أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

بالأرقام والوثائق ..خسائر الجيش الأمريكي في العراق وأفغانستان ،المقاومة تعامل رجالها مع المحتل كمصارع الثيران الرشيق

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 بالأرقام والوثائق ..خسائر الجيش الأمريكي في العراق وأفغانستان ،المقاومة تعامل رجالها مع المحتل كمصارع الثيران الرشيق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حارث العراقي

مقـــدم
مقـــدم



الـبلد :
المهنة : طالب
المزاج : صلوا على رسول الله
التسجيل : 22/09/2014
عدد المساهمات : 1189
معدل النشاط : 1258
التقييم : 32
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :



مُساهمةموضوع: بالأرقام والوثائق ..خسائر الجيش الأمريكي في العراق وأفغانستان ،المقاومة تعامل رجالها مع المحتل كمصارع الثيران الرشيق   الجمعة 5 ديسمبر 2014 - 9:26

1
الجيش الأمريكي منهك وغير قادر علي غزو أي دولة أخرى، وأي تهديدات بغزو دولة إسلامية كاليمن أو باكستان أو سوريا أو إيران مجرد كلام أجوف وغير واقعي،فالجيش الأمريكي بعد تكسير عظامه في العراق وفي أفغانستان عاجز عن خوض حروب جديدة، وغير قادر على اجتياح دولة ثالثة برياً، لا الآن ولا مستقبلاً وضاع الحلم الإمبراطوري مع تمزيق هذا الجيش العدواني في أرض الرافدين وقرى الأفغان.
تؤكد الأرقام والوثائق التي تحت أيدينا أن الحرب في العراق وفي أفغانستان كانت أكبر محرقة لمعدات وجنود الجيش الأمريكي منذ نشأة الولايات المتحدة وحتى الآن، لقد خسرت أمريكا ما يزيد عن 600 ألف قطعة من العتاد، ما بين دبابة وعربة قتال ومدرعة وهمفي ومروحية، وسقط ما يزيد عن مليون عسكري بين قتيل وجريح ومعاق ومصاب بالأمراض النفسية وأمراض الدماغ.
ربما تكون هذه الأرقام مذهلة للبعض ، ولكن بعد عملية بحث دقيقة، وضعت يدي علي الكثير من المعلومات من مصادرها الأمريكية، كالبنتاجون والكونجرس وغيرها، وهالني الكم الكبير من المعلومات المتاحة والتي تستحق أن نضعها أمام أعيننا لنفهم ما يدور حولنا ونتأكد بأن أمريكا الإمبراطورية شاخت، وشلت، وسقطت.
وفي هذا المقال - كما وعدت القراء- فإنني سأركز على الانكسار العسكري للجيش الأمريكي في العراق وفي أفغانستان، وأكشف عن معلومات تفضح حقيقة الثور المذبوح بأيدي أبطال المقاومة العراقية والأفغانية بإمكانات عسكرية بسيطة جدا، في أفقر دولتين مسلمتين عانتا من حصارٍ زاد عن عقدٍ من الزمن.
ولكي نقف على حجم التدمير الذي تعرض له الجيش الأمريكي، فإنني ركزت علي حجم الخسائر في المعدات وأنظمة التسليح، والخسائر البشرية بالقتل والإصابة أثناء العمليات العسكرية، وإصابات ما بعد الحرب، و القتلى والمصابين من المتعاقدين من غير العسكريين، ولم أتعرض للتكلفة الاقتصادية إلا في حدود ضيقة لأنني أشرت إليها في توثيق سابق .
اولاً : الخسائر في المعدات وأنظمة التسليح 
1- قدرت دراسة لمكتب الميزانية بالكونجرس الأمريكي في سبتمبر 2007 عدد القطع التي فقدها الجيش وتحتاج إلي تعويض على وجه السرعة بنحو 300 ألف معدة من كل الأنظمة الأساسية، خاصة المروحيات ودبابات أبرامز و برادلي والمدرعات و الهمفي و المدافع.
وقالت الدراسة المتعلقة بعملية الإصلاح والإحلال والتجديد للمعدات المدمرة والمعطوبة التي تم استقدامها من ساحات الحرب ،أن عمليات إصلاح وتعويض هذه الأسلحة ستأخذ وقتا طويلا. 
2- قال الجنرال روبرت رادين رئيس قيادة العتاد في الجيش الأميركي ونائب رئيس الأركان للعمليات اللوجستية والعمليات أن عدد المعدات التي دمرتها الحرب وخضعت للإصلاح مثل عربات القتال برادلي ودبابات ابرامز وقطع المدفعية والعربات ذات العجلات في عام 2005 بلغت 20000 قطعة، وفي 2006 بلغت 33000 قطعة، و في 2007 بلغت حوالي 47000 قطعة من المعدات خضعت للإصلاح.
3- وفقا لمكتب الميزانية بالكونجرس عام 2006 فإن النقص في المعدات نتيجة التدمير كان كالتالي:
13 ألف من المركبات سريعة الحركة ومتعددة الأغراض (همفي)
32 ألف مركبة تكتيكية متوسطة
7,600 آلاف مركبة تكتيكية ثقيلة
4- قال بيتر شوميكر رئيس أركان الجيش الأمريكي في سبتمبر 2006 أمام مجموعة متخصصة في الكونجرس أن 1500 من عربات هامفي و الدبابات أم 2 والمركبات القتالية برادلي وغيرها تنتظر الإصلاح في مركز الصيانة في "رد ريفر آرمي"، وتنتظر 500 دبابة أم 1 في مركز انيستون في الاباما، وقال إن مراكز الصيانة الخمس الكبري التابعة للجيش لا تعمل بنصف طاقتها بسبب نقص الإعتمادات.
5- في نهاية 2006 بدأت عملية نقل الآلاف من الدبابات والمركبات المعطوبة إلي مستودعات وورش الجيش في الولايات المتحدة للإصلاح. ففي مستودع " Red River "في ولاية تكساس ، حسبما ذكرت " Fort Worth Star-Telegram" ما لا يقل عن 6200 عربة همفي ودبابة ومدرعة وشاحنة وسيارات الإسعاف تنتظر الإصلاح 
6- وهناك مقبرة أخرى للدبابات وعربات القتال في مستودع الجيش في انيستون في ولاية ألاباما، وقالت المتحدثة باسم المستودع جوان غوستافسون أن المستودع سيقوم بإصلاح 1885 من الدبابات والعربات المدرعة الأخرى خلال السنة المالية التي بدأت في 1 أكتوبر 2006. وقالت ان المستودع قام باصلاح 1169 دبابة وآلية في 2004 واصلاح 1035 في 2005.
7- كثير من المعدات الأمريكية تعطلت بسبب الإجهاد والإهلاك، والحركة، كرا وفرا في أرض المحرقة، واستنفاد الطاقة المحددة لها. ففي جلسات استماع بالكونجرس في يناير 2007 قال الجنرال تشارلز اندرسون مدير تطوير الجيش أمام أعضاء اللجان الفرعية لجهوزية القوات الجوية والبرية:
إن الحرب أجهدت الشاحنات والدبابات وطائرات الهليكوبتر وأهلكتها، فالدبابات تتحرك في أرض المعركة بمعدل يتجاوز خمس مرات المعدل المقرر لها، و الشاحنات بما يفوق المعدل بـ 5-6 مرات، ونفس الأمر مع المدرعات الثقيلة كما أن المروحيات استهلكت حيث تطير بمعدل يزيد 5-6 مرات عن المقرر لها.
8- نسبة أخرى من المعدات تعطلت بسبب ظروف التشغيل القاسية حيث تتحرك الدبابات والمدرعات لمسافات طويلة علي الطرق الأسفلتية المعبدة التي تزيد من معدلات الاهتزازات بالنسبة للأنظمة الإلكترونية و الميكانيكية مما يتسبب عنه إهلاك هذه الأنظمة.
8- الظروف البيئية في العراق حاربت الجيش الأمريكي، فالمعدات التي لم تصبها العبوات الناسفة علي الطرق وقذائف المورتر في القواعد العسكرية، تعطلت بسبب عواصف الرمال والغبار التي أفسدت محركات الطائرات والأنظمة الإلكترونية والفلاتر، وأتلفت محركات الدبابات،ويصعب إصلاح ما أتلفته الرمال والغبار في الميدان ويحتاج إلي ورش تم التوسع في بنائها في الولايات المتحدة خصيصا لإنقاذ معدات الجيش.
9- أعلن الجيش أن كل الدبابات أبرامز وبرادلي العائدة من العراق تم إرسالها إلي المستودعات لإصلاحها بسبب الرمال التي سدت المحركات والفلاتر، ويكلف اصلاح الدبابة الواحدة وتخليصها من الرمال 800 ألف دولار، ويكلف ذلك للبرادلي 500 ألف دولار.
10- مع استنزاف كل الترسانة الأمريكية وإرسالها إلى العراق وأفغانستان والمناطق المحيطة بهما في أول خمس سنوات للحرب أكد الخبراء في وزارة الدفاع الأمريكية عدم توفر معدات للقوات المتوجهة إلي المعركة، علاوة على عدم توفر معدات للتدريب.
ثانياً- تأثير العبوات الناسفة
لعبت العبوات الناسفة، هذا الاختراع البسيط جداً، دوراً متميزاً في تعجيز الجيش الأمريكي وتدمير معداته وقتل جنوده، ووقف الجيش الغازي المسلح بأحدث التقنيات حائراً لا يدري ماذا يفعل أمام هذا السلاح البدائيلرجال المقاومة العراقية، لقد رصدوا الميزانيات ووضعوا الخطط ولكنها باءت كلها بالفشل.
1- في دراسة لخدمة أبحاث الكونجرس صدرت في 25 سبتمبر 2006 حول العبوات الناسفة في العراق فإن ما تم إنفاقه منذ 2004 إلي 2006 لتمويل جهود يائسة لمكافحة العبوات الناسفة بلغ 6.1 مليار دولار، حيث تم تمويل عدة هيئات متخصصة في البحث عن التقانة التي تساهم في الكشف عنها بما فيها الطائرات، وعندما عجزوا قرروا تخصيص طرق مؤمنة خاصة لتحرك المعدات.
2- وللتدليل علي خطورة العبوات حجماً وتأثيراً، ففي حادثة وقعت عام 2004 فوجيء الأمريكيون بالمركبة القتالية برادلي التي تزن 22 طنا طارت في الهواء جراء مرورها علي عبوة ناسفة واستقرت قاعدة المركبة المدرعة علي مسافة 60 ياردة (54 متراً) من مكان الانفجار.
3- ومع تصاعد عمليات تفجير المعدات علي الطرق تم تأسيس صندوق للانفاق علي برامج تساعد في مواجهة العبوات الناسفة بداية من 2006 ، وما خصص له كان كالتالي حسب الأعوام:
2006 تم تخصيص مبلغ 3.3 مليار دولار
2007 تم تخصيص 4.4 مليار دولار
2008 تم تخصيص 4.3 مليار دولار
2009 تم تخصيص 3.1 مليار دولار
2010 تم تخصيص 1.8 مليار دولار
2011 مع تزايد الخسائر في أفغانستان تم تخصيص 3.3 مليار دولار.
ولكن حتي الآن لازالت العبوات تحصد المعدات الأمريكية في العراق وانتقلت هذه التقانة البدائية إلي ايدي المجاهدين في أفغانستان.
ثالثاً- حجم وتكلفة المعدات المدمرة والمعطوبة
وفي السطور التالية سأثبت بالأرقام من واقع الميزانيات السنوية بالكونجرس أن الجيش الأمريكي خسر معظم ترسانته العسكرية في الحرب، وأنه أنفق المليارات من الدولارات لتعويضها وإصلاح ما يمكن إصلاحه.
1- أعدت وزارة الدفاع الأمريكية تقريرا للكونجرس في 2006 قالت فيه إن 20% من أسلحة ومعدات الجيش تم إرسالها في بداية الحرب إلي العراق.
2- قدر مكتب المحاسبة بالكونجرس قيمة المعدات في العراق وافغانستان والمنطقة المحيطة بساحة المعارك بـ 30 مليار دولار.
ويتم الحفاظ علي هذه النسبة لأسباب عسكرية، إذ توجد معادلة توازن بين تعداد القوات والألوية وبين عدد المعدات، وما يتم إعطابه أو تدميره يتم اصلاحه أو استبداله لاستعادة القدرات القتالية،وحسب الوزارة فإن عدد المعدات التي تم إرسالها إلى العراق 570 ألف قطعة وهي كالتالي:
من 15% :20 % من أسطول المروحيات موجود في العراق وأفغانستان في اي وقت.
550 دبابة ابرامز في العراق تمثل 9% من مجموع الترسانة للجيش الامريكي.
تم نشر اكثر من 20% من ترسانة العربة المقاتلة سترايكر. 
57.400 ألف شاحنة من مجموع 300 ألف أي20%.
تم نشر 23.800 من الهمفي في البداية، ثم ارسال كل ترسانة الجيش الأمريكي فيما بعد.
3- ومنذ العام الأول للحرب في العراق يتم شحن ثلثي المعدات الي الولايات المتحدة بسبب ما أصابها من تدمير وإعطاب مع عملية تبديل القوات وتذهب القوات الجديدة بأسلحة جديدة، أي إن معظم أسلحة الجيش الأمريكي تم شحنها الي مناطق الحرب لتذوق التدمير أو الإعطاب فتبقي هناك المدمرة وتعود المعطوبة للإصلاح. وجدير بالذكر أن تبديل و تدوير القوات يتم كل 12 او 15 شهراً.
وبسبب الخسائر في المعدات واتساع دائرة المواجهة مع المقاومة في البلدين تضاعف الإنفاق العسكري الأمريكي خلال العقد الماضي ففي عام 2000 أي قبل شن الحرب كان الإنفاق العسكري يمثل 2.9% من إجمالي الناتج المحلي. ارتفع الي 4.5% في 2009، ثم إلي 4.7% في ميزانية 2010 وثبت علي 4.7% في ميزانية 2011.
قالت دراسة لـ Congressional Research Service عن تكلفة الحربين صدرت في 2 سبتمبر 2010 أن الكونجرس وافق مع حلول عام 2010 علي تخصيص 1.291 تريليون دولار منذ هجوم 11 سبتمبر لتمويل الحربين، منها 802 مليار للعمليات في العراق و 455.4مليار للعمليات في افغانستان، و28.6 مليار لتعزيز الأمن، و8.6 مليار للرعاية الصحية للمحاربين القدماء المصابين في الحربين.
4- الإنفاق العسكري وما ترتب عليه كان العامل الأساسي وراء الأزمة الإقتصادية التي ضربت أمريكا، لقد كتب جوزيف ستيجلتس الحاصل على جائزة نوبل في الاقتصاد عام 2000 وليندا بالمز الأستاذة بجامعة هارفارد مقالا في واشنطن بوست يوم 5 سبتمبر 2010 قالا فيه أن تقديراتهم السابقة للحرب والتي وصلت إلي 3 تريليون دولار تقل عن الحقيقة بعد اضافة بنود أخرى كانت غائبة وقد زادت عن 6 تريليونات.
ما يهمنا هو معرفة حجم العتاد المدمر من خلال أرقام المخصصات السنوية التي أقرها الكونجرس والخاصة ببند استبدال وتجديد المعدات المدمرة والمعطوبة.
1- بإستعراض الميزانيات السنوية للوقوف على القيمة المالية لاستبدال وتجديد المعدات التي خسرها الجيش الأمريكي في الحربين تبين الآتي:
أ‌- عام 2004تم تخصيص 7.2 مليار دولار لعملية تعويض واصلاح المعدات
ب – عام تم 2005تخصيص 18 مليار
ج- عام 2006 تم تخصيص 22.9 مليار
د – عام 2007تخصيص 45.4 مليار
ه- عام 2008 تخصيص 61.5 مليار
و – عام 2009 تخصيص 32 مليار
ز – عام 2010تخصيص 28 مليار
ح – عام 2011 تخصيص 21.4 مليار
ولوحظ زيادة كبيرة في الإنفاق خلال الأعوام 2006و2007 و2008 بسبب زيادة وصول عمليات المقاومة في العراق إلي ذروتها في تدمير المعدات العسكرية.
2- بجمع هذه المبالغ يصل إجمالي ما تم انفاقه على عمليات الاستبدال والإصلاح يبلغ 236.4 مليار دولار، فإذا كانت تكلفة 20% من المعدات تساوي 30 مليار فإن هذا يعني ان الجيش الامريكي جدد معداته التي خسرها في العراق وفي أفغانستان ست مرات تقريبا، أي استنفد ترسانته العسكرية بنسبة 120% تقريبا.
3- يضاف إلى ما سبق أن إجمالي التمويل الإضافي الذي طلبته وزارة الدفاع لنقل المعدات المعطوبة من الميدان إلي الولايات المتحدة بلغ 151 مليار دولار.
4- ولتوضيح الصورة أكثر، ففي تقرير لمكتب الميزانية بالكونجرس ولمواجهة تدمير وإعطاب المعدات تم شراء المعدات الآتية خلال الفترة من 2005 إلي 2007 :-
1300 مدرعة سترايكر بينما مجموع ما يملكه الجيش الأمريكي 1400
27300 همفي ومجموع ما يملكه الجيش 107700
21300 عربة تكتيكية متوسطة ومجموع الترسانة 25500
3100 شاحنة تكتيكية ثقيلة والمجموع 14400
1000 نظام Palletized Loading والمجموع 4000
1500 Line-Haul Truks والمجموع 8900
5- في عام 2009 قال الجيش أنه يعاني من عجز قدره 10 آلاف وحدة من الآليات من جميع الأنواع رغم أنه اشتري 21 ألف وحدة وأرسلها إلي منطقة القتال.
6- في فبراير 2006 طلب الجيش 9 مليار دولار لإستبدال وإصلاح منظومات الأسلحة من الدبابات والمروحيات والمدرعات التي دمرتها الحرب، وبعدها بخمسة شهور فقط قال الجنرال بيتر شوميكر قائد أركان القوات الأميركية أن الجيش يحتاج الي 17.1 مليار في ميزانية عام 2007 لتعويض المعدات المدمرة.
7- وفي أبلغ تعبير عن حجم الخسائر في المعدات، ما حدث في يوليو 2006 عندما أرسل النواب الديمقراطيون خطابا إلى الرئيس بوش قالوا فيه إن ثلثي الألوية المقاتلة في الجيش غير مستعدة للقتال بسبب النقص في المعدات.
رابعاً : الخسائر البشرية في القوات المقاتلة
1- الجنود القتلى
- وفقاً للإحصاءات الرسمية للبنتاجون فان عدد القتلي العسكريين الأمريكيين حتي 8 نوفمبر 2010 بلغ 5798 قتيلا منهم 4409 قتيلاً في العراق و1389 قتيلاً في أفغانستان( للذين يحملون الجنسية الامريكية فقط بينما بقية القتلى فهم من المتعاقدين مع الجيش الأمريكي من جنسيات أخرى وعند قتلهم يتم رمي جثثهم في البحيرات العراقية وخاصة الثرثار والحبانية والساكنيين قرب هذه البحيرات كانوا يتحدثون عن رمي السمتيات الأمريكية لأكياس سوداء فيها جثث في هذه البحيرات والمقاومة العراقية وثققت هذا ).
2- ذكرت وزارة شؤون المحاربين القدماء أن عدد القتلى من الجنود الأمريكيين منذ حرب الخليج وحتى 2007 بلغ 73 ألف قتيل، وقالت إن عدد المصابين في العمليات الحربية 420 الف مصاب، وقد قامت الوزارة بحذف هذه الإحصاءات فيما بعد لإخفاء حجم الخسارة البشرية، ولكن الإعلام الأمريكي المعارض للحرب اهتم بهذه الأرقام بالتعليق والتحليل.
وإذا علمنا أن عدد الجنود القتلى في حرب الخليج رسميا (1990 – 1991) كان 383 وعدد المصابين 467 حسب إحصاءات وزارة الدفاع، وإذا أضفنا لهم المصابين بما سمي مرض حرب الخليج بسبب التطعيم ضد الجمرة الخبيثة والمصابين بأمراض ما بعد الحرب، ثم بإجراء عملية طرح بين الأرقام فإن عدد العسكريين الأمريكيين القتلى في العراق وفي أفغانستان يبلغ 72.617 ألف قتيل، وعدد المصابين يزيد عن مليون مصاب أي نصف قوات الجيش الأمريكي التي تم نشرها في البلدين. 
2- الهروب من الخدمة
هرب آلاف الجنود من الجيش إلي كندا بسبب الرعب الذي شاهدوه أو سمعوا عنه في العراق وفي أفغانستان، في احصاءات البنتاجون بلغ عدد الهاربين 40 ألف هارب من كل أفرع الجيش، وجاء حصرالرقم من خلال القضايا التي أقيمت علي الجنود الهاربين.
وطلب هؤلاء الفارون في كندا اللجوء السياسي، وانضموا إلي المجموعات الرافضة للحرب، لكن الحكومة الكندية في وقتها عارضت منحهم اللجوء بسبب تحالفها مع أمريكا في الحرب.
3- الخسائر البشرية في المتعاقدين
1- وفقا للأرقام المعلنة بلغ عدد القتلي المدنيين الأمريكيين من مقاولين ومهندسين خلال الفترة من 2001 الي 2010 في العراق وأفغانستان نحو 2008 قتيلا، منهم 1487 في العراق، و521 في أفغانستان ، يضاف إليهم 44 قتلوا في الكويت، ومصدر الأرقام وزارة العمل الأمريكية التي استقتها من واقع سجلات وزارة الدفاع بشأن عدد الأسر التي طلبت التأمين، وهناك تشكيك وانتقادات من قبل المنظمات الأمريكية تجاه الأرقام المعلنة وتأكيدات بأن العدد أكبر من ذلك بكثير.
2- وفقا لدراسة متخصصة فإن عدد المصابين من الأمريكيين المتعاقدين في العراق ,افغانستان بلغ 44152 شخصا منهم 16 ألفا إصاباتهم خطيرة.
3- ومن المعروف أن وزارة الدفاع وحدها توظف 250 ألفا من هؤلاء المرتزقة في منطقة العمليات وفقا لتقرير صدر في يوليو 2010 من خدمة أبحاث الكونجرس، وبسبب هذا العدد الضخم للمتعاقدين والمرتزقة الذي يفوق عدد القوات المقاتلة بمقدار الضعف أشارت الإحصاءات إلي ان عدد القتلي منهم تفوق على عدد القتلى العسكريين منذ بداية العام الجاري 2010،وموضوع المرتزقة وما ارتكبوه من جرائم يحتاج إلى بحث مستفيض مستقل.
4- لم يصدر الجيش الأمريكي إحصاءات كاملة عن الإصابات في أفراد شركات الأمن الخاصة ولا عدد الهجمات التي تتعرض لها القوافل التي يحرسونها،تقول فيكتوريا واين التي كانت مساعدة رئيس إدارة إعادة البناء بقوات سلاح المهندسين الأمريكي "أن الجيش كان يحذف الأرقام التي كانت تكتبها، وأضافت فيكتوريا واين التي عملت في العراق عامين ونصف أنها عندما احتجت علي إخفاء أرقام القتلى والمصابين بأعداد كبيرة قيل لها إنها أخبار سيئة يفضل عدم نشرها، ووفقا لبيانات " إدارة إعادة البناء" أن شركة "آرمور جروب" البريطانية نظمت 1184 قافلة في 2006 ، وبلغ مجموع ما ضرب منها450 قافلة معظمها بعبوات ناسفة علي الطرق بالإضافة إلي المورتر والأسلحة الخفيفة، وتعرضت قوافل الشركة إلي 293 هجوما في الشهور الأربعة الأولي من عام 2007.
الخلاصة
إن الحقائق والأرقام الموثقة تؤكد أن الجيش الأمريكي الآن ينزف وهاهو يقرر الانسحاب من افغانستان بعد انسحابه المُر من العراق، وأمنية قادة البنتاجون والجنود هي العودة إلي الساحل الأمريكي والإنكفاء على الذات. 
ولتقريب الصورة، يمكن أن نشبه ما حدث للجيش الأمريكي في الحربين بأسلحته المتطورة كثور قوي بقرون طويلة يستطيع أن يقضي على من يقف أمامه، وفي المقابل تقف المقاومة في العراق وفي أفغانستان كمصارع الثيران الرشيق، الذي يتلاعب بالثور الهائج، ويدور حوله ولا يقف أمامه، ويصوب السهم تلو الآخر بمهارة تجاه نقاط ضعفه، حتى أسقطه أرضا في النهاية وقرونه القوية التي نطح بها الجدران والبيوت لازالت فوق رأسه. 
إن قرون الثور القوية الفتاكة لازالت موجودة ولكنها فوق رأس جسد كسيح راقد على الأرض ينزف الدم ينتظر الموت, قد يحاول إثبات أنه لازال حيا، ولكن بعد فوات الأوان، فالسكين قد قطعت الوتين.
والعالم من حولنا يتغير ويشهد انهيار الإمبراطورية الأمريكية وكل دولة تبحث لها عن مكان في ظل نظام عالمي يتشكل، وأصبحت حالة التمرد على الهيمنة الأمريكية والغربية ظاهرة جلية لكل ذي عينين.
أنظروا كيف تتلاعب كوريا الشمالية بأمريكا؟
أنظروا كيف تتحرك دول أمريكا اللاتينية وروسيا والصين والهند على الساحة الدولية.
إن الأوربيين هم أول من يعرف أن الناتو قد انتهى في أفغانستان، وأن أمريكا غابت عنها الشمس بغير رجعة.
ومن خلال تصريحات قادة الغرب أنفسهم فإنها محاولة يائسة من السياسيين لايجاد مخرج بأي شكل وصيغة تحفظ ماء الوجه وتخفف من وقع الخسارة، فهم يتخوفون من لحظة الخروج الذليل من أفغانستان وما تمثله، فهذه اللحظة هي الإعلان النهائي لهزيمة الغرب كله الذي يقاتل هناك بعد هزيمتهم الساحقة في العراق على يد أبطال المقاومة العراقية بكل مسمياتها وأطيافها من البصرة الى الانبار ومن ذي قار الى الموصل ومن النجف الأشرف الى ديالى وبغداد مركزها وهكذا بقية مدن وقصبات العراق الأبي، هذه المقاومة التي لاعلاقة لها بالدم العراقي الطاهر الذي سال بفعل العلميات الإرهابية للقاعدة التي جلبتها امريكا الى العراق من اجل تشويه صورة المقاومة العراقية التي قاتلته بسلاح تم جمعه من شتات الأرض ومن مخازن العتاد التي تركها الجيش العراقي السابق .
أبرز المؤشرات التي تؤكد أن الولايات المتحدة تسير نحو الانهيار السريع
عندما قلت إن أمريكا ماتت، كنت أعني ما أقول، فهذه الدولة المحاربة تعيش الآن لحظة النهاية والسقوط، فهي كثور مذبوح يصدر خوارا بصوت مزعج، ويضرب بساقيه وقدميه يمينا وشمالا ضربات يائسة، لإرعاب من حوله. ربما من يقتربون منه وعلى أبصارهم غشاوة يشعرون بقوة اهتزاز ضرباته لكن من يقف على مسافة بعيدة منه يرى نهايته القريبة ويرى أن الموت مسألة وقت.
كل ماذكرته بناء على حقائق ومعلومات وليس عواطف وأمنيات- بأن الكابوس الجاثم على صدورنا ينقشع أمام أعيننا ويحتاج أن ننظر بعيوننا وعقولنا لنتأكد وليس بعيون غيرنا، لأن البعض تعود على أن يصدق ما يقوله الآخرون واعتاد على تصديق الكذب الذي نراه ونسمعه ونقرأه كل يوم.
فأمريكا لا يطول عمرها إلا بما يقدمه لها حكام العرب والمسلمين من حليب ودم، ولولا الخدم الذين تنكروا لأمتهم ما استمر هذا العلو الأمريكي والصهيوني إلى اليوم، ولكن لحكمة أرادها الله أن تبقي أمريكا كي تسقط بأيدي الشعوب المستضعفة في العراق وفي أفغانستان.
إن أفغاستان أفقر دولة اسلامية التي أسقطت الإتحاد السوفيتي هي التي تهزم أمريكا اليوم في وتقضي على الهيبة العسكرية الأمريكية بعد تكسير عظام هذا الجيش في الفلوجة والرمادي والنجف ومدينة الصدر والموصل وبغداد تاج العرب بأيدي شعب عانى من الحصار لأكثر من عقد من الزمن، ليكون الانكسار العسكري هو المشهد الأخير لسقوط هذه الامبراطورية.
واخيراً نقول للأمريكان : لقد قتلتم أكثر من مليون عراقي وعذبتم مئات الآلاف وارتكبتم فظائع ضد المواطنين المدنيين، وعذبتم المعتقلين، رجالا ونساء بأبشع الوسائل، وسجن أبي غريب شاهد على هذه المأساة الإنسانية.. وكذلك سجن جوانتنامو.
يزعم قادتكم أن "انسحاب الولايات المتحدة من العراق كان مبنيا على أساس إتفاقية أمنية تم توقيعها مع العراق" وزعم الكثير منهم ،أن "تحويل المهام الأمنية إلى العراقيين والتزامنا بهذا الشق يعد دلالة على نجاحنا على قهر" المتطرفين"أي أن انسحاب القوات الأمريكية ليس بسبب ضربات المقاومة وانكسار الجيش الأمريكي، وهذا الكلام يفتقد المنطق ومعطيات الواقع على الأرض، فهذه الاتفاقية أبرمت كمخرج يحفظ ماء الوجه للقوات الأمريكية، وقرار الانسحاب اتخذ في عهد بوش، قبل أوباما، بعد أن تحول العراق إلى مقبرة للجيش الأمريكي وتدمير ثلثي العتاد الأمريكي على أيدي رجال المقاومة العراقية الذين لاعلاقة لهم بالقاعدة وسنستمر في الثوثيق لنؤكد صحة كلامنا وقصة شعب اعزل قارع اكبر دولة في العالم وهزمها انه شعب العراق العظيم .
مصدر 1

مصدر 2

مصدر 3 (يحتوي على النص الكامل للموضوع لكني صححته ببعض المصادر المرفقة)


الآن سأُرفق بعض الصور للموضوع ( قد تحتوي على مشاهد عنيفة)

















انتهى.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Eagle ISOF

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المهنة : خلية الخبراء التكتيكية
المزاج : تكتيكي
التسجيل : 28/06/2013
عدد المساهمات : 2320
معدل النشاط : 2525
التقييم : 222
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: بالأرقام والوثائق ..خسائر الجيش الأمريكي في العراق وأفغانستان ،المقاومة تعامل رجالها مع المحتل كمصارع الثيران الرشيق   الجمعة 5 ديسمبر 2014 - 11:03

حرب العصابات افه الجيوش النظامية :(
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حارث العراقي

مقـــدم
مقـــدم



الـبلد :
المهنة : طالب
المزاج : صلوا على رسول الله
التسجيل : 22/09/2014
عدد المساهمات : 1189
معدل النشاط : 1258
التقييم : 32
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :



مُساهمةموضوع: رد: بالأرقام والوثائق ..خسائر الجيش الأمريكي في العراق وأفغانستان ،المقاومة تعامل رجالها مع المحتل كمصارع الثيران الرشيق   الجمعة 5 ديسمبر 2014 - 11:13

.I.S.O.F.IRAQ كتب:
حرب العصابات افه الجيوش النظامية :(

لا صارت زحمة  13
المفروض ان الجيش الامريكي مدرب على هذا النوع من الحروب لكن سبب هذه الخسائر الهائلة يعود الى كثافة الكمائن المنصوبة فلم يكن هناك شارع في بغداد مثلا الا و كانت به عبوة ناسفة تنتظر افتراس همفي جديدة :)

لاحظ هنا ان غالبية العمليات تتم عن طريق الكمائن.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
تشافيز العرب

عمـــيد
عمـــيد



الـبلد :
المزاج : اذا تخلى عنك الناس .. تذكر ان الله معك
التسجيل : 26/06/2014
عدد المساهمات : 1688
معدل النشاط : 1876
التقييم : 163
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: بالأرقام والوثائق ..خسائر الجيش الأمريكي في العراق وأفغانستان ،المقاومة تعامل رجالها مع المحتل كمصارع الثيران الرشيق   الجمعة 5 ديسمبر 2014 - 11:30

رغم الامكانيات الضخمة للجيش الأمريكي الذي يصنف دون تردد انه الاقوى بالعالم لكن بضعة مقاتلين من ذوي العقيدة الصادقة والمدربين على حرب العصابات تمكنوا من اخضاع العملاق الأمريكي

سرايا السلام ( جيش الامام المهدي ع سابقا ) وعصاب اهل الحق وحزب الله العراقي اذاقوا المحتل الويلات في العراق رغم عدم توافر اغلب الاسلحة الضرورية لحرب المدن كمضادات الطيرات الكتفية والصواريخ المضادة للدروع الموجهة لكن هذه القوات امتلكت ترسانة كبيرة من صواريخ غراد وكاتيوشا وفلق وفجر1 والاشتر ( وهذه الاخيرة من نوع الصواريخ الحارقة وهي محلية الصنع ) فضلا عن الترسانة الكبيرة من قذائف الهاون وبمختلف الاعيرة حتى صار قصف بعض المعسكرات الأمريكية يتم بشكل يومي ( صحيح ان الجنود كانوا يختبئون في جحور تحت الارض ولكن معظم الاليات العسكرية البرية وكذلك المروحيات كانت مكشوفة مما تسبب بخسائر جسيمة بالمعدات )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
تشافيز العرب

عمـــيد
عمـــيد



الـبلد :
المزاج : اذا تخلى عنك الناس .. تذكر ان الله معك
التسجيل : 26/06/2014
عدد المساهمات : 1688
معدل النشاط : 1876
التقييم : 163
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: بالأرقام والوثائق ..خسائر الجيش الأمريكي في العراق وأفغانستان ،المقاومة تعامل رجالها مع المحتل كمصارع الثيران الرشيق   الجمعة 5 ديسمبر 2014 - 11:35

@حارث العراقي كتب:






لا صارت زحمة  13
المفروض ان الجيش الامريكي مدرب على هذا النوع من الحروب لكن سبب هذه الخسائر الهائلة يعود الى كثافة الكمائن المنصوبة فلم يكن هناك شارع في بغداد مثلا الا و كانت به عبوة ناسفة تنتظر افتراس همفي جديدة :)

لاحظ هنا ان غالبية العمليات تتم عن طريق الكمائن.
الكمائن كان لها الدور الأكبر في استنزاف وقتل الجنود لكن الضربات الصاروخية و المدفعية كانت سببا في تدمير الكثير من المعدات البرية  المروحيات والتسبب بحالات الهلع والاكتئاب والامراض النفسية للجنود الأمريكيين وحتى تحقيق قتلى وإصابات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حارث العراقي

مقـــدم
مقـــدم



الـبلد :
المهنة : طالب
المزاج : صلوا على رسول الله
التسجيل : 22/09/2014
عدد المساهمات : 1189
معدل النشاط : 1258
التقييم : 32
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :



مُساهمةموضوع: رد: بالأرقام والوثائق ..خسائر الجيش الأمريكي في العراق وأفغانستان ،المقاومة تعامل رجالها مع المحتل كمصارع الثيران الرشيق   الجمعة 5 ديسمبر 2014 - 11:56

@تشافيز العرب كتب:
رغم الامكانيات الضخمة للجيش الأمريكي الذي يصنف دون تردد انه الاقوى بالعالم لكن بضعة مقاتلين من ذوي العقيدة الصادقة والمدربين على حرب العصابات تمكنوا من اخضاع العملاق الأمريكي

سرايا السلام ( جيش الامام المهدي ع سابقا ) وعصاب اهل الحق وحزب الله العراقي اذاقوا المحتل الويلات في العراق رغم عدم توافر اغلب الاسلحة الضرورية لحرب المدن كمضادات الطيرات الكتفية والصواريخ المضادة للدروع الموجهة لكن هذه القوات امتلكت ترسانة كبيرة من صواريخ غراد وكاتيوشا وفلق وفجر1 والاشتر ( وهذه الاخيرة من نوع الصواريخ الحارقة وهي محلية الصنع ) فضلا عن الترسانة الكبيرة من قذائف الهاون وبمختلف الاعيرة حتى صار قصف بعض المعسكرات الأمريكية يتم بشكل يومي ( صحيح ان الجنود كانوا يختبئون في جحور تحت الارض ولكن معظم الاليات العسكرية البرية وكذلك المروحيات كانت مكشوفة مما تسبب بخسائر جسيمة بالمعدات )
اداء الجيش الأمريكي او جيش الهزائم في العراق على يد ميليشيات غير نظامية جعل كل من يعادي امريكا يشرع بتدريب جيشه على الحروب غير النظامية و خير مثال على كلامي فنزويلا و ايران ,
كذلك لا تنسى المعارك الكبرى خاصة النجف والفلوجة والبصرة شكلت صدمة للجندي الامريكي وارهقت طاقات الجيش عسكريا و منعويا و ساهمت بارتفاع خسائر الاحتلال الأمريكي بشدة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حارث العراقي

مقـــدم
مقـــدم



الـبلد :
المهنة : طالب
المزاج : صلوا على رسول الله
التسجيل : 22/09/2014
عدد المساهمات : 1189
معدل النشاط : 1258
التقييم : 32
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :



مُساهمةموضوع: رد: بالأرقام والوثائق ..خسائر الجيش الأمريكي في العراق وأفغانستان ،المقاومة تعامل رجالها مع المحتل كمصارع الثيران الرشيق   الجمعة 5 ديسمبر 2014 - 11:59

@تشافيز العرب كتب:





الكمائن كان لها الدور الأكبر في استنزاف وقتل الجنود لكن الضربات الصاروخية و المدفعية كانت سببا في تدمير الكثير من المعدات البرية  المروحيات والتسبب بحالات الهلع والاكتئاب والامراض النفسية للجنود الأمريكيين وحتى تحقيق قتلى وإصابات

1
الأمراض النفسية كان لها الدور الكبير في الحرب و هي بمثابة اللعنة فحتى اليوم نسمع بحالات انتحار الجنود السابقين الذين خدموا في العراق , اخر حالة انتحار سجلت كانت في فبراير 2014 !
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
تشافيز العرب

عمـــيد
عمـــيد



الـبلد :
المزاج : اذا تخلى عنك الناس .. تذكر ان الله معك
التسجيل : 26/06/2014
عدد المساهمات : 1688
معدل النشاط : 1876
التقييم : 163
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: بالأرقام والوثائق ..خسائر الجيش الأمريكي في العراق وأفغانستان ،المقاومة تعامل رجالها مع المحتل كمصارع الثيران الرشيق   الجمعة 5 ديسمبر 2014 - 14:09

@حارث العراقي كتب:





اداء الجيش الأمريكي او جيش الهزائم في العراق على يد ميليشيات غير نظامية جعل كل من يعادي امريكا يشرع بتدريب جيشه على الحروب غير النظامية و خير مثال على كلامي فنزويلا و ايران ,
كذلك لا تنسى المعارك الكبرى خاصة النجف والفلوجة والبصرة شكلت صدمة للجندي الامريكي وارهقت طاقات الجيش عسكريا و منعويا و ساهمت بارتفاع خسائر الاحتلال الأمريكي بشدة.
الله يساعد الجيشين العراقي والسوري يخوضون حروب المدن وهم غير مدربين عليها ويحققون الانتصارات واحدة تلو الاخرى رغم ان الولايات المتحدة وعملائها يبذلون ما في وسعهم لتسليح وتدريب هذه العصابات على حروب المدن
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حارث العراقي

مقـــدم
مقـــدم



الـبلد :
المهنة : طالب
المزاج : صلوا على رسول الله
التسجيل : 22/09/2014
عدد المساهمات : 1189
معدل النشاط : 1258
التقييم : 32
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :



مُساهمةموضوع: رد: بالأرقام والوثائق ..خسائر الجيش الأمريكي في العراق وأفغانستان ،المقاومة تعامل رجالها مع المحتل كمصارع الثيران الرشيق   السبت 6 ديسمبر 2014 - 12:24

@تشافيز العرب كتب:





الله يساعد الجيشين العراقي والسوري يخوضون حروب المدن وهم غير مدربين عليها ويحققون الانتصارات واحدة تلو الاخرى رغم ان الولايات المتحدة وعملائها يبذلون ما في وسعهم لتسليح وتدريب هذه العصابات على حروب المدن

النصر حليفهم إن شاء الله.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
امجد العبيدي

رقـــيب أول
رقـــيب أول



الـبلد :
التسجيل : 11/08/2012
عدد المساهمات : 363
معدل النشاط : 432
التقييم : 20
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: بالأرقام والوثائق ..خسائر الجيش الأمريكي في العراق وأفغانستان ،المقاومة تعامل رجالها مع المحتل كمصارع الثيران الرشيق   السبت 6 ديسمبر 2014 - 16:34

اليوم وغدا ومستقبلا الجيش الامريكي قادر على احتلال اي دولة وتدميرها فلديهم الة عسكرية عملاقة جدا وقادرة على الفتك بالعدو لكن حرب المدن لها حساباتها ولها خسائرها وبالتاكيد اي جيش في العالم سيتعرض للخسائر عن طريق الكمائن والعبوات الناسفة والانتحاريين . 

اعتقد الان افضل جيوش العالم التي تحارب داخل المدن هو الجيش السوري والعراقي لانهم تعلموا على كل انواع الخدع والكمائن ومع ذلك حققوا انتصارات كبيرة فمثلا منطقة جرف الصخر جنوب بغداد لم يترك داعش شيئا الا وفخخه حتى ان الحكومة اعلنت ان المنطقة مغلقة ولمدة 8 اشهر لغرض تنظيفها من العبوات الناسفة ولكن الجيش العراقي ومتطوعي الحشد الشعبي تمكنوا من القضاء على داعش نهائيا في هذه المنطقة وتحريرها . 

الجيش الامريكي تمكن من اقتحام الفلوجة والنجف لانه كان يملك عدد كبير جدا من مروحيات الاباتشي والتي اثبتت فاعليتها في حرب المدن والان العراق يستخدم نفس الاسلوب باستخدام مروحيات المي 35 و 28 برغم قلة عددها .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حارث العراقي

مقـــدم
مقـــدم



الـبلد :
المهنة : طالب
المزاج : صلوا على رسول الله
التسجيل : 22/09/2014
عدد المساهمات : 1189
معدل النشاط : 1258
التقييم : 32
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :



مُساهمةموضوع: رد: بالأرقام والوثائق ..خسائر الجيش الأمريكي في العراق وأفغانستان ،المقاومة تعامل رجالها مع المحتل كمصارع الثيران الرشيق   الأحد 7 ديسمبر 2014 - 21:31

@امجد العبيدي كتب:
اليوم وغدا ومستقبلا الجيش الامريكي قادر على احتلال اي دولة وتدميرها فلديهم الة عسكرية عملاقة جدا وقادرة على الفتك بالعدو لكن حرب المدن لها حساباتها ولها خسائرها وبالتاكيد اي جيش في العالم سيتعرض للخسائر عن طريق الكمائن والعبوات الناسفة والانتحاريين . 

اعتقد الان افضل جيوش العالم التي تحارب داخل المدن هو الجيش السوري والعراقي لانهم تعلموا على كل انواع الخدع والكمائن ومع ذلك حققوا انتصارات كبيرة فمثلا منطقة جرف الصخر جنوب بغداد لم يترك داعش شيئا الا وفخخه حتى ان الحكومة اعلنت ان المنطقة مغلقة ولمدة 8 اشهر لغرض تنظيفها من العبوات الناسفة ولكن الجيش العراقي ومتطوعي الحشد الشعبي تمكنوا من القضاء على داعش نهائيا في هذه المنطقة وتحريرها . 

الجيش الامريكي تمكن من اقتحام الفلوجة والنجف لانه كان يملك عدد كبير جدا من مروحيات الاباتشي والتي اثبتت فاعليتها في حرب المدن والان العراق يستخدم نفس الاسلوب باستخدام مروحيات المي 35 و 28 برغم قلة عددها .
1 
شكرا على المرور رفيقي ,,
بالفعل و كما ذكرت سابقا الكمائن كان لها السبب الرئيس في دحر الامريكان و تعلم الجيش العراقي من سلفه الامريكي انه لا ينبغي اقتحام منطقة قبل معالجة الالغام الموجودة هندسيا , على عكس الأمريكان لكن مع الأسف هناك اسلوب عملي كبير افاد الأمريكان و تغاضى عنه العراق الا و هو حرب الحصار و الاستنزاف كما حصل في مدينة الصدر ببغداد فلم يطأ ارضها امريكي واحد لأكثر من سنة !! بسبب المقاومة العنيفة , لكنهم اقتحموها بخسائر قليلة لا تذكر , اتركك مع تقرير غربي حول هذه المعركة طويلة الأمد , مشاهدة ممتعة.

تقبل تحياتي  21
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حمزه العراقي

جــندي



الـبلد :
العمر : 28
المهنة : جندي
المزاج : اشهد ان لا اله لا الله
التسجيل : 02/10/2014
عدد المساهمات : 19
معدل النشاط : 33
التقييم : 3
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: بالأرقام والوثائق ..خسائر الجيش الأمريكي في العراق وأفغانستان ،المقاومة تعامل رجالها مع المحتل كمصارع الثيران الرشيق   الأحد 7 ديسمبر 2014 - 22:55

الحقيقه تقال وانى لست معك بتحليلك ولااعتقد هذه الخسائر تؤثر على الجيش الامريكي السبب الاول لانها هيه منتجه للسلاح بهذا تستطيع ان تعوض ماخسرته 
والثاني تعداد الشعب الامريكي مايقارب 350 مليون ولا اعتقد ان هاذا يؤثرعلى الجيش الامريكي امكانيات الجيش الامريكي . وفعلا الجيش الامريكي ضعيف في
حرب الشوارع ولاكن دعمت هاذا الضعف  بالمروحيات المطوره .لوكان لدى المقاوم العراقي والافغاني وغيرهم مضادات طائرات مطوره لانتها هاذا الجيش وتم استهلاكه في حرب الشوارع . 75 75 75 75 129 129 129 129 129 129 129 129 129 129 129
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حارث العراقي

مقـــدم
مقـــدم



الـبلد :
المهنة : طالب
المزاج : صلوا على رسول الله
التسجيل : 22/09/2014
عدد المساهمات : 1189
معدل النشاط : 1258
التقييم : 32
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :



مُساهمةموضوع: رد: بالأرقام والوثائق ..خسائر الجيش الأمريكي في العراق وأفغانستان ،المقاومة تعامل رجالها مع المحتل كمصارع الثيران الرشيق   الأحد 7 ديسمبر 2014 - 23:06

@حمزه العراقي كتب:
الحقيقه تقال وانى لست معك بتحليلك ولااعتقد هذه الخسائر تؤثر على الجيش الامريكي السبب الاول لانها هيه منتجه للسلاح بهذا تستطيع ان تعوض ماخسرته 
والثاني تعداد الشعب الامريكي مايقارب 350 مليون ولا اعتقد ان هاذا يؤثرعلى الجيش الامريكي امكانيات الجيش الامريكي . وفعلا الجيش الامريكي ضعيف في
حرب الشوارع ولاكن دعمت هاذا الضعف  بالمروحيات المطوره .لوكان لدى المقاوم العراقي والافغاني وغيرهم مضادات طائرات مطوره لانتها هاذا الجيش وتم استهلاكه في حرب الشوارع . 75 75 75 75 129 129 129 129 129 129 129 129 129 129 129

اخي الكريم , الخسائر لم تكن مادية و بشرية فقط بل انتصر الشعب العراقي انتصارا ساحقاً بحرب نفسية تغلغلت حتى في نفوس اطفالهم , فعند سماع كلمة العراق في الشارع الأمريكي فالجميع سوف يتخيل الأشلاء المتناثرة و هي نقطة تحتسب لصالح العراق , الخسائر الاقتصادية نتوقع انه قد تم معالجتها لكن ماذا عن الاف المعوقين الأمريكان الذين باتوا فرجةً لمن يحاول الاعتداء على العراقين , لكن ما جذبني للرد عليك هو تساؤلي عن سبب دفاعك القوي عنهم بالرغم من انك عراقي  5
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صقر اسود

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
العمر : 23
المهنة : طالب رياضيات
المزاج : رايق الحمد لله
التسجيل : 13/05/2011
عدد المساهمات : 2841
معدل النشاط : 3937
التقييم : 336
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: بالأرقام والوثائق ..خسائر الجيش الأمريكي في العراق وأفغانستان ،المقاومة تعامل رجالها مع المحتل كمصارع الثيران الرشيق   الأحد 7 ديسمبر 2014 - 23:11

مرحبا سيادة الرقيب حارث العراقي
ارقام مهولة في الموضوع , لكن ما يعيب الموضوع هو المصدر هل 
هو موثوق لكي يدلي بكل هذه الارقام الدقيقة هل هو موثوق لكي يذكر 
تفاصيل خسائر الامريكان عن نفسي اتمنى ان تكون اكبر من هذا
لكن المصدرين الاول والثاني يختلفان كثيرا عن ما ذكر في المصدر الثالث
وعلى الجانب الاخر ماذا خسر عراقنا  20  ماذا خسر بلاد الرافدين 
لن اخوض كثيرا في الموضوع , الكلام فيه يؤلمني جدا
لكن تقبل مني 2 تقييم على المعلومات الهائلة في الموضوع
حسبي الله ونعم الوكيل ولا حول ولا قوة الا بالله
تحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حمزه العراقي

جــندي



الـبلد :
العمر : 28
المهنة : جندي
المزاج : اشهد ان لا اله لا الله
التسجيل : 02/10/2014
عدد المساهمات : 19
معدل النشاط : 33
التقييم : 3
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: بالأرقام والوثائق ..خسائر الجيش الأمريكي في العراق وأفغانستان ،المقاومة تعامل رجالها مع المحتل كمصارع الثيران الرشيق   الأحد 7 ديسمبر 2014 - 23:24

@حارث العراقي كتب:






اخي الكريم , الخسائر لم تكن مادية و بشرية فقط بل انتصر الشعب العراقي انتصارا ساحقاً بحرب نفسية تغلغلت حتى في نفوس اطفالهم , فعند سماع كلمة العراق في الشارع الأمريكي فالجميع سوف يتخيل الأشلاء المتناثرة و هي نقطة تحتسب لصالح العراق , الخسائر الاقتصادية نتوقع انه قد تم معالجتها لكن ماذا عن الاف المعوقين الأمريكان الذين باتوا فرجةً لمن يحاول الاعتداء على العراقين , لكن ما جذبني للرد عليك هو تساؤلي عن سبب دفاعك القوي عنهم بالرغم من انك عراقي  5
عزيزي انى قلت لك لابد للحقيقه ان تقال ولو كانوا اعدائنا وانى اتمنى ان يدمر هاذا الجيش عن بكره ابيه فلا يحق لك او لغيرك ان تشكك في وطنيتي وحبي لبلدي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حارث العراقي

مقـــدم
مقـــدم



الـبلد :
المهنة : طالب
المزاج : صلوا على رسول الله
التسجيل : 22/09/2014
عدد المساهمات : 1189
معدل النشاط : 1258
التقييم : 32
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :



مُساهمةموضوع: رد: بالأرقام والوثائق ..خسائر الجيش الأمريكي في العراق وأفغانستان ،المقاومة تعامل رجالها مع المحتل كمصارع الثيران الرشيق   الأحد 7 ديسمبر 2014 - 23:27

@صقر اسود كتب:
مرحبا سيادة الرقيب حارث العراقي
ارقام مهولة في الموضوع , لكن ما يعيب الموضوع هو المصدر هل 
هو موثوق لكي يدلي بكل هذه الارقام الدقيقة هل هو موثوق لكي يذكر 
تفاصيل خسائر الامريكان عن نفسي اتمنى ان تكون اكبر من هذا
لكن المصدرين الاول والثاني يختلفان كثيرا عن ما ذكر في المصدر الثالث
وعلى الجانب الاخر ماذا خسر عراقنا  20  ماذا خسر بلاد الرافدين 
لن اخوض كثيرا في الموضوع , الكلام فيه يؤلمني جدا
لكن تقبل مني 2 تقييم على المعلومات الهائلة في الموضوع
حسبي الله ونعم الوكيل ولا حول ولا قوة الا بالله
تحياتي
اهلا بك اخي الكريم 
انا احببت ان اضع المصادر المتنوعة لكي اوضح الخسائر على لسان الطرفين , فالمصدرين الأول و الثاني يستندان على البنتاغون , اما الثالث فهو موقع للمقاومة العراقية , فعلا انا مقدر شعورك و اشكرك عليه فقد ندر من هم من امثالك يا رفيقي , نتأمل خيراً بالمرحلة القادمة ان شاء الله و جميعنا نتمنى عودة العراق كما كان , المهم انهم سيتذكرون خسائرهم كلما حاولوا الاعتداء على عراقنا الحبيب و في النهاية جزيل الشكر لك على التقييم عزيزي صقر أسود  14
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حارث العراقي

مقـــدم
مقـــدم



الـبلد :
المهنة : طالب
المزاج : صلوا على رسول الله
التسجيل : 22/09/2014
عدد المساهمات : 1189
معدل النشاط : 1258
التقييم : 32
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :



مُساهمةموضوع: رد: بالأرقام والوثائق ..خسائر الجيش الأمريكي في العراق وأفغانستان ،المقاومة تعامل رجالها مع المحتل كمصارع الثيران الرشيق   الأحد 7 ديسمبر 2014 - 23:31

@حمزه العراقي كتب:





عزيزي انى قلت لك لابد للحقيقه ان تقال ولو كانوا اعدائنا وانى اتمنى ان يدمر هاذا الجيش عن بكره ابيه فلا يحق لك او لغيرك ان تشكك في وطنيتي وحبي لبلدي

و من شكك في وطنيتك و انتمائك اخي ؟؟ انتابني الفضول فقط عن سبب دفاعك عنهم فالموضوع يعود لمصادر تستند على وزارة الدفاع الأمريكية و المقاومة 24
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

بالأرقام والوثائق ..خسائر الجيش الأمريكي في العراق وأفغانستان ،المقاومة تعامل رجالها مع المحتل كمصارع الثيران الرشيق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: التاريخ العسكري - Military History-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين