أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

الجيش المغربي.......عقيدة عسكرية حصيفة و استراتيجية ميدانية ناجعة

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 الجيش المغربي.......عقيدة عسكرية حصيفة و استراتيجية ميدانية ناجعة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جندي من الصحراء

رائـــد
رائـــد



الـبلد :
العمر : 28
المهنة : مصرح لدى الجمارك
المزاج : سريع الغضب
التسجيل : 27/03/2014
عدد المساهمات : 921
معدل النشاط : 1227
التقييم : 28
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: الجيش المغربي.......عقيدة عسكرية حصيفة و استراتيجية ميدانية ناجعة   الخميس 11 ديسمبر 2014 - 21:20

    يعتبر الجيش أحد أهم مؤسسات المملكة المغربية التي ينخرط فيها تقريبا أغلب شرائح المجتمع كما أن الجيش مصطلح يستعمل في الشارع السياسي كمرادف للمصطلح العلمي في الأدبيات العسكرية (القوات المسلحة)،ناهيك عن كونه عضد الدولة ومكمن أسرارها السيادية، والضلع الهام الموفر للنصيب الأوفر من هيبة الدولة ضمن مربع الأمن الشامل دون إغفال لباقي أضلاع المربع، الاقتصادي،السياسي، الاجتماعي،لذلك ما تقوم به هذه المؤسسة من مبادرات وما تنقله من صور وما تقدمه من نماذج وأفكار وقيم وما ترسيه من تقاليد وعادات وما ترسخه من قيم في عناصرها،يشكل قطعا جزءا كبيرا من رؤيتهم للعالم،ومن تنشئتهم وتكوينهم .

     وبالتالي ينعكس على ما يقومون به ،علاوة على انعكاسه على تقييمهم لما يقوم به الآخرون ،خاصة فيما يتعلق بقيم المواطنة ،الالتزام ،التضحية،الطاعة والولاء،الدعم والتعضيد،وكذلك من خلال أدوات الجيش الإعلامية ( نموذج مجلة القوات المسلحة الملكية) والوسائل الإعلامية الرسمية يقوم الجيش بتقديم قيم ومعارف ومفاهيم للشعب في عمومه.

    تشكل لحظة احتفاء المغرب بالذكرى الثامنة والخمسين لتأسيس القوات المسلحة الملكية فرصة للإشادة بوطنية، كفاءة، مهنية وتنظيم  هذه المؤسسة المواطنة العريقة زكتها مضامين الأمر اليومي الذي وجهه جلالة الملك محمد السادس يوم 14 ماي 2014 للقوات المسلحة الملكية،ولعل ما يميزها عن نظيرتها إقليميا هو حيادها،وفلسفتها التي وضعها المغفور لهما جلالة الملك محمد الخامس ،وجلالة الملك الحسن الثاني ويجددها القائد الأعلى ورئيس أركان حربها العامة جلالة الملك محمد السادس، والتي تقوم على الطابع السلمي والإصلاحي للتحرك.

    ارتبطت القوات المسلحة الملكية المغربية بذهنية ومخيال المواطن المغربي ومواطني دول يشملها تدخل بعثاث حفظ السلام التي تشارك ضمنها تجريدات عسكرية مغربية،وتلتقي في هذه الذهنية الأدوار السيادية ،العسكرية،الاستراتيجية والإنسانية التي أنيطت بها داخليا وفي مناطق عديدة على مستوى العالم، لعبت فيها أدوارا بارزة في عمليات حفظ السلام ،أكسبت الجندي المغربي سمعة على مستوى الانضباط والقدرة على فهم ثقافات الشعوب، وتمتع القوات المسلحة الملكية المغربية بهذه المنزلة المبرّزة يعود لأربع منطلقات رئيسة وهي:

المنطلق الأول: يعود لارتباطها المباشر بالأمن القومي للدولة.
المنطلق الثاني: يرتبط بحجية أن القوات المسلحة الملكية هي حافظة هيبة الدولة وسيادتها.
 المنطلق الثالث: يتماشى مع التنويه الملكي المستمر الوارد في الخطب الملكية الموجهة الى الأمة بجهود وعطاءات القوات المسلحة الملكية المرابطة في كل ربوع المملكة.
المنطلق الرابع: سمعة الجيش المغربي في القيام بالواجب الإنساني والتضامني.

     النظريةالعسكرية المغربية... نظرية سلمية،ذكية واستراتيجية
    تقوم النظرية العسكرية المغربية على الانفتاح والتعاطي مع التحولات الحاصلة، والمتغيرات المحتمل وقوعها في بيئة التهديدات المحيطة بالمملكة، مما يضفي زخما خططيا على مستوى السياسة الدفاعية المغربية من حيث كثافة التفاعلات،ووجود نطاق جبهات المواجهة، وهو ما يفرض الإستباق، الحدود الامنة، الردع في مواجهة التهديدات الوجودية، ووضع سياسة دفاعية توازي بين التهديدات التقليدية الناجمة عن احتمال المواجهات العسكرية مع الجوار، والتهديدات غير المتماثلة المرتبطة بالمواجهات مع أطراف غير متوقعة أو حركات انفصالية متحالفة مع جماعات ارهابية.
   تتميز النظرية العسكرية المغربية بالحفاظ على الاستقرار البنيوي ،والتجديد السنوي الهادئ بأفواج جديدة لمواجهة التهديدات الأمنية والاستراتيجية، فضلا عن قدرتها على مسايرة الأنماط الحديثة للحروب بتطبيقات حديثة، وتحقيق النجاعة على المستويات الجوية ،البحرية، البرية، الاستخباراتية والإلكترونية، والقدرة على التأقلم مع تغير خريطة المخاطر وتأهيل قوات خاصة لمختلف المهام.
  إن النظرية العسكرية المغربية قائمة على الشراكةالأممية في عمليات حفظ السلام وتطهير الاقتتال(المشاركة بتجريدات عسكرية في الكونغو، البوسنة، كوسوفو، ساحل العاج، إفريقيا الوسطى...)،كما تقوم أيضا على أنسنه الجيش عبر إسدائه للخدمات الطبية ونقل المساعدات الإنسانية لضحايا الكوارث الطبيعية)هايتي، النيجر..)علاوة على إقامة المستشفيات الطبية بكل من غزة بفلسطين، الزعتري بالأردن، مالي، غينيا كوناكري، وجرجيس  بتونس مما يجعل من الجيش المغربي جيشا تضامنيا إصلاحيا.
    وعلى مستوى الانفتاح، تميز الجيش المغربي بتنظيم الأبواب المفتوحة للقوات المسلحة الملكية المغربية في خطوة لتقريب وتعريف الجيش المغربي للمواطنات والمواطنين.
 
  إن سر نجاح القوات المسلحة الملكية في ظل هذا الجوار المضطرب والمشوش، يكمن في قدرتها على صياغة فكرها العسكري وعقيدتها العسكرية بوضوح ،بفاعلية وحرفية، وتطويرها حسب المتغيرات السياسية الوطنية الإقليمية، والدولية، وتوفير كل مقومات نجاحها وتطبيقها على أرض الواقع.
   بالرغم من هذا الجوار الجغرافي المعقد فإن الجيش المغربي خصوصا ،والمغاربة عموما عرفوا بالروية والتبصر وتدبير المخاطر بشكل مرن، حيث وجدت مقولة في وثيقة عسكرية بريطانية تؤكد هذا المعطى نسبت للملك تشارلز الأول حيث قال " ما رأيت قوما أشجع من المغاربة على القتال إذا رَأَوْا سببا معقولا لذلك".

http://www.hibapress.com/details-21228.html
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

الجيش المغربي.......عقيدة عسكرية حصيفة و استراتيجية ميدانية ناجعة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: الأخبـــار العسكريـــة - Military News-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين