أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

انخفاض أسعار النفط والغاز سيقلب موازين القوى في العالم

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 انخفاض أسعار النفط والغاز سيقلب موازين القوى في العالم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جندي من الصحراء

رائـــد
رائـــد



الـبلد :
العمر : 28
المهنة : مصرح لدى الجمارك
المزاج : سريع الغضب
التسجيل : 27/03/2014
عدد المساهمات : 921
معدل النشاط : 1227
التقييم : 28
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: انخفاض أسعار النفط والغاز سيقلب موازين القوى في العالم   الثلاثاء 23 ديسمبر 2014 - 22:30

انخفاض أسعار النفط والغاز سيقلب موازين القوى في العالم









قال تقرير نشرته مجلة "فورين بوليسي" إنه من الجيد أن تكون فلاديمير بوتين في هذه الأيام. فالرئيس الروسي يمكنه هزَ معظم الدول الأوروبية دون خوف من العواقب، وذلك بفضل اعتمادها على الغاز الطبيعي لبلاده. وفي الوقت نفسه، فإن زبائن بوتين، يحلمون، على الأرجح، باليوم الذي يشفون غليلهم فيه.


ولكن عندما يتمكنون، في نهاية المطاف، من العيش بشكل مستقل عن موارده، فإن النفوذ الدولي لا يمكن أن يكون الشيء الوحيد الذي ينهار لروسيا والدول النفطية الأخرى.


ويقول كاتب التقرير إنه لا يتحدث عن هذا النوع من الاستقلال في مجال الطاقة الذي قد تكسب فيه الولايات المتحدة من خلال عمليات التكسير الهيدروليكي، أو البرازيل من خلال استغلال احتياطياتها النفطية في أعماق البحار، وإنما يتحدث عن اليوم الذي لا يُستخدم فيه النفط والغاز كوقود للمركبات وتدفئة المنازل.


بالنسبة للحكومات التي تعتمد على الإيرادات النفطية، مثل روسيا، فإنه يمكن أن يكون هذا بمثابة يوم الحساب. فالتقلبات الأخيرة في الطلب وأسعار النفط والغاز هي مجرد معاينة.


ويمكن القول إن التدفئة والسيارات هما من أكبر استخدامات البترول عرضة للتغير التكنولوجي في السنوات المقبلة. وإلى الآن، لا تزال الولايات المتحدة تستخدم حوالي ثلثي النفط من أجل التدفئة والبنزين؛ والباقي يذهب لوقود الطائرات وغاز البروبين والبلاستيك والمنتجات الأخرى التي لن تُستبدل بالضرورة بالسيارات الكهربائية والألواح الشمسية وطاقة الرياح. ومع اعتماد طلب البنزين والغاز والنفط على انخفاض التدفئة، فإن أسعار النفط الخام والغاز الطبيعي ربما ستهبط أيضا.


ولكن بعد ذلك سوف تصبح المنتجات الأخرى القائمة على البترول أرخص، والناس سوف تشتري المزيد منها. وبطبيعة الحال، فإن الاقتصاديات الناشئة الأسرع نموا اليوم ستساهم في بعض الطلب كذلك.


ومع ذلك، فمن الإنصاف الافتراض أن الإيرادات من بيع النفط والغاز سوف تنخفض في غضون بضعة عقود في البلدان التي لا يُحتمل أن تجد الكثير في طريق بحثها على احتياطيات جديدة، مثل نيجيريا والمملكة العربية السعودية. وقد تعاني الصناعات الأخرى المرتبطة بالبترول، مثل الكيماويات والتكرير، كذلك.


ماذا سيعني ذلك بالنسبة لمستقبل الدول النفطية التي تعتمد كثير منها على عائدات النفط والغاز؟
قبل عامين، نشر صندوق النقد الدولي (IMF) ورقة عن الميزانية مع الصناعات الاستخراجية، وممَا جاء ورد فيها:
يعتمد 20 بلدا على البترول بما يعادل نصف عائدات حكوماتهم، في أقل تقدير، و10 أخرى ما بين النصف والربع. هذه الدول معرضة بشكل واضح للتغيرات الكبيرة في السعر والكمية من النفط والغاز التي قد تبيعها. ولكن أي منها سيواجه وقتا عصيبا؟


أحد العوامل التي ستؤثر فيهم هو تنويع اقتصادياتها. في البلدان التي يعدَ البترول هو المسؤول عن الكثير من الإيرادات ولكن ليس كثيرا بالنسبة للناتج الاقتصادي الكلي، هناك، على الأقل، إمكانية لتوسيع القاعدة الضريبية. وسوف تعتمد على عائدات تحصيل الضرائب عندما يتراجع النفط والغاز.


وفقا لتقديرات جُمعت من العام 2005 إلى 2007 من فريق تابع لجامعة يوهانس كيبلر في لينز، فإن اقتصاد الظل -أو السوق السوداء- قد يشكل أكثر من نصف الناتج المحلي الإجمالي في نيجيريا، وأكثر من 40 في المائة في تشاد وروسيا وميانمار وساحل العاج.


والتعافي من تأثير تراجع إيرادات الحكومة سيكون صعبا بالنسبة لأي منها.
وعلاوة على ذلك، فإن العديد من البلدان التي تعتمد اعتمادا كبيرا على النفط لا تقوم بعمل كبير لتوفير الخدمات العامة حتى مع الإيرادات التي تحصل عليها.


الدول الخمس مع أضيق القواعد الضريبية، أربعة - تشاد وساحل العاج وميانمار ونيجيريا - رتبة في القاع 20 في المئة عالميا لفعالية الحكومة في المؤشرات العالمية لإدارة الحكم في البنك الدولي. كانت أسعار النفط والغاز الى الانخفاض بشكل حاد، فإن هذه البلدان قد ينهار بشكل جيد تماما.


أقل البلدان تنوعا في الوقت الحالي، مع 40 في المائة على الأقل من الناتج المحلي الإجمالي من النفط والغاز، هي جمهورية الكونغو والكويت وليبيا والسعودية والعراق والغابون وأنغولا وسلطنة عمان.
وبالنسبة لمعظم دول الخليج العربي، فهذا قد لا يكون مقلقا جدا، وذلك لأن صناديق الثروة السيادية وفيرة، بحيث تتيح لها بعض المجال للمناورة إذا تراجعت أسعار الطاقة.


* تركيع روسيا:
في مارس الماضي، كتب ابن رونالد ريغان، مايكل، مقالة على شكل رسالة موجهة إلى الرئيس الحالي باراك أوباما، يذكّره فيها بفعل والده، راوياً أن الرئيس الأسبق قد ذهب إلى السعوديين في الثمانينيات، وطلب منهم إغراق السوق. وقد أوصى ريغان الابن باعتماد إستراتيجية مماثلة ضد بوتين: "إن كان رئيسنا يريد جدياً أن يبتعد بوتين عن أوكرانيا، وأن يفكّر مرتين قبل أن يباشر بإعادة بناء الإمبراطورية السوفياتية، فعليه إتباع قاعدة ريغان. عليه أن يضيّق الخناق الاقتصادي على روسيا الأم، وأن يفلسها، إلى أن تصير عاجزة عن شراء ثيابها الداخلية".
صحيح أن تراجع الطلب نتيجة تباطؤ الاقتصاد العالمي يُفسّر الكثير من هبوط الأسعار، غير أنّ العرض الفائض المسجّل منذ ربيع العام الماضي له التأثير الأكبر.


وتفيد الإحصاءات بأن العرض العالمي للنفط خلال هذه الفترة فاق المعدل المسجل في العام السابق بهامش يراوح بين مليون ومليوني برميل يومياً. ووصل الفارق إلى أوجه في أيلول الماضي حين بلغ 2.8 مليون برميل نتيجة بيع السعودية كميات كبيرة للزبائن في مختلف الأقاليم بأسعار منخفضة دون 40 دولارا للبرميل.


ويرى بعض المحللين لهذا الوضع في السوق أن بعض منتجي النفط الكبار –تحديدا الولايات المتّحدة والسعودية– يريدون الضغط على المنتجين الآخرين، أبرزهم روسيا وإيران. وبما أن كلا من الرياض وواشنطن يمكنهما تحمل تراجع نسبي للأسعار، فإن هذا يبدو محتملا لكسر تأثير موسكو وطهران في أي محادثات قائمة أو حرب دائرة.
وأما عن كيفية تحمل السعودية عبء تراجع السعر، فيرجعه مهتمون إلى اعتمادها على الكمية الهائلة لإنتاجها وعلى احتياطياتها من العملات الأجنبية التي تصل إلى 750 مليار دولار.


 أما الولايات المتّحدة، كما يقول المحلل نفسه، فقد أثمرت تقنياتها الجديدة لاستخراج النفط الصخري خلال العقد الماضي، فائضاً في الإنتاج، وقد أفادت صحيفة "وول ستريت جورنال" أن إنتاج الولايات المتّحدة من الوقود الاحفوري بدأ بالارتفاع منذ عام 2009، وتسارعت الوتيرة في خمس سنوات ليبلغ المعدل 8.3 ملايين يومياً في النصف الأول من العام الجاري.


وأما روسيا، فرغم أن هذا البلد يُعدّ الأول عالميا في تصدير منتجات الطاقة، إلا أنّ مجموعة من العوامل أضحت تضيق عليه الخناق على المستويين المالي والنقدي تحديداً.


وفي هذا يرى المحلل أن هناك إجماعا بين المراقبين على أنّ العقوبات الاقتصادية التي تعززت تدريجاً منذ اجتياح أوكرانيا في بداية الصيف، بدأت تخصم من احتياطي العملات الأجنبية الذي تتمتع به روسيا والذي راكمته طوال العقد الماضي. حالياً يبلغ حائط الدفاع هذا 450 مليار دولار، مبلغ محترم يعكس موقع روسيا الطاقوي، غير أنّه لا ينفي أن أداء الروبل كان الأسوأ عالمياً خلال الأشهر الثلاثة الماضية.


ويأتي تراجع أسعار النفط اليوم، ليزيد من الهموم المالية لموسكو التي تُعدّ لدفعات دسمة على دينها العام في هذا الموسم (كما في الربع الأخير من كلّ عام) والتي كانت قد صاغت توقعاتها الاقتصادية وخطت موازنتها بناءً على سعر للنفط عند 90 دولارا للبرميل بالحد الأدنى؛ في الأساس تعتمد روسيا على الموارد الأولية لتأمين نصف ميزانيتها السنوية.
 تأثر إيران يبدو أخف نسبياً لكونها استفادت أخيراً من الانفراج الذي أحدثته المحادثات مع الولايات المتّحدة حول برنامجها النووي وتحرير مليارات الدولارات من أموالها المحجوزة. كذلك انتعشت نتيجة حصولها على المعدات التكنولوجية الأساسية لإعادة تأهيل قطاعات أساسية عانت الجفاء مع الغرب، أبرزها قطاع الطيران.


غير أنّ نار النفط لا تحرق فقط الروبل والريال والاقتصادين الإيراني والروسي، إذ قد يحدث تراجع الأسعار هناك تحولات في السوق الأميركية نفسها: عندما يتراجع سعر النفط تتأثر ميزانيات الشركات الصغيرة ما يفتح شهية الشركات العملاقة صوب الاستحواذ وتعزيز مكانتها السوقية.


* فرصة أسماك القرش النفطية:
 بالاستناد إلى بيانات جمعتها وكالة "بلومبرغ"، وفقا لما أورده المحلل نفسه، فإن السقوط الحر الذي شهده سعر النفط أخيراً محا أكثر من 20 مليار دولار من القيمة السوقية لشركات منتجة للنفط تُعدّ أهدافاً محتملة لأسماك القرش النفطية.
 من بين الشركات الكبرى المهتمة بابتلاع الأسماك الصغيرة أسماء مثل Chevron وExxonMobil وConoccoPhilips. وللتذكير، هذه الأسماء هي نفسها التي ترددت خلال اجتياح العراق عام 2003 وبعده، مع تكشف حجم العقود النفطية الهائلة التي وقعتها. وفعلياً، الشركة الأولى هي الأكثر نفوذاً لكون سيولتها المباشرة تبلغ 14 مليار دولار، وهو ضعف ما تملكه الشركة الثانية.


 واللافت فيما تشهده السوق الأميركية هو أن الشركات المستهدفة هي نفسها التي كانت تُطوّر تقنيات التنقيب عن النفط الصخري، وهو المورد الذي أمن للولايات المتّحدة دفعاً في سوق الطاقة وعزّز من موقعها التفاوضي مع منتجي النفط، وبينهم السعودية نفسها.





http://www.elshaab.org/news/136286/%D8%A7%D9%86%D8%AE%D9%81%D8%A7%D8%B6-%D8%A3%D8%B3%D8%B9%D8%A7%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%81%D8%B7-%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%BA%D8%A7%D8%B2-%D8%B3%D9%8A%D9%82%D9%84%D8%A8-%D9%85%D9%88%D8%A7%D8%B2%D9%8A%D9%86-%D8%A7%D9%84%D9%82%D9%88%D9%89-%D9%81%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A7%D9%84%D9%85
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
القناص الاحمر

رقـــيب أول
رقـــيب أول



الـبلد :
التسجيل : 08/06/2014
عدد المساهمات : 340
معدل النشاط : 489
التقييم : 4
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: انخفاض أسعار النفط والغاز سيقلب موازين القوى في العالم   الثلاثاء 23 ديسمبر 2014 - 22:51

طبقا لتصريحات بعض المسئولين الخليجيين
فانهم لن يتحملوا مثل هذا الامر
و من المؤكد انه لفتره ليست بعيده...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
منجاوي

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المهنة : Physicist and Data Scientist
المزاج : هادئ
التسجيل : 04/05/2013
عدد المساهمات : 2908
معدل النشاط : 2531
التقييم : 183
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: انخفاض أسعار النفط والغاز سيقلب موازين القوى في العالم   الأربعاء 24 ديسمبر 2014 - 1:19

الحقيقة الموضوع معقد. لكن لا اتصور انه سيتغبر خلال العام القادم. حتى الأن الشتاء في امريكا خفيف جدا. و العرض الموجود اكبر من الطلب و من الصعب على اي مصدر ان يخفف انتاجه (عملية مكلفة جدا) و قد حاولت السعودية سابقا رفع الاسعار عن طريق تخفيف الانتاج لكن المحصلة ان الدول الاخرى قفزت للتعويض.
اوبك تأخذ وقتا طويلا جدا حتى تتفق على خفض الانتاج في العادة. و بالتالي ستكون سنة جيدة على المستهلكين و سنة صعبه على المصدرين. و سبحان من له الدوام!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
جندي من الصحراء

رائـــد
رائـــد



الـبلد :
العمر : 28
المهنة : مصرح لدى الجمارك
المزاج : سريع الغضب
التسجيل : 27/03/2014
عدد المساهمات : 921
معدل النشاط : 1227
التقييم : 28
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: انخفاض أسعار النفط والغاز سيقلب موازين القوى في العالم   الأربعاء 24 ديسمبر 2014 - 12:51

جميع الدول المنتجة للبترول سوف تتضرر كثيرا و الرابح الاكبر هي امريكا و اوروبا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
MALEK KHELIFI

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
العمر : 23
المهنة : tunisia army
المزاج : For God and Country i will end your life
التسجيل : 22/07/2009
عدد المساهمات : 2751
معدل النشاط : 2776
التقييم : 88
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :



مُساهمةموضوع: رد: انخفاض أسعار النفط والغاز سيقلب موازين القوى في العالم   السبت 10 يناير 2015 - 16:03

كتونسي يساعدنا إنخفاض أسعار النفط لأنه يعني وقود بأسعار منخفضة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
isis killers

عريـــف أول
عريـــف أول



الـبلد :
التسجيل : 26/12/2014
عدد المساهمات : 121
معدل النشاط : 117
التقييم : 7
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: انخفاض أسعار النفط والغاز سيقلب موازين القوى في العالم   السبت 10 يناير 2015 - 16:15

@MALEK KHELIFI كتب:
كتونسي يساعدنا إنخفاض أسعار النفط لأنه يعني وقود بأسعار منخفضة

مفهوم غير صائب 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Devil Dog

عقـــيد
عقـــيد



الـبلد :
العمر : 23
التسجيل : 21/02/2012
عدد المساهمات : 1387
معدل النشاط : 1220
التقييم : 53
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :



مُساهمةموضوع: رد: انخفاض أسعار النفط والغاز سيقلب موازين القوى في العالم   السبت 10 يناير 2015 - 16:26

@isis killers كتب:




مفهوم غير صائب 
كيف ذالك نحن لسنا بدولة نفطية
إلانه لم ينخفض مزال سعر الوقود في تونس مرتفع 1 لتر ب1.6 دينار يعادل 0.85 $ وهذا سعر ييستند على سعر مرتفع للبرميل بين 130 و 160 $
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حارث العراقي

مقـــدم
مقـــدم



الـبلد :
المهنة : طالب
المزاج : صلوا على رسول الله
التسجيل : 22/09/2014
عدد المساهمات : 1189
معدل النشاط : 1258
التقييم : 32
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :



مُساهمةموضوع: رد: انخفاض أسعار النفط والغاز سيقلب موازين القوى في العالم   السبت 10 يناير 2015 - 16:40

@isis killers كتب:






مفهوم غير صائب 




بالعكس ، الانخفاض سيساعد كل الدول غير النفطية و المستوردة للنفط و بضمنها تونس.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sultan_ar

المدير
وزيــر الدفــاع

المدير  وزيــر الدفــاع



الـبلد :
التسجيل : 07/09/2011
عدد المساهمات : 3062
معدل النشاط : 2088
التقييم : 230
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: انخفاض أسعار النفط والغاز سيقلب موازين القوى في العالم   السبت 10 يناير 2015 - 17:04

@حارث العراقي كتب:









بالعكس ، الانخفاض سيساعد كل الدول غير النفطية و المستوردة للنفط و بضمنها تونس.



بالعكس اخي حارث انا اؤيد راي الاخ ISIS لانه بالفعل مفهوم خاطئ !
عد الى الوراء في التاريخ نهاية الثمانينات عندما وصل البترول الى 7 دولار للبرميل و استمر الانخفاض الى بعد منتصف التسعينات ! هل حدثت طفرة في الدولة الغير منتجة للبترول ؟؟؟ كل ماحصل هو ازمة خانقة ضربت معظم دول العالم الثالث المصدرة للبترول و لم نرى اي دولة عربية غير منتجة حققت طفرة اقتصادية ! بل معضمها عانى من ازمات و ديون.
المستفيد الوحيد من الانخفاض هي الدول الصناعية الكبرى التي اقتصادها مبني على الصناعة مما يعطيها تكلفة اقل في الانتاج و في نفس الوقت ترفع سعر البيع و يبقى الخاسر الاكبر هي الدول المنتجة للبترول و الدول الغير منتجة كذلك لانها تستفيد من خفض في مصاريف استهلاك اتلطاقة لكن في نفس الوقت ستشهد ارتفاع مذهلا في فاتورة الاستيراد من الدول المتقدمة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
القناص الاحمر

رقـــيب أول
رقـــيب أول



الـبلد :
التسجيل : 08/06/2014
عدد المساهمات : 340
معدل النشاط : 489
التقييم : 4
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: انخفاض أسعار النفط والغاز سيقلب موازين القوى في العالم   السبت 10 يناير 2015 - 17:45

@sultan_ar كتب:

بالعكس اخي حارث انا اؤيد راي الاخ ISIS لانه بالفعل مفهوم خاطئ !
عد الى الوراء في التاريخ نهاية الثمانينات عندما وصل البترول الى 7 دولار للبرميل و استمر الانخفاض الى بعد منتصف التسعينات ! هل حدثت طفرة في الدولة الغير منتجة للبترول ؟؟؟ كل ماحصل هو ازمة خانقة ضربت معظم دول العالم الثالث المصدرة للبترول و لم نرى اي دولة عربية غير منتجة حققت طفرة اقتصادية ! بل معضمها عانى من ازمات و ديون.
المستفيد الوحيد من الانخفاض هي الدول الصناعية الكبرى التي اقتصادها مبني على الصناعة مما يعطيها تكلفة اقل في الانتاج و في نفس الوقت ترفع سعر البيع و يبقى الخاسر الاكبر هي الدول المنتجة للبترول و الدول الغير منتجة كذلك لانها تستفيد من خفض في مصاريف استهلاك اتلطاقة لكن في نفس الوقت ستشهد ارتفاع مذهلا في فاتورة الاستيراد من الدول المتقدمة.


انخفاض الاسعار لن يفيد الدول الصناعيه فقط
بل سيسهم فى خفض الدعم على المحروقات
و بالتالى انخفاض الميزانيه للدوله و تحويل الفارق الى اتجاهات اخرى
و يسهم فى خفض عجز الموازنه مما يقلل الديون على الحكومات
بشكل كبير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
MALEK KHELIFI

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
العمر : 23
المهنة : tunisia army
المزاج : For God and Country i will end your life
التسجيل : 22/07/2009
عدد المساهمات : 2751
معدل النشاط : 2776
التقييم : 88
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :



مُساهمةموضوع: رد: انخفاض أسعار النفط والغاز سيقلب موازين القوى في العالم   السبت 10 يناير 2015 - 17:46

أنا لا أهتم بالدول المنتجة
انخفاض أسعار النفط يساعد المواطن التونسي
1 إنخفاض أسعار الوقود
2 إنخفاض أسعار عبوات الغاز
يعني يحافظ على مال لأمور أخرى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
القناص الاحمر

رقـــيب أول
رقـــيب أول



الـبلد :
التسجيل : 08/06/2014
عدد المساهمات : 340
معدل النشاط : 489
التقييم : 4
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: انخفاض أسعار النفط والغاز سيقلب موازين القوى في العالم   السبت 10 يناير 2015 - 18:00

@MALEK KHELIFI كتب:
كتونسي يساعدنا إنخفاض أسعار النفط لأنه يعني وقود بأسعار منخفضة

ليس المهم الانخفاض بل المهم اين و كيف سيتم استغلال ما تم توفيره
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حارث العراقي

مقـــدم
مقـــدم



الـبلد :
المهنة : طالب
المزاج : صلوا على رسول الله
التسجيل : 22/09/2014
عدد المساهمات : 1189
معدل النشاط : 1258
التقييم : 32
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :



مُساهمةموضوع: رد: انخفاض أسعار النفط والغاز سيقلب موازين القوى في العالم   السبت 10 يناير 2015 - 18:40

@sultan_ar كتب:








بالعكس اخي حارث انا اؤيد راي الاخ ISIS لانه بالفعل مفهوم خاطئ !
عد الى الوراء في التاريخ نهاية الثمانينات عندما وصل البترول الى 7 دولار للبرميل و استمر الانخفاض الى بعد منتصف التسعينات ! هل حدثت طفرة في الدولة الغير منتجة للبترول ؟؟؟ كل ماحصل هو ازمة خانقة ضربت معظم دول العالم الثالث المصدرة للبترول و لم نرى اي دولة عربية غير منتجة حققت طفرة اقتصادية ! بل معضمها عانى من ازمات و ديون.
المستفيد الوحيد من الانخفاض هي الدول الصناعية الكبرى التي اقتصادها مبني على الصناعة مما يعطيها تكلفة اقل في الانتاج و في نفس الوقت ترفع سعر البيع و يبقى الخاسر الاكبر هي الدول المنتجة للبترول و الدول الغير منتجة كذلك لانها تستفيد من خفض في مصاريف استهلاك اتلطاقة لكن في نفس الوقت ستشهد ارتفاع مذهلا في فاتورة الاستيراد من الدول المتقدمة.

لكن يا اخي نضرب مثالا ،

فلنفرض ان ميزانية تونس المالية خصصت سعر البرميل ﻹستيراد النفط 80 دولارا
ثم انخفضت الاسعار الي 60 دولار
هل من المعقول انه لا توجد فائدة ؟؟
زمن السبعة دولارات لا رجعة له.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
isis killers

عريـــف أول
عريـــف أول



الـبلد :
التسجيل : 26/12/2014
عدد المساهمات : 121
معدل النشاط : 117
التقييم : 7
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: انخفاض أسعار النفط والغاز سيقلب موازين القوى في العالم   السبت 10 يناير 2015 - 18:47

@Devil Dog كتب:





كيف ذالك نحن لسنا بدولة نفطية
إلانه لم ينخفض مزال سعر الوقود في تونس مرتفع 1 لتر ب1.6 دينار يعادل 0.85 $ وهذا سعر ييستند على سعر مرتفع للبرميل  بين 130 و 160 $

ولن ينخفض  3
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sultan_ar

المدير
وزيــر الدفــاع

المدير  وزيــر الدفــاع



الـبلد :
التسجيل : 07/09/2011
عدد المساهمات : 3062
معدل النشاط : 2088
التقييم : 230
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: انخفاض أسعار النفط والغاز سيقلب موازين القوى في العالم   السبت 10 يناير 2015 - 19:54

@حارث العراقي كتب:






لكن يا اخي نضرب مثالا ،

فلنفرض ان ميزانية تونس المالية خصصت سعر البرميل ﻹستيراد النفط 80 دولارا
ثم انخفضت الاسعار الي 60 دولار
هل من المعقول انه لا توجد فائدة ؟؟
زمن السبعة دولارات لا رجعة له.

انت بنفسك تقولها ! اذا لم تستفد في زمن السبعة دولارات فكيف ستستفيد اليوم 3
اقتصاد الدول لا يسير بهذه الطريقة ... لا يمكن ان تغير قانون المالية بسبب انخفاظ مفاجئ في سعر النفط ... لهذا السبب لن يستفيد المواطن العادي بهذه التغيرات و لن يحس بها و في نفس الوقت الدولة في حد ذاتها تعاني من ديون و خلل في الموازنة و الفائدة التي تجنيها من الانخفاض في النفط لن تغير من المعادلة لانها ستجد نفسها امام ارتفاع سعر مواد اخرى ضرورية.
لا يجب الهروب من الواقع ... الدول التي تعيش بالاستيراد لا يمكنها الاستفادة من تقلبات السوق العالمية لانه لا يوجد انخفاض دون ان يقابله ارتفاع في مجال اخر على عكس الدول القوية اقتصاديا التي حتما ستستفيد من الموقف ... هل تأثرت اقتصادات الدول الكبرى مثل المانيا و فرنسا من ارتفاع سعر البترول في السنوات السابقة ؟؟؟ بكل بساطة لانها تشتري بترول غالي و في نفس الوقت تبيع منتجاتها بسعر غالي لكن اذا انخفض سعر البترول فهي غير مجبرة على تخفيض اسعار منتجاتها لان الزبائن مجبرين على الشراء بأي ثمن خاصة الدول الريعية التي تتلقى مداخيلها من بيع النفط لانها لا تنتج !
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
جندي من الصحراء

رائـــد
رائـــد



الـبلد :
العمر : 28
المهنة : مصرح لدى الجمارك
المزاج : سريع الغضب
التسجيل : 27/03/2014
عدد المساهمات : 921
معدل النشاط : 1227
التقييم : 28
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: انخفاض أسعار النفط والغاز سيقلب موازين القوى في العالم   الأحد 11 يناير 2015 - 12:08

كلام الاخ سلطان معقول
نحن الان في المغرب اخفض سعر المحروقات بواقع درهمين و هذا ما استفاد منه جميع مالكي السيارات و الشاحنات......لكن هل هذا الفرق في السعر كافي للنهوض بقطاعات اقتصادية اخرى لكي تستفيد منها الفئات الفقيرة
يعني بمعنى اخر ملاك العربات هم المستفيدون من انخفاض اسعار المحروقات اما الفئات الفقيرة فلم تحظى باي امتيازات خاصة ان سعر قنينات الغاز بقي على حاله و لم يتغير
على اي حال اظن اننا في المغرب سوف نتجاوز حقبة الاعتماد على النفط عما قريب فلدينا مشاريع عملاقة جدا للطاقة الشمسية في جنوب شرق المملكة و اللتي تفوق تكلفتها حاجز العشرة مليارات دولار لتقليل استيراد النفط من الخارج و مشاريع الطاقة الريحية في شمال المملكة و الطاقة الكهرومائية في جميع بقاع المملكة من خلال السدود
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

انخفاض أسعار النفط والغاز سيقلب موازين القوى في العالم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام غير العسكريـــة :: تواصل الأعضاء-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين