أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

استرداد أجهزة الاتصال الروسية من "ميسترال"

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 استرداد أجهزة الاتصال الروسية من "ميسترال"

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عرمرم

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
العمر : 25
المهنة : اميرال قائد الاسطول
المزاج : متعكر
التسجيل : 04/06/2015
عدد المساهمات : 2114
معدل النشاط : 2568
التقييم : 43
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: استرداد أجهزة الاتصال الروسية من "ميسترال"   الخميس 23 يوليو 2015 - 13:29

استرداد أجهزة الاتصال الروسية من "ميسترال"


جرت في موسكو جولة جديدة من المباحثات الروسية الفرنسية المتعلقة بإحجام فرنسا عن تسليم روسيا سفينتين عسكريتين تعاقدت وزارة الدفاع الروسية على شرائهما.


كشف مصدر روسي أن الجولة الجديدة من المباحثات بشأن إحباط صفقة "ميسترال" تناولت إعادة ما أرسلته روسيا من أجهزة اتصال إلى فرنسا لتجهيز السفينتين اللتين تعاقدت وزارة الدفاع الروسية على شرائهما، وهما من فئة سفن الإنزال المهيأة لحمل طائرات الهليكوبتر "ميسترال".


ووقعت روسيا عقدا لشراء سفينتي "ميسترال" مع فرنسا في عام 2011. وأخيرا أعلنت فرنسا أنها لن تسلم روسيا ما تعاقدت على شرائه بسبب استمرار الأزمة في أوكرانيا. ومن أجل حفظ ماء الوجه أبدت فرنسا الاستعداد لدفع غرامة مالية قدّرتها وزارة الدفاع الفرنسية بـ1.2 مليار يورو.






sputniknews
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

استرداد أجهزة الاتصال الروسية من "ميسترال"

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: الأخبـــار العسكريـــة - Military News-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين