أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

فلسطين.. هبة مفتوحة على كل الاحتمالات

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 فلسطين.. هبة مفتوحة على كل الاحتمالات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mig29s

مراقب
المحكمة العسكرية

مراقب  المحكمة العسكرية



الـبلد :
المهنة : طالب علوم وتكنولوجيا
المزاج : هادئ لكن غيور على وطني
التسجيل : 16/03/2015
عدد المساهمات : 1708
معدل النشاط : 2141
التقييم : 56
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: فلسطين.. هبة مفتوحة على كل الاحتمالات   الأربعاء 14 أكتوبر 2015 - 23:31

[size=32]عباس: الممارسات الإسرائيلية تنذر بإشعال فتيل صراع ديني سيطال المنطقة والعالم[/size]
وزارة الصحة الفلسطينية: عدد القتلى الفلسطينيين ارتفع إلى 32

وكانت مراسلة RT في القدس قالت في وقت سابق من الأربعاء إن الجيش الإسرائيلي قتل طفلا فلسطينيا عند باب العامود في القدس.
ودفعت إسرائيل الأربعاء 14 أكتوبر/تشرين الأول بـ 6 فرق عسكرية إلى القدس بعد موجة الأحداث الأخيرة التي أدت إلى مقتل 32 فلسطينيا، و7 إسرائيليين، فيما يستعد وزير الخارجية الأمريكي جون كيري للتوجه إلى المنطقة.
وفي وقت سابق من الأربعاء قالت مراسلة RT  إن السلطات الإسرائيلية فرضت كذلك إغلاقا جزئيا على بعض الأحياء العربية في مدينة القدس.
وتشهد المناطق الفلسطينية بعضا من أسوأ المواجهات منذ سنوات، كان من أبرز أسبابها الغضب الفلسطيني من الاقتحامات اليهودية المتكررة للمسجد الأقصى في القدس.
وقتل 32 فلسطينيا بينهم 7 أطفال في الضفة الغربية وقطاع غزة منذ بداية أكتوبر/تشرين الأول الجاري وحتى مساء أمس الثلاثاء، وفقا لما أفادت به وزارة الصحة الفلسطينية.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية إن عدد القتلى الفلسطينيين ارتفع إلى 32 شخصا، 21 منهم في الضفة الغربية و11 في قطاع ‏غزة.
في المقابل قتل 7 إسرائيليين في موجة هجمات بدأت قبل نحو أسبوعين.
وكانت الشرطة الإسرائيلية قد أعلنت أمس أن فلسطينيين مسلحين بسكاكين ومسدس قتلوا ثلاثة أشخاص على الأقل وأصابوا آخرين في سلسلة هجمات بالقدس وقرب تل أبيب يوم في "يوم غضب" دعت إليه القوى الوطنية والإسلامية الفلسطينية.
وقالت الشرطة الإسرائيلية إن فلسطينيين أطلقا الرصاص وطعنا ركابا في حافلة بالقدس مما أسفر عن سقوط قتيلين وإصابة أربعة. وقال متحدث باسم هيئة الإسعاف إن أحد المهاجمين قتل واعتقل الآخر.
وكان المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر (الكابينت) قرر سلسلة من الإجراءات العقابية المشددة، كتجنيد جنود للعمل إلى جانب الشرطة من أجل توفير الحماية للإسرائيليين في المدن الإسرائيلية، وهدم منازل منفذي العمليات فورا.
بالإضافة إلى سحب الهويات من منفذي العمليات في أراضي 48 ومن يقدم لهم المساعدة، وسحب الهويات من منفذي العمليات من سكان القدس وعائلاتهم، ومحاصرة أحياء فلسطينية بالقدس الشرقية وإحاطتها بالشرطة والجيش.
ووفقا للمصادر الإسرائيلية تتجه النية داخل (الكابينت) إلى نصب حواجز على مداخل الأحياء العربية في القدس لفحص السيارات وبطاقات هوية من يخرج من هذه الأحياء.
على الصعيد الدولي ينوي وزير الخارجية الأمريكي جون كيري في القريب العاجل السفر إلى الشرق الأوسط في محاولة لتحريك الوضع وتهدئة العنف بين الفلسطينيين والإسرائيليين.
وقال كيري: "سأذهب إلى هناك قريبا جدا... وسأحاول العمل على إعادة التواصل ومعرفة ما إذا كان بإمكاننا التحرك للابتعاد عن هذا المنحدر".
وأضاف كيري أن هدف الولايات المتحدة للمنطقة وهو حل الدولتين: "من الممكن تصور أن يسرق من الجميع" إذا تصاعد العنف في المنطقة ليخرج عن السيطرة.

Reuters Reuters Eduardo Munoz
المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة ستيفان دوجاريك
الأمم المتحدة تنتقد استخدام إسرائيل للقوة المفرطة وفابيوس يدعو لعمل دولي للتفاوض على السلام
سياسيا، أدان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون على لسان المتحدث باسمه ستيفان دوجاريك جميع أعمال الإرهاب التي شهدتها فلسطين وإسرائيل.
وأشار دوجاريك إلى "أن الاستخدام المفرط للقوة، كما هو ظاهر، من جانب قوات الأمن الإسرائيلية يثير كذلك القلق ويجب إعادة النظر فيه بجدية".
مضيفا أن "استخدام القوة يسهم في مفاقمة الوضع، وهو ما يقود إلى دوامة من إراقة الدم لا طائل منها".
وقال دوجاريك إن الشعور بالاستياء لدى الشباب الفلسطيني في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي وانسداد الأفق السياسي لحل النزاع يسهمان كذلك بدور سلبي.
من جانبه قال وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس خلال كلمة أمام أعضاء البرلمان الفرنسي إن هناك ضرورة بأن يدفع المجتمع الدولي إسرائيل والفلسطينيين إلى إرساء السلام محذرا أنه إذا لم يحصل ذلك فسيؤدي الوضع القائم إلى خروج الأمور عن السيطرة.
وأضاف: "الوضع متوتر للغاية. سمعتموني مرارا وأنا أقول إن عدم القيام بأي شيء يخاطر بإشعال الأوضاع... وهذا ما يحدث اليوم".
وبين فابيوس أن فرنسا تطلب أن تكون هناك إجراءات في إطار عمل دولي للتفاوض على السلام وليس فقط عبر الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي.


RT           
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

فلسطين.. هبة مفتوحة على كل الاحتمالات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: قسم فلسطين الحبيبة - Palestine Dedication-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين