أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

النووى المصرى

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 النووى المصرى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
القناص الاحمر

رقـــيب أول
رقـــيب أول



الـبلد :
التسجيل : 08/06/2014
عدد المساهمات : 340
معدل النشاط : 489
التقييم : 4
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: النووى المصرى   الخميس 8 يناير 2015 - 2:02

1






 عدد من الوثائق حصلت بي سي نيوز من الولايات المتحدة وروسيا وإسرائيل - بعض من هو الجمهور، وبعض رفعت عنها السرية بموجب قانون حرية المعلومات - يساعد على إلقاء بعض الضوء على التنمية في مصر ثابتة من عدة برامج أسلحة الدمار الشامل على العقد والنصف الماضية، بما في ذلك قدرتها النووية وتفاصيل اتفاق مشترك لتطوير الصواريخ الكورية الشمالية المصرية.
الانطباع العام من المسؤولين في الولايات المتحدة، وكذلك في إسرائيل وروسيا، هو أن مصر قد بهدوء تم تطوير أسلحة، ولا سيما الأسلحة البيولوجية والصواريخ.
الكثير من التطوير superweapons مصر، بطبيعة الحال، وتهدف إلى مكافحة برامج طويلة وعلى نطاق واسع superweapons إسرائيل، فضلا عن ترسيخ مكانتها باعتبارها القوة الرائدة في العالم العربي.
أسلحة إسرائيل للبرنامج الدمار الشامل هي شاقة، حتى أن أول دولة عربية وقعت معاهدة سلام مع الدولة اليهودية. مع ما يقدر بنحو 200 رأس نووي، أكثر من بريطانيا العظمى، و 100 صواريخ متوسطة المدى، فإن إسرائيل في عالم من تقليص البرامج النووية، وهي قوة إقليمية عظمى، على الأقل.
الكوكب تسلحها النووي
ومع ذلك، في حين تواصل مصر أن نشير بأصابع الاتهام إلى قدرة إسرائيل أسلحة نووية، وهناك أدلة كثيرة على أن مصر تم بناء بهدوء برامج superweapons الخاصة بها، بما في ذلك بعض الأدلة على الاهتمام في الأسلحة النووية والإشعاعية.
وبعبارة أخرى، مصر قد لا يكون الأيدي النظيفة.
الولايات المتحدة قد تزايد المخاوف من أن مصر تعمل على برامج عدة أسلحة ترى زعزعة الاستقرار كما للسلام في الشرق الأوسط.
أعلن


