عبر الرئيس التركي ، [ltr]رجب طيب إردوغان[/ltr] ، عن تأسفه عن حادث إسقاط القاذفة [ltr]الروسية[/ltr] ، وقال أن بلاده تأمل ألا تتكرر مثل هذه الحوادث مستقبلا.وقال إردوغان في كلمة له ببالق أسير شمالي الأنضاول ألقاها اليوم، أن الحادث “أحزننا كثيرا، وآمل أن لا يتكرر، وسنبحث عن المسألة في أفق أن نجد لها حلولا”.وأعرب الرئيس التركي عن أمله في لقاء بوتين خلال قمة المناخ المرتقبة بباريس في الثلاثين من الشهر الجاري ،  من أجل ترميم العلاقات مع [ltr]روسيا.[/ltr]وأكد إردوغان أن “المجابهات ليست في صالح أحد”، كما أكد أن “روسيا تحظى بالنسبة إلى تركيا بنفس الأهمية التي تحظى بها تركيا بالنسبة إلى روسيا”ومن المعلوم أن العلاقات الدولية، خصوصا بين موسكو وتركيا ، أو حتى الغرب ، تشهد هذه الأيام توترا حدا على إثر إسقاط تركيا للمقاتلة الروسية سوخوي-24 ، وهو الأمر الذي يبرر خرجات [ltr]أردوغان[/ltr] الكثيرة هذه الأيام فيما يعطي نظرة عن الظلمة التي تخيم على مستقبل العلاقات الدولية ، بينما بوتين والذي تواترت الأخبار عن عدم رغبته الإجابة على اتصالات إردوغان ، قام بعمليات على الأرض ، حيث نشر منظومة الصواريخ إس 500 المتطورة على الحدود السورية – [ltr]التركية[/ltr] ، وهو مايعني فرض قيود كبيرة على حركة الطيران الحربي التركي.