اختار الجيش الروسي نحو 100 طائرة موجهة عن بعد جديدة من صنع روسي للاختبار والتجريب.