أعلنت وزارة الدفاع الأميركية، الأربعاء، أن طائرة واحدة على الأقل تابعة للتحالف الدولي ضد تنظيم داعش، اضطرت لتغيير مسارها أثناء تحليقها في الأجواء السورية لكي تتجنب الاقتراب كثيرا من مقاتلة روسية.

وقال المتحدث باسم البنتاغون الكابتن البحري جيف ديفيس "مرة واحدة على الأقل اضطررنا لأخذ إجراء لتغيير مسار" إحدى طائرات التحالف بقيادة أميركية.

وأوضح ديفيس أن تغيير مسار الطائرة وقع مرة واحدة منذ المقابلة عبر الدائرة التليفزيونية المغلقة  بين مسؤولين روس وأميركيين في الأول من أكتوبر الجاري، حيث جرى مناقشة سبل الحفاظ على الطواقم الجوية خلال القيام بعمليات متوازية مع أهداف متعارضة.

ومنذ 30 سبتمبر مع بدء عمليات القصف الروسية شن التحالف بقيادة الولايات المتحدة من جهته 43 ضربة في هذا البلد، بحسب تعداد أجرته وكالة فرانس برس استنادا إلى بيانات يومية للتحالف.

واختتمت روسيا محادثات عسكرية رفيعة المستوى مع إسرائيل بتوجيه دعوة لدول، أخرى بينها الولايات المتحدة وتركيا من أجل تنسيق العمليات في سوريا. وناقش البلدان كيفية تجنب أي صدام عارض بينهما أثناء العمليات العسكرية في سوريا.

وتقصف الطائرات الروسية مواقع لفصائل معارضة وأخرى لداعش في سوريا.

 وأكد وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو إصابة 112 هدفا منذ بدء الضربات.

وقد استخدم الروس، الأربعاء، للمرة الأولى صواريخ عابرة أطلقت من سفن في بحر قزوين على مواقع في سوريا.

وشن الجيش السوري الأربعاء مدعوما بغطاء جوي روسي عملية برية واسعة في شمال محافظة حماة بوسط البلاد.


http://www.skynewsarabia.com/web/article/781034/%D9%85%D9%82%D8%A7%D8%AA%D9%84%D8%A9-%D8%A7%D9%94%D9%85%D9%8A%D8%B1%D9%83%D9%8A%D8%A9-%D8%AA%D8%AA%D8%B1%D8%A7%D8%AC%D8%B9-%D8%AA%D9%81%D8%A7%D8%AF%D9%8A%D8%A7-%D9%84%D8%B7%D8%A7%D9%8A%D9%94%D8%B1%D8%A9-%D8%B1%D9%88%D8%B3%D9%8A%D8%A9-%D8%B3%D9%88%D8%B1%D9%8A%D8%A7