أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

ما وراء الضربه الجويه الاسرائيليه فى حرب 1967

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 ما وراء الضربه الجويه الاسرائيليه فى حرب 1967

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Salah Ebrahim

رقـــيب
رقـــيب



الـبلد :
العمر : 18
المهنة : طالب فى الثانوي العام
المزاج : الحمد لله
التسجيل : 19/05/2015
عدد المساهمات : 202
معدل النشاط : 432
التقييم : 25
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: ما وراء الضربه الجويه الاسرائيليه فى حرب 1967   الخميس 4 يونيو 2015 - 23:50

1

عندما سئل الجنرال "موردخاي هود" قائد القوات الجوية الإسرائيلية ، كيف حققت هذا النصر؟ كان رده لقد أنفقنا عصارة ستة عشر عاما من الإعداد والتخطيط ، وفى هذه السنوات كنا نعيش مع الخطة وننام مع الخطة ، ونتغذى بالخطة التي هضمناها تماما .                               


وكانت معلومات مخابراتنا عن تحركات طيران العدو ونشاطه ، وعن أماكـن قواعده وعن التفاصيل الدقيقة حولها ، وعن أماكن وجود طائراته وأجهزة الرادار والصواريخ ، وكانت كل هذه المعلومات على درجة عالية من الإمتياز .


وقامت إدارة العمليات بكفاءة بتطعيم الخطة بكل ما هو جديد وإبلاغ الطيار في الجوعن وجود أهداف جديدة ، كل هذا لعب دوراً حيوياً في نجاح الخطة , كما كانت طريقة تنفيذ الطيارين للتعليمات هي الشرط الأساسي للنجاح .


 وقد تدرب الطيارون على هذا النوع من الهجوم في صحراء النقب لمدة عدة أعوام طويلة   وأنه في الساعة 8.45 من صباح الاثنين 5 يونيه 1967م ، كانت كفاءة الطيران الإسرائيلي هي99 %


تحديد توقيت بدء الضربة الجوية "من وجهة نظر إسرائيلية":      


تم حساب التوقيت في رئاسة الأركان الإسرائيلية بحيث تحقق أقصى قدر من المفاجأة .. وكانت الحسابات نتيجة لرصد الروتين اليومي للقوات المصرية والإلمام التام بأسلوب الاستعداد القتالي  وفكرالقادة المصريين ، وقد كانت هناك أربعة أسباب رئيسية وراء إختيار إسرائيل للساعة 7.45 صباحا بتوقيت إسرائيل كموعد لبدء الهجوم 8.45 صباحا بتوقيت القاهرة ..            


 أولا : كانت حالة الاستعداد المصرية قد بلغت الذروة .. وكان من الصواب الافتراض بأن المصريين كانت لديهم منذ أن بدءوا في حشد قواتهم في سيناء عدة طائرات من طراز  "ميج-21" تقف على أهبة الاستعداد في نهاية الممر في فجر كل صباح بحيث تكون على استعداد للتحليق في الجو في مدى خمس دقائق .. كما كان من المحتمل أيضا أن لديهم دوريات تحلق في الجو وتتألف من طائرة أو طائرتين من طراز "ميج-21" في هذه الفترة من اليوم وهي الفترة التي من المرجح فيها على الأغلب أن يقع هجوم العدو.


غير أنه رؤى أنه ليس من المرجح إلى حد كبير، أن يستمر المصريون في هذه الحالة من الاستعداد إلى فترة غير محدودة ، وبما أنه لم يقع أي هجوم خلال ساعتين أوثلاث ساعات    بعد الفجر، فمن المرجح أن المصريين كانوا يخففون من حالة إستعدادهم ويطفئون بعض أجهزة الرادار لدواعي الصيانة , وقد شعرالإسرائيليون أنه من الصـواب الإفتراض بأن المصريين كانوا يقللون من درجة استعدادهم في الساعة 7.30  الى 8.30 بتوقيت القاهرة(                 


 ثانيا  : أن الهجمات الجوية تقع في أغلب الأحيان في الفجر، ولذلك كان لابـد على الطيارين أن يكونوا داخل طائراتهم قبل ثلاث ساعات على الأقل من تحليقهم في الجو ، ومعنى هذا أنه كان لا بد عليهم أن يستيقظوا في حوالي منتصف الليل ، أولا يناموا على الإطلاق في تلك الليلة وبتحديد الساعة 7.45 لتوجيه الضربة الأولى ، أصبح في استطاعـة الطيارين الإسرائيليين أن يناموا حتى الساعة 4.00 صباحا أو نحوها                                                        


  ثالثا  :في هذا الوقت من العام يوجد ضباب في الصباح فوق مناطق واسعة من النيل والدلتا وقناة السويس وفي الساعة 7.30  يكون هذا الضباب على وشك أن ينقشع وفي حوالي الساعة 8.00 يكون الجو عادة صافيا لأقصى درجة ، وتكون الرؤية واضحة إلى أقصى حد بسبب زاوية الشمس ، ويكون الجو ساكنا إلى حد كبير ، وهذه العوامل تعتبر على جانب كبير من الأهمية في حالة إلقاء القنابل وتصويبها بدقة على ممرات الطائرات.                             


 رابعاالساعة 7.45 ( بتوقيت إسرائيل ) تقابل الساعة 8.45 بتوقيت مصر فلماذا حُدد الموعد في هذه الساعة ، ولم يحدد في الساعة الثامنة أو الساعة الثامنة والربع؟..


إن المصريين يذهبون إلى مكاتبهم في الساعة التاسعة , وتوجيه الضربة قبل هذا الموعد بخمس عشرة دقيقة معناه مفاجأة كبار الضباط وقادة السلاح الجوي وهم في طريقهم إلى مكاتبهم ومفاجأة الطيارين وأفراد القوات الجوية وهم في طريقهم إلى أداء تدريباتهم وغير ذلك من الأعمال الأخرى.


وقد كان الجنرال "موردخاي هود"، قائد السلاح الجوي الإسرائيلي ، في مركز قيادته عندما قامت آخر دورية من الدوريات التي كانت الطائرات المصرية تقوم بها في الساعات الأولى  من الصباح بالتحليق في الجو ، وأخذت تظهر على شاشات الرادار الإسرائيلية ، ثم ضغط على ساعته الميقاتية ، وكان يعرف بالضبط المدة التي يمكن للطائرة الميج أن تبقى أثناءها في الجو وفي الساعة 7.45 تكون الدورية قد استنفذت وقودها تقريبا وفي طريقها إلى الهبوط  ..


 

 

وكانت الأهداف الأولية


هي جعل الممرات غير صالحة ، وتدمير أكبر عدد ممكن من طائرات "الميج-21 "    وطائرات "الميج- 19" التي كان باستطاعتها أن تمنع بطريقة فعالة السلاح الجوي الإسرائيلي من تحقيق هدفه الرئيسي ، وهو تدمير قاذفات القنابل المصرية البعيدة المدى والتي تشكل تهديدا كبيرا للسكان المدنيين في إسرائيل , وقد تم تدميرثمانية تشكيلات من طائرات "الميج - 21" عندما كانت تربض في نهاية الممرات..


وقبل نشوب الحرب بيومين تمكن الإسرائيليون من أن يُحملوا المصريين على نقل  20طائرة من طائرات الخطوط الأمامية ( 12 طائرة من طراز ميج 21و8 طائرات من طراز ميج 19 ) من المنطقة المحيطة بالقاهرة والقناة ، حيث تتمركزالقواعد الجوية المصرية وتم نقلها إلى الغردقة في الجنوب ، حيث كانت بالفعل بعيدة عن الاشتراك في القتال..


وقد حقق الإسرائيليون ذلك بأن أرسلوا عدة دوريات إستطلاع جوية كثيفة إلى الجنوب فوق خليج العقبة مما حمل المصريين على الإعتقاد بأن الإسرائيليين ربما يدبرون شن هجوم       من اليسار حول الطرف الجنوبي لشبه جزيرة سيناء بدلاً من الهجوم من اليمين من حول البحر المتوسط  مثلما حدث بالفعل. .


وقد كانت هذه الطائرات ، وهي في الغردقة بعيدة بالفعل عن المنطقة الرئيسية للنشاط الجوي الإسرائيلي , وقد توجهت هذه الطائرات الميج العشرون بعد وقوع الهجوم الإسرائيلي شمالا إلى القواعد القريبة من القناة حيث لم تجد أمامها أية ممرات للهبوط ، ووقعت فريسة للسلاح الجوي الإسرائيلي , وكانت من الضحايا الجديدة للخديعة الإسرائيلية..


 

الضربةالجوية الإسرائيلية في اتجاه الجبهة المصرية :


( شملت الضربة الجوية على هجمتين رئيسيتين ، وهجمات جوية منفصلة ، وإستهدفت المطارات والقواعد الجوية ومحطات الرادار وقواعد الصواريخ ، والدفاع الجوي وأهداف أخرى..) وقد إستخدمت إسرائيل في تلك الضربة لأول مرة في الشرق الأوسط , الإعاقة الإلكترونية على شبكات الرادار واللاسلكي المصريتين إعتبارا من الساعة8.45 قبل وصول الطائرات الإسرائيلية لأهدافها مباشرة , ولم تستخدمها قبل ذلك حتىلا تكون هناك إجراءات مصرية مضادة يتم بسببها اكتشاف الضربة الجوية الإسرائيلية ..



 

الهجمة الجوية الإسرائيلية الأولى:   


بدأت بإقلاع 183طائرة إسرائيلية من قواعدها داخل إسرائيل (عكير, رامات دفيد , حاتسور  حتسريم ) إعتبارا من الساعة 8.15 صباحا واشترك في هذه الهجمة أفضل الطيارين الإسرائيليين والمتطوعين اليهود من الطيارين الذين انضموا إلى الجيش الإسرائيلي قبل الحرب وقد تشكلت أسراب هذه الهجمة في خمسة موجات متتالية ، كل موجة ( الأربعة الأولى بالذات ) تتكون من 40 طائرة ، تهاجم 10 مطارات مصرية في وقت واحد بواقع أربعة طائرات لكل مطار وهي :-


 4 مطارات في سيناء:  العريش ـ السر ـ تمادا ـ المليز ( على أن لا تقصف ممرات مطار العريش ، والذي خطط لإستخدامه بعد الإستيلاء عليه من القوات البرية ).


3 مطارات في منطقة القناة : أبو صوير - فايد - كبريت.


3 مطارات في وسط الدلتا والوادي : أنشاص - غرب القاهرة - بني سويف.


وبذلك فقد خصص لمهاجمة كل مطار أربعة طائرات ، حددت توقيتات عملها بكل دقة          ( الوصول للهدف "22.5 دقيقة " - التحليق فوق الهدف 3- 4 دورة " 7.5 دقيقة " - زمن العودة "20 دقيقة " - زمن الهبوط "7.5 دقيقة" - الإجمالي " 57.5 دقيقة ".


كما حسبت توقيتات تتابع الموجات بحيث يضرب الهدف ( 4 - 5 ) مرة ، وتستمر الطائرات فوقه لمدة (40 - 50 دقيقة ) تقريبا ( بما يعني أن الموجة تستمر فوق الهدف 7 دقيقة ثم تخلي الهدف لمدة 3 دقيقة لتبدأ الموجة الثانية عملها إعتبارا من " س + 10 دقيقة " والموجة الثالثة تبدأ عملها من " س + 20 " ، والرابعة  " س + 30 "، والخامسة  "  س +40 " .. وهكذا.   وتحدد خط سير الضربة ، بأن تتجه الطائرات غربا ثم شمالا وتطير على إرتفاع منخفض جدا فوق سطح البحر "30 قدما "، وتحافظ على اتجاهات سيرها بواسطة منارات لاسلكية على سفن في عرض البحر, وفي نقط محددة تتجه مجموعات الطائرات كل في إتجاه عملها , على أن تحافظ على صمت اللاسلكي أثناء الطيران ، وخصوصا الموجات الأولى ..


وقد وصلت جميع الطائرات إلى أهدافها فيما بين الساعة 8.42 -  8.45 لمطارات سيناء وفيما بين الساعة  8.48 – 8.50  لمطارات القناة ، وفيما بين الساعة 8.55 – 9.10 لمطارات الوادي. .


الهجمة الجويةالإسرائيلية الثانية:


بدأت مباشرة بعد انتهاء الهجمة الأولى بدون فاصل زمني ، بحيث وصلت طائرات الموجة الأولى إلى أهدافها الساعة 9.34صباحا , وتمت بنفس النظام السابق في تنفيذ الطلعات والموجات وكانت قيادة الطيران الإسرائيلي من المرونـة بحيث تمكنت من تعديل أهداف    هذه الهجمة طبقا للنتائج التي تحققت في الهجمة الأولى ..          


ولم تكن هناك حاجة لصمت اللاسلكي نظرا لأن المفاجأة قد تحققت فعلا ، وأن حجم التدمير في القوات الجوية المصرية كان كبيرا بحيث لا يشكل الباقي تهديدا للطيران الإسرائيلي ..


وقد اشتركت في هذه الهجمة 164 طائرة قامت باستكمال تدمير المطارات والطائرات المصرية بها , وتدمير 13محطة رادار ، علاوة على الأهداف الأخرى..


وبالحساب الزمني للضربة الجوية يتضح أنها إستمرت لمدة أكثر من ساعتين بشكل متواصل فوق المطارات والأهداف المصرية. .


 

 

الهجمات الجوية المنفصلة:   


خططت بهدف استكمال تدمير باقي المطارات المصرية ، والتدخل لمنع إصلاح المطارات المدمرة ، وقصف محطات الرادار , وقد استمرت هذه الهجمات طوال اليوم ومن خلال هجمات ليلية بهدف منع إصلاح المطارات ، وإستمرار تعطيلها.


الخسائر المصرية نتيجة الضربة الجوية:


عندما توجه الفريق أول "صدقي محمود" حوالي الساعة الحادية عشرة صباح الخامس من يونيه إلى مركز قيادته في "الجيوشي" (بعد عودة طائرة المشير)..


كان أول بلاغ أمامه هو "أن معظم القواعد والمطارات قد هوجمت ، أوانتهى تدميرها والطائرات على الأرض ، كما علم أنه فقد 80 % من قواته الجوية ، ولم تبقى لديه سوى    30 مقاتلة "ميج  17، 21" وأن جميع القاذفات الثقيلة والخفيفة قد دمرت …


وكان هذا هو البلاغ المبدئي الذي يحدد الخسائر المصرية بعد أقل من ثلاث ساعات من بدء الحرب. ..


 



 

الضربة الجوية الإسرائيلية على الجبهتين الأردنية والسورية:


أعطى الأردن الذريعة لإسرائيل لكي تنفذ خطتها المأمولة ضده ، فمع تصاعد أعمال القتال على الجبهة المصرية بدأت إذاعة الأردن في بث بيانات حماسية ، حيث أذاع الملك حسين الساعة 9.27 " أن ساعة الانتقام قد حانت " ثم بيان رئيس الوزراء " إننا نعيش اليوم أكثر ساعات حياتنا قدسية ، ونخوض الآن سويا مع الجيوش العربية ، معركة الشرف والبطولة ضد العدو المشترك ، إن هذه الحرب التي انتظرناها سنين طوال ستغسل العار" .. وقد سبق هذا البيان بيانان الأول الساعة 9.11 " أن الأردن تعرض لهجوم العدو" والثاني نداء إلى الطيارين " نسور الأردن الأبطال .. أنشروا أجنحتكم .. إن نهاية إسرائيل بين أيديكم .. إضربوا في كل مكان حتى النصر…".


وطبقا لمعاهدات الدفاع المشترك بين مصر، وكل من سوريا ، والأردن… فقد جرت اتصالات لمحاولة تنفيذ خطط القصف الجوي على مطارات إسرائيل الشمالية ولكن هذا الطلب لم ينفذ .. بينمـا قامت الطائرات الأردنية منفردة بقصف مطار " ناثانيا " في إسرائيل وقاعدة الصواريخ الجوية الإسرائيلية في "كيفارسيكين".


وفي الساعة الثانية عشرة والنصف وجهت إسرائيل ضربتها الجوية ضد مطارات الأردن        " المفرق - ومطار عمـان العسكري " ـ وجميع مطارات سوريا ( 5  مطارات ) ـ وقاعدة الحبانية العراقية ..


ويقول الجنرال " موردخاي هود "  "أن الطيران الإسرائيلي قضى على الطيران الأردني والسوري في ظرف 25 دقيقة فقط".


وعندما انتصف النهار كانت الدول العربية الثلاث (مصر والأردن وسوريا) قد خسرت الجانب الأكبر من قوتها الجوية، وأصبحت سماءها مكشوفة أمام الطيران الإسرائيلي الذي يمكن من إحراز السيادة الجوية المطلقة، وأهدى النصر المبكر لأي قوات برية في ميدان القتال.


 

وبحساب الطلعات الجوية التي نفذتها إسرائيل من 5 - 10 يونيه 1967م


الإجمالي 4338 طلعة جوية خصص منها 3260 طلعة في اتجاه الجبهة المصرية بنسبة 75.1% وقد قسمت هذه الطلعات على أيام القتال المختلفة كالآتي:


يوم 5 يونيه : الإجمالي 918 طلعة ...على الجبهة المصرية منها 695 طلعة بنسبة 75.5% 
يوم 6 يونيه : الإجمالي 790 طلعة ...على الجبهة المصرية منها 650 طلعة بنسبة 82.2% 
يوم 7 يونيه:  الإجمالي 750 طلعة ...على الجبهة المصرية منها 470 طلعة بنسبة 62.6% 
يوم 8 يونيه : الإجمالي 585 طلعة ...على الجبهة المصرية منها 530 طلعة بنسبة 90.7% 
يوم 9 يونيه : الإجمالي 705 طلعة ...على الجبهة المصرية منها 475 طلعة بنسبة 64.8% 
يوم 10 يونيه : الإجمالي 610 طلعة ...على الجبهة المصرية منها 190طلعة بنسبة 31.1%


أسلوب الطائرات الإسرائيلية في قصف الأهداف:


كان للسلبية المطلقة في مجابهة الطيران الإسرائيلي أن أعطى الفرصة لتحقيق مهمته بحرية تامة والتحليق فوق المطارات وإختيار أهدافه ، لدرجة استخدامه للرشاشات في تدمير الطائرات العربية الرابضة في المطار "وهذا الأمرلايتحقق إلا عندما لا تتواجد أي مقاومة على الإطلاق.. ويذكر "عيزرا وايزمان" في هذا المجال :


 "إن هناك مثلا أمريكـا يقول ( لو قمت بدورة واحدة حول الهدف فهذا شيء رائع(  ولكن طيارينا لم يذهبوا في مهمتهم لأداء ذلك فقط ، فقد قام الطيارون الإسرائيليون بعدة دورات حول أهدافهم لتحقيق قدر أكبر من الدقة ، ومن إنزال قدر أكبرمن الخسـائر في السلاح الجوي للعدو وقد استخدموا طريقة الإنقضاض في إلقاء القنابل إلى حد كبير وبفاعلية شديدة ، وهذا هو السبب في أننا لم نستخدم قاذفات استراتيجية ، فلم نكن نهتم بقذف المدنيين بالقنابل ، وبالنسبة لتدمـير الممرات والطائرات كانت المقاتلات أكثر فاعلية" في نفس الوقت ، استخدمت إسرائيل قنابل تدمير الممرات.


 التي ذكرالملك حسين عنها : "إن الحفر التي نجمت عن قذف هذه القنابل كان عمقها يصل إلى متر أو مترين ، وأن القنابل التي تنفجر في زمن لاحق لوقت إلقائها جعلت عملية إصلاح الممرات مستحيلة.


وقد انتظرنا حتى يهدأ الموقف ، ولكـن الطائرات الإسرائيلية كانت تتابع في أمواج متعاقبة    وقد كنا نظن أن الليل سيسمح لنا بالتحرك فوق الأرض ولكنهم كانوا يشعلون الحرائق ويحولون الظلام إلى نهار".


هل كانت هناك محاولات ـ ولو فردية ـ لاعتراض الطائرات الإسرائيلية:


في مطار السر في سيناء ، تمكن الرائد طيار خيري حسنين من الإقلاع بطائرته أثناء قصف العدو ، واشتبك مع الطائرات الإسرائيلية في معركة خاسرة.


وفي مطار فايد وأبو صوير صعدت ستة طائرات ميج -21 وإعترضت الموجة الثانية لطائرات العدو - وأسقطت طائرتين معاديتين.  


ولقد سطر التاريخ للطيارين المصريين وأذكر منهم الطيار عبد المنعم مرسى والسمرى ومدحت المليجى وغيرهم من نسور مصر الذين ضحوا بأنفسهم فى سبيل الله والوطن .


في مطار الغردقة نفذت القوات الجوية إجراءات التصدي لموجات هجوم العدو ، وتم إسقاط ثلاث طائرات للعدو.


كما قامت بعض الطائرات التي تم إصلاحها أو التي لم تدمر بالعديد من الطلعات في سيناء لتدمير قوات العدو ومساندة قواتنا ( ولكن هذه المعاونة كانت قليلة ولاتتناسب مع حجم الطائرات وإمكانياتها في مواجهة سلاح الجو الإسرائيلي)


 وفي الأردن قامت الطائرات الأردنية باعتراض طائرات العدو المغيرة ، ولكن فارق القوتين كان كبيرا.


خسائر الطيران "من وجهة نظر إسرائيلية":


عقد الجنرال "موردخاي" هود قائد سلاح الطيران الإسرائيلي مؤتمرا صحفيا في الساعة الواحدة بعد منتصف ليلة 5 - 6يونيه (بعد 15 ساعة من الضربة الجوية ) ليعلن نتيجة الضربة الجوية ، ومدى النصر الذي أحرزته إسرائيل ، وحدد " لقد دمرنا 411 طائرة على الأرض وبعضها خلال المعارك الجـوية ، منها 309 طائرة مصرية ، 60 طائرة سورية ، 29 طائرة أردنية ، 12 طائرة عراقية ، وطائرة لبنانية واحدة من طراز هنتر، كما قمنا بتدمير 19 مطارا  25 محطة رادار مصرية..


أما خسائر إسرائيل في 5 يونيه فكانت 19طائرة ( 4 أورجان ، 4 ميستير، 2 سوبر ميستير   2 ميراج ، طائرة فوتور، 4 فوجا ماستر(  وخسائر الطيارين ( 19 طيارا ، منهم 8 قتلى ، 11 مفقود )". وقد يكون الجنرال هود مبالغاً بالنسبة للخسائر على الجبهة المصرية .. ولكن ماذا تفيد المبالغة مع حقيقة الموقف الذي أصبحت عليه فعلا القوات الجوية المصرية.                 


ولماذا كل هذه الخسائر في ذلك الوقت المحدود:


يرجع المحللون أن نجاح الضربة الجوية الإسرائيلية بهذا الحجم يتوقف بنفس القدر إلى قصور في الجانب العربي  بدءا من:   


1- اللامبالاة في مسئوليات القيادة التي جعلت القيادات المصرية بالكامل خارج مراكز قيادتها في توقيت بدء الضربـة ، وتقييد نيران الدفاع الجوي ومنع وجود مقاتلات في الجـو بسبب زيارة المشير للجبهة في هذا التوقيت القاتل.


2 - شلل فكر القيادة نتيجة للمفاجأة التي حققتها إسرائيل ، كذلك استخدام وسائل الحرب الإلكترونية الحديثة في الشوشرة على شبكات الرادار واللاسلكي ، وهو نوع جديد من الوسائل لم تتعود القوات العربية عليه من قبل .


 3 - فقدان التنسيق بين الجبهات العربية


ولنا أن نعيد التصور الذي سبق أن طرحه "اسحق رابين" فيما لو قام الطيران السوري والأردني بضرب مطارات إسرائيل ، وطائراتها تهاجم مصر؟؟؟!!!


ونضيف عليه ولو قام الطيران المصري في نفس الوقت باعتراض الطائرات الإسرائيلية بجدية وحسم ..؟؟  


أعتقد أن الحرب كانت ستنقلب رأسا على عقب ، ويحدث لإسرائيل ما حدث لنا بالضبط  بل أكثر لأن ذلك كان سيهدد وجودها من الأساس.


الموقف في القيادة العامة للقوات المسلحة المصرية يوم 5 يونيه 1967:               


يعطي الفريق أول "محمد فوزي" رئيس أركان حرب القوات المسلحة في هذه المرحلة الصورة الحقيقية لما جرى في القيادة العامة صباح الخامس من يونيه ، واستمر بعد ذلك لفترة ليست بالقصيرة.


"وصل المشير ومعه الفريق أول "صدقي محمود" قائد القوات الجوية والدفاع الجوي والفريق "أنور القاضي"، إلى مقر القيادة العامة بضاحية مدينة نصر حوالي الساعة 30ر10 صباح يوم 5 يونيه حيث غادر الفريق "صدقي محمود القيادة" العامة إلى قيادته فورا.                        أصدر المشـير الأوامر إليه بتنفيذ الخطة الجوية "فهد" وهي الخطة التي جهزت عقب التصديق على الخطة "قاهر" الدفاعية منذ 1966. ولكن ، لم يتم تنفيذ هذا الأمر لعدم وجود أداة التنفيذ وفي حوالي الساعة 11 صباحا كلفني المشير بالاتصال بالقيادة السورية لإخطارها بالموقف ومحاولة تنفيذ خطط القصف الجوي على مطـارات إسرائيل الشمالية ، وهي جزء من الخطط التي كنت قد نسقتها مع رئيس أركان الجيش السوري "اللواء أحمد سويدان".. اتصلت به لاسلكيا ، وطلبت منه تنفيذ الخطـة التعرضية "رشيد" لكنني لم أحصل على رد إيجابي ، وكان كل ما نطق به هو جملة واحدة " نحاول سيدي " ثم علمت بعد ذلك أنه لم تصدر أية أوامر من الجانب السوري باتخاذ أي موقف مضاد أو تعرضي أو حتى تدخل في أي علميات إطلاقا ضد إسرائيل , وهذا مالم نعلم سببه حتى تاريخ اليوم ؟؟


كما كان الفريق عبدالمنعم رياض في عمان قد طلب من القيادة السورية نفس طلبي قبل ساعة  أو أكثر إلا أن تصرف القيادة السورية كان سلبيا أيضا.


بعد ظهر نفس اليوم حضر الرئيس " جمال عبدالناصر " ، كما حضرأعضاء مجلس قيادة الثورة السابقون والفريق أول "علي علي عامر" ، إلى مقر القيادة العامة ، حيث جلس أعضاء مجلس قيـادة الثـورة صـامتين فـي غـرفـة المشير يستمعون إلى البلاغات التي كان يحولها المقدم " علي شفيق صفوت " مدير مكتب المشير مـن غرفة عمليات قيادة القوات الجوية والدفاع الجوي إلى وسائل الإعلام المختلفة ، وكانت كل البلاغات عن إسقاط أعداد كبيرة من طائرات العدو ، وكلها بيانات كاذبة.


أما الرئيس "عبدالناصر " فقد جلس بجوار المشير الذي كان يدير المعركة ويتصل بالقادة  سواء الموجودين في الميدان ، أو في مركز عمليات القوات الجوية والدفاع الجوي والذي كان يبلغه شخصيا بعدد الطائرات الإسرائيلية التي دمرت ولم تكن الأعداد بالطبع صحيحة.


كانت الاتصالات في ذلك اليوم مركزة مع قائد الجيش الميداني ، الفريق "صلاح محسن" وقائد الجبهة الفريق أول " عبدالمحسن مرتجي " وقائد المحور الشمالي الذي كان العدو قد بدء يخترقه ، وكان المتكلم من العريش دائما هو اللواء " نصر الديب " قائد المنطقة الإدارية.


حتى تلك اللحظة لم يكن قد ظهر شيء في الموقف العام بالنسبة للقوات البرية ونية العدو الحقيقية ، فيما عدا قوات المحور الشمالي "شمال العريش" وقوات الفرقة السابعة مشاة ببروز رفح ، " واللواء 11 مشاة".


كان التأثر باديا فقط على ضياع قواتنا الجوية ، وكانت لغة التشجيع بالدفاع والتمسك بالأرض هي الشعورالسائد حتى الساعة السادسة مساءا في تلك اللحظة غادر الرئيس "جمال عبدالناصر" مبنى القيادة ، مشيرا إلى الجالسين بأفضلية ترك المشير يتفرغ لعمله ، وإدارة المعركة ، خاصة وأن الجالسين كلهم ، لا يؤدون أي عمل أو مساعدة فعلية.


خلال الاتصالات التي تمت مع المشير من قوات سيناء تردد طلب واحد مشترك من الجميع وهو طلب المعاونة الجوية والغطـاء الجوي . كما علم المشير من الفريق "صلاح محسن" أنه ينوي دفع اللواء14 المدرع ولواء مشاة ، لوقف تقدم قوات العدو المتجهة إلى العريش ، فأمر المشيرالفريق أول "صدقي" بمحاولة جمع أعداد من الطيارين للاشتراك في معاونة قوات النطاق الدفاعي الأول صباح 6/6/1967.


وقد اعتزل المشير في غرفته ليلا في ذلك اليوم ولم ينم أحد من الموجودين في مبنى القيادة العامة في تلك الليلة.


بدأت الاتصالات تقل من سيناء نتيجة خلل المواصلات ، حيث تم قطع الخط المحوري الرئيسي مساء يوم 5/6/1967, كما أن التداخل والتشويش على المحطات اللاسلكية الرئيسية تم صباح نفس اليوم كما ذكرت سابقا استمر الاتصـال بالعريش وكان المتكلم دائما هو اللواء "نصرالديب" قائد المنطقة الإدارية الذي حفظ الجميع اسمه من كثرة ما تردد أمامهم.


عاد الرئيس " عبدالناصر " إلى القيادة ومعه " شمس بدران  "، ودخل على المشير في غرفته ثم خرج بعد حوالي 20 دقيقة فقط من دخوله حيث وجد المشير في حالة عصبية ، بدت في إحمرار وجهه بشدة ، وقمت أنا بتوصيـل الرئيس إلى الباب الخارجي حيث قال لي :


 " إن حالة المشير لم تسمح حتى بالكلام أوالمناقشة كما أشار إلى أن الأخبار الواردة من الإذاعات الخارجية مزعجة".


ويلخص الرئيس " السادات " هذا الموقف أيضا


"عندما ذهبت للقيادة العامة صباح ذلك اليوم رأيت " عبدالناصر " يخرج من الصالون ، ثم بدأ عامر يلقي اللوم كله على الأمريكان قائلا.. إن سلاح الطيران الأمريكي هو الذي ضربنا وليس إسرائيل ، ورد عبدالناصر .. أنا لست مستعدا لتصديق هذا الكلام ولا لإصدار بيان رسمي بأن أمريكا هي التي اعتدت علينا.. إلا إذا أتيت لي بجناح طائرة واحدة عليها العلامة الأمريكية .. ولكنه بعد ذلك أدرك مدى الكارثة .. حيث تراجع وأصدر بيانا يتهم فيه أمريكا بالعدوان علينا.. وكان هدفه من ذلك تغطية الموقف سياسيا أمام الشعب.  


ومن الأمور العجيبة التي حدثت يوم 5 يونيه المشئوم ، أنه بمجرد هبوط طائرة المشير عامر           ( بعد عودته للقاهرة ) وإدراكه ما حدث.. أرسل في طلب السفير السوفيتي لكي يطلب منه وقف إطلاق النار بعد بدء الحرب بساعة واحدة.. وكان هذا هو سر وجود السفير السوفيتي في القيادة العامة صباح هذا اليوم".


ويؤكد السيد "عبداللطيف البغدادي" نفس الموقف من وجهة نظره ويقول " ذهبنا إلى مبنى القيادة العامة للجيش ، وتقابلنا مـع عبدالحكيم عامر، وسألناه عن الموقف ، وكانت الساعة الواحدة بعد الظهر ، فأخبرنا أننا أسقطنا للعدو حتى الآن 73 طائرة ، وسألناه عن خسائرنا في الطائرات فلم يحدد لنا العدد ، وإنما قال : أننا خسرنا أغلـب طـائـراتنـا .. وأثناء وجودنا معه ، لاحظنا أن " صدقي محمود " قائد القوات الجوية كثير الاتصال به ، وقال أن استمرار موجات غارات العدو على مطاراتنا يؤكد انه لابد وأن يكون هناك طائرات أخرى أمريكية وإنجليزية تقوم بمساعـدة الطائرات الإسرائيلية ، لأن العدو لا يملك هذا العدد من الطائرات.. فيطلب منه المشير "عبدالحكيم عامر" إحضار ما يثبت له ذلك.


وطلب "عبدالحكيم " تليفونيا " جمال عبدالناصر " ، وأخبره أن عدد الطائرات المغيرة كثير جدا وأكثر مما يملك العدو ، وأن هناك طائرات أمريكية تغيرعلى مطارالأقصر..


ثم سأل " جمال .. عبدالحكيم " عن خسائرنا في الطائرات ، لكن عبدالحكيم تهرب من الإجابة عليه ، بحجة أن بيان الخسائر لم يصله بعد.. وبعد إلحاح من جمال نظر عبدالحكيم إلى كشف أمامه على المكتب وقال : المتبقي لدينا 47 طائرة منها 35 صالحة للاستعمال ، والباقي في الإصلاح ، ويمكن استخدامها بعد أن يتم تجهيزها".


 
 
 
 

ولعل الآن وبعد مرور 46 عاما على ذكرى حرب 5 يونية 1967م ...


هذا اليوم الذى يعتبر واحد من أكبر جراح مصر والأمة العربية عمقا .. بل أكبرها على الاطلاق يوم أن إنكسرت كرامة العرب .. كان لتضحيات غالية ان تبذل وأعواما طويلة أن تمر .. قبل أن تعود الينا بعض من كرامتنا وبعض من أراضينا وقليل من الرجال .. هؤلاء الذين ماتو فى سبيل الله هم اليوم أحياء عند ربهم يرزقون ولاجناح عليهم .. أما هؤلاء الذين عادوا الينا من خطوط المواجهة أو من براثن الأسر فانهم يعيشون اليوم بين ظهورنا أقرب الى الموتى ... والسؤال هل فى ظل عهد جديد بعد الثورة يمكن أن نعيد فتح بعض من ملفات هذه الحرب ؟؟ .. وأهمها ملف الأسرى .. خصوصا بعد وجود دلائل قوية .. والاعتراف هو سيد الادلة من قادة اسرائيل كما شاهدنا وسمعنا !! ولماذا إذن تحرص اسرائيل على استعادة رفات طيار لها قتل أثناء العدوان على مصر ؟؟ .. فيما لاتحرص مصر على استعادة حقوق آلاف الرجال ذبحوا بعد استسلامهم وهم لاحول لهم ولا قوة ؟؟ .. أعتقد أنه قد آن الآوان ان تعود هيبة مصر لكل العالم أجمع ..


نسأل المولى عز وجل ان يرحم شهدائنا الذين ضحوا بأنفسهم فى سبيل الله والواجب .. ليجعلوا راياتنا عالية خفاقة على مر العصور .. وان يجمعنا بهم فى الدارالآخرة مع الصديقين والشهداء انه سميع مجيب الدعاء 



                                                                                                  مصدر على الخطه العامه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
منجاوي

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المهنة : Physicist and Data Scientist
المزاج : هادئ
التسجيل : 04/05/2013
عدد المساهمات : 2897
معدل النشاط : 2523
التقييم : 183
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :



متصل

مُساهمةموضوع: رد: ما وراء الضربه الجويه الاسرائيليه فى حرب 1967   الجمعة 5 يونيو 2015 - 4:11

موضوع ممتاز و يستحق التقييم. بخصوص الجبهة الاردنية و السورية فقد كانت فعلا الخطة ان يضرب الاردن و سوريا مطارات اسرائيل بعد اقلاع الطائرات الاسرائيلية و توجهها لسيناء.

التقط الرادار الاردني في عجلون اسراب الطيران الاسرائيلية و قام بابلاغ الجانب المصري، و لكن حصل تقصير من عامل الاتصالات و لم تصل الرسالة في الوقت المناسب!

 و قد قام الاردن بواجبه، ارسل طائراته كلها لعمل اول ضربة (كان عدد طائرات الاردن كلها اقل من 30) و نفذت اول واجب. و عند عودتها للتزود بالوقود كان نفس توقيت عودة الطائرات الاسرائيلية فضربتها على الارض.

و هنا التساؤل: لماذا لم تساعد سوريا الاردن في اول واجب هجومي؟ و السؤال الثاني، لماذا لم يتم دعم سلاح الجو الاردني بمزيد من الطائرات؟

الجواب الارجح هو انه لا احد كان يتصور ان الحرب ستقع فعلا. و كانت العلاقات الاردنية المصرية سيئة جدا لقبل الحرب بعدة اسابيع عندما توجه الملك حسين لمصر و قال لناصر ان الجيش الاردني تحت تصرفه. فكيت تحارب بهذا التنسيق المعدوم؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أكرم السيد

رقـــيب أول
رقـــيب أول



الـبلد :
التسجيل : 27/09/2013
عدد المساهمات : 307
معدل النشاط : 387
التقييم : 73
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: ما وراء الضربه الجويه الاسرائيليه فى حرب 1967   الجمعة 5 يونيو 2015 - 16:40

الأخوة في المنتدى
لقد كذب الجنرال مردخاي هود الى حد ما في بياناته و على كل حال لا يوجد لدينا مبرر لنطالبه بأن يكون صادقا و طبعا من الجائز القول بكون سلاح الجو الاسرائيلي لديه حالة من التفوق منذ نشأته و لااسباب كثيرة و على كل حال
الحروب نتائجها تتقرر قبل بدايتها و بكثير
السبب في ذلك هو المقارنة بين واقع مجتمع و أخر فعمليا اسرائيل منذ نشأتها هي عبارة عن جيش له دولة و ليست دولة لها جيش و ربما البعض يضعب عليه فهم خطورة هذه العبارة أو أخذها بجدية كافية و هي بحاجة للبحث فيها في موضوع مطول.
الضربة الجوية استلمت اسرائيل نسخا من الخطط البريطانية التي تم من خلالها ضرب المطارات المصرية في حرب 1956 و اعتمدت عليها فمثلا تتجه الضربة كموجة أولى لمطارات آ-ب-ج-د-ذ-ز-س و تستمر لزمن معين و خلاله ستقلع مقاتلات الخصم من مطارات ش-ع-ف-ق-ك-ل-م و تحاول التصدي للغارات على المطارات المستهدف بالموجة الأولى فتكون الضربة من الموجة التالية قد بدأت على مطارتها ذاتها و هكذا تصبح بين نارين و بعدها قد تجد نفسها بلا مطارات تعود اليها كليا و هذا ما حدث و هذا جانب رئيسي و غيره مما اعتمدت عليها الخطة البريطانية فعمليا البريطانيون لديهم خبرة مطولة بالحروب الجوية و لا داعي لأن يتصور موردخاي هود بأنه يستطيع من خداعنا جميعا بنفس السلاسة و السهولة.
الطيران الأردني قام بغارة واحدة فقط على مطار سكرين عمليا و ضرب فيه بعضا من طائرات القل و لا يوجد اية مصادر تشير الى اي نشاط جدي للطيران الاردني بعدها مع ملاحظة بسالة الطيارين الاردنيين و محاولتهم التصدي للموجة الاسرائيلية مع ملاحظة أنه من الصعب تصديق ادعاءات موردخاي هود بابادة القوة الجوية الاردنية في 25 دقيقة و هناك ملاحظة غريبة و هي اختفاء مقاتلات ف-104 ستار فايتر التي كان الاردن قد تعاقد على 36 طائرة منها و ليس واضحا كم طائرة كان الأردن قد استلم من هذه الطائرات و يقدر البعض بأنه كان لديه نصف الصفقة قد تم استلامه؟؟؟!!!!
الطيران السوري هاجم مطارات رامات دافيد و عاقير و مجيدو و لم تكن هجماته مؤثرة أو فاعلة مع ملاحظة كونه أيضا لم يكن ندا لغريمه الطيران الاسرائيلي فلم يكن لديه قنابل ثاقبة الخرسانة مثلا لتدمير المدارج و لم تكن الخرائط الخاصة بالمطارات الاسرائيلية دقيقة و لقد أقاد بعض الطيارين بكون المطارات خالية كليا من الطائرات و السبب كما يبدو هو في كون معظم القوة الجوية الاسرائيلية كانت متركزة حول تل أبيب و كذلك قام الطيران السوري بضرب مصفاة حيفا و لقد ادعى الاسرائيليون بأن الضربة فشلت لكن ذلك لم يكن صحيحا فلقد افاد ربان طائرة ايرافرانس و عشرات الركاب على متنها بكون السحاب الأسود قد غطى السماء فوق حيفا بسبب الحريق الرهيب الذي ظل مشتعلا في المصفاة لمدة يومين على الأقل و كذلك شهادات للكثيرين من عرب النكبة التي أكدت على ذلك و بالطبع فلقد تجاهل الجميع كون هذه الضربة هي الأقسى خاصة أن النقيب الطيار الكاميكاز السوري هو من نفذ هذا الهجوم و هو الشهيد  ابراهيم زين الدين رحمة الله عليه بعدها عادت الطائرات السورية لتجد نفسها تواجه خصما متفوقا و كذلك فلقد دمرت مدارج مطارات المزة و الضمير و خلخلة و دمشق الدولي و الثعلة و بلي أيضا و الخسائر هي بحدود 60 طائرة هي مجمل الطائرات التي استطاع سلاح الطيران السوري من تشغيلها في حينه.
الطيران العراقي حاول القيام بواجبه لكن بعد المسافة و عدم وجود مطارات قريبة و صالحة جعله عمليا غير فاعل مع ملاحظة أن الغارة التي قامت بها القاصفتان العراقيتان من طارز توبوليف-16 يوم 6 حزيران كانت عملا جسورا للغاية و فيه من الجرأة و الاندفاع ما يستحق كل التقدير و لقد سقطت احدهما فاستشهد طاقهما الى رحمة الله في حين استطاعت الثانية من قصف قاعدة ناتانيا و العودة بسلام و لقد هاجم الطيران الاسرائيلي قاعدة H-3 العراقية لكنه لم يحقق النجاح المزعوم الذي تدعيه المصادر الاسرائيلية و الغربية.
بالطبع البحث في الحرب الجوية عام 1967 يقتضي عددا من المواضيع و يقتضي ازالة العديد من الأوهام من رؤوس الجميع فعلميا كان لدى سلاح الطيران الاسرائيلي نحوا من 376 طائرة مقاتلة فاعلة من أنواع متقدمة بما فيها قاصفات سكاي هوك و عددها بحسب التاريخ الشفوي في مكتبة جونسون لا يقل عن 80 طائرة و بالمقابل فلقد كان عدد الطائرات الفاعلة في سلاح الجو المصري بحدود 230 طائرة و سلاح الجو السوري 60-70 طائرة و سلاح الجو الاردني 24 طائرة أما سلاح الجو العراقي فبعده النسبي يجعل من غير العملي ادخاله كرقم جدي و فاعل قتاليا و هكذا نجد أن التفوق العددي بقي موجودا لصالح سلاح الجو الاسرائيلي و كذلك لجهة عدد الطيارين فمن المؤكد بكون اسرائيل لديها نحو 1200 طيار في حينه و ذلك مقابل اقل من 500 طيار لدى جميع دول المواجهة.
بقليل من الواقعية نجد كل الظروف العملية متاحة للانتصار الاسرائيلي و التفوق الكبي رو تبقى هناك أحداث خفية مختلفة عن ذلك يتوجب الاشارة اليها في سياق أخر و موضوع أخر.
شكرا لكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
fulcrum77

عمـــيد
عمـــيد



الـبلد :
التسجيل : 23/08/2013
عدد المساهمات : 1669
معدل النشاط : 1620
التقييم : 105
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: ما وراء الضربه الجويه الاسرائيليه فى حرب 1967   الجمعة 5 يونيو 2015 - 17:17

@أكرم السيد كتب:
الأخوة في المنتدى
لقد كذب الجنرال مردخاي هود الى حد ما في بياناته و على كل حال لا يوجد لدينا مبرر لنطالبه بأن يكون صادقا و طبعا من الجائز القول بكون سلاح الجو الاسرائيلي لديه حالة من التفوق منذ نشأته و لااسباب كثيرة و على كل حال
الحروب نتائجها تتقرر قبل بدايتها و بكثير
السبب في ذلك هو المقارنة بين واقع مجتمع و أخر فعمليا اسرائيل منذ نشأتها هي عبارة عن جيش له دولة و ليست دولة لها جيش و ربما البعض يضعب عليه فهم خطورة هذه العبارة أو أخذها بجدية كافية و هي بحاجة للبحث فيها في موضوع مطول.
الضربة الجوية استلمت اسرائيل نسخا من الخطط البريطانية التي تم من خلالها ضرب المطارات المصرية في حرب 1956 و اعتمدت عليها فمثلا تتجه الضربة كموجة أولى لمطارات آ-ب-ج-د-ذ-ز-س و تستمر لزمن معين و خلاله ستقلع مقاتلات الخصم من مطارات ش-ع-ف-ق-ك-ل-م و تحاول التصدي للغارات على المطارات المستهدف بالموجة الأولى فتكون الضربة من الموجة التالية قد بدأت على مطارتها ذاتها و هكذا تصبح بين نارين و بعدها قد تجد نفسها بلا مطارات تعود اليها كليا و هذا ما حدث و هذا جانب رئيسي و غيره مما اعتمدت عليها الخطة البريطانية فعمليا البريطانيون لديهم خبرة مطولة بالحروب الجوية و لا داعي لأن يتصور موردخاي هود بأنه يستطيع من خداعنا جميعا بنفس السلاسة و السهولة.
الطيران الأردني قام بغارة واحدة فقط على مطار سكرين عمليا و ضرب فيه بعضا من طائرات القل و لا يوجد اية مصادر تشير الى اي نشاط جدي للطيران الاردني بعدها مع ملاحظة بسالة الطيارين الاردنيين و محاولتهم التصدي للموجة الاسرائيلية مع ملاحظة أنه من الصعب تصديق ادعاءات موردخاي هود بابادة القوة الجوية الاردنية في 25 دقيقة و هناك ملاحظة غريبة و هي اختفاء مقاتلات ف-104 ستار فايتر التي كان الاردن قد تعاقد على 36 طائرة منها و ليس واضحا كم طائرة كان الأردن قد استلم من هذه الطائرات و يقدر البعض بأنه كان لديه نصف الصفقة قد تم استلامه؟؟؟!!!!
الطيران السوري هاجم مطارات رامات دافيد و عاقير و مجيدو و لم تكن هجماته مؤثرة أو فاعلة مع ملاحظة كونه أيضا لم يكن ندا لغريمه الطيران الاسرائيلي فلم يكن لديه قنابل ثاقبة الخرسانة مثلا لتدمير المدارج و لم تكن الخرائط الخاصة بالمطارات الاسرائيلية دقيقة و لقد أقاد بعض الطيارين بكون المطارات خالية كليا من الطائرات و السبب كما يبدو هو في كون معظم القوة الجوية الاسرائيلية كانت متركزة حول تل أبيب و كذلك قام الطيران السوري بضرب مصفاة حيفا و لقد ادعى الاسرائيليون بأن الضربة فشلت لكن ذلك لم يكن صحيحا فلقد افاد ربان طائرة ايرافرانس و عشرات الركاب على متنها بكون السحاب الأسود قد غطى السماء فوق حيفا بسبب الحريق الرهيب الذي ظل مشتعلا في المصفاة لمدة يومين على الأقل و كذلك شهادات للكثيرين من عرب النكبة التي أكدت على ذلك و بالطبع فلقد تجاهل الجميع كون هذه الضربة هي الأقسى خاصة أن النقيب الطيار الكاميكاز السوري هو من نفذ هذا الهجوم و هو الشهيد  ابراهيم زين الدين رحمة الله عليه بعدها عادت الطائرات السورية لتجد نفسها تواجه خصما متفوقا و كذلك فلقد دمرت مدارج مطارات المزة و الضمير و خلخلة و دمشق الدولي و الثعلة و بلي أيضا و الخسائر هي بحدود 60 طائرة هي مجمل الطائرات التي استطاع سلاح الطيران السوري من تشغيلها في حينه.
الطيران العراقي حاول القيام بواجبه لكن بعد المسافة و عدم وجود مطارات قريبة و صالحة جعله عمليا غير فاعل مع ملاحظة أن الغارة التي قامت بها القاصفتان العراقيتان من طارز توبوليف-16 يوم 6 حزيران كانت عملا جسورا للغاية و فيه من الجرأة و الاندفاع ما يستحق كل التقدير و لقد سقطت احدهما فاستشهد طاقهما الى رحمة الله في حين استطاعت الثانية من قصف قاعدة ناتانيا و العودة بسلام و لقد هاجم الطيران الاسرائيلي قاعدة H-3 العراقية لكنه لم يحقق النجاح المزعوم الذي تدعيه المصادر الاسرائيلية و الغربية.
بالطبع البحث في الحرب الجوية عام 1967 يقتضي عددا من المواضيع و يقتضي ازالة العديد من الأوهام من رؤوس الجميع فعلميا كان لدى سلاح الطيران الاسرائيلي نحوا من 376 طائرة مقاتلة فاعلة من أنواع متقدمة بما فيها قاصفات سكاي هوك و عددها بحسب التاريخ الشفوي في مكتبة جونسون لا يقل عن 80 طائرة و بالمقابل فلقد كان عدد الطائرات الفاعلة في سلاح الجو المصري بحدود 230 طائرة و سلاح الجو السوري 60-70 طائرة و سلاح الجو الاردني 24 طائرة أما سلاح الجو العراقي فبعده النسبي يجعل من غير العملي ادخاله كرقم جدي و فاعل قتاليا و هكذا نجد أن التفوق العددي بقي موجودا لصالح سلاح الجو الاسرائيلي و كذلك لجهة عدد الطيارين فمن المؤكد بكون اسرائيل لديها نحو 1200 طيار في حينه و ذلك مقابل اقل من 500 طيار لدى جميع دول المواجهة.
بقليل من الواقعية نجد كل الظروف العملية متاحة للانتصار الاسرائيلي و التفوق الكبي رو تبقى هناك أحداث خفية مختلفة عن ذلك يتوجب الاشارة اليها في سياق أخر و موضوع أخر.
شكرا لكم
سيدي الغالي
بالرغم من اتفاقي معك في أغلب ما قلت لكن طائرات السكاي هوك دخلت الخدمة بعد حرب الأيام الستة, بدليل المذكور في ويكيبديا (( Israel was the largest export customer for Skyhawks. The Skyhawk was the first U.S. warplane to be offered to the Israeli Air Force, marking the point where the U.S. took over from France as Israel's chief military supplier. Deliveries began after the Six-Day War, and A-4s soon formed the backbone of the IAF's ground-attack force. In IAF Service, the A-4 Skyhawk was named as the Ayit (Hebrew: עיט‎, for Eagle).[23]))
لكن الصحيح أن أغلب طائرات اسرائيل كانت لا تزال متفوقة تقنيا قياسا لخصومها العرب في حرب 67, تحياتي.

رابط السكايهوك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أكرم السيد

رقـــيب أول
رقـــيب أول



الـبلد :
التسجيل : 27/09/2013
عدد المساهمات : 307
معدل النشاط : 387
التقييم : 73
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: ما وراء الضربه الجويه الاسرائيليه فى حرب 1967   الجمعة 5 يونيو 2015 - 18:31

الأخ Fulcrum
لجهة التاريخ الشفوي للرئيس جونسون فهو مصدر تاريخي يسطر للرؤساء الأمريكين في مكتبة الونجرس كافة تصريحاتهم و المناقشات الدائرة داخل البيت الابيض و عمليا فكتاب ستيفن جرين و كذلك الكاتب دونالد نيف سطرا تفصيلات واسعة حول هذه الأحداث و هي تؤكد بصورة قاطعة تدخل الولايات المتحدة في حرب 1967 و ليس وجود السكاي هوك لديها و هي بعدد يفوق 80 طائرة عمليا في حينه و لا يعقل أن يتسرب نبأ الصفقة عام 1965 ثم لا تنفذ حتى بعد 1967 و هو أمر لا يبدو معقولا في تاريخ سلاح الطيران الاسرائيلي الذي يستطيع الحصول على اي نوع من الطائرات في الوقت الذي يريده و لا يعقل في الفترة ذاتها أن يكون في التدريب داخل الولايات المتحدة نحو 200 طيار اسرائيلي كلهم يتدربون مثلا على طائرات نقل و لقد عاد هؤلاء دفعة واحدة في شهر نيسان 1967 و هبطت بهم الطائرة ي روما بسبب حاجتها للصيانة فمكثوا يومين في فندق يديره شخص مالطي متزوج من سيدة سورية و لقد اكتشف بكون من يدير كل شيء لهذه المجموعة هو الملحق العسكري الاسرائيلي فأخذ في حينه نسخا من كل جوازات السفر و كل ما استطاع الحصول عليه من وثائق حينها و قدمها للسفارة السورية أيامها.
التدخل الأميركي الفعلي و المباشر تم بواسطة فريق من طياري سلاح الجو الأميركي قادوا تشكيلا من طائرات الفاتتوم التي عملت على جمع معلومات استطلاعية بصورة كبيرة و مستمرة و كذلك فلقد ثبت تحليق عدد من طائرات سكاي هوك من قاعدة هويلس في ليبيا توجهت فضربت كما يبدو قاعدة الاقصر و كذلك راس بناس اللتين عجز الطيران الاسرائيلي عن ضربهما تقدر أعدادهما بنحو 24 طائرة و كما أكدت ذلك مصادر من الجيش الليبي و لقد ذكر المؤرخ محمد حسنين هيكل تفصيلات واسعة عن ذلك ايضا في أحد برامجه.
شكرا لك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
منجاوي

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المهنة : Physicist and Data Scientist
المزاج : هادئ
التسجيل : 04/05/2013
عدد المساهمات : 2897
معدل النشاط : 2523
التقييم : 183
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :



متصل

مُساهمةموضوع: رد: ما وراء الضربه الجويه الاسرائيليه فى حرب 1967   الجمعة 5 يونيو 2015 - 19:32

يالنسبة لطائرة ف-104 فقد وقع الاردن الصفقة و كانت 5 طائرات (الدفعة الاولى) في الطريق عندما بدأت الحرب.

سلاح الجو الاردني على ما اذكر قام بطلعة واحدة و عندما عاد للتزود في الوقود ضرب على الارض. هذا الذي يضع العقل بالكف، كيف تضرب معظم الطائرات على الارض؟ و اذا كان العراق يعلم ان الحرب ستقع، وهو يريد ان يشارك. لماذا لم يرسل طائراته قبل الحرب؟

بخصوص خطة الهجوم الاسرائيلية، كلام صحيح ان الخطة نسخة طبق الاصل عن حرب 1956. و المبكي ان المصريين عملوا لجنة لاستخلاص الدروس من تلك الضربة (التي ابادت سلاح الجو المصري تقريبا بنفس الطريقة). و صدرت نتائج الدراسة بعد حرب 1967! يعني بعد 12 سنة فقط. كلمة واحدة تلخص حرب 1967: مسخرة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
fulcrum77

عمـــيد
عمـــيد



الـبلد :
التسجيل : 23/08/2013
عدد المساهمات : 1669
معدل النشاط : 1620
التقييم : 105
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: ما وراء الضربه الجويه الاسرائيليه فى حرب 1967   الجمعة 5 يونيو 2015 - 19:57

@أكرم السيد كتب:
الأخ Fulcrum
لجهة التاريخ الشفوي للرئيس جونسون فهو مصدر تاريخي يسطر للرؤساء الأمريكين في مكتبة الونجرس كافة تصريحاتهم و المناقشات الدائرة داخل البيت الابيض و عمليا فكتاب ستيفن جرين و كذلك الكاتب دونالد نيف سطرا تفصيلات واسعة حول هذه الأحداث و هي تؤكد بصورة قاطعة تدخل الولايات المتحدة في حرب 1967 و ليس وجود السكاي هوك لديها و هي بعدد يفوق 80 طائرة عمليا في حينه و لا يعقل أن يتسرب نبأ الصفقة عام 1965 ثم لا تنفذ حتى بعد 1967 و هو أمر لا يبدو معقولا في تاريخ سلاح الطيران الاسرائيلي الذي يستطيع الحصول على اي نوع من الطائرات في الوقت الذي يريده و لا يعقل في الفترة ذاتها أن يكون في التدريب داخل الولايات المتحدة نحو 200 طيار اسرائيلي كلهم يتدربون مثلا على طائرات نقل و لقد عاد هؤلاء دفعة واحدة في شهر نيسان 1967 و هبطت بهم الطائرة ي روما بسبب حاجتها للصيانة فمكثوا يومين في فندق يديره شخص مالطي متزوج من سيدة سورية و لقد اكتشف بكون من يدير كل شيء لهذه المجموعة هو الملحق العسكري الاسرائيلي فأخذ في حينه نسخا من كل جوازات السفر و كل ما استطاع الحصول عليه من وثائق حينها و قدمها للسفارة السورية أيامها.
التدخل الأميركي الفعلي و المباشر تم بواسطة فريق من طياري سلاح الجو الأميركي قادوا تشكيلا من طائرات الفاتتوم التي عملت على جمع معلومات استطلاعية بصورة كبيرة و مستمرة و كذلك فلقد ثبت تحليق عدد من طائرات سكاي هوك من قاعدة هويلس في ليبيا توجهت فضربت كما يبدو قاعدة الاقصر و كذلك راس بناس اللتين عجز الطيران الاسرائيلي عن ضربهما تقدر أعدادهما بنحو 24 طائرة و كما أكدت ذلك مصادر من الجيش الليبي و لقد ذكر المؤرخ محمد حسنين هيكل تفصيلات واسعة عن ذلك ايضا في أحد برامجه.
شكرا لك
سيدي الفاضل كلامك صحيح تماما بخصوص تورط الأمريكيين في قاعدة ويليس, اذ عشت في ليبيا لعدة سنوات و سمعت عن القصة في التيلفزيون الليبي, بخصوص صفقة السكايهوك في عام 1965 فلم أسمع بها من قبل لكن أعلم عن صفقة دبابات أميركية وردت لأسرائيل في الستينيات (قبل حرب 67) عبر ألمانيا الغربية لذلك لا أستغرب ما أخبرتنا به, أضف الى ذلك امكانيات الحرب الألكترونية المتطورة جدا اّنذاك و التي كانت تسمح للأسرائيليين ببث اتصالات لاسلكية صوتية مزورة بأستخدام أتصالات أصلية تم اختراقها و تسجيلها لقادة عرب و هذا لا يمكن أن يتحقق سوى بمساعدة تكنولوجية من بلد بحجم اميركا أو بريطانيا ,تحياتي.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أكرم السيد

رقـــيب أول
رقـــيب أول



الـبلد :
التسجيل : 27/09/2013
عدد المساهمات : 307
معدل النشاط : 387
التقييم : 73
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: ما وراء الضربه الجويه الاسرائيليه فى حرب 1967   السبت 6 يونيو 2015 - 15:48

تعقيبا على ما ذكره الأخ منجاوي و كذلك الأخ فولكروم
الملك حسين يذكر في كتاب من حرب الى حرب بأنه قد أصدر تعليمات باخلاء عدد من طائرات ف--104 كونها غير جاهزة بعد للقتال؟؟!!
كيف ضربت الطائرات الأردنية على الأرض فكذلك يذكر الملك حسين بكونها عادت بعد تنفيذ القصف و كان الطيارون مشغولين مع طاقم الصيانة بملأ  الخزانات بالوقود فتمت عملية الضرب بطائرات الميراج أثناء ذلك  و لم تقم طائرات أخرى بأية دورية حماية؟؟؟؟!!!!!
التعامل بين العراق و الأردن للتحضير للحرب كانت تقتضي بناء مطارين جديدين و كان من المفترض بحسب قرارات القيادة العربية الموحدة أن تمول ذلك دول عربية أخرى لكن ذلك لم يحدث بكل أسف.؟؟؟!!!!
الدراسة حول حرب 1967 تمت لكن القيادة العسكرية المصرية أهملته جانبا بكل بساطة فلم يظهر للعلن و لم يتم تعميم نتائج هذا البحث على جميع المستويات كما يفترض بأي قيادة عسكرية أن تفعل؟!؟؟!!
الجيش السوري كان غارقا في الصراعات السياسية و القيادتان السياسية و العسكرية تتصارعان مع بعضيهما و في داخل كل منهما أجنحة متصارعة لدرجة أن ضباط الجبهة لا يتكلمون مع بعضهم؟؟؟؟!!!!!!
أتصور بأنه من الواضح لأي شخص حتى غير الملم نهائيا بالشؤون العسكرية بأنه من المستحيل على جيوش محكومة بهذه العقلية أن تقاتل و تنتصر حتى لو وضعنا كل أسباب التفوق الاسرائيلي جانبا مع ملاحظة ضرورة البحث التفصيلي في كل ذلك حيث أنه في رأي سن تزو في كتابه فن الحرب و في نظر كل خبراء الشؤون الاستراتيجية فالتحضير للحرب هو 90% من أسباب كسبها و 10% القتال ذاته فقط.
شكرا لكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
منجاوي

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المهنة : Physicist and Data Scientist
المزاج : هادئ
التسجيل : 04/05/2013
عدد المساهمات : 2897
معدل النشاط : 2523
التقييم : 183
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :



متصل

مُساهمةموضوع: رد: ما وراء الضربه الجويه الاسرائيليه فى حرب 1967   السبت 6 يونيو 2015 - 16:41

ما اذكر هو ان الطائرات لتوها اتت من التسليم و لم تكن بعد جاهزة.

مسألة ضرب الطائرات على الارض فعلا مسألة مؤسفة. كيف تكون كل الطائرات على الارض دون اي طائرة حماية؟ ان تخسر معركة امر وارد، لكن ان تخسر بهذا الغباء امر غير مقبول.

على فكرة، مقررات مجلس الدفاع العربي المشترك كان دائما يركز على انه يجب تمويل الاردن ليكون قادرا جويا على مجابهة اسرائيل و ان يكون عنده دفاع جوي قدير. و انه بغير هذا لا يستطيع الاردن ان يحارب اسرائيل. و لم يتم تنفيذ هذا الكلام.

المضحك في موضوع سوريا انها جرت مصر و الاردن للحرب و لم ترد القتال اصلا. فعلا خذلان طعمه مر بعد اكثر من 40 عاما
@أكرم السيد كتب:
تعقيبا على ما ذكره الأخ منجاوي و كذلك الأخ فولكروم
الملك حسين يذكر في كتاب من حرب الى حرب بأنه قد أصدر تعليمات باخلاء عدد من طائرات ف--104 كونها غير جاهزة بعد للقتال؟؟!!
كيف ضربت الطائرات الأردنية على الأرض فكذلك يذكر الملك حسين بكونها عادت بعد تنفيذ القصف و كان الطيارون مشغولين مع طاقم الصيانة بملأ  الخزانات بالوقود فتمت عملية الضرب بطائرات الميراج أثناء ذلك  و لم تقم طائرات أخرى بأية دورية حماية؟؟؟؟!!!!!
التعامل بين العراق و الأردن للتحضير للحرب كانت تقتضي بناء مطارين جديدين و كان من المفترض بحسب قرارات القيادة العربية الموحدة أن تمول ذلك دول عربية أخرى لكن ذلك لم يحدث بكل أسف.؟؟؟!!!!
الدراسة حول حرب 1967 تمت لكن القيادة العسكرية المصرية أهملته جانبا بكل بساطة فلم يظهر للعلن و لم يتم تعميم نتائج هذا البحث على جميع المستويات كما يفترض بأي قيادة عسكرية أن تفعل؟!؟؟!!
الجيش السوري كان غارقا في الصراعات السياسية و القيادتان السياسية و العسكرية تتصارعان مع بعضيهما و في داخل كل منهما أجنحة متصارعة لدرجة أن ضباط الجبهة لا يتكلمون مع بعضهم؟؟؟؟!!!!!!
أتصور بأنه من الواضح لأي شخص حتى غير الملم نهائيا بالشؤون العسكرية بأنه من المستحيل على جيوش محكومة بهذه العقلية أن تقاتل و تنتصر حتى لو وضعنا كل أسباب التفوق الاسرائيلي جانبا مع ملاحظة ضرورة البحث التفصيلي في كل ذلك حيث أنه في رأي سن تزو في كتابه فن الحرب و في نظر كل خبراء الشؤون الاستراتيجية فالتحضير للحرب هو 90% من أسباب كسبها و 10% القتال ذاته فقط.
شكرا لكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
fulcrum77

عمـــيد
عمـــيد



الـبلد :
التسجيل : 23/08/2013
عدد المساهمات : 1669
معدل النشاط : 1620
التقييم : 105
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: ما وراء الضربه الجويه الاسرائيليه فى حرب 1967   السبت 6 يونيو 2015 - 21:32

@منجاوي كتب:
ما اذكر هو ان الطائرات لتوها اتت من التسليم و لم تكن بعد جاهزة.

مسألة ضرب الطائرات على الارض فعلا مسألة مؤسفة. كيف تكون كل الطائرات على الارض دون اي طائرة حماية؟ ان تخسر معركة امر وارد، لكن ان تخسر بهذا الغباء امر غير مقبول.

على فكرة، مقررات مجلس الدفاع العربي المشترك كان دائما يركز على انه يجب تمويل الاردن ليكون قادرا جويا على مجابهة اسرائيل و ان يكون عنده دفاع جوي قدير. و انه بغير هذا لا يستطيع الاردن ان يحارب اسرائيل. و لم يتم تنفيذ هذا الكلام.

المضحك في موضوع سوريا انها جرت مصر و الاردن للحرب و لم ترد القتال اصلا. فعلا خذلان طعمه مر بعد اكثر من 40 عاما




في الحقيقة يا أخ منجاوي جانبك الصواب هنا فسوريا لم تجر أيا من البلدين المذكورين للحرب. السوفييت هم من أبلغوا المصريين عن حشود على الجبهة السورية, وقبلها الأردن من سخر من عبد الناصر واصفا أياه بأنه يختبأ خلف تنانير قوات الفصل الدولية بين مصر و أسرائيل (الرجاء مراجعة المقتطفات أدناه)
(( After the 1956 Suez Crisis, Egypt agreed to the stationing of a United Nations Emergency Force (UNEF) in the Sinai to ensure all parties would comply with the 1949 Armistice Agreements.[22] In the following years there were numerous minor border clashes between Israel and its Arab neighbors, particularly Syria. In early November, 1966, Syria signed a mutual defense agreement with Egypt.[23] Soon thereafter, in response to PLO guerilla activity,[24][25] including a mine attack that left three dead,[26] the Israeli Defence Force (IDF) attacked the village of as-Samu in the Jordanian-occupied West Bank.[27] Jordanian units that engaged the Israelis were quickly beaten back.[28] King Hussein of Jordan criticized Egyptian President Gamal Abdel Nasser for failing to come to Jordan's aid, and "hiding behind UNEF skirts".[29][30][31] ))

 (( In May 1967, Nasser received false reports from the Soviet Union that Israel was massing on the Syrian border. Nasser began massing his troops in two defensive lines[32] in the Sinai Peninsula on Israel's border (May 16), expelled the UNEF force from Gaza and Sinai (May 19) and took up UNEF positions at Sharm el-Sheikh, overlooking the Straits of Tiran.[33][34] Israel reiterated declarations made in 1957 that any closure of the Straits would be considered an act of war, or justification for war,[35][36] and Nasser declared the Straits closed to Israeli shipping on May 22–23.[37][38][39] On May 30, Jordan and Egypt signed a defense pact. The following day, at Jordan's invitation, the Iraqi army began deploying troops and armored units in Jordan.[40] They were later reinforced by an Egyptian contingent. On June 1, Israel formed a National Unity Government by widening its cabinet, and on June 4 the decision was made to go to war. The next morning, Israel launched Operation Focus, a large-scale surprise air strike that was the opening of the Six-Day War. ))
في النهاية التدخلات الأقليمية في الشأن السوري و دعم دول الأقليم (لا أريد ذكر الدول المعنية بالأسم لأسباب معروفة لكن من يراجع تاريخ سوريا الحديث حتى من مصادر أجنبية سيعلم الحقيقة) لقوى مختلفة في الداخل السوري كان أحد أهم أسباب عدم أستقرار سوريا و كثرة الأنقلابات فيها و هو ما أثر على قدرات البلاد العسكرية و السياسية و كان من أهم نتائج ذلك هو الضعف السوري في حرب 67, فعلا يا أخي خذلان مر و مر جدا.

مصدر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
منجاوي

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المهنة : Physicist and Data Scientist
المزاج : هادئ
التسجيل : 04/05/2013
عدد المساهمات : 2897
معدل النشاط : 2523
التقييم : 183
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :



متصل

مُساهمةموضوع: رد: ما وراء الضربه الجويه الاسرائيليه فى حرب 1967   السبت 6 يونيو 2015 - 21:39

ما تقوله في يا صديقي لا جدال فيه. لكن الموضوع يفهم ضمن سياق اوسع. كانت صوت العرب تهاجم الاردن ليل نهار بسبب منع الفدائيين من الاشتباك مع اسرائيل عبر حدوده. و كانت الحدود المصرية هادئة جدا. و هو ما ادى ﻷن يرد الاردن بقوة من خلال اعلامة بعد معركة السموع. و طبعا شعر ناصر بالحرج لأن الكلام الكبير دون افعال يودي الى التهلكة و المزايدات توقع صاحبها في الحرج.
و بخصوصو الحشود على سوريا، هل وقفت سوريا و قالت: لا توجد حشود امامنا و رجاء لنهدء الوضع؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
fulcrum77

عمـــيد
عمـــيد



الـبلد :
التسجيل : 23/08/2013
عدد المساهمات : 1669
معدل النشاط : 1620
التقييم : 105
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: ما وراء الضربه الجويه الاسرائيليه فى حرب 1967   السبت 6 يونيو 2015 - 21:57

@منجاوي كتب:
ما تقوله في يا صديقي لا جدال فيه. لكن الموضوع يفهم ضمن سياق اوسع. كانت صوت العرب تهاجم الاردن ليل نهار بسبب منع الفدائيين من الاشتباك مع اسرائيل عبر حدوده. و كانت الحدود المصرية هادئة جدا. و هو ما ادى ﻷن يرد الاردن بقوة من خلال اعلامة بعد معركة السموع. و طبعا شعر ناصر بالحرج لأن الكلام الكبير دون افعال يودي الى التهلكة و المزايدات توقع صاحبها في الحرج.
و بخصوصو الحشود على سوريا، هل وقفت سوريا و قالت: لا توجد حشود امامنا و رجاء لنهدء الوضع؟

يا سيدي سوريا سمحت للقادة المصريين بمعاينة الجبهة من جهتها (سمحت سوريا للفريق محمد فوزي من الجيش المصري بمعاينة الجبهة من جهتها بواسطة طائرة هيلوكوبتر يوم 1 حزيران\ يونيو ) و هذا كان أفضل بكثير من مجرد اخبار المصريين بعدم وجود حشود اذ سمحت لهم بمعاينة الأمور بأعينهم و الحكم بأنفسهم, فما هو مطلوب أكثر من ذلك ؟!!.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
fulcrum77

عمـــيد
عمـــيد



الـبلد :
التسجيل : 23/08/2013
عدد المساهمات : 1669
معدل النشاط : 1620
التقييم : 105
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: ما وراء الضربه الجويه الاسرائيليه فى حرب 1967   السبت 6 يونيو 2015 - 22:02

@منجاوي كتب:
ما تقوله في يا صديقي لا جدال فيه. لكن الموضوع يفهم ضمن سياق اوسع. كانت صوت العرب تهاجم الاردن ليل نهار بسبب منع الفدائيين من الاشتباك مع اسرائيل عبر حدوده. و كانت الحدود المصرية هادئة جدا. و هو ما ادى ﻷن يرد الاردن بقوة من خلال اعلامة بعد معركة السموع. و طبعا شعر ناصر بالحرج لأن الكلام الكبير دون افعال يودي الى التهلكة و المزايدات توقع صاحبها في الحرج.
و بخصوصو الحشود على سوريا، هل وقفت سوريا و قالت: لا توجد حشود امامنا و رجاء لنهدء الوضع؟
يبدو لي من كلامك أن سبب الحرب الحقيقي هو الخلاف الشهير و الطويل بين الرئيس عبد الناصر و الملك الحسين بن طلال !!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
منجاوي

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المهنة : Physicist and Data Scientist
المزاج : هادئ
التسجيل : 04/05/2013
عدد المساهمات : 2897
معدل النشاط : 2523
التقييم : 183
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :



متصل

مُساهمةموضوع: رد: ما وراء الضربه الجويه الاسرائيليه فى حرب 1967   السبت 6 يونيو 2015 - 22:10

ما قلته انت صحيح. و قد كتب الفريق فوزي تقريره بانه لم يشاهد حشود. و الجميع طلب من عبد الناصر ان يخفف التوتر و يعيد القوات لمكانها. و هذا ما لم يتم. عبد الناصر ظن ان اسرائيل لن تهاجم و شربنا احلى مقلب.

موضوع هجوم الاعلام الاردني، على رغم ان امكانات الاردن الاعلامية لا تقارن بمصر، لكن لسبب ما. نجحت الحملة في استفزاز ناصر. المشكلة انه لسنوات طوال كانت سوريا و مصر تقول للعرب ان الاردن يحمي اسرائيل و يمنع الفلسطينيين من تحرير بلادهم. و عندما بدأت الامور تشتد كان من السهل جدا قلب هذا الهجوم على ناصر.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
fulcrum77

عمـــيد
عمـــيد



الـبلد :
التسجيل : 23/08/2013
عدد المساهمات : 1669
معدل النشاط : 1620
التقييم : 105
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: ما وراء الضربه الجويه الاسرائيليه فى حرب 1967   السبت 6 يونيو 2015 - 22:21

@منجاوي كتب:
ما قلته انت صحيح. و قد كتب الفريق فوزي تقريره بانه لم يشاهد حشود. و الجميع طلب من عبد الناصر ان يخفف التوتر و يعيد القوات لمكانها. و هذا ما لم يتم. عبد الناصر ظن ان اسرائيل لن تهاجم و شربنا احلى مقلب.

موضوع هجوم الاعلام الاردني، على رغم ان امكانات الاردن الاعلامية لا تقارن بمصر، لكن لسبب ما. نجحت الحملة في استفزاز ناصر. المشكلة انه لسنوات طوال كانت سوريا و مصر تقول للعرب ان الاردن يحمي اسرائيل و يمنع الفلسطينيين من تحرير بلادهم. و عندما بدأت الامور تشتد كان من السهل جدا قلب هذا الهجوم على ناصر.
أنا أقدر أن هذا الموضوع ليس سياسيا و سأحاول باخلاص أن أبقيه كما هو, لكن اتهامات التخوين مورست بشدة في تلك الفترة و لم تكن حكرا على جهة معينة. لكن كنت دائما أظن أنه لو أعطيت لفلسطينيي غزة و الضفة امكانية تشكيل دولة فلسطينية قبل حرب 67 لكان وضعنا جميعا و بالأخص الفلسطينيين أفضل بمراحل, لكن قدر الله و ما شاء فعل.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أكرم السيد

رقـــيب أول
رقـــيب أول



الـبلد :
التسجيل : 27/09/2013
عدد المساهمات : 307
معدل النشاط : 387
التقييم : 73
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: ما وراء الضربه الجويه الاسرائيليه فى حرب 1967   الأحد 7 يونيو 2015 - 8:05

الأخوة في المنتدى
سأكون صريحا مع الأخ منجاوي و ربما قد يكون ذلك نوعا من التوضيح فلا يعقل أن أن لا يكون على معرفة بعد كل هذه السنين ( و هو كاتب عسكري متميز في رأيي) بما سمي خطة اصطياد الديك الرومي ؟؟؟؟؟!!!!!و ربما قد يكون من الأنسب له العودة الى التاريخ الأميركي و خاصة ما سطره دونالد نيف و كذلك ستيفن جرين أما بعض الاذاعات الرخيصة في حينه ققد ركزت تارة على نغمة ما قبل الحرب تستهزىء بمصر و بجمال عبد الناصر في حينه مدعية بكونه مختبئا خلف قوات الطوارىء الدولية و لم يطلق رصاصة على اسرائيل طيلة 12 عاما و كنت أسمع ذلك ايامها و أعجب لغباء البعض الذين يصرون على تصديق ذلك ( هي نفس الاتهامات الموجهة لسورية الآن و ان اختلفت و تطورت بعض الأساليب)؟؟؟؟؟؟!!!!!!! و بعد الحرب بدأت نفس الاذاعات الرخيصة و غيرها من الجرائد الممولة من جهات معروفة بتوجيه الاتهامات لسورية بافتعال الحرب و لم يعد ينقص سوى أن تقول بكون سورية اعتدت على اسرائيل؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!  و هكذا عدنا مع الأخ منجاوي الى ذكريات عمر قديمة للغاية و انتابتني نفس الحالة من الشعور بكيفية النجاح في غسيل المخ فكيف يعقل أن يقطع مثلا الملك حسين العلاقات مع سورية قبل الحرب بحوالي أقل من شهر معلنا كون سورية مولت تفجيرا دمر الرمثا على الحدود و شنت بعض الاذاعات حملة ضارية على سورية في حينه ثم بعدها باسابيع يأتي الملك حسين الى القاهرة التي كان أيضا على قطيعة معها ليعلن التحالف معها في الحرب القادمة و يطلب تعيين الفريق عبد المنعم رياض قائدا للجبهة الاردنية.؟؟؟!!!!
لعل كل الأحدتث توضح للبعض الذي يصر على تصوير الأمور بكون سورية ضحكت على مصر و الأردن ثم قامت الحرب على ذلك و حرفيا كان تصريح رابين رئيس اركان الجيش الاسرائيلي هو
سنحتل دمشق و نسقط فيها نظام الحكم ثم سنعود
فهل سورية صوبت مسدسا الى راسه و أجبرته على هذا التصريح الذي سبب كل انفجار الموقف كليا بعد كل الحشود التي قيل فيما بعد بكونها مزيفة و غير حقيقية ثم بعدها احتلت اسرائيل الجولان؟؟!!!
بقليل من الواقعية نجد أن البعض منا ينساق للكثير من الروايات التي اصطنعتها وسائل الاعلام في حينه و ما تزال تمارس غسيل المخ و لن تتوقف عن ذلك.
شكرا لكم


عدل سابقا من قبل أكرم السيد في الأحد 7 يونيو 2015 - 8:32 عدل 1 مرات (السبب : أخطاء طباعية)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Hassan81

جــندي



الـبلد :
التسجيل : 11/01/2011
عدد المساهمات : 1
معدل النشاط : 2
التقييم : 2
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: ما وراء الضربه الجويه الاسرائيليه فى حرب 1967   الأحد 7 يونيو 2015 - 14:24

هذا الموضوع مسروق من موقع  المجموعه 73 مؤرخين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

ما وراء الضربه الجويه الاسرائيليه فى حرب 1967

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: مواضيع عسكرية عامة - General Topics-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين