أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

الواشنطن تايمز | العداء الشديد بين مصر وتركيا يقلل من آمال الولايات المتحدة تجاه الشرق الاوسط ، واعتقال 4 عملاء اتراك في مصر فضح اردوغان

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 الواشنطن تايمز | العداء الشديد بين مصر وتركيا يقلل من آمال الولايات المتحدة تجاه الشرق الاوسط ، واعتقال 4 عملاء اتراك في مصر فضح اردوغان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Horus

مســـاعد
مســـاعد



الـبلد :
العمر : 22
المهنة : فدائى لمصر
المزاج : تحيا_مصر الجيش المصرى رجال
التسجيل : 22/01/2015
عدد المساهمات : 436
معدل النشاط : 490
التقييم : 13
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: الواشنطن تايمز | العداء الشديد بين مصر وتركيا يقلل من آمال الولايات المتحدة تجاه الشرق الاوسط ، واعتقال 4 عملاء اتراك في مصر فضح اردوغان    السبت 1 أغسطس 2015 - 9:13

قالت صحيفة " واشنطن تايم " الأمريكية، إن سبب موافقة تركيا على المشاركة في الحرب ضد تنظيم " داعش "، قيام مصر بتقديم أدلة رسمية تثبت تورط " أنقرة " في دعم الإرهاب، من خلال الكشف عن أسماء أربعة عملاء للمخابرات التركية تم اعتقالهم في سيناء.
وتوقعت الصحيفة ، أن قيام القاهرة بالكشف عن أسماء 4 من ضباط المخابرات التركية تم اعتقالهم في سيناء، وهم : إسماعيل علي بال، ضابط رفيع في هيئة الاستخبارات القومية في أنقرة ومنسق العمليات العسكرية، إلى جانب العملاء ضياء الدين محمد غادو، باكوش الحسيني يوزمي، وعبد الله التركي، وأن حضورهم إلى سيناء جاء لمعاونة ما يسمى بتنظيم " أنصار بيت المقدس " الموالي لـ " داعش "، حسبما ذكر اللواء اللواء هشام الحلبي، مستشار أكاديمية ناصر العسكرية في حوار مع إحدى الصحف القومية منتصف شهر يوليو الجاري، دفع تركيا للرضوخ أمام أمريكا لتبييض صفحته وتقديم دليل على عدم دعمها للإرهاب .
ونقلت الصحيفة الأمريكية عن مسئول بالخارجية المصرية، لم تذكر اسمه، قوله " إن مصر لديها أدلة تربط الحكومة التركية بما يسمى بتنظيم " أنصار بيت المقدس " الذي أعلن مبايعته لتنظيم " داعش " الإرهابي، فضلا عن الدعم الذي يقدمه الأتراك لجماعة الإخوان المحظورة في البلاد .
وأضافت، إن العلاقات بين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، مع الرئيس المعزول محمد مرسي، وجماعة الإخوان المسلمين، أثارت غضب الجيش المصري منذ يونيو 2013، حينما أوفدت " أنقرة "، رئيس المخابرات «حقان فندان»، إلى القاهرة لتحذير مرسي من العلاقات بين المعارضة والجيش، حسبما زعمت الصحيفة .
كما ذكرت الصحيفة ايضا نقلا عن المسؤولين المصريين ان الاسلحة التركية ظهرت مع عناصر تنظيم " انصار بيت المقدس " الذين اشتبكوا مع الجيش المصري في الشيخ زويد في بداية شهر يوليو الجاري، وايضا عملية استهداف زورق الدورية المصري بالقرب من شاطىء غزة لابحر المتوسط من المرجح استخدام السلاح التركي خلالها .
وبالتالي فإن المسؤولين المصريين ذكروا امكانية قدوم هذه الاسلحة من العناصر التابعة لتنظيم داعش في ليبيا مستدلين بتقرير صادر من الامم المتحدة عام 2014 يوضح بالتفصيل حركة تدفق السلاح التركي عبر ليبيا التي مزقتها الحرب .
وذكرت الصحيفة ان اسرائيل قلقة من علاقة تركيا بتنظيم بيت المقدس فى سيناء وان غزه يتم استخدامها كقاعده مخابراتية تركية للعمليات الارهابيه فى سيناء ، وان فى عشرات من الاتراك مقيمين حاليا فى غزه وهم ليسوا " مواطنين عاديين " .
وفى ذات السياق، أكد النائب السابق لرئيس وحدة التقييم في المخابرات العسكرية الإسرائيلية جاك نرياه، في تصريحاته لـ" واشنطن تايمز "، أن التعاون الأمريكي-التركي يعكس على الأرجح محاولة أنقرة لاحتواء الضرر، الذي لحق بها بعدما فضح النظام المصري بالأدلة تورط تركيا في الإرهاب بسيناء، واتخذ أردوغان حرب " داعش " وسيلة لتحسين صورته لدى واشنطن .
ولفتت " واشنطن تايمز "، إلى إن العداء القائم بين اثنين من حلفاء الولايات المتحدة في الشرق الأوسط -تركيا ومصر-، عرقل تحقيق آمال إدارة الرئيس الأمريكي، باراك أوباما في التصدي للمتطرفين واحتواء طموحات إيران الشيعية .
وختمت تقريرها بالتأكيد على أن نظام الرئيس عبد الفتاح السيسي، يتصدى بالفعل للجماعات الإرهابية في مصر، ونجحت واشنطن أخيرا في دفع تركيا لشن غارات ضد تنظيم " داعش " في سوريا والعراق وفتح قاعدتها الجوية " انجرليك " أمام مقاتلات التحالف الدولي .
الترجمة
Thunderbolt

المصدر
http://www.washingtontimes.com/news/2015/jul/29/turkey-egypt-feud-undercuts-us-hopes-for-middle-ea/?page=all#pagebreak
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
fulcrum77

عمـــيد
عمـــيد



الـبلد :
التسجيل : 23/08/2013
عدد المساهمات : 1674
معدل النشاط : 1624
التقييم : 105
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: الواشنطن تايمز | العداء الشديد بين مصر وتركيا يقلل من آمال الولايات المتحدة تجاه الشرق الاوسط ، واعتقال 4 عملاء اتراك في مصر فضح اردوغان    السبت 1 أغسطس 2015 - 10:08

@Horus كتب:
قالت صحيفة " واشنطن تايم " الأمريكية، إن سبب موافقة تركيا على المشاركة في الحرب ضد تنظيم " داعش "، قيام مصر بتقديم أدلة رسمية تثبت تورط " أنقرة " في دعم الإرهاب، من خلال الكشف عن أسماء أربعة عملاء للمخابرات التركية تم اعتقالهم في سيناء.
وتوقعت الصحيفة ، أن قيام القاهرة بالكشف عن أسماء 4 من ضباط المخابرات التركية تم اعتقالهم في سيناء، وهم : إسماعيل علي بال، ضابط رفيع في هيئة الاستخبارات القومية في أنقرة ومنسق العمليات العسكرية، إلى جانب العملاء ضياء الدين محمد غادو، باكوش الحسيني يوزمي، وعبد الله التركي، وأن حضورهم إلى سيناء جاء لمعاونة ما يسمى بتنظيم " أنصار بيت المقدس " الموالي لـ " داعش "، حسبما ذكر اللواء اللواء هشام الحلبي، مستشار أكاديمية ناصر العسكرية في حوار مع إحدى الصحف القومية منتصف شهر يوليو الجاري، دفع تركيا للرضوخ أمام أمريكا لتبييض صفحته وتقديم دليل على عدم دعمها للإرهاب .
ونقلت الصحيفة الأمريكية عن مسئول بالخارجية المصرية، لم تذكر اسمه، قوله " إن مصر لديها أدلة تربط الحكومة التركية بما يسمى بتنظيم " أنصار بيت المقدس " الذي أعلن مبايعته لتنظيم " داعش " الإرهابي، فضلا عن الدعم الذي يقدمه الأتراك لجماعة الإخوان المحظورة في البلاد .
وأضافت، إن العلاقات بين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، مع الرئيس المعزول محمد مرسي، وجماعة الإخوان المسلمين، أثارت غضب الجيش المصري منذ يونيو 2013، حينما أوفدت " أنقرة "، رئيس المخابرات «حقان فندان»، إلى القاهرة لتحذير مرسي من العلاقات بين المعارضة والجيش، حسبما زعمت الصحيفة .
كما ذكرت الصحيفة ايضا نقلا عن المسؤولين المصريين ان الاسلحة التركية ظهرت مع عناصر تنظيم " انصار بيت المقدس " الذين اشتبكوا مع الجيش المصري في الشيخ زويد في بداية شهر يوليو الجاري، وايضا عملية استهداف زورق الدورية المصري بالقرب من شاطىء غزة لابحر المتوسط من المرجح استخدام السلاح التركي خلالها .
وبالتالي فإن المسؤولين المصريين ذكروا امكانية قدوم هذه الاسلحة من العناصر التابعة لتنظيم داعش في ليبيا مستدلين بتقرير صادر من الامم المتحدة عام 2014 يوضح بالتفصيل حركة تدفق السلاح التركي عبر ليبيا التي مزقتها الحرب .
وذكرت الصحيفة ان اسرائيل قلقة من علاقة تركيا بتنظيم بيت المقدس فى سيناء وان غزه يتم استخدامها كقاعده مخابراتية تركية للعمليات الارهابيه فى سيناء ، وان فى عشرات من الاتراك مقيمين حاليا فى غزه وهم ليسوا " مواطنين عاديين " .
وفى ذات السياق، أكد النائب السابق لرئيس وحدة التقييم في المخابرات العسكرية الإسرائيلية جاك نرياه، في تصريحاته لـ" واشنطن تايمز "، أن التعاون الأمريكي-التركي يعكس على الأرجح محاولة أنقرة لاحتواء الضرر، الذي لحق بها بعدما فضح النظام المصري بالأدلة تورط تركيا في الإرهاب بسيناء، واتخذ أردوغان حرب " داعش " وسيلة لتحسين صورته لدى واشنطن .
ولفتت " واشنطن تايمز "، إلى إن العداء القائم بين اثنين من حلفاء الولايات المتحدة في الشرق الأوسط -تركيا ومصر-، عرقل تحقيق آمال إدارة الرئيس الأمريكي، باراك أوباما في التصدي للمتطرفين واحتواء طموحات إيران الشيعية .
وختمت تقريرها بالتأكيد على أن نظام الرئيس عبد الفتاح السيسي، يتصدى بالفعل للجماعات الإرهابية في مصر، ونجحت واشنطن أخيرا في دفع تركيا لشن غارات ضد تنظيم " داعش " في سوريا والعراق وفتح قاعدتها الجوية " انجرليك " أمام مقاتلات التحالف الدولي .
الترجمة
Thunderbolt

المصدر
http://www.washingtontimes.com/news/2015/jul/29/turkey-egypt-feud-undercuts-us-hopes-for-middle-ea/?page=all#pagebreak
أيضا هم متهمون بتقديم دعم لبوكو حرام في نيجيريا, كذلك وجدت أسلحة تركية قبل سنتين في أحد مرافئ اليمن, و تورطهم في أماكن عربية أخرى أصبح مفضوح. لو أستمر التدخل التركي في الشؤون المصرية بهذه الطريقة قد يكون مفيدا عرض الأدلة المصرية على التورط التركي أمام العالم و أفهام الأتراك أن الأستمرار في هذا السلوك يعني فعليا أعلان حرب و هو ما يعطي مصر الحق في اجراءات مضادة (لا أقصد هنا أن يهاجم الجيش المصري نظيره التركي و لكن قد يعني من الناحية القانونية امكانية اغلاق قناة السويس أمام الملاحة التركية و عدم أستقبال السفن المارة في الموانئ التركية, و هو ما سيكلف التجارة التركية غاليا جدا خصوصا بعد غلق الأراضي السورية و العراقية أمام الشاحنات التركية لنفس الأسباب أي التدخل التركي في الشؤون الداخلية للبلدين), المشكلة أن تركيا تلعب بأمن جيرانها و هي تنسى أن فرصة اللعب بأمنها أصبحت ممكنة الاّن بعد سقوط الهدنة مع حزب العمال الكردستاني, يا ترى متى تتوقف مثل هذه السياسات التي لا ينتج منها الا تدمير المنطقة على رؤوس ساكنيها؟.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

الواشنطن تايمز | العداء الشديد بين مصر وتركيا يقلل من آمال الولايات المتحدة تجاه الشرق الاوسط ، واعتقال 4 عملاء اتراك في مصر فضح اردوغان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: المخابرات والجاسوسية - Intelligence-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين