أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

جنود أتراك يتحدثون مع عناصر "داعش" .. شاهد

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 جنود أتراك يتحدثون مع عناصر "داعش" .. شاهد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Colonel Abidine

مشرف سابق
لـــواء

مشرف سابق  لـــواء



الـبلد :
المهنة : مرة هنا مرة هناك
المزاج : عقلية DZ
التسجيل : 01/11/2011
عدد المساهمات : 3609
معدل النشاط : 3555
التقييم : 338
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: جنود أتراك يتحدثون مع عناصر "داعش" .. شاهد   الثلاثاء 23 ديسمبر 2014 - 22:23


تتزايد الاتهامات للسلطات التركية بالسماح لمن يرغب بعبور الحدود والالتحاق بـ"تنظيم الدولة" للقتال في صفوفه في سوريا والعراق، خاصة أن الحدود السورية التركية تمتد على مسافة طويلة تزيد عن 800 كيلومتر، ما يعكس حجم العلاقة الودية بين القوات التركية وارهابيين "داعش".

غرابة تختزلها هذه الصور والفيديو التي بثتها قناة "سكاي نيوز عربية"، وإذ تنفي أنقرة دائما الاتهامات، إلا أن الصور والفيديو تظهر ارهابييْن من جماعة "داعش" يتحادثان مع جنود من الجيش التركي على الحدود، تثبت على الأقل، حالة عدم العداء بين الطرفين.

ويبدوان جيران بالفعل أولئك الذين يظهرون في هذه الصور والفيديو، فعلى الرغم من أن أسلاكا شائكة بسيطة تفصل ارهابين اثنين من تنظيم الدولة عن الأراضي التركية، إلا أنها قد تكون شائكة في بعض المواقع فقط.

إذ أن الآلاف ممن دخلوا إلى سوريا للانضمام الى صفوف "داعش"، من مختلف الدول الأوروبية والعربية والآسيوية، إنما أتوا عبر الأراضي التركية، كما يقول كثيرون، وكما تدفع هذه الصور إلى الاعتقاد.

وصول الجنود الأتراك بآليتهم العسكرية، لم يدفع الارهابيين إلى الابتعاد ولو قليلا، خاصة أنهما في منطقة يطلق عليها اسم "المنطقة المحرمة"، وهي الفاصلة بين الأراضي السورية والتركية، والتي زرعها الجيش التركي بالألغام قبل عشرات السنين.

ويستمر تبادل الحديث لبعض الوقت بين الارهابيين والجنود الأتراك، في حين تحلق طائرات التحالف الدولي في الأجواء السورية.

"سوريالية" ما بعدها "سوريالية" تختزلها هذه الصور. جنود في جيش من أكبر جيوش الناتو يتحادثون مع ارهابيين في "داعش" تحاربه دول كثيرة، على رأسها الولايات المتحدة، شريكة تركيا في أقوى حلف عسكري غربي.













http://www.elbilad.net/flash/detail?id=19026


عدل سابقا من قبل Colonel Abidine في الخميس 25 ديسمبر 2014 - 17:45 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
THuND3R_M4N

مســـاعد
مســـاعد



الـبلد :
المزاج : متقلب
التسجيل : 04/09/2014
عدد المساهمات : 492
معدل النشاط : 553
التقييم : 40
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :



مُساهمةموضوع: رد: جنود أتراك يتحدثون مع عناصر "داعش" .. شاهد   الأربعاء 24 ديسمبر 2014 - 1:24

تركيا تلعب لعبة قذرة جدا
يضيع فيها ارواح ابرياء و جنود شرفاء
و الولايات المتحدة مسروره جدا بالعودة للعراق و بالتحالف الدولى  
ولا احد يضغط على تركيا التى تدعم من يشوه الاسلام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Mohamedabdo

عريـــف أول
عريـــف أول



الـبلد :
العمر : 22
المهنة : طالب جامعى
المزاج : طبيعى
التسجيل : 21/06/2014
عدد المساهمات : 158
معدل النشاط : 150
التقييم : 5
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: جنود أتراك يتحدثون مع عناصر "داعش" .. شاهد   الجمعة 26 ديسمبر 2014 - 13:00

لم يعد أمر خفى ان تركيا تدعم داعش
وسيأتى يوم تُحاسب فيه تركيا على كل جرائمها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حارث العراقي

مقـــدم
مقـــدم



الـبلد :
المهنة : طالب
المزاج : صلوا على رسول الله
التسجيل : 22/09/2014
عدد المساهمات : 1189
معدل النشاط : 1258
التقييم : 32
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :



مُساهمةموضوع: رد: جنود أتراك يتحدثون مع عناصر "داعش" .. شاهد   الجمعة 26 ديسمبر 2014 - 14:21

و ما المشكلة ؟ اصدقاء يدردشون بينهم فما دخلنا 3
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

جنود أتراك يتحدثون مع عناصر "داعش" .. شاهد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: الأخبـــار العسكريـــة - Military News-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين