أشار جنرال بسلاح الجو الأميركي، الاثنين، إلى ما وصفه بتحركات "مثيرة للانزعاج" من قبل الجيش الروسي لتعزيز قواته الجوية منذ غزو جورجيا في عام 2008 ولإقامة دفاعات قوية حول مناطق مثل القرم.

وقال قائد القوات الجوية الأميركية في أوروبا، الجنرال فرانك جورنيك، إنه يشعر بقلق من تحركات روسيا لزيادة عدد ونوعية طائراتها بما في ذلك الطائرات بدون طيار.

وأوضح جورنيك في المؤتمر السنوي لرابطة سلاح الجو: "يمكنني أن أقول بصراحة إن التفوق الذي كان لدينا في الجو يتقلص"، وفقا لوكالة رويترز.

ووصف جورنيك كلا من استثمار روسيا في تحديث قوتها الجوية وبناء دفاعات صاروخية قوية بأنهما "مثيران للانزعاج".
ومن بين الدفاعات الصاروخية، التي قامت روسيا ببنائها، أشار جورنيك إلى الدفاعات حول منطقة القرم في أوكرانيا التي قامت روسيا بضمها في 2014 وحول كاليننغراد وهي جيب روسي بين بولندا وليتوانيا.

وكثيرا ما يحذر المسؤولون الأميركيون من قفزات تحققها الصين في تطوير الدفاعات ضد مقاتلات الشبح والقاذفات الأميركية والصواريخ أرض-جو الأكثر قدرة، لكن جورنيك قال إن روسيا تحقق قفزات مماثلة.

وأضاف أن القوات الجوية الأميركية بحاجة لأن تطور أساليب جديدة للتدريب والتكتيكات وإجراءات للرد على القدرات المتزايدة لخصومها المحتملين وأن تحافظ على التفوق العسكري القائم منذ فترة طويلة والذي تمتعت به لعقود، بينما توفر الحماية للقوات الأميركية وقوات الحلفاء على الأرض.     

وتستكمل القوات الجوية الأميركية هذا الأسبوع أول نشر لطائرات بدون طيار من نوع أم كيو-1 بريداتور في لاتفيا وهو أيضا أول نشر من نوعه في المجال الجوي الأوروبي.

وقال جورنيك إن هذه الخطوة قد تساعد في تمهيد الطريق لزيادة استخدام الطائرات بدون طيار في أوروبا، حيث قيد المجال الجوي المحتقن والقيود اللوجستية هذه الفرص حتى الآن.

http://www.skynewsarabia.com/web/article/774884/%D8%A7%D9%86%D8%B2%D8%B9%D8%A7%D8%AC-%D8%A7%D9%94%D9%85%D9%8A%D8%B1%D9%83%D9%8A-%D8%AA%D9%82%D8%AF%D9%85-%D8%B3%D9%84%D8%A7%D8%AD-%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%88-%D8%A7%D9%84%D8%B1%D9%88%D8%B3%D9%8A