وضعت التكنولوجيا الحديثة بصمتها على جميع المعدات والأجهزة المختلفة، لتصل إلى السفن الحربية التى تسعى بريطانيا لابتكارها مع حلول عام 2050، لتصبح بعد 35 عامًا من الآن أشبه بالسفن الفضائية التى نراها فى أفلام الخيال العلمى. مواصفات السفن الحربية الجديدة ووفقًا للموقع الإلكترونى لصحيفة "ديلى ميل" البريطانية تطور بريطانيا جيلًا جديدًا من السفن الحربية التى ستحل محل جميع المعدات الحربية الأخرى والتى ستساهم فى بناء أسطول بحرى غير قابل للهزيمة، سيدير هذه السفن الحربية 5 بحارين فقط سيتابعون كافة التفاصيل من خلال شاشات أمام أعينهم، بنفس طريقة أجهزة الألعاب، وتحمل غرفة العمليات تصميمًا جديدًا يسمح للقادة بالتركيز على المواقع والتهديدات المحددة على بعد آلاف الأميال، من أعماق المحيطات إلى الفضاء السحيق، باستخدام تقنية هوالوجرام ثلاثية الأبعاد. تم تجهيز السفينة مع عدد من الأسلحة الخفيفة، كما صمم جسم السفينة من الإكريليك القوى ومغلف بشكل من أشكال الكربون يحمل اسم الجرافين، الذى يسمح للبحارة والجنود من رؤية العالم الخارجى بسهولة، كما يتيح تصميم الهيكل الثلاثى للمدرعة البحرية التغلب على الموجات بسرعة عالية، بالإضافة إلى دعم السفينة الحربية ببندقية كهرومغناطيسية أمامية، قادرة على إطلاق القذائف على مسافة واحدة بنفس طريقة صواريخ الكروز بعيدة المدى اليوم. وستزود السفن الحربية الجديدة بمساحة كبيرة مخصصة للطائرات بدون طيار الموجهة عن بعد، والمجهزة مع العديد من الأسلحة التى يمكن أن تستهدف العدو دون تعريض الطاقم للخطر، وعلى طول جانبى السفينة سيكون هناك أنابيب لصواريخ دفاعية تفوق سرعتها سرعة الصوت. تصميم السفن الحربية -اليوم السابع -8 -2015 تصميم السفن الحربية ستزود السفن الحربية بتقنيات شديدة التطور -اليوم السابع -8 -2015 ستزود السفن الحربية بتقنيات شديدة التطور سيتابع القادة المهام من شاشات أمام أعينهم -اليوم السابع -8 -2015 سيتابع القادة المهام من شاشات أمام أعينهم السفينة الحربية -اليوم السابع -8 -2015 السفينة الحربية أذكى سفينة حربية فى العالم -