أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

العراق وسوريا ما بين التقسيم

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 العراق وسوريا ما بين التقسيم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Salah Ebrahim

رقـــيب
رقـــيب



الـبلد :
العمر : 19
المهنة : طالب فى الثانوي العام
المزاج : الحمد لله
التسجيل : 19/05/2015
عدد المساهمات : 202
معدل النشاط : 432
التقييم : 25
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: العراق وسوريا ما بين التقسيم   الأربعاء 3 يونيو 2015 - 16:13

1

بدأت بعض وسائل الإعلام مؤخرًا تتناول فكرة احتمال اللجوء إلى فكرة التقسيم من أجل حل النزاع المسلح الدائر في كل من سوريا والعراق حاليًا.
بعض وكالات الأنباء مثل وكالة رويترز بدأت تستخدم مصطلح “الدولة الإسلامية” لوصف تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا والعراق بعدما كانت تستخدم سابقًا مصطلح “داعش”. هذا الأمر فسره بعد المتتبعين إلى احتمالية القبول بالأمر الواقع بالنسبة لما يحدث في سوريا والعراق، بالتالي فإن احتمالية التقسيم تتزايد سريعًا.


بشكل عام فإن التقسيم سيؤدي إلى خلق 5 دويلات جديدة في كل من سوريا والعراق.

دولة الشيعة ودولة الأكراد لا جدال على وجودهما. على الجانب الآخر فإن التقسيم في الوقت الحالي سيؤدي إلى خلق دولة لنظام بشار الأسد ما لم يكن هناك فعل خارجي يؤدي إلى سقوط بشار الأسد ونظامه.

الدولة السنية لن تكون متجانسة بل غالبًا ستنقسم إلى جزئين، الجزء الأكبر يمثل تنظيم الدولة في المناطق الخاضعة له في كل من سوريا والعراق، بينما الجزء الثاني ستمثله جبهات المعارضة السورية المسلحة.

العراق

تتكون العراق من 3 مجموعات رئيسية، الأكراد ويمثلون نسبة 17% تقريبًا من إجمالي العراقيين ويتمركزون في المنطقة الشمالية الشرقية. وهناك السنة البالغ عددهم قرابة 20% من إجمالي السكان ويتمركزون في مناطق وسط العراق.

وأخيرًا هناك الشيعة وهم المكون الأكبر للشعب العراقي ويمثلون حوالي 60% من إجمالي السكان ويتمركزون في المناطق الجنوبية.

في حالة ما حدث تقسيم للعراق طبقًا للوضع الميداني الحالي، فإن العراق سيتم تقسيمها إلى 3 دول، دولة الأكراد ودولة السنة ودولة الشيعة.

1- دولة الأكراد 

ستقع في شمال شرق العراق وأبرز مدنها كركوك وأربيل ودهوك والسليمانية وزاخو. تتميز هذه الدولة بثروتها النفطية الكبيرة وهو ما يجعلها مطمعًا دائمًا لتنظيم الدولة الإسلامية.

ستتحد هذه الدولة مع المناطق الكردية في سوريا والتي يقع أغلبها على الحدود مع العراق في أقصى الشمال وبالتالي فسيسهل انصهار المنطقة الكردية السورية مع العراقية في كيان واحد.

ستتمثل المشكلة في ربط مناطق عين العرب كوباني والقرى المحيطة بها مع باقي الدولة الكردية حيث إن هناك فجوة بينهما يملأها تنظيم الدولة.

2- دولة السنة

وستقع في المناطق الوسطى والغربية من العراق وهي المناطق التي تتميز بتواجد سني كبير.

في ظل عدم تسليح العشائر السنية وفي ظل الاحتقان الكبير بين السنة والشيعة في العراق ورفض السنة تدخل الميليشيات الشيعية في مناطقهم حتى هذه اللحظة، فإن تنظيم الدولة الإسلامية سيكون هو صاحب اليد العليا في كافة المناطق السنية.

3- دولة الشيعة

حتى هذه اللحظة لم يقترب تنظيم الدولة الإسلامية من المناطق ذات الكثافة الشيعية المرتفعة. بالتالي فإن غالبية المناطق ذات الغالبية الشيعية والتي تمتد من العاصمة بغداد وحتى أقصى جنوب البلاد.

إذا ما افترضنا قيام هذه الدولة على الوضع الراهن فإن هذه الدولة ستضم بعض المناطق السنية، هذه المناطق واقعة بين شقي الرحى حيث تخشى الوقوع تحت سيطرة تنظيم الدولة كما أنها لا تأمن أفعال الشيعة وميليشياتهم المسلحة خصوصًا في ظل الاحتقان الكبير بين السنة والشيعة في العراق.


سوريا

في سوريا تتواجد 4 مكونات رئيسية مسلحة حاليًا هي التي تقوم بفرض الأمر الواقع على الأرض.

1- الأكراد

يتمركزون في أقصى شمال شرق سوريا ويتميزون بتواصلهم عبر الحدود من أكراد العراق.

أبرز المدن الخاضعة لهم تتمثل في القامشلي والمالكية وتل معروف.

يتمركز أكراد سوريا أيضًا في منطقة عين العرب كوباني والقرى المحيطة بها، لكنها محاطة من جميع الجهات بتنظيم الدولة عدا الحدود الشمالية مع تركيا.

أيضًا يتواجد الأكراد في منطقة عفرين والقرى المحيطة بها في شمال مدينة حلب. تحيط جبهة النصرة بهذه المنطقة من الجانب الشرقي والجنوبي فيما الحدود التركية تحيط بها من الشمال والغرب.

2- تنظيم الدولة

يسيطر تنظيم الدولة على المساحة الأكبر من سوريا والتي تصل إلى نصف مساحة الدولة تقريبًا.

أبرز المدن التي يهيمن عليها تنظيم الدولة تتمثل في دير الزور والرقة والبوكمال وتدمر.

جميع المناطق التي يسيطر عليها تنظيم الدولة في سوريا هي مناطق ذات غالبية سنية، ومع سيطرة التنظيم على معبري البوكمال والوليد الحدوديين مع العراق فإن التنظيم يسهل عليه الآن ربط المناطق الخاضعة لسيطرته في كل من سوريا والعراق، وبالتالي يمكنه إقامة دولته على الجانبين دون قيود.

3- المعارضة السورية

وعلى رأسها جبهة النصرة والتي تقود بشكل غير رسمي عمليات المعارضة السورية المسلحة ضد نظام بشار الأسد من جهة وضد تمدد تنظيم الدولة الإسلامية من جهة أخرى.

تسيطر المعارضة السورية على مدينة حلب وريفها بشكل شبه كامل بالإضافة لسيطرتها على مدن سراقب وجسر الشغور وإدلب.

تسيطر جبهة النصرة والمعارضة السورية على مناطق واسعة من محافظة درعا في أقصى جنوب غرب سوريا.

4- نظام بشار الأسد

يهيمن على المناطق الممتدة بطول ساحل البحر المتوسط والحدود اللبنانية عدا مناطق الشمال الشرقي التي وقعت تحت سيطرة جبهة النصرة والمعارضة المسلحة.

أبرز المدن التي لا تزال تحت قبضة نظام بشار الأسد هي العاصمة دمشق ومدن حمص وحماة واللاذقية وطرطوس والقصير.

نظام بشار الأسد هو الجبهة الأكثر خسارةً في الأيام الماضية خصوصًا مع تزايد الضغوط بإنهاء حكم الأسد.


الأدلة على حدوث التقسيم

عدد من التصريحات والمؤشرات التي تم تداولها في وسائل الإعلام ترجح احتمالية القبول بحدوث تقسيم في كل من العراق وسوريا.

أولى هذه المؤشرات كانت تغيير عدد من وسائل الإعلام ووكالات الأنباء العالمية لمصطلح “داعش” أو (ISIL) إلى مصطلح “الدولة الإسلامية” أو (Islamic State).



البعض رأى أن هذا الأمر يدل على مدى تمكن تنظيم الدولة الإسلامية من فرض الأمر الواقع على المجتمع الدولي بمنتهى القوى؛ مما سيجعل بعض الدول تعترف بأن الأماكن الواقعة تحت سيطرة التنظيم هي “دولة” في ذاتها.




وفي منتدى حواري أقامه “مركز مجلس الأطلسي” لرئيس إقليم كردستان العراق مسعود البارزاني يوم 6 مايو الماضي، أكد البارزاني على حتمية إجراء الاستفتاء الشعبي في المناطق الكردية لأن من حق الشعب الكردي تقرير مصيره. وقال البارزاني صراحةً: “دولة كردستان قادمة عاجلًا أو آجلًا”.

وصرح البارزاني أننا الآن في حالة حرب ويجب أن تتاح الفرصة للشعب الكردي أن يجري الاستفتاء وعلى العالم أن يحترم قراراته.

وكان البارزاني قد وصل إلى الولايات المتحدة يوم 3 مايو الماضي بدعوة رسمية من الرئيس الأمريكي باراك أوباما للتباحث بخصوص أوضاع المنطقة والحرب مع تنظيم الدولة.


وفي شهر أبريل 2015م، صرح البارزاني لقناة سكاي نيوز عربية بأن “دولة كردستان قادمة بلا شك”.


Video Player





منذ أسبوع تقريبًا صرح وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس بأن العراق وسوريا سيعانيان من زيادة المخاطر نحو التقسيم إذا ما فشلت الجهود الدولية في التصدي لمقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية. وزير الخارجية أشار أيضًا إلى عدم التزام الحكومة العراقية بتعهداتها تجاه شركائها.


وفي يوم 20 مايو الماضي، نشر موقع بي بي سي عربي تقريرًا أشار فيه إلى أن عدة صحف عربية أشارت إلى أن العراق متجه نحو التقسيم نتيجة المعارك مع تنظيم الدولة الإسلامية. 

جريدة الوطن السعودية قالت في صفحتها الأولى “العراق في طريقه إلى التقسيم، لأن الواقع العراقي يفرض هذه المعادلة”.


جريدة المستقبل العراقي نشرت ما هو أخطر بأن هناك “اتفاقًا سياسيًّا يناقش تشكيل إقليم سني”. الجريدة نقلت هذا الخبر على لسان مصادر بالبرلمان العراقي، حيث أضافت أن الاتفاق يشمل محافظة الأنبار كنموذج تلحق بها مناطق أخرى وذلك مقابل انسحاب جميع الأجنحة السنية التي تقاتل إلى جانب تنظيم الدولة الإسلامية.

وقال الكاتب الصحفي عبد الله جعفر كوفلي في جريدة العالم العراقية أن “التقسيم إلى أقاليم سواء كانت فيدرالية أو كونفدرالية أو دويلات صغيرة أصبح قرارًا حتميًّا لا مفر منه”. الكاتب أضاف أن تنظيم الدولة أصبح أداة لرسم الحدود تمهيدًا للتقسيم  الذي أصبح مطلبًا الآن بعدما كان مجرد المناداة به جريمة لا تغتفر فيما مضى.

وكانت جريدة الصباح التونسية قد نشرت تقريرًا يوضح أن قرار لجنة الشئون الخارجية في مجلس النواب الأمريكي على مشروع قانون يقدم مساعدات للسنة وللأكراد أنه بداية التقسيم للعراق. هذا الاستنتاج جاء نتيجة أن مشروع القانون الأمريكي يتعامل مع البشمركة والسنة كأنهما كيانان منفصلان. المراقبون يرون أن هذا المشروع هو بداية قوية وفاعلة لتطبيق خطة نائب الرئيس الأمريكي جو بايدن لتقسيم العراق إلى ثلاث دول.

هذا القانون يعطي الولايات المتحدة المجال لتجنب التعامل مع الحكومة العراقية (الشيعية) وتقديم الدعم المباشر لكل من الأكراد والسنة.


         المصادر



البارزاني: دولة كوردستان قادمة عاجلا أم اجلا


الكونغرس الأمريكي يقرر التصويت على مشروع تقسيم العراق لـ3 دويلات


 بالفيديو: سيناريو تقسيم العراق.. توزيع مناطق السيطرة والثروة والسكان   

Islamic State of Iraq and the Levant 

عرض الصحف العربية: العراق يتجه نحو التقسيم        

 France: Iraq, Syria risk division if anti-ISIS force not bolstered       

       جبهة النصرة                                 

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
rebwar1

مراسل حربي
فريق التحرير

مراسل حربي  فريق التحرير



الـبلد :
التسجيل : 12/08/2014
عدد المساهمات : 744
معدل النشاط : 854
التقييم : 100
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: العراق وسوريا ما بين التقسيم   الأربعاء 3 يونيو 2015 - 16:58

العراق مقسم طائفيا منذ وجوده 


من عهد الملكية و الى نهاية حكم دكتاتورية 
كان التعامل مع الشيعة على اساس طائفي و كان هنالك قتل بالجملة
و كان التعامل مع الاكراد على اساس قومي و كان هناك ابادة جماعية الانفال و تشريد و قصف بالكيمياوي


الذين كانوا يقولون ان الاقليم ليس حلا لمشاكل العراق اصبوا مجبرين على الطلب ذالك 
و لو كان هنالك اقلمة للعراق منذ سقوط النظام البائد لما وصل الوضع الى هذا الحد 


و لعل اسوء مافعله العراق هو انه دعم نظام السوري البعثي الذي تلطخت ايديه بدماء العراقين 
و كان مركزا لتدريب و تسليح و ايصال الارهابين الى العراق




------------


اما سوريا 


فالاكراد يتقدمون لتحرير مدينة تل ابيض من تنظيم داعش و بالتالي ربط بين مقاطعة كوباني و الجزيرة
http://www.syriahr.com/2015/05/%d8%a7%d9%84%d9%88%d8%ad%d8%af%d8%a7%d8%aa-%d8%a7%d9%84%d9%83%d8%b1%d8%af%d9%8a%d8%a9-%d8%aa%d8%aa%d9%82%d8%af%d9%85-%d8%af%d8%a7%d8%ae%d9%84-%d8%a7%d9%84%d8%ad%d8%af%d9%88%d8%af-%d8%a7%d9%84%d8%a5/
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
hammer head

مشرف سابق
لـــواء

مشرف سابق  لـــواء



الـبلد :
المهنة : أصول و أجول
المزاج : cool
التسجيل : 10/04/2013
عدد المساهمات : 8105
معدل النشاط : 8753
التقييم : 687
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: العراق وسوريا ما بين التقسيم   الأربعاء 3 يونيو 2015 - 17:29


العراق وسوريا لن يقسما بإذن الله
نصيحة للأعضاء ك إبتعدوا عن هذا النوع من المواضيع، الأنترنت مليئة بالمواضيع التي قد تفيد المنتدى
ركزوا على الجانب العسكري بارك الله فيكم

مغلق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

العراق وسوريا ما بين التقسيم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: مواضيع عسكرية عامة - General Topics-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين