتيه + الفوضى والانقسام الاوروبي انذاك ساهما في ماوصلت اليه فرنسا من انتصارات عسكريه مجيده 


لكن هذه الانتصارات تداعت لان التوسع الفرنسي جرى بسرعه فاقت حتى توقعات بونابرت ولم تكن مشفعه بغزو ثقافي او اقتصادي او اجتماعي 
كما ان الاضداد الاوروبيين تناسوا خلفاتهم وتوحدوا ضد الرجل وقضوا عليه وعلى فرنسا واعادوها الى اقل من حجمها الطبيعي بكثير وحددوا لها حدودها ونفوذها باقل من القليل !!
بريطانيا كانت امبراطوريه عظمى وكان لها الامر والنهي في كل العالم وليس فقط في اوروبا 
وقد اثبت التاريخ بان الطرف الذي تجاهل دور بريطانيا او عاداها انتهى مهزوما " من فرنسا بونابرت الى المانيا النازيه "


بالنسبه للبنيه العسكريه للجيوش الاوروبيه فقد كانت تختلف كثيرا عن ماهو موجود الان 
الملك كان هو القائد , وتعيين القاده كان يتم عن طريق الولاء وليس القدره 
اما الجنود فكانوا معظمهم غير محترفين " فلاحين او عاطلين عن العمل " وانضموا للجيش سعيا للمرتب 
نظام الاستخبارات كان بدائيا وهو متلخص بالاغلب باستطلاعات ميدانيه بسيطه 
اما ان تكون هنالك دراسات استخباراتيه في العمق وموسعه بحيث تشمل الاتجاهات الاقتصاديه والاجتماعيه والعسكريه للعدو فقد كانت بدائيه والتعاطي معها يكون مزاجيا في الاغلب " اي ليس تعاطيا احترافيا "
فمثلا في الحرب البروسيه-الفرنسيه فوجئ الفرنسيون بالقدره العسكريه البروسيه من ناحية النقل اللوجستي والمدفعيه والاساليب العسكريه !!
مما يعني ان هذا الجانب كان مغيبا عن صاحب القرار الفرنسي او ربما كانت المعطيات موجوده قبل الحرب وتم التعامل معها باستخفاف او لنقل " باسلوب ارستقراطي !! "


تحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
imar088

رقـــيب أول
رقـــيب أول



الـبلد :
التسجيل : 08/11/2015
عدد المساهمات : 349
معدل النشاط : 414
التقييم : 22
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: فشل المانيا وفرنسا   السبت 12 ديسمبر 2015 - 16:15

تشكر يا صديقي علي هذه الاضافات المميزه
يبقي هنا سؤال يطرح نفسه مؤقتا حتي استجمع قواي فيما يخص المانيا وفرنسا واتيك بما جدير حولها
السؤال: سر قوة بريطانيا والشاهد في الامر انها سيطرت ولم تهزم في الاغلب الغالب علي مر التاريخ لا يشتمل حديثي علي المستعمرات وايضا لايمكنا عدم اعتبار معركة العلمين عليه اذا اعتبرنا انها جزيره يصعب احتلالها كذلك بما انها جزيره يسهل حصارها وكذلك ضرب خطوط نقلها للقوات حقيقي من المدهش مقدرتها علي اختلاف فترات التاريخ ان تحافظ علي استقلالها ونصرها مع الاعتبار انه مرت بها فترات عصيبه من ازمات اقتصادية وكذلك ضعف ملوكها واحيانا اخري نزاعات علي السلطة رغم ذلك انتصرت وحافظت علي استقلالها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mi-17

مشرف
لـــواء

مشرف  لـــواء



الـبلد :
المزاج : الحمد لله
التسجيل : 23/02/2013
عدد المساهمات : 20370
معدل النشاط : 24828
التقييم : 960
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :





مُساهمةموضوع: رد: فشل المانيا وفرنسا   الأحد 13 ديسمبر 2015 - 20:58

@imar088 كتب:
تشكر يا صديقي علي هذه الاضافات المميزه
يبقي هنا سؤال يطرح نفسه مؤقتا حتي استجمع قواي فيما يخص المانيا وفرنسا واتيك بما جدير حولها
السؤال:  سر قوة بريطانيا والشاهد في الامر انها سيطرت ولم تهزم في الاغلب الغالب علي مر التاريخ لا يشتمل حديثي علي المستعمرات وايضا لايمكنا عدم اعتبار معركة العلمين عليه اذا اعتبرنا انها جزيره يصعب احتلالها كذلك بما انها جزيره يسهل حصارها وكذلك ضرب خطوط نقلها للقوات حقيقي من المدهش مقدرتها علي اختلاف فترات التاريخ ان تحافظ علي استقلالها ونصرها مع الاعتبار انه مرت بها فترات عصيبه من ازمات اقتصادية وكذلك ضعف ملوكها واحيانا اخري نزاعات علي السلطة رغم ذلك انتصرت وحافظت علي استقلالها

تمتع البريطانيون طيله تاريخهم العتيد بسعه الحيله والتفكير الطويل الامد 
يمكن ان نعزي قوه بريطانيا الى العوامل التاليه :


1- استقرار النظام البرلماني الديمقراطي لفتره طويله وتراجع دور الملك الى دور شرفي نوعا ما تاركا المجال للمحترفين في السياسه والاقتصاد والجيش ليعملوا كلا في مجاله 


2- الوضع الجغرافي للجزسره البريطانيه جعلها بعيدا عن الصراعات الاوروبيه 


3- اهتم البريطانيون بشكل اساسي بتطوير اسطول ضخم وقوي قادر على ايصال بريطانيا الى مستعمراتها , كما ان بريطانيا كانت من الفطنه الى درجه انها سيطرت تقريبا على كل المضائق التي تربطها بالشرق الاقصى " جنوب وجنوب شرق اسيا " وبمنابع البترول في الخليج عن طريق سيطرتها العسكريه على مضائق :
جبل طارق
قناة السويس
باب المندب 
هرمز 


وبالتالي كان من العسير على على اي قوه اخرى فرض حصار على بريطانيا ذات الاذرع الطويله والقويه 


4- انتهج البريطانيون سياسه ثابته في الحرب العالميه الاولى والثانيه تقتضي باشراك ابناء المستعمرات في كل معاركها وعلى جميع الجبهات 
فقد شارك الى جانب بريطانيا في الحربين جنود من كندا واستراليا ونيوزلاندا وشبه القاره الهنديه 
وادى هذا الى تقليل الخسائر البشريه البريطانيه الى ادنى مستوى ممكن 


5- عندما سلم البريطانيون مفتاح نفوذهم لم يكن اي بلد قادر على وراثه بريطانيا الا بلد مثل الولايات المتحده والذي تمتع بنفس مميزات بريطانيا الرئيسيه ولكن بشكل افضل :
الولايات المتحده ابعد ما يمكن عن الصراعات الاوروبيه 
البحريه الامريكيه هي اقوى البحريات في العالم 
استقرار النظام السياسي الامريكي وسياسييها لهم مرونه في التفكير والتصرف 


تحياتي 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
imar088

رقـــيب أول
رقـــيب أول



الـبلد :
التسجيل : 08/11/2015
عدد المساهمات : 349
معدل النشاط : 414
التقييم : 22
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: فشل المانيا وفرنسا   الثلاثاء 22 ديسمبر 2015 - 15:51

السلام عليكم صديقي واسف علي التاخير
تاخيري كان لحثي عن نقطة محددة علي مر تاريخ بريطانيا وهي نقطة اصر عليها وترن في عقلي كلما طراء امر الدول الاوربية المهزومة والمنتصرة

عند بحثي في تاريخ انجلترا منذ بدايات تاسيسها كقبائل في فترة الاغريق واليونان وحتي تاريخها اثناء الحرب العالمية الثانية وبعد نهائتها بقليل وبالاضافة للنقاط الحقيقية والمنطقية التي تفضلت بشرحها اجد تميز الانجليز في استجلاب المعلومة واهتمامهم بها بشكل متطور جدا ويكاد يماثل اجهزة المخابرات وطبعا اعتمدت في الفترات القديمة علي الفراسة الشبيهة بالعرب مع اضافة التحليل نوعا ما عليها ليس مهم مدي استخدامهم للمعلومة وقتها انما يبقي اهتمامهم بالمعلومة مركز ثقل لقوتهم لا يمكن اهماله وحين وصولي لفترة حرب المائة عام مع فرنسا وجد ان متابعتم للاوضاع الاقتصادية وبالاضافة لاستحداث دور العميل المزروع وسط الحاشية الملكية او زوجة الملك في بعض الاحيان واعتمادهم كذلك علي مبداء فرق تسد وتم ذلك في اثارة الفتن والبلبلة في اواصال العدو الفرنسي والذي ساهم كثيرا في انتصارات عديدة للانجليز وتطور الامر بشكل كبير في العالمية الاولي وظهر هنا دور المخابرات بشكل مصقول جدا بناء علي خبرات تراكمت علي طوال تاريخها وادراكها لهذا الدور الكبير ولعب التوسع الاستعماري لها في صقل مهارات الشعب والجيوش واضافت لهم مقدرات كبيرة في مجالات تعتبر الان من صميم تدريبات الجندية والقوات الخاصة خاصة لكثير من دول العالم من التاقلم مع البئيات المختلفة وتحمل العالي للمتغيرات والانصهار السريع كما لعب التنوع الاثني في تنمية ذلك المجال وخاصة بتطور مهارات الاجهزة الامنية والاستخباراتية لديها لتقمع وتسيطر علي اغلب الحركات التي تهدد وجودهم بالمستعمرات كل ما سبق تم نقله كخبرات وعكست علي ارض الحرب العالمية الثانية وكان لدور الجاسوسية قوة ودورا مقدرا في تاكيد معلوماتها وبعدها انبلج هذا الدور بشكل علمي حديث في الحرب العالمية الثانية وطوال فترات من الحرب الباردة 

اذكرك اخي بجهل اليابان بان امريكا تمتلك قنبلتين فقط وتم اسقاطهم ولولا الجهل المعلوماتي لتغيرت مجريات الحرب بشكل كبير فقد كانت اليابان تمتلك القوة اللازمة لدك قلب امريكا وقلب ميزان الامور ولو كان حليفها المانيا تمتلك المعلومة لمدتهم بها ولخف الضغط علي الجبهة النازية بانشغال امريكا بمابها واكيد كانت ستتغير الامور
فلنتخيل ذلك :
1- تستمر اليابان في استنزاف جبهتها مع امريكا ونقل الحرب للعمق الامريكي
2- انشغال امريكا بحماية نفسها والاكيد توقف الامداد لاوربا عامة وبريطانيا خاصة مع العلم ان بريطانيا كانت تعد نفسها للاستسلام بعد 7 ايام وذلك لنفاذ كل مخزوناتها واستهلاكها 
3- عدم تدخل السيطرة البحرية الامريكية مما يتيح للغواصات الالمانية السيطرة علي البحار واغراق البوارج والسفن المحملة بالامدادات
4- المعلومات الالمانية عن واقع اوكرانيا وعلاقتها بالبلشفية ووضع الخطط اللازمة بناء علي ذلك 
5- المعلومة الاكيدة عن واقع موسكو وما يمثله من سيطر المانية عليها والمعلومات الاكيدة عن تحركات الجيش الاحمر ومركز ثقل القوات وما فعله ستالين من نقل للمصانع التي كان يمكن تدميرها سواء اثناء نقلها او بعد نقلها بطلعات جوية مكثفة
6- علي ارض فافريقيا ماتوفر لمونتقومري من معلومات وفك شفرة الالمان لو توفر لرومل بمعرفته برسائلهم المشفرة ومعرفة خططهم ووضع قواتهم لانعكس ذلك علي مجريات المعركة ولوصلت لقنة السويس وسيطرة علي الحدود الشمالية لافريقيا وبسطة قوتها وسيطرتها علي جنوب اوربا

ولنا عودة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

فشل المانيا وفرنسا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: استفسارات عسكرية - Inquiries-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين