أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

روسيا تستعد للحرب الهجينة مع الغرب

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 روسيا تستعد للحرب الهجينة مع الغرب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
livesat

رقـــيب
رقـــيب



الـبلد :
التسجيل : 22/09/2012
عدد المساهمات : 232
معدل النشاط : 336
التقييم : 8
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :



متصل

مُساهمةموضوع: روسيا تستعد للحرب الهجينة مع الغرب   الجمعة 15 مايو 2015 - 22:16

وصفت هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية الحروبَ الهجينة بالنوع الرئيس للنزاعات الدولية، واتهمت الولايات المتحدة الأمريكية بخوض مثل هذه الحرب ضد روسيا. موقع " روسيا ما وراء العناوين" يستوضح ماذا يعني مفهوم " الحرب الهجينة"، وإلى أي مدى يمكن لروسيا أن تواجهها.






أشار ألكسندر بارتوش مدير المركز الإعلامي لشؤون الأمن الدولي لدى جامعة اللسانيات الوطنية في موسكو إلى أن " التهديدات الهجينة" تجمع طيفاً واسعاً من الظروف والنوايا العدائية؛ مثل الحروب الإلكترونية، وسيناريوهات النزاعات غير المتكافئة منخفضة الكثافة، الإرهاب الدولي، القرصنة، الهجرة غير الشرعية، الفساد، النزاعات الإثنية والدينية، التحديات الديموغرافية، الجريمة المنظمة العابرة للقوميات، مشاكل العولمة وانتشار أسلحة الدمار الشامل.
جاء ذلك في كلمته التي ألقاها في اجتماع المائدة المستديرة " الحروب الهجينة في القرن الحادي والعشرين" الذي جرى في شهر يناير/ كانون الثاني الماضي في الجامعة العسكرية بمشاركة ممثلي هياكل القوة والمؤسسات الأخرى.
ويثير هذا النوع الجديد من التهديدات قلق المسؤولين العسكريين في روسيا، ومع مجيء سيرغي شويغو إلى وزارة الدفاع أصبحت أشكال الدفاع الجديدة تحظى باهتمام جدي، حيث وضعت الوزارة برنامج المواجهة الشاملة للتهديدات الخارجية.   
فوضى دموية بطرق ناعمة
أطلق المكتب الصحفي لدى وزارة الدفاع الروسية في منتصف شهر أكتوبر/ تشرين الأول الماضي فكرة وزير الدفاع سيرغي شويغو بشأن احتمال نشوب نزاع مع الناتو والتهديدات الخارجية.
حيث أشار إلى أنه " لا يوجد في العالم اليوم بؤرة توتر إلا وفيها عسكريون أمريكيون، بالإضافة إلى ذلك، فإنه بعد انتهاء بعثة الترويج للديمقراطية، تتعرض تلك المناطق إلى فوضى دموية حقيقية، والأمثلة معروفة: العراق، ليبيا، أفغانستان، والآن سوريا. وحتى في الأحداث المأساوية في أوكرانيا لم ينقض الأمر من دون وصاية واضحة لممثلي المجموعة الميدانية للقيادة المركزية للجيش الأمريكي.
وخلال سعيهما لاستلام زمام المبادرة، تسارع الولايات المتحدة الأمريكية وحلف الناتو إلى اتهام روسيا بخوض حرب هجينة في أوكرانيا والقرم، فقد أعلن ألكسندر فيرشبو نائب الأمين العام حلف الناتو، في الخامس من مارس/ آذار الماضي في مدينة ريغا خلال المؤتمر البرلماني لممثلي بلدان الاتحاد الأوروبي لشؤون السياسية الخارجية العامة والأمن، عن استعداد الناتو "للحرب الهجينة" مع روسيا.
وعلى حد قول فيرشبو، فإن رد الناتو والاتحاد الأوروبي على مثل هذه التهديدات ينبغي أن يتضمن وسائل المواجهة المتكاملة " القاسية والناعمة".
ولدى خوض الحرب الهجينة، يُستخدم ما يسمى بالهجوم المعلوماتي الذي يمكن أن يستمر لمدة تتراوح ما بين 5 ـ 10 سنوات، وفي هذه المرحلة تتشكل في البلد الذي يتعرض للهجوم قوى معارضة السلطة من أعداد الشباب ذوي الميول الغربية، ثم يجري الضغط الخارجي من خلال الوسائل الاقتصادية، بهذه الصورة تُمهَّد التربة للثورة " الملونة" وتغيير النظام. وكقاعدة، فإن استخدام الوسائل العسكرية يكون في حده الأدنى، أو أنه يجري تنفيذها على شكل هجمات موجّهة عن بعد من دون استخدام قوات برية.
الحرب المثالية
يمثل رسم استراتيجية جديدة لخوض الحروب علامة جديدة في تاريخ البشرية، حيث يضعها السياسيون والاقتصاديون وليس العسكريون، ويتعرض البلد الذي يستخدم الحرب الهجينة لأدنى الخسائر، ومع مرور الوقت يتوقف عن تحمّل التكاليف المالية ويحوّل هذه النفقات إلى البلد الذي يتعرض للهجوم، محافظاً في الوقت نفسه على أرواح جنوده، ما يسمح بتجنب الاحتجاجات الاجتماعية، كما حدث في زمن الحرب الفيتنامية.
وفي حديث لموقع " روسيا ما وراء العناوين"  قال الخبير والمحلل العسكري المستقل، العقيد المتقاعد ميخائيل تيموشينكو بأنه " إذا ما أخذنا بالاعتبار الجوانب الثلاثة لخوض الحرب الهجينة: الاقتصادي والإعلامي والعسكري، فإن روسيا مستعدة للمواجهة على اتجاهين، فمن الناحية الاقتصادية، يصعب إخضاعنا، لأننا نملك خبرة كبيرة في الصمود منذ زمن الاتحاد السوفييتي، حيث كان الحصار أصعب بكثير.
ومن الناحية العسكرية فإن روسيا تكيفت مع الظروف المعاصرة وقادرة على التعامل مع الأوضاع في المناطق المحلية على طول الحدود، وتبقى الدرع النووية ومنظومات نقل الرؤوس النووية، كما في السابق، فعالة.
أما الحلقة الضعيفة في الحرب الهجينة فهي الدعم الإعلامي، وهذا التأخر ورثناه عن الاتحاد السوفييتي، حيث يظهر العائق اللغوي، ذلك أن العالم كله يتحدث باللغة الإنجليزية، ويقل عدد البلدان التي تتحدث بالروسية، وفي ظروف ازدياد دور شبكات التواصل الاجتماعي، فإن الغرب المتمثل في حلف الناتو يملك أفضلية واضحة، ونظراً لأن الحقل الإعلامي غالباً ما يعتمد على الجانب الاقتصادي، فإن القدرة الدفاعية لروسيا سوف تعتمد على النجاح في تطوير اقتصادنا".
أما إحدى الوسائل الرئيسة في مواجهة الحرب الهجينة في روسيا فتتمثل في " المركز الوطني لإدارة الدفاع" الذي أنشئ في عام 2014، ومن الناحية العملية فإن ذلك يُعد وسيلة نوعية جديدة للمراقبة والتحليل الشامل والتأثير السريع في التهديدات المحتملة للأمن القومي، وفي حالة الخطر الحربي، تستطيع قيادة البلاد، بفروعها المختلفة، تنسيق عملها معاً ومع أجهزة القوة الأخرى في مبنى " المركز الوطني لإدارة الدفاع"، في حين أن مثل هذا المستوى من التنسيق لم يكن ممكناً في السابق.


ويتيح برنامج عمل هذا المركز إيجاد النماذج لتطور واحتمالات حل أي أزمة، وربطها بالأمن، وتحديد وتصور مدى تهديدها بالنسبة لروسيا. 





المصدر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

روسيا تستعد للحرب الهجينة مع الغرب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: الأخبـــار العسكريـــة - Military News-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين