اتخذت البحرية الأميركية قرارا بإعادة اعتماد تدريس الملاحة الفلكية في كليتها، خشية تعرض نظامها الإلكتروني للقرصنة والاختراق، الأمر الذي يعرض السفن الأميركية لمخاطرة عدة.