اعلن ملك إسبانيا فيليب السادس، الاثنين، عن إرسال 300 عسكري متخصصين في مجال التدريب والتأهيل الى العراق، مؤكدا التزام بلاده بوحدة وسيادة الأراضي العراقية.

وقالت وزارة الخارجية العراقية في بيان تلقت "السومرية نيوز" نسخة منه، إن "السفير العراقي في اسبانيا وديع بتي حنا التقى جلالة ملك اسبانيا فيليب السادس خلال مشاركته في حفل الاستقبال السنوي الذي يقيمه الملك وحكومة اسبانيا سنويا في القصر الملكي للسفراء ورؤساء البعثات الدبلوماسية والمنظمات المعتمدة في اسبانيا".

ونقل البيان عن الملك الاسباني تأكيده، خلال كلمة القاها في الحفل، على "التزام اسبانيا بوحدة وسيادة أراضي العراق ودعم الحكومة الاسبانية للحكومة العراقية في حربها ضد الارهاب"، مشيرا الى أن "اسبانيا قررت المساهمة في تعزيز القدرات للقوات المسلحة العراقية من خلال ارسال 300 عسكري متخصص في مجال التدريب والتأهيل".

وكان السفير الإسباني في بغداد خوزيه ماريا فيرره أعلن، في (18 كانون الثاني 2015)، أن وزيري الخارجية والدفاع الإسبانيين سيزوران العراق قريبا لبحث العلاقات الثنائية.

يشار إلى أن وزير الدفاع الإسباني بيدرو مورينيس أعلن، في (19 تشرين الاول 2014)، أن بلاده تعتزم إرسال جنود إلى العراق نهاية العام الجاري لتدريب قواته على قتال تنظيم "داعش"، فيما أكد أن مدريد ستسمح للعسكريين الأميركيين باستخدام قاعدتي مورون وروتا جنوب إسبانيا لتنفيذ عملياتهم في شمال العراق.