أرسلت أركان البحرية البريطانية السفينة الحربية “إتش إم إس دراجون”“ وهي من طراز المدمرات 45“ إلى جنوب المحيط الأطلسي بعد نشرها في شيلي.

وقالت مصادر من البحرية البريطانية في تصريحات أوردتها صحيفة “ديلي إكسبرس” البريطانية، اليوم الأحد، إن هذه الخطوة جزء من جهود وزارة الدفاع البريطانية لإبقاء جزر فوكلاند تحت حماية البحرية البريطانية.

ونوهت إلى أنه مع قيام الأرجنتين باستئجار 12 قاذفة أسرع من الصوت من روسيا، سارعت وزارة الدفاع البريطانية لتخصيص 200 مليون جنيه استرليني لتفعيل نظام صواريخ دفاع جوي جديد في الجزر.

وأشارت إلى أن النظام الدفاعي الجديد سيحل محل صواريخ من طراز رابير التي عفا عليها الزمن بعد أن استخدمت ضد القوات الجوية الأرجنتينية في حرب الفوكلاند عام 1982.

ولفتت الصحيفة البريطانية إلى أن تطبيق نظام الصواريخ الجديد سيستغرق خمس سنوات على الأقل، الأمر الذي قد يتسبب للقادة البريطانيين في فجوة في القدرة العسكرية خلال الثمانية الأشهر المتبقية من ولاية الرئيسة الارجنتينية كريستينا دي كيرشنر في منصبها.

المصدر

http://www.today-new.com/world/155051.html