خلال العقد والنصف الماضية، على حد سواء لاحظت خدمة الاستخبارات الخارجية الروسية (FIS) والاميركية لمراقبة التسلح ونزع السلاح وكالة (ACDA) علنا وجود برامج غير معروفة من قبل. وفيما يلي تفصيل ما تقول وثائق حول برامج التنمية أنظمة الأسلحة في مصر.
والدليل على بناء القدرات النووية
الوثيقة الأكثر دلالة هي الوثيقة الاستخبارات الروسية، التي تنتجها منظمة خليفة KGB، وجهاز الاستخبارات الخارجية الروسية أو FIS. وثيقة عمومية استثنائية، صدر عليه في وقت من الانفتاح العام الاستثنائي ولم يتم تحديثه منذ ذلك الحين.
في الوثيقة، "انتشار أسلحة الدمار الشامل"، الصادر في 28 يناير 1993، لاحظت أنه على الرغم من الروس "لا يوجد برنامج خاص للبحوث العسكرية المطبقة في [المصري] المجال النووي،" هناك بعض التطورات من المذكرة.
تطوير مفاعل الأبحاث 22 ميغاواط في انشاص، شمال القاهرة، التي بنيت بمساعدة من الأرجنتين؛
تعاقدت مصر مع الهند لتطوير مفاعل أبحاث السوفياتي البالغ من العمر 30 عاما في الفترة من 2 إلى 5-MW-MW.
تعاقدت مصر مع روسيا لتوريد 20 مليون جالون يوميا سيكلوترون مسرع التي من شأنها أن تكون مفيدة في استكشاف تقنيات تخصيب اليورانيوم.
بدأت مصر بناء منشأة في دورته مركز أبحاث انشاص، الذي أشار إلى الروس "في ملامح تصميمها وحماية الهندسة يمكن في المستقبل أن تستخدم للحصول على البلوتونيوم من اليورانيوم المشع في المفاعلات البحثية."
وبالإضافة إلى ذلك، حصلت بي سي نيوز في استخلاص المعلومات الولايات المتحدة مصلحة الجمارك عبد يلة القدر حلمي، جاسوس المصري، الذي سجن في عام 1980 لمحاولة الحصول على تكنولوجيا الصواريخ المختلفة، بما في ذلك حزم التوجيه بيرشينج-II.
وقال حلمي في الاستجواب - التي تتنصل الآن - أن مصر لديها برنامج تطوير الأسلحة النووية النشط الذي شمل ارسال اليورانيوم الى باكستان لتخصيب اليورانيوم لمستويات صنع القنابل. وقال حلمي أن العميد المصري، أحمد Nashet، ركض كل من المؤسسة النووية المدنية في القاهرة، فضلا عن برنامج القنبلة الوليدة.
تطوير الأسلحة الكيميائية
المصريين هي مهتمة ايضا في الأسلحة الكيميائية. وأشارت الوثيقة الروسية FIS تحديدا، "تقنيات إنتاج تم استيعابهم والمواد السامة المنتجة للنفطة-تشل الأعصاب."
وعلاوة على ذلك، ذكر التقرير FIS: "هناك معلومات مفادها أن مصر تظهر الفائدة في مشتريات الخارج الرؤوس تهدف لملء مع السائل عوامل الحرب الكيميائية ومخزونات من المواد السامة المتاحة في هذا الوقت غير كافية لعمليات واسعة النطاق، لكن الطاقات الصناعية من شأنه أن يسمح للتطوير الإنتاج الإضافي في وقت قصير نسبيا ".
قد يكون جيدا أن الرؤوس الحربية ناقش الروس كان لا بد في نهاية المطاف عن العراق.
تأكيدا لبرنامج الأسلحة البيولوجية
وبالمثل، فإن المصريين لديك برنامج الأسلحة البيولوجية، وفقا لالتصريحات الأخيرة من قبل FIS الروسية، وكذلك الولايات المتحدة andArms CIA مراقبة وكالة نزع السلاح (ACDA).
"في بداية عام 1970،" وقالت الوثيقة FIS، "أكد الرئيس السادات هذه، معلنا وجود في مصر من مخزون من العوامل البيولوجية المخزنة في التبريد النباتات. ويجري حاليا دراسة السموم من طبيعة مختلفة ويجري تطوير تقنيات لإنتاجها والصقل في الوقت الحاضر في [لم يذكر اسمه] المركز القومي للبحوث ".
وردا على سؤال خلال جلسة استماع للجنة الشؤون الحكومية بمجلس الشيوخ الامريكي يوم 24 فبراير 1993 بشأن مخاوف تتعلق بالانتشار النووي، ثم أكد مدير وكالة المخابرات المركزية جيمس وولسي أن مصر عدها كأمة مع القدرة على إنتاج الأسلحة البيولوجية.
أعلن


تقارير الولايات المتحدة ACDA سنوية عن الامتثال للمعاهدة المذكورة بالمثل مصر كدولة الأسلحة البيولوجية المحتملة.
في ثلاثة تقارير سنوية إلى لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ منذ عام 1995، وقد استخدمت ACDA نفس اللغة لتقييم البرنامج المصري: "تعتقد الولايات المتحدة أن مصر قد وضعت العوامل البيولوجية التي كتبها عام 1972. وليس هناك أدلة تشير إلى أن مصر ألغت هذا القدرة وأنه لا يزال من المرجح أن القدرة المصرية لإجراء تستمر الحرب البيولوجية في الوجود ".
الأمر اللافت أيضا حول هذه التقارير اللاحقة هو أنه على عكس تقرير مماثل في عام 1994، ACDA لم يتضمن هذه الجملة: "إن الولايات المتحدة ولكن لم لكن الحصول على معلومات حديثة حول هذا البرنامج"، والتلميح بأن الولايات المتحدة لم تتلق معلومات الدامغة عن البرنامج ابتداء من عام 1995.
كان FIS الروسية أقل حذرا في تقريرها لعام 1993، قائلا: "إن البلاد لديها برنامج البحوث التطبيقية عسكريا في مجال الأسلحة البيولوجية، ولكن قد تم الحصول عليها أية بيانات تشير إلى خلق العوامل البيولوجية في دعم برامج الهجومية العسكرية. برنامج البحوث في مجال الأسلحة البيولوجية تعود الى عام 1960 ".
خطوات واسعة في تطوير الصواريخ، وذلك بفضل لكوريا الشمالية
المنطقة التي تتفوق مصر في تطوير الصواريخ.
وأشار التقرير الروس FIS: "بحلول عام 1990، كانوا مسلحين القوات الصاروخية مصر مع فوج كل السوفيتي سكود-B [حوالي 186 ميل] والضفدع 7 [حوالي 43 ميلا] نقل-نصب-قاذفات وأيضا كمية معينة من صقر 80 وصواريخ قصيرة المدى صقر 365 المصري مع كوريا الشمالية العراقية. ومن الممكن تقنيا لتتناسب مع سكود والضفدع الرؤوس الحربية مع الأسلحة الكيميائية.
"أبرم اتفاق في عام 1990 على التعاون العسكري مع الصين وفقا الذي بكين للمساعدة في تحديث المحطة المصرية صقر ويساعد على ترسيخ إنتاج تعديلات جديدة من صواريخ سكود B-الطبقة وثلاثة أنواع محلية من سطح المصري -to سطح الصواريخ ".
قدمت مذكرة 1992 قوات الدفاع الإسرائيلية (IDF) على برامج الصواريخ في منطقة الشرق الأوسط هذا تقييم البرنامج المصري: "مصر تولي أهمية كبيرة لاكتساب GGM [أرض-أرض الصواريخ] وبناء البنية التحتية التكنولوجية متطابقة. . خلال 1950s، وبمساعدة من العلماء النازي الألماني، تم بذل جهود متضافرة لبناء المصانع التي من شأنها أن تصنيع الصواريخ استمر هذا الجهد على مدى سنوات؛ في الوقت الحاضر الجيش المصري يحول الموارد لهذا المسعى.
"الرئيسي GGM [أرض-أرض الصواريخ] التركيز في مصر على صواريخ سكود، في المصدر صاروخ باليستي روسية، إلى القاهرة ترغب في بناء البنية التحتية التي تمكنها من تجميع صواريخ سكود الخاصة بها، مع المعونة من الدول والشركات الأجنبية كوريا الشمالية هي الحليف الرئيسي لمصر في هذا الصدد.
"في بداية من 1980s اشترى كوريا الشمالية عشرات من صواريخ سكود-B من المصريين. سكود-B هو صاروخ متوسط المدى (حوالي 174 ميل)، الروسية الأصل، قادر على حمل رأس حربي يصل إلى طن واحد.
"وفي المقابل، ساعد الكوريين الشماليين تعيين المصريين يصل البنية التحتية لانتاج الصواريخ والتجمع. وقد فعل ذلك عن طريق علماء من كوريا الشمالية ونقل التكنولوجيا الكورية الشمالية. ويتواصل العمل في هذه المصانع في الوقت الحاضر؛ وقالوا أن يبدأ الإنتاج في عام 1993. نشط "
وبالمثل، لاحظت FIS، "استخدام التكنولوجيا التي تم الحصول عليها من مصر وجمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية [الجمهورية الشعبية الديمقراطية كوريا] وتطوير صواريخ سكود من الدرجة شراؤها في وقت سابق في الاتحاد السوفياتي وتصديرها إلى بلدان الشرق الأدنى والشرق الأوسط."
أعلن



تطوير الصواريخ كوندور-II
وبالإضافة إلى ذلك، والشهادة من قبل وكيل دائرة الجمارك الأمريكية دانيال بيرنز قبل البيت طرق و وسائل الفرعية الرقابة خلال 18 أبريل 1991 جلسة استماع حول "الإدارة وإنفاذ ضوابط التصدير الامريكية" عززت الاعتقاد في برنامج تطوير الصواريخ المتطورة في مصر.
شهد بيرنز عن محادثات أجراها مع عبد القادر حلمي، وهو عالم الصواريخ المصري الأمريكي الذي كان قد اعترف بأنه مذنب لمساعدة القاهرة الحصول على المعدات والمواد للصواريخ كوندور الثاني. وكان الصاروخ وهو مشروع مشترك بين مصر والارجنتين والعراق. وقال بيرنز في شهادته ناقش حلمي معه العديد من المشاريع بما في ذلك:
"إن تمويل برنامج [كوندور-II] من العراق والمملكة العربية السعودية، وأدوار مصر والأرجنتين والعراق."
"الجهد المصري لتطوير رأس حربي نووي، بما في ذلك الجهود الكوبالت 60، وشراء اليورانيوم من فرنسا."
"الخطوط العريضة للبرنامج التطوير المشترك سكود صاروخ بين مصر وكوريا الشمالية؛"
"التفاصيل من الرؤوس الحربية الكيميائية العراقي واستخدامه المخططة؛"
"علم الرئيس مبارك من برنامج كوندور وحقيقة أنه وافق عليه في عام 1984." و
"تعديل الصاروخ سكود وSS-10".
وعلاوة على ذلك، شهد بيرنز ان: "أنا أيضا وضعت المعلومات في بعض الشركات الأخرى أنه كان على اتصال مع خلال هذا التحقيق - الذي كان قد اقترب من شركة أبحاث كولمان، وتقع أسفل في هانتسفيل، حول كيفية الحصول على نظم التوجيه ستينغر .... في التحقيق تنصت لدينا في وقت مبكر نحن سمع له أن يطلب للاطمئنان على السيارة بدون طيار، والمعروفة باسم "الجعل" الذي يجري بناؤه من قبل تيليدين ريان، الذي هو، في الأساس، لعدم وجود كلمة أفضل، صواريخ كروز الرجل الفقير ".
حلمي، في ذلك اليوم، وناقش في شهادته برنامج ترقية Scub-B المصري الكورية الشمالية. وقال حلمي، إن "سكود-B، وأنا أعرف كل شيء ... من المسؤول المصري ... وعلاقة أخرى مع الكوريين، وأنا أعرف ذلك".
التعليق الكوبالت-60 بشكل خاص تكشف منذ الكوبالت-60 هو رأس حربي المثالي لقنبلة إشعاعية أو قنبلة "قذرة"، وهذا هو، في انفجار قنبلة الذي يشتت مادة مشعة على التفجير.



http://www.nbcnews.com/id/7206187/ns/us_news-security/The
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
منجاوي

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المهنة : Physicist and Data Scientist
المزاج : هادئ
التسجيل : 04/05/2013
عدد المساهمات : 2896
معدل النشاط : 2522
التقييم : 183
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: النووى المصرى   الخميس 8 يناير 2015 - 3:53

كلام و ادلة ظرفية جدا. من السهل جدا اكتشاف وجود نشاط نووي مشبوه. كل ما يحتاج الامر هو التقط عينة من غبار الجو او المنشأة لمعرفة ان كانت تحوي عناصر مشعة بتراكيز مقلقة. الاسهل و الانسب لمصر هو التركيز على الحرب البيولوجية. دمار واسع  و لا توجد خبرات او احتياطات حتى عند امريكا لمواجهة واسعة من هذا النوع ( احيل القارئ المهتم لسلسلة مواضيعي عن حرب الخليج عام 1991، حيث شرحت في احدى الحلقات مدى حراجة الموقف الامريكي من هجوم عراقي بيولوجي).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
القناص الاحمر

رقـــيب أول
رقـــيب أول



الـبلد :
التسجيل : 08/06/2014
عدد المساهمات : 340
معدل النشاط : 489
التقييم : 4
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: النووى المصرى   الخميس 8 يناير 2015 - 4:02

@منجاوي كتب:
كلام و ادلة ظرفية جدا. من السهل جدا اكتشاف وجود نشاط نووي مشبوه. كل ما يحتاج الامر هو التقط عينة من غبار الجو او المنشأة لمعرفة ان كانت تحوي عناصر مشعة بتراكيز مقلقة. الاسهل و الانسب لمصر هو التركيز على الحرب البيولوجية. دمار واسع  و لا توجد خبرات او احتياطات حتى عند امريكا لمواجهة واسعة من هذا النوع ( احيل القارئ المهتم لسلسلة مواضيعي عن حرب الخليج عام 1991، حيث شرحت في احدى الحلقات مدى حراجة الموقف الامريكي من هجوم عراقي بيولوجي).

1
قد تستطيع دوله اخفاء انشتطها النوويه
اذا كانت حريصه بشده على ذلك
من الممكن ان يكون المفاعل فى باطن الارض على مسافه مناسبه لتقليل الاشعاع
او تكون الدوله لا تريد التخصيب لنسب عاليه تصل لمستوى القنابل النوويه
و انما لاستخدامها فى اسلحه اضغر
قد تكون قذائف مدفعيه او ذخائر اسلحه خفيفه و غيرها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
القناص الاحمر

رقـــيب أول
رقـــيب أول



الـبلد :
التسجيل : 08/06/2014
عدد المساهمات : 340
معدل النشاط : 489
التقييم : 4
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: النووى المصرى   الخميس 8 يناير 2015 - 4:04

اما بالنسبه للسلاح البيولوجى فهو خطير
و تستطيع اى دوله تصنيعه
او حتى افراد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
منجاوي

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المهنة : Physicist and Data Scientist
المزاج : هادئ
التسجيل : 04/05/2013
عدد المساهمات : 2896
معدل النشاط : 2522
التقييم : 183
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: النووى المصرى   الخميس 8 يناير 2015 - 4:25

@القناص الاحمر كتب:






1
قد تستطيع دوله اخفاء انشتطها النوويه
اذا كانت حريصه بشده على ذلك
من الممكن ان يكون المفاعل فى باطن الارض على مسافه مناسبه لتقليل الاشعاع
او تكون الدوله لا تريد التخصيب لنسب عاليه تصل لمستوى القنابل النوويه
و انما لاستخدامها فى اسلحه اضغر
قد تكون قذائف مدفعيه او ذخائر اسلحه خفيفه و غيرها



بسيطة، و ماذا عن البخار و الغبار المتطاير الناتج عن التفاعل النووي؟ و الحفر الكبير تحت الارض الا يرصده القمر الصناعي (جرافات كبيرة تخرج و تدخل) و ايضا المفاعلات تحتاج لنوع معين من الاسمنت. و من السهل حساب الكميات المستخدمة و المنتجة.

الاسلحة النووية الاصغر تحتاج تكنولوجيا متقدمة جدا. حتى اسرائيل قد لا تكون قادرة عليها.

الخلاصة، الدولة التي تريد ان تبني قنبلة نووية، تبدأ ببناء مفاعلات نووية كبيرة (لانتاج الطاقة و ليس صغيرة للابحاث) و تخبئ البرنامج العسكري في خلال هذه المفاعلات باللعب بالحسابات و الكميات الداخلة و الخارجة من المواد المخصبة. تحياتي.


عدل سابقا من قبل منجاوي في الخميس 8 يناير 2015 - 4:37 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
القناص الاحمر

رقـــيب أول
رقـــيب أول



الـبلد :
التسجيل : 08/06/2014
عدد المساهمات : 340
معدل النشاط : 489
التقييم : 4
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: النووى المصرى   الخميس 8 يناير 2015 - 4:36

@منجاوي كتب:


بسيطة، و ماذا عن البخار و الغبار المتطاير الناتج عن التفاعل النووي؟ و الحفر الكبير تحت الارض الا يرصده القمر الصناعي (جرافات كبيرة تخرج و تدخل) و ايضا المفاعلات تحتاج لنوع معين من الاسمنت. و من السهل حساب الكميات المستخدمة و المنتجة.

الاسلحة النووية الاصغر تحتاج تكنولوجيا متقدمة جدا. حتى اسرائيل قد لا تكون قادرة عليها.

القواعد تحت الارض استخدامتها كثيرا 
و بنائها غير مقتصر على الدول النوويه
و ليس معنى بنائها ان الدوله تريد امتلاك النووى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
منجاوي

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المهنة : Physicist and Data Scientist
المزاج : هادئ
التسجيل : 04/05/2013
عدد المساهمات : 2896
معدل النشاط : 2522
التقييم : 183
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: النووى المصرى   الخميس 8 يناير 2015 - 4:40

@القناص الاحمر كتب:






القواعد تحت الارض استخدامتها كثيرا 
و بنائها غير مقتصر على الدول النوويه
و ليس معنى بنائها ان الدوله تريد امتلاك النووى

النقاش من ناحية تقنية فقط. بناء المفاعل تحت الارض يحتاج حفر مهول. و لما حد يسألك: في ايه؟ رح تقول ايه؟ سر عسكري؟ طيب و الاسمنت الخاص اللي بخش الحفرة بالاطنان ده حكايته ايه؟ و القضبان المستخدمة في تبريد المفاعل رح تجيبها منين بدون علم الطاقة الذرية؟ طيب و كمية المياه الضخمة للتبريد؟ الموضوع اشبه ببناء مصنع عملاق تحت الارض و لا حس و لا خبر. مش سهل يا باشا.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
القناص الاحمر

رقـــيب أول
رقـــيب أول



الـبلد :
التسجيل : 08/06/2014
عدد المساهمات : 340
معدل النشاط : 489
التقييم : 4
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: النووى المصرى   الخميس 8 يناير 2015 - 6:37

@منجاوي كتب:

النقاش من ناحية تقنية فقط. بناء المفاعل تحت الارض يحتاج حفر مهول. و لما حد يسألك: في ايه؟ رح تقول ايه؟ سر عسكري؟ طيب و الاسمنت الخاص اللي بخش الحفرة بالاطنان ده حكايته ايه؟ و القضبان المستخدمة في تبريد المفاعل رح تجيبها منين بدون علم الطاقة الذرية؟ طيب و كمية المياه الضخمة للتبريد؟ الموضوع اشبه ببناء مصنع عملاق تحت الارض و لا حس و لا خبر. مش سهل يا باشا.
اولا
بالنسبه للحفر و كميات الاسمنت و غيرها من المواد و كميه الحفر
لو تقصد ان الناس سوف تراها
من اخبرك ان المفاعلات يتم بنائها داخل الكتله السكنيه
ثانيا
فى شى اسمه اسرار عسكريه
لا يعلمها احد
ثالثا 
نحن نتكلم عن مصر بكل بساطه
يوجد صحراء خاليه من السكان و يوجد بحرين للمياه التبريد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
القناص الاحمر

رقـــيب أول
رقـــيب أول



الـبلد :
التسجيل : 08/06/2014
عدد المساهمات : 340
معدل النشاط : 489
التقييم : 4
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: النووى المصرى   الخميس 8 يناير 2015 - 6:41

اعتقد ان اكبر المشاكل هى فى التمويل


و اعتقد انه تم تجاوز هذه المشكله بالنسبه للاسلحه عاليه التكلفه
عن طريق التمويل على المدى البعيد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد الأبازى

عريـــف أول
عريـــف أول



الـبلد :
المزاج : دماغ رااااااايقة :-)
التسجيل : 19/04/2013
عدد المساهمات : 146
معدل النشاط : 160
التقييم : 10
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: النووى المصرى   الخميس 8 يناير 2015 - 11:03

الموضوع تكلم عن تخصيب يورانيوم يخص مصر تم في باكستان ، وهي نقطة مثيرة جدا للإهتمام
خصوصا لو تم ربطها بتعاون مثبت مع كوريا الشمالية وإجراء تجارب نووية  علي الأراضي الكورية 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
القناص الاحمر

رقـــيب أول
رقـــيب أول



الـبلد :
التسجيل : 08/06/2014
عدد المساهمات : 340
معدل النشاط : 489
التقييم : 4
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: النووى المصرى   الخميس 8 يناير 2015 - 15:33

@محمد الأبازى كتب:
الموضوع تكلم عن تخصيب يورانيوم يخص مصر تم في باكستان ، وهي نقطة مثيرة جدا للإهتمام
خصوصا لو تم ربطها بتعاون مثبت مع كوريا الشمالية وإجراء تجارب نووية  علي الأراضي الكورية 

بالتاكيد ان العلاقه بين الدول العربيه و باكستان علاقه وطيده
و لا عجب من مساعده باكستان لمصر
كما ساعدت السعوديه فى قوه الصواريخ الاستراتيجيه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
متمني الوحده العربيه

جــندي



الـبلد :
العمر : 26
التسجيل : 13/08/2015
عدد المساهمات : 6
معدل النشاط : 6
التقييم : 1
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: النووى المصرى   الخميس 13 أغسطس 2015 - 11:40

1 128 ربنا يزيد ويبارك بس انا بقول لو دي الاسلحه المعلن عنها فماذا عن المخفي 127 128 129 130 144 131 132 133 134 135 136 137 134 135 132 137 138 139 140 142 143 141 145 146 151
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

النووى المصرى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